ننتظر تسجيلك هـنـا

 

 

 


رهين الشوق


العودة   منتديات رهين الشوق > {.. المُنْتَديـآتْ الأدبِيـہْ .. > ملتقى القصص والروايات

ملتقى القصص والروايات بـِداخلي روَاية .. طويله , قصيره TxT قـِصَّـة مِـنْ ريحِ ألفِ ليلـَة وليـْلة..هنا خيال الراوي

إضافة رد
قديم 2016-07-10, 10:35 PM   #1


الصورة الرمزية عاشقة الدموع
عاشقة الدموع متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 48
 تاريخ التسجيل :  Dec 2008
 أخر زيارة : 2019-09-18 (03:39 PM)
 المشاركات : 43,698 [ + ]
 التقييم :  33454
 الدولهـ
Saudi Arabia
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
كَانكِ لقَيتِ اللَي تظلِى بظلهَ


اَناِ لقيَت ِاللَي وطاكِ وركعليَ
لوني المفضل : Crimson
Arrow رواية جنوبي وعشق مهرة من مهرة جنوبية للكاتبة نبضي آبها




كلمة الكاتبة

هذه أول رواية لي احترت كثيرا في إنزالها على الرغم أنها مكتوبة من منذ السنة ولا ادري ما السبب قد يكون خوفي من الفشل أو عدم مقدرتي على إتمامها ولا أريد أن يتعلق احد بأحدثها ثم لاا ستطيع إكمالها فقد اكتويت بنار روايات كثر لم يكتب الله لها الكمال على الرغم من جمالها وقوتها
لكن قبل أيام عزمت على إنزالها هي رواية بسيطة تميل إلى الواقع أكثر من الخيال أحداثها مستوحاة من واقع عشت فيه وأحداث قد حدثت لأشخاص قريبين مني قدتكون أخت أو صديقه مقربه وباحت لي بسرها وعادات وتقاليد مجتمع أعيش فيه البعض أتمنى إن تتغير والبعض منها مازلت متمسكه بها فأحببت أن اقتبس من أحداثهم وقضاياهم رواية تحكي معانتهم معظم الأحداث تدور في المنطقة الجنووبيه كماهو واضح من العنوان فآنا جنوبيه حد النخاع والى الموت حبي للمنطقة الجنوبية وعشقي لها عشق أزلي على الرغم من سفري إلى بعض المناطق إلا اني هناك جسدآ
والروح في الجنوب وخاصة معشوقتي أبها مدينة الضباب عشق يتوقف النبض عنده وحب تجاوز الوصف وحبي للمنطقة الجنوبية لاينقص من حب باقي مناطق مملكتي الحبيبة إلا إن الروح والقلب مآسوره للجنوب..اعترف بأنني لست شاعره ولاصاحبة خيال خصب يولد كلمات وعبارات ولكني صاحبة قلب عاشق قد أتحدث عن معشوقتي وأترنم بجمالها بعبارات بسيطة أسماء القرى والعوائل من نسج الخيال ....أتمنى اللي ينقل الرواية ينسبها لي .

تغآزلني وهي تدري ،
وش يسَوي الغزَل فيّه ،
تِنآديني ، و بي تسري ،
و أعيش أوقآت و رديّة ،
تِقول بصوتَهآ ألمَبحوح ،
أحبِك يَ ضنى هالروح ،!
أحبِك يَ بعد نآسي ،
أحبك يَ أغلى مِن ليّه ،
أحبِك لو فَنى بآسي ،
وصَرت بيوم مَنسيّه ،
إحبك و أعشَقك و أهوآك ،
و روحي فيك [ مَنفيّة ] ،!

وتغَرقني مِن ألفَرحة ،
وينبض هَآجسي فيّة ،
وتزيد بدآخِلي بَهجَة ،
[بنَبرتهآ الجنوبية ] ..
وأرِد بنفس هاللهجَة ،
و [بالشين التهآمية ] ،
فديتش يَ ضنى قلبي ،
و يَ نبضي و يَ حُبي ،
فديتش يَ [ الجَنوبيّة ]
فديت إحساسش ألصآدق ،
و فطنة عقلش الحاذق ،
وكِلش يَ أحلى مَآ ليّة ،!

أحبش مِن هنآ لعندش ،
ويمكن بعدش شويّة ،

وتتغيَر ملآمِحها و تتبسّم ،
وتصير خدودها حمرآ و ورديّة ،!
وتقول أنآ أعشقك أكثر ،
و إنته أكثر شويّة ،!
وأقول اشرحيها لي :
حبيبش جآهل شويّة
وتقول مدري أنا عنّك ،
شغل عَقلك شويّة ،!

و [ أكح ] إبغى أخوفها ،
وهيّه مصفيَة النيّة ..
تفزّ تقول بي عَنّك ،
وأرد مجآرَة يَ بنيّة ،
بروح إلي عَشق نبضش ،
وعجز لآ يلتقي بزيّة ..
بروحي كِل أوآجَعش ،
ولَو زآد الوجَع فيّة ،!
ترِد مجآر يَا ويحي ،
مذآب هروجك كذيّة ،!
وأقول اني أحبش موت ،
وذي بلوى العشق فيّة ..
جَنوبيّ و عشق مُهرَة ،
مِن مُهرَة جَنوبيَة ..
كذآ فينآ بَرآئة عِشْق ،
وفينآ أحلآم ورديّة ،!
نحب و حُبنآ صَآدق ،
نعيش بشمسَه و فَيّة ،
حَبيبش بالوفى ترَبّى ،
و أطبآعَه عَسيرية
يَعني لو تبيي غيرَة ،
تَرى مآ بتلتقي ترى مابتلقى بزيه




خلود...صحاها من النوم صوت المنبه المزعج اللي يرن با استمرار حاولت تتجاهله وهي تدس نفسها في الفراش لكن رنينه المستمر اجبرها تحرك يدها وهي تدور له تحت المخدة وأخذته وسوت له غفوة ولاامداها ترجع تغمض عيونها إلا يرجع يرن أوف منه المرة ذي أخذته وفكت غطاه وطلعت البطارية منه بكبرها كأنها تنتصر منه ع إزعاجه لها ....ورجعت تلم نفسها بقوه وتدخل رجولها داخل الروب القطني الطويل لان الجو بارد رغم وجود ألمدفئه حاولت قد ماتقدر تلم نفسها زين علشان تحس بحرارة رجولها ودوبها تغفي إلآتنط وتقول يمه والدوام بسرعة قامت وفتحة النور وأخذت الجوال تبي تشوف الساعة كم إلا الجوال من غير بطارية وبحركة سريعة رفعت عيونها لجدار عشان تشوف الساعة كم ...تنهدت وهي تقول أعوذ بالله من الشيطان الرجيم استغفر الله العظيم دوبها الساعة 3الفجر أخذت تتمتم (لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك، وله الحمد، وهو على كلِّ شيءٍ قدير، الحمد لله، وسبحان الله، ولا إله إلا الله، والله أكبر، ولا حول ولا قوة إلا بالله)
رجعت تتمدد على السرير باالعرض وهي تستغفر أكثر من مره وتفكر في الدوام لا ليس دوام بل رحلة موت المدرسة النائية اللي تدرس فيها يارب رحمتك بي والله تعبت وانا باقي دوبي في أول الترم وأتعبت أبوي معي تعب نفسي من الخوف من الطريق وتعب جسدي ولا ارجع إلا عظامي متكسرة من ذاك الجبل والعقبة ياااااارب اختار لي ولا تخيرني ويسر لي نقل ياارب ..رجعت تقوم وتدخل الحمام وبعد مده خرجت وهي تنتفض من البرد الأجواء بارده في أبها الأيام ذي فالشتاء على الأبواب باقي قدامها وقت تصلي الوتر وتتجهز واصلآ ماتتعب نفسها بكشخه او شي فاالمكان اللي تدرس فيه سدنفسها عن كل شي..
استقبلت القبلة بروح خاشعة وقلب منكسر ففي روحها حاجات و اومنيات
ومطالب لا احد يستطيع إعطائها غير الله كيف لاوهذا وقت نزول الله إلى السماء الدنيا ...

في مكان بعيد شوي عن الجناح ذا جالس على سجادته يعيش أفضل لحظات ألخلوه مع الله يدعوا بقلب منكسر وخاشع وعين باكيه ودموعه تشق طريقها على خده اللي بدأت تجاعيد الزمن تغزوا ملامحه الجنوبية السمراء
ياارب يارحيم ياكريم ياارب أن تحفظ الإمانه ذي اللي عندي ياارب انك تعلم أنها اغلى من الروح ياارب انك تعلم انه مااحد شاغل بالي غير خلود ياارب لاتحوجها لأحد غيرك ارزقها من حيث لاتدري ولا تعلم ياارب حنن قلب عمي محمد عليها وتنهد تنهيده طويله قطع عليه الخشوع ذا صوت نغمة نوكيا المعروفه ولكنه لم يقطع دعائه فليس هناك شيء يستحق إن يقطع خلوته مع ربه ...أتم دعائه واستغفر ثلاث واتجه إلي جواله وقد عرف هوية المتصل دون أن يرى الشاشة كما توقع مكالمة لم يتم الرد عليها ابوفرحان سوى إعادة اتصال لنفس الرقم أول رنه رد كأن ابوفرحان متأكد انه بيرجع يتصل عليه بصوت كله خشونة ووقار وهيبة ابوخالد...السلام عليكم ورحمة الله وبركاته صباح الخير ابوفرحان .....
ابوفرحان: وعليك السلام يله حي ابوخالد عسى ماقومتك من النوم
ابوخالد :لا والله صااحي بس الجوال صامت ..
ابوفرحان :عمومآ خل بنتك تتجهز شوي بمرها الله يرضى عليك ماابغى نتأخر خبرك الطريق ..
ابوخالد :على خشمي إن شاء الله ماتجي إلا وهي زاهبه (يعني جاهزه) وأردف كيف السيارة يا ابوفرحان شيكت عليها على الزيت والماء والاكفار .
ابو فرحان: الله يا شيكت عليها وشيكت على أبو أبوها بعد ها وش تبغى ..

تبسم ابوخالد على خفةٌدمه وعلى تحمل نصائحه اللي من يوم ما ركبت خلود معه وهويوميآ يردد ذي الاسطوانة
لا تزعل مني يا ابوفرحان العذر والسموحه
ابوفرحان :لاعادي لكن ياخي ارحم نفسك شوي وهي موحدها معها 6ارواح..

ابوخالد: بتنهيده الله يحفظكم ياابوفرحان شفقاان على ذا البنت الله يحفظ لنا ولكم

رجع عدل جلسته بعدما شاف ساعة الجوال باقي وقت طويل على صلاة الفجر وحط رأسه على رجولة.يفكر يارب أرشدني لصواب وماابغى اخذ ذنب اليتيمة مدرستها في منطقه نائية وخطيرة 300كيلوسفرمن تروح لين ترجع وقلبي معها حتى شبكة جوال مافي لكن الدنيا محد يأمنها ابــد..ولو وحده في الدنيا استغنت عن الوظيفة والزواج كانت خلود أول وحده بس الوظيفة سلاح لها وأمان بعد ربي والزواج أكثر من مره تنخطب وآمها ترفض كل مره بحجه جديدة وانأ اعرف أنها ماتبغها تروح من عندها صالحه في حبها لخلود أنانيه ماتبغاها تغيب عن عينها حتى لما تطول في النوم تخاف أنها تموت حتى لما تنخطب تحط شروط تعجيزيه مثل انها تسكن عندها بنفس البيت بس الدنيا ذي كلا يقول نفسي نفسي وأخاف عليها عقب ما تغمض عيني يلحقها ضيم أتمنى لها زوج صالح يحفظها ويحميها مهما بلغت المرأة من المال والجاه إلا انهاتظل مكسروه في حاجة زوج وسند لها صح أبوها عايش بس مايعترف بشي اسمه خلود مايعاملها نفس عياله عمي الله يصلحه رجعه من سرحانه صوت زوجته


صالحة:ابوخالد بسم الله عليك وش فيك ناظر لها وهي تجلس على ركبها جنبه وش فيك ياولد الحلال لي ساعة ازهم عليك بمعنى (أناديك) خفت عليك وهو مازال يناظر وجهها اللي يعشق كل تفاصيله على الرغم من أنها على أعتاب 43سنه إلا أنها مازالت في جمال العشرون ربيعآ ..
ابوخالد: بتنهيده طويلة تعبان ياصالحه ..

صالحة: بخوف وهي تمسك يده مجار من التعب و بي عنك(بمعنى سلامتك ) جعل التعب بقلبي ولا بك رجع عدل جلسته وحط رأسه في حضنها قالت تعوذ من الشيطان الخير كثير وربي رازقنا الحمد لله ريح نفسك ..
ابوخالد: ياصالحه الرزق مااشغلني الحمد لله خير الله واجد يارب لك الحمد والشكر لكن خلود هي اللي
كاسره قلبي وحارقته ..
صالحة:وهي تمرر يدها على وجهه اللي تعشق كل تفاصيله رغم سمار بشرته إلا انه يملك ملامح غاية في الجمال كيف لاتعشقه وهو ابو خالد اللي لو تسوي المستحيل ماترد لوربع جزاه قالت خلود بخير لاتشيل همها والحمد لله انت ماقصرت لو كانت عند أبوي ماكان حالها كذا وهي دحين كبيره وعاقله وفاهمه ومعلمه ذا من فضل ربي ثم من فضلك أنت..

ابوخالد: قلبي ماهو مرتاح لذيك المدرسه في مكان قفره (أي بيعد عن الناس )قالت طيب خلاص بلاه التدريس ذا يامحمد انت مقروع باالله ترى قلبي قارصني من شفت ذاك الوادي خلها ورزقها على الله ..
ابوخالد:ا انت صاحيه تبغين يروح تعب 22سنه مابش انت ذا تعيين رسمي إذا رفضته مستحيل باقي تتعين صالحة: والعبره تخنق صوتها والدموع تنزل طيب شوف لها نقل يامحمد وإلا خل بنتي تقعد عندي ماشبعت منها ضغطي هابط من جاء ذا التعيين ذاله عليها (بمعنى خائفه)
ابوخالد:تنهد قال ياصالحه ماخليت احد ماكلمته
مستحيل تنقل إلآ بعد سنه كامله من التعيين ..
صالحة: بصوت متحشرج من البكاء محمد خل بنتي انت مقروع باالله تخليها..
ابوخالد: توكلي على الله واستودعيها الله تنهد وهو يسمع نشيج بكائها وهو الذي لايتحمل دموع امرأه قط فما بال عندما تكون هذه الباكيه معشوقته وحبيبته وكآن دموعها اللي تنزل على خده
مفتاح لدموعه اللي تعصاه دائم وماتنزل إلا لخلود بس حتى بموت ابوه مانزلت له دمعه ليس قسوة قلب او عقوق بل طبيعة الرجل الجنوبي وهو أبو خالد المعروف بقوة شخصيته التي خلت كل من عائلته يعمل له الف حساب عائلته إخوانه اللي تخلى عنهم علشان خلود ديرته اللي أنولد فيها ووظيفته تخلى عنها علشان خلود ..رفع نفسه من حضن زوجته ومسح دموعها وباس مكان الدموع وقال خلاص ياصالحه قومي مريها ترى ابوفرحان داق من شوي يقول ضروري تكون زاهبه شوي بيجي وانزلي سوي شاي وقهوة وخلي القهوة 2ترامس طالعت فيه قالت لمين الثاني قال للابو فرحان رفعت حاجب دليل على عدم الرضى قالت وش كلفني في أبو فرحان وزوجته مسك يدها وقال انوي بها صدقه لوجه الله وش راح يضرك أنت كذا اوكذا راح تسوي قهوة خليك ذكيه شوي واعرفي كيف تجمعي حسنات يمكن تحصلي منه دعوه بظهر الغيب تصادف ساعة أجابه ويكون لها القبول ويدفع بها شر عنك قالت خلاص طيب رجع مسك يدها وقال ليش زعلانه اخلصي النية قالت له بنفس شينه خلاص فك يدي فك يدها وهو يضحك قال وهو خارج قولي لخلود تفطر ضروري قالت والله انك تعرف أنها ماتحب تفطر يادوب كوب النسكافه وخلاص قال بحزم مو يكيفها تفطر مدرستها مافيها حتى مقصف مثل ماشفتيها كيف بتجلس 8ساعات من غير زاد قالت بصرك فيها كلمها انت عجزت معها تقول تجيها لوعه من الطريق وغثيان

خرج من الجناح ولف يطالع جناح البنات كاالعاده خلود صاحية وصوت القران يصدح من غرفتها الشيخ خالد الجليل سورة البقرة تنهد وهوي دعي يأرب انك تحفظها..


خلود:خلصت صلاة الوتر وكنت شبه جاهزة وكنت اتآكد أني مانسيت شي لأننا بنصلي الفجر في محطة قريب من نقطة التفتيش شوي وينفتح الباب إلاالغاليه آمي رحت لها وحبيت رأسها ويدها فديت الغالية وش زين الصباح ذا دامني تصبحت في جهك
ضحكت أمي وقالت صباح الخير كيفك.
خلود: بخير دامني أشوفك قالت يله تجهزي السواق دق من بدري يقول تجهزي وطلعت شوي رجعت قالت ترى أبوك زعلان منك تعلقت عيوني في عيونها ليش يمه زعلان جعلني قبله..
صالحة: يقول ليه ماتفطري..
خلود: فديته أبوي يبشر وخرجت الصاله إلآاخواتي مجتمعين فطوم وزينه وزينب وكاالعاده سلام حار بيني وبين فطوم احبها بشكل جنوني توأم روحي..
زينه: ياالله صباح خير على ذا الرومنسيه من الصباح طاقه خواتي
قلت لها: غيرانة..
زينة: على ايش ياحسره الله يهني سعيد بسعيدة..
طنشتها وانا أقول بسم الله وش مصحيكم ..
زينة: والله الليل طويل وتعرفي قرار وزارة الداخلية ننام بعدا لعشاء يعني شبعنا نوم وقلنا نشيعك قبل تروحي رحلة الموت حقتك اقصد نودعك ..
فاطمه: بسم الله على أختك ياخبله وصوت ثاني زينه أصبحي عن أختك من بعض الفال..
زينة: ولللل خلاص نمزح ياكلمه ردي مكانك .

ودخلت المطبخ المفتوح على الصالة .
زينة: بصوت مرتفع خلود وش لبسك اليوم ..
خلود: بلوزه قطني اسود وتنوره جنزاسود وشال وردي وليش السؤال.
زينة: يااختي ارحمي نفسك والطالبات اكشخي لومره كأنك رايحه عزا أعوذ باالله.
خلود: أنت إنسانه فاضيه لو انك كل يوم تعيشي الرعب اللي اعيشه قسم باالله مايجي لك نفس تغسلي حتى وجهك ..
زينة: أنت إنسانه معقده حتى كحل موحاطه ترى كشخة المعلمه عامل مهم من عوامل استيعاب الطالبات لدرس .
فاطمة: بضحك الله واكبر يازينه مين صاحب النظرية ذي.
زينة: محد بس اتكلم من واقع تجربه سقى على عيني إني معلمه قسم باالله إني للاكشخ كل يوم.. فاطمة :استغفري احسن لك بلاهذره زايده على الفجر..

شوي ويدخل أبوي تسبقه ريحت عطره العودة قال صبحكم الله با الخير ياجنان الدنيا ذي كلمه يقولها ابوي لنا يقول البنات جنه ..قال خلود افطري بسرعه السواق على وصول أكلت كرون فلكس شوي وسلمت ع أمي والبنات وطلعت الحوش أكمل أذكاري وآمي واقفة معي فديتها تدعي لي
شوي جوالي يهز عرفت إن السواق وصل خرجت وبداء رحلت القلق والخوف وانأ اردد((« بسم اللَّهِ، توكَّلْتُ عَلَى اللَّهِ، اللَّهُمَّ إِنِّي أعوذُ بِكَ أنْ أَضِلَّ أو أُضَلَّ ، أَوْ أَزِلَّ أوْ أُزلَّ ، أوْ أظلِمَ أوْ أُظلَم ، أوْ أَجْهَلَ أو يُجهَلَ عَلَيَّ))


طلعت وكا العاده أبوي فاتح كبوت السيارة ومدنق ويشوف المويه والزيت وابوفرحان واقف معه ركبت وأبوي قفل الكبوت وقال أبو فرحان: وسعوا لبنت أبو خالد زين قبل أبوها يمحطني هههههههه ويضحك
قال له أبوي لوجتني تشتكي محطك صدق ركب ابوفرحان وهومازال يضحك الرجال ذا احترمه مبتسم على طول لماركب مد له أبوي بكيس قال خذ فطور لك قال له ابوفرحان الله يكثر خيرك قل أمين ويزوجك قال له أبوي توكل وأنت ساكت بس للأخذ الفطور قال خلاص خلاص شكلك خواف من وزارة الداخلية قال أبوي تيسر وأنت ساكت محد يبي الزواج غيرك قال ابوفرحان صدقت والله قال أبوي شوف في قهوة مع البنت قال ابوفرحان: عز الطلب يله سلام عليكم وانطلقنا بنته قدام أتوقع اسمها هيله واللي جنبي اربع مااعرف أسمائهم فاالحاله النفسية من الخوف ماخلتنا نتعرف على بعض كل وحده يلفها الصمت الممزوج بالخوف والقلق ..صمت رهيب سائد في السيارة ماغير صوت القرآن يبددمشاعرالخوف المسيطرة علينا التفت أشوف السماء كتله من السواد المخيف وضباب يتضح من إنارة الشارع مشينا لين محطة تموينات صليناالفجر هناك ومشينا لين نقطة تفتيش اللي بعدها راح تكون رحله الموت وبداء مؤشرالخوف يرتفع باختفاء المباني وانقطاع تدريجي للآسفلت وقفنا هناك علشان في سيارة هايلكس تنتظر معلمتين معنا مدرستهم بعدنا ب30ك نزلوا وحنا كملنا سفرنا شوي إلا جوالي يهز عرفت يا أمي يا أبوي وفعلا كان أبوي طمنته انناوصلنا النقطة وقفل وبداء الإسفلت ينقطع وحنا ندخل حدود الوادي اللي يقع بين جبال شاهقة وفيه عقبه وبعدالعقبه بشوي جبل فوقه المدرسة المكان ذا اسمه غبنه مشينا وأنا بموت خوف صح بكمل 10 أيام لي وانا مداومة المدرسة ذي بس رعب بجد لي أول دوام لي كان مع أبوي وأمي 4ايام مع ابوي وبعدها مع أبو فرحان يعني اليوم لي 6 اياام معه يااه يارب انك تعينني ياارب وتحفظنا وبدأنا نتوغل في الوادي كانت مساحة هذا الوادي كبيره بشكل غير طبيعي من المفترض وجود كوبري كي يصل هذا الوادي باالقريه ولكن قبل 3سنوات كان هنا مشروع إنشاء كوبري وسد كيف يحفظ مياه الآمطار ويقلل من مخاطر السيول ولكن ذات مره هطلت امطار متواصله لمدة 3ايام و غزيره على قرى وهجر تهامه فنزل سيل كبير لم تشهده تهامه من قبل جرف معه كل شيء في طريقه وكان مشروع السد اول الضحايا. الطريق كان وعر رغم إن السيارة من نوع صالون دفع رباعي إلا إن الصخور كانت تعيق وصولنا غير إن هذه المنطقة تعتبر منطقه أمنيه خطيرة لملاصقتها مع الحدود اليمنية يعني مجهولين +مهربين وقطاع طرق مسلسل من الرعب أعيش فصوله يوميا وكل توقع شين يخطر ببالي وقلبي يرجف مع كل حجر يضرب فينا .. رجعت افتح شنطتي واخرج مصحفي واقرأ وردي اليومي لسورة البقرة معي وقت اختمها وباقي ماوصلنا وبنفس الوقت اشغل نفسي عن التفكير لآني احس بطني بينفجر من القيلون العصبي استمرا بنا الطريق صعودآوهبوطآ ونحن في حالة خضخضه تحركت معها كل أحشائنا وظلوعنا.توتر بجد يتلف الأعصاب وبعد مده من الوقت كنا على مشارف القرية اسمها غبنه كان ضوء الصباح قد نشر أشعته وان كان بعض الضباب قدحجب الرؤيه بعض الشي إلا إن جمال القرية ازداد فتنه بهذا الضباب

يااااااه لوحه من الجمال الرباني الذي لم تعبث به أيدي البشر بعض من الثلج المتفرق يغطي الطريق الترابي بيوت صغيره متفرقه عن بعضها والمزارع تنتشر بشكل كبير يوجد على اجزاء متفرقه من هذه المزرعه مايسمى ميضافه (لطرد الطيور) وتهيابه (فزاعة لاخافة الطيور وابعاد القرود عن المزارع ) مزارع الحبوب مثل الدخن والبر والسمسم والبن وبعض الفواكه والمحاصيل الزراعية الآخرى أشجار التين ألشوكي متفرقة هنا وهناك رائحة الطين المشبع بقطرات الندى والمختلط برائحة بعض اللآشجار العطرية والحشائش بيوت النحل تنتشر بشكل كبير خاصة في عمق الوادي الذي يكتسي بحله من الخضار القاتم بفعل بعض الأشجار خاصة أشجار السدر والطلح والعرعر فاالعسل السدر الآصلي هذا الوادي هو موطنه في ظل توفراشجار السدر المياه متوفره بكثره فلاحاجة لحفر ابار ارتوازيه بفضل السيول وغزارة الآمطار على مدار السنه مجرد حفره بسيطه وتظهر المياه

وكذلك حظائر الماشية تنتشر بشكل كبير أكد اجزم انه لايوجد بيت ليس بجانبه حظيرة للماشية غنم بقر جمال وبعض النساء بداخل الحظائر فاالمرآه هناهي من تقوم برعي الماشية في اغلب الآوقات والاهتمام بها فاالأغنام مصدر دخلهم الأساسي فتصنع الزبده وتدبغ بعض الجلود . فليس هناك مايشغلها عن هذه المهنة ارتباط سكان هذه القرية بقريتهم ارتباط وثيق على الرغم من صعوبة العيش هنا وعدم توفر ابسط مقومات العيش ولايوجد بهذه القريه أي مركز صحي يوجد مستوصف صغير يبعد عن هذه القريه مايقارب 44ك في طريق جبلي وعر ولايوجد كهرباء سوى بعض المواطير اليدويه عند بعض البيوت إلا أنهم لم يرضوا الخروج منها .ولفت انتباهي الزي الرسمي او اللباس التقليدي لهذه القرية أو القبيلة يلبسه الكبير والصغير وهو عبارة عن صد يريه ملونه وإزار شهير واحيانآ خنجر وكذلك عصابة الرأس عبارة عن الريحان والعثرب نبات عطري ذو رائحه جميلة وهذا اللباس يلبسه شباب وكهول القرية كل الوقت حتى طلاب المدرسة يرتدون هذا اللباس ويعتبر عنصر فخر يحرصون على ارتدائه ولايمكن التنازل عنه كونه يمثل هوية الشاب التهامي في هذا الوادي السحيق حتى وان دخلوا مضطرين في متاهات المدن كاالذهاب إلى مدينة أبها لمراجعة احد الدوائر الحكومية وما يعبر هذا الشي إلا على عراقه أصيله وكذلك كرم أهل هذه القرية الكرم الجنوبي الأصيل
. بدائنا في الصعود جبل شاهق بعض الشي كان في استقبالنا القرود كثيره طريق الجبل مخيف ليس مسفلت ولا يوجد به أي حواجز هاويه باالأسفل تنتظر كل سيارة تسقط واخيرآ وصلنا المدرسة عذرآ ليست مدرسه بل شبه بيت متهالك عبارة عن خمس غرف شعبي متهالكة وحوش صغير لايكاد يستر مابداخله والعجيب ف الأمر أن المدرسة ليس لها باب صدق أولا تصدق نزلنا ودخلت المدرسة وكان البرد شديد أحس عظامي ترقص من البرد ليس معروف هنا شي اسمه أذاعه أو طابور فا كل طالبات هذه المدرسة لا يتجاوز عددهم 20 طالبه من أول ابتدائي إلى سادس دخلت في الغرفة اللي مشتركه مع المديرة وكانت في استقبالنا خاله كاذيه الفراشه أو المستخدمة.
الخالة كاذية بلهجه تهاميه و بصوت كله نشاط: يله حي بنات أبها يامرحبا لاحياني عن ذا الوجيه سلمت عليها وعلق ب انفي رائحة الريحان الجنوبي وبعض الآطياب يزين وجهها الآبيض حمره زادتها هذه الحمره جمالآ وفتنه بفعل البرد على الرغم من بساطةً ماتلبسه الخاله كاذيه عباره عن ثوب اسود ذا نقوش وردية مزموم من البطن واكمام طويله وغطاء عباره عن طرحه سوداء ثقيله بعض الشيء وتحتها يكون منديل او مايسمى( المسفع) ذا اللون الآصفر ياااه يا خاله كااذيه محد يهون علي المكان ذا غيرك..
قلت: حيااك الله يا خاله ..
الخالة كاذية : ممازحه لي وقد شاهدت في الأيام الماضية مدى خوفي وهلعي من السيول والطريق ها الحمد لله شفتي لش عندنا 8اياام ماجاء سيل ولا شي..
ضحكت وقلت :إن شاء الله مايجي يا بنت الحلال وانا موجوده كم هي رائعة الخالة كاذيه على الرغم من الظروف الصعبة التي تعيشها كما حكت لي الا إن البسمة لا تكاد تفارق محياها السمح فعلا المال ليس سعادة وان ملكت المال فلن تستطيع شراء السعااده وقعت على الحضور وخرجت متجه للفصل أنا تخصص رياضيات بتقدير ممتاز كالوريوس باالآضافه إلى تعليم زائد دورة دبلوم حاسب آلي سنه إلا انه تم توجيهي للمرحلة الابتدائية أي ظلم هذا في حقنا وإجحاف ولما اعترضت قالوا با الحرف الواحد إذا ماتبيه غيرك ألف يبيه تم اغتيال احلام وطموحات قد بنيتها طيلت 22سنه ...دخلت الفصل اللي عدد طالباته مشترك مابين رابع ابتدائي وثالث ابتدائي مع بعض بنفس الفصل دخلت وكان عدد الطالبات 11رابع ابتدائي7 و ثالث ابتدائي 4 قلت السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ردوا السلام وهم في قمت الأدب والاحترام شكل الفصل يخرع بقايا سبورة لا ياكاد يٌوضح عليها شيء بسبب الماء الذي ينزل عليها بعد هطول المطر من سقف الفصل المتهالك الشقوق في الجدار رسمت عليه لوحه من الرعب يكاد يسقط في أي لحظه وكذلك دودة الأرض قد أقامت لنفسها بيوتآ على جدران المدرسة بشكل كبير وكأنها توضح أحقيتها بها المكان منا

رفعة نظري إلى سقف الغرفة عبارة عن أعواد متينة تم سقف الغرفة بها الحشرات التي وللأول مره أشاهدها منتشرة بكثرة ا الفصل به نافذتان تطل على منظر خلاب يسلب العقل والروح فمن يرىء هذا جمال يكاد يقسم انه ليس في المملكه ولكن لايمكنني الآستمتاع بها المنظر ففي هذا الوادي كثير من الجثث التي جرفت السيول اصحابها واصبحوا اجزاء متفرقه وطعام لدواب الآرض منهم معلمه وسائق وكذلك سياره نوع شاص سقطت من اعلى سفح الجبل المقابل لنا كان بها 3 معلمين رجال واسقرت السياره بهم في هذا الوادي السحيق ولم يعلم آحد عنهم وكذلك وزارة التربيه والتعليم لم تحرك ساكنآ كماقالت لي الخاله كاذيه فهي من سكان هذه القريه وتعمل في هذه المدرسه هي وزوجها منذ تآسيسها فقد روة لي قصص ومعاناة كل من رماه حظه العاثر هنا في أول يوم من ايام المباشره قالت لنا مديرة المدرسة عند نزول المطر في هذه المنطقة او المناطق المجاوره ينزل الوادي لان السيل يكون منقول يعني كبير مره راح يستمر السيل 3ا اياام يعني يعزل المنطقة ذي عن العالم كله وفي اليوم ذا كل معلمه تروح توقع في إدارة التعليم التابعة لها علشان مايحسب لها غياب والعجيب في الآمر ان هذه المدرسة لم يزورها أي احد من قسم الأشراف التربوي منذ تأسيسها إلا مره واحده وفي هذه الزيارة نزل سيل فجئه منقول واحتجز الموجهة والسائق وزوجته 3ايام ورغم أنهم شاهدوا خطورة الوضع إلا انه مازال الآهمال من وزارة التربية والتعليم وكآن أرواح المعلمات رخيصة شي عجيب..
خلاص بمجرد فكرة السيول جاني مغص قلب روحي قلب ياارب رحمتك تنهد وانااجول ببصري على باب الفصل الحديدي قد تآكل اطرافه بسبب الماء
هدوء عجيب يسود المكان وبعض اصوات الحيوانات والقرود وبدآت اشرح مادة التربية ألاجتماعيه لصف الرابع اليوم كامل كا سابقه دون جديد غير خوف مداهمة السيول لنا
وقت الانصراف باالعاده يكون على الساعة 12 ا1
ونفس رحلة الموت إلا أن النزول أفضل بكثير من الصعود
بس بمجرد ركوبي السيارة أحس بكل عرق فيني ينبض تعب أحس جسمي كله مكسر بجد ورج السيارة لنا لو كنت حليب كان خرج مني زبده.وكل يوم ابوي يوقف لي عندالمحطه علشان السواق يقول مايمديه يرجعني البيت ..المره ذي أبوي دق واناعند المحطة وقال أن خالد واحمد ولد أخته هم اللي راح ياخذوني على البيت أف والله مو ناقصة إحراج من احمد ذا وغثة من خالد الخبل بس اكيد أبوي في الديره كاالعاده وصلت المحطة وكانت كامري واقفة بيضاء تنتظرني بمجرد مانزلت خرج خالد وهولابس ثوب نوم وفوقه جكيت جلد اسود ومتلطم ب شاال بني جاء عندي وشال الأغراض وكاالعاده يمارس طقوس الخبال علي هلا والله ب استادة خلوده كيفش ياابله ها بشري كيف طال**** عسى مامحطيهم اليوم ولاكنتي غثة عليهم وأنا مطنشه قال الحق علي اللي أتكلم علاش ويضحك واركب وأنا ساكتة من جهته هو واللي اسمه احمد ساكت ريحة الدخان ذبحتني ذبح وزاد علي عوار صدري من البرد وتحركنا..

أحمد:اليوم ماكان عندي استلام استلامي كان من 6المغرب لين 12وصحيت على صوت الجوال إلا هوخالي يقول أروح مع خالد نجيب كيلوا بترا بنته خلود ع قولته أو ربيته يعني اللي ربااها من صغرها ...كنت اناظرها وهي جايه لسيارتي كانت كتله من السواد تتحرك عبايه رأس كريمه تغطي رأسها لين أسفل قدمها وجونتي في يديها وش ذي كانت تمشي بسكون وأحس فيها شي مميز وهي تمشي كأنها ملكه وخالد الخبل يثرثر عليها وهي معطيته اكبر طاف سبحان الله يمكن تقولون إني مغزلجي وش أبي بوحدة كاسيها السواد بس بجد رجعت من سرحاني ع صوت رقع الباب ولاتحركت التفت خالد قال يابوحرك باقي يتنظر ركاب الله يفشلك نعم يا خالد حركت وانا أحاول اسرق النظر لها في المرايه الاماميه كانت منخشه لدرجة كأنها منحاشه من ناارسلامات كل ذا خوف مني ..وفشلت كل محاولاتي إني القط منهاشي مديت يدي وشغلت شريط أغاني قال خالد قفل ترى بتذبح خلود تراها ماتسمع رفعت حاجب وأطالع رجعت طفييته والهدوء يلف المكان وخالد يلعب ب جواله وهي ساكنه كأنها جثه هامدة ,,شوي إلآصوت جوال يدق جوال الست خلود ردت بصوت منخفض بس سمعتها تقول إيه ركبت شكله خالي قال لها عطيني خالد رفعت الجوال لخالد اللي غصب مد يده وأخذه وكلمه خالي وهو ماغير ابشر على خشمي شكله يوصيه على شي ورجع قال أعطني احمد وإعطاني وكلمت خالي وأشوف الجوال إلا هو ايفون أبوك يا القهر وانارجال موظف ماقدرت اشتريه وهي دوبها متعينه يعني مستحيل يكون نزل لها شي يعني ماغير خالي اللي اشتراه لها شوي وأنا اكلم خالي رن جوال ثاني صوت جانيي من الخلف من عندها إلا هوجوالها وأكيد أنها آمها تطمن ونفس الشي قالت لها أعطيني خالد وكلمها خالد شكلها توصيه ف أغراض والتفت واشوف وش الجوال توقعته نوكيا إلآيطلع جلكسي تاب ياهووو وش الحال ذا وش النعيم اللي عايشين فيه المعلمات ..وعناد فيها مدري


غيره خليت الايفون في حضني واحك خشمي إلا تداهمني ريحة عطر دوختني من الجوال ولا حسيت بنفسي إلآلما قال خالد وقف عند بنده أبي أغراض قلت له نوصل أختك وبعدين نرجع قال لي طيب رجع الجوال وإلآشكله عجبك وضحك ضحكه تنرفز قلت ها ذا نسيته قال ايه صح ههههههههههههههههههههههههه ..نزلت وصكت الباب صكه حسيت رموش عيوني بتطيح حتى خالد اخرج رأسه مع الشباك قال بنت كسرتي باب الرجال وهي ياجبل مايهزك ريح وضغطت زر عند البوابه ودخلت الله يكسر راسك سيارتي غصب شريتها وحركنا ع بنده وفي قلبي حقد عليها المدلعه ........

يمممممممه وش الإنسان ذا عوذ بالله وقح كل وقته يحرك المرايه سلامات دخلت وكاالعاده أمي في الصالة مع ميشووتوته والبنات زينه وزينب وفطوم في الدوام تشتغل ممرضه يخلص دوامها المغرب ينتظروني نتغدا وعند أمي قانون محد ينام الظهر من زمان الكل يحل وجباته ويذاكر والعصر اانا وهي والبنات في البيت مابين سوالف واشغل البيت اللي مايخلص.....والمغرب نجهز العشاء وعقب صلاة العشاء مباشرة العشى وبعده نوم آمي فديتها متقاعدة لها سنتين كانت معلمه خريجة معهد معلمات وبعد فتره صارت مديره ثم موجهه في مكتب الآشراف بعدين طلبت تقاعد نظاميه ومرتبه وقتها وشغلها من بعد أزمة الشغالات وحنا نساعدها في شغل البيت اناوالبنات..

ابوخالد:اليوم أول مره من تعينت خلود مااروحها أنا وخالد اليوم اتصلت على أمي في ألديره صوتها ماعجبني فا نزلت عندها الديره تبعد عن أبها 38ك وصلت الديره بدري وأروح اسلم ع الوالدة ..
ابوخالد: وش فيش يمه تعبانه..
آمه: الحمد لله مابي خلاف غير أخوك الخبل اللي ذبحني ولا رفع علي السكر والضغط غيره ليته مات مع أبوه وإلآانا أحسن..
ابوخال: استغفري يمه وجابر ش مسوي لش

ىمه: خله عنك بشرني عن مرتك وعوالك.

ابوخالد: كلهم بخير يسلمون عليش ..

آمه: وربيتك كيفها ..
ابوخالد: بخير يمه ابشرش تداوم والحمدلله ماعليها من الدنيا خلاف غير خوفي عليها من ذاك الطريق
آمه: الله يحفظها خلها تنفع نفسها وانت بصرك دور لها نقل ..
ماودك تنزل انت وياهم يوم الأربعاء ترتاحون شويه من البرد..
ابوخالد: والله يمه ودنا بس تعرفي دوام العيال وخلود مسكينة ماتجي من المدرسة إلآتعبانه وسميتك تداوم من الصباح لين المغرب في المستشفى وصالحه ظهرها شوي متعبها وشغل بيت..
آمها: فقدهم والله.
ابوخالد: إلآ ماودش أنت تجين عندي ترى مبطيه من بيتي ..

آمه: جعلك دايم بيتي ستري وانأ أمك ..
شوي ويدخل جابر ويسلم من طرف خشمه قلت وش فيك على أمك أنت ماتستحي قدك بتصك 30 وأنت لاشغله ولامشغله وزاد على كذا الضعيفه ذي ماخليتها بحالها ..
جابر: بكل وقاحة وأنت وش دخلك واسمع نصيبي من ورث أبوي ابغاه اليوم قبل بكره..

ابوخالد:نصيبك محفوظ وعليه أوراق وترى المصروف اللي أحوله في حسابك من عندي وش تبغى فيه..

جابر: أبغى أتزوج ..

ابوخالد: من هي سعيدة الحظ ذي اللي بتوافق ع واحد عاطل باطل عاق مثلك ..
جابر: وش دخلك أنت أعطني الفلوس وبس ومن حقي أتزوج .
ابوخالد: توظف وعدل من نفسك بدال الدشره ذي وابشر زوجتك عندي والمهر علي هاوش قلت ..

جابر: وظيفة مستحيل وزوجتي غصب عنك بتعطيني وأنت وماتشوف الدرب..
ابوخالد: أنا خلاص ضغطي وصل محد قد طول لسانه علي يجي السربوة ذا كان بآمكاني أقوم ادبغه لين يتفل العافية بس أمي موجودة ..
جابر: اسمع خلود راح أخطبها غصب عنك..
ابوخالد:لماقالت خلود طيرت عيوني فيه قلت عيد خلود مين..
جابر: بنت عمي محمد..
ابوخالد: والله لو تموت يا خلود أنها محرمه عليك لين تقوم القياامه هيا انقلع وابلع هروجك ذي اللي مثل وجهك ولا احد يسمعك غيري
جابر: ليه أنت تبغى تتزوجها أنا عند الكلمة ذي نسيت نفسي وهجمت عليه ودبغته دبغ من غير مااشعر بنفسي وأنا أقوول ياوسخ ياداشر يا زباله ذي بنتي ربيتها من كان عمرها سنه كيف تقول كذا وأنا ماخليت مكان فيه مادبغته وأمي ماغير تصيح وتضرب صدرها لين ماحسيت إلآواحد يسحبني من فوقه إلا هو اخوي حسن : وش فيكم..
ابوخالد: أخوك ذا يبغي له تربيه داشر..
حسن: ليه وش مسوي..
ابوخالد: سواد وجهه قام من الأرض يترنح ويقول خلود لي لوتموت قفزت عليه من جديد وحسن يمسكني ودفني عنه وهوخرج وهويسب وأمي قاعدة تدعي علي جابر..
حسن :تضرب أخوك علشان بنت..
ابوخالد:ايوه بضربه وبقطع لسان أي احد يتكلم على خلود ..
حسن: طيب يامطوع أخوك ماغلط طلبها زوجه له ..
ابوخالد: بشده وأنت شايف أن السربوت ذا كفوا انه يتزوج خلود..
حسن: ليه من حضرتها خلود تحمد ربها أن جابربيخطبها قدها بتعنس ..
ابوخالد: خلود عمرها24سنه وصغيره وألف واحد يتمناها ..
حسن:بسخرية والله ماشفنا من الآلف ولا واحد..
ابوخالد: ولاتنسى أن العانس اللي تقول عندها قد حفيت رجولك علشان تتزوجها صح ..
أمي صفقت في صدرها قالت سود الله وجهك يا حسن تتزوج وحده أخوها ربااها ومن عيالك يافضحتي عند الناس هياالكلام ذا لايسمعه غيرنا وأنت يا ابوخالد فديت خشمك دخل الدخيل علاك أن أم خالد ماتدري بأم هروج ته وين أودي وجهي منها..
ابوخالد: يمه وانا مجنون من زين الهروج اللي أوصلها لها لكن اشهدي على عيالك أن واحد منهم تعرض لخلود والله اللي رفع سبع وبسط سبع أني لأدفنه حي ..
حسن: ماشاء الله كله علشان الآستاذه خلود..
ابوخالد: أستاذه غصب عنكم ..
حسن: أكيد راح تكون أستاذه دامك أبوها ماخليت واسطة لك إلآشغلتها ..
ابوخالد: موت بحرتك تعينت بشهادتها لو بتوسط لها كان من أول ماتخرجت لكن بتظل طول عمرك حاسد يا حسن صف قلبك وربك راح يرزقك وخلود لو وافقت على اللي يتقدمون لها كان من زمان قد تزوجت لكن خلود موحي الله تأخذ أي أحدو الكلام ذا لك ولسعد أخوك نجم سهيل لو وصلت له أنت وأخوك ذيك الحزه تعال اخطب خلود مني ...
حسن وماشاء الله فاطمة بنتك قدها تداوم في مستشفى ....
وعادي عندك بنتك مع الرجال ماتت الغيرك في قلبك وإلا صالحه حالفه عليك حاطه رجلها فوق رقبتك ..
ابوخالد: شي مايخصك بنتي واثق فيها لوهي بين ألف رجال وحكاية صالحه تتحكم فيني يرضوه شي مايخصك خلاص ياحسن خل الماضي والحسد عنك يااخي وابعد عن عيالي..
حسن: بكره لأجابت بنتك فضيحة لأتقول تعالوا يااخواني ..
ابوخالد:بقهر تطمن ماراح أجي اطلب واحد من عيالك يستر على بنتي الله لايحوجني لكم..
خرجت من بيت الولده وكل شياطين الدنيا براسي وأمي تقول تعال تغدا وتتحسب على أخواني أخرجت مفتاحي وفتحت بيتي الحمد لله إن عند بيت ملك لي ودخلت وكل جسمي يشب نار على طول توضيت وصليت ركعتين علشان تهداء نفسي وأنا أتذكر كلام السربوت جابر كيف أتزوج بنتي كيف خلود بنتي خلود هي سبب كل خير أنا فيه من بعد ربي خلود من أول يوم شفتها فيه ومشاعر غريبة تسكني لها أحسها بنتي ومو آي بنت بنت باره بنت خرجت لدنيا ومعها خيرها

.جلس يفكر وكل الآحداث اللي قبل اكثر من 36سنه تمر قدامه كأنها اليوم......

مازال هناك غموض واسرار سوف تنكشف تدريجيآ مع الفصول القادمه
التمسوا لي العذر إن وجد اخطاء املائيه
.............................................


عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ مَنْ تَعَارَّ مِنْ اللَّيْلِ فَقَالَ لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ وَحْدَهُ لَا شَرِيكَ لَهُ لَهُ الْمُلْكُ وَلَهُ الْحَمْدُ وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ الْحَمْدُ لِلَّهِ وَسُبْحَانَ اللَّهِ وَلَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ وَاللَّهُ أَكْبَرُ وَلَا حَوْلَ وَلَا قُوَّةَ إِلَّا بِاللَّهِ ثُمَّ قَالَ اللَّهُمَّ اغْفِرْ لِي أَوْ دَعَا اسْتُجِيبَ لَهُ فَإِنْ تَوَضَّأَ وَصَلَّى قُبِلَتْ صَلَاتُهُ .

الحديث في صحيح البخاري

. قال ابن بطال : وعد الله على لسان نبيه أن من استيقظ من نومه لهجا لسانه بتوحيد ربه والإذعان له بالملك والاعتراف بنعمة يحمده عليها وينزهه عما لا يليق به تسبيحه والخضوع له بالتكبير والتسليم له بالعجز عن القدرة إلا بعونه أنه إذا دعاه أجابه , وإذا صلى قبلت صلاته , فينبغي لمن بلغه هذا الحديث أن يغتنم العمل به ويخلص نيته لربه سبحانه وتعالى


البارت 2



تعالي خبريني عـن سواليـف المطـر والغيـم

إذا بارق خيالك مرنـي فـي وقـت عصريـه
وانا جالس على جال البحر واجـاذب الترنيـم
على ذكرك بنيـت احلامنـا والنـاس منسيـه

تذكرتك على حد الشفق فـي حـزة التعتيـم
قمر والشمس راحت للمغيـب ومالـت لفيـه

جبال ابها تناظر للسحـاب وتشتكـي للريـم
اجل سالت دموعك يافهد مـن شـان ريميـه

تحضنين السحاب وينتشي من ناصيتـك يهيـم
تنادين الضبـاب ويقتـرب ويلامـس ايديـه

احس في بردك الهادي على صدري هنا ويقيـم
يدفيـه الحنيـن المكتـوي مـن بعـد غاليـه

فديتك لاضحكتي للبروق اللـي تهـل الديـم
واشوف خدودك اللي من حمار الـورد مكسيـه

تأكدت ان شمسك ما حضت منك سوى التسليم
توارت عن عيونك والخجل من عينـك الحيـه

هلا يا طهر جفن الماء هـلا ياروعـة التقسيـم
على اوتار الخفـوق وجـرة الألحـان قمريـه

دخيلك لاتأخر عاشقـك لاتشتكيـن الضيـم
انا لجلك سريـت وسيرتـك للنـاس مرويـه

نعم يا ابها البهيه شاعرك يعجـز عـن التقديـم
وش يقول وخفوقـه ممتلـي شـوق وحنيـه

ربى في ارضك كبر في ارضك تعلم والزمن تعليم
تعلم كيف يشـدوا للوطـن لاحـان طاريـه

احبك حب لو قسم علـى العربـان بالتقسيـم
يكفي من سكن في ارض الجنوب وفي الشماليه

جنوبيه تعالـي سولفـي لجـل المطـر والغيـم
وعينـي ذي سعوديـه وعينـي ذي جنوبـيـه

-------
الشاعر / فهد الشهراني




قبل اكثر من 36سنه او تزيد..


كان هو في المرحلة الثانوية ومنذ ان بلغ رشده ومحمد عمه يقول له (يا السمي
ترى صالحه زوجتك متى ما بغيت تعال خذها ترها على اسمك من وهي صغيره..

هي كانت مجرد طفله صغيره لم تتجاوز 14عامآ وعلى الرغم من صغر سنها إلا انها تمتلك جمالآ فاتنآ تتميز به عن باقي بنات عائلتها كيف لا تكون بهذا الجمال وآمها (زينه) فاقت كل بنات جيلها جمالآ وفتنه فكثيرآ ماكانت تلعب مع آختي صفيه اللي تكبرها بعامين رغم ان صفيه كانت حاقد ه وغيوره لآن صالحه تفوقها في كل شي في الجمال و التفوق الدراسي وحظيت كذلك بحب أبي وآمي لها مما اثار غيرة وحقد صفيه فكانت كثيرآ ماتفسد ظفائر شعرها الطويل بحجة اعادة تمشيطه ومازاد غيرة صفيه هو ان صالحه سوف تتزوج وهي اصغرآ منها سنآ ..

ولا زالت ذكرى ذلك الزواج عالقة في ذهني في يوم الزواج وتحديدآ يوم الأحد بعد صلاة المغرب (كانت الزواجات في الجنوب موعدها من الصباح إلى العصر)
اخذت آمي توصيني ببعض الوصايا وختمتها بقولها خلك رجال
وكذلك عمتي زينه : محمد فديتك هب شانك بها ترفق بها تراها جاهله اول حيضه لها مغسله منها من يومين قلت لها : على خشمي ازهليها

فاالدخله لابد ان تكون في بيت أهل العروس وبحظور اقارب العريس والعروسه كان امام باب الغرفه عمي محمد وآمها وكذلك ابوي واخوي حسن واخوها علي وجدها زايد كل واحد منهم يمسك بيده فرد(مسدس)
كآنهم في عملية مداهمه ولكنها العادات والتقاليد في ذلك الوقت
دخلت الغرفة التي بها العروس كانت ترتدي فستان ابيض اكبر من حجمها فهي صغيرة البنية اسدلوا لها شعرها الطويل والكثيف على طول ظهرها
من الأمام غره قصيرة وضع على مقدمة رآسها تاج من الذهب وبعض من الروج والكحل يزين عينيها الواسعه مما زادها فتنه ..في أذنها اقراط من الذهب كبيرة الحجم زينة اصابعها الصغيره بحناء
تلبس في يدها اليمين بناجر عدد 12 حبه كلما حركت يدها احدثت ضجه في المكان
لآنها ببساطه كبيرة الحجم باالنسبه لصغر يدها

يدها الآخر بها اسوره بها 5 خواتم (وهو مايطلق عليه كف الآميره)

يزين نحرها لآبيض رشرش وبعض العقود من الذهب وعلى خصرها النحيل حزام من الذهب كنت أتأمل تلك العروس الصغيره كيف لها ان تتحمل فآنا قد وهبني الله بسطة في الجسم وقطع علي تلك الأفكار صوت الباب ..
كان أبوي :محمد ياولد اخلص علينا الرجال يحترونك
قلت طيب..
كانت تجلس على سرير من الخشب به لحاف ابيض اللون فهذا اللحاف هودليل على شرفها ورجولتي جلست إلى جوارها وهي ترتجف وتبكي وما آن بدآت في التقرب منها حتى عاد ابوي في صراخه و الطرق على الباب فتحت جزء من الباب وكان ينظر لي بنظرات غضب وهويردد بصوت منخفض بعض الشتائم لي وختمها بقوله إذا انت مو رجال فخل بنت اخوي للي ارجل منك كانت هذه الكلمات شرارة غضب طال صالحه الشي الكبير منها ولم يفلح استعطافها لي وصوت صراخها قد وصلهم في الخارج وماشعرت بنفسي إلا لما سمعت صوت طلق النار صوت أمي وجدتي يقطرفون وصوت طرق شديد على الباب ..

بعد مضي 6شهور على زواجي التحقت باالجيش في مدينة تبوك وخليت صالحه عند اهلها لآنها تدرس بالإضافه انها صغيرة في السن
أنهت المرحلة المتوسطة بتفوق والتحقت بمعهد اعداد المعلمات لم يكن هناك جديد في حياتي غير اني في كل إجازه اشاهد صالحه تتغير تزداد فتنه عن قبل ولكن لم تحمل سألني ابوي وامي اكثر من مره واقول ربي ماكتب
اخذتها آمها وآمي إلى معالجه شعبيه ولم يفلح عالجها
العجيب ان امها حملت رغم خطورة الحمل عليها وجابت خلود من شفتها تعلق قلبي بها يمكن علشاني
عرفت اني عقيم
في السنه الثالثه من دراستها في المعهد كلمت عمي محمد قلت ابغى زوجتي معي وتكمل دراستها هناك وافق بنفس يوم السفر جاني ابوي
وقال :ترى صالحه مو رايحه معك
قلت: ليه قال جتني امها وتبكي وقالت اناطلبتك ان محمد ماياخذ بنتي معه خله يخليها تكمل باقي سنه وتتخرج تنفع نفسها دخلت عليك
عصبت انا وسافرت تبوك و7شهور ماجيت الديره في يوم اتصل ابوي على تلفون السريه ماكان في جولات مثل ذحين قال: خذ رخصه وتعالي بسرعه عمتك زينة ماتت فجئه كان الخبر علي مثل الصاعقه اجل كيف صالحه بتتحمل وعمي محمد اللي يموت على التراب اللي تمشي عليه وعلي وخلود اللي دوبها بتكمل سنه مرت ايام العزا سريعه عمي محمد اعتزل العالم وكره حتى عياله رجعت دوامي وبعد ماتخرجت صالحه من معهد اعداد المعلمات بتفقوق جيت من تبوك قال: ابوي يامحمد اصدقني القول العيب منك او من بنت عمك قلت : لا والله العيب مني وكلمتها وخيرتها وقالت ربي ماكتب لنا ذريه وانا راضيه فيك
قال ابوي : انت بيد شوري قلت ايو الله
قال :خلود بنت عمك من ماتت امها وابوها ماهو طايقها يقول ماماتت زينة إلآ بسببها قدها بتكمل 3شهور وهي عند جدتها وصالحه تعبت رايحه جايه خذها واكسب اجرها واكفل بنت عمك يتيمه وربي راح يرزقها ومنها تريح مرتك وخل صفيه ترضعها مع منال وتصير بنت اختك وتصير محرم لها
قلت: قلت وعمي محمد
قال :ماعليك منه وازهله وهي ماهي عند غريبه عند اختها
وكانت هذه النصيحة اجمل نصيحة سمعتها في حياتي
اخذت خلود وصالحه تسكن في بيت اهلي ولكن خلود رفضت الرضاعة من صفية وزوجة اخوي حسن
حالة عمي محمد النفسيه ساءت لدرجة انه اصبح عدواني بشكل كبيريقضي معظم وقتة عند قبر عمتي زينة
صالحه تعينت معلمة للمرحلة الإبتدائية ممازاد حقد وحسد صفية
وكنت في كل شهرين اجي الديره ويزداد تعلقي في خلود كانت آمي هي تهتم بها إذا كانت صالحة مداومة
طلبت نقل من تبوك على خميس مشيط وجاني نقل وكنت انزل الديرة خميس وجمعة
حسن اخوي و صفية ماكان لهم شغل ولا مشغله غير صالحه وخلود اكثر من مره احصل ولد حسن عبدالرحمن يضرب خلود ومنال واحمد عيال صفيه
في كل يوم تبكي صالحه منهم ومازاد غضبهم وحقدهم على صالحة هو حب أمي وأبوي لصالحة ففي كل مرة تردد صفية مرتك الساحرة سحرة
أمي وخلتها تخدمها هي واختها
في يوم من الآيام سمعت حسن يكلم صفية عن صالحة ويقذف عرضها زورآ وبهتنآ وصفية تشهد انها شافتها اكثر من مره تخرج مع واحد لما اكون مداوم ماتحملت هجمت على صفية وسحبت فيها الأرض وتضاربنا انا وحسن لين مافك بيننا إلآ ابوي ومن بعد هذه السالفة ذي حلفت أني ماعاد اجلس في الديرة يوم طلبت نقل لصالحه على آبها او خميس مشيط

ونزل اسمها في أبها وكانت المشكله وين نخلي خلود ماكان عندي حل إلا اني افصل من الوطيفة واجلس انا معها لآنها كانت متعلقة فيني وكان معي مبلغ استآجرت بيت وأبوي وأمي ساعدوني لمدة 5سنوات مااروح الديرة إلإ اسلم على أمي وأبوي وارجع قبل يموت ابوي ب بشهر جاني في أبها
وقال: طلبتك ياولدي تسامح اختك واخوك صح غلطوا بس تحمل والدنيا ماتدوم بكره لامات اخوك تندم سامحه وانا عارف انه مخطي بس هو الكبيرتحمله واجرك على ربي
قلت ياابوي جيتك على عيني ورأسي لوبغيت عيون وفعلآ تصالحنا ولكن مازال في النفوس شيء

رجع من سرحانة على صوت آذان الظهر كم هي مرهقه تلك الذكريات البئيسة مهما حاول يصفي قلبه على اخوانه إلا قلبه لن يسامحهم جدد وضوئه وطلع يصلي وبيرجع أبها المكان اللي مايرتاح إلآ فيه

بنفس المكان بيت عبارة عن عمارة دورين صوتها مرتفع وهي تقول هيا ريحوني لا اسمع احد يقول يابسمه هبي لنا من فلوس حافز من ذحين حذرتكم
ردت أمها: لا والله إن شاء الله انش يتذوقينا من حافز أنا وابوش وجدتش واخوانش لنا حق فيه
ردت بسمه :نمه (بمعنى ليه) اذوقكم جمعيه خيريه والله محد ذوقني يوم كنت اشحث علشان اشحن جوالي ترى مانسيت
وبعدين انت يمكن افكر احط لش بس ابوي من سابع المستحيلات عنده ماشاء الله وجدتي التاجر العاطل ابو متعب الله يخليه يهب لها كل شهر 800ضمان ومساعده مقطوعة عشرة الف كذا بدون وجه حق لاتعبت في دراسة ولاشي وقد اعرست 4 مرات وانا اللي تعبت وتخرجت ولاتعينت ولا اعرست ولما قال ابومتعب هبو لهم حافز قدكم فاغرين له

قالت جدتها:تراب يابسمه في وجهش صلي على النبي تحسبين الضمان والمساعده المقطعيه

ردت بسمه والله اني قد قلتها انش ياجده ماتستاهلين ولا ريال المساعدة المقطوعة قد اسمها المقطعية هههههههههههههههههههههههههه
ردت امها بسمه احشمي جدتش وبعدين مين صرف علش غيرنا متى جاء حافز إلآ اليوم
ردت بسمه : ايوه ماانكر انك تعطيني بس والله انش تطلعيني روحي لين تعطيني و تخليني اشتغل في البيت شغل اضافي ترى مانسيت
قالت أمها: خلاص لاتعطينا منه شي الله لايكثر خير العدوا طيب باقي طلعتي بطاقتة صراف اليوم
ردت بسمه :والله رحنا اليوم انا ومنال وزهرا بنات خالي والدور مالحق إلآ منال اعطوها رقم حساب بس والبطاقة السنة الجاية ههههههه مدري وش يحسون فيه
وقبل ماادخل شفنا ابو خالد ولد خالتش فاطمه وسلم عليه خالي ابراهيم وسئله ليه ماداومت وقال له سالفة البنك وقال ازهلها يوم وبطاقات الصراف وهي عندك يعرف ناس في البنك
ردت أمها: الله يستر عليه أبوخالد مايقصر سبحان من اخرجه من اخوانه
بسمه: يمه صح هو يصير خالي لآن خالتي صفيه رضعتني مع احمد وانت رضعتي زهرا مع حسن

أمها :ايه خالش يصير ويجوز تكشفين عليه مثل بنات خالش

بسمه:ليه ماهو عايش هنا يمه
أمها: عنده ماشاء الله فله في أبها وخير كثير تبارك الرحمن

الجده :منو ذا ياعايشه

ردت بنتها: محمد ولد خالتي فاطمه تقول بسمه لقيته عند باب بيت ابراهيم شكله كان يسلم على اخته صفيه

ردت الجده: ليت ماعنده اخت كان ارتاح منها اعوذ باالله لاسقى يقوم اخذها ولدي حاسده وقاطعة رحم
ردت بنتها: يمه خلاص استغفري وش علينا منها قومي ادخلي المجلس اكيد بيجي يسلم عليش

ردت الجده: الله يطعني عن وجهه ماقد قصر ابوخالد

ابوخالد


خلصت صلاة الظهر ورحت اسلم على اختي صفيه وشفت زوجها وقال لي عن سالفة البنك قلت انا بخلصها رحت سلمت على خالتي حليمة
ومثل كل مرة ترحب وتهلي وتشكي علي من اختي صفية

خرجت من عندها ومريت محلات لي اطمن على الشغل فيه ومريت بيت ابو فاضل أيتام 3بنات وولدين يكسرون الخاطر مالهم عائل بعد الله إلا امهم واخوهم الفضل يدرس ثاني ثنوي لكن رجل بمعنى الكلمه قلت لصاحب السوبر ماركت حقي يفتح لهم حساب بدون تسديد وبعد فتره اتصل فيني فضل وقال:
ياعم محمد انت ماقصرت لكن قفل الحساب او خلني اشتغل في الفتره المسائيه مقابل هذا الحساب
ابو خالد قلت:ليش ياالفضل احد تكلم عليك شي قال لك تدفع من العمال لآن مااحد يدري عن الحساب ذا غير العامل وانت
ردالفضل:لاوالله مااحد قال شي لكني مو مرتاح وانا كذا مااصرف على اهلي ابغى احس اني ساعد امي في شي
ابو خالد :ابشر ياالفضل لكن تشتغل في السوير هناصعبه تعرف تعليقات العيال ولا ابغى احرجك لكن عندي بسطت خضار احتاج مشرف على المال
رد الفضل: ماهمني كلام الناس دامني اشتغل مافكرت فيهم اهم شي شغل
ابو خالد: اجل من بكره بعد العصر تروح لين 9 في الليل
وموقف ثاني كبرفي عيني الفضل جيت عنده في حلقة الخضار وسلمت عليه وشفت جواله انه حز في خاطري اني اناشايب ومعي احدث موديل وهوباقي شباب معه كشاف
قلت له:الفضل انت تعتبرني ابوك
رد الفضل :اكيد ياابوخالد
قلت له:لوابوك اعطاك هديه تردها
رد الفضل:اكيد لا
قلت:طيب انا بهديك جوال تقبله
ردالفضل:جعلك سالم ومايرد الكريم إلآ لئيم لكن لواخذته اخواتي راح تنكسر قلوبهم وهم يشوفونه وقد حلفت مااعطي لنفسي شي قبل خواتي
كبربعيني كثير قلت:حتى اخواتك بحط لهم عادي
رد الفضل ياابو خالد خلني على الكشاف اناواخواتي احسن لنا ماابغى يصيرلهم شي تعرف انت التقنيه الجديده

ليت جابر عنده لوربع ماعند فضل تبارك الرحمن

فتح لي الباب ورحب فيني حاول فيني ادخل اعتذرت وقلت له اخواتك سجلوا في حافز
ردالفضل :ايوالله سجلوا لكن باقي رقم الحساب مرتين استأذن من المدرسة واخذ مشوار ونروح البنك ومايلحقهم الدور واليوم كنت بروح بس المرشد رفض يقول كثرخروجي وقت الدوام
ابو خالد :ادخل اعطني صور من كرت العائله انااعرف واحد في البنك راح يطلعها وخذ هذي اغراض لكم
الفضل: ليش تتعب نفسك كثر الله خيرك والله البيت مليان
ابوخالد:اعرف ان البيت مليان وإذا احتجت شي ياالفضل اتصل علي وفاتورة الكهرباء ترى انا سددتها اليوم واعطيتهم رقم جوالي تنزل الفاتورة عليه ولاعاد تشيل هم الكهرباء مره
الفضل: ليش ياعم محمد والله اني كنت بروح اليوم اسدد كثر الله خيرك
ابوخالد: وخيرك ياالفضل يله مع السلامة


على طول رحت البنك وسألت عن المدير عائض الآحمري قالوا ماهو موجود نقل فرع ثاني
قال الموظف:أي خدمة
قلت أبي افتح حساب

رد الموظف :ممنوع حاليآ تعرف الضغط من بعد حافز اليومين ذي موقفين
قلت طيب عادي اقابل المدير

قال الموظف: مشغول المدير ذحين تعال بكره باقي على انتهاء الدوام ربع ساعه

قلت :وربع ساعه ذي وش يقعد يسوي فيها المدير
قال الموظف بكل وقاحه وش تبغى دحين
قلت انا عميل لي حساب عندكم ولي احقيه ومميزات تقدمونها لي
قال الموظف بأستهزاء كم حسابك يعني بتهددنا مثلآ تسحب رصيدك
قلت ايه:خذ ذا رقم الحساب ابي دحين تحولون كل حسابي على الحساب ذا
الموظف : بينه وبين نفسه ياذا العميل اللي صجيت امي فيه خلنا نشوف كم حسابه بس
لالالامستحيل وش المبلغ ذا بلعت ريقي وانا احاول اكون طبيعي كم صفر ذا خلني اتأكد من الآرقام صح نفس الشيء تسع مئة الف ويبي يسحبها اصلآماعندنا لوربع المبلغ في خزانة الفرع
طالعت فيه وهوقاعد يسبح ويستغفر قلت :لو سمحت انت ابو من
قال :ابوخالد
قلت:والنعم فيك وش تشرب ياطويل العمر
قال لي :ولاشي مستعجل ابي المبلغ قبل ينتهي دوامك موباقي عليه ربع ساعه
الموظف: طال عمرك وش بغيت وانا مستعد اسوي لك أي شي
قلت: موانت قلت انه ممنوع اصدار أي بطاقه
قال الموظف بربكه ثواني اكلم المدير علشان تدخل عنده
خلف ذاك المكتب جالس ينتظر نهاية الدوام علشان يروح
دق على الباب تفضل:
الموظف :استاذ حمد في عميل هنا جاء يبي يفتح حساب
المدير:قول له ممنوع فتح أي حساب علشان زحمة حسابات حافز
الموظف: قلت له بس قال انه يبي سحب كل رصيده من عندنا
المدير:قلعته خله يسحبه
الموظف :بس طال عمرك المبلغ كبير
المدير:كم يعني 80ا00الف اعطوه وخله يشبع بها
الموظف لاطال عمرك تسع مئةالف
المدير: فغر فمه انت صادق


الموظف: المشكله ان خزانة الفرع مافيها حتى ربع المبلغ
المدير :طيب افتح له حساب إن شاء الله لو 10 وفكنا من الوهقه ذي
الموظف :قلت له بس رفض يقول يبي المبلغ
المدير: خلاص خله يدخل وانا بكلمه هو وش اسمه
الموظف :اسمه محمد عبدالرحمن حسن الحريقي
المديره:انت مجنون ذا اكبر تاجرفي أبها معروف وغير كذا ملتزم وله نفوذ في كل مكان قسم باالله بكره قد صحيفة(.....) تكتب عنا خله يدخل بسرعه
بعد ثواني كان واقف باب المكتب رجلآ قد تجاوز 45 سنه ذو بشره فاتحه يميل إلى السمار قليلآ يمتلك ملامح حاده يزين وجهه لحيه سوداء بها بعض الشعيرات البيضاء ممازاده جمالآ ووقارآ هندامه الآنيق ساعته الفاخره
سواك في جيبه وقلم نظارة شمسيه له حظور عجيب الناظر له لوهله يرتاح لمحياه السمح ماأن توسط المكتب حتى سبقته رائحة عطره الفاخر القى السلام بصوت فخم
المدير:وعليك السلام ورحمة الله وبركاته حياك الله استاذ محمد المعذره
الموظف ماعرفك أي خدمة
رد ابوخالد: ابد كنت ابي افتح حساب لكن الموظف قال موقفين قلت اسحب رصيدي دام ان العميل عندكم ماله أي ميزه وخدمات

المدير: ابد طال عمرك اللي تبيه يصير وخدمة العملاء امثالك شرف لنا وش تأمرني به غير سحب رصيدك مانبي نخسر عميل مثلك
ابوخالد: تفتح لي دحين 5حسابات ومااخرج إلآ وهي معي وذي صور من الهويه لكل بنت
المدير:طال عمرك ليه مايفتحون في القسم النسائي
ابو خالد: والله لهم اكثر من اسبوع يروجون ويرجعون مايلحقهم الدور وحده بس فتحوا لها حساب وبطاقة الصراف بعد سنه في أي عالم انتوا عايشين حرام عليكم يسروا على الناس يااخي النبي صلى الله عليه وسلم قال ((اللهم من ولي من أمر أمتي شيئاً فرفق بهم فارفق به، ومن ولي من أمر أمتي شيئاً فشق عليهم فاشقق عليه)).
)ترى منهم ايتام ومحتاجين وفقراء لوماهم محتاجين ماكان لقيتهم من 6الصباح واقفين عند باب البنك وفي النهاية تتصلون على الشرطه تبعدهم خافوا الله في الناس
المدير:والله تعرف ضغط علينا والموظفين عليهم ضغط
ابوخالد :طيب وظفوا الشباب ياكثرهم معهم شهادات حاسب
:المدير: ابشر طال عمرك شوي والبطاقات جاهزه وذا رقم جوالي الشخصي إذا محتاج شيء اتصل بس وخدمتكم هدفنا
خرجت وانا افكر في كل واحد ماعنده سلطه او واسطه كيف يمشي اموره يارب انك تعلم اني ماسعيت لهم إلآ ابتغى ماعندك

عن أبي هريرة -رضي الله عنه- عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : (( الساعي على الأرملة والمسكين كالمجاهد في سبيل الله وأحسبه قال : وكالقائم الذي لا يفتر ، وكالصائم الذي لا يفطر )) متفق عليه


في مدينة آبها مدينة الضباب في حي راقي فله ذات تصميم فريد بها مسجد

قبل المغرب بصوت متذمر يمه حرام والله خلاص انكسر ظهري من الغسيل
ترد آمها(صالحه): زينة كملي شغلك اشوف يله حطي على الديتول ربع كوب ماء ورد ونص مسك ابيض واشطفي بلا هذره
ترد زينه :والله انها اكبر فشله في العالم ابوي عنده مكتب استقدام وحنا بلا شغاله فشله ترى
ردت أمها:يله خلاص خلصنا باقي الدرج
زينه:يمممممممممه حتى الدرج كمان غسيل بمسحه وخلاص ذحين يجي خالد من الملعب بيوسخه
آمها:طيب بس بعد ماتمسحي الدرج رشي شوي مويه مقري فيها مع ملح في لآركان وصلي المغرب والحقيني فوق السطوح
زينه: يممممممممممممممه لايكون بغسل السطوح بعد
آمها: لابنخبز في الميفا (تنور الخبز) خبز
زينه:يممممممممممممممممه حرام ترى راح اشتكي على منظمة حقوق الإنسان عنف اسري ذا وخلود فاطمة وزينب على يديهم نغش حنا
أمها: خلود مارجعت من الدوام إلآ هلكانه وعندها تحضير وبتسوي العشاء
وفاطمة باقي ماقد خلص دوامها وإذا جت بتحضر العشاء ويتغسل الآواني
وزينب الله يطعني عنها من العصر تغسل ملابس وبتكوي وعندها مذاكره يعني الكل يشتغل
زينه: ايوه زينب بس علشانها غسيل وكوي قلتي الله يطعني عنها وانا اللي من العصر اغسل الفله كلها ماجبرتي بخاطري بكلمه وانكسر ظهري حشى موفله ذي ساحة مطار الله يصلح ابوي بس

أمها:قولي ماشاء الله خبله ..
بعد ربع ساعه كنت هي وأمها وخلود فوق السطوح
زينه :يمه اخبز انا انت من جدك
أمها: وهي تقوم بتشكيل العجينه ماغيرك بيخبز إن شاء علشان تتعلمي بكرة إذا تزوجتي تخبزين لزوجك
زينة: جعله ماياكل خبز الله مكثر المخابز ليه الشقى مو كفايه حنا ابوي عنده اكبرمخابز في أبها وحنا باقي على ذا الميفا
خلود :يمه اعطيني انا اخبز وخلي زينة
أمها: خلود حلفت مايخبز إلآ زينه ذا الليله انت انزلي من الدخان صدرك بيعورك يكفي العشاء سويتيه
زينه: يمه سؤال صريح انا بنتك او حصلتيني عند الزبالة او مسجد بصراحه عادي قولي علشان اروح لداود الشريان ويدور عن أمي الحقيقة
أمها: بضحكهاخلصي ابوك قده في أبها بيتعشى وينام
بعد اكثر من 3 ساعات في جلسه عائليه على الآرض تتوسطه سفرة العشاء ابوخالد وآم خالد(صالحه) وفاطمة وزينة وزينب وخالد وتوته(تولين) ومشاري
ابوخالد: فديت يدك اللي خبزة يازينه اول مره اذوق خبز كذا الله يعطيش العافيه
خالد:يطالع فيها هوني على روحك يازوينه لاتصدقين ترى مجرد رفع معنويات وإلا محد ينافس أمي في خبز قرصان البر احد إلآ خلود
زينه: انت وش دخلك محد طلب رآيك
رد خالد:مجرد نصيحه علشان ماتنخدعي بنفسك
ابوخالد :لاوالله إلآ احسن خبز ذقته
زينه فرحانه بمدح ابوها لها:فديتك جعله باالعافية عليك لكن بشكي عليك من أمي امنعني منها
ابوخالد بروح مرحه يمتزج بها حنان وعطف ليس له مثيل فا اولاده اغلى مايملك
ابوخالد: :افا افا وانا ولد ابوي ليش وش سوت بش
زينه: تخيل اليوم خلتني اغسل البيت كله واخبز
رد بضحكه: مالش حق ياصالحه هوني عليها
صالحه: تعشى انت وهي واخلصواعلينا علشان فاطمة تغسل الآواني وتنام ماقد نامت
رد ابوخالد:تبشرأمي فاطمة بقوم اساعدها بغسل معها
ردت فاطمة : فديتك تسلم الآواني شوي بغسلها بسرعه
ابوخالد: لااساعدك يعني اساعدك كم عندي فطوم
ابوخالد: خلود قبل تنام اكلت
ام خالد: اكلت والله ماهو ذاك الزود اليوم تشكي من رقبتها حطيت لها كريم ودلكت لها وصلت ونامت
ابو خالد: اتصلت علي والله وحسيت من صوتها انها تعبانة الله يعينها ويحفظها
وانت ياخالد: كيف الدراسه معك
خالد :تمام
ابوخالد :انتبه لدروسك وإذا احتجت شي قول لي
خالد :طيب
ابوخالد: خالد شفت ولد عمتك احمد تعشى وينه سيارة ماهي واقفه برى
خالد: كلمته عن العشاء قال بيطلع مع اخوياه
ابوخالد: زينب حبيبة ابوها ليش ساكته
زينب: نعسانه وتعبانه وانا اكوي حرقت يدي
ابوخالد: ابوخالد بخوف وريني يدش الله يطعني عنش ودي انها بيدي عن يدش واخذ يلمس مكان الحرق ويبوسه وقال آم خالد لاعاد تكوي زينب ملابس مره خاصةملابسي انا وخالد بكويها برى
ابوخالد:كل واحد فيكم ياعيال قبل ينام يصلي ركعتين ولاتنسوا قراءة سورة الملك وعاء (لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير، ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم، سبحان الله والحمد لله، ولا إله إلا الله، والله أكبر،

واذكار النوم استودعتكم الله
ابو خالد :توته ومشاري اللي يحب ابوه يجي يهمز رجولها يله بسرعه وينام

هكذا هو ابو خالد على الرغم من كثر اشغاله إلآ ان عائلته اهتمامة الاول والآخير

في جناحها الخاص بعد مانام مشاري وتوته وصلت ركعتين بدلت ملابسها بقميص حرير اسود لنصف الركبه رفعت شعرها الطويل ذيل حصان رشة من عطرها المفضل جلست تنتظر زوجها تأخر الليله من بعد العشاء ماعاد رجع بمجرد دخوله قالت صالحه:وينك فيه كل الوقت ذا
ابوخالد:وهويتأمل وجهها الخالي من كل شي سوى بقايا من الكحل قال خرجت اشوف احمد رجع اشوف الحارس هو دخل السيارة واحصلته تعبان مزكم تخيلي ان الدفاية عنده خربانه من يومين وماقال لي ودخله برد الله يعفى عني من ذنبه رجعت اخذت له دفايه من المخزن ورحت الصيدليه وشريت له حبوب لانه رفض يروح المستشفى
قالت أم خالد: الله يجزاك خير ماتقصر
ابوخالد:إلا والله اني مقصر واني مسؤول امام الله عنه الله يسامحني اسمعي
ببدل ملابسي وبصلي لاتنامي احتاجك الليله ياصالحه روحي تعبانه مرهقأ نفسيآ
ردت عليه أم خالد : مجاره روحك من التعب وبي عنك طلعت لك ملابس
وبنتظرك
بعد 7دقائق كانت جالسه على طرف السرير وهو مستلقي في حجرها مغمض عيونه يستمتع بقربها فهي ملاذه الروحي عندما يكون متعب فهي حبيبة الروح ورفيقة دربه
أم خالد تعلم جيدآ سبب تعبه كاالعاده في كل مره يروح الديره يرجع تعبان نفسيآ من اخوانه وهي مو بيدها شي غير انها تخفف عنه
تكلمت بصوت هامس محمد كيفها عمتي فاطمة

ابوخالد:بخير تسلم عليكم كثير وتنشد عنك وعن العيال وتقول فقدتكم

أم خالد:بحب وحنين لتلك المرأة التي كانت لها أمآ حنون
الله يطعني عنها عمتي فاطمة حتى انافقدها لكن حسبي الله على من احرمني منها
ابوخالد:مازال مغمض عيونه ويسمع لها

على صوت همسها فتح عيونه يطلع في وجهها فهي كل لليله عروس
تزداد فتنه شفتيها المكتنزه انفها الحاد عيونها الواسعه اهدابها الكثيفه
صدرها الفاتن على الرغم من انها انجبت 6مرات إلا انها تمتلك صدرفاتن مثير
رجعه من سرحانه في تقاسيم وجهها صوتها الهامس
حبيبي ايش فيك لاتخوفني عليك
ابوخالد: حاس بتأنيب ضمير اليوم ضربت جابر بس يشهد الله هو استفزني
الوالده تشكي منه
أم خالد: حاول تمسك نفسك ولاتحط عقلك بعقل جابر الله يصلحه
هو لم يخبرها بماقاله حسن ولا بطلب جابرلزواج من خلود لأنه يعلم انها ستثور ولايريد ان تتسع فجوة الكره بينها وبين حسن فهي لم تنسى الماضي

ومازال للغموض بقيه



عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: إن سورة من القرآن ثلاثون آية شفعت لرجل حتى غفر له وهي سورة تبارك الذي بيده الملك. قال أبو عيسى: هذا حديث حسن

ومن قالَ حين يأوي إلى فراشِه:
("لا إلهَ إلا اللهُ، وحدَه لا شريكَ لهُ، له الملكُ، وله الحمد، وهو على كلِّ شيءٍ قَديرٌ، ولا حولَ ولا قوَّة إلا بالله، سبحانَ اللهِ، والحمدُ لله، ولا إله إلا الله، واللهُ أكبرُ".))
غُفِرت له ذنوبُه- أو قالَ: خطاياهُ، شكّ

وضيح اسماء الشخصيات

عائلة الحريقي 2 من الآخوان
1-الآب عبد الرحمن متوفي
زوجتة فاطمة
له من الآبناء
1_حسن ومتزوج
زوجتة ليلى
وعنده ولدين عبدالرحمن 24سنه.ومنصور20سنه
بنات سحر وفاطمة وعلياء
2_محمد ابوخالد
زوجته صالحه
له من الآبناء خالد 18سنه ومشاري الصغير سنة ونص ..
وله من البنات فاطمة23سنة ممرضة ..وزينة 20سنة ..وزينب15سنه ..وتولين 4سنوات
3_صفية متزوجة من ولد خالتها حليمة ابراهيم عمرها44سنه
عندها ولد واحد احمد عمره 27سنة موظف في مرور أبها ساكن عند خالة محمد(ابوخالد)
بنات منال24سنه..حليمة 17سنة .وزهرا23سنة
4_جـــــابر عاطل باطل كل مره وهومسجوون
الآخ الثاني للأبو عبدالرحمن
محمد عمرها حول60سنة
زوجتة زينة ماتت
له من العيال
1_صالحه عمرها تقريبأ43سنه
2_علي عمره 39سنه متزوج وهو صغير
زوجتة ميمونة
عيالة سعود يدرس تمريض وفيصل يدرس اعلام تؤأم
وبنت عمرها15سنه اسمها زينة
3_خلوووووووووووووووووود عمرها 24سنه معلمة (هي بطلة قصتنا)
ابو محمد بعد موت زينة زوجتة زوجه اخوه عبدالرحمن غصب
زوجتة محاسن
لها من زوجها الآول ولد اسمه ناصر عمره 28سنه دكتور
ولها من محمد
عبدالله عمر8سنة وبنت اسمها زينة 15سنة واماني 11سنة

خلووووووود بعد موتها امها انتقلت للعيش مع محمد(ابوخالد) زوج اختها يعني هي ربيته اي رباها
ولاتناديه إلآ ابووووووووووووي ..
كيف عرفت انها موبنت ابوخالد؟؟؟؟؟؟؟
هل هي تكشف عليه وتختلط معه؟؟؟؟؟؟؟؟؟
وش موقفها من ابوها واخوها علي بعد ماعرفت الحقيقة؟؟؟؟؟
محمد الكبير ابوعلي ليه متآثر بموت زينه وليها يحبها الحب ذا كله ؟؟؟؟
جابر راح يرجع يخطب خلود مره ثانية ؟؟؟؟؟من مين ؟؟؟؟وايش راح يصير له ؟؟؟؟
كل هذا الغموض راح تكشفة البارتات القادمة ...
لاتحروومني تواجدكم وتوقعاتكم اللي تتوقع توقع صحيح لها

هناك بعض الآشخاص راح يظهرووووووون بتطور الآحداث

بــــــــارت هدية
.................................................. .......... .................................................. .......... .........

رجعت لكم ياي الغالي بعد غياب طوويل كثيرآ ماكان هذا المنتدى مكاني المفضل وان صاحب ذاك التواجد

صمت وعدم مشاركه إلا انني كنت في قمة سعادتي عندما اكون متواجده به

انا من عشااق الرويات وخاصة تلك التي تحكي الوواقع ...

المره ذي قلت بنزل في بس واجهتني مشكلة في تفعيل العضوية فنزلت الرواية في منتدى مجاور
قبل ...

كل الشكر والتقدير للمشرفة الغالييييييييييييييييييييية نجلاء الريم اللي ماقصرت اتعبتها حييييييييل

وكذلك الغاليييييييييييية آم ليان (صباالجنووب)كانت همزة الوصل بيني وبين الآدارة الله يسعدها ام ليان ويشفي

ولدها ياارب




البــــــــارت 3




تقول الله يطعني وانا اقول الله يسبق بي
جنوبي نثر همه على غيمة جنوبيه

أحس أني إذا قالت فديتك ياعرب ربي
تراقص بي جبال ابها مع الريح الشماليه

ولا ادري ليه تسر ي بي هواجيس وتبعد بي
اذا قالت عسى مافيك يالغالي يجي فيه

تباكرني فداياها وتمسي بي وتصبح بي
واقوم ارقص مع نغماتها خطوة عسيريه


خذت رقة بنات ابها وعطر الساحل الغربي
عسيرية جسد تزهى بلون خدود ورديه

سوالفها تغني بشفايفها وتشعف بي
وتفتح داخلي شرفة مناظرها الطبيعيه

وكحل عيونها ليل على متنه يسافربي
ويبني داخل عيوني لها تمثال حريه

تحوديني وتأخذني لدرب ماهو بدربي
اصولية أدب وأخلاق باستايل حداثيه


تعاقبني على ذنبي وذنب ماهو بذنبي
خطاوي راهبه تختال في ثوب الأباحيه

على ايديها شربت المر ياحلوه على قلبي
قبيلية نسب لكن بلا نزعات عرقيه

اذا غابت تغيبني عن العالم وتبعد بي
اذا ردت أحس اني ملكت الأرض بيديه

اداريها تزعلني وازعلها وترفق بي
وتلبسني وراها لين ترضى الف جنيه

ثلاث سنين بي عنها تخافت بي وتجهر بي
وتقول اخشى اجي والقاك ما تتحمل الجيه

وهي ماشافت الي شفت والدنيا تصافق بي
ولا حست ولا شافت ولا سمعت بلاويه

كثير أحيان تفلتني وبعض أحيان تمسك بي
ألين أبديت سطوتها على قلبي علانيه

وجتني كما الطوفان يغرقني ويغرق بي
محت عني دروب سود ودروب رماديه

همى لاحساسها غيمي نمى بأنفاسها عشبي
ركض لعيونها شعري وسلمته طواعيه









في بيت شعبي مكون من 4غرف ومطبخ وحمام وحوش متوسط الحجم ينتشر في هذا الحوش تنور الخبز

المعروف الميفا) بكثره خزانات مويه مربعه اسطونات غاز.في زاوية الحوش شجرة حنا كبيره ..احواض بها

ريحان وشيح شجرة عطرية) واحواض آخر ى بها نعناع وحبق..

أم فضل امرأة على اعتاب 43سنة احدى خريجات معهد اعداد المعلمات بسبب موت زوجها وظروف صحيه

قبل ذلك تأخرت سنتين .. فكانت هي من اخر خرجات دفعات المعهد في ذلك الوقت ولم يكتب الله لها

وظيفه بعد ذلك التعب...

صنع منها موت زوجها والفقر والحاجة إمرأة بهيئة عجوز امتلأ قلبها حزنآ وآسى رحل زوجهاسريعآ وترك

بنتين وولد وجنين في رحمها وحياة فقر وعوز ولكنها صابرة وشاكرة لم يترك لهم من متاع الدنيا سوى ضمان

احتماعي لايكفي وبيت يحمل الكثير من المعاناه خاصه في موسم الآمطار ..

لم تخجل من كونها متعلمة من العمل فهي لم تقف على باب احد منذ موت زوجها ولم تنتظر ان تمطر عليها

السماء مالآ ..
تعمل كاطباخة لبعض المأكولات الشعبيةو المعجنات والحلويات بمساعدة ابنتها نادية التي قاسمتها

الهم واشتهرت بخبز البر الميفا(تنور لصنع الخبز)فهي تمتلك مهارة ونفس رائع في الطبخ جعلها مشهورة

في رمضان لاتعرف النوم ولاالراحة في الليل تقوم هي وبناتها بتقطيع الخضار وفرم الملوخية تخمير العجين..

قبل الظهر ب 3ساعات او 4 تطبخ الايدمات والشوربة والحلبة وبعض المعجنات والقهوة تضعها في حافظات

آكل كبيرة الحجم بعد صلاة الظهر تقوم بخبز مايقارب 50 من حبات البر الآبيض وكذلك خبز الخميرا(نوع من

انواع الحبوب يطحن وله طريقة معينه) وكذلك تصنع اللوح ) وبعد خبزه تقوم بلفه في جرائد ومناشف حكي

يحتفظ بحرارته ويوضع في حافظات كاتمة الحرارة وقبل آذان العصر تذهب لبيعه بسوق شعبي مشهور يقام

في شهر رمضان المبارك يرافقها ذلك الرجل الصغير فضل فكثيرآ ماشاهدت نظرات الحزن تكسو قاسيم

وجهه الآسمر ولكن مابااليد حلية..

بعدصلاة العشاء .. بجسد ممتلىء امرأة ذات بشرة سمراء متوسطة القامة تمتلك عينان رسم عليها الحزن دمع لايجف

وجنتيها احتل الكلف والنمش وبعض التصبغات جزء كبير منها بفعل حرارة الشمس على سجادتها جالسة

شوي تستغفر وتسبح ..وشوي تفكر في وضعها الكهرباء بيقطعونها 3 شهور ماسددت والضمان ماعاد منه

شي هو اصلآ 2500ريال بس يارب فرجها من عندك قطع عليها افكارها ..

صوت ولدها شاكر عمره 9سنه

شاكر:يمه لاعاد تخبزين ولاعاد تروحين تطبخين لناس ..

أم الفضل :ليش

شاكر:اصحابي يعايروني ياولد الطباخة

أم الفضل:اخرجت تنهيدة وكآنها ناقصة انت ماتحبني ياشاكر صح

شاكر: إلآ والله احبك والله

ام فضل: ليش ماسمعت كلامي كم مرة قلت لك لاعاد تروح معهم

شاكر:مارحت معهم طلعت من التحفيظ قالوايااسود ياعبد مارديت عليهم بس لماقالوا ياولد الطباخة تضاربت

معهم..

آم فضل: لاتهتم لكلامهم انت احسن منهم لآنك تصلي وتحفظ القرآن شاطر في المدرسة حتى يوم الجمعة

بعد الخطبة كرمك استاذ الحلقة واللي يقول لك اسود قل له تعال اخلقني احسن وبعدين كم مرة قلت لك

ان بلال مؤذن النبي اسود وماكان يزعل اويستحي انه اسود,, وبعدين الشغل موعيب كم مرة قلت لك

يعني انا احسن من الآنبياء كلهم اشتغلوا النبي صلى الله ليه وسلم كان يرعى الغنم وادريس خياط

واخوك فضل يشتغل في حلقة خضار ولايستحي لآنه رجال وانا اشتغل اجيب لكم فلوس ..

شاكر:انابتوظف واجيب لك فلوس ..

أم فضل: بتعب كل مره تعيد نفس الكلام إن شاء الله لماتكبر وتتوظف ماعاد بطبخ ..

شاكر:واشتري لك جوال واشتري لك بناجر في يدك مثل الحريم ..

أم فضل :فديتك جعلني قبلك ياشاكر

شوي دخل فضل وسلم على يد أمه وراسها ..

فضل :شاكر تضاربت مع مين ..
ردت أمها:صغار يافضل فديتك لوبنطاوعهم ماخلصنا منهم بيتصالحون هي تعرف ان فضل عصبي مره وحار

ومايرضى على اخوانه..

فضل: شاكر إذا احد غلط عليك وماجيت تقول لي والله اذبحك سامع ..

شاكر: يخاااااااااااف من فضل طيب

فضل: وجابر وش كان يقول لك العصر..

شاكر :يطالع في أمه بخوف..

فضل :تكلم وجع يوجعك..

أم فضل: هون على اخوك يافضل الله يصلحك وانت بتطاوع جابر امه ماسلمت منه خله يتكلم لين يشبع ..

فضل: بحرقه والله لوماهي حشيمة ابوخالد اني للآدبغ جابر السربوت الحرمه لين يتوب منا اعرفه جبان والله مايمنع نفسة ..

أم الفضل: تعوذ من الشيطان يافضل شيم ابو خالد اللي ماقصر معنا

فضل :وماذبحني إلآ كذا وإلا جابر ماهو عسرة علي تطلع روحه بيدي..

آم فضل:بخوف على ولدها وسندها في الدنيا لايافضل الله يكفيك شره ويهب جابر في يد منهو اقوى منك..

فضل :يمه ترى ابو خالد سدد الكهرباء وحلف ماعاد نسدد هوبسدد لانه اعطى الشركة رقم جواله

أم فضل :وكآن جبل انزاح من فوق ظهرها كانت بتفكر من وين لها 3000 ريال وكل حزة تقول بيفصلون عليهم

قالت يارب يجزاه الف خير ويحفظ له كل غالي عليه مثل مافرج عني ...

في غرفة بنفس البيت

نادية: انت من جدك ذحين الزعل ذا كله علشان أمي هي بتطبخ لعزيمة مدرستك تتفشلي من امك ترى

تطبخ علشانك ياهانم ..

سماهر: حطي نفسك مكاني يانادية بكرة كل صديقاتي بيعرفوا ان امي طباخة والله فشلة ..وماحست غير

بكف قووي سكتها ..

نادية :أمي تشرفك ياحمارة هيا لاتسمعك ذحين ويضيق صدرها ويرتفع سكرها بسببك سماهر تتفشلي

من آمك اللي دمك اللي يجري بعروقك هو دمها تتفشلي منها علشانها تطبخ ولحم اكتافك من تعبها

تتفشلي منها وهي توقف في حرارة الشمس قدام الميفا(التنور) وتخبز علشان توفر لك فلوس ..ماسألتي

نفسك يوم وانت تشوفي كف يديها وهو كله حروق من نار الميفا .. الربو اللي جاها من دخان الميفا

تتفشلي من أمك اللي كل شهرين تشتري لك مريول جديد وشنطة علشان ماتحسي باالنقص من دون

صديقاتك تتفشلي من أمي للي تطبخ للناس علشان تشتري لك اغراض المدرسة وعلشان تلبسي احسن

لبس في يالزواجات ها يسماهر فضل اللي هو احسن منك ورجل هو يروح يوصل الطلبية ولاعمره تفشل

من أمي حتى ان أمي طبخت لحفلة مدرسته ولاقال بتفشل من اخوياي والمعلمين انت تتفشلين من أمي

لآنها طباحة ولا تراها فرحاانة بالطلبية هذي علشان تشتري جوال جلكسي لسماهربنتها الباره بها يا هانم

البارح وانت نايمة تقول بكلم فضل يخليني اشتري جوال لسماهر ماابغاها تحس ب النغص من دون

صديقاتها شفتي أمك اللي تستحي منها وش هي تفكر فيه..

صووت ثاني من باب الغرفه

فضل :ايش فيه انت وهي اصواتكم واصله آخر الحاره ايش فييييييييييييه يانادية ..

نادية: وهي تبكي تعرف ان فاضل راح يذبح سماهر لوعرف كل شي إلآ أمي حتى إذا جاء وهي تشتغل وحنا جالسين يحوسنا

فضل :نادية انت وساهر ايش فيكم تكلموا

نادية : ولاشي تخاصمنا علشان غسيل الملابس ..

فضل :بشك متآكده يانادية ..

نادية: ايووووه يافضل ..

أم فضل: جت على صوت صراخ فضل خير إن شاء الله ايش فيكم ..

فضل: ولاشي ياالغالية مخاصمة علشان شغل بيت

ام فضل :وهي تشوف وجه سماهر كله دموع خلاص يانادية كم مرة قلت لك دور سماهر انا بقوم به هي

عندها اختبارات ..

سماهر:احس بموووووووووووت كاره نفسي احس اني احقر مخلوق...يارب سامحني ولاتحرمني من آمي


جابرماغير مقهوور من محمد اخووي نفسي اعررف ليه مايبغاني اتزوج خلوود رحت لعمي محمد في بيتة

وكان عبدالله موجود وناصر ولد زوجته...

جابر: ياعم طلبتك

محمد(ابوعلي) قال جااك ان قدرت علية..

جابر: ابغى خلود لي زوجة على سنة الله ورسوله وماحسيت إلآ اللي يرفعني من فوق الكنب

عبدالله وهويصاارخ ويقول تخسى إلآ انت والله ياخلود ماتطولها هو انت تعرف الله ورسولة خنقني حست

روحي بتطلع وعمي وناصر يحاولون يفكونه وغصب فكوه وابوها اعطااه كف وطرده من المجلس

عبدالله وهو يطالع لي بنظرات كلها غضب وهو واقف عند باب المجلس


عبدالله:اسمع ي ابوية والله لو عطيته خلود يذبحه انه على يدي ترى ماعندي شي اخسره ..

قال عمي انقلع ي رخمه ولد عمها..

عبدالله: وش علي ولد عمها ولد جدي قسم با الله يا خلود مايجمعها مع الداشر ذا فراش قال بنتك حرام

عليك وش سووت لك موكفاايه حارمنا منها وحارمها حنانك وقلنا خلاص مريض وغصب عنه وفي النهايه

ترميه للكلب ذا..

قال عمي محمد: بهدوء كا العاده عبدالله بنتي وانا حر..

عبدالله : صرخ وهو واقف عند الباب صرخه حسيت قلبي طاح في بطني لين دخل عندي ورفع يده في

وجهي قال لو تبغى تشترري سلامتك ابعد عن خلوود وإلآ والله انك لتندم وخررج وجع يا ذا العبدالله

يدرس اول ثانووي بس اللي يشوفة يقول مصارع اعطاه الله بسطه في الجسم وعقل وحكمة كله رجووله

احتقر نفسي عنده ...
رجع عمي وقال جابر:مثل ما انت عارف خلوود صح هي بنتي بس من يومها صغيره وهي بنت ابو خاالد

يعني تروح تطلبها من ابو خاالد وإذا وافق وانا مابزيد على السمن إلآ عسل ..

جابر:,اجابت عمي ماريحتني وكآنه متوقع ان ابو خالد مستحيل يعطيني..

قلت يا عم ماجيتك إلآ قد كلمته بس حالف ان خلود ماتصير حليله لي..

عمي: قال عاد انت واخوك تصافوا هذا اللي عندي ....والتفت واشوف ناصر وهوكا العاده ساكت قمت

سلمت على راس عمي

وطلعت إلآ ينط علي عبدالله من جديد قال جابراشتر سلامتك احسن خلود لوباقي سمعتك بس تنطق

اسمها قطعة لسانك روح تزوج من الخماخم اللي تروح معهم يامسود الوجه ياغبني انك ولد عبدالرحمن

الحريقي واخو ابوخالد اللي تفز له المجلس طبعآ مارديت علية لاني مااضمن اخرج سالم من عنده ..

عبدالله :دخلت البيت وانا معصب وتطلع امي في وجهي وشبك ياولد كفااني الله شررك قال زوجك تجنن

رسمي يبغي يزوج خلوود لواحد داشر ضرربت امي في صدرها وقالت سود الله وجه العدو وليش ابوك يبغى

الفكه منها اليتميه لا صرفه ولا كلفه خله يخلي خباله ويخلي البنت في حالها ومن هو ذا قالت جابر

قالت ولد عمك قلت:ايوه وليتني ارتحت بلا ولد عم ودخل ابووي ساكت ولا علق على الموضوع ..

قالت امي : محمد انت صادق في ذا الكلام..

قال ابوي : اص ولا كلمه انت لا البنت بنتك ولاشي لو تقدم لبناتك ذيك الحزه اهررجي ودخل غرفته

ناصر: متكتف يطالع بصمت.قال عبدالله موا سلوب تكلم ابوك فيه مهما كان تحترم ابوك

عبدالله : بصراخ تاصر تبغاني اشوفه يرمي اختي واسكت لا والله مااسكت اول سكتنا وقلنا مريضه عنده

حالة نفسية ..

ناصر: عبدالله وبعدين ذا ابوها مهما كان ..

عبدالله :الله واكبر من ذا الآ بو يا ناصر انت تتكلم كذا لانها مو اختك النار اللي تحررقني ماحرقتك سكت

ودخل غرفتنا المشتركة ولحقته اخوي ناصر وصديقي صح اخوي من امي بس احبها واحترمه ..بس كلامه

قهررني اخذت جوالي بعصبيه وعلى طوول دقيت رقم اميرتي لاني مااناديها إلآ به خلوود حافظ كل ارقامها

الثلاثه غييب ومستحيل اسجل رقم خواتي ف جووالي ...مع الرنه الثالثه انفتح الخط وببحتها المعروفه قالت

فديت ابو متعب شيخ الديرة كلها ..

عبدالله: وحيااك ي القاطعه..

خلود:افا ابو متعب زعلان علي..

عبدالله: ايوه من تعينتي وانت ناسيه ان عند اخو..

خلود:لله يطعني وجعله بروحي مانسيتك امس داقه ع جوالك مغفل والبيت رد علي اتوقع انه ناصر قال

محد في البيت وصعب ننزل حاليأمثل ماتعرف ابوي مشغوول عنده شغل ف النماص مع عمااله هناك يروح

ومايرجع إلآبعد 9ف الليل.

عبدالله:معذوره حبيت اطمن عليك ..
خلود: فديتك جعلك سالم كيف عمتي والبنات..

عبدالله:كلهم بخير يسلمون عليك ..ام خالد حولك..

خلود:لاوالله انا بغرفتي كنت احضر وهي مع ابويه والعيال في الصالة ..

عبالله :خلاص بتصل على ابوك دامها معه..ورجعت ادق على ابو خالد وانفتح الخط وهويقول بصوت كله

هييبه ووقار حياالله اهل الديرة ..

عبدالله : احب الرجل ذا كم تمنيت انه ابوي بس تجري الريااح بمالا تشتهي السفن محد يختار امه وابووه

عبدالله: الله يحيك ويبيقيك ي ابوخالد بشررني عنك وعن كل غالي عليك...

ابو خالد: ياارب لك الحمد والشكر طيب طاابت علوومك

عبدالله:حولك احد ي ابو خالد قال ايوه

عبدالله:اجل اخرج بغيتك بموضوع ..

ابوخالد:خلاص قفل وانا بدق قلت ..

شوي رجع يدق ابوخالد: خير يا عبدالله

عبدالله :بسألك يا ابوخالد خلود وش هي تعني لك ؟؟

ابوخالد :عبدالله و شوه العلم..

عبدالله: جاوب اول..

ابوخالد: اغلى من الروح خلود لوخيروني بينها وبين عيالي اللي من صلبي اخترت خلوود

عبدالله :لوجاك:عريس لزينه وفاطمة وزينب وهو داشر وعاق مضيع حق الله تراضه لهم

ابوخالد:والله لوتعنس العمر كله

عبدالله :العذر والسموحه يا ابو خالد صح انت ولد واخو وعزيز وغلاتك من غلا اخوي علي الله يرحمة بس

جا ء برجاء اليوم يخطب خلود من ابوي وانت تعر ف ابوي مايحتااج اعلمك سكت وانا مااسمع غير انفاسه المضطرربه ..
ابوخالد:حسبي الله ونعم الوكييل اسمع يا عبدالله جابر لوكان اخر واحد ف الدنيا والله مااعطيه خلود حتى

لو هي توافق عليه..

عبدالله جعلك سالم وغانم ي ابو خالد هذا العشم فيك وخنقتني العبره وانامقهور من ابووي وتعامله مع

خلوود سكت انا وهوسكت

ورجع يقول عبدالله فديت خشمك ترى خلود امانه برقبتك بعد ماتغمض عيني..

عبدالله :لماسمعت كلامة انتفض كل عرق فيني وقلت جعل عمررك طوويل يامربي اليتامى وكافل الآرامل

ابوخالد توصي شي ياعبدالله محتاج شي انت والآهل ..

عبدالله : قلت غير خلود مااوصيك قال ابشرر ..

قفلت و حمل وانزاح عن قلبي ليتني مخلص الثانوية واتوظف واخذ خلوود معي اخ بس رجعت انسدح واناظر

نااصر وهوسااكت وانااقول بنفسي ليه مايخطب خلود مناسب لها تقريبآ ومحتررم ومافي شي ناقص ونفس

حال خلوود ابووه من طلاق امي مااعتررف فييه ابد تكفل فييه خالي مرعي وخلوود نفس الشي ليته

يتزوجها وين بيلقى مثل خلوود جمال غير طبيعي حتى لما اطالع فييها احاول اغض بصرري عنها رغم انها

محتشمه في لبسها ماعمرري شفتها إلآ محتشمة..


نااااصر :اليوم عبد الله عجبني وكبر بنظري رغم انه غلط ع ابوه وجابرد مصدق نفسه انه بيتزوج خلود وش

جاب الثرى لثريا مافي توافق بينهم خلود هي حلمي اني اتزوجها اعشقها من صغرها تمنيت انها ماكبرت

علشان اشوفها مثل قبل مدري كيف شكلهاذحين اكيد انها اجمل من قبل كانوا يجون الديرة وقت العيد

ونجتمع كنت انا محامي الدفاع عنها من جابر واحمد واخواته كنت اناوهي مضطهدين بحكم ان ماعندنا

اباء مثلهم انا كنت عادي ماابكي بس خلود حساسة كانت تبكي وتروح تشتكي عند ابو خالد وهو مايقصر

يجي يضررب الصغير والكبير لعيون خلوود رغم خالي مرعي هو اللي ربااني بعد طلاق امي وقاال طب وتخير

من بنااتي قلت مالي فيهم خاطر هم خواتي قال اجل اختار الي تبي وانا سند لك وعوون وابويه تزوج

ونسى شي اسمة ناصر ..حتى لما تخرجت دكتور رحت ابشره قال بتنفع نفسك ..

قطع عليه هواجسه وافكارة صوت عبدالله وهويقول ناصر ليش ماتخطب خلود ..

ناصر:لماسمعته مطيت عيوني فيه ايش ؟؟

عبدالله :اشبك فغرت كذا اقول ليش ماتخطب خلود اختي ؟؟

ناصر:والله شرف لي بس تتوقع توافق...

عبدالله : انت كلم خالك مرعي و هو بكلم ابوخالد عنده كل شي..

ناصر: عبدالله من جدك انت تتكلم..

عبدالله:بنفخه ناصر اشبك تاكل الكلام ..
كلامي واضح ووالله ان جتني تشتكي منك ان تندم..

ناصر:احس بمووت من الفرحة ابشر والله انها بعيوني لوكتب الله لنا نصيب..

عبدالله :مدري تصرفي صح اوغلط بس ناصر مايضيمها اعرفه حنوون لين متى بظل ساكت ..


موت ﻻ يوجع الموتى لكنه يقتل الاحياء وجعآ..



في غرفة بنفس البيت سادح يطالع في سقف الغرفة يحس كل شي له علاقة ب زينة الله يرحمها يوجعه

الفقد والشوق لها مضى على موتها مايقارب 25سنة او اكثر وهو مازال يبكي على فراقها كآنها اليوم ماتت

الغرفة هذي شهدت كل مواقفة معها حتى انه رفض أي تجديد فيها يحس باقي يشم ريحتها حتى لما

تجي خلود اوصالحة يشم ريحة زينة..

هنا كانت تجلس وهنا كانت تمشط شعرها على السرير ذا كانت تجلس تحني رجولها ويديها هي تعشق

الحناء هنا كانت تجلس تغير ملابس صالحة .. وهناك كانت تجلس ترضع علي الله يرحمة..

عشقها عشق لحد الجنون كثيرآ ماكان اخوه عبدالرحمن الله يرحمه ينادية محمد بر زينة لآنه ملازم لها طول

الوقت حتى لماكانت تخرج تسير على الجيران يوقف لها لين ترجع وبعض المرات يشيل عنها ثلاجة القهوة

وكان يسمع كلمات استهزاء به لجدرة انهم قالوا انه مسحور بس ماكان يهتم لهم زينة بلغت من الجمال

مالم يصفة لسان ...

يذكر وهو في عمر26سنة في ذلك الوقت مايعرف لا دراسة ولا وظيفة هو واخوه عبدالرحن يشتغلون في

ارضهم يزرعون بعض الحبوب مثل الحب ..والدخن والسمسم.. معهم سيارة قديمة ابو شراع غمارة وحدة

بعد موسم كل حصاد يروح يبيع لمحاصيل في اسواق مشهوره ..

مثل سوق الثلاثاء .. سوق ربوع حميضة اسوق مشهور قديمآ كل القرى تقصدها يباع فيها الغنم والجمال

والبقر والسمن والعسل والبز (القماش)كلآعلى حسب مهنته مره عرض عليه تاجر مشهور اسمه زايد

يشتغل عنده حمال في السيارة وافق محمد

كان يصحى مع الفجر ويروح مزرعة زايد علشان يحمل القصب والحبوب واعلاف الدواب ..كان محمد آمين

في شغله احبه زايد لدرجة انه خلاه ينام معهم بنفس البيت

ومع ولد اخوه يحيى اليتيم كان عمره 20سنة كان يشتغل مع عمة ..محمد تعلق قلبة ببنت زايد كانت

جميله أمها سورية لم تنجب غيرها عمرها 15سنة وهي وحيدة آهلها كانت مدلله لااحد يرفض لها طلب

فهي وحيدة التاجر زايد ..

راح محمد وكلم اخوه عبدالرحمن انه يبغى يخطبها وراح معه اخوه قال قال زايد راح اشاور البنت وامها وارد

لكم كلمها ابوها ووافقت ..وامها رفضت تقول واحد غريب وبنتي صغيره وخلها تكبر وياخذها ولد عمها يحيى

زينة رفضت قالت مااشوف يحيى إلآ اخ لي ابغاه عزوه وسند لي امازواج والله مايجمعني به فراش هو اخوي

وإن جبرتوني ذبحت روحي ابوها مايرفض لها طلب وتم زواج محمد بزينة بمهر يكسر الظهر لدرجة انه باع

سيارتة وومزرعته رغم انه كان عيب الواحد يبع ارضه ..لكن محمد كان عاشق ضرب بكل العادات والتقاليد

عرض الحائط..

آمها كانت زعلانه منها ولاتكلمها في ليلة زواجها قال لها ابوها لاتهتمي لها بدها ترضى امك هي ماتصبر

عنك..

وراحت مع زوجها وهي عمرها 15سنة حملت ب صالحة وبعد 5سنوات حملت بصالحة وتعبت تعب غير

طبيعي بسبب صغير سنها واخذتها امها عندها سنتين بسبب مرضها وكان محمد معها رغم انه عيب

يسكن بيت اهل زوجته بس ماكان يصبر عنها..

وبعد مارجعت لها صحتها وامها وصتها ماتحمل وبعد زواج بنتها صالحه يعني بعد 15ا4سنة حملت

وماحست بنفسها إلآ باالشهر الرابع كانت مره تعبانة محمد زعل وامها حاولت فيها تنزل الحمل ورفضت

وتم حملها وتعسرة ولادتها يومين متواصله وبعدين ولدت بخلود هي كانت فرحانه ..وتقول إذا اعرست خلود

بكسي كل جيراني الرجال والحريم واللي يبغى خلود زوجة له يجيب لي صحن ذهب لآنها هي كانت تحب

شي آسمه ذهب حتى لما تتوحم تتوحم على ذهب ..

ومحمد كان زعلان وكاره خلود لانها سبب تعب آمها واستمر التعب ملازم لزينة لمدة سنة وبعدها ماتت

ليبكي عليها الصغير قبل الكبير كان خبر وفاتها على ابوها كسر ظهر فهو لم يخرج من الدنيا إلآ بزينة ولم

يعيش كثيرآ بعدها فمات بعدها بشهور..وآمها زاد كرهها لمحمد وبعد موت زوجها اخذها يحيى ولد اخو

زوجها لتعيش معه..

بموت زينة مات محمد الف مره بعدها كره كل عياله وخاصة خلود كان يقضي اكثر وقته عند قبرها وهويبكي

لمدة سنتين اخذه اخوه عبد الرحمن عند اكثر من معالج ومشعوذ لدرجة وصلوا بة للكي في راسه


ولكن مافاد واصبح حديث المجالس ...ودخل علية اخوه عبدالرحمن وقال علي الحرام ان ماقمت ذحين

وغديت جال وتخلي ام خبال ذا عنك آني لأهبام فرد(مسدس) ذا في نحرك سنتين وانت تكبي كآنك مره



شوف كلمنا مرعي وخطبت لك اخته و وافقه هيا اغد رجلآ وخل خبالك؟؟ وتم الزواج والكل يتوقع ان الزواج

يمكن ينسيه زينة بس كنت كل مااقرب من محاسن تخيلها زينة من حبة في زينة سمى بنته عليها ..

وزاد حزنه موت ولده علي بحادث في عز شبابه وخلى له ولدين وبنت نسخة من جدتهم ليزيد عليه العذاب

رجعه من سرحانه صوت زينة بنته ابويه قوم الغدا زاهب ..


احمد :الحمدلله موظف في شرطة آبهاو اداوم وارجع بيت خالي محمد(ابوخالد) ماقد قصر معي توسط لي

لين وظفني ...

ساكن معه في ملحق حتى فلوس غسيل ملآبسي مايخليني ادفع ريال الوجبات إذا هو موجود ياكل معي

هو وخالد وإذا ماهو موجود انا وخالد بصراحة احس براحة نفسية وانا عنده حتى اني اصلي كل الفروض في

مسجد الفلة خالي محمد ماعمري شفت إنسان مثله تبارك الرحمن حافظ القرآن امام يصلي بنا في

المسجد..مجلسه عامر باالناس ماعمر احد طلبه شي وقال لا..ربي منعم عليه صاحب عقارات ومؤسسات

معروف عند الكل ...متو اضع اكثر من مره لما ارجع من الدوام احصله يتقهوى مع حارس الفله..

لما اكون في الديره يضيق صدري ماغير مناقر انا واخواتي نفسي اتزوج واستقر بس عندي شروط

ماحصلتها ولا في وحدة من اللي آمي تختارهم لي انا ابغى وحده جميلة بيضاء قشطة طوويلة شعرها حرير

اعشق الجمال إذا شفت وحده في التلفزيون جميلة تضيع علومي وعند خالي هنا الله يصلحه ماعنده إلآ


قنوات كلها اسلامية احيانآ اطفش بس ماعاد معي إلا خير وانا عند خالي محمد وابوي مؤيدني على اني

ماتزوج إلآ وحده جميلة يقول الجميلة والله ياابوك انها دواء ..

آبوي واااااااااااااااااااااه من آبوي الله يهديه خلاص بيصك فوق50وهوبااقي يعااكس الممرضات اللي معه في

المستشفى والله اخجل من ابوي يستغل انه مدير ويسوي اللي يبغي والمرة ذي يبغي يتزوج ممرضة

فلبينة وليتها صغيره ع الاقل والله انه ارحم بس عمرها حول40 والطامه الكبرى انها مو مسلمه و متزوجه

كمان وهو اكثر من مره يسافر الفلبين عند اهلها علشان يتعرف عليهم ويسعى في طلاقها من زوجها على

قولته بينهم مشاكل ..عذر ابوي يبغاها تعتنق الاسلام ياخذ اجر فيها يعني خلصت ابواب الاجور ووقفت

على زواجه من الفلبينيه ذي وامي مسكينه تحااول تسوي المستحيل علشان يرضى ذبحني ذل امي

خاصة بعد ماسافر الفلبين والناس ماخلوا امي في حالها ماغير يحشوون فيها ويزيدون من الكلام كأنهم

الشياطين اللي تسترق الوحي من السماء كلمه وحده والبااقي من عندهم اكثرمن مره اجي البيت احصلها

تبكي وتقول ابوك تزوجها وبيجيبها عندي هنا وصراحه ابوي يسويها 42ساعه وهويكلمهاولمافتحت جوالها

حصلت صوره لها الوسخه شبه عااريه ابوي انسانه يعيش اكبر من عمرره احلام ورديه اختلط في الاجانب

ذولي واخذ اطباعهم ابوي ماعمره قد قال لي صل ابد لاانا ولا اخواتي ابوي متحرر حتى خرب خواتي لبسهم

فااضح حتى قدامي انا وإذا جيت اتكلم قال بناتي واناحررلماتتزوج احكم زوجتك استحي لمااطلع مع اخواتي

السوق واقابل واحد من اصحابي اشكلهم تفشل عبايات مخصرره ولثمه غير المكيااج الكامل وفي البيت

حدث ولا حرج كل القنوات الهابطه خاصه منال ماغير على الاغاني ترقص ليل نهار ولا صاررت مشهوره في

الزواجات برقصها تررقص وكل زواج تطيح تستنزل (الزار) وآمي مصممه ان اللي فيها حسد وعين وسحر

علشان لاتتزوج ولاتتوظف منال امي كل شي عندها عين حتى لما ينكسر الكوب تقول عين ..

وامي داقه علي تقول تعال نودي منال شيخ فيها عين قالت يمه مافيها لا عين ولاشي ومن هي ذي اللي

ماعندها ذووق تحسد منال البلاء من التلفزيون يمه والاغااني والصلاه قالت: واللي يسمعك يقوول انك

ذبحت نفسك في الصلاه قلت والله البركه فيك انت وابووي مااذكر ولا مرة قلتي لي قووم صل قالت انزل

احسن لك قلت والله عندي استلام يوم الاربعاء بنزل وشيخ والله مااروح بها مكان ..صح اني وقح مع امي

بس هي السبب هي وابوي والله موطاايق ادخل بيتنا ليت عندي دوام حتى خميس وجمعه ولا انزل الديره

يضيق صدرري من البيت مشاكل امي وابووي واخوواتي ودلعهم اللي بيذبحني وزاد شغالتنا الملعونة عليها

جمال موصاحي ملاحظ عليها حركات لما اكوون نايم تدخل غرفتي بحجتة الملابس.كم مره قلت لهم حنا

مو بحاجة شغاله 3بناتك وش فايدتهم قال انا ابغاها مااحس با الراحه إلآ لما اجي بيت خاالي صووت القران

24ساعة يصدح في الفله..


في آبها

ابوخالد:قبل يومين خلود خطبها واحد اعرفه وهو إنسان كويس بس صالحة كاالعادة رفضت بحجة ان وظيفته

في تبوك وبياخدها المشكلة ان خلود تقول إذا امي رافضته انا ماابغاه ولو هي موافقة كان زوجتها غصب

عن صالحة كل مرة تطلع لي بعذر ..

واليوم جاني مرعي خال ناصر وخطب خلود لناصر وقلت ليه ابوه مايجي معه قال خاله مثل ماعرف انا ربيت

ناصر من صغره وابوه وابوه مسافر ..


بصراحة انا مومرتاح لآن ابوه ماجاء معه ..وناصر مثله ماينرد وصالحة وافقت لان دوامة في آبها وبتضمن ان

خلود ماراح تبعد عنها وخلود قالت بصلي الآستخارة وارد لك خبر...

خلود في المطبخ اجهز شاي وقهوة

زينة:وهي جالسة على الدولاب خوخة مين اللي بيجي عند ابوي ..

خلود:ماادري والله اتصل علي وقال جهزي قهوة وشاي وبخري المجلس بيجوني ناس وماسألت ..

زينه:ياخبلة ليش ماتسألي يمكن ناصر بيجي يشوفك نظرة شرعية

خلود:زينة انت صاحية نظره شرعية وماقد رديت له الموفقة في أي عالم ..

زينة : صح صادقة والله طيب وش رايك نكلم ابوي نروح الديره الآسبوع ذا والله طفشنا هنا ماعندنا احد

من قرايبنا نروح له والله احسد صديقاتي لمايقولون انهم يجتمعون مع عيال عمامهم وخوالهم

خلود:والله ودي اصلآ بينهم مشاكل قديمة اتمنى انها تنحل ابوي تعب بين اعمامي وآمي

زينة: آمي الله يصلحها المفروض خلاص تنسى الماضي ايش ذنبنا حنا طيب وعيال عمي حسن وعمتي

صفية مااذكر متى شفتهم يمكن قبل سنتين في بيت جدتي فاطمة..


خلود: جدتي فاطمة فديتها تصدقين محد تعبان كثرها كل واحد منهم يقول انت ماتحبي عيالي

زينه:إلا ابوي فديته ..

خلود:فديته ابوي محد مثله جعلني قبله آمي وينها طيب

زينه:آمي عليها طلعات ماادري وش تحس به..

خلود:بضحكه زينة وجع آمك ليش وش بها..

زينة:تخيلي معها كرتون زبدة واخذت المركب وطلعت فوق السطوح تقول بتسوي سمن ناقص تسوي عسل

خلود:هههههههههههههههههه

زينه:لابجد ياخلود آمي اللي يشوف شكلها والآستايل حقها صبغه ولبسها يقول الإنسانة ذي هادية وباردة

وناعمة حدها ورق عنب وسلطات ....مو سمن وخبز ..

خلود :هههههههههههه قولي ماشاء الله ..آمي بسم الله عليها تجنن

زينه: ايو الله انها تجنن علشان كذا ابويه رايح فيها ماغير سمي يآم آم خالد وابشري وعلى خشمي

خلود:هههههههههههههههههههههه حمااره انت والله ليتها تسمعك ..

زينه:ا قلت لها اليوم وانها تقرصني قرصه حسيت كتفي بينشل ..امي الله يصلحها مره تحب التدقيق في

النظافة ياالله شكل جدتي الله يرحمها متوحمة على صابون تايد ..

خلود:ههههههههههههههههههههههههه فديتها آمي صقرة مومثلك

زينة :يحق لك تفدي لها ماراح تناديك بعد شوي مامعها شغله إلا انا استاهل انا اللي جلست السنة ذي

فالبيت قلت بجلس سنة وارتاح من بعد كرف الثانوي واستلمتني امي

خلود:ههههههههههه والمعهد باقي سجلتي فيه ..

زينة:إن شاء الله بسجل علشان ارتاح من الكرف..

خلود:احسن تستفيدي دورة انجليزي تفيدك في مجال تخصصك هندسه ..

خالد يدخل:بسرعة الشاي والقهوة وموية وتمر الضيف وصل..

زينة :خالد:مين عند ابوي

خالد:وش دخلك ياملقوفه

زينة:قلعك قول آمين

خالد:خلود ابوي يقول بعدى صلاة العشاء مباشره السفره في الملقط تكون جاهزه ايدمات وسلطات وخبز

ودق على المندي وطلب ذبيحة..

خلود:يبشر ابويه من عيوووووووووني

زينة :ذبيحة و ضيف اكييييييييييييييييييييييييييييييييييييد في شي حاصل خالد عليك وجه الله ان تقول منهو.


خالد:شايب جاي يخطبك إذا انت شاطره في الرياضيات احسبي عمره يقول ان اخته اللي اصغر منه ماتت

وعمرها 99سنه يله اتحداك تعرفي عمره


خلود:ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه


زينة:شابت ركبك قول آمين العجوز مرتك ..


خلود:زينه فديتك تعالي اخلطي لي الفلفل مع الطمام وانا بقوم اعجن الخبز واسوي ايدام ..

زينه: اسف ياخلود صح احبك بس داومي انا من الصباح لين العصر ..

خلود:هههههههههههههه زينه السلطه بس فديت وجهك ..

زينه :والله محد قالك تخبزي انت تحبي الشقى لوقلتي لأبويه جيب خبز جاهز ماراح يقول لا فتحملي نتيجة

تصرفاتك..

خلود:والله مستحيل ابوي يطلبني شي واقول له لا ..

زينه:ماشاء الله على البر خلك كذا انا وش دخلني خلصي شغلك بنفسك..

خلود:بروحي عن فطوم لوموجودة ماكان اشحثك ذحين ..

زينة :عاااااااااااااادي لاتحاولي ماراح يحن قلبي عليك النظام عندي مايشغل إلآ في وقته..


في مجلس يحتل مساحة كبيرة من الفلة كل زاوية تنطق باالفخامة ديكوارت السقف الكنب تنسيق

الاكسسوارت والآلوان يدل على ذوق رفيع في الآختياار ..

في المجلس ابوخالد وخالد واحمد وعبد الرحمن

ابوخالد: حي الله عبدالرحمن يامرحبا ياهلا وسهلا بك ..

عبدالرحمن: الله يحييك ياعم ويسلمك ويبيقك والله ابدا ياابو خالد جيتك محيي ومسلم عليك قلت آخذ بك

عهدآ مطول منك وجدتي الله يحفظها قالت لي ماصار من ابوي وعمي جابر ووالله مااعجني ولا سر خاطري

واني تمنيت شين يضيمني ولاصار اللي صار لكن مابااليد حيله ياابو خالد وبناتك خواتي وهم فوق الراس

وانت ابخص في ابويه مني واناجتك ذحين اطيب خاطرك و متعذر عن كل كلمه قالها الوالد والسلام ..

ابوخالد:الله يسلمك ومرحبآ الف ياعبدالرحمن والله ان جيتك ذي تسوى عندي شي كبير وليتها كل يوم

اماابوك اخوي وماعاد معي منه مفر صلة رحم بدون سبب يكرهني ويكره عيالي وزوجتي وما مضى يشهد

جيته اكثر من مره قلت ياحسن وش تبغى مني انا حاضر وخلنا ندحر الشيطان ونصير اخوان ماغير انا وانت

وجابر..

قال إذا تبغاني ارضى عنك طلق صالحة قلت ليش قال كذا مزاجي قلت والله زوجتي ماجاني منهاشي

واطلقها قال اجل وش جيتني له روح لصالحة هي كل اهلك ..


وقبل 18سنة جاني واحد من الجماعة وانا كنت في الديرة وقال ترى اخوك حسن في كل مجلس يقول

اخوي محمد كل خلفته بنات ابو البنات خله يشتري لهم رجال ووالله ان عيالي محرمين على بناته وقلت

لرجال انا واخوي الداخل بيننا خسران وسكت على كلام ابوك وقلت بتحمل اخوي.. ايوه انا ابو البنات وش

فيهم البنات هم جنة الدنيا ووالله اني مااشوف في خلود وفاطمة وزينة زينب وتولين احد ..واروح اسلم عليه

ويردني واحرمني حتى منكم حتى بناتي تكلم فيهم اخرتها فاطمة علشانها ممرضة

لكن ياعبدالرحمن هو اخوي ومابيفرق بيني وبينه إلآ الموت الله يصلحه ..وسلامتك ياولدي ..

عبدالرجمن:وهويحس قلبه يتقطع من كلام ابوه فعلآ اكثر من مره يسمع ابوه يتكلم في عمه ..

ياعم انا ماجيتك ذحين وانا ابغى ننبش ونفتح الماضي جيتك علشان نفتح صفحة جديدة ونطيب الخواطر ذا
الدنيا الله يكفى شرها و خواتي يبكون يبغونك وجميلك وفضلك علينا كلنا ماانساه خاصة انا ترى مانسيت

وقفتك معي حتى توظفت ومازال جميلك لحد اليوم يوصلني .

يوماالآربعاء نجتمع في بيت جدتي حنا وانتم واهل عمتي صفية ونفتح صفحة جديدة وابويه خله علي خلنا

نفرح جدتي تراها من ذاك اليوم وهي تبكي ..

ابو خالد:على خشمي والعشاء علي انا لكن بتأخر شوي لين المغرب فاطمة الله يطعني عنها مايخلص

دوامها إلآ المغرب..

عبدالرحمن:لماسمع اسم فاطمة رقص قلبه خلاص إن شاء ننتظركم يله انابروح عندي دوام بكرة

ابوخالد:والله ماتروح إلا متعشي بعد الصلاة العشاء زاهب تعشى وتوكل خميس مشيط قريب..

(

)



قال الأمام علي بن أبي طالب .

الرزق نوعان :

رزق يطلبك .. و رزق تطلبه ،

فأما الذي يطلبك فسوف يأتيك و لو على ضعفك .

و أما الذي تطلبه فلن يأتيك إلا بسعيك .. و هو أيضا من رزقك .

فالأول فضل الله .. و الثاني عدل من الله...








 
 توقيع : عاشقة الدموع


إن قـدر الله مـع الأيـآم نتـوآآجـه
تمـر مثلـك مثـل نآس(ن) يمرونـي
في عيوني تصير مآتسـوى ولآ حآجـه
من عقب مآكنت تسوى الناس في عيوني


رد مع اقتباس
قديم 2016-07-10, 10:39 PM   #2


الصورة الرمزية عاشقة الدموع
عاشقة الدموع متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 48
 تاريخ التسجيل :  Dec 2008
 أخر زيارة : 2019-09-18 (03:39 PM)
 المشاركات : 43,698 [ + ]
 التقييم :  33454
 الدولهـ
Saudi Arabia
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
كَانكِ لقَيتِ اللَي تظلِى بظلهَ


اَناِ لقيَت ِاللَي وطاكِ وركعليَ
لوني المفضل : Crimson
افتراضي رد: رواية جنوبي وعشق مهرة من مهرة جنوبية للكاتبة نبضي آبها



البارت- 4




استبيحكم عذرآ ايها السادة سوف آسرق من وقتكم القليل...


كي احدثكم عن معشوقتي فليس من الحب ان اكون عاشقة ..


ولآاتحدث عن معشوووووووووووووقتــــــــي .......


معشوقتي هي حسناء فاق جمالها كل وصف ..وساحره فاق سحرها كل الآسحار..


معشوقتي فاتنة يغازلها الضباب على مدار العالم..تتكئ على سفوح جبال شوامخ ..


فهي شامخها يسامرها القمر كل ليلة دون وسيط..معشوقتي فاتنة حتى فيما ترتدية فهي


تكتسي بحلة خضراء يفوح عبيرها في كل مكان ...معشوقتي فاتنة خجولة تختبئ خلف


الضباب كاالعذراء حين يغازلها شاب ..معشوقتي عروس في كل يوم لآتشيخ ولآتذبل غارت


من حسنها كل عروس ..معشوقتي هي آبنة المطر والسحاب ..معشوقتي حبلى باالغيوم على مدار


العالم..معشوقتي لها بنات غيد في حسن وجمال آمهم الفاتنة ..فتلك سودة عسير ممطرة كل حين


ذات خمار آخضر تتوشح به ..والحبلة تلك المتغطرسة الفاتنة تتكئ على رؤوس الجبال في عزلة


ليس لها جار غير القمر ..والكثير من البنات الغيــد لايستطيع العقل وصف جمالهن ...


معشوقتي قربها لروح متعة ..في كل يوم استعيذ باالله مئات المرات من يوم لآاكون بها ..


معشوقتني اشعلتني حبآ وغرامآ بها..سحرني جمالها سحرآ لا اريد له رقية ..


اشعلت قلبي حبآ وغرامآ بها من ناصيتي إلى اخمص قدمي ...تغنى بجمالها كل شاعر,,


معشوقتي هي ( آبها البهيــة ) كما قيل ترد الكهلة صبية ...


لآ ابهى من آبها ..ولآعسير في عسير ..كما قال خالد الفيصل






قالوا تسافر ؟ قلت مليت الأســـــفار

لأهل السفر غاية وأنا غايتي غير

قالوا تصيف ؟ قلت في دار الأخيار

مصــيفي || أبــهـا || منزل العز والخير

أهيم مع رقصة سحـــابة إلى ثار

وان هبت النسمة وغرد لها الطير









ابوخالد من بعد ماجاني عبدالرحمن وانا شا يل هم كيف اقول لعيالي وخاصة آمهم

ماابغى اجبرهم ماعمري جبرتهم ابغى يروحون لديره وهم مقتنعين مو جبر مني

وكلمت البنات زينة مره فرحانة هي وزينب وفاطمة قالت عادي بس احسها متخوفة

خاصة من بعد سالفة شغلها في المستشفى خاصة ان عمها جابر نقل لها كلام عمها حسن

وخلود كاالعادة قالت الآمر والشور لك وكلمتك تمشي على الصغير فينا والكبير

ابو خالد: انت با الذات ياخلود إذا مالك خاطر في الروحة ذي ترى عادي الزم

ماعلي راحتك ..

خلود:انا بنتك ومالي كلمة بعدك ولعل الروحة ذي خير وتصفى النفوس بعدها..

ابوخالد: الله يحفظك ياالغالية وانشهد انك مو بنتي بس إلا اغلى من الروح

خلود:جعلك سالم وانا بخير دامني تحت جناحك ..

ابوخالد: بينه وبين نفس يحس كلام خلود مثل البلسم قاعدة معه و هي لآبسه عبايتها

تمنى انها راضعه من اخته علشان يكون لها محرم بس رفضت الرضاعة من صفية

خلوها يوم كامل من بدون رضاعة علشان تجوع وتضطر ترضع من صدر صفية إلا

انها رافضه حتى تفتح فمها سبحان الله ونفس الشي من زوجة حسن كنت ابغى

اصير لها محرم ماخليت شيخ إلاسآلته وقلت له كل شي قال لآيجوز تكشف عليك

انت غير محرم لها كان اصعب قرار مر في حياتي اني اقول لها تتغطى مني

ياالله كيف وهي من عمرها سنة اواقل وهي ماتعرف رجل في الدنيا ذي غيري

لماكنت اتآخر في المحل صالحه تنام وهي تجلس تنتظري لين ارجع وتطمن

وتحضر لي آكلي ..وباقي لحد دحين تصل فيني إذا تآخرت بعكس بناتي تشوف الشي

اللي احبه وتسويه ماعمرها عصتني في شي من عرفتها حاولت اشغل نفسي برا البيت

ولآارجع إلا متآخر علشان تاخذ راحتها.. مااسوي شي إلآ بعد مااقول لها

حتى لوحات المحلات كلها بآسمها هي حتى لما جاني خالد كنت ناوي اسميه على

ابوي الله يرحمة ولما سآلتها قالت نسمية خالد ونفس الشي مشاري وتولين هي تختار

ومستحيل اقول لها لآ رجع من سرحانه ..

صوتها: ابويه تآمرني على شي بروح احضر واخلص كذا شغله.

ابوخالد: الله يحفظك..................باقي علي صالحه

رحت لها في غرفتنا وقلت لها تجهزي بنروح نزور صديق لي وقال جيب زوجتك تتعرف على زوجتي

صالحه: محمد انت صادق ..

ابوخالد: وهو يمسك وجهها بيده صادق والله اكشخي ياصالحة خل اللي يشوفك الليلة يقول

عروس وختم كلامه بقبلة جنب شفتها

صالحة: وهي تدفة محمد اشبك منت طبيعي لو دخلوا العيال وحنا كذا خبل ..

ابوخالد: وهو مستمتع بخجلها اقول تجهزي بطلع السوق اشتري اغراض

امرك وانت جهازه ولآتاخذي ومشاري وتولين لآاشوفهم ..

صالحة: بشك محمد الله يعطيني خيرك بس

ابوخالد: وهو يضحك تجهزي بسرعه ترى الرجال ينتظر وخرج ..

بعد ساعتين وهي معه واقفين قدام فندق فخم قالت بشك : ابو خالد صديقك ساكن في فندق

ابوخالد :يحاول مايضحك ايوه رومنسي الرجال مسك يدها ودخل

دخلت جناح فخم اللي يشوفه يقول جناح عرسان من المدخل اضاءات خافته شموع

على الطاولات روائح عطريه مختلطه مو قادرة تميز وش هي ...

مسك يدها لين دخلها غرفة واجهتها زجاج عاكس تطل على مناظر ساحره

رجعت تطالع فيه وكآنها تقول له وش ذا ؟؟ووين صديقك ..؟؟

قال: لها بصوت هامس دقايق وراح تفهمي كل شي وطلع وخلاها ,,,

هي فسخت عبايتها وحاسة ان في شي محمد موطبيعي مره صح انها تطلع معه لوحدهم

بس اليوم حاسة ان في شي قعدت تفكر يممه لآيكون بيتزوج جابني هنا علشان يقول لي ..

لالا مستحيل محمد يسويها تعوذت من الشيطان وواقفت دام المرايه تعدل لبسها وراحت

توقف قدام الزجاج العاكس وهي تشوف نافوره تتوسط حديقة الفندق

وإضاءات الحديقة الخافته وزاد الضباب اللي مغطي الاشجار خاصة

ان المغرب قرب يإذن ..منظر ساحر كاان بس قلبها مو مرتاح ..

ابوخالد : رجع من السيارة معه اكياس بيده نزلها على الطاولة وهي ماحست

فيه وقف يتآمل الحورية اللي واقفة قدامة كانت في غاية الفتنة شعرها صبغتة

زاد من جمالها مع بياض بشرتها كانت لآبسة طقم تركي فخم كاالعادة بلون

الوردي الغاتم والرصاصي الجكيت عباره عن فرو معطيها شكل بنوته صغيرة

شعرها مرفوع لفووق ونازل منه كذا خصله تنهد لين وقف خلفها مباشره

حاوط خصرها بيديه وهو يضمها لصدره ويشم ريحة شعرها رجعت هي

تميل راسها عليه وتقول محمد اشبك قول ترى الشيطان بداء يلعب فيني

هو كان مغمض عيونه ومستمتع بقربها رجعت تلف وتقابل له قالت ارحمني

وقول وهو يطالع في كل جزء من وجها عيونها الفاتنة رموشها الكثيفة

خشمها الشامخ شفايفها المغرية قال ولا شي اشتقت لك وقلت نجي لوحدنا

ماخلاني مشاري اخذ راحتي كل مااقرب منك يقول روح هذي حقي

قالت بشك متآكد يامحمد ..رد عليها وكذا موضوع بستشيرك به ..

قالت محمد لواكتشف بس انك بتتزوج علي ذبحتك ...

قرب منها وهو يقول هو انت خليتي فيني عقل باقي ...وغابة معه في عناق طوووووووووويل



في آبها /

خلود :الحمد لله رب العالمين بكمل اربع اسابيع وانا اداوم نفس الشعور باالخوف واللي هون علي ان المديرة قالت

لي بما ان عندك شهادة حاسب راح اوكل لك مهمة رصد مهارات الطالبات وحظور وغياب المعلمات واشياء

تخص إدارة المدرسة من البيت عن طريق موقع نور وكآنها بطلبها ذا اعطتني كنز الحمد لله رتبت جدولي بحيث

يكون الآربعاء فاضي الحمد لله وعقبال النقل ...خطبني ناصر ومحتارة ومترددة مره وبنفس الوقت ابغى ابوي

يرتاح من همي انا عارفه انه شايل هي رغم اني صليت الآستخارة بس احس بضيق فضيع بس بوافق علشان

ابوي لين متى بظل حمل عليه مو مهم اكون سعيدة اصلآ السعادة فارقتني من اول يوم تحجبة عن آبوي

قطع عليها ثرثرتها مع نفسها صوت زينة:ياهو وين وصلتي ساعة انادي عليك ..

خلود: هلا زينة ولا مكان معك بغيتي شي ...

زينة:بشك متآكده

خلود: زينة تحقيق هو ..

زينة :وهي تفتح القدور يم يم شكل الفطور مشهي مره متى يآذن المغرب ..بس ليش نوعين معكرونه سلامات

خلود: ابوي فديته يحب معكرونة بالبشاميل ومبطي ماآكلها ومستحيل يقول سووا لي وقلت بما انه صائم خلني

اسويها وخالد يحب باالخضار وسويت النوعين ..

زينة : تسلم يدك ياحظ ناصر فيك بسرعة وافقي ترى متحمسة للعرس ذا مبطية مارقصة ..

خلود: بتنهيدة كلها تعب زينه اخرجي عني خليني اكمل فرد العجينة مااعرف اشتغل وناس تتكلم عندي

زينة :مع نفسك بقووة جاية اوسع خاطرك تطرديني كذا..

قطع عليهم صوت ثالث السلام عليكم ياولد وين آم خالد

زينة: ابوية جاء بروح له افضل لي منك ياالنفسية ..

خلود:وهي تسمع زينة تقول ياهلا فديت وجهك ياالغالي بسرعه احضني يله ترى ناقصني حنان

إذا انحرفت لاتلومني ..

ابوخالد:هلا يانور البيت وين آمك وخلود

زينة : لا بصراحة ماعاد اتحمل انا ارحب فيك وتسآل عنهم قووية ..عمومآ خلود في المطبخ وامي مع قرودها

في غرفتها..

ابو خالد:ههههههههههههههههههه لآتزعلي حتى انت غالية
زينة: واضح مره عمومآ جهز نفسك نبغى السوق نشتري هدايا علشان نزلت الديره تراني متحمسة

ابو خالد: من عيوني

هي في المطبخ سمعت كل الحوار اللي دار بين زينة وابوها تحاول ماتبكي بيوم كانت مثل زينة

ويمكن اكثر كان ابوها اقرب شخص لها حتى من آمها ماتعرف رجل بحياتها إلآ هو خاصة

من صار عمرها 3سنوات وبدآت تميز وتفهم زاد تعلقها به صارت مثل الظل له لمايطلع المسجد

توقف له عند الباب لين يرجع لما يدخل تجلس عنده وتبداء طقوس الدلع عليه شوي تلبس شماغه

وشوي تخلية يجلس وتركب فوق ظهر ويلف بها في البيت كامل ولا ينزلها من فوق ظهره

إلآ لماهي تطلبة ..الآكل مستحيل تجلس إلآ جنبه واحيانآ في حضنه..احيانآ لما آمها تعصب عليها

تروح عنده هو يمشط لها شعرها وترضى في أي شي يسويه اهم شي ان ابوها هو اللي سواه مايهم

هو حلو اولا ..لما آمها ولدت ب/فطوم كانت تغار إذا ابوها شالها وكان مستحيل تخليه يشيلها

كانت انانية في حبها له ..باقي تذكر لما كانت بتدرس اول ابتدائي واخذها السوق ماخلت شي إلآ اشترته

اللي تحتاجة واللي ماتحتاجة وماقال لها لآ ..كان ياخذها المدرسة ويجلس عند البواب لين تخلص

احيانآ كانت تخليه يشيلها واحيانآ يشيل شنطتها ومن تطلع معه لين توصل البيت وهي تحكي له

وش صار معها وهو يسمع لها ..ولا تذكر ولا مره ضربها او هاوشها بعكس امها كانت إذا خربت

أي شي تضربها وتروح تشتكي للآبوها وهو بطريقته يراضيها ..كانت حياتها اروع مايكون لين

راحوا الديرة في العيد وقال لها احمد ترى انت مو بنت خالي محمد هو حصلك عند الزبالة و اخذك

انت يتيمة قلت له انت كذاب قال والله حتى اسآلي جابر منال وسآلت جابر قال ايوه ابوك حطك عند الزبالة

علشان انت قتلتي امك وانه يرميك هناك..جلست افكر كيف قتلت آمي وامي معي وابوي يحبني

ماصدقتهم ورحت ابكي عند ابوي في

المجلس وراح ضربهم ..ولما كنت في سادس ابتدائي المعلمة تنادي اسمي خلود محمد حسن

قلت لها ابله اسمي مو كذا اسمي خلود محمد عبدالرجمن قالت لآ اسمك كذا رجعت البيت وسآلت

ابوي قال يمكن غلطانه انا ماصدقت لما نام ابوي رحت فتحت شنطتة وحصلت شهادة ميلاد بأسمي

وصورة من كرت عائلة فيه اسمي واشوف الصورة ماكانت واضحة واشوف الآسم كان محمد عبدالرحمن

ال حريقي وجلست ابكي يعني كلام احمد ومنال وجابر صح انا مو بنته طيب ليش اخذني و وين ابوي وآمي

لآ ماابغاهم مااحبهم احب ابوي محمد وآمي صالحه ودخلت امي علي وانا اصيح قلت لها امي ابوي وينه

قالت نايم قلت لا ابوي محمد حسن وينه وابكي واصيح ....

رجعها من ذكرياتها صوت آمها وهي مقابل لها خلود يمه وش فيك بسم الله عليك ليش تبكي

خلود :تحاول تمسك نفسها ولا شي فديتك

آمها:بخوف وهي ماسكه اكتافها كيف ولآشي و وجهك محمر كذا والدموع ذي

خلود:يمه ولاعاد قدرت تكمل وهي تبكي وزاد بكاها لما حضنتها آمها الحضن ذا اللي مشتاقه له حيل

الحضن اللي كانت ترتمي فيه كل وقت لما تكون زعلانه من فاطمه وزينه تجي تشتكي للآمها

حتي لما يكون عندها اختبار ويصعب شي عليها تجي وترتمي في حضن آمها ...

ماتعرف في الدنيا ذي شي اسمه صديقة آمها هي صديقتها وكل شي مستحيل تخبي عنها شي

حصرت حياتها بين شخصين بس محمد وصالحة .....

لكن بعد ماعرفت ان ابو خالد مو ابوها تغير كل شي ماعاد هي خلود

عند باب المطبخ : ابوخالد : صالحه وش فيها خلود

صالحه: ماادري دخلت عليها تبكي وتقول مافيها شي

ابوخالد: وهو محترق موقادر يدخل يشوفها ولا بيده شي يسويه وهويسمع صوتها وهي تصيح

قال زينة تعالي جيبي عباية او جلال صلاة وغطيها خليني ادخل اشوف ايش فيها ...

بعد ماهدءت في الصالة وهي متغطية وآمها جنبها وابوخالد جالس وعيونه في الآرض

آبوخالد: خلود ياابويه وشبك وش مضيق خاطر

خلود: وهي تحاول يكون صوتها طبيعي مافي شي ياابويه لاتقلق كنت متضايقة بس

آبوخالد: خلود تخبين علي قولي لايكون علشان خطبة ناصر ترى الوضع عادي

إذا مو مرتاحة عادي الزواج قسمة ونصيب ..

خلود: وهي تلوم نفسها كيف تقنعه ذحين حتى لو قالت له مافيها شي راح يظل قلبه مشغول عليها

مافيني شي صدقني كنت متضايقة ولما ابكي انا مااعرف امسك نفسي ..

ابو خالد: تنهد وهو حاس ان فيها شي وماراح تقول له ولايقدر يجبرها قال اتمنى ياخلود

انك ماتخبي عني شي انا بقوم اتجهز لصلاة المغرب وانت يازينة جهزي الفطور وترى احمد بيفطر معي


بعد العشاء وفي غرفة خلود امها والبنات ..

خلود :يمة فديتك مافي شي كنت متضايقة وبكيت وارتحت ذحين لاتشغلي نفسك
زينة: ياحياة الشقى والله لو اني ابيكي لبكره محد سآل فيني يارب العوض منك

فاطمة: انت ماعمري قد شفتك متضايقة ماشاء الله

زينة: قولي ماشاء الله قبل مااقوم افتح في وجهك شوارع

خلود: يمه بغيتك في موضوع

آمها: خير عن شاء الله

خلود: اكيد ابوي قال لك عن جمعة الآربعاء انا والبنات شرينا هدايا لهم قلنا اول نروح نسلم على

على جدتي فاطمة وبعدها نروح عند عمي حسن وعند عمتي صفية نسلم عليهم وبعدها نرجع

نكمل السهرة ببيت جدتي ..

زينه:صدق يمة (فَمَنْ عَفَا وَأَصْلَحَ فَأَجْرُهُ عَلَى اللَّهِ ) طلبتك روحي معنا خلاص خلنا ننسى

الماضي فديتك

آمها: خلاص طيب ابوكم البارح قال لي وقلت عادي ماعندي مانع

زينة: تنط على امها وتحضنها فديت آمي يانااس فديتها ...


آبوخالد: حاس بضيق على خلود ومابيدي اسوي شي دموعها الليلة نار تحرقني ولا بيدي

اسوي شي اعرف انها تعبانه وتعاني لكن تكتم علشان مانشيل همها وهي ماتدري

اني حاس بها خطبة ناصر لها فرحتني مره بس انا مو مرتاح ابوه واحد راعي مشاكل

وناصر ضعيف ومحتار واتمنى انها ترفض انا اتمنى لها زوج شخصيتة قوية يقدر يدافع

عنها خلود هادية مره ولا تحب المشاكل يمكن علشان كل حياتها رفاهية ماكنت ارفض لها طلب

اول مره احس اني عاجز استغفر الله استغفر الله



آحمد :اليوم الثلاثاء خلصت دوام وبكره ماعندي شي نزلت الديرة وكاالعادة آمي مو في البيت

ماعمري جيت من الدوام واحصلها فتحت الباب إلا صوت الآغاني يرج البيت رج الصوت طبعآ

من غرفة خواتي وقفت اطالع لمنال وهي ترقص ملابسها حدث ولآحرج بلوزه علاق لين البطن وبنطلون

اسكيني ماس على جسمها وهي قاعده تتمايل مع الموسيقى ولا حست فيني لاهي ولا البنات هي ترقص

والباقي كل وحده مبحلقه في جوالها آخيرآ انتبهت منال لي قالت بكل وقاحه خير وش جابك غرفتنا

مارديت عليها دخلت لين اخذت الرسيفر وضربته بكل قوتي في الجدار لين تحول لكسر ومسكتها هي

قلت:منال قومي غيري المصخره اللي عليك احسن

منال:بصراخ وش دخلك انت وجلست تصارخ وتنادي ابوي

احمد: وفري على نفسك الصراخ ابوي مشغول يكلم (ترايسي ) ولاهو حولك يله انقلعي غيري

خرجت من البيت وانا متضايق موحاله ذي وعلى طول بيت جدتي فاطمة ماارتاح في الديرة

إلآ عندها صح ان خالي جابر يغثني بس اهون من بيتنا قد اعطتني نسخة من مفتاح بيتها

حصلتها سادحة في الصالة وتتابع قناة بداية ولما شافتني قامت ترحب فيني

الجدة : ياهلا فديت وجهك ونورك

احمد: كيفش ياجدة اربش بخير بشري عن صحتش

الجدة: نحمد الله ماعلي من الدنيا خلاف ابشرك بشرني عنك وعن خالك وعيالة اربهم بخير ..

احمد: بخير ويسلمون عليش كثير السلام

الجدة: فديتك انت وخالك اشبك ياآبويه عساك تعبان

آحمد:تنهد وهو يتمنى انها آمه تسآله السؤال ذا..تعبان ياجده تعبان من روحي ومن آمي وابوي واخواتي

الجدة :طعن قلبي عنك ومجاره روحك من الضيم ..وامك ام خبله ياهي عنك

آحمد: ياجدة ماعمري جيت من الدوام واحصلها إلآ مسيره

الجدة: لاتشكي لي فآبكي منها والله ياولدي ما اعرف منك كلمة المعروف او تجيني تسولف وتشوف

وشني بيد إلا تجي متى مافضيت شوي وروحت الله يستر حالي وحالها

آحمد: ادعي لها ياجده ..

الجدة :كفاية بي ادعي على خطو القدم لها ولجابر لكن الصلاح من الله ووالله ماني عاقة في آمي وآبوي

الحمد لله جلست مع آمي 6سنوات في بيتها وخليت بيتي ولا اعرف لااخرج مكان لين آمي سارت بها اكفانها

لكن آمك ماني في حاجتها عسى ربي يخلي لي ابو خالد يجي في الآسبوع مرتين وكنس وغسل وجاب لي شغاله

وشردها خالك جابر وانا باقي بصحتي اقوم بروحي لكن ضامني كلام الناس بها

آحمد: الله يهديها هي وابوي ياجده مدري كيف اسوي معهم هي تشتكي وهو يشتكي منه ومحتاربينهم

الجدة: ابوك جاني وقال خالة انا رجل بيتزوج لايكون في خاطرش شين علي ..قلت لآوالله ياامك انت رجال حر

نفسك لكن ودي يوم انك نويت تعرس كان اخذت بنت حسب ونسب احسن لك من فلبين قال ياخالة احبها وابغى

اخذ اجر بها قلت بصرك ياخالتك مالي عليك إلا كلمة المعروف ..

وانت يا احمد إذا بيد شوري اعرس خذ لك بنت رجال من ثوبك تحفظك وتصونك ..

احمد: على يدش جدة اخطبي لي وانا موافق..

الجدة :والله البنات ياكثرهم لكن انت بيد نقوتي ( يعني اختياري) ولا بعدين تقول راسي قلبي وانت ياجدة السبب

احمد: وهويضحك لآ والله انت فصلي وانا اللبس ..

الجدة: يعلم ربي اني احبك ولاني بيدك لك إلا شين يعجبك ...عندك بنات خالك حسن وبنات خالك محمد وبنات

جدك محمد اختار وكلهم ياسلام دواء ..

احمد: ههههههه جدة مايصير كذا انا ماقد شفتهم انت وش اكثر وحده اعجبتش فنانه مره منهي .

الجده: بنات خالك حسن مابهم شين فاطمة سميتي ياسلام فنانة وعاقلة وكلها.. وسحرها مثلها وعلياء باقي جاهلة

آحمد: خلاص اختاري اللي قلبك انت بيدها ياجده وانا موافق ..

الجدة : سميتي فاطمة فديتها لكن معها ابوها شرهه مثل آمك وانت رجال حار ولآ بتتحمل

آحمد: وهويضحك على جدته والله انك صادقة لا خلاص بنات خالي حسن الله يوفقهم ..

الجدة: باقي بنات جدك محمد: خوات عبدالله الكبيره ريتها فنانه لكن اللي دون ولاهي مثلها

آحمد: اهم شي هي بيضاء اولآ

الجدة: لآوالله ماهي بيضاء قشطة على ماقلت ..

آحمد: اجل خلاص ماعاد ابغاهم ..وبنات خالي محمد

الجدة: بحب وحنين لعيال ولدها اللي ماحسبت بيوم ان محمد بيجيه عيال قالت سميتي فنانه لكن ولاهي بيضاء

قشطة على ماقلت وزينة وزينب مخطوبين ابوهم قال لي ..

آحمد: قولي والله ياجدة لمين ..

الجدة : وماذا علاك انت مايخصك

آحمد: بضحكه على تفشيل جدته له الله مابش علي خلاص وربيته

الجدة : آني صادقة اسمجتني .. فديتها اما خلود ماقد وصف بزينها امها زينة الله يرحمها عن جدك محمد

افلح عقلها يوم ماتت..


آحمد: وكان سادح وانه يجلس بيضاء ياجدة

الجدة : بسم الله علاها كآنها لمبه

آحمد: انت متآكده ياجدة

الجدة وهي واصله حدها من احمد: اقولك قوم عني خلني اصلي احسن لي

آحمد: والله انك ماتصلحين خطابة ياجدة وهو يضحك واخيرآ حصل مراده رجعه من سرحانه

صوت جدته: احمد اشبك تكشح وحدك ياالله في الصلاح

احمد: ونفسيته تغيرت 180 درجة على يد جدته فديتش ياجده شوي ويدق جواله

احمد: الو هلا الحمد لله موجود جيت ماحصلتك لا عند جدتي فاطمة .لاوالله موفاضي لسوق يمه دوبي نزلت

بكرة اوديكم لا بنام عند جدتي كيف ليه يمه خلاص مع السلامه

الجدة: امك

احمد: ايوه تبغى السوق هي والبنات ...

الجده: كل يوم امك وهي ذا السوق ولا بان علاها هي واخواتك اعوذ بالله ..



خلود: جاء يوم الآربعاء بسرعة فضيعة ليه الآشياء اللي نخاف منها تجي بسرعة

تنهدة وهي تسمع صوت زينة وزينب متحمسين مره عكسي انا وفطوم كملت تمشيط

لتولين ولابستها ورتبت ملابس لنا لين يوم الجمعة احسها دهر استغفر الله بس علشان

ابوي بتحمل بعد ثلاث ساعات كنا في الديرة بمجرد خروجي من آبها احس بخنقة مكتومة

ابغى ابكي بس كفاية انفجار يوم الآثنين كانت تشوف حريم يمشون في الشارع وعيال صغار

جالسين عند المسجد يلعبون كورة واكثر من بقالة منتشرة في نفس الحارة رجعت من سرحاني

على صوت تولين حلود سوفي حروف صعيره الترجمة( خلود شوفي خروف صغيرة) قلت لها

وانا اضحك على نطقها عند جده فاطمة كثير خروف اوديك عندها ..

وصلنا بيت جدتي كان عبارة عن عمارة دور واحد بها حوش كبير كله مليان اشجار

البيت ذا لها فيه ذكريات موجعة في البيت ذا عرفت انها مو بنت ابوخالد في البيت

ذا انكسر فيها شي عمره مايتصلح ...بس هي تحب جدتها حب غير طبيعي

جدتي ماتدري اننا بنجي قلنا للآبوي لاتقولها خلها مفاجئة فتح ابوي الباب ودخل

وحنا وراه ويقول ياآم حسن يابنت جابر يااهل الدار شوي إلآ هي جاية اقلط يامرحب

قال ابوي : معاش ضيوف ..قالت مرحبا الف بك وبضيوفك ولا حياني عنكم

بمجرد ماقربت منا وشافت خالد عرفتنا وسلم عليها خالد وهي ماخلت مكان في وجهه

إلآ سلمت عليه وهي تقول فديت ياآبوية وآمي وانت ياخالد ..وانا احس العبره بتخنقني

وسلمت آمي عليها وكان بينهم سلام حار بكت فيه آمي وجدتي وبكيت معهم لين قال ابوي

آم خالد خلاص تعوذي من الشيطان وسلمت علي ونفس الشي تحضني وتبكي وتقول محد مثلي الليلة وانتوا

عندي قالت زينة: ياهوووو خلاص فكونا من الدموع تعالي ياجدة اسلم عليش وسلمت على البنات ودخلتنا

غرفة استقبال حلوة مرة ابوي قال انا بطلع اصلي انا وخالد شوي احصلكم جاهزين وراح وحنا نسولف مع

جدتي وفرحت مره لماقلنا لها بنروح بيت عمي حسن ..

في نفس الحارة بيت قريب مره منهم ريحت البخور تعج في المكان وصوت عبدالرحمن يقول :

ابوية بعد الصلاة تجي البيت على طول عندي ضيف

ابوه : ومين ضيفك ذا

عبدالرحمن : انت تعال وبس

ليلى (زوجة حسن): عبد الرحمن فديتك تآكد ان المجلس مكيفاتة الآثنين شغالة

عبدالرحمن : ايوه انا مشغلها وترى عمي محمد وعيله وصلوا شفت سيارته عند بيت جدتي يعني بعد

الصلاة اكيد بيجون ..

ليلى: يامرحبا والله يحييهم

في غرفة البنات سحر وعبير وعلياء يتجهزون وحايسين الغرفة كلها دخل عبد الرحمن قال

بسم الله وش الحوسة ذي يله بسرعة روحوا ساعدوا امي

في بيت الجدة واقفين عند الباب وابو خالد يقول ماله داعي يمه تروحين معهم بيسلمون ونطلع

ماراح نتآخر قالت لآوالله إلا بروح يله توكلنا على الله جيب مشاري اشيلة قال لآوالله يمشي على رجوله رجال


عبدالرحمن كان واقف وشافهم وهم جايين تقدم لين وصل لعمه وسلم عليه وعلى خالد وعلى جدته

وقال حياالله آم خالد يامرحبا الف فيكم ياهلا وغلا ادخلوا مع الباب الثاني امي قدامكم ..

آم خالد الله يحييك ويسلمك

دخلوا وسلام حار بينهم وسوالف لين اتصل ابو خالد وقال خل البنات يجون المقلط يسلمون على عمهم

فاطمة كانت مره خايفة مسكت على يدها وقلت توكلي على الله وراحت معهم جدتي ..



احمد : كلام جدتي عن خلود خلاني اقتنع اني اخطبها وكلمت ابوي ووافق وقال ونعم الآختيار

انتظر لين ارجع من الفلبين واخطبها لك وابشر راح اساعدك وقال اهم شي امك ماتدري

وافق انتظر امي واخواتي اوديهم السوق وتطلع منال هي وعبايتها ومكياجها حفله وقلت

منال إذا تبغي السوق اغسلي للي في وجهك وإلاانقلعي هنا وخرجت وخليتها وامي

باقي زعلانه ليه اكسر الرسيفر امس وركبت معنا بسمة واحلام بنات عمتي

وحنا في السيارة قلت بسرعة خلصوا اغراضكم بعد العشاء خالي محمد واهله

معه..

صفية : والله حنا بنتآخر في السوق ودوب صالحة تتنازل هي وبناتها ويجونا

احمد: يمه تعوذي من الشيطان وخلاص بلا مشاكل ذحين بدق على خالي

واقول انت مشغوله وبعدين نروح لهم بيت جدتي وانتهت السالفة ..

بسمة: كيفك يااحمد ماعاد لك حس فقدك ياالدب ..

احمد: هلا بكتمه كيفش

بسمة : والله انك ما تستاهل احد يحترمك اسلم عليك وتقول كتمة

احمد: ادلعك احمدي ربي ...

احمد:هم يسولفون وانا عقلي مشغول في خلود اتمناها والله بس خايف من آمي ترفض

حتى لو رفضت راح اتصرف انا

بسمة: بنات زينة قالت لي اليوم ان اخوها ناصر خطب خلود بنت خالك محمد

صفية: انت صادقة ..

بسمة: جد والله قالت اليوم ياحظها خلود يجنن ناصر مدري هي حلوه

منال : من وين حلوه يع والله مافيها شي حلوو

صفية: حظها يفلق الحجر تعينت وبتتزوج امها صالحة ام الآسحار

احمد: بمجرد ماسمعت كلامهم والحكاية فيها خلود وناصر وخطبها لا مستحيل واربط فرملة

والتفت على بسمة مين قال لك وامي تقول ولد اشبك بتصدم بنا ..

بسمة : بخووف هيا بشويش علينا ترى باقي ماقد تمتعت بفلوس حافز

احمد: بصراخ تكلمي احسن

بسمة : اشبك اخته قالت لي اليوم بس باقي ماردوا لهم خبر

احمد: بينه وبين نفسه اكيد بتوافق خلود يعني حظي نحس كذا ...

خلود: مو مصدقة اني خرجت من بيت عمي حسن كنت مخنوقة رغم ان زوجتة وبناته

ماشاء الله مره عسل واحسن شي ان عمتي صفية مو في البيت الحمد لله مالي خلق نغزاتها

جلسنا نسولف مع جدتي كانت مرة مستانسة فينا

ابوخالد: يمة كيف جابر لش عهدآ به

الجدة : لآوالله له اسبوع ماقد جاء ارتحت منه الله يصلحه بس

ابوخالد: وهو يتنهد يوم الآحد اتصلت علي الشرطه واروح اشوف وش بيغون واحصلهم

ماسكين جابر

الجده: بخوف مهماكان يظل ولدها قطعة منها ليش وصار عليه

ابو خالد: ماصار عليه شي بس مسكوه ومعه قات يهربه

الجدة : الحمد لله على كل حال الله يوسع قلبي

ابو خالد: وقال الضابط لماعرفت انه اخوك اتصلت عليك إذا تبغى تخرجه عادي

الجدة: بحرقة سود الله وجهه لا والله انت مقروع باالله يامحمد ان تخليه تربية الحكومة

ابو خالد: والله قلت لهم خلوه يخيس في السجن حتى لوكان ولدي يهرب قات خله ياخذ جزاه

مر الوقت سريع وجت عمتي صفية وبناتها ومعهم بنات عمتهم وبنات عمي حسن

وكنت انا وفطوم وآمي في المطبخ نجهز العشاء قالت جدتي

صالحة : الحريم وصلوا ادخلي انت اول وبعدين بناتك لاتدخلون سوا

بسمة : مره متحمسة اشوف بنات خالي محمد رغم اني سآلت منال ماغير تسب فيهم وفي آمهم

شووي دخلت علينا وحده قمر لآبسه تنورة جنز وبلوزه كت وردي مشجر فيها كذا لون اللي يشوف

وجهها يرتاح سبحان الله محنية يديها ورجولها رافعه شعرها كله لفوق راسمه عيونها تجنن

قلت منال: مين الصاروخ ذي

قالت وهي تشمق بفمها: صالحة الخايسة زوجة خالي محمد

بسمة: يالبيييييييييييه ياالزين ماشاء الله ..شوي دخلت وحده ثانيه تجنن لونها حنطي بس عليها ملامح

خرافيه وشعرها طويل وكثيف وطويلة وادق منال منهي ذي

منال: بنتها فاطمة ممرضة

بسمة : ماشاء الله شوي وتدخل وحده عليها جسم كآنها عارضة ازياء سبحان الله بيضاء وعليها خشم كآنه

سيف وعيون تذبح وغمازات زادتها فتنه وشعرها لين تحت قد رفعته فوق ومفيره اطرافه لآبسة تنورة

اسود لين الكعب وبلوزة اسود فيها ورد احمر ومحنية رجولها بطبعات ورد ولابسه صندل

واطي احمر وحاطة كحل بس ومرطب شفايف كانت فتنة قلت بسمة مين الصاروخ ذي

قالت : خلود ربية خالي

قلت : ذي اللي تقولي عنها خايسه نفرو بك يامنال إذا ذي شينه آجل انت ايش ..

وبعدها دخلوا بنتين حلووين مره زينة وزينب باين عليهم فلة الله وسحبت على منال ورحت معهم

خلود : احس قلبي بيتوقف المواجهة اللي كنت خايفة منها عمتي صفية ماغير تقزنا بعيونها ابتداء

من آمي لين تولين ومشاري واللي ريحني ان خواتي وعمتي عزمهم ابوي مره كنت مبسوطة عمتي

محاسن حضنتني وهي تهمس في آذني عسى ربي يكتبش من نصيب ناصر واحطش في عيوني




البارت الخامـــــــس



كل ما كتبت أبها .. نشت فوق الأوراق

سحابة .. وابتل في الصدر معلوق

أخيل بين أصابعي .. نوض براق

وكن القمر ينبت له غصون .. وعروق

شقت ثياب الليل .. عن جلد الأشفاق

لا بان لي معنى0 .. ولا زانت طروق

ضاع القصيد00وما بقى غير الأشواق

وأحلى الشعر ما يكتب الشوق في الشوق

إن خان بي الشاعر .. فأنا جيت عشاق

وكل عاشق لا بد ما يطلب حقوق

يا سودة أبها .. خاشري كل شعاق

كبد السما لا شك لدي لي بموق

إن كان أبو بندر على الوصل سباق

لي الفخر .. إني من الشيخ مسبوق

لأجلك عسير .. أزعلت خلاني فراق

جيتك .. ودونك أشهب القاع مشقوق

لي ديرة خدانها مثل الآفاق

فاطرافها .. وديان .. وجبال .. وعروق

وحد ما بين ترابها .. دين وأخلاق

وفرق شمل عدوانها .. كفر وعقوق

الشاعر بدر بن عبد المحسن




بعد انتهاء السهرة ..


في بيت حسن: ليلى مع عيالها عبد الرحمن: هابشروا كيف السهرة عندكم

ليلى: الحمد لله انبسطنا وصالحة وبناتها عسل تبارك الرحمن ماخرب علينا إلآ عمتك صفية

عبد الرحمن: لييييييييييييييييييييييييييييييييييه

فاطمة: عمتي الله يصلحها هي وبناتها نفسية بقوة ومن دخلت ما معها سالفة إلا السحر وكلام

ماينقال..

سحر: شكلها تقصد عمتي صالحة مره كانت نظراتها لهم مالها داعي

فاطمة: بس عمتي صالحة اعطتها اكبر طاف ماكآنها موجودة

ليلى: ماتبغى المشاكل يابنتي معها عمتك الله يغفرلي ولها ماينتهي الكلام معها

كآنها ابوك حبذ انها هي وابوك بديرة وحدهم الله يصبرني انا وابراهيم ..

فاطمة: على طاري ابوي ترى بنات عمي لما دخلوا يسلمون عليه جاب العيد خاصة

مع فاطمة حسيتها شوي وتبكي منه ..

عبد الرحمن: وهو كان يناظر في جواله بمجرد مرور اسم فاطمة كآنه ماس ضربه

وقال ايش قال لها ابوي ...

فاطمة: قال لها انت فاطمة الممرضة او دكتورة وانت تنامين في المستشفى

بس ردت عليه زينة اختها تخيل قالت: عم الله يصلحك وين تنام في المستشفى

سلامات ماعندها بيت دوامها من الصباح لين المغرب بس

عبدالرحمن: وهو حاس ان ضغطه مرتفع من ابوه قال المشكلة اني اسبوع وانا اوصي عليه

مايتعرض لعيال عمي بكلمة

ليلى: وهي حاسة في ولدها عبد الرحمن انت صدق تبغى فاطمة خلني اكلم امها

عبدالرحمن : بضيق ابوي واقف لي باالله كيف بتوافق بعد كلام

ابوي الليلة ..

ليلى :والله انها قمر تبارك الرحمن ويكفي انها محترمة هي وامها الليلة مانزلت عيني

منها دخلت قلبي سبحان الله وابوك بده يرضى لا تشيل هم ..

عبد الرحمن : بضيق طيب يمه بقوم انام وانت يا فاطمة جيبي لي موية ..

في غرفة عبدالرحمن : اخته فاطمة اقرب وحدة له بيتكلم معها بدون حواجز

عبد الرحمن: فطوم اكيد انت جلستي مع بنات عمي ايش نظرتك عنهم ..

فاطمة: بضحكة : قول انك تبغى اخبار فطوم بدون لف ودوران

عبد الرحمن: تكلمي بلا ثقل دم ترى واصلة معي هنا ويحط يده على خشمه.

فاطمة: والله كلمهم عسل مايحتاج وفاطمة جلست معها شوي احسها تتهرب

كل وقتها وهي تحضر وتشتغل بس سوينا قروب معهم وراح اتواصل معها

عبد الرحمن:بتنهيدة وهو يحس ان فاطمة مستحيل تكون له وابوه كذا ..

فاطمة: عبدالرحمن تعوذ من الشيطان لو ربي كتب فاطمة لك راح تاخذها

غصب عن ابوي يعني كل شي قضاء وقدر

عبدالرحمن: بكل صراحة انا احبها تفهمي وش يعني احبها الليلة بمجرد ماهي

هنا احس بسعادة مايعلم فيها إلا ربي اذا ماتزوجتها والله ماعاد اتزوج غيرها

فاطمة : بحزن على اخوها تعوذ من الشيطان وربي راح يكتب لك اللي فيه الخير


في سيارة احمد

ابوه( إبراهيم) حياالله بسمة هابشري كيف السهرة الليلة

بسمة:وااااه ياخال تجنن مره انبسطنا الحمدلله

منال: وين انبسطنا يع مالت ملل تكلمي عن نفسك يابسمه

بسمة : منال الله يشفيك بس ..

ابو احمد: وكيف زوجة محمد وبناته

بسمة: عسل ياخال عسل خاصة امهم وخلود

منال: والله انك ماصدقتي زوجة خالي مدري وش تحس فيه حتى ملابسها كآنها باقي صغيرة مولايق عليها مره

قدها عجوزه وهي باقي تشبب نفسها

بسمة: منال زوجة خالك مو حلوه وبناتها مو حلوين آجل مين هي اللي حلوه والجمال عندك ايش هو يعني

احمد: بسمة منال تراها اجمل وحدة في العالم السنة ذي راح تكون ملكة جمال العالم

صفية بضيق وغيرة من صالحة خاصة : صالحة ذبحت اخوي ماعاد خلت به عقل ان قالت روح راح

وان قالت ارجع رجع الليلة كل شوي يناديها اخذت عقله ام الآسحار الله لايوفقها

احمد: بعصبية يمة وبعدين معك انت كل شي سحر والله لو خالي ماهو مرتاح معها ماكان يسوي لها كذا

زوجة خالي والله انها محترمة لي سنتين وانا ساكن عندها والله ماشفت منها إلا كل خير اكلي

جاهز والعصر قهوة وحلا وشاي ومكسرات حتى لوخالي مو موجود لاعاد تدعي عليها حرام عليك

ابو احمد: انا اشهد ان كلامك صدق الزوجة صالحة تخلي الرجل غصب يحبها ومايرفض لها طلب

صفية بقهر: وانت الزوج صالح ماشاء الله ..

احمد اعوذ باالله من جلسة مع آمي تجيب المرض كل شي عندها سحر اجل كيف لوعرفت اني كنت بخطب

خلود والله راح تقول سحرتك صالحة نزلت من السيارة وقلت لبسمة تجي غرفتي

احمد: حياالله بسومه العسل

بسمة: وهي ترفع حاجب دوبي بسومة والمغرب تقول لي كتمة

احمد: خبلة ليه الزعل خذيها بروح رياضية شوفي اختك احلام ادلعها كوابيس وعادي ماتزعل

بسمة : طيب خلص وش تبغى

احمد: يعرف ان بسمة مستحيل تقول له كل شي قال بسمه بقول لك كلام ولوماني واثق فيك ماكان

قلت لك بس اوعديني محد يدري

بسمة: بحماس والله ما اقول قسم

احمد : انا نويت اخطب

بسمة : بفرحة قول قسم اخيرآ يااحمد كم لك وانت عانس

احمد: وهو مطير عيونه فيها بسمة انا عانس ليش حرمة ياحمارة

بسمة : لا اقصد انك تآخرت في الزواج بس قول لي منهي

احمد: حطيت وحده في بالي بس انت تقولي انها انخطبت

بسمة : لاتكون خلود بنت خالك مستحيل تبغى امك تذبحها وتذبحك ..

احمد : بسمة تتوقعي لو رفضت ناصر وخطبتها انا بتوافق ..

بسمة: وليش متوقع انها ترفض ناصر مستحيل ترفضه...

احمد: وليش ماترفضه مين حضرته..

بسمة: احمد لاتنسى ان اخوها عبدالله اخوه وناصر مايعيبه شي وامه محاسن ماشاء الله جنة لو شفتها

الليلة كيف مهتمة في خلود بتشيلها من فوق الآرض لكن انت آمك صفية سجلها حافل باالمشاكل مع آم

خلود

لوشفت آمك الليلة مسوية حفله هناك غير نظراتها لهم وكلامها يعني اغسل يدك من خلود يااحمد..

احمد: كلام بسمة حطمني مره قالت لها من وجهة نظرك انا زوج مناسب لخلود

بسمة : اقول بصراحة بس لاتزعل يااحمد

احمد: قولي عادي ...

بسمة : بصراحة يااحمد مافي توافق بينكم لا في الشكل ولا شي ثاني

احمد: بعصبية تراب في وجهك يا كتمة ليش وش شايفة

بسمه : ها شفت زعلت اجل يله بروح

احمد: كتمة كملي قبل اقوم احوسك ..

بسمة : من جد يا احمد خلود وين وانت وين الله يرحم حالك بغض النظر على انك شين ذا

امر مايختلف عليه اثنين ..بس انت دفش تمساح متوحش يااحمد و خلود فيها رقة ونعومة غير

طبيعية ماراح تتحملك هي مو مثلي انا واخواتك بعني اغسل يدك

احمد: وهو متحطم من بعد كلام بسمة اكثر من قبل بس ماوضح لها يحصل

لها الشرف لو تزوجتها وانا رجال مايعيبني شي ..

بسمة : سبحان الله وانا اقول منال من وين لها الغرور

احمد:وهو ياخذ مفتاح سيارته كتمة قومي انقلعي عني بروح مع الشباب

خرجت من البيت وانا ضايق مره واتذكر اني نسيت جوالي في بيت جدتي ..

خلود: جدتي طلبتنا ننام عندها خلصنا شغل ونام البيت كله إلا انا عجزت انام مو متعودة انا إلآ

في غرفتي رجعت اقوم اصلي محتاجة اصلي وابكي فيني ضيقة لي اكثر من اسبوع ورحت

الحوش اصلي في الآجواء حلوه في الديره دافية مو مثل آبها برد وبديت اصلي بخشوع

وابكي وادعي ان ربي يختار لي مافيه الخير ..

احمد: واقف عند بيت جدتي واشوف سيارة خالي واقفه وش الوهقه ذي نايمين عندي جدتي

كيف اخذ جوالي الجوال في المقلط فتحت باب الحوش بشويش ودخلت كآني سارق واحصل

باب المقلط مقفل لالا مستحيل وش اسوي دحين رجعت بخرج إلا اسمع صوت من الحوش

إلا اشوف وحده لابسه عباية واقفه تصلي جاني خوف حسبتها جنية وكان صوتها مرتفع شوي

وهي تبكي ولا ادري وش تقول غير كلمة يارب يارب وتبكي وتسجد وتطول في السجود

مستحيل تكون خالتي صالحة انتظرتها لين وقفت عرفتها بطولها خلود حسيت اني حاقد عليها

وعلى ناصر خرجت وانا مقهوووووور ..


يوم الخميس خلود البارح ابوي قال ان اخوي عبدالله عزمنا على الغدا عندهم ورحنا

عمتي محاسن فرحانة فيني مرة انا وامي والبنات وشايلة هم المواجهة مع ابوي

رحت المطبخ اساعد عمتي وزينة احاول اشغل نفسي احس اني مكتومة مره

عبدالله: فرحان اليوم واخواتي عندي الحمدلله رحت عندهم واحصل ام خالد والبنات

عبدالله: حياالله ام خالد يامرحبا

ام خالد : الله يحييك ويحفظك ماكان له داعي العزيمة ياعبد الله

عبدالله: واجبكم واكثر و والله اني فرحان بشوفتكم وفرحان اكثر لماعرفت ان المشاكل اللي بين

ابو خالد واخوانه انتهت والحمدلله وانت ياصالحة خلك عاقلة ومهما تسمعي من كلام طنشي

علشان ابو خالد اللي ماقد قصر معك

آم خالد: بحب لعبد الله رغم ان عمره صغير إلا ان عقله كبير فديتك ياعبد الله وابو خالد إن شاء

مااقصر معه

عبدالله : الله يحفظك وإذا احتجتي شي اتصلي علي في أي وقت

ام خالد: فديتك وجعلني قبلك ماتقصر

عبدالله : ام خالد مشاري وش القصة ذي اللي في شعره كآنه بنت مايصير الكلام هذا

آم خالد: والله ماهو انا انها زينة رحنا مول وانها تقص له ولتولين

عبدالله : بزعل زينة والله لو باقي شفت في شعر مشاري قصة كذا انك لتشوفي شي مايسرك

زينة: بخوف من خالها ابشر وعلى هذا الخشم وآخر مره

عبدالله: وين خلود طيب

آم عبدالله : في المطبخ مع آمك

وقف عند باب المطبخ يشوفها تسولف مع آمه وتضحك خلود فيها هدوء غير طبيعي حتى كلامها بشويش

قلت خلود تعالي ابغاك شوي

خلود: طيب اخلص اللي بيدي واجي

عبدالله : لا تعالي ذحين

في الغرفة وهي جالسة جنبه عبدالله بحب يناظر في وجهها سبحان الله خلود تشبه علي اخوي الله يرحمه
عبدالله : كيفك ياخلود بشريني عنك

خلود: فديتك الحمد لله بخير دامني اشوفك

عبدالله : متآكده انك بخير ياخلود

خلود: لاتشيل هم فديتك انا بخير الحمدلله

عبدالله : وليش النحف ذا ابوك قال لي انك تعبانة

خلود: فديتك ياعبدالله النحف عادي علشان الدوام بس

عبدالله: عيونك تقول غير كذا ياخلود تكلمي قولي وش مضايقك انا معك

خلود :وهي تحس ان اهتمام عبدالله فيها يضعفها اكثر وكلامه وهي ماتبغى تكدر خاطره

عبدالله انا بخير لاتشيل همي

عبدالله : يمسح وجهها بنظر شاملة باين التعب عليها خلود انت مو مرتاحة لخطبة ناصر ومسك يدها

خلود: لاعادي ياعبد الله انا موافقة عادي

عبدالله : ماسك يدها ويضغط عليها وكآنه يقول لها انا معك حتى لو كان ناصر اخوي حتى انت اختي وروحي

خلود سآلتك با الله انت مرتاحة لناصر او موافقة بس علشان محد يشيل همك

خلود: ودموعها تسبق كلامها عبدالله فديتك لاتضغط علي اكثر

عبدالله: قربها منه وحضنها بقوة خلود تكلمي قولي والله ماتاخذي ناصر وانت مو مرتاحه لاتشيلي همي

وهم زعل آمي تراها تحبك من قبل والزواج قسمة ونصيب

خلود: وهي في حضنه اول مره من كبرت احد يحضنها محتاجه احد تشكي له وتبكي غير آمها وابوها

وهي تمسك فيه بقووه وتبكي وتقول والله مو مرتاحة يا عبدالله تعبانة والله تعبانه وتبكي وبوافق

بس علشان عمتي محاسن وعلشانك ماابغى اخسركم وعلشان ابوي يرتاح من همي

عبدالله : بطبعي قاسي وعصبي وماعمري قد مسكت يد وحده من خواتي اصلا مايقدرون يجلسون

جنبي يخافون مني بس خلود غير كنت احس انها مو مرتاحة لناصر مره خلاها تبكي وتتكلم

لين سمعت صوت زينة : لالا مستحيل خالي عبدالله يعرف يحضن احد مو مصدقة جدتي

تقول تعالوا الغدا بسرعة وترى خلود ماتخلص دموعها يعني راح تتعب قال طيب ذحين جايين

عبدالله : خلود خلاص قومي اغسلي وجهك وإن شاء الله مايصير إلا شي يرضيك

خلود: عبدالله فديتك لاتقول لعمتي اني قلت لك اخاف تزعل مني ..

عبدالله: وهو بيوس راسها ابشري على ذا الخشم...


بعد مرور شهر كامل ....

ابو خالد: الحمدلله مرتاح كلمت واحد من الوزارة يدور لها نقل وقال مستحيل تنقل قبل سنة تقدر

بس تجيب لها تقارير طبية انها مريضة وتاخذ ايجازة لين تصدر حركة النقل في شهر 12وهي تحدد

المدرسة اللي تبغاها وابشر ياابو خالد كلمت خلود وقالت مستحيل اخذ تقارير طبية وانا مو مريضة

حرام وانا بينزل لي راتب وانا جالسة خلني اداوم وربي يكتب مافيه الخير ..

وقالت لي انها مو مرتاحة لناصر وكنت محتار كيف اقول لناصر وكل مره يسآل واقول باقي تفكر

اتصال من رقم غريب : السلام عليكم معي محمد ابو خالد

ابوخالد: وعليك السلام وصلت ياالغالي من معي

هو: معك الحسين ناصر ابو ناصر

ابو خالد: ياهلا ومرحبا ياابو ناصر

الحسين: الله يسلمك ابد ياابو خالد سمعت ان ناصر خطب عندك ولا هو حق انك تقبل خطبته بدون ابوه

ولاهي من عاداتنا انا ابوه مهما كان

ابو خالد: والله ياابو ناصر انا مااعرفك إلا بسلامتك واعرف ان مرعي هو من تكفل في ناصر

وجاني خاطب وقلنا نفكر ونرد لك

الحسين : المهم اني ابوه مهما كان وترى مااني موافق على زواجة من بنتك وناصر عنده خبر

ابوخالد: الله يستر عليك ياابو ناصر وبنتي عندي وولدك عندك وما صار شي ..

وعلى طول اتصل واكلم مرعي خال ناصر ان خلود ماهي موافقة والله يعوضها بخير منه..



زينة : بنااااات خلنا الآسبوع ذا ننزل الديرة

فاطمة: لا باالله فكينا يازينة كفاية المرة اللي راحت عمتي صفية وعمي حسن غثوني

زينة : على طاري عمتي صفية نفسي اعرف وش تحس فيه لما كنا في الديرة ابويه

كان ينادي آمي راحت هي ولما جت آمي قالت خلاص تعال اسكن في بيتك وخل آبها

وإذا صالحة ولاهي بيد الديرة تزوج وحطها هنا بدال ماتجلس عند امي لما تنزل

خلود:وهي مصدومة زينة صدق وابوي وش رد على المعتوهه ذيك

زينة: والله كنت واقفة بس ابوي فديتة طلع رومنسي تخيلي مسك آمي مع اكتافها

وقربها منه وباسها على راسها قدام عمتي وقال مستحيل اتزوج على الغالية هي الكل في

الكل انا معها ان بغت آبها انا معها وان بغت الديرة انا معها هي تآمر وانا انفذ وتعالي شوفي

وجه عمتي صفية ..

خلود:الله يشغلها بنفسها عن آمي وآبوي اعوذ باالله منها .....


خلود: البرد الآيام ذي زاد اعوذ باالله والامطار كل يووم اليوم كنا مداومين ومطر لين المحطة

بس وصلنا قرية غبنه وما فيها مطر بس كان برد وكاالعادة نفس كل يوم والجديد

في الموضوع اني شريت فرش للفصل وطاولات وكراسي بلاستك افضل من الخشب كلها

حشرات صغيرة جسمي كله بقع يعني صار الفصل شكله مقبول وقبل اروح اشيل الفرش

علشان المطر فتحت شباك الفصل علشان اشوف الوادي من فوق كان منظر ساحر اشجار كثيفة

وقالت لي خالة كاذية ان زوجها شاف عند المدرسة قبل يومين نمر يممممممممه اول شي

سيل كنت اخاف منه دحين نمر مره وحدة شفته مرة في قناة المجد الوثائقية كان سريع

ياالله رحمتك تعوذت من الشيطان ورجعت اشرح الدرس وكنت مره منهمكة اشرح

شوي اللي احس صوت جاي من الشباك قلت يمكن اتخيل واشوف الطالبات إلا كلهم

يطالعون ناحية الشباك ماعاد قدرت التفت قلت وش هو قالوا ياآبله ..


شوي إلا اسمع صوت شي ينط عندي في الفصل واصيح بكل قوتي واخرج من الفصل




في آبها

صالحة: اعوذ باالله فيني ضيق مدري من ايش احس قلبي مقبوض اتصلت على فاطمة وتطمن قلبي

وخلود مافي عندها شبكة واليوم كان مطر بس ابوها قال هناك ماعندهم مطر يارب استودعتك يارب

البارت الســادس




من بغى يعرف سوالف ما خفى
عن طبيعة خالق الكون العظيم

ينشد اللي من ديار أبها لفى
ويعرف أخبار بها فكرك يهيم

إن وصلت جبالها صابك شفى
من لهيب الصيف تمسي في نعيم

إن بدت لك شمسها صابك وفى
وإن بدا لك غيمها جاك النسيم

وان هقيت الغيم من بعده صفا
هل رذراذ المطر من وسط غيم

وإن هقيت الغيم روح واختفا
عادت مزون لها البارق نديم

ودايم السيف بغلاها ما جفا
ما سأل في عرسها كاف وميم

أشهد انه في حقوق أبها وفى
بالمصايف ما لها ند وخصيم

وكل ما قلنا من الرحلة كفى
زاد شوق القلب في صنع الكريم



الشاعر محمد نومان الحربي






تحس برجفة بكل جسمها موقادرة حتى تتنفس تحس بصداع قوي بيفجر راسها وتبكي بشكل هستيري

كل اللي تذكرة انها خرجت من الفصل وهي تصيح بقوة اول ماحست بشي طاح وراها في الفصل

وبعدها غابة عن الوعي ..صحيت على صوت المديرة وخالة كاذية وهم يصحون فيني الخالة

كاذية: خلود قولي بسم الله وعلاش شين انه رباح (قرد) كان يتباوا(ينظر) لش من كترة الفصل

(شباك الفصل)

المديرة : خلاص قومي خذي اغراضك ابوفرحان ينتظركم برا والآسبوع

ذا كله لآتجون انا بوقع لكم ....

في السيارة وانا باقي ابكي ابو فرحان بروحه المرحه حياالله ذا القرد حزة انه جاء روحنا

بدري والاسبوع ذا كله ايجازة ياسلام الله يكثر القرود الايام الجاية ويضحك وقال هيا

امنعيني من ابوش لآتعلمينه والله ان يعقرني قد قال هب شانك ببنتي ووالله ان جاها شي

مايمنعك واحدآ مني ..

احس باقي بخوف موقادة اسكت من البكاء حسبي الله على ذا القرد واستاهل انا اللي

جبت فواكة علشان اربط الدرس بشي من الواقع كنت بروح فيها بسبب فواكة حسبته

في البداية النمر اللي قالت عنه الخالة كاذية ...


احمد: مستلم لي يومين ولآاشوف شي من النوم ودوبي انسدح إلا جوالي يدق خالي

محمد يقول انا في الديرة وخلود اتصلت تقول روحت بدري اليوم علشانها تعبانة خذ

خالد من المدرسة وروح جيبوا خلود وإذا تعبانة مره ودها المستشفى قلت ابشر

ماشاء الله صاير سواق عند الشيخة خلود وايش يعني تعبانة اكره الدلع الماسخ


خلود: لما وصلت نقطة التفتيش اتصلت على ابوي علشان يجي ياخذي وخاف

لآني اتصلت عليه بدري قلت له كنت مصدعة وانا احاول يكون صوتي طبيعي

وقال انا في الديرة خلاص خالد واحمد راح يجوونك..وانتظرنا لين جاء احمد ونزلت ..

احمد: انتظر الشيخة خلود تشرف وخالد واقف السواق يكلمه شوي ودخلت وخالد يضحك

انا ما هتميت اهم شي اروح انام شوي اسمع صوتها تبكي واطالع لها في المرايا مسندة راسها

وخالد يضحك ويقول خلاص قرد بس والله انك خوافه اول مره يعني تشوفي قرد ياكثرها عندنا

في آبها وهي ماترد شوي ودق جوالي خالي وقال اعطني خالد واعطيته وخالد يقول طيبة بس خافت

من القرد وكلمها خالي وزاد بكاهها قلت لخالد ايش صار قال وهو يضحك دخل عليها قرد في

الفصل وخافت ..ياليل الدلع كم لها ساعة وهي تبكي ذحين اكره الدلع والبكاء بدون سبب ..




في الديرة في مكتب إدارة التربية والتعليم ..

ابو مازن: حياالله ابو خالد يامرحب والمعذرة على ازعاجك

ابوخالد: الله يحييك ويبقيك ولاازعاج ولاشي انا في الديرة من الصباح ..

ابومازن: فبل فترة جبت لي اربع ملفات علشان عقود محوالأمية ومستحي

منك ماقدرة اعطيك إلا عقد واحد بس وكل شي طبعآ صار عن طريق المفاضلة

بين الآربعة ..

ابوخالد: لاتستحي ولاشي انا اعطيتك وقلت إذا تقدر موشرط عليك ياابومازن

وكلهم والله محتاجين الوظايف ذي خريجات كليات ومعدل عالي ولاتوظفوا ..

ابومازن: والله اني اتمنى اني اخدمك وارد لك لوشي بسيط من جميلك اللي في رقبتي

ابو خالد: افا عليك يا ابو مازن احنا اخوان ولابيننا جمايل لاعاد اسمعك تطري الكلام ذا

ابو مازن: العقد كان من نصيب نادية يحيى فضل سبحان الله الفرق بينها وبين فاطمة حسن

شي بسيط ونادية عندها شهادة حاسب وزاد من نقاط المفاضلة عندها ...

ابوخالد: بفرحة قام وانه يسجد لله شكر آخيرآ الدنيا بتضحك لفضل وآمه سبحانك يارب

ماتضيقها على عبد إلا تفرجها من الآسبوع الماضي نزل الديرة علشان يطمن على امه من

بعد الآمطار اللي مستمرة في الديرة حصل ان بيت آم فضل تضرر من المطر وخرب اثاثهم

وكلم فضل انه مستعد يسويه لهم ورفض فضل وقال بستآجر لكم شقه ورفض قال تعالوا اسكنوا

في بيتي دورين فاضية رفض فضل يقول خرجة من بيت ابونا محنا خارجين ..اغنياء من التعفف

رجع من سرحانه على صوت ابومازن: ابو خالد اشبك البنت تقرب لك ..

ابو خالد: لاوالله ماتقرب لي لكن حالهم ربي يعلم به ايتام مالهم كافل إلا امهم تكد عليهم

ابو مازن: سبحان الله موزع الآرزاق لكن ترى يبغى لها توفر مكان تدرس فيه ..

ابوخالد:ايش النظام هذا يعني هي تجمع كروت عائلة وتوفر مكان تدرس فيه ماصارت ..

ابو مازن : والله النظام ياابو خالد كذا ماعلينا إلا ننفذ وذحين باقي التوقيع من قسم النساء

ابوخالد: خلص كل شي وانا بنتظرك ..وانت ماعاد تزوجة من بعد ام مازن الله يرحمها

ابومازن: بحنين لتلك الراحلة التي يقسم انه لن يجد مثلها في النساء بتنهيده ومنهي ياابو خالد اللي

يتجي مثل ام مازن وبنفس الوقت ماابغى اجيب لمازن وحدة تعذبة امي الله يحفظها مومقصرة معة.

ابوخالد: والله انك غلطان بنات الحلال وش كثرهم تزوج وحصن نفسك وامك ماهي دايمة لك لاتحسبها

انها راضية عنك ..

ابومازن: ياابو خالد افهمني مستحيل اتقبل وحدة غير ام مازن ومنهي من بنات الجيل ذا بتتحمل مازن

ابوخالد: وليش نظرتك تعممها على كل البنات في بنات مايبغون إلا الستر يااخي جرب ماانت خسران

ابومازن: انت تعرف ناس طيب

ابوخالد: اعرف ناس في قمة الآخلاق لكن انت اغد رجال واصمل على قلبك ومرتك عندي

ابومازن : يصير خير وذا العقد جاهز خلها تتصل على قسم النساء وهم راح يوفرون لها

كراسي وكتب وكل اللي تحتاجة ...

ابوخالد: مشكور وماتقصر وجعلها في موازين حسناتك يارب يله في آمان الله ..

خرج من عند ابو مازن وانا فرحان لنادية ب العقد ذا وجعله بداية سعادة لهم وباقي علي

اروح لمدرسة فضل يشتكي من المدير خصم عليه اكثر من درجة من المواظبة رغم انه قال

له عندي ظروووف

في ثانوية خالد بن الوليد للبنين اصواتهم واصله لين البوابة وواحد طالع والثاني واقف مع المعلم

ماخذين راحتهم على الآخر سقى يوم كنا ندرس ولا صوت لنا في الفصل ويجي ابوي ويقول لكم

اللحم ولي العظم اما ذحين إذا سلم المعلم من الطلاب نعمة ...

مكتب المدير ..الآستاذ مسفر: ياهلا ومسهلا ابو خالد حياك الله عسى عندك ولد يدرس هنا ولا ادري

ابو خالد: الله يحييك ويسلمك لآوالله خالد يدرس في آبها لكن جيتك بخصوص الطالب فضل يحيى

الآستاذ مسفر: اشبه فضل ..

ابوخالد: يقول انك خاصم علية درجات المواظبة وانت تعرف انه معدل تراكمي

الاستاذ مسفر: والله فضل شاطر ومؤدب ماشاء الله لكن غيابه كثير وإذا داوم استآذن وراح ..

ابوخالد: معليش يااستاذ مسفر انت مدير ومسؤول عن كل طالب في المدرسة معقولة ماسألت

عن سبب غياب طالب متفوق مثل فضل وين يروح وش هي ظروفه على طول خصم المرشد

الطلابي وين دورة اللي ماتعرفة يااستاذ مسفر ان فضل يتيم وغير كذا مسؤول عن امه واخواته

غيابة علشان مراجعات امه والآسبوع ذا مثل ماشفت الآمطار خربت بيتهم وكان يغيب علشان بيتهم

غيابة مو علشان يلعب او طلعة شباب فضل تراه يطلع من المدرسة مايعرف نوم الظهر يروح يشتغل في

حلقة خضار فضل متحمل مسؤلية ..المعذرة لو تدخلت في شغلك بس من باب التذكير استاذ مسفر

الآستاذ مسفر: يحس بكلام ابو خالد مثل السكاكين تطعن قلبه راح يسآله ربي عن كل طالب يذكر مره

تآخر عن الطابور لماسآلته قال كنت مع الوالدة في الطواري لين الفجر ولا كلفت نفسي حتى استفسر

اكثر عن حالة امه ...معك ياابوخالد ووالله ماجاء على بالي كذا ابد وجزاك الله خير على تذكيرك

لي وإن شاء الله مايصير إلا كل خير ..

ابوخالد: استاذ مسفر لاتزعل مني لكن فضل بحاجة الي مساعدة

الآستاذ مسفر : ابشر ياابوخالد وراح اعطي فضل رقم جوالي يتصل إذا احتاج شي

ابو خالد: جزاك الله خير يااستاذ مسفر وذا العشم فيك وعن آذنك بروح تآمر على شي ..

الآستاذ مسفر: اجلس معنا شوي خلنا بعد الدوام نتغدا مع بعض

ابوخالد: كثر الله خيرك الوالدة تحتريني على الغدا تسلم جعلك دايم

الآستاذ مسفر: انت باقي في آبها مالك نية ترجع الديرة خلاص بدال ماانت رايح جاي مع العقبة

ابو خالد: وهويضحك والله مااحد مايحب ديرته لكن الآهل مايرتاحون إلآ في آبها واهم شي عندي راحتهم..

الآستاذ مسفر: الله يعينك يااارب

خرجت من مدرسة فضل وانا مرتاح يارب انك تعلم اني ماسعيت لهم إلا ابتغاء ماعندك يارب

اجعل لي بهذا السعي كفارة لذنوبي واحفظ لي عيالي من كل مكروه يارب ..


آم فضل: قاعدة وهموم الدنيا كلها فوق راسها المطر اللي جاء خرب عليها البيت سقف بيتها متهالك

نزل موية المطر كلها داخل الغرف وغرق العفش والموية نزلت على اسلاك الكهرباء وسبب ماس في كل البيت

حتى خزان الموية اللي فوق الحمام طاح مع المواسير من قوة المطر ولمبات الحوش كمان علشان البرد كسرها

وباب الشارع نازل مره ودخل السيل كمل الناقص يارب رحمتك اروح لمين قفلت باب الناس وفتحت بابك

دخل فضل وهو يشوف وجه آمه كيف صاير من الهم وهو عاجز مابيده شي ( لو كان الفقر رجلآ لقتلته)

راح يشوف عمال لكن المبلغ اللي يحتاجه اكثر من 4000الف لآنه يحتاج اكثر 20حبة اسمنت علشان

يسوي الشقوق اللي في سطوح البيت غير الطلبات الثانية ..لكن ربي كريم وابو خالد ماقصر كاالعادة

جلس عند رجول آمه وهويقول ابشري ياام فضل ربك كريم..

ام فضل: وهي تناظر في بكل مكان في وجه ولدها عيونه الحمرا من قل النوم الآرهاق باين في وجهه

شعره اللي شاب وهو باقي ماكمل حتى 19سنة شاب من هم آمه واخواته قالت وش سويت مع العمال

افضل: كلهم غالين مره لكن جاني ابو خالد مره ثانية وقال خذ 6000الف ريال وعلي الحرام انها

ماعاد ترجع لي وعندي عمال لي بكلمهم يجونك احرجني مره ابو خالد الله يسامحه

ام فضل: ماعاد قدرة حتى تتكلم حطت شيلتها على عيونها وهي تبكي تبكي من ضيم وقهر الفقر

وقلة ذات اليد تبكي قهر لها يومين بدون موية ولاكهرباء ولا تملك من حطام الدنيا شي علشان

تعتزي علية وتبيعه ومستحيل تروح وتطلب من آحد شي وكلت آمرها لله وجاء مدد ربي لها

فضل : وكل دمعة من دموع آمه تزيده هم وغم كره حاله وضعفه وقال في بشارة ثانية

آمه وهي تناظر فيه بعيون دامعة وكآنها تقول له البشارة الآول تكفي والله تكفي ...

فضل: ابوخالد اعطاني الظرف ذا وحطه في يد آمه ..

آم فضل: وهي تناظر في الظرف كان ظرف بني عليها شعار التربية والتعليم ورجعت تناظر

في وجه ولدها وكآنها تقول ايش ذا

فضل: ابوخالد مره طلبني صورة لكرت العائلة وصورة لشهادات نادية يقول في عقود محو الآمية

وقدم لها مع بنات اخوانه وقال جاء العقد من نصيب نادية وطلبوا مكان توفره تدرس فيه واعطاني

نسخة لمفتاح بيته وقال خل نادية تختار المكان اللي يعجبها ...

آم فضل : مو مصدقة تحس انها في حلم وكاالعادة في مواقف كذا تعجز عن الكلام عن الفرح عن كل شي

كل اللي تقدر تسويها انها تبكي بينها وبين الدموع علاقة متينه تبكي وكآنها بدموعها ذي تخط على صفحات

خدها فقرها وعجزها..

فضل : يمه خلاص فديتش جعلني فدا ذا العيون وترى ابوخالد حلفني باالله ان محد يدري

آم فضل: وهي عاجزه كيف تشكر الرجل ذا قالت يكفي ان ربي يدري ويعلم وش يسوي ابو خالد

آسآل الله العلي العظيم ان يفرج همه ويسعده ويحفظه ويكفيه شر الصروف يارب

(صنائع المعروف تقي مصارع السوء)


بنفس الحارة في بيت الجدة

ابوخالد : جالس في الآرض عند رجول آمه ويهمزها وهي تقول قوم فديتك من تحتي قومي جعلك

تدفني انت واخوانك وعيالكم ..

ابو خالد: وهو يحس ان سعادة الكون تحتويه وهو تحت رجول حلوة اللبن آمه اللي مهما يسوي

مايرد لوربع جزاها قال : بشريني عنش يابنت جابر اربش بخير وكيفش من المطر اللي جاكم

الجدة : نحمد الله ماعلي من الدنيا خلاف والمطر والله انها جتنا مطرة كبيره انا جاهلة بها ياامك

من الفجر لين المغرب وسيول الله يعطينا خيرها ..

ابو خالد: الحمد لله الله يجعلها رضا من الله وترى جابر يسلم عليش وينشد عنش

الجدة: بحب لجابر اللي عذبها لكن تبقى في النهاية آم وهي تبكي كيفه يامحمد اربه بخير رحت له

ابو خالد: الله يارحت له مرتين وابشرش طيب ماعليه خلاف ويقول دور لي واسطة واخرجني

الجدة: لاوالله خله ياخذ جزاه يامحمد فديتك تراه ان خرج ذبحني ماغير على عوال المرحوم يحيى

والله ان ماصابه إلا دعاويهم وجاني فضل يشتكي منه ويقول والله ان جابر لاهو عسرة علي

لكن حشمة لش ولعمي محمد قلت بصرك به تراه ذبحني والظلم ياامك حرام

ابو خالد : والله اني اعرف ولا بخرجه لين يتآدب ..

الجدة: وكيف صالحه والبنات اربهم بخير ..

ابوخالد:بخير يسلمون علاش والله

الجدة: خلود يامحمد ولا عجبني وجهها وضعيفه يامحمد مابها

ابوخالد: بتنهيده على حال خلود والله ماادري مابها الآكل ماتاكل إلا شوي وخلاص وتبكي

وعجزت معها وهي تقول مابي شي وترى خطبها ناصر ولد عمتي محاسن ورفضته

الجدة: بسم الله علاها يامحمد ودها عند السيد احمد يقرا علاها ويهب لها حرز ولاهي بتسلم من

الناس ..

ابوخالد: وهو يضحك الله يصلحش يايمه محد سيد إلا الله ولايضر ولا ينفع إلا الله وش حرزه

الله يصلحش هي ماشاء الله عليها ماتخلي اذكارها وحافظة القرآن الحمدلله ..

الجدة:إلا انه يعالج السيد احمد ابوه من قبله يعالج خل عنك ام كذاب حقك وام روايا ته

وودها عنده وهو بده يوريك مابها ..

ابوخالد: وهوبيغير السالفة ترى سجلتش في مدرسة عصرية انت وخالتي حليمة تدرسكم

نادية بنت يحيى الله يرحمه

الجده: آم حسن هو وجهي وجه دراسة نمه قلتها لك

ابو خالد: وهويضحك العصر بدال ماانتي مسيره روحي ادرسي وترى بيهبون لش 1000الف ريال

الجدة: انت صادق .

ابوخالد: ايوالله اني صادق هيا معش غدا وإلا اروح

الجدة: اقعد معي شوية فديتك وخلني اتونس بك ..

ابوخالد: والله ودي بس باقي روح اسلم على حسن وخالتي حليمة وصفية ومعي خضار وفواكة

بوديها لهم وخلود قالوا اليوم تعبانه شوووي لكن انت تجهزي واخذك معي آبها بدال منتي وحدش

الجدة: لاوالله مااخرج من بيتي الله يحفظك وانا ماعلي شي سميتي تجيني كل مغرب

ابوخالد: اجل بجيب لش شغالة تقعد معش وتساعدش البيت كبير ولابتقدرين عليه ..

الجدة: علي الحرام ماعاد تدخل علي شغالة كفاية اللي جبتها لي اول مصيبة طولها ولا خلت لي قطرة الماء

ولا ريحها جابر ياحلوه ياحلوه لين اشتلته و انها تهبد به الآرض وكل ساعة وهي تبكي وترطن على راسي

ولا دريت ماهي تقول لين شردت والله كفاني بها

ابو خالد: هو يضحك باالله انها ضربت جابر

الجدة: والله انها مره اسمجها اخوك خبلآ وهو ياحلوة ياحلوة الى انها ورته في حاله ..


في آبها العصر خالد: يمه خل زينة تجهز شاي وقهوة وحلا وتوديها المجلس بيجون الشباب

عندي نتابع المبارة واكيد بيتعشون هنا

آم خالد: جالسة وخلود راسها في حضنها كانت خايفة ومو مصدقه ان خلود بحضنها ومافيها شي

مين بيجي عندك

خالد: سعود ولد خالي علي وناصر وعبد الرحمن ولد عمي واحمد بيجلس معنا

زينة: على كيفك انت تعزم انا بروح مع زينب عند ملكة يله توكل والعشاء يمدحون

المطاعم ..

خالد: هيا اخرجي انت وزينب وشوفي قسم باالله اسحبكم قدام الناس

زينة : بقهر يمه شوفي ولدك يتحكم على كيفه ..

خلود: وهي عارفة ان امها تعبانة ومالها حيل لهم قالت خالد فديتك انا بسوي كل شي

لاتشيل هم

خالد: انت تعبانة والحمارة ذي ماعندها شغله

خلود: والله محد بيسويه غير الحمدلله صرت احسن وابي أي اشغل نفسي به ..

المغرب كانت مخلصة تقريبآ كل شي كاالعادة يدها خفيفة وسريعة

خالد: فديتك ياخلود تعبتك معي

خلود: بحب تعبك راحة وكم عندي خالد ...

خالد: الله يحفظك ليت القرد مخوف زينة الحمارة وآصلا ماراح تخاف لآن بينهم شبه

خلود: وهي تضحك خالد حرام عليك بسم الله عليها من القرد

خالد: سعود برا في الحوش مع آمي يقول بيسلم عليك رفض يدخل ..

خلود: طيب خلني ابدل ملابسي واروح له ...


في الحوش واقف وهوشايل مشاري ويسولف مع عمته صالحه : ادخل ياسعود فديتك برد

سعود :وهو يناظر في وجه عمته صالحه يحبها اكثر من شي يخليه يحبها الشبه الكبير

بينها وبين ابوه علي ابوه اللي مات فجئة كان جالس معهم هو وفيصل وآمه واخته زينة

وقال راح ازوجك انت وفيصل حتى بدون وظيفة وبسوي لكم زواج ماقد صار في الديرة

ودخل ينام وبعدها ماعاد قام ابوه مات ابوه وهو باقي محتاج له مات ابوه وهو باقي ماقد

شافه وهو ممرض مثل ماكان يحلم لحد دحين يحس ان ابوه باقي عايش ما مات بكل

لحظه يقول بنفسه ذحين ابوي بيجي مات كذا بدون مرض يمكن لو مرض كان يهون

راح يعرف السبب موته بس نام ومافيه شي ..راح يتزوج بس ابوه ماراح يكون جنبه

صح جده محمد مو مقصر معهم وعمه عبدالله وابو خالد بس الفراغ اللي يخليه الآب

محد يقدر يسده ..

صالحة: سعود اشبك آابويه تبكي ..

سعود: وهو ينزل مشاري فاقد ابوي ياعمه والله فقده كل يوم اقول بيتصل علي

صالحة: وهي تاخذه بحضنها وهي تحس فيه وهو يبكي غمضة عيونها وهي تحس بوجع

موت علي موت الآخ كسر ظهر حست بموت علي انها يتيمة جد اخوها ومات ابوها في عزلة

عنهم جدتها ماشافتها عقب موت آمها إلآ مرتين بس ..وربي عوضها بزوج كان كل شي

وذحين عندها عبدالله وخالد سندها في الدنيا ذي ..صالحة وهي تبعده سعود ابوي

انت وآمي ادع له باالمغفرة والرحمة

خلود: وهي تقول لالا غش وش جابك في حضن آمي ياسعود عندك آم بلا طمع

سعود: يسلم عليها وهو يضحك هو انت باقي تحضنك عمتي

خلود: بضحكه والله مبطية عن حضنها بس اليوم عوضة كل اللي راح

سعود: هههههههه قال لي خالد سلامات من العدوان الغاشم من القرد

خلود: لاتذكرني كنت بمووت اليوم من الخوف ..

صالحة: هيا عن آذنك بدخل مشغوله فديتك

سعود : الله يحفظك ياعمه

خلود: فقدك مره ياالدب ماعاد لك حس

سعود : مشغول واتصل عليك نايمة وارسل على الواتس ماتردي

خلود: وهي تمسك يده تعال خلنا نجلس انام بدري

سعود:طيب ليش التغير ذا نحفانه مره وليه رفضتي ناصر كانت مشتهي ارقص والله

خلود: ماارتحت ياسعود مره وكل شي نصيب


في المقلط كان فيه ناصر واحمد وخالد وعبدالرحمن سوالف احمد قام علشان يخرج

يدخن برا ولا يدري ان في احد خرج شاف وحده جالسة ومقابله لسعود رجع يوقف

جنب الجدار الآضاءة في الحديقة كانت مره خافته ولا قدر يميز من هي بس اكيد

ياخلود ياخالتي صالحة ...



ابوخالد: وصلت البيت ونسيت من فاطمة اخذها من المستشفى على طريقي ومرهق

ابوخالد مع العيال يسلم عليهم قال خالد روح خذ فاطمة نسيت منها

عبدالرحمن : بمجرد ذكر اسم فاطمة حس برعشه لذيذة

خالد: ابويه المبارة راح تبداء وبعدين في تفتيش وامي مشغوله ماتقدر تروح معي

ابو خالد: خلاص بروح انا والله ماعاد فيني الله يعين..

عبدالرحمن : مايدري كيف خرج منه الكلام لاوالله ارتاح ياعم انا بروح مع خالد معي رخصة

خالد: شوي هو بيذبح عبد الرحمن والله انك نشبه قسم باالله

ابو خالد: الله يوفقك والله انك بتسوي فيني خير

عبدالرحمن : وهو مومصدق نفسهان فاطمة راح تكون معه ..


فاطمة في المستشفى وهي واصلة لحدها ومعصبة وشوي يدق خالد

خالد: بنفخه ياحمارة اطلعي بسرعة انا برا بسرعة في مبارة يله

فاطمة: خير تنافخ ياخالد سلامات تتاخر علي وتقول بسرعه ترى تهاني معي


خالد: وهو مقهور ياسلام سواق عند ابوها انا اخرجي يله

عبدالرحمن: وهو بيطير من الفرحة اخيرآ فاطمة بتركب معه قال خالد بشويش

على اختك حرام عليك ملحوق على المبارة

خالد: ياسلام ملحوق على المبارة وانت اللي من العصر صجيتني وذحين تقول ملحوق عليها

شوي ويدق جوال خالد: وينك ياخبلة انا مو في سيارتي في سيارة عبدالرحمن ولد عمي

عبدالرحمن: انزل لها يمكن ماعرفتها

نزل خالد وهو معصب شووي وشفتها جاية مع خالد وركب خالد قدام وشكلها تحسب ان خالد

اخذ سيارتي وعمي معه فتحت الباب الخلفي وركبت وهي تحط راسها قدام عندي وهي تقول

بصوت خدرني ابويه شوف خالد يخنافخ علي ويخاصم حتى تهاني لما سمعته ماعاد زعلت

وانا بموت من الفرحة التفت خالد قال بنت ذا عبدالرحمن مو ابويه وبعدها ماعاد سمعت

لها حس..

فاطمة: يممة وش الفشلة ذي حسبي الله عليك ياخالد طيب راح اعلم ابووي..


خلود: مر الآسبوع سريع مره ورجعنا نداوم والآمطار مستمرة شبه يوميآ على آبها بعكس وادي غبنة

مافيها مطر ماغير برد ينخر العظم من اول ماادوم على طول اقفل الشباك خلاص بموت خووف اليوم

الآثنين ماداوم احد من الطالبات جلست اسولف مع خالة كاذية سآلتها عن عيالها قالت عندي بنتين درسوا لين
سادس وماعاد كملوا لآن المدرسة حق المتوسط في قرية ثانية تبعد عنهم 33ك

وبنت عمرها 20سنة ماتت وهي تولد في البيت ماعندهم مستشفى وبنتها هند ذحين

عمرها سنة عندي وولد موظف في الرياض والحمد لله على كل حال ومعنا ارض

نزرعها ويجينا خير منها وحلال الحمدلله رب العالمين ..

سبحان الله الخالة كاذية على الرغم من ظروفها الصعبة إلا انها ماقد شكت مره

قالت لي معي حنا وسمن إذا تبغين تشترين قلت لها عادي بشتري واخذت منها سمن

3 حبات وحنا وسدر لنا ولمعتي محاسن ولجدتي فاطمة وكان سعر السمن 250ريال

لآنه سمن غنم بلدي اعطيتها 1000الف ريال قلت لها قيمة السمن والآغراض والباقي

في ملابس لهند شفت الفرحة في عيونها ..قلت لها ليه البنات ماسجلوا في حافز ياخالة

الخالة كاذية: سجل لهم ظافر وقالوا ناقص ورقة من البنك ورحنا اكثر من مرة ونحصل

زحمة والله المشوار 300ريال

خلود: عرفت انها تقصد رقم الإبيان قلت لها خلاص اعطيني صور من كرت العائلة وصورة

من البطاقة الشخصية للأبو ظافر انا اعرف واحد في البنك راح يطلعها بسرعة

الخالة كاذية: انت صادقة ذحين

خلود: إن شاء الله يوم الثلاثاء او السبت وهي عندك وراح اسجلهم انا اعرف ياخالة

راحت بيتها وجابت لي الآوراق وقلت لها اعطيني رقم جوال ظافر وابوه علشان ضروري

ارقام واعطتني وهي تدعي لي بكل خير ...


احمد: كاالعادة خالي في تنومة عنده اشغال قال روح مع خالد وخذ خلود قلت ابشر

انا يعني ماعندي شغلة إلا خلود سواق عندها واخرج واحصل خالد ينتظرني اليوم

برد ومطر بشكل غير طبيعي


وصلت المحطة إلا ابوي يدق ويقول احمد راح ياخذك انا في تنومة شوي واشوف السيارة

واركب إلا السيارة كلها ريحتها دخان عورني صدري سند راسي على الباب وانا اتذكر خالة

كاذية واخذ جوالي وادق على سعود مايرد شوي رجع يدق هو قالت بصوت واطي علشان

ساهر اللي معي مايسمعني هلا سعود

رد وهو يرحب فيني لا اكيد امي داعية لي اخيرآ خلود اتصلت علي

خلود: سعود فديتك بغيتك في خدمة صح ولد خالك اسامة يشتغل في البنك

سعود: ايوه وش بغيتي

خلود: الله يسعدك ابغى 2حساب مع البطاقات ضروري بكره او السبت تكون معي

سعود: طيب وش رايك لوقلت لك انها بتطلع اليوم بس معاك الآوراق

خلود : بفرحة والله تسوي فيني خير معي كل شي

سعود: طيب بشرط امرك ذحين واوصل الآوراق ونروح نتغدا

خلود: قلت طيب بكلم ابوي وانا ذحين دوبي خارجة من المحطة

سعود: حلو بمرك اجل عند هرفي علشان دوبي خارج من الآكاديمية

قفل سعود وانا ناسية انا مع مين افكر في حال الخالة كاذية وظروفها الله يلطف بها

رجعني من سرحاني صوت خبط على الباب كان سعود وفتح الباب وهو يقول حياالله الشيخة

خلود قدامي يله بسرعة علشان نلحق على البنك ..قلت اول قول وش قال ولد خالك

سعود: انزلي هو راح يجيبها البيت شفتي ولد اخوك الواسطة كيف ..

نزلت معه وطنشت خالد وهو يقول ياحمارة جاي اخذك في البرد ذا وتروحي معه طيب

اعزميني معكم ..

سعود لا العزيمة ذي خاصة من الدكتور للاستاذة خلود بس

خالد: اهم شي انك دكتور والله ان تبطي ماتحل ولآسؤال في الهيئة راح تحفر

سعود طنش خالد وهو يمسك يدي بتملك ويفتح لي باب السيارة سبحان الله ربي عوضني

بسعود وعبدالله الحمدلله

آحمــد الحمارة ذي خلتني اطق مشوار في ذا المطر والبرد وتروح مع ولد اخوها قليل الذوق

سلم على من طرف خشمه فيه غرور .ولا يمسك يدها كآنها زوجته ويفتح لها الباب العائلة

ذي عليهم جمال ماشاء الله سعود فيه وسامة غير طبيعيه ..والشيخة خلود شكلها ناسية

انها معي وتتكلم بصوتها المبحوح عليها صوت وجع وجعها ..


بعد المغرب بموت من المغص الغثيثة جتني موقادرة انام وكمان بنتظر ابوي علشان

اليوم جتني رسالة من البنك نزل لي راتب 3شهور لما جاء ابو لبست عباتي واسولف معه
شوي وانا ماادري كيف افاتحه في الموضوع قلت ابوي

ابوخالد: ياعيونه بغيتي شي

خلود: اليوم نزل لي رتب 3شهور وذي البطاقة خذها لك تراها حلال لك آنت وامي وانا احاول ماابكي

ابوخالد: الحمدلله رب العالمين والبطاقة مااراح اخذها مالي حق فيها

خلود: وهي تبكي ليه مالك حق فيها مو بنتك انا مين يصرف علي 24سنه غيرك

ابوخالد: وهو يحاول يمسك نفسه إلا بنتي لكن ذا تعبك

خلود: بعصبيه لا دامك مااخذت البطاقة اجل انا موبنتك فاطمة اول مانزل اعطتك واخذتها

ايش معنى انا ها

ابوخالد: وهويبكي انت يختلف وضعك عن فاطمة

خلود : كيف يختلف علشاني مو بنتك من صلبك وفاطمة بنتك وابكي ليش تحسسني اني

موبنتك افهمني انت ياابوي كل حياتي والله مااشوف مثلك احد خلني احس اني ارد لك لوشي من جميلك

ابوخالد: اهدي طيب خلينا نتفاهم راح اخذها بس اول تروحي لعمي محمد وتعطيه هو ابوك اولى مني

خلود: بحالة نفسيه سيئة وتعب الدورة وتراكمات الماضي قالت بقوة انا ماعندي آب غيرك مااعترف به

ابو خالد: حرام ياخلود ذا ابوك مهما كان ومايحتاج اقول وانت ماشاء الله حافظه كتاب الله

خلود: بصراخ وبكاء لا ماهو ابوي أي آب ذا اللي كرهني علشان آمي ماتت ..آي آب

ذا لما يجي احد يخطبني يقول ماعندي بنت اسمها خلود أي آب ذا اللي لمارحنا الديرة ودخلت

علشانك انت اسلم عليه يقول اخرجوها من عندي لاوالله ماهو ابوي ولا اعترف فيه لاتحسبني اني

ساكته اني مرتاحة لا والله اني اعاني وامووت الف مره لكن اسكت واقول دام ربي عوضني ليش

باقي ادور عليه وهي تبكي بشكل هستيري وامها تمسكها ابوي تكفى خذها انا ماراح اقول اني ماراح

اطلبك واكتفي براتبي انا مالي غنى عنك والله مااستغني عنك لكن لو مااخذتها راح اقتل نفسي وشوف

انا حلفت ..دخلت غرفتي وانا ابكي ولا حسيت بنفسي متى نمت .


الساعة 4الفجر قام ابو خالد وهويصارخ ومفزوع صالحة: محمد بسم الله عليك اشبك تعوذ من الشيطان..

ابوخالد: ينفث عن يمينه ويساره 3 مرات اللهم اني اعوذ بالله من شر هذة الرؤيا وقام يتوضا علشان يصلي

يحس بشي جاثم على صدره ..خلص الصلاة وجاء قال ام خالد ليه مانمتي..

ام خالد: والله ماجاني نوم حاولت انا موقادة احس بضيق اعوذ باالله .
ابوخالد : والله حتى انا قومي شوفي خلود تطمني عليها واكيد تعبانة من بعد البارح ..

خلود: يووه الليل في الشتاء طويل مره شبعانه نوم بس صحاني المغص احس بتأنيب في الضمير البارح

رفعت صوتي على ابوي اول مره استغفرالله قمت اتسبح وابدل لي ملابس وخرجت اسوي لي شي ساخن

اشربه برد مره المطر ماوقف من البارح وحصلت ظرف وافتحه وكان من عند سعود فيه بطاقات صراف

جتني آمي واعتذرت منها قالت عادي ماصار شي فديتك وإذا تعبانة لاتداومي قلت لها لاوالله اني بخير الحمدلله

بعد ساعة ابوي كان واقف عند باب غرفتي قال إذا تعبانة ياخلود لآتداومي

قلت اسف ياابوي حقك علي البارح رفعت صوتي عليك لاتزعل..

ابو خالد: لاوالله ياالغالية مستحيل ازعل منك وترى ابوفرحان اتصل شوي ويوصل تجهزي ونزل تحت

رحت اسلم على كل خواتي وعلى خالد وهو نايم الكل اليوم ماراح يداوم علشان المطر ورحت غرفة آمي

واحصلها ترضع مشاري قالت خلود غيبي فديتك مطر اليوم

خلود : ابوي يقول اتصل على واحد يعرفه في نقطة التفتيش يقول ماجاهم مطر مره بنتوكل على الله وبنروح

حضنتها بقوة وانا اشم ريحتها وبوسة مشاري بكل مكان قالت استودعتك الله

وارجع غرفتي وانا ادور لي سروال طويل مثل الخالة كاذية اعجبتني انها تلبس سروال طويل والله انه ستر

واحصل واحد اسود حق بجامة واخذ جكيت ثاني ولماجيت بطلع حصلت علبة جواهر جلكسي واخذها

واطلع إلا الدنيا مطر ابوي كاالعادة فاتح كبوت السيارة ويشوفها وابوفرحان متلطم بشماغه ركبت وركب

ابوفرحان وجاء ابوي من ناحيتي وقال خلود محتاجة شي قلت رضاك قال الله يحفظكم ..وراح ناحية ابو فرحان

وقال لماتوصل النقطة تآكد ان مافي مطر لاتنزل الوادي لين تتآكد وخذ ذا معك..سمعت ابوفرحان يقول

ابوخالد ليش مسدد الله يهديك مايحتاج

ابوخالد: خذه معك احتياط معك بنات مولحالك لو ماكنت مشغول كان جيت معكم

ابوفرحان كاالعادة: افاياابوخالد لايغرك الشيب ذا تراني ذيب اعجبك وضحك

ابوخالد: بضيق الله يحفظكم

ورجع عندي قال ترى سجلت لك رقم طواري يدق حتى لو مافي شبكة وإن شاء الله ماتحتاجية

خلود: إن شاء الله راح ابوي وانا اتبعه بعيوني اول مره يتكلم معي وهو باالقرب مني كذا

لمامشينا حسيت بضيق ودي ارجع البيت خلاص والتفت اشوف بيتنا كآني آخر مره اشوفه

المطر مستمر لين وصلنا قبل المحطة توقف المطر ...

وصلنا المدرسة ومافي مطر الحمد لله شرحت الحصة الآول بس الخالة كاذية

شكلها غايبة ضاق صدري وقلت لما نروح راح اعطي ابو فرحان يعطي

زوجها الظرف..كنت في الغرفة انا وهيلة بنت السواق حامل تسولف معي

تقول بنتها الصغيرة اليوم ماخلتها تركب السيارة متعلقة فيها وتبكي

فتحت الشباك الغرفة رغم اني كنت خايفة يطلع علي شي بس كنت

احس مكتومة اخذت قهوة وجلست اتفرج على الوادي كان منظر روعة بس كنت حاسة

بضيق واطلع جوالي واحط السماعات في آذني واسمع سورة البقرة احبها بصوت

الشيخ ابكر ادريس لين حسيت في يد على كتفي واشوفها إلا خاله كاذية فرحت مره

واحضنها قلت لها سلامات اشبك تآخرتي .. قالت بنت بنتي تعبانة وجلست معها شووي

اعطيتها الظرف وقلت لها البطاقات هنا واخذت البيانات وانا راح اكمل التسجيل لهم

والخالة كاذية كانت دموعها تنزل قلت لها افا ليش الدموع قالت والله اني قد يئست

ان يطلع لهم بطاقات قلت لا ابشرك وراح ينزل لهم بعد 3شهور إن شاء الله

واول راتب لي وانا اضحك قالت وهي تمسح دموعها يفداش والله وانا ام ظافر

قلت جعل آم ظافر سالمه وكانت تدعي لي من قلبها ...

الحصة الثالثة بداء المطر ينزل على خفيف قالت المديرة خلاص الكل انصراف

ونزلنا من الجبل بسلام الحمد لله وكل شوي يزيد المطر عن قبل وابو فرحان كآنه

حاس بخوفنا قال إن شاء نقطع الوادي بسرعة قبل يكثر المطر ابو ظافر يقول يمدينا

نقطع الوادي قبل ينزل السيل يمه الوادي طويل حيل يبي لنا على الآقل ساعة ونص علشان

نقطع الوادي يارب رحمتك والطامة الكبرى ان ماعلي صلاة يارب رحمتك لااموت وانا كذا

بداء المطر ينزل بشكل متواصل ماخليت دعاء إلا قلته ليتني سمعت كلام آمي وغبت

شوي إلا صوت برق قوي حست آذني بينفجر واحس اني مكتومه ويشتد المغص علي

فتحت الشباك اللي عندي والمطر ينزل علي احس كل حواسي مخدرة المطر بلل غطوتي

واختلط بدموعي رجعت اشوف الوادي كان كبير وعميق واحس السياره غصب تمشي

اختلط الماء باالطين شوي هبت موجة هواء بارده مثل الثلج حسيت بكل جسمي يرجف

وماحسيت إلا بريحة اشجار وطين معه موية يمممممممه ريحة اشجار سدر نفس

مؤشرات السيل المنقول مثل ماقالت الخالة كاذية .بكيت بصمت واختلط المطر بدموعي وانا موحاسه بشي حولي

ايقنت وقتها انه الموت لا محاله الحمدلله ع صعوبة الموقف إلآ اني بكوون شهيده ان شاء الله تمنيت بس اني

اشووف ابوي ابوخالد واعترف له اني احبه اكثر من نفسي واشكره ع تربيته السليمه لي كون اني مومنحررفه

وملتزمه الحمدلله اكبر نعمه علي بس خلاص فاات الفووت ومارجعني من سرحااني إلآصووت ابو فررحان

يقوول لا اله إلآ اله ياارب رحمتك بنا ياارب ارحمنا ياارب ياارب شووي إلآشي اسوود يغمرالصالوون بكبره

ويرمينا في آخر الوادي وحسيت بغرق على كل ملابسي وانا احااول اكذب احسااسي وصوت ابوفرحان يقوول

اناداخل عليك ياارب ياارب ياارب انك تعلم اني ماجيت المكان ذا إلآ ادورلقمه حلال واكفل عياال اختي اليتامى

ياارب انافي وجهك انك تحسن فينا وحسيت ان السيااره وقفت وحجزها شي وهدير السيل يطغي ع المكاان

الوقت ذا تذكررت ابوي ابوخالد وامي صالحه واخوواني كيف بيعيشوون من بعدي وخاصه ان امي معتمدة علي

في كل شي ..غفيت شوي


ابوخالد: اليوم فيني ضيق ماطلعت مكان كل مااتصل علي عامل صرفته قلبي مقبوض وذحين

الساعة12 ولا حس ولا خبر ادق على جوال خلود وابو فرحان كلها مقلق واتصلت على واحد في

نقطة التفتيش وقال سيل وادي غبنة نزل يمكن له ساعتين وكبير مره ..اللي كنت خايفة منه حصل

وصالحة رايحة جاية وتبكي هي والبنات وتقول لوصار شي لخلود ذنبها برقيتك قلت لك من شفت

ذاك الوادي خل بنتي عندي واللي رزقها وهي عمرها سنة بيرزقها وهي كبير بس انت تقول مستقبلها

اما ذحين خل قلبك يرتاح زان مستقبل خلود الله ياخذني انا اللي طاوعتك وخليت بنتي في وادي غبنة

وتصيح وتبكي ضيعنا الإمانة انا وانت يامحمد كنت حاسة من البارح واليوم تروح وترجع تحضني

يااارب صبرني على فقد خلود مالها من اسمها نصيب وااااه ياخلود كيف بعيش من بعدك .

واااه ياخلود حفظتك وانت صغيره وضيعتك وانت كبيره ...

ابو خالد : طفح الكيل من كلام صالحة كآنه سوط يجلدني وكل كلمة تقولها مثل النار وانا اتذكر

كابوس البارح اخذت مفتاح السيارة وانا موقادر امشي يارب لاتفجعني في خلود يارب احفظها

واخرج وانا موقادر امشي خطوتين واخرج إلآ احمد واقف قال خير يا خاال من مات اسمع صياح خالتي صالحه

قلت احمد تعال معي احتاجك

احمد : خال قول وش صار ..

ابوخالد:وغصب يتكلم خلود ولاقدر يكمل باقي كلامه

احمد : لما قال خلود قلت اكيد حادث قلت بخوف وش فيها

ابوخالد: السيل نزل القرية اللي تدرس فيها تعال معي خل نروح هنا واول اتصل على سعود ضروري

يكون موجود معنا ..

صحيت من الغفوه على صوت هيلة مثل الحلم تبكي وهي تحاول تصحي ابوها حاولت اقوم اشوفه

بس استحيت لكن الموقف اللي حنا فية شجعني اقوم واطل اشوف وجهه كان معرق مرة ولسانة ثقيل

قلت لها عنده انخفاض سكر عطيه شي حالي بسرعة قالت ماعندي شي واتذكر ان معي حلاة جلسكي

وبحركة سريعة افتح الشنطة واطلع حبتين واعطيها قالت ايش اسوي فيها قالت بنفخه وعصبيه ياغبية حطيها

بفمه بسرعة واعطيتها علبة موية جنبي على المرتبة شوي إلا اسمع صوته وهو يهلل ويستغفر ويسبح

والتفت على جواهر جنبي وهي تبكي احس ملابسي كلها غرقانه مويت لين الساق واحس بلوعه من البرد

حاول ابو فرحان بنزل علشان يشوف لنا صرفة نخرج من الحشرة من زواية الوادي بس المويه كانت قوية

ماقدر يفتح الباب قال يارب عونك ولطفك بنا والله لنموت ومحد درى عنا في ذا الشعيب لماسمعته قال كذا

رفعت عيني واشوف الدنيا كلها سواد رغم ان الساعه 3 العصر واخرج جوالي من شنطتي اللي بحضني

واسوي بحث عن شبكة مافي شي ...

بكيت وانا ادعو الله بكل عمل صالح بيني وبين ربي شوي إلا احس بموجة سيل جديدة تضربنا اقوى من

الآولى وهدير السيل وصوت احجار واشجار تضربنا فينا وكلنا اللي في السيارة بصوت واحد



(شْهَدُ أَنْ لاَ إِلَهَ إِلاَّ اللَّهُ.أَشْهَدُ أَنَّ مُحَمَّدًا رَسُولُ الله)


 

رد مع اقتباس
قديم 2016-07-10, 10:41 PM   #3


الصورة الرمزية عاشقة الدموع
عاشقة الدموع متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 48
 تاريخ التسجيل :  Dec 2008
 أخر زيارة : 2019-09-18 (03:39 PM)
 المشاركات : 43,698 [ + ]
 التقييم :  33454
 الدولهـ
Saudi Arabia
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
كَانكِ لقَيتِ اللَي تظلِى بظلهَ


اَناِ لقيَت ِاللَي وطاكِ وركعليَ
لوني المفضل : Crimson
افتراضي رد: رواية جنوبي وعشق مهرة من مهرة جنوبية للكاتبة نبضي آبها



البارت السابع



يا سحايب سراة أبها تعـديّ شمـال....................
....................واستعيري دموعي سيّلي كـل وادي


غطي أرض الحبيّب بالندى والجمـال....................
....................مثل ماهـو منـدّي بالمحبـة فـؤادِ

وارعدي يا سحابه فوق هاك التـلال....................
....................صوري له حنيني عقب طول البعـادِ

ولعي يا سحابه بالسمـا كـل جـال....................
....................مثل ما أشعل فواد فيه كـدح الزنـادِ

مير أشوف التسلي عن هواها استحال....................
....................وقفي يا سحابة حمـل الأشـواق زادِ

دوك قلبي وعيني دوك بعض الخيـال....................
....................دوك كلي تبعتك ما بقـى لـي قعـادِ

خالد الفيصل





في المنطقة الشرقية وتحديدآ (الجبيل) فلة ذات طراز معماري فريد تدل على رفاهية

من يسكن فيها ...

في جناح فخم امرأة ذات جسم ممتلئ وبشرة بيضاء ذات جمال فاتن وعلى الرغم من انها

قد جاوزت 75عامآ إلآ انها مازالت تتمتع بصحة جيدة ربما يعود ذلك لطبيعتها الشامية

فهي سورية الآصل سعودية المولد حصلت على الجنسية السعودية بعد زواجها من زايد

حتى لهجتها لهجة جنوبية بحته قاعدة تفكر لها 24سنة من موت بنتها الوحيدة زينة وهي

لم تعرف طعم السعادة على الرغم من حياة الترف والبذخ اللي تعيش فيه إلآ ان الحزن

قد سكن روحها ورحلت السعادة مع الراحلين عنها بنتها زينة ماتت وهي في ريعان

شبابها وبعد سنة مات زوجها زايد لتبكي عليهم ليل نهار رحلوا وتركوها تعيش

على ذكراهم الموجعة ..رحيل ابنتها الوحيدة كان بمثابة كسر الظهر لها فهي لم

تنجب إلآ زينة ..زينة اللي فضلت محمد عليها وساندها ابوها زايد فهو لا يرفض

لها طلب فهي وحيدته ومهجة روحه بعد زواجها اقسمت امها ان لاتحادثها وان

تقسوا عليها وتقطع حبل الوصال لعلها تعود إليها ولكن ذلك مازاد تلك الراحلة

إلآ حبآ وتعلق بزوجها ..في كل مرة تجي زينه بيت اهلها امها تصد عنها

وبعد ماتروح تبكي آمها شوقآ وحبآ لها لكنها اقسمت ان لاتحادثها حتى

تطلب الطلاق وبعد ولادتها بخلود اصابها مرض وماتت به

رحلت وهي في ريعان شبابها رحلة لتترك آم ثكلى تبكي قهرآ وحزنآ

وندمآ على قسوتها عليها ..وماذا جنت من قسوتها تلك إلا رحيل ابنتها

وهي محرومة من حنان الآم وذكريات مبكية كل حين لتلك الراحلة

عند موت زينة هي بكت كثيرآ وناحة شهور وسنين ضربت خدها

وشقت جيبها جزعآ وحزنآ اقسمت ان لاتلمس طيبآ ولا تكتحل

ولاتعرف لملذات الحياة طريقآ فما عاد للحياة بعد ابنتها مذاق

كل ماتشعر به ليس حزنآ فقط شي لم تستطع وصفه كانت تذهب

في كل يوم لقبر تلك الراحلة وتبداء مراسم عزاء جديدة في كل يوم

لمدة سنة كاملة إلآ ان تسخطها وجزعها لم يزدها إلآ حزنآ ولوعة

في كل يوم تزداد فجوة موت ابنتها في قلبها كآنها ماتت اليوم ...

خلال تلك الفترة لم تراها في منامها ابدآ وكآنها تعاقبها على

تسخطها وبعد سنة مات زوجها لتصبح امرأة مكسورة وحيدة ليس

لها احد في هذه الدنيا علمت ان موت زوجها عقاب لها على تسخطها

وعجزعها على موت زينة تابت واسنغفرت كثيرآ لعل الله يغفر مامضى


رجعها من سرحانها وذكرياتها الموجعة صوت

الشغالة الخاصة بها : ماما انت في تعبان ..

رحمة: لا بس روحي شوفي بابا فايع إذا موجود خليه يجي ..

دقايق وكان واقف عند سريرها رجل قد جاوز 60عامآ اسمر البشرة ذو ملامح حادة

ابو زايد(فايع) سمي ياعمة بغيتي شي

رحمة: وهي تعدل شيلتها على راسها بنات زينة يافايع لقيت باقي مكانهم

ابو زايد:بضيق من سالفة زينة وكل شي له علاقة بها زينة اللي فضلت محمد عليه ..

والله ياعمة مثل ماشفتي رحنا في الصيف وقالوا راحوا تركيا يتمشون ورحت مره

ثانية قالوا نقلوا فلة ولا احد يعرف مكانهم وآبها كبيره وين بلقاهم

رحمة : وهي تبكي فايع اللي يسآل راح يلقى وإلآ روح الديرة انشد عنهم ابوهم

ابوزايد: بكره لمحمد لا باالله مااروح له وهو طردنا في وفاة علي

رحمة : وهي تبكي لو معي ولد ماكان قال لي لا لكن ربي احوجني بك

ابو زايد: بضيق وهو يشوفها تبكي صح هي ماتقرب له إلآ انها زوجة عمه وربته

وهو صغير وقبل مايموت عمه قال ترى عمتك هدى يافايع امانة عندك والخير اللي

هو فيه وعياله من خيرها هي قال لآتبكي ياعمه انا ولدك وسندك وابشري بشين يرضيك

رحمة: زينة كل مااشوفها تصد عني احجز لي الليلة على آبها انا واشغالة

والسواق وانا اللي بدورهم

ابو زايد: قلت لك انا بروح خلاص لاتشيلي هم الآحلام اكيد من الشيطان بصدق اليوم عنك

رحمة : بآصرار احجز لي يافايع انا بروح واطمن على بنات زينة كفاية اللي راح خلني اجمل

في بنات بنتي ماعاد معي إلا هم من ريحة زينة .علي وراح باقي خلود وصالحة ..

زايد: بضيق صالحة متزوجها ولا عليها خلاف وخلود معها وسمعت انها معلمة ذحين

رحمة: بحنين وبحب لخلود اللي ماتت امها وهي صغيره انا بروح لهم يازايد عليك وجه الله ماتمنعني

زايد:هو يعرف انها عصبية وإذا اصرت على شي تسويه طيب بكلم واحد من الديرة يدبر لي رقم

زوج صالحة واحجز لك وبيروح معك واحد من العيال...


في عمق الوادي بعد موجة السيل الثانية تبللت كل ملابسي وصلت الموية لين الركبه احس

ببرد شديد ولوعة وايقنت ان السيل جرفنا عند حافة الوادي هاوية في الآسفل والسيارة تتحرك

وانا ادعوا الله بكل عمل صالحة سويته يارب نجنا يارب واسمع صوت هيلة تبكي وتمسك ظهرها

وابو فرحان ماغير يهلل ويكبر بصوت خاشع {أَنْ لَا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ}

وانا بكي واخذ جوالي على امل احصل لو برج حاولت كذا مرة بس يطلع فشل في العثور على شبكة

حسيت بعدها بصداع وغثيان فضيع وآلم اسفل بطني رجولي مخدرة من البرد ونزيف حاد احس به

غمضت عيوني وانا موقادرة حتى احرك لساني كل افكاري راحت عند آمي وابوي هو راح يتعب

اكثر شي وآمي راح تنجن يارب رحمتك بنا تذكرت ابوي لما قال ترى مخزن لك رقم طوارئ

وافتح الجوال على طول اضغط الرقم شوي ويرد على رجل الوو خدمة الطوارئ أي مساعدة

انا مومصدقة قلت حنا محجوزين في سيل وابكي ..هو قال لوسمحتي اهدي شوي موقادر

افهم عليك في أي منطقة انت ذحين ..

قلت : في تهامة ........) وادي غبنة جنوب آبها بعد نقطة التفتيش ب200ك

هو : كم عددكم وفي مصابين معك وايش نوع السيارة ولونها

قلت : حنا 3 معلمات ووحده فينا حامل والسواق عنده انخفاض سكر والسيارة صالون ابيض

هو :طيب تقدري تحددي موقعكم من الوادي

قلت : كنا في وسط الوادي بس جرفنا السيل لين الحافة

هو: طيب ايش اسمك واعطيني رقم جوال ولي آمرك

قلت : اسمي خلود محمد الحريقي والرقم 0555.....بس امانة لاتخوف ابوي قول له

السيارة متعطلة بس باالله عليك وانا اسمع صوته يتكلم على وواحد جنبه ويقوول له نفس اللي انا قلته

هو: طيب كم لكم وانتم محتجزين

قلت : يمكن حدود 4ساعات او اكثر ,وهويسآل وانا اجاوب عليه

هو :طيب خلاص يااخت ذحين الدفاع المدني والشرطة راح تجيكم واي تطور

يحصل اتصلي على طول ..

وانزل الجوال واشوف ابو فرحان مسند على الباب وهيلة تبكي وجواهر وعلى الرغم

من الآتصال اللي سويتة إلآ ان مااحد سآلني كآنهم سكارى او ينتظرون الموت استمر

معي الغثيان والصداع مو قادرة حتى اتنفس واغفي من جديد حول 3 دقايق واقوم على

صوت شي ضرب فينا وتكسر الشباك اللي عندي واحس بآلم بعدها في يدي ووجهي

الباب يضغط علي والموية ترتفع اكثر وانا احاول ارفع الجوال وارجع اتصل ويرد

قلت: وانا ابكي ارجووك بسرعة ضربنا سيل من جديد وبعد ماعاد قدرت اكمل احس

لساني ثقل واحس جسمي كآني في ثلاجة واحاول افتح عيوني ماقدرت وغبت عن الوعي


في آبها ...

سعود عندي اليوم تطبيق بنفس المستشفى اللي يشتغل فيه ناصر فلة ووناسة

ناصر : سعود يلة بسرعة تحرك على شغلك عندك مريض في العناية تابع حالتة

سعود: بفجعة تكفى ياناصر حطني في اي مكان إلا العناية كفاية الآسبوع الماضي

مسكت حالة شايب منوم في العناية له سنتين ومات اليوم الثاني والله اني باقي احلم به

ناصر: ههههههههههههههههه اقول قم احسن لك يله اشوف ..

شوي إلا يدق جوال سعود وهو يناظر في ناصر ويقول غريبة عمي محمد .ناصر

رد طيب

ابو خالد: بصوت متعب سعود وينك فيه

سعود: كان جالس وانه يفز عم محمد ايش فيك سلامات انا في المستشفى عندي تطبيق

ابوخالد: وهو غصب يجر الحروف تعال ضروري عند محطة الشعلة

سعود: بخوف عم محمد ايش صار لا تخوفني

ابوخالد: خلود في الوادي والسيل نزل تعال بسرعة ياسعود

ناصر وهو يراقب ملامح سعود كلها رعب وخوف وعلى طول سعود نزل جواله

وهويقول ناصر انا بطلع عمتي خلود في الوادي محتجزهم السيل وقع لي انصراف

ناصر لما قال خلود انعصر قلبي لا يارب لاتموت خلود صح انها رفضتني بس

لاتموت قلت حتى انا بجي معك ..قال سعود والدوام ..قلت في حريقة ليه بسرعة


في السيارة احمد : اول مرة اشوف خالي محمد ضعيف كذا يبكي بشكل غيرطبيعي

وانا اهدي فيه وهو يقول لو صار لخلود شي ماراح اسامح نفسي اصلآ مااقدر اعيش

من غيرها والله يااحمد خلود غير عن عيالي وانا ماغير اصبره واقول إن شاء الله

انها بخير وقطع علينا صوت جوال خالي قلت خال جوالك ...

قال : مابرد اكيد صالحة وش اقول لها ..

ويرجع الجوال يدق واخذه واشوف إلا رقم غريب واعطي خالي ويرد

المتصل: معي محمد عبدالرحمن الحريقي

ابو خالد : ايه نعم وصلت

المتصل: معك الشرطة وردنا بلاغ ان بنتك حجزهم سيل في وادي غبنة اتمنى تواجدك

في الموقع قبل شوي تحركت فرق انقاذ وطوارئ واسعاف

ابو خالد: لما سمعته قال بنتك حسيت السماء طاحت بكبرها على ارسي قلت

آسآلك باالله ايش صار عليها

المتصل: والله ماعندي خبر ذا اللي وصلنا وقفل

احمد حسيت إن الآتصال له علاقة بخلود من تعابير وجه خالي ولما قفل قلت بشر ياخال

رد علي وهويبكي بسرعة يااحمد وانا خالك بسرعة قبل تموت خلود

لماسمعته قال كذا وامسح الطبلون حق سيارة خالي وصوت جرس السيارة يرن

رغم ان الدنيا مطر إلا اني كنت مسرع ماخليت اشارة في آبها إلآ قاطعها وساهر

اخذ لي كذا صورة واتصل على عبد الرحمن ولد خالي حسن واقول له ..


وصلنا الوادي ووقفنا السيارة بعيد لآن السيارة ماتقدر تمشي وكملنا مشي

حصلنا سيارة اسعاف وجيب شرطة وسيارة طوارئ وغواصين شكل الوادي

يخوف مو سيل ذا فيضان وصوت هيدر السيل قوي رحنا نكلم الشرطي

قال نزل غواص ورجع ماقدر يكمل مثل ما انت شايف السيل كبير وقوي

ونزوله خطر عليه وعليهم قال خالي بجزع طيب بنزل انا ..الشرطي

لو سمحت ممنوع ..خالي والحل اجلس اشوف بنتي تموت قدامي كذا

الشرطي : اتصلنا على فرقة انقاذ مساندة ومعهم هليكوبتر تحرك

من ربع ساعة


في آبها ...

صالحة على سجادتها وهي مازالت تبكي بتمكل 6ساعات وهي مستمرة في البكاء

والبنات معها زينة : خالد روح شوف لهم دامك تعرف الطريق امي يتموت

خالد: ياغبية ابوي قال لاتروح مكان خلك في البيت واتصل عليه هو واحمد محمد يرد

صالحة : تبكي يااارب صبر قلبي يارب اربط على قلبي ياارب صبر من عندك وعوض

خلود شبابها في الجنة ياارب .
.
فاطمة : يمه فديتك خلاص ارحمي نفسك إن شاء الله انها بخير

صالحة: والله يافاطمة ان خلود ماهي بخير خلاص خلود راحت ...


في الشرقية ...

ابو زايد: يكلم عياله زياد ويزيد واحد منكم يتجهز يروح مع عمتي الجنوب

كلهم يطالعون في ابوهم خير ابوي وش عندها جدتي هناك

ابو زايد: تقول بتسلم على عيال بنتها زينة الله يرحمها

زياد: الله سلامات وش الطاري على جدتي دحين انا مشغول لين راسي المعذرة ابوي

يزيد: وانا باقي عندي اختبارات مااقدر اغيب

ابو زايد: بعصبية اجل من يروح معها انا ومشغوول

زياد: كلم زايد في الرياض يروح معها بما انه يقدر ياخذ ايجازة

ابو زايد: بعصبية كلمة وحده زياد انت تروح معها والشركة انا موجود

زياد: بعصبية يعني كل شي فووووووووووق راسي


في وادي غبنة

وصل هليكوبتر اخيرآ ونزل غواصين وتم تشبيك الواير في الصالون وسحبوه لين

الطرف بعيد عن السيل وكانت سيارة الآسعاف بعيدة شوي علشان ماتغرز في الطين

رجال من الآنقاذ يحاولون يفتحون باب السواق وطلعوه هو بنته من قدام

قال خالي سود تعال شوف خلود وشيلها لاتخلي احد غريب يشيلها حاول

سعود يفتح الباب ماقدر رغم ان الشباك مكسور وجاء واحد من الدفاع المدني

وفتحه وعلى طول عرف انها خلود وشالها وخالي يقول شوف هي تتنفس

ياسعود وسعود ماغير بيكي ويقول لاوالله ياعم ماتتنفس وسعود يبكي منهار

لدرجة انه جلس وهي في حضنة وضامها بقوة قدام الناس كان نفسي اقوم ارميه في السيل

سعود الخكري يبكي كآنه حرمة قدام الناس وخالي لماشافه كذا طاح وانا احاول فيه يقوم

شكل الضغط مرتفع حسبي الله عليك ياسعود الخكري ماتحمل ..


ناصر : بمجرد ماشفت الصالون غامره السيل وانا متآكد ان خلود ماتت يارب

المنظر كان قوي انا رجل وخفت من السيل كيف هي وشفت سعود وهو موقادر

يشيلها ملابسه كلها موية وحاضنها وابو خالد يبكي عندها واحمد يحاول يمسكه

واروح احاول اشيلها من سعود وهو ماسك فيها ويبكي ويقول ماتت ياناصر والله

واشيلها باالقوة منه وانا امشي بسرعة ورجولي تغوص في الطين في اللحظه

ذي وهي في حضني قام فيني كل احساس بدون شعور مني احضنها بقوة لصدري

كآني اقول مكانك هنا ياخلود وانا احس ببرودة جسمها تنتقل لي لين وصلت سيارة

الآسعاف وعلى طول اشيل الغطاء عن وجهها كان محمر شفايفها مزرقه و دم على

وجهها ماادري من وين وعلى طول امسك يدها واشوف النبض كان ضعيف مره

واركب لها اوكسجين واركب لها مغذي وتساعدني ممرضة كانت معنا وانا قاعد

اتجاهل مشاعر جتني في الوقت ذا مسكت يدها وكانت بارده مثل الثلج اقاوم رغبة

تقبيلها يدها كانت نحيفها فيها حنا اظافرها طويلة شوي وحاطها عليها مناكير احمر

وبدون مااحس بنفسي حطيت يدها على شفايفي وانا ابوس فيها واحطها على صدري

مكان ماينبض قلبي بحبها ورجعني من غفلتي صوت الممرضة هذا زوجة انت ..؟؟

قلت وانا انزل يدها ايوه ..؟؟؟ وانزل وانا اتعوذ من الشيطان قدر علي في لحظة

ضعف يارب سامحني لودري عبدالله ايش راح يكون موقفي ..

نزلت واحصل ابوخالد: تعبان شكله الضغط مرتفع عنده قال ها ياناصر

قلت : بخير عندها انخفاض في الضغط احس اني خجلان من نفسي استغفرالله

واروح السيارة واعطي سعود فروة قلت روح غط عمتك بردانه مرة ..


وانا بروح اسبقكم على المستشفى..


عبدالرحمن : كنت دوبي راجع من الدوام إلآ يتصل احمد وقال تعال ابها علشان

بنت خالي محمد غرقت في السيل وقفل انا على طول جاء في بالي فاطمة بس وش

جابها عند السيل وارجع اتصل على احمد مايرد ..وبعد المغرب اتصل خالي قال

جيب عمتك صالحة وخالد انا في مستشفى .........

وتركب عمتي صالحة وهي تبكي والبنات معها واسآل خالد وقال لي السالفة يارب رحمتك

وعمتي صالحة تبكي وتحلفني باالله ان خلود ماماتت ..رحمتها وهي تبكي

قلت والله انها بخير ياعمة لاتخافي


صالحة: اجل ليش المستشفى ..

واسمع صوت فاطمة عرفتها من ركبت وهي تقول يمة الله يصلحك طبيعي ياخذوها المستشفى


علشان يشوفها الدكتور خلاص اهدي لاتشوفك خلود وانت كذا تراها مو ناقصة ..


بعد العشاء في المستشفى

ناصر واقف مع الدكتور وابو خالد وعبدالله

الدكتور : هي إن شاء الله بخير بس عندها جرح في الوجه اسفل الفك فيه 5 غرز

وكسر بسيط مثل الشعره في اليد شكل الباب ضغط على يدها وكمان فقر دم حاد

تحتاج اسعاف ضروري علشان النزيف ..

عبدالله : والترجيع يادكتور

الدكتور : داخلها برد 6ساعات وسط الموية والآجواء باردة طبيعي يصير

عندها ترجيع راح نعطيها آبرة منومة وراح ترتاح

ابوخالد : جالس في الآرض عند صالحة وهو ماسك يدها تطمني هي بخير والله

ذحين تطلع بس يتآكد الدكتور ان مافي جسمها قزاز وتشوفيها..

صالحة: تبكي وهي مو مصدقة ان خلود باقي عايشة صح ماعاد بتخليها تدرس

صح يامحمد خلاص اللي جاها اليوم يكفي

ابوخالد: وهو يمسك يدها ويبوسها ابشري ماراح يصير إلآ شي يرضيك ..



احمد: مستحيل على خالي محمد وش الحب ذا لخالتي صالحة دخلت وهي تبكي وتصيح

وحنا في الطواري ومسكها وحضنها قدامنا وهو يبكي معه وهي تدفة وتقول انت السبب خخخخ

ليت امي بتشوفه على طول راح تقول صالحة الساحرة وذحين جالس عند رجولها ويبوس يدها

ههههههههه ياالحب لعب في خالي لعب الهيبة والشخصية تروح لما يكون مع خالتي صالحة

وش الحب ذا اللي يوصل به يبوس يد زوجته لو بموت من حبها والله ماابوس يدها خير ..

مدير المستشفى يعرف خالي وحط خلود في غرفة لوحدها وتغيير لكل شي في الغرفة واسطه

ياحبيبي واسطه لو ماعندك واسطه راح تاكل ترررررراب ..


في غرفة خلود وصالحة حاضنتها وهي تبكي مو مصدقة ان خلو بحضنها

عبدالله: يلة ياصالحة ارجعي البيت وامي راح تجلس عند خلود

صالحة: فديتك ياعبدالله بنتي انا بجلس عندها وعمتي ماتقصر

عبدالله : ومشاري قاعد يبكي عجزوا خواته معه وبعدين هي ذحين

ماراح تحس فيك بكرة الصباح انا راح اجيبك بنفسي

محاسن: وهي تبكي روحي يا امي ياصالحة ولدك يبكي من الصباح وخلود في عيوني

صالحة: لاوالله ياعمة خليني اجلس حتى لو روحت ماراح ارتاح هناك

عبدالله : بعصبية وهو يشوف وجهها كيف صاير من التعب صالحة كلمة وحده

يله قدامي مع عيالك

صالحة: برجاء عبدالله فديتك ..قبل تكمل

عبدالله: صالحة ولاكلمة يله حتى محمد تعبان روحي شوفيه وامي بتجلس معها

محاسن : بحب في عيوني خلود ويعلم الله بحالنا لما قال لي ناصر لكن الحمدلله على سلامتها..



في الصباح ..

خلود: احاول افتح عيوني بس موقادرة صداع فضيع وآلم وثقل بيدها كل اللي تذكرة

بعد ماانكسر الشباك صداع فضيع وبعده غابة عن الوعي فتحت عيونها وهي تحس

بيد تمسح على شعرها وتشوف إلا عمتها محاسن وهي تقول يمه خلود الحمد الله على سلامتش

بروحي عنش وتبكي وتقرب مني وتحضني

خلود: بصوت متعب الله يسلمك ياعمة وين ابوي وامي فيهم شي

محاسن : لاوالله كلهم بخير بس امك روحت علشان مشاري تعبان وانا جلست معك

خلود وهي تحس انها مستحيه خاصة بعد رفض ناصر خلود اسف ياعمة لاتزعلي

مني علشان ناصر ربي ماكتب

محاسن : لاوالله مافي قلبي الزعل عليك فديتش وربي يعوضش بآحسن من ناصر

ارتاحي ذحين ولاتتعبي نفسش ..


الظهر عند صالحة وهي تستعجل البنات علشان تروح بدري دخل عليها ابوخالد

وقال: صالحة في ضيوف خلي زينة تجهز قهوة وتمر وانت في حرمة تحت انزلي لها

صالحة : ذا الحزة ومن الضيوف

ابوخالد: وهو نازل انزلي وشوفي مين ؟؟؟ زينة عجلي باالقهوة

زينة : مين قليل الذوق ذا اللي جاء الوقت ذا

صالحة: جهزي لي حتى اناقهوة وخلي زينب تساعدك بسرعة الله يجعله خير ونزلت

عند مدخل الصالة صالحة يامرحبا حياك الله تفضلي ياهلا وسهلا ولاتعرف مين

الحرمة اللي واقفة لين وصلت عندها وفتحت غطوتها كانت الصدمة

جدتها رحمة : هلا بريحة الغالية وهي تحضنها وصالحة تبكي وهي تقول وينك

ياجدة قطعتي فينا ماخليت احد إلا سآلته عنك

رحمة : وهي تبكي والله غصب عني ياصالحة حتى انا جيتك مرتين وماحصلنا احد

ورحت الديرة وابوك طردنا وقال ماعندي بنات

صالحة: وهي تبوس يدها حياك ياجدة تفضلي وتدخل معها

زينب وهي شافت كل شي رجعت بسرعة عند زينة في المطبخ زينة الحقي امي قاعدة

تبكي بحضن حرمة كبيرة ومعها شغالها

زينة : وهي تحط هيل في دلال القهوة زينب انقلعي عني موفاضية لسخافتك

زينب : قسم باالله اني صادقة

وقطع عليهم صوت امها زينة جيبي القهوة وموية وتعالي سلمي على جدتك هدى تحت

وانت يازينب جيبي تولين ومشاري وتعالي سلمي علي جدتك

زينة : وهي مو مستوعبه كلام امها صح تعرف ان جدة امها عايشة بس شافتها مرتين

واخرمرة كانت في وفاة خالها علي ..قالت يمه من جدك تتكلمي

صالحة : ايوالله تحت يله بسرعة

عند باب قسم الرجال ابوخالد: صالحة جدتك جت غريبة

صالحة: والله ماادري بس تقول انها اكثر من مرة تجي ولا تحصلنا تعال سلم عليها

ابوخالد: والله اني خايف من جيتها ذي الله يستر بس

ودخل هو يرحب فيها ياهلا وسهلا حياش الله

رحمة: الله يحييك ويبقيك بشرني عنك اربك بخير امك كيف عنها

ابوخالد: بخير يارب لك الحمد والشكر

دخلت زينة واخوانها ولماشافتهم رحمة بكت بحب وهي تتمنى ان زينة تشوف

عيال بنتها لكن قدر الله

زينة : كيفك ياجدة حياك الله يامرحبا تراني انا زينة سميت بنتك يعني لي الحب كله

رحمة: فديت سميت الغالية وتحضنها من جديد فديتكم

زينة : ايوالله ياجدة دلعيني تراني مظلومة في ذا البيت محمد يحبني

صالحة: زينة قومي قهوي جدتك وخلي خبالك

رحمة: خليها ياصالحة فديتها هي وخبالها ووين خالد وخلود

صالحة: محتارة وش ترد قالت خلود تعبانة شوي في المستشفى من البارح

رحمة: بخوف وبحب لخلود تعبانة من ايش ومين معها منوم

ابوخالد قال لها كل اللي صار لخلود

رحمة: انت يامحمد اخذت خلود مني وقلت لك تراها امانة معك وقلت طيب

واشوفك ذحين ضيعت الامانة كيف طاوعك قلبك تخليها تروح في ذاك المكان

ليتك رجعتها لي والله ماارح اعجز بها

ابوخالد: مو ناقص كلام يكفي اللي جاه امس ..قال والله انا ماضيعت الآمانة

ويشهد ربي ان خلود اغلى من عيالي وماخليت احد إلا كلمته ينقلها قالوا ماتنقل إلآ بعد سنة

وكل شي قضاء وقدر وانا مااعلم الغيب

رحمة: طيب وش صار عليها

ابوخالد: ضربة بسيطه في الفك وكسر في اليد

رحمة:وهي تخرج جوالها وتطلب رقم معين وتحطه على المكبر جاها صوته وهو يرحب بها

هو: حياالله جدتي رحمة حياالله اللي راحت وخلتنا

رحمة: حياك الله يازايد طلبتك يازايد قول تم

زايد: جاك ياجده ومن عيوني ابشري

رحمة: بنت زينة بنتي تعينت السنة ذي في قرية نائية وامس سحبها السيل وهي ذحين

منومة في المستشفى وقالوا مالها نقل إلآ بعد سنة طلبتك تنقلها دامك تشتغل في الوزارة

زايد: سلامتها والله ابشري وبشريها انها منقولة من اليوم بس تختار اسم المدرسة اللي

تبغاها وتبشر حتى الدوام لاعاد تداوم إلا السنة الجاية بس ارسلوا لي تقاير طبية عن حالتها

واسمها ورقم السجل المدني وابشري ياالغالية

رحمة : فديتك وعساك سالم

زايد: الله يسلمك وانا خدام عندك ياالغالية ووالله لو ان عندي خبر كان جاها النقل من اول اسبوع


احمد ..اليوم الآربعاء نزلت وانا مرهق وكاالعادة محد في البيت ونمت لين المغرب

وجت آمي وقالت نبغى السوق وانتظرهم في السيارة وكاالعادة عبايتهم حفلة وخاصة

منال وجت بسمة معنا ولما وصلنا السوق وقفنا عند محل تفصيل عبايات قلت يلة

قدامي قالوا مانبغى نفصل عبايات قلت كلكم راح

تفصلون عبايات راس بسرعة ولاكلمة وإلا اقوم احوسكم قدام الناس قالت منال مستحيل

مااعرف البسها والله قلت تكفين ياالفرنسية يلة قدامي قالوا بنفصل بس على حسابك

قلت والله ماتفصلون إلآ من حافز يله قدامي

وبعد ساعتين وحنا راجعين قالت بسمة : احمد صدق خلود بنت خالك في المستشفى

قالت : ايوه وقلت لهم كل السالفه

قالت منال: تستاهل المغرورة المتكبرة

وآمي : تستاهل هي وامها صالحة ربي ينصرنا عليهم

احمد: يمه حرام عليك وش سوت لك الحرمة لاحول ولاقوة إلآ باالله ..

بسمة: والله انها ماتستاهل خلود الله يشفيها إن شاء الله ..

وصلنا المحطة ونزلت اعبي بنزين واشتري كم غرض واركب إلا بسمة

احمد الشنطة ذي لمين ..

احمد: آي شنطة ..

بسمة : شنطة نسائيه فيها ايباد واغراض

احمد: وهو يتذكر ان خالة اعطاه شنطة خلود وقال بعصبية ياحمارة وش جاب

الشنطة عندك جيبي يله .

بسمة: طيب لمين ..

احمد: كتمة جيبي وانت ساكتة شي مايخصك وجع يوجعك ..

صفية : احمد رحت تزور خالك جابر تراه مسجون

احمد: ايوه رحت مع خالي

بسمة : سبحان الله خالكم جابر ذا واثق من نفسه كل مااذكر انه خطب خلود اموت ضحك

احمد: كتمة من قال لك الكلام ذا

بسمة : اختها زينة وتقول عبدالله اخوها آدب خالك جابر وقتها وسبحان الله بعدها خطبها

ناصر لكن الله لايوفق ابوه رفض انه يتزوج خلود يقول بنت عمك اولى

احمد : لما سمعت كلام بسمة ارتحت وانا اقول والله مايخلص الشهر ذا إلآ وانا خاطب خلود


بعد العشاء ابو خالد واقف عند الغرفة يحس بقهر انه مايقدر يشوف خلود

واللي زاد قهره رحمة ذي اللي جت وحاس ان جيتها وراها باقي شي

قطع عليه افكاره صوت صالحة وهي تقول محمد ادخل خلود تسآل عنك من العصر


خلود: احس اني فاقدة ابوي مرة وشكله تعبان اكيد بعد اللي حصل آمس

جدتي رحمة صدمني جيتها دخلت علي وهي تبكي وتحضني وانا عادي

مااحس ناحيتها بشي مره احب جدتي فاطمة بس قاعدة جاملها بس وهي

تبشرني انها حصلت لي نقل بس اختار المدرسة اللي ابيها ولاعاد اداوم مرة

لين السنة الجاية سبحان الله رب ضارة نافعة السيل ذا خير من ربي لي

(وَعَسَى أَنْ تَكْرَهُوا شَيْئًا وَهُوَ خَيْرٌ لَكُمْ وَعَسَى أَنْ تُحِبُّوا شَيْئًا وَهُوَ شَرٌّ لَكُمْ وَاللَّهُ يَعْلَمُ وَأَنْتُمْ لَا تَعْلَمُون)

دخل ابوي عندي وانا مغطية وجهي وهو واقف بعيد شوي عن السرير نفسي

اقوم ابوس يده نفس خواتي لكن مكتوب علي انحرم من الشي ذا

ابوخالد: كيفك ياخلود بشري عن صحتك

خلود: طيبة الحمد لله بشرني عنك انت اكيد تعبان من بعد امس

ابو خالد: كل تعبي راح بمجرد ماشفتك انك بخير الله يحفظك

زينة: حياالله ذا السيل يوم جاء جتنا جدتي رحمة واهل عمي حسن

وجدتي فاطمة بيجون عندنا بكرة حمااااااااااااس والله

صالحة: زينة قومي خذي اخوانك وانتبهي لهم انا بجلس مع خلود

رحمة: لاوالله محد يجلس مع خلود غيري انت ولدك صغير الله يحفظك

خلود: ابويه ترى ماابغى اسعاف دم مره جابوه اليوم ورفضته

ابو خالد: ليش ياخلود الله يصلحك قال لي الدكتور انك تحتاجي دم ضروري

خلود: اخاف يكون فيه شي مااضمن إن شاء الله يرتفع الدم عندي

إن شاء الله

زينة: ياخبلة خذية علشان لوكان دم فاسد راح تكوني مشهورة ويمكن رحلة

علاج خارج المملكة وجوال بدون بطارية

صالحة: زينة وبعدين معك يلة انزلي قدامي


احمد قاعد في السيارة يشوف شنطة خلود

بوك فيه بطاقة صراف الراجحي والثاني الآهلي وشاف تاريخها من السنة

الماضية يعني عندها رصيد من قبل والله انها في نعمة مدري ترضى

فيني او لآ ..بطاقة احوال شخصية ويفتحها ماشاء الله وش الجمال ذا

حلوة مره ورجعها مكانها ..عطر ومناديل و مرطب مصحف صغير

بوك فيه 600ريال وحدود 30ريال ايش العزا ذا والله ماشكلها بترضى

فيني وراتبي مايصفى منه شي اخذ العطر ورجع الباقي مكانها

خلني اتصل على ابوي واشوف متى يجي من الفلبين

احمد: السلام عليكم كيفك ياابوي طيب

ابراهيم: هلا احمد بخير الحمد لله كيفك وكيف خواتك وامك

احمد: كلنا بخير متى راح تجي تآخرت مرة ..

ابراهيم : والله بجي نهاية الآسبوع علشان ترايسي عندها مشكلة مع اهلها

لماعرفوا انها راح تسلم وخايف عليها مااقدر اخليها لوحدها

احمد: بطفش من ابوه ابوي الله يخليك على الآقل كلم خالي محمد اني ابغى

خلود تراها انخطبت كذا مرة

ابراهيم : جوال مايصلح يااحمد لكن اصبر لين اجي

احمد : طيب مع السلامة






البارت الثامن



بعد مرور شهــــــــــــــــرين

في الديرة وقت العصر نادية وهي تضحك على الخالات اللي يدرسون عندها موقادرة تشرح كلمة

معترضين على كل شي

الجدة فاطمة: نادية فديتش خلينا من آم كذاب ذا كله وهبي لنا شين على قدنا تراش متتعبين روحش

وحنا والله ماندري ماهو تقولين

نادية: وهي تضحك المنهج كذا ياخالة فاطمة ولازم ادرسكم نفس اللي عندي

الجدة فاطمة: إلآ انت مقروعه باالله ماتقولين لنا منه شين يابنتي ترى ولادرسنا مثلكم ولاشي

بتتعبين روحش وتشقين علينا

نادية : لاياخالة ضروري تعرفين تكتبين الحروف والآرقام


الجدة فاطمة: علي الحرام ما اطب ورقة ولاقلم هيا ريحونا وإلآ اروح بيتي ذحين


نادية : وهي تضحك طيب ياخالة فاطمة وش تبغين ادرسكم


الجدة فاطمة: ورينا الفاتحة وتوابعها ثلاث او اربع سور ولاتزيدين علاها والصلاة

والحديث وقال الرسول(صلى الله عليه وسلم) وبس

نادية : الفاتحة من يومين حفظتكم بس انت كنت غايبه

الجدة فاطمة: والله كنت مشغولة رحت اسير

نادية :وهي تضحك ابشري راح ارجع احفظك والواجب اللي تبغى تحله بكيفها


بعد المغرب

الجدة حليمة: بسمة تعالي وريني كيف اسوي معي واجب نادية تقول لازم نكتبه ولاعرفت

بسمة : بضيق من جدتها اللي من درست وهي ناشبه لها جده وبعدين تراى طفشتي آمي

وانت بسمة بسمة قسم باالله كآنش تحضرين الماجستير

الجدة حليمة: تعالي وريني كسر حظش

بسمة: استغفري ياجده حرام عليش كفاية الكسر اللي انا فيه حظي مايل وانت ناوية عليه

ينكسر وبعدين غيبي عادي شوفي جدتي فاطمة تغيب كل يوم وانت دافوره كآنش آخت مصطفى
الجدة حليمة: تعالي بلا خبال يقولون معنا راتب مدري صدق اولا

بسمة: إلا صدق والله ميزانية الدولة كلها في بطنش ياجده عليش حظ يفلق الحجر


عبد الرحمن: وهو مقهور من ابوه طيب اعطني عيب واحد في فاطمة

علشان ماتزوجها

حسن: امها صالحة وبعدين ممرضة كيف تتزوجها وهي مع الرجال من تصبح لين تمسي

عبدالرحمن: وش فيها آمها ياابوي والله حرام عليك عمتي صالحة طيبة بس انت تكرهها

انا وش ذنبي طيب وحكاية ممرضة عادي انا واثق فيها

حسن: قلت لك دور وحدة غير فاطمة وابشر ماراح اخليك تدفع ولا ريال لكن

بنت صالحة والله انها تحرم عليك وانا راسي يشم الهواء

عبدالرحمن: ابويه انت تبغى سعادتي وراحتي صح

حسن : اكييييييييييييد

عبدالرحمن: راحتي وسعادتي مع فاطمة وغيرها والله مااتزوج

حسن : بعصبية انت خبل والله ان تزوجت فاطمة ان تركب على ظهرك وتسوي

بك مثل ما امها مسوية بعمك محمد مايقدر يقول لها لا

عبدالرحمن: بضعف وهو يناظر في آمه يطلب منها تدخل يمه قولي شي

ليلى: تعوذ من الشيطان ياحسن وخل ولدك يتزوج اللي يبغى حرام عليك

حسن : يغسل يده من بنت صالحة ويشوف غيرها وانا معه وغير ذا الكلام

ماعندي وخرج..

ليلى : عبدالرحمن فديتك خله ذحين بعدين راح اكلمه انا وإذا ربي كاتب فاطمة

لك راح تتزوجها غصب عن ابوك ريح نفسك فديتك .

عبدالرحمن : خرج وهوساكت ابوه ناوي يقهره بس غير فاطمة ماراح اتزوج

فتح جوالها وعلى تطبيق الواتس آب اخذ رقمها من جوال فاطمة اخته بدون ماتعرف كل

يوم يفتح يشوف آخر ظهور لها اليوم مغيرة صورة العرض

( ويبقى كلام الناس درجآ اضع حذائي عليه) سبحان الله كآنها عارفه ان ابوي يتكلم

فيها اعجبني شخصيتها واصرارها على وظيفتها رغم انتقاد الناس لها يارب اجعلها
من نصيبي كلمت عمي وقال انت ولدي ولابلقى لفاطمة احسن منك لكن ابوك سبق

وقال انه مستحيل يخليك تتزوج عندي وانا مستحيل ارخص بنتي

عبدالرحمن: بس ياعم انا اللي بتزوج مو ابوي وبعدين الكلام اللي قاله قديم

ابوخالد: عبدالرحمن ياولدي ابوك يكرهني انا وعيالي واعرف بس

روح كلم ابوك وان رضي ياهلا ومسهلا وراح اساعدك وابشر لكن

إذا رفض ابوك مستحيل ازوجك فاطمة وابوك مو راضي والله

يرزقك بآحسن من فاطمة ....



في الجبيل/

فايع ابو زايد: جالس مع عياله ومعصب انا اليوم جمعتكم علشان اقول لكم شي

عمتي رحمة رفضت تجي الجبيل مرة تقول تبغى عند بنات زينة وجدكم زايد الله

يرحمة حطها امانة عندي ماتخرج من بيتها إلآ على قبرها وذحين لها شهرين وهي

في الجنوب واليوم طلبت مني شي ضاق صدري منه وانا جمعتكم وابغى فزعة منكم

يزيد: بدون مبالاة لوجينا للحق ياابوي وجوده عند بنات بنتها افضل من عندنا

زايد: وهوحاس بضيق ابوه خير ياابوية وش صار ...

فايع :تقول تبغى تاخذ بنت زينه خلود معها هنا وقلت مرحبا بها لكن قالت مايجوز

تجلس عندك انت وعيالك وانت مو محرم لها واليوم طلبت مني صورة لعقد الشركة

وصك العمارة اللي في مكة والعمارة اللي في الخبر تقول بتعطي خلود بنت زينة لها

زياد: وقام مثل المقروص ايش سلامات تعطيها حنا نتعب وهي تجي تاخذها على الجاهز

لاتكون اعطيتها ياابوي

فايع : اجلس يازياد لوجينا للحق كل الخير اللي حنا فيه في الآصل ترى مالنا فيه شي

كل شي بأسم عمتي رحمة وهي المتفضلة علينا ومن حقها تعطي اللي تبغى واليوم

رسلت لها كل الآوراق ماقدرت امنعها حقها ذا

زايد: والحل ياابوي يعني خلود ذحين صارت شريك معنا في الشركة

زياد: لا وازيدك من الشعر بيت هي مو أي شريك هي تملك اكبر نصيب

في الشركة يعني انا وابوي موظفين عندها

زايد: ابوووي والحل

فايع : الحل واحد فيكم يتزوج خلود علشان مايروح تعبنا لواحد ثاني

زياد: انا عن نفسي مراح اتزوجها لوجبرتني راح اكفر فيها ليت

السيل سحبها وارتحنا منها

يزيد: وانا باقي ادرس يعني هي اكبر مني

زايد: بضيق وهو يشوف وجه ابوه خلاص انا باخذها ياابوي ولايضيق صدرك

كلم ابوها واروح انا وانت الآسبوع ذا الجنوب ونخطبها وترجع معنا جدتي رحمة


في آبها /

خلود الحمد لله تحسنت صحتي مره وفكيت الجبس وارتحت من الدوام

واتصلت على هيلة علشان اطمن وش صار عليهم قالت انها سقطت وجواهر

عندها كسرمضاعف في رجولها وابو فرحان عنده كذا ضربة يعني انا احسن

منهم بكثير وكمان ماعاد بداوم وهم راح يرجعون يداومون بعد ماتنتهي اجازتهم

مسكين اللي ماعنده واسطه راح يتعب كثير لين متى كل شي بالواسطة ..

اهتمام امي وابوي فيني بشكل كبير امي مره متعلقة فيني لدرجة انها شهر كامل

تنام معي ولاتخليني حتى اشيل الكوب وابوي فديته نفس الشي

وجدتي رحمة معي كل وقتها تخليني احيانآ انام في حضنها وتحكي لي عن آمي زينة

وانا عادي مااحس ناحيتها بآي شي عكس جدتي فاطمة ارتاح لما اشوفها ..

جدتي رحمة جابت لي هدايا وسوت لي عزيمة على سلامتي من السيل

وكذا مره تسآل انا مرتاحة هنا اولا وعادي لورحت معها الجبيل وتقدر

تطلب لي نقل قلت لها مستحيل اعيش في مكان غير آبها وبعيد عن آمي وابوي

وفايع طلب منها ترجع ورفضت وجابت لي اوراق اوقع عليها ورفضت لين

ابوي يشوف ايش فيها وجود جدتي رحمة مخوفني حيييييييييل والله يستر



ابو خالد/ ضايق من جت رحمة وهو مو مرتاح مره يحس وراها شي
امس جتني ام خالد وقالت جدتي تبغاك في المجلس واروح اسلم عليها واجلس

رحمة: ياابو خالد انت ماقصرت 24سنة وانت شايل خلود وماجاء منك

قصور وذحين جيتك اطلب خلود تروح معي الجبيل خلني اتونس بها باقي

عمري ويشهد ربي علي مااقصر معها ومتى مافقدتكم اجيبها

ابوخالد: وكل عرق فيه ينبض من الصدمة مو عارف وش يرد عليها

رفع عيونه علشان يشوف ردة فعل صالحة حصل عيونها مليانة دموع

قال بحكمة: خلود بنتي وربيتها وهي عمرها سنة ومستحيل اخليها تروح معك هناك

مين لها محرم لوجدها زايد عايش كان قلت تروح عند جدها لكن تروح عند فايع وعيالها

لاوالله ماتخرج من بيتي إلا على بيت زوجها ..

رحمة: طيب هذا هي عندك وانت مو محرم لها

ابوخالد: بصبر كلمة وحدة خلود مالها خرجة من البيت ذا وانا حي

وحكاية اني مو محرم لها ربيتها وهي صغيره ولا اشوفها إلا بنت لي

وربي يشهد

رحمة : مالك حق تحرمني منها يامحمد تكلمي ياصالحة قولي شي

ابو خالد: إلآ لي حق امنعها بنتي وانا الوكيل الشرعي عليها

رحمة: وليه رفضت انها توقع على الاوراق انا اعطيتها من عندي بيع وشراء

ابو خالد: الشركة والعمارة اللي في الخبر مو ملك لك وحدك فايع وعياله شركاء

معك يعني راح يعارضون خلود في كل شي إذا تبغين تعطين خلود الشركة اشتري

نصيبهم منها تكون لخلود وحدها او هم يشترون نصيبك من الشركة وافضل ان فايع

يشتري نصيبك من الشركة وتعطين خلود المبلغ لآن خلود ماراح تعرف تتصرف

والعمارة اللي في مكة باقي بروح واشوف اوراقها وذا الكلام اللي عندي وبس

رحمة : طيب فايع اتصل عليك

ابوخالد: ايوه اتصل وقال يوم الآربعاء راح يجي ...وقام قال صالحة تعالي

ابغااك ..


في جناحهم/
ابوخالد: بضيق واعصابه تفور فاهم حركة رحمة من الشركة واكبر دليل اتصال

فايع عليه وطلبه

صالحة: وهي تشوف وجهه متغير حبيبي تعوذ من الشيطان ليش العصبية ذي

انت تعرف خلود كيف تحبك ومستحيل تسوي شي وانت مو راضي جدتي

خلها تتكلم لين تشبع قد قالت لها خلود مستحيل تروح معها وخلود كبيرة محد

بيجبرها

ابوخالد: قفلي الباب وتعالي اجلسي جنبي وحط راسه في حضنها افضل مكان

له لمايكون متضايق صالحة هي مصدر الراحة له

صالحة : وهي تمرر يدها على وجهه قالت تصدق اني اشتقت لك

ابوخالد: وهو عارفه انها تبغى تغير مزاجه قال حتى انا مشتاق لك بس

انت من جتنا جدتك وانت هاجرتني عمومآ ياصالحة ابغى اقولك لك شي

بس اول اتمنى انك تحطي مصلحة خلود قبل كل شي والمرة ذي راح

انا اوقف في وجهك ياصالحة لحد ذحين وخلاص

صالحة : بخوف محمد ايش صار

ابو خالد:وهو مايدري كيف يفتح الموضوع مع صالحة خاصة خطوبة احمد لخلود

عارف انها راح ترفض

جدتك ياصالحة مااعطت خلود نصيبها من الشركة والعماير إلآ لغرض

صالحة: محمد لاوالله جدتي مره تحب خلود بشكل ماتتصورة

ابوخالد: تحبها صح بس تبغاها عندها في الجبيل

صالحة : محمد لاتشيل هم خلود كبيره ومستحيل جدتي تجبرها وانت

عارف وشو كثر خلود تحبك يعني تطمن

ابو خالد: صالحة افهمي هي اعطتها نصيبها من الشركة وهي ضامنه ان فايع

وعياله مستحيل يسكتون وعلشان كذا فايع اتصل علي وقال بجيك الخميس انا

وولدي زايد جدتك سوت كذا علشان واحد من عيال فايع ياخذ خلود وتضمن تكون

معها في الجبيل

صالحة : بخوف من مجرد انا خلود تروح محمد والحل

اسمعي ياصالحة: ابراهيم زوج صفية اتصل البارح وقال بجيك يوم الآربعاء

نخطب خلود للآحمد وناصر كلمني اليوم وقال بخطب خلود مره ثانية انا باقي

ابغاها

صالحة: مستحيل اخلي بنتي تتزوج ولد صفية ماشبعت منها واحطها عند اختك

تاخذ ناصر احسن على الآقل عمتي محاسن تحبها

ابوخالد: ناصر ياصالحة ابوه مو موافق على خلود هو يبغى ناصر يتزوج بنت

عمة وإذا تزوج خلود وابوه مو راضي مصير ناصر يرجع يطلب رضى ابوه

وابوه ماراح يرضى إلآ بطلاق خلود او يتزوج عليها وانا مستحيل اضحي بخلود

صالحة: والحل طيب يامحمد لاتقول احمد مستحيل لاتنسى اختك انها تكرهني

انا وبناتي

ابو خالد: انا بكلم خلود وتختار بين احمد وولد فايع وانا متآكد ان جيتهم علشان يخطبون

خلود وهي تختاربينهم

صالحة: تروح الجبيل يامحمد حرام عليك لاولد فايع ولا ولد اختك الله يعوض خلود بآحسن

منهم

ابوخالد: بحزم صالحة خلي البنت تشوف حياتها كفاية كم مره تنخطب وترفضين لين

متى اليوم جدتك تبغى تاخذ خلود والله العالم مين بكره بيطلع يطلبها تروح معه وانا

مااقدر اتكلم بحجة اني مو محرم لها وكفاية يوم السيل ماشفتي قهري وانا اشوفها تعبانة

ولاقادر اشيلها ووالله ياصالحة ان جاني خبر انك قلتي لخلود انك مو موافقة سواء على

ولد فايع او احمد ليصير شي مايرضيك احترمتك وقدرتك بمافيه الكفاية إذا سآلتك

خلود وش رأيك قولي بكيفك هذا انا حذرتك ياصالحة ويوم الآبعاء بسوي مناسبة

لخلود والخميس غدا لفايع وولده اول مره يدخلون بيتي شوفي وش ناقص وقولي لي


في الديرة/

صفية : ايش تخطب لولدي وانا آخر من يعلم وبنت صالحة لاوالله ماياخذها

ابراهيم: اصلآ محد يدري وقلت لك ذحين مو علشان اخذ رأيك حبيت اعطيك خبر
صفية: احمد وش تبغى في بنت صالحة مدلعة ولا راح تقدر عليها بخطب

لك وحدة من بنات عمك او خديجة بنت جارتي احسن من خلود

احمد: يمة قلت لك انا عندي شروط ولا وحدة فيهم حصلت اللي بغاه فيها

وخلود مناسبة لي

صفية : وش تبغى في الجمال تراه يروح اهم شي الآخلاق

احمد: وش اسوي باخلاقها وهي شينة اهم شي عندي الجمال

صفية : حسبي الله على صالحة ام الآسحار سحرتك وانت عندها مثل خالك

لو تزوجة بنت صالحة لااعرفك ولاانت ولدي ولا بحضر زواجك

ابراهيم : صفية وبعدين معك انت ماعندك سالفة إلآ السحر وحكاية انك مابتحضري

والله ابركها من ساعة واستحي على وجهك احشمي اخوك اللي مايقصر معك بشي

اسمعي يوم الآربعاء معزومين كلنا عند ابو خالد وراح نخطب خلود رسمي وانت تحضري

وانت ساكتة ووالله ان جاني خبر انك قلتي كلمة وحدة لصالحة وبناتها شوفي حلفت لتزوج

وحدة من الديرة من هنا واجيبها البيت وماتوقف على الفلبينية ..

يـــــــــوم الآربعاء

زينة: حماااااااااااااااااااااس اهل عمي حسن خلاص قدهم في آبها وكمان اهل جدي محمد

وبسمة مع اهل عمتي صفية مو مصدقة نفسي اول مرة الآجتماع ذا

خلود: وهي تمشط شعرها زينة احس ان آمي مره متضايقة مدري وش فيها

من امس اكثر من مرة احصلها تبكي

زينة: صادقة والله امي مرة متغيرة سآلتها قالت مافي شي يمكن خايفة

من جيت عمتي صفية

خلود: الله يستر يله قومي نشوف فطوم تعبت لوحدها في المطبخ


بعد العشاء /

في مجلس الرجال حسن وعياله ومحمد (ابوعلي ) وعبدالله ولده وناصر وابراهيم واحمد وسعود

ابراهيم : الحمدلله على سلامات خلود ياابوخالد

ابو خالد: الله يسلمك
ابراهيم : ياابوعلي (يقصد محمد ابو خلود الحقيقي) جيناك اليوم طالبين القرب منك

لولدي احمد

ابوعلي:بفرحة ياهلا ومرحبا بك ماراح القى احسن من احمد لكن مين من البنات

زينة وإلآ اماني

ابراهيم : الله يحفظهم لك لاوالله خلود الله يسلمك

ابوعلي : بغضب ماعندي بنت اسمها خلود وخرج من المجلس

عبدالله : بغضب قام ولحق ابوه

ابوخالد: بآلم حياك الله ياابو احمد وماراح القى لخلود احسن من احمد راح اكلمها

وارد لكم خبر وخير إن شاء الله

ابراهيم : إن شاء الله انها من نصيب احمد وحنا نستآذن بنروح

ابوخالد: ناموا عندنا

ابراهيم : جعلك تسلم معنا شقه الآهل بيغون السوق ويتمشون بكرة إذا

ماعندك ارتباط خلونا نتقابل في أي حديقة او مول

ابوخالد: إن شاء الله


يوم الخميـــس :

ابوخالد: احس بتعب نفسي كبير اليوم جاني فايع مثل ماتوقعت جاء يخطب خلود

لولده والسبب معروف قلت راح اكلم البنت وارد لك خبر واخذ عمته رحمة وراح

على نفس الرحلة بعد المغرب الله يكتب لخلود مافيه الخير

زينة: ابوي لايكون نسيت طلعتنا ابوخالد لا مانسيت تجهزوا يله


احمد: فرحاااااان مره ويارب خلود توافق رغم ان آمي مو موافقه مره لكن

مصيرها ترضى وذحين ننتظر خالي ونطلع مول مع بعض

احمد: كتمة انت ومنال وحليمة وزهرا راح نطلع لمول ووالله لو شفت وحدة

فاتحة النقاب خرمت عيونها واللي بتعلق الجوال برقبتها راح اخنقها به واللي

بترد على جوالها راح اكسره على راسها سامعين وحركة زايدة ياويلكم مني

اتقنا على مول معروف ووقفت سيارتي خالي جنب سيارتي ونزلوا البنات

كلهم مع خالد وهي باقي مع آمها تشيل مشاري وجيت عند خالي اتميلح خال تبغى شي

قال: احمد روح مع عبدالرحمن وخالد اكبر تفشيله بس بتحمل

واروح مع خواتي وامي ونجلس مع خالي والعيال على طاولة بعيد عن الحريم

وانا اقز خلود بعيوني قاعدة توزع قهوة وحلا على الحريم والباقي تعطي خالد يجيبها

عندنا وشوي راحوا الحريم كلهم يتمشون إلا هي قاعدة مع جدتي فاطمة وبعدين اخذت مشاري

وتولين وراح معها سعود وانا جالس مع ناصر اكره ذا الإنسان احسه ثقيل دم

شوي قمت اتمشى وانا اقز خلود من بعيد وهي مع مشاري وتولين في الآلعاب

وجاء سعود واعطى ناصر شنطة خلود انا انقهرت مرة لماناصر حط راسه عليها

الله ياخذك ياسعود الخبل ...

شوي واشوف خلود جاية ناحية ناصر شكلها تبي تاخذ الشنطة ولماشفته رجعت هي وتولين

ماشاء الله عليها عبايتها ساترة ولابسه جونتي اعجبني سترها وانا ادعي ربي تكون من نصيبي

قلت تولين تعالي وش تبغين قالت نبغى فلوس من شنطة خلود بس ناصر نايم عيب ناخذها

وافتح البوك واعطيها 50ريال وتروح شوي مدري وش قالت لها خلود جتني قالت خذها شكرآ

بنروح عند بابا هين ياخلود من اولها طيب


 

رد مع اقتباس
قديم 2016-07-10, 10:43 PM   #4


الصورة الرمزية عاشقة الدموع
عاشقة الدموع متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 48
 تاريخ التسجيل :  Dec 2008
 أخر زيارة : 2019-09-18 (03:39 PM)
 المشاركات : 43,698 [ + ]
 التقييم :  33454
 الدولهـ
Saudi Arabia
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
كَانكِ لقَيتِ اللَي تظلِى بظلهَ


اَناِ لقيَت ِاللَي وطاكِ وركعليَ
لوني المفضل : Crimson
افتراضي رد: رواية جنوبي وعشق مهرة من مهرة جنوبية للكاتبة نبضي آبها



البارت التاسع



في الديرة/

صفية وهي واصله حدها من برود زوجها واصرار ولدها على خلود

ابراهيم انت صادق ذحين الشروط ذي كلها وانت وولدك موافقين مين باقي

يشرط في الزواج 5000الف توقيع 0000الف كسوة 0000الف دخلة

0000الف تجهيز 0000الف مرواح لها عندنا ومئة الف مهر وذهب

وشقة على كيف صالحة تختارها والقصر والمطربة والعشاء علينا ليه هي بنت

مين الله واكبر على صالحة هي وشروطها تعجيز مثل اللي يقول ترى مانبغاك

والملكة بتحطها في قاعة بحدود27الف والمطربة ب 30الف تعجيز لي علشان

تشوف وش بسوي في الزواج عناد فيني

صفية: تكلم ياابراهيم انت وولدك ليش ساكت

ابراهيم ببرود: وهي مشغول بجواله صفية انت ذحين ليش معصبة الفلوس

مو من جيبك كل شي من عندي وولدي الوحيد ماراح ازوج غيره فكينا من هذرتك

صفية : والله من اولها شروط تعجيز ونهايتها ولدي مصيره مثل مصير عمي

محمد رحمة شرطت عليه شروط تعجيز لين خلته يبيع ارضة وسيارته ونهايتها

عمي قده مجنون واحمد في الطريق حسبي الله على صالحة ..


منال: يمه خليها تحط الملكة في أي مكان اكيد بتكون ملكة سامجة وهي بدون موسيقى

لكن والله ياالزواج لجيب كل انواع الموسيقى حتى المزمار ورقاصه دام الحكاية تفاخر

وعناد

احمد: لاباالله ياشيخة احلفي بس هيا قسم باالله ان جاني خبر يامنال ان الزواج فيه موسيقى

ورقاصة والله يذبحك انه على يدي مو كفاية انت اكبر رقاصة

صفية: ليش على كيفك والله لتجيب اللي هي تبغى مالك دخل

احمد : طيب ووالله ان الشنب ذا على حرمة ان صار في زواجي موسيقى وخراط فاضي وقام

رغم اني فرحان إلا إن آمي منغصة علي الفرحة ودي اتكلم واقول بس اتكلم لمين آمي مستحيل

بتقول صالحة سحرتك وخواتي من سابع المستحيلات والله ودي افضفض مالي إلآ كتمة صح انها

مرجوجة بس يجي منها واحسها تحب خلود ..واتصل عليها

احمد: بسومه تعالي ابغاك ضروري

بسمة: خير إن شاء الله ماتدلعني إلآ لمصلحة اخلص وش تبغى

احمد: بسمة متضايق والله احتاجك تعالي ووعد بكرة اوديك السوق عندي اسبوع ايجازة

بسمة: وهي تفكر اول مره احمد يكون هادي كذا تبغى تعرف وش فيه

وبنفس الوقت تحتاج السوق شتري اغراض ضرورية علشان الملكة قالت طيب جاية ..


قفل من بسمة وهو قاعد يحاول يتذكر صورة خلود اللي شافها بس موقادر اخ بس المشكلة

جدتها رفضت النظرة الشرعية تقول مالها داعي شوفها في الملكة حسبي الله على ذا العجوز

حتى شروطها كلها تهون إلآ 5000الف ريال توقيع في أي عالم شخط قلم ب 5000الف حسبي

الله عليها عجوز قريح

بسمة: وهي تدخل بسم الله علي منكم كلكم اللي في البيت نفسية امك ترطن في الصالة وحدها

وانت تكلم روحك سلامات وش فيكم

احمد: بسمة خليك عاقلة بتكلم معك ترى واصل حدي بلا تريقة

بسمة: وهي تشوف احمد اول مرة يكون كذا متضايق طيب اسمعك

احمد: وش رأيك في خلود بصراحة بعيد عن انها بتصير زوجتي

بسمة: خلود مايحتاج جميلة جمال غير طبيعي كاملة والكامل الله

واخلاق وتواضع حتى استغربت انها وافقت عليك لكن نصيب

احمد: كتمة وجع يوجعك ليش وش بي الحمدلله رجال ولايعيبني شي

بسمة:انت قلت اقول بصراحة ليش تزعل

احمد:طيب خلاص وغيره

بسمة: وبس يعني انت الكسبان حتى لو ان الشروط شوي تكسر الظهر بس

في النهاية خلود تستاهل والله لتعيش معها في جنة انت ماشفتها وهي تتكلم

وتسولف ماودك تسكت مثقفه ماشاء الله وملتزمة وغير كذا انا ملاحظة ان فيها

رقة ونعومة بشكل غير طبيعي حتى لماتتكلم بشويش يعني انت ضروري تشوف

لك حل مع حنجرتك صوتك نشاز وضحكتك الله المستعان والله اني اشوف ضروس

العقل واللوز إذا ضحكت ..

احمد: وهو يمسك نفسه مايضحك على كلامها كتمة وبعدين وش جاب سيرتي ذحين

انا قلت وش رأيك بخلود مو فيني انا

بسمة: اني صادقة يااحمد والله ضروري تغير من تصرفاتك وهيئتك قبل تفجع البنت

باقي على الملكة اسبوعين معك وقت تتهندس وتضبط نفسك خذ علبة فازلين مع كركم وادهن

نفسك او سكر مع زيت زيتون ونظف رجولك ويدينك او روح بخار يصلخونك لين تلق انت بشرتك

حلوه لكن الشموس لعبت في حسبتك لين صرت حليب شوكلاته مرقع

احمد: وهو يحاول مايضحك على كلامها تكمة ترى مافي سواق

بسمة: لالالالا حرام عليك يااحمد انت وعدني

احمد: طيب بوديك بس دقي ذحين على خلود وحطيه اسبيكر وانا بسمع بس ووالله يابسمة

ان فستانك وكل اغراضك علي شوفي حلفت

بسمة: لايااحمد لاتحرجني والله صعبة

احمد : أي احرج هي خطيبتي خلاص عادي

بسمة: وهي محتارة بدق بس لااسمع لك صوت

احمد: وهو فرحان طيب دقي يله

بسمة : وهي تدق حسبي الله عليك وش اقول لها ذحين

احمد: عادي سولفي معها او جيبي أي عذر

بسمة: شفت ماترد يمكن نايمة او مشغوله

احمد: ارجعي اتصلي مره ثانية يمكن بعيدة عن الجوال

شوي إلآ يرجع يدق جوال بسمة احمد هي صح

بسمة: ايوه هيا انكتم لااسمع لك حس

بسمة : وهي تحطه على اسبيكر هلا وغلا فيك خلود عسى ماازعجتك

خلود: بنعومة وبصوتها المبحوح هلا فيك بسمة حيااك لاوالله عادي موشغوله ولا شي

كيفك وكيف الآهل فقدك مره

بسمة: وهي تناظر في احمد وترقص حواجبها الحمدلله كلنا بخير الله يسعدك ياخلود

قلت اتصل اسلم عليك وابارك لك باالخطوبة

خلود: فديتك ماتقصري وعقبالك ياارب

بسمة: وهي تقول من قلب آميييييييييييييييييييييين يارب

احمد مط عيونه فيها وقرصها وجع

بسمة : أي وجع يوجعك وش دخلك فيني

خلود: بسمة وش فيك

بسمة : ولاشي ناس عندي هنا فيهم لقافة طيب بشري خلصتي تجهيز للملكة

خلود: الحمدلله حجزنا قاعة والمطربة وامي كلمت وحده علشان تنسيق الحفل

والذهب اليوم شريناه الحمدلله

بسمة : جد مطربة يعني حمااس في الملكة انواع التنكس

خلود يب مطربة ..طيب بسمة تعالي يوم الثلاثاء الجاي الحنا عندنا خواتي بيجون وبنات

عمي حسن تعالي علشان نستانس

بسمة: والله ودي بس صعبه حنا اهل العريس لازم مانحضر إلآ يوم الملكة وبعدين

من يوصلني عندكم

خلود: ابوي عادي لوقلت له يجي ياخذك هو وزينة

بسمة: صعبة ياخلود والله مااقدر المعذرة

خلود: خسارة والله ماابي احرجك اشوفك في الملكة إن شاء الله

بسمة: إن شاء يلة سلمي على البنات

احمد: وهويقرصه ياغبية ليش قفلتي

بسمة: احمد وجع ترى يعور قرصك خلاص وش باقي اقول لها

احمد : خلاص انقلعي بنام

بسمة : والسوق لاتنسى انك حلفت باالله

احمد : خلاص انقلعي طيب ....

اشتروا الذهب وحنا باقي ماعطيناهم ولا ريال يعني الشروط كذا تعجيز من العجوز

وصالحة حسبي الله عليهم علشان ارفض لكن طيب ياصالحة والله ياشروط ذي راح

اطلعها من عيونك وياخلود ماعاد تشوفيها إلآ بكيفي ..




في الجبيل/

ابو زايد وهو داخل جناح عمته رحمة عارف انها ماطلبته إلآ في شي

مهم مرتين تروح الجنوب وترجع علشان خطوبة بنت زينة خطبها ولده

زايد ورفضت واختارت ولد عمتها نفس اللي صار معه زينة فضلت محمد

عليه.. الفرق ان ولده خطبها علشان غرض معين

فايع: مساء الخير ياعمة كيفك والحمد لله على السلامة ومبروك خطوبة

خلود الله يوفقها

رحمة: حياك الله يافايع والله يسلمك ويبارك فيك وعقبال عيالك

فايع: آمين يارب / وش بغيتي ياعمة

رحمة: والله يا فايع ماادري وش اقول لك ومستحية وانت ماقصرت

معي لكن الحق ينقال وإن شاء الله ان كلامي مايزعلك

فايع : وهو حاس ان الحكاية فيها فلوس واملاك ..لاوالله ليش ازعل

انت غالية وفضلك علي ماانساه ودام السالفة فيها حق الحق مايزعل

رحمة: انت تعرف يافايع ان مالي في الدنيا ذي احد مقطوعة من شجره

ولامعي إلآ بنات زينة وعيال علي الله يرحمه وتعرف ان عندي حلال

واجد وانت لك نصيب فيه والعمر يمضي ولا ادري متى اموت بغيتك

تحصر كل املآكي وتخرج نصيبك منها والباقي تخرج منه وتبني لي ثلاث مساجد

في أي مكان على نيتي ونية عمك زايد والثالث على نية زينة الله يرحمها

وولدها علي وتكفل ايتام لكل واحد فيهم والباقي تكتبها بصك من المحكمة بأسم

خلود وصالحة وعيال علي سعود وفيصل واختهم الصغيرة وبيض الله وجهك

فايع / يحس كآن السماء طاحت فوق راسه تعب 25سنة وهو يشقى ويسافر كل

مكان وفي النهاية يجون ياخذون تعبه بارد مبرد يعني ماراح يطلع له ولعياله

إلآ الربع بما ان راس المال لرحمة سبحان الله ارزاق من الله قال ابشري

ياعمة ذا حقك وانت حرة فيه لكن حطي في بالك خرجة من الجبيل مافي

إلآ زيارة اسبوع وترجعين واللي يبغاك بيتك مفتوح

رحمة: لاوالله يافايع ماتحكمني انا كل مااشتاق لهم اروح انا اخف منهم صالحة

عندها عيال يدرسون وصغار وزوجها مشغول

وبكرة احجز لي على الجنوب ملكة خلود باقي عليها اسبوعين بروح اوقف مع

صالحة واساعدها مقطوعة ماعندها لا آم ولآ خالة

فايع/ طيب بحجز لك بس بعد الملكة زياد راح يجيك على طول

رحمة: إن شاء الله


في آبها/

وهي قاعدة تفكر الشهرين ذي اللي مرت عليها مثل الحلم تحس تفكيرها ملخبط

تحس كل شي صار بسرعة مثل الحلم اولها حادث السيل ظهور جدتي رحمة فجئة

نقلي خطبة ولد فايع واحمد بنفس الوقت واختيار احمد بمجرد ماصليت الآستخارة

حسيت براحة عجيبة امي مااعترضت ولا شي بعكس كل مرة انخطب وذحين

باقي كم يوم على الملكة راح ينربط أسمي مع اسم شخص ركبت كذا مره معه

بس ماعمري شفت ملامح وجهه وغير كذا آمه مو موافقة علي بس هو راضي

فيني رغم المهر اللي يكسر الظهر تعجيز من آمي وجدتي رحمة بس وافق هو وابوه

حتى نظرة شرعية مافي وعادي مااعترض ولا شي الله يستر بس احس براحة

عجيبة..قطع عليها حبل افكارها صوت زينة الساخر

زينة: ياهووووووووو وين وصلتي اكيد الديرة عند احمد عادي اصبري

كم يوم وتشوفيه

خلود: بملل زينة بلا خبال وش الكلام وخير وش عندك

زينة: شفتي العربة اللي بنحط الذهب فيها احس شكلها ماعجبني

خلود: زينة والله شكلها حلو هي عربة وبس خلاص ماله داعي الخساير

كفاية القاعة والمطربة والذهب احس مالها داعي وتبذير الله لايسخط علينا

زينة: الذهب مره حلو عجبني خاصة الهامه تجنن كلها فصوص روعة انت عجبتك

خلود: انا عادي اهم شي انها اختيار امي

زينة: ترى الفساتين كلها خلصت الهندية ايمان اتصلت على آمي تقول كلها خلصت

إلا الميل حقك باقي بكرة وامي تخيلي بتدفع فلوس فساتين خالاتي وبنات

عمي حسن والحنا على حسابها حركات امي

خلود: فديتها آمي والبنات يستاهلون والله..و زينة اتصلي على المطربة لاتحط

أي مؤثرات صوتية اللي سمعتها والله كآنها موسيقى حرام

زينة: بطفش من خلود انت وش دخلك ماراح تسمعينها صح فتك بكيفك

فيها وباقي السهرة لنا وش دخلك وبعدين هي تقول والله مو موسيقى مؤثرات

طبيعية مافيها موسيقى خلود باالله بلا نكد

خلود: طيب حتى الآغاني يازينة الله يرضى عليك اللي تقوم الزار لاتغنيها

لاتنسي منال تعبانة فكينا لو استنزلت منال قاموا الباقي

زينة: وهي تضحك والله لتكون ملكتك حمااااااااااااااااااااس اول السهرة معروف

خطوة عسيرية...

وإذا جت عمتي صفية وضيوفها اخليها تغني وكل( ال حريقي يعزون عز الورق في غصونه )

وهااااااااااااات ياتنكس ويرتفع ضغط عمتي صفية هي وبناتها وبعدها اخليها تغني

( واحمد ياولد الملوك واحمد عدها الوف واحمد وآمه راضيه) وانواع الجلطات عند عمتي

صفية ههههههههاي والله اجننها

خلود: وهي تضحك لاوالله امه ماهي راضية لكن الشكوى لله زينة فكينا من عمتي

صفية وبناتها ترى بعلم ابوي

زينة : وهي تضحك حتى إذا احمد بيدخل بخليها تغني نفس الشي واخليها تكرر وآمه راضيه

وتغني هلي لاتحرموني منه) لين يجي عمتي صفية انفصام في الشخصية لآنها قدام الناس

راح تستحي وتكون فرحانه وفي داخلها موراضية..وفي الزواج اكيد راح تحط اغنية ولي

عمة ياناس ولآانسى غباينها) ههههههههه صار الزواج حرب هههههههههههههه

وطبعآ اغنية خاصة تكون هادية للآمي ترقص عليها وانا طبعآ واغنية تكون كلها حماس حق تنكس

علشان زفة الذهب علشان جدتي رحمة تقول هي بترقص على الذهب حمااااااااااااااااااااااااااااااس

واغنية طني ورور وطياره بعد زفتك علشان تشوفي كيف الرقص على اصوله

خلود: زينة لا ذي والله يقوم الزار عليها تعرفي المطربة ذي كيف تقوم الزار شفتي

الزواج اللي حضرنا فيه وقام الزار على اغنية طني ذي وطيارة

زينة: بدون مبالاة خليه يقوم عاادي اهم شي اني ارقص وكمان البنات يبغون

خلينا نستانس مبطين من الزواجات يله بروح مع آمي القاعة نشوف وش صارعلى

الكوشة والتجهيزات وانت ارجعي فكري في آحمد هههههههههه

خلود: تاافهة قليلة آدب والله يازينة ...


في جناح صالحة وزوجها /

ابو خالد: شكلك تعبانة او زعلانة ياصالحة وجهك ماعجبني

صالحة: وهي تعبانة نفسيآ من زواج خلود من احمد مو مرتاحة

بس خلود موافقه وماتقدر تقول شي قالت مجرد ارهاق من السوق

لاتخاف انا بخير


ابوخالد: وهو يمسك يدها متآكده انه ارهاق مو شي ثاني

صالحة: تطمن انابخير انت وش سويت مع الذبايح كم قررت تحط ذبيحة

ابوخالد: والله اني محتار بس بحط حول 15راس وبحط جمل صغير لآني عازم

ناس كثيره وكمان ابراهيم قال انه عزم معظم اهل الديرة..

وحجزت واحد يسوي لي مدقال العصر ( عبارة عن اكلات شعبية تقدم وقت

حظور اهل العريس وغالبآ تقدم العصر)

عصيد 6صحفات كبيرة مع السمن والعسل وعصيدة 4صحفات باالمرق وعريكة

4صحفات ويقول زوجته بتخبز لنا بر ابيض واسمر وحجزة المقهوي والتمور

وبخور وعطور دهن كذا نوع لي ولك عند الحريم وشوفي وش ناقص وقولي

لي ...

صالحة: جعلك تسلم يارب اهم شي الحلويات والمعجنات يجيبها بدري القاعة

وذحين خلنا نروح القاعة اشوف الكوشة وش صار عليها ..




الخميس يوم الملكة

قبل المغرب عند افخم قاعة اللي يشوف التجهيزات والسيارت والناس يقول زواج

مو ملكة ابو خالد وهو متكشخ على الآخر يحس بفرحة غير طبيعية والليلة ملكة خلود

خلود بنته اللي ماجابها لكنها روحه وكل شي ..لابس ثوب ابيض وغترة بيضاء ولابس

مسدس صغير من الجنب ورشاش بيده واقف مع عبدالله وناصر وخالد وسعود وفيصل

وعيال اخوه حسن واجيرانه واصدقائه واقفين ينتظرون اهل العريس شوي اللي يسمع صوت

رصاص عرف ان اهل العريس وصلوا قال بسرعة جهزوا البخور وخل العمال يوقفون هنا

وبمجرد ماشافهم نزلوا من السيارت رفع الرشاش ورمى به وعبدالله وناصر نفس الشي يرمون

وهويرحب فيهم ويهلي يامرحب يامرحب الف حيااكم الله عدد مامشيتوا من ارضكم لعندنا

ياهلا ويامرحب ..


وفي المجلس ابوخالد بكل هيبة يامرحب والله وقبل الملكة تفضلوا على مدقالكم واعذرونا

ان جاء منا قصور والملكة بعد المغرب

ابو احمد: الله يحييك ياابوخالد والقصور مايجي منك وخل الملكة ذحين احسن..

الشيخ : من ولي امر العروسة

ابوخالد: انا ابوها

الشيخ عندك انت او العروس شروط نكتبها

ابوخالد: لاوالله سبق وتفاهمنا على كل شي

الشيخ : كم المهر

ابو احمد : المهر 100000الف ريال( مئة الف ريال)..

ابوخالد: وعلى مايشهد الشيخ والوجيه الغانمة ان 20 الف جتكم مني

وانا شريك معه في القصر والعشاء وشقة بنتي اثاثها كامل علي وسلامتكم

الشيخ والرجال: بيض الله وجهك ياابوخالد وجعلك تسلم مو غريبة عليك


عبد الله وهو خارج معه الدفتر علشان خلود توقع معه سعود يحس بقهر من ابوه

اللي غصب حضر ووجوده مثل عدمه دخل من الباب الخلفي

ماغير صالحة وبناتها وجدتها واخواته باقي آم العريس ماراح تجي إلآ بعد

العشاء قال وهو يدخل : ياآم خالد ياولد يايمه وينكم

خرجت صالحة ومحاسن ورحمة

قال خذي اعطي خلود توقع وذي 5000الف توقيع وبسرعة الرجال ينتظرون

اخذت الدقتر وهي تحارب دمعتها لآتنزل يعني خلاص ماعاد بتشوف خلود كل يوم

دخلت وهي تشوف الكوفيرا تسوي شعر زينة قالت خلود تعالي يمة وقعي

خلود: اول ماشفت الدفتر مع امي بكيت وقلت والله مااوقع لين يجي ابوي

ليش هو ماجاء

صالحة: وهي تبكي معها وجدتها وقعي يمة ابوك مشغول مع الرجال..

خلود: وهي تبكي والله مااوقع لين يجي ابوي حرام عليكم ..

شوي إلآ تسمع صوت عبدالله ياولد بسرعة ...

خرجت آم خالد وهي تبكي عبدالله خل ابوخالد يجي خلود حالفه ماتوقع إلآ لمايجي هو

عبدالله : الرجل مشغول كيف يخلي الرجال ويجي وبنفخه خلود وقعي الرجل مشغول بيجيك

بعدين...

خلود خرجت واول مرة تنفخ على عبدالله وبصوت مرتفع والله مااوقع لين يجي ابوي روح قول

خلود تبغاك وهي تبكي

رحمة : روح ياسعود فديت ذا الوجه خل عمك يجي

شوي وابوخالد واقف عند خلود وهي لابس عبايتها وهي تبكي ولايدري وش يقول لها

قال خلود فديتك وقعي وانا ابوك يله الرجال ينتظرون عيب

لماسمعت كلمة وانا ابوك بكت بقوة وهي تقول ابويه والله العظيم اني احبك والله ومااحب

احد مثلك انت وآمي وفضلك علي ماانساه مالي غنى عنك والله

ابوخالد: يتمنى انه يحضنها ويبارك لها قال وهويبكي وانا احبك وبظل ابوك

حتى لو معك عيال تظلين خلود الغالية يله وقعي ...وقعت وخرج وهو يمسح

دموعه بالغترة ويسمع صوت غطاريف آمه ورحمة وعمته محاسن وصوت الرمي

من سعود وعبدالله ..

احمد : كآني في حلم مو مصدق والله اخيرآ خلود صارت زوجتي الحمد لله خالي

ماقصر والله معنا ومسكني وقال ترى خلود آمانة يااحمد في رقبتك ووالله ان جتني

تشتكي منك مايصير لك طيب

ومسكني عبدالله نفس الشي يوصي ويهدد اعوذ باالله من عبدالله ذا معصب على

طول مايعرف يضحك ...



بعد صــــــلآة العشاء

في جناح العروس

قاعدة وحدها وهي تحارب الدموع ماتنزل اكثر من مره الكوفير تعيد لها رسم عيونها

غصب عنها تبكي والله كل شي يخليها تبكي فرحة ابوها وامها فيها واخواتها ذكرياتها

الماضية كلها تخليها تبكي ماتدري وش تحمل لها الآيام الجاية مع آحمد هل راح تكون

سعيدة مثل لماكانت عند ابوها او لا ..قطع عليها دخول زينة واختها آماني الليلة الكل

كان لابس ميل هندي وهي ميل فخم خاص باالعرايس تكفلت الهندية اللي في المشغل

تجيبه من الهند ...

زينة: وهي تجلس على الآرض وااااااه يارجولي بموت قسم فاتك نص عمرك

جدتي فاطمة وهي ترقص ولابسه حزام ذهب وبناجر حركات جدتي وجدتي

رحمة نفس الشي والله ياهي ترقص رقص خطيره خاصة في الخطوة

خلود: عمتي صفية وش وضعها معصبة صح

زينة: مبرطمة تقولي كآنها في عزا اعوذ باالله بس الجمهور كله مع آمي تخيل كل

صديقاتي آمي اللي كانوا معها في مكتب التوجيه حضروا وكل دقه يرقصون معها

وتعالي وشوفي جدتي رحمة ماغير تنقط باالفلوس على رآس امي والله كلها اب00ريال

خلود: بضيق الله يصلحها جدتي قلت لها من البارح والله مايجوز الله لايسخط علينا

زينة: تجهزي ذحين العشاء وبعده زفة الذهب وبعدين جدتي راح تجيب الذهب

علشان تلبسينه ونزفك ابوي يقول الزفة بدري قبل 12 علشان ضيوف عمتي صفية

بيرجعون الديرة وباقي قدامهم عقبة وطريق ...


خلود: طيب اهم شي آمي تجي ذحين ...


في داخل قاعة الحريم

بسمة: منال والله عيب خلنا نقوم نرقص الدق حماس

منال: والله ماارقص ليه والمطربة كل وقتها ماغير تغني في اهل العروسة

وعاشت آم العروسة واخوات العروسة.. إذا دخل آحمد نرقص ..

بسمة: هههههههههههه والله المطربة الليلة ماعندها شغله إلا عاشت آم

العروسة وعاشوا الحلوين ههههههههههه يعني اللي شينة تموت عادي هههههه

منال: والله مافيهم زين سلامات مين باقي يلبس ميل وساري

بسمة : منال والله اشكالهم خرافية من جد حتى الساري من النوع الغالي الفخم


في قسم الرجال /

الليلة كانت مميزة بجد خالي تكلف بشكل غير طبيعي كل انواع العصائر والفواكه

والحلويات والمعجنات غير الذبايح والمفطحات والسلطات بجد اللي يشوف السفره

يقول عرس وحضر عند خالي ناس وش كثرهم ...

وبتصير الساعه 11 خلاص وانا انتظر الزفة وكل مااقول لخالي قال ياولد اركد باقي بدري

وذحين جاء عندي وقال شوي وبتدخل ومعك خالد وعبدالله وسعود وفيصل وابوي كمان

سلامات تشييع جثمان ماصارت زفة ..



عند خلود : بمجرد ماقالوا احمد بيدخل جاني مغص وبروده في كل جسمي

تصورت مع آمي والبنات وجدتي رحمة وذحين انتظر احمد ونتصور

وبعدها الزفة ابي آمي تكون معي بس صعبة واحمد بيدخل معي احس

بخوف اخاف اطيح قطع عليها افكارها صوت غطاريف وتشوف

إلآ سعود وفيصل وخالد يغطرفون وعبدالله معصب منهم قال سعود

ترى احمد جاي ومعه ابوه شوي ودخل واحد متوسط الطول ويبوس راسي

ويبارك لي عمي ابراهيم ارتحت بمجرد ماشفت وجهه رغم انه كبير في

سنه إلآ ان شكله شبابي صابغ ومحدد ال***وكه والثوب الطويل والماسك على جسمه

قال : مبروك ياخلود وماشاء الله وتبارك الله الله يرزق احمد فيك وتراك بنتي الرابعة

احمد: احس كآني في حلم مين الحورية ذي اللي واقفة مع آبوي مومصدق عيوني

ملاك هي وفستانها الميل لونه بني وبيج وفيه ورد احمر النقش اللي في يدها لوحة

فنية مع بناجر الذهب بياض بشرتها الناصع خشمها سلة سيف عيونها تذبح ناعسه

شفايفها مغريه الغمازات اللي في وجهها فتنه شعرها الطويل والكثيف وفوقه هامه من

الذهب حبات بشكل طولي لين اسفل ظهرها ..عنقها الطويل الآبيض فيه حبة خال

وحول رقبتها اكثر من عقد ذهب... خصرها عليه حزام ذهب ...

رجع من رحلة الآستكشاف على صوت ابوه.. احمد قرب علشان نتصور

ماحس في نفسه متى خرجوا العيال ومتى آمه دخلت تصور معها كذا صورة وكآنه رجل آلي

يسوي اللي تقوله المصورة موقادر يركز يحس كآنه بحلم هويعرف انها جميله بس ماتوقع انها

باالجمال ذا

خلود : يمه وش فيه ذا ماغير يبحلق فيني يمووت من نظراته جريئ مره ماسك يدي احسه

بيكسرها واقفه معي جدتي رحمة وفاطمة وعمتي محاسن وامه حتى سلام ماسلمت علي..

دخلنا القاعة من فوق وكل الآضاءة خافته وبخار يطلع من تحت واصوات غطاريف بشكل

قوي وبدآت الزفة وحنا ننزل مع درج لولبي يوصل للكوشة



خـويـة درب عـمــري مـاخـذانـي دونـهــا النـسـيـان
وأنـا يـا اهـل الملامـه مـا رغبـت العيـش وحـدانـي


ابـي لـي مهـره ماعسـفـت صغـيـره وبـنـت حـصـان
ابـوهــا الـلــي يـفــك المشـكـلـه ويـزبــن الـجـانــي



واخوهـا لا تـعـزوى باسمـهـا فــزوا لـهـا العـربـان
يـحـق لـهـا الفـخـر فـــي قـولــة آل فـــلان جـدانــي



أبـيـهـا فـــي بـحــر عـشـريــن لا زود ولا نـقـصــان
أبيهـا اقصـر طويلـة والوصـوف اشـكـال والـوانـي


أبي الجبهه كما الصبح وكما القوس اسود الحجان
وابـيـهـا نـاعـسـات ونرجـسـيـه ســــود الاعـيـانــي


ابـي رمــش كـمـا ريــش يغـطـي الثـلـج فـالاوجــان
وابــي جـفـن يشـيـل الـرمــش طـربــان وكـسـلانـي



ابــي خـــد كـمــا ورد تـنّـمـى فـــي طـــرف بـسـتـان
وابـي خـشـم صغـيـر ومـثـل حــد السـيـف شامـانـي


ابـي البسمـه كمـا البـرق وثناياهـا كـمـا المـرجـان
شـفـاهــا جـمـرتـيـن وفـمــهــا خــاتـــم سـلـيـمـانـي


ابــي شـعـر مـثـل ذيــل الـفـرس لا طـبّـت الـمـيـدان
او الـشــلال لامـــن بـــات لـيـلــه بــيــن الامـتـانــي


ابــي جـيـد ســـوات ابـريــق فـضــه نـاتــق مـلـيـان
وصــــدر كــنــه مــرايــه عـلـيـهـا طــلــع رمــانــي



ابـي ظهـر كمـا الـجـدول وقــدّ مـثـل غـصـن الـبـان
وخـصـر مـثـل مـجـدول الاعــلان وجـسـم رويـانــي


ابـيـهــا نـابـيــة ردف وبــطـــن ظــامـــر جــوعـــان
ابـيـهـا مـدمــج ســـاق وقـدمـهـا لــســان ثـعـبـانـي


ابيـهـا بـنــت عـــز مـــن رغـدهــا يـنـعـم الفـسـتـان
ابــي الـرقـه وابــي الـدقـه لـهـا باطـرافـهـا شـانــي



ابي المشيه كما اللـي طالـع مـن المعركـه كسبـان
وابيـهـا تــرش مـــع خطـواتـهـا مـســك وريـحـانـي



ابـي صــوت الــى مـنـي سمعـتـه كــن فـيـه الـحـان
يـدغـدغ مسمـعـي ويثـيـر كــل السـحـر فـاشـجـانـي


ابيهـا حـب واخـلاص وهواجيـس وفــرح واحــزان
ابيـهـا مـثـل مــا دكـتـور اهـالـي العـشـق وصـانــي


ابـيـهـا لــوحــة مــــا صـورتـهــا ريــشــة الـفـنــان
ابـيـهـا جـوهــره مـــا جـابـهــا قــاصــي ولا دانــــي



ابيـهـا تنتـصـر لــي مـــن زمـــان حـطـنـي نـيـشـان
وتبـشـر بـالـغـلا الـلــي مـالـفـى بـــه واحـــد ثـانــي



مـهـرهـا قـلــب وشـعــر يـهــز الـقـلـب والـوجــدان
وألبـسـهـا القـصـيـد وتـصـبـح اوزانــــي وقـيـفـانـي


ابي اللي فات واللي فـات صعب ومن لـقـى العنـوان
يــرد الـعـلـم ولا افـضــل ابـقــى اعـيــش وحـدانــي







احس اني بطيح خلاص وزينة تقول باقي زفة ثانية وانا ارجف ابي اجلس خلاص

شوي اشتغلت الزفة الثانية ومشينا



ياعقد ورد الياسمين يازهر فل وزهرتين

ياضي نور وضي عين باقلب يامكبر غلاك

طلي على العالم بهون طلي علينا ياالحنون

ياللي تساوين العيون يابدر هالكون وسناه

عروس هاالليلة قمر واجمل واحلى من القمر

فاقت على الشمس بسفر ضوى على الدنيا ضياء

هي شيخة الزين وبعد وفاقت على الزين بعدد

سموها في الدنيا خلود سلطانة الزين وضواه

خطي على ارض العرب خطي وخطوتك الذهب

ياقلب من ماس وذهب ياقلب عالي مستواه

ياروعة الدنيا خلود يابدر في كل بلد

يااحلى بدر ينولد في كل شهر في سماه

في عيون احمد يشيل حبآ يلون كل ليل

ويقول في نفسه بلين عليك ياقلبي ياغلاك

وده يسوق الحب نبض ويفرش ورد بكل آرض

والحب لك طولآ بعرض محدآ يوصل مستواك

ياشيخة الزين ياخلود يحفظك ربي وتفرحون



وصلنا اخيرآ الكوشه احسها بيعده مره وانا ضاغط على يدها لين سمعتها

تقول فك يدي تراك تعورني وقفنا علشان البسها الدبله وارفع عيوني كانت قريبة

مني مره لدرجة اختنقت من عطرها موعطر ولا بخور شي غريب خدرني

كنت آتآمل وجهها واشوف الزمام اللي في خشمها زادها جمال واسمع بسمة تقول

يااحمد بوسه على السريع وبدون مااحس قربت منها لين بوستها في خدها وحسيت

فيها تبعد واسمع صوت تصفير اكيد بسمة المجنونة مسكت يدها وقلت لها يله سرينا

قالت بهمس وين... قلت أي مكان وحدنا وهي تضحك بخجل ...


خلود اخيرآ وصلت الكوشه عمتي صفية تناظر فيني بنظرات موقادرة افسرها مره

واحمد كان مره جريئ رفعت عيوني علشان اشوف وجهه اسمر لونه حلو خشمه طويل

عيونه واسعه ماشاء الله طويل اطول مني جسمه مليان احسه اجمل من خواته بكثير

شوي تشتغل اغنية (احمد ياولد الشيوخ واحمد عدها الوف واحمد وآمه راضيه) وين

آم العريس ترقص وين اهل العريس ...

واشوف عمتي ترقص غصب معها عمة احمد وجدته حسبي الله عليك

يازينة ههههههههههههه خلتها ترقص غصب ..


احمد آمي ترقص غصب كآنها تضارب مغصوبة الله يصلحها حتى سلام ماسلمت

على خلود والله حز بخاطري لاهي ولا البنات وجتني جدتها رحمة قالت خلاص اخرج

الحريم بيجون يباركون لخلود وانا اسوي نفسي مااسمع وماسك يد خلود طنشتها عجوز قريح

حاقد عليها هي وشروطها وجتني جدتي فاطمة ونفس الشي طنشتهم شوي جتني وحده لابسة عبايتها

خالتي صالحة قالت برسمية احمد مبروك الله يوفقك لوسمحت اطلع الحريم بيباركون لخلود

قلت طيب وقبل ماانزل رجعت وهي واقفه واني ابوس خلود جنب شفايفها ولاشفت إلآ غبار خالتي

صالحة وخلود وجهها رايح فيها من الخجل ......


البارت العاشــر





خذيت الحب وخذيت الحنان وما بقى لي شي

دخيلك رد لي بعض الحنان أجامل أصحابي

ترى ما عاد باقي في رصيد القلب غير شوي

بغيت آعيش به لكن عجزت وماتت أعصابي

أنا ما أريده لغيرك أنا والله أريده لي

أخاف أفقد حناني لا عطيتك وأفقد أقرابي

أعوّد لا معي هذي ولا حتى معاية ذي

مثل من تاب في الدنيا وهو ما أظن قد تابِ

أقلّك خلّها تخلط تزوّد طينها بالميّ

مدامك من سكن عرش الخفوق وأوّل أحبابي

يا أجمل من بكت لجله عيوني يا شبيه الضيّ

ترى نورك كسر وجه الصباح ومات بأهدابي

نهارك تبتسم لجله ورود وفي هجيرك فيّ

وليلك يسهر عيون الملا يقرون بكتابي


الشاعــــــــــــــــر :

فهد الشهراني










احمد/

من ليلة الملكة وانا حالي مايسر صديق ولاعدو تفكيري وعقلي

عند خلود حتى النوم جافاني وان نمت مااحس بحالي ..حتى احلامي

كلها في خلود صورتها ليلة الملكة مو راضية تروح من عقلي اتخيلها

قدامي اتصلت عليها ثالث يوم من الملكة كلمتني شوي وقالت ذحين

مشغوله لما اخلص راح اتصل عليك وتسحب علي اسبوع كامل ..

والمشكلة انا في الديرة عندي ايجازة اسبوعين ومشااااااااااق لها

وادق مشوار لين آبها واكلم الحارس قال كله بيت مافي روح سفر

واتصل عليها جوالها مقفل واتصل على خالي قال حنا في مكة ..

خلود سافهتني وراحت بدون ماتقول لي وتستآذن مني يصر خير

ياخلود والله لعلمها كيف تعمل لي حساب من اولها تطنيش ..

آمي/

آحسها مو متقبله خلود مره وزعلآنة باقي لين جتها جارتنا ام سعد

تبارك لها ملكتي وكنت في البيت وسمعتها تمدح في خلود لآنها حضرت

الملكة قالت آمي والله انا ماابغها لولدي لكن هو وابوه ...

قالت آم سعد ياصفية تعوذي من الشيطان دام ولدك يبغها خلاص لاتسوي

مثلي سعد الله يرحمه مات وهو يبغى اخت صديقه وحلفت ماياخذها وخرج

وهو زعلان ولاعاد رجع علي إلآ في كفنه مات وهو قلبه معلق باالزواج والله

اني اموت في اليوم الف مرة اتمنى يرجع واعطيه اللي هو يبغى لكن فات الفوت

ابكي ليل نهار على سعد الحسايف في صدري كل يوم تشب جديدة على ولدي

وانت ياصفية لاتغلطي غلطتي مامعك إلآ ولد واحد خليه يشوف حياته ..

ومن بعد كلام ام سعد وانا احسها متغيره وماعاد تجيب سيرة خلود مره ..لآنها

من زمان تخاف من فكرة آني اموت لآني ولدها الوحيد جيت عندها وهي واخواتي

جالسين وقلت يمه رضاك عندي باالدنيا كلها وانا احس انك باقي زعلانة مني علشاني

اخذت خلود واخاف اموت وانت غضبانه علي وعلشان كذا بطلق خلود اهم شي رضاك

عني والزوجة بدالها زوجة إلآ انت ياالغالية ماراح اتعوضك واخطبي لي أي وحده تعجبك

اهم شي رضاك ..وانا موصادق لآني مستحيل اطلق خلود لو على قطع رقبتي ..

قالت بخوف لآوالله ماتطلقها الله يرزقها بها واشوف عيالك اهم شي عندي سعادتك

هههههههه آمي يبغى لها شوي سياسة وتلين عندها حب تملك وغيره تبغى كل شي

لها وتخاف ان خلود تحرمها مني ..


قلت لها آجل بكرة تجهزي انت والبنات ونروح مكة نعتمر وبعدها ننزل جدة علشان

البنات يشترون لهم اغراض ونروح نتمشى ..قالت آمي بفرحة الله يوفقك ويحفظك

واخواتي مصدومين يناظرون في بعض مو مصدقين لآني كنت اكرشهم كرش

ماعندي تفاهم ..

رحنا مكة والله يغفر لي والله مارحت إلآ علشان خلود على آمل آني بشوفها ونعتمر

ومن الربشة اللي فيني واصك بين الصفا والمروة 14شوط آمي واخواتي راحوا فيها

استغفرالله كل تفكيري عند خلود ولآحسيت إلآ آمي لما قالت احمد معقوله ماخلصنا

سبع اشواط لنا حدود ساعتين الناس جت بعدنا وخلصت وحنا باقي واستآجر جنب الحرم

وانام لين اليوم الثاني من التعب واتصل على جوالها مقفل واتصل على خالي قال والله حنا

في الجبيل خلود بتسلم جدتها رحمة وتعطيها كسوتها ونتمشى ومعنا عبدالله وناصر واهلهم

لماسمعت خالي حسيت الدنيا تدور فيني قلت طيب ليش جوال خلود مقفل قال مشاري رمها

في المسبح إذا تبغى تكلمها بعطيها جوالي .قلت بضيق لا ماله داعي واقفل وضغطي مرتفع

من خلود تروح ولاتقول لي والمشكلة انها رايحه عند زايد اللي سبق وخطبها والطامة الكبرى

ناصر الغثيث اكثر شخص اكرهه اتمنى له الموت حتى يوم الملكة الكل بارك لي إلآ هو ..

تعوذت من الشيطان اللي يوسوس لي ان زايد راح يشوفها او ناصر استغفر الله مستحيل

هي حريصة رحنا جدة واخلاقي قافلة من خلود واتحلف فيها وبنفس الوقت زاد شوقي لها
اشتريت لها سلسال وجوال احس كآني مسحور لها لكن ماراح اخلي تطنيشها لي يمر

كذا هانت بيرجعون يوم الآحد واتفاهم معها ..




آم فضل / قاعدة تبكي كعادتها بس المرة ذي تبكي من الفرحة آخيرآ الدنيا راح

تضحك لها ولعيالها الحمدلله ربي ماضيع صبرها نادية نزل اسمها ترسيم شملها

الآمر الملكي بترسيم كل موظف على بند الآجور وصارت تدرس صباحي الحمدلله

وكرم ربي ماله حد وخطبها صديق ابوخالد زوجته متوفيه ولاعنده إلآ ولد واحد

ودام انه من طرف ابو خالد وافقنا على طول..

فضل / وهو يشوف دموع آمه طبعها كذا تبكي سواء فرح او حزن يتمنى انه

يموت ولآيشوف العيون ذي تبكي لكن هي قالت له انها ترتاح لما تبكي ..

قال يمه ابوخالد اتصل يقول ابو مازن بيغى الملكة الآسبوع ذا او الجاي

ام فضل : خلاص الآسبوع ذا إن شاء الله خذ فلوس من نادية واعط ابوخالد

يشتري الذبائح واغراض الملكة

فضل: ابوخالد قال لي ان الملكة هو متكفل فيها وقال علي الحرام ماتدفعون

ولا ريال والرجال بحطهم في بيتي ..

ام فضل: لا يافضل والله خسارة عليه وهو ماقصر معنا حاول فيه

فضل : والله عجزت معه يقول خلاص هو متكفل بكل شي ..

ام فضل : الله يوفقه و يحفظه والله ماادري كيف ارد جمايله ابوخالد ..


في آبها/

احمد اتصلت على خالي علشان اروح لخلود قال والله انا في النماص

من جيت من الجبيل عند عامل مات وبخلص اوراقه ...

ويوم الآثنين قلت اكيد صايم ماراح يروح مكان واتصل عليه العصر

قال والله انا في المستشفى هو كل يوما اثنين وخميس يزور كل المرضى

اللي في المستشفى قلت له والحل ابغى خلود ضروري ياخال قال تعال بعد

العشاء لآنها صايمة وانواع التصريف .وذحين لي ربع ساعة في المجلس

انتظرها تجي واتحلف فيها...



في غرفة خلود/

خلود وفاطمة معهم مجلة وقاعدين سوالف لين دخلت زينة :

بنت انت باقي متبطحه على المجلة ذي واحمد تحت ينتظرك ..

خلود:بدون اهتمام زينة تعالي شوفي الموديلات ذي روعة .

زينة: وهي تسحب المجلة ياحمارة والله احمد تحت رسلت

تولين تقول لك ..

خلود: وهي تفز يمه وش جابه ذا وش يبي ..

زينة: حلوه ليش جاي جاء علشان يسولف مع آمي ياحمارة قومي

تجهزي ابوي اتصل معصب ويقول وين وخلود وانا بروح اجهز قهوة

خلود: وهي تحس بنضات قلبها سريعة بمجرد ماسمعت آسمه طيب

وش البس

زينة: أي شي على السريع والله عيب تآخرتي عليه

فاطمة : روحي اغسلي وجهك وانا بطلع لك على ذوقي ..


في المجلس/

ابوخالد : المعذرة يااحمد والله نسيت المغرب اقول لخلود انك جاي

ذحين تجي وذا جواز السفر حق خلود إذا تبغى تروح شهر عسل

والشقة حصلت لك شقة حلوه وكبيرة واي وقت تكون فاضي تعال

المكتب علشان توقع العقد ..وذحين انا بروح خلود بتجي ولاتروح علشان

تتعشى معنا ..


احمد: وهو واصل حده تسلم العشاء مااقدر والله مشغول مره ثانية ..

ماشاء الله يعطيني جواز السفر سلامات يحسبني بوديها دبي او تركيا ليه قاعد على

كنز انا اصلآ مستحيل اوديها علشان تكشف وجهها لي هناك والله مامعها إلآ مكه جدة

وإذا عندي باقي فلوس نروح الطائف وبعدين باقي حاقد عليها بسبب تطنيشها ضروري

اكون حازم معها ليش الدلع وهو في ثرثرته الصامته يتوعد في خلود وقاعد يشوف جواز

السفر شوي يشم ريحة عطر مو غريبة رفع عيونة للي واقفة عند الباب وبيدها صينية بمجرد

ماشافها نسي كل شي الوعيد والكلام اللي له اسبوع وهويحفظه علشان يقوله لها ضرب

به عرض الحائط بمجرد ماشاف الآرونج اللي هي لابسته ضاعت علومه مايدري متى

وصلت لعنده وحطت الصينية على الطاولة وكيف هو وقف لها هو تمد يدها علشان تسلم عليه

هو سحب يدها وحضنها وهي تحاول تفك نفسها منه ..

خلود: يممه وش فيه كذا معصب وعاقد حواجبه شكله بيقوم يمحطني باالعقال

علشاني تآخرت لكن بمجرد ماحس فيني تعلقت عيونه فيني وتحولت نظراته

لشي ثاني رجف كل جسمي من نظراته وزاد لما حضني بقوة حسيت ريحة

عطره تخنقني ..

قلت له احمد فكني لو سمحت خالد بيجي ذحين ..

احمد : ماحسيت بنفسي إلا لماتكلمت حاولت اتدارك الوضع بس خلاص

خربتها حاولت اكون طبيعي قلت وليش خالد يجي دوبه سلم علي ..

خلود: وهي خجلانه علشان يجلس معنا ..

احمد: وهو ساكت اخرج جواله واتصل هلا خالد وينك اهاااا طيب لااشوف وجهك

تجي المجلس ..كيف ليش بجلس مع زوجتي انت وش دخلك بيننا اقول لا اشوفك يله سلام.

احمد هو يفترسها بنظرتها بكل جراءة بداية بوجهها الخالي من المكياج ماغير كحل ومرطب

شفايف الزمام اللي في خشمها خدودها المورده من الخجل شعرها المرفوع لفوق وواصل لين

وسط ظهرها مو لابسه لآحلق ولا سلسال ولاشي ماغير الدبلة كانت فتنة اجمل من ليلة الملكة

الجمال والفتنة ذي وهي مو كاشخه ماعندها خبر اني بجي اجل كيف لو كانت كاشخه تبارك

الرحمن نسيت ابو الزعل كله علي الحرام ياخلود مااضيق صدرها بكلمه ذي مثلها حرام تزعل.

يناظر فيها وهي تصب قهوة الآرتباك والتوتر والخوف باين من رجفة يديها وهي

تمسك الفنجال اعطتني الفنجال وامسكه واليد الثانية مسكت يدها لين جلستها جنبي

قلت اجلسي جنبي ترى مااعض والله قربها ذا يذبح قاعد اسيطر على مشاعر اجتاحتني

وهي قربي قلت كيفك ياخلود وسلامة الآسفار وكيف الجبيل حلوه ..

خلود: احس برجفة موقادرة حتى انطق حرفين قلت بخير الحمدلله والجبيل حلوه

بس آبها احلى ..

احمد: وهو يناظر لحركة شفايفها وهي تتكلم بهمس كانت مغريه قال آبها

حلوه اكيد دام خلود فيها..طيب بتاريخ كم تبغي الزواج يكون ..

خلود: وهي ترجف من قربه الزواج احسن يكون بشهر 8 ..

احمد: وهو يفترسها بنظراته لاوالله مو بدري الزواج راح يكون في شهر 7

اختاري تاريخ 25او 26او 28علشان اضبط ايجازتي واحجز القاعة والمطربة ..

خلود: وهي تحسب حنا ذحين نهاية 5 مستحيل باقي شهر ..لا التاريخ مو مناسب

مره علشان الآختبارات ..

احمد: ليه انت عندك دوام وش دخلنا حنا لآانا ولاانت عندنا اختبار ..

خلود: وهي تبي أي عذر بس الزواج مايكون بشهر 7 بس اخواني يختبرون

احمد: وش دخلني انا فيهم خلود بصراحة انا رجال ماعاد عندي صبر ابغى

الزواج في اقرب وقت كلمت خالي وقال ماعندي مانع كلم خلود ليش التآخير

خلود: وهي تحس كآنها في فرن من الحرارة طيب انا مايمدي اتجهز شهر مايكفي

احمد: بكل جراءة موضروري تتجهزي راضي فيك كذا بدون انا بجهزك على

ذوقي وهو يغمز لها بعيونه ...

خلود:من الآحراج مو قادرة تقول شي ..احمـــــــــد وبعدين..

احمد: وهو مستمتع في خجلها ياعيوووووووووووووووون احمد اطلبي

أي شي إلآ تآخير الزواج ماعندي ..


قطع عليهم صوت جواله ويشوف إلآ آمه والله مو وقتك وهو يرد هلا والله..

صفية : هلا احمد رحت تشوف حجز القاعة والآغراض اللي وصيتك فيها

احمد: وهو يقرب خلود ويحضنها مع الجنب ويرد على آمه لآوالله مارحت

اليوم انا مشغول والله انا ذحين عند واحد مشتاق له وكان مسافر وهو يقرب

خلود منه ويحضنها وهي فكت يده وهو يمسكها قالت بروح المطبخ وانت

خذ راحتك وبرجع ..

احمد خلاص يمه ابشري اروح واتصل فيك واعلمك وش صار مع السلامة


خلود : وهي تغسل وجهها تحس بحرارة وزينة واقفه عندها اشبك تبكي

لايكون الديناصور ذا طردك ..

خلود: بضيق لآوالله بس عنده اتصال وخرجت علشان ياخذ راحته ..

زينة : اهااااا اهم شي بشري عساه رومنسي بس وهي تضحك ..

خلود: بضيق زينة انقلعي عني بلا سخافة ..

زينة: عمومآ انا هنا حولك إذا صار شي كذا او كذا صفري لي واجيك

وهبي شانش بروحش مثل ماتقول جدتي فاطمه هههه

احمد: وهو يشوفها تدخل خجلانه يحبها بجنون في اقل من ثلاث اسابيع ملكة قلبه

ماتوقع انه يحبها كذا هي صح جميله وفاتنة ومغريه بس فيها شي ثاني يجذب

طريقتها في الكلام حركاتها كان ناوي ما يروح شهر عسل خارج المملكة بس

من شاف الآرونجي وهو رايح يها لآباالله تستاهل تروح أي مكان هي تختاره

يتمنى ياخذها من ذحين لماكان وحدهم ...تنهد وهو يشوفها تجلس بيعد عنه

احمد: خلود وين تبغين نروح شهر العسل تركيا ماليزيا دبي

خلود: مو ضروري خارج المملكة مكة والمدينة تكفي ..

احمد: ليش ذا شهر عسل هذا انت كل سنه تروحي خارج المملكة ..

خلود: بهدوء احمد الوضع يختلف انت عليك اكثر من قرض ليش

الخسارة ومكة والمدنية افضل

احمد: لآإن شاء الله نروح اختاري انت بس ومن عيوني نروح ..

خلود : بخجل من كلامه تسلم عيونك ...

احمد : وهو ياخذ كيس ويقوم يجلس معها على نفس الكنب معي هدية

ذا جوال ومسجل فيه كل ارقامي اتمنى اتصل تردي مو احصله مقفل

او تعطي مشاري يكسره

خلود: وهي تشوف الجوال مشكور والله ابوي جاب لي اليوم جوال ماكان تعبت نفسك ..

احمد : قربي وارفعي شعرك علشان آلبسك السلسال ..

خلود: وهي خايفة من قربه وهو مره جريء والبلوزة فيها فتحة كبيره يعني

ظهرها كله باين وهي خلت شعرها مفتوح علشان يغطي الظهرها قالت تسلم

خله في العلبة بعدين انا راح البسة ..

احمد: خلود ترى والله انا مااعض قرب لين جلس وراها قال يله ارفعي شعرك

خلود: بيدين ترجف وهي ترفع شعرها لفوق ...

تحس في يده على رقبتها مثل النار كل جسمها يرجف وهي مغمضة عيونها لين حست

في السلسال يستقر على رقبتها وهويقول بصوت هامس احلى من العقد لباسه..

وهي خلاص تبي تقوم ماعاد تتحمل قربه وهو مسكها وثبتها وانفاسة تحرق رقبتها..

خلود: وهي تحاول تفك نفسها احمد وبعدين فك خلاص ..

احمد : يقوم يجلس مكانه وحاس انه مره خربها بس هو في قربها ينسى نفسة ..

غصب عنه ..

خلود: وهي تحس برجفه بكل جسمها قالت احمد اتمنى اللي صار قبل

شوي مايتكرر ..

احمد: وهو مستمتع والله مااضمن نفسي لكن بحاول بصراحة انت انسانة

مغريه وعلشان كذا خلينا نعجل باالزواج افضل لي ولك ..

وهو يشوف وجهها كله احمر من الخجل حس انه خربها مره معها

قال انا ذحين بروح وذي فلوس وإذا احتجتي شي اتصلي في أي وقت

خلود: احمد طيب اجلس شوي ماشربت فهوتك ولآاكلت حلى ..


احمد : وقلبه يرجف كل مانطقت اسمه تسلمين والله والحلى خلاص

الحلا ذا يجيب سكر لكن في حلا ثاني إذا ماعندك مانع وهو يغمز لها

خلود: احمـــــــــــد وبعدين معك والله اروح واخليك

احمد: وهو يمسك يدها ياعيون احمد ماسآلتي وين انا ساكن ذحين

خلود: خالد قال لي انك في شقة كان جلست ابوي يقول عادي

كان جلس في الملحق ...

احمد: والله خرجت قبل يطردني

خلود: وهي تضحك مستحيل ابوي يطردك فديته ..

احمد : وذايب من ضحكتها ومن عيونها قال خلود لك سلام حااار

من بسمة وقرب منها وطبع بوسه على عيونها وهو يقول بسمة قالت سلم

لي على خلود في عيونها وذي إمانة وخرج وهو يضحك ...


خلود: وهي تحط يدها على وجهها يمه مره قليل آدب مايستحي ..

زينة: وهي واقفة وراها مين هو اللي قليل آدب ها ..

خلود: بخوف يمه وجع يوجعك خرشتي قلبي وبعدين وش دخلك انت

زبنة: وهي تضحك مايحتاج شفت كل شي هههههههههههه

خلود: بخوف زينة وش شفتي ..

زينة : والله العظيم شفت كل شي

خلود: بعصبية وش شفتي ..

زينة وهي تضحك شفت الجوال الجديد اللي في المجلس ياوسخه ليش

وش صار ها ؟؟

خلود: ولا صار شي

زينة: وهي تشوف السلسال ياهوو حركات ولد عمتي هدايا وهي تقرب وتشوف

قديم السلسال ابو كلب قديم مره مين باقي يحط حرفين قديم مره ...

خلود: وش دخلك محد طلب رآيك ..

زينة : وهي تقرب وتضحك والله ولد عمتي ماهو هين ذيب

وش اللي على رقبتك ههههههههههههههههههههههه

خلود: وهي بتموت من الخجل زينة وجع يوجعك والله انك وسخة

زينة: وهي تضحك انا وسخة الله يسامحك المهم تعالي ابوي فوق

يبغاك وغطي على رقبتك آمي لآتشوفك بعدبن هههههههههههه..

وهي تقابل فاطمة في الدرج فاطمة سلامات ايش فيك معصبة كذا

خلود: زينة السخيفة ...


في الصالة فوق / خلود والبنات وامها وابوها

ابوخالد: ترى اليوم بعت العمارة اللي في الجبيل اللي عطتك

جدتك رحمة وسعرها حلو وحصلت لك عمارة هنا في آبها جديدة

دورين و ملحق في حي جديد فيه خدمات وبضبط لك الدور الآول

كامل سكن واستقبال والباقي تآجرينها وتستفيدي من المبلغ وش

رآيك ....

خلود : بضيق لآنها راح تخرج من البيت اللي عاشت اجمل ايامها فيه

مدري اللي تشوفه انت وآمي

ابوخالد: امك موافقه والحي قريب منا شارعين بس وعندي

عامل مغربي شغله حلو وجبت لك صور ديكورات والمعتق

اختاري اللي يعجبك والآلوان وهو ينفذها وكمان الآثاث راح نسافر

الآسبوع الجاي جدة انا وانت وآمك وتختاري اللي يعجبك..

زينة: بآعتراض ياسلام آمي وخلود بس وانا ؟؟

ابوخالد: انت عند اخوانك صعبه نروح كلنا فاطمة عندها دوام

زينة: فاطمة عندها دوام مشكلتها انا وش دخلني رجلي على رجلك ..

ابوخالد: وهو يشوف زوجته ساكته عارفه ان صدرها ضايق

علشان زواج خلود قرب وبتروح كل ليلة يحس فيها وهي تبكي

قال آم خالد ليش ساكته عسى ماشر ,,

ام خالد: بضيق ولا شي ..

زينة : لالالا ايش كذا يمه تعاملي ابوي حرام عليك ترى بخلي

عمتي صفية تخطب له ..

ابوخالد: وهو يضحك وبتحضري زواجي يازينة

زينة: اكيد بحضر موكفاية زواجك الآول على آمي ماحضرت محد عزمني

ههههههههههههههههههههههههههههه

ام خالد: وهي تضحك غصب عنها زينة بلا خبال

زينة : ذحين ضحكتي لما السالفة فيها زوجة ثانيه ومن قبل ابوي متشفق

على نظرة منك عيونه احولت مسكين صدق المثل اللي يقول لاتضرب

الحرمة باالعصى اضربها بحرمه مثلها تتعدل ... زينة لماشافت امها جايه

لهاراحت وراى ابوها بس فرده من حذيان امها سبقتها على ظهرها زينة ابوي

انا في وجهك امنعني من مرتك اح والله تعور يمه ماشاء الله وش التصويب

الدقيق ذا تنفعي في الرماية مايفوتك شي ..

ابوخالد: وهو ميت ضحك تستاهلي وصالحة مستحيل اتزوج عليها مهما كان الله يخليها

زينة: والله استاهل انا اللي ابي مصلحتك وترى امي تتغلى عليك بس قدامك وإذا تآخرت كل وقتها


رايحه جاية زينة خلود فاطمة زينب اتصلوا على ابوكم اشتقت له ..اااااقصد تقول تآخر

آم خالد: وهي تطير عيونها في زينة ياكذابه طيب فيك يازينة

زينة: هيا احلفي ماتقوليها يله

ام خالد: اقول اتصلوا بس مااقول اشتقت له ..

زينه : اهاااا شفت انها ماتحبك تزوج عليها احسن لك خذك مهرة صغيره تهتم فيك

ابوخالد: وهو يضحك زينة وبعدين معك خلاص ..

آم خالد: طيب يازينة طيب

زينة : ليش انت زعلانه ذحين عادي ذا زوجك اعترفي له بمشاعرك الكتمان يقتل الحب

خلود : وهي ميته ضحك هي فاطمة تتمنى تكون جريئه مثل زينة قالت ابوي

انا بروح انام باقي محتاج شي...

ابوخالد: لاالله يحفظك ...


يوم الآربعاء في الديرة /

احمد: وهو خارج من المسجد العصر ويشوف خاله ابوخالد ومعه سيارة

ناصر غريبة وهوعنده اكثر من سيارة غير سيارة خالد

احمد: السلام عليكم ياابوخالد كيفك متى نزلت الديرة

ابوخالد: حياك الله يااحمد والله من الصباح نزلت علشان اساعد فضل

ملكة اخته الليلة عزمك فضل ..

احمد : عزمني الظهر ماقصر بس الآهل مين ينزلهم

ابوخالد: بكل بساطة ناصر الصباح اخذت سيارته واعطيته الجمس علشان

خالد امه تخاف عليه يسوق مع العقبة

احمد: ليش ياخال ناصر يجيبهم وانا البارح عند خلود وماقلت لي

ابوخالد: عادي ماصار شي انت وناصر واحد

احمد: بنفخه لاوالله مو واحد رجاء ياخال خلود ماعاد تركب مع ناصر ولا حتى ابوي

إذا انت مشغول موضروري تجي الديرة او انا اخذها

ابوخالد: وهو يشوف احمد معصب ياولد اشبك معها خالد وامها واخواتها مو وحدها وناصر

مو غريب ..

احمد: زوجتك وبناتك ياخال بكيفك بس زوجتي رجاء ماعاد تركب مع ناصر ذا

وناصر غريب لانعرفه ولاشي ..


بعد صلاة العشاء في بيت الجدة فاطمة /

خلود: فطوم وش اسوي احمد يقول ذحين بيجي اطلعي لي صعبه مره

جدتي فاطمة هنا واخاف عمي حسن او عياله يجون معهم نسخه من المفاتح

فاطمة:قولي له ان آمي في الملكة وماتقدري تطلعي له

خلود: قلت له قال ابيك شوي بس ..

فاطمة : عادي اطلعي له جدتي موجوده عادي راح تتصرف إذا جاء احد

وبعدين محد راح يجي كلهم في ملكة نادية ...


احمد في الصالة جده وبعدين نادي خلود ابغاها شوي بس

الجده : ياولد توكل على الله وش تبغاها ذا الحزه ريحنا ..

احمد: بطفش وليش مارحتي الملكة ترى عيب عليش جيرانش ياجده

وناديه كانت تدرسش ولاتروحي لها والله عيب ..

الجده: ولا بروح عندي بنات ولدي وحدهم اخليهم امهم في الملكة ..

احمد: جده تنادي خلود وإلآ والله ادخل انا لها شوفي حلفت ..

الجده: انا آم حسن انا تحلف علي ياولد صفية توكل يله اسر عني ..

احمد وهو يطنش جدته ويخرج جواله ويتصل هلا خلود تعالي انا

في الصالة عند جدتي بسرعة مستعجل ...

شوي إلآ هي داخله عنده ..جدتها يمه خلود خليك منه تراه خبل

خلود: وهي تحاول تكون طبيعيه هلا احمد كيفك وهي تمد يدها وكاالعادة

يسحبها ويحضنها ويبوس خدها

الجده فاطمة: آنا ام حسن احمد سود الله ذا الوجه فكها ..

خلود: ميته خجل وهي تفك نفسها منه احمد ليش كذا

احمد: بسلم عليك عادي وانت ياجده عادي زوجتي بسلم عليها

الجده: الله لايسلم عدوك استح على وجهك خبل والله انك خبل ..

احمد: وهو يضحك بنت ولدك حلوه اخذت عقلي اااه ياجده عذبتني وهو يضحك

الجده : وهي مستحيه خرجت من الصاله وهي تقول خبل ياالله في صلاح الحال خبل..

خلود: احمد ليش كذا شوف جدتي خرجت ..

احمد : وهو يقرب منها معطي الباب ظهره ومقابل لها قال خليها تروح

انامتعمد اسوي كذا علشان تخرج وبعدين ليش عباية كتف لآبسه لايكون لبستيها اليوم

خلود: بحرج لاوالله عباية فطوم اختي لبستها ذحين علشان ..وماقدرت تكمل

احمد : يلاحظ ارتباكها والخوف علشان ايش ..

خلود: ولاشي يااحمد بسرعة وش تبي قبل احد يجي ...

احمد : محد بيجي لاتخافي كلهم في الملكة قولي ليش لآبسه عبايه في البيت

خلود: احمد وبعدين خلاص لبستها وبس تحقيق هو ..

احمد: وهو يقرب منها ويفتح العبايه وخلود بشهقه احمد ايش تسوي فك

احمد بقوته فكها وهو يفترسها بنظراته بكل وجرئه ويناظر في خلود وهو يضحك

ويقول عادي ترى احب البجامه يعني كان عادي تطلعي بدون عبايه ..

خلود: احمد بلا سخافه خلاص فكني وهي تحاول تركب ازرار العباية بيدين

ترجف ..

احمد: مسك يدها وهو يشوفها خلاص بتبكي قال اسف والله ورفع يدها وهو يبوسها

خلاص خلود اسف والله ..

خلود: احمد خلاص الله يخليك روح فطوم لوحدها تنتظرني لاتحرجني ..

احمد: والله ماكنت ناوي اجي بس لماعرفت ان ناصر هو اللي جابكم ارتفع

ضغطي خلود لاعاد اسمع انك ركبتي مع احد غير خالي حتى لو كان ابوي

خلود: وهي تناظر فيه احمد عادي الوضع بعدين اهلي معي

احمد : حتى ولو ناصر وغيره لآتركبين معه ياخلود رجاء خالي مو

فاضي اتصلي علي او مو ضروري تطلعين من البيت ..

خلود: احمد انت مو واثق فيني

احمد: وهو يناظر في وجهها المصدوم لاوالله اني واثق فيك بس

خلود: بس ايش يااحمد قول ..

احمد: خلاص ياخلود انا بروح اهم شي ماتركبي مع احد

خلود: وهي تمسك يده احمد لحظه لاتروح قول ليش ..

احمد: وهو يتمنى ياخذها بعيد عن كل البشر قرب منها لين حط

جبهته على جبهتها وهو يقول بصوت هامس خلود انــا اغاااااااااااااااااااااار

تعرفين ايش معنى اغاااااااااااااااااااااار حتى من اهلك انا احبك تعرفي وش

معنى احبك هذا انا اعترف لك صح انه بدري اعترافي لك بس ماعاد اقدر

اكتم احبك انا واغاااااااااااار من كل شي حولك حتى لماشفت صورة العرض

في الواتس حاطه صورة عبدالله اخوك ضااق صدري .. راعي شعوري انا اغار

خلود: وهي موقادرة حتى تتحرك علشان تبعده عنها تحس بخدر بكل جسمها

اعترافه الصريح بحبه لها وما اكتفى كمان يغار مو أي غيره حتى من اهلها يغار

موقادرة تقول له شي فضلت تكون ساكته احسن موقادرة تصف شعورها هو اول

رجل يقول لها احبك بنبره ثانيه ومختلفه هو مختلف بكل شي حتى بحضنه مختلف

بس هي تحاول تسيطر على نفسها معه باقي بدري على انها تصرح له وهي بطبعها

تفضل السكوت ..

احمد : وهو حاس صدرها المضطرب انفاسها الغير منتظمه مستسلمه له ماحب

يضيع على نفسه فرصه مثل كذا اغرق وجهها بقبلات ومارجع من نشوته على صوت

جدته من خارج الصالة تقول احمد خلاص ياولد روح الله يستر عليك خل البنت تجلس

مع اختها

قال وهو يبعد عن خلود اعوذ باالله من جدتي تصلح تشتغل في الهيئة ..

خلود وهي موقادره ترد خجلانه مسك يدها وهو معطي الباب ظهره

قال انا بروح تبغي شي ..

وقبل ماترد سمعت صوت الباب ينفتح وظهر لها شخص كانت تتمنى

ماتشوفه العمر كله او مايشوفها وهي واقفه مع احمد تجمد فيها كل شي

وهو يتفحصها بنظراته وهو يقول اووه خلود الحلوه هنا مع حبيب القلب


 

رد مع اقتباس
قديم 2016-07-10, 10:45 PM   #5


الصورة الرمزية عاشقة الدموع
عاشقة الدموع متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 48
 تاريخ التسجيل :  Dec 2008
 أخر زيارة : 2019-09-18 (03:39 PM)
 المشاركات : 43,698 [ + ]
 التقييم :  33454
 الدولهـ
Saudi Arabia
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
كَانكِ لقَيتِ اللَي تظلِى بظلهَ


اَناِ لقيَت ِاللَي وطاكِ وركعليَ
لوني المفضل : Crimson
افتراضي رد: رواية جنوبي وعشق مهرة من مهرة جنوبية للكاتبة نبضي آبها



البارت الحادي عشــر




الفتاة السمراء زجاجة عطر برازيلي , رائحتها تقتل فتنة وانثى تستحق العناق طويلا ♥




بعد صلاة العشاء /


في مجلس ابوخالد ابومازن كان حاضر معهم جسدآ والروح هناك مع تلك الراحلة

منذ ان رحلت عن دنياها والحزن يسكن جنبات روحه وهذا الحزن يتجدد كل يوم بسؤال

مازن ..بابا وين ماما..بابا متى ماما تجي ..سؤال لايستطيع ان يجد له ايجابه شافيه كل اللي

يقدر يقوله له ماما راح تجي إن شاء الله قريب ..منذ ان وارى جسدها الثرى وهو يبكيها في

كل حين ..فهي سعادته وكان لها من اسمها نصيب اسمها سعاد فهي السعادة والراحة ولآنس

لم تكدره بكلمه او بتصرف ,,لم تقول له لا منذ ان عرفها فمن هي التي سوف تكون عوض

له عن سعاد لذا قرر عدم الزواج سخر نفسه وكل حياته في خدمة آمه وابنه مازن اكتفى بهم

إلآ ان آمه هذه المره اقسمت ايمانآ مغلظة ان لآتحادثه حتى يتزوج فماكان منه إلا ان يوافق

مجبرآ استشار صديقة ورفيق عمره آبوخالد فوافقه الرآي وقال له تثق فيني ترى زوجتك

عندي ياابومازن إنسانه ملتزمة ومن بيت صالح متواضع تريد الستر وراح تهتم في مازن

وآمك وعلى مسؤليتي .قلت له اهم شي عندي ولدي وآمي وماابغاها صغيرة مره ابغى

وحده عاقلة تفهمني وتقدر وضعي ..قال ابشر باالخير وماراح تندم ..ومن شفت بيتهم

المتواضع وانا احس براحة اخوها الصغير في السن ابهرني بتصرفاته وبكلامه اللي

يسمع كلامه معي يعطيه فوق 25سنه رغم انه ماتجاوز 19سنه في النظرة الشرعية

مااهتميت تكون جميلة نهائيآ وكنت متوقع انها نفس اخوها فضل اسمر شوي

وعادي اهم شي تحب مازن وتعوضه حنان آمه دخلت علي إمرأة ذات قوام

ممشوق اطول مني بشوي عيونها واسعه خشمها الطويل ذات بشرة سمراء

برونزيه ملابسها عاديه جدآ بلوزة وردي وتنوره جنز وحاطه طرحتها على

شعرها حتى الكحل مو حاطة بس فيها جاذبيه بشكل كبير حتى حركاتها جلستها

دخلت علي بالشكل ذا كآنها تقول انا كذا على طبيعتي بدون مكياج ولاشي

واثقه من نفسها بمجرد شوفتها وانا احس بشي قديم سبق ودفنته مع سعاد

تجاهلته ...رجع من افكاره على صوت ابوخالد : ابو مازن الشيخ يكلمك ..

ابومازن وهو يحس بآحراج هلا يايشيخ معك ..

الشيخ : نملك ذحين علشان مشغول والله

ابو مازن على بركة الله ..

الشيخ : من ولي آمر العروسة وهل عندها شروط علشان نوثقها

فضل : وهو يحس انه محتاج يبكي من شدة الفرحة اخيرآ راح يطمن على

اخته ..انا ياشيخ ولي آمرها والشروط سبق واتقفنا عليها ..

الشيخ : كم المهر

ابو مازن : مئة الف ريال

فضل : ياشيخ ولايهون الحاضرين حنا شرطنا مئة الف لكن 20الف مني للأبو مازن

هو قبيلته بدال دخلتهم علي ...وعشرة الف ريال مساعده منا له في اثاث لبيت آختي

وعشرة الف مساعدة في تكاليف الزواج ولانبغى فلوس توقيع ولا كسوه ولاشي..

وفلوس المرواح في بيته حسب استطاعته يعني المهر 50الف بس

ابومازن : لايافضل انا موافق على كل الشروط من البداية وانا مقتدر الحمدلله

فضل : برجاحة عقل الله يزيدك ياابو مازن من فضله وحنا نشتري رجال مثلك

والفلوس وسخ دنيا تروح ولاتبقى إلآ الشيمة والمعروف اهم شي انك تعز اختي

وتحترمها والنبي صلى الله عليه وسلم (بارك الله في قليلة المهر ) وحنا ماوافقنا

عليك وحنا داخلين على طمع ..

كل اللي في المجلس بصوت واحد : بارك الله فيك يافضل


في بيت ام فضل المجاور /


الحوش كله مفروش زل آحمر كراسي وعقود اللمبات كاملة حفلة ملكة بسيطة مختصره

اهل العريس وجيران ام فضل المرآة المحبوبة ريحة البخور تعج في المكان وانواع

مختلفة من الحلويات والمعجنات والعصائر كل شي في الملكة متكفل فيه ابوخالد حتى

الدي جيه وفستان نادية حالف محد يساعده بشي مو غريبة على ابوخالد ...

ام فضل قاعده مع الحريم بهيئتها المعتادة والبسيطة قاعدة تقاوم ماتنزل دموعها وهي

قاعدة تشوف الحوش اللي كان خير شاهد على معناتها فهنا كانت تخبز تحت لهيب الشمس

الحارقة ..وهناك كانت تبكي عندما لاتجد مايسد حاجتها ..وعند شجرة الحنا كانت تقف عاجزه

عندما اجتاحت مياه الآمطار بيتها في كل زاوية من هذا المكان كان لها فيه وقفه مع دموعها هنا

وهناك كانت عروسها هذه الليله تشاركها تلك الوقفات بصمت وذلك الرجل الصغير

فضل لكن لايدوم حزن ولا يستمر عسر فكل دعواتها تلك لم تذهب عبث كان لها

عند الله آمد ووقت معلوم ..هذا المكان هذه الليله شاهد على فرحة عظيمه لاتستطيع التعبير

عنها الليلة ملكة نادية رجعت من افكارها على صوت الباب الخارجي وفضل ينادي

يمه وراحت له شافت وجهه وهو منور ويضحك قرب منها وقال اول ابارك لك انت

مبروك ملكة نادية يمه وعقبال سماهر يارب خذي الدفتر خل نادية توقع وتتجهز شوي

راح يدخل ابو مازن وكلمي آمه واخواته يدخلون يمه يدخل المجلس عند نادية مافي لا زفه

عند الحريم ولاشي طيب لااسمع انه انزف معها مايجوز يمه ..

ام فضل : وهي تاخذ الدفتر فديتك ياروح آمك وعقبال مااشوفك عريس يافضل

فضل : وهويضحك اوووه باقي بدري يمه الزواج علي حرام لين ابني لك عمارة

تليق بك واجيب لك شغاله واعوضك عن الآيام الماضية ...وخرج


في مجلس الرجال /

ابوخالد : بفرحة مبروك ياابومازن اخيرآ مابغيت الحمد لله بس شوف ترى

نادية في ذمتك لو جت تشتكي منك والله محد يوفق لك إلآ انا تراها يتيمه

ابومازن : إن شاء الله بس انت مو ملاحظ ان غثيتني اليوم كله خلاص الوصيه

مره وحده ..

ابوخالد: بروحه الطيبة احذرك بس وتجهز علشان تدخل ووين الهدية اللي

قلت لك تشتريها لايكون ماجبتها .

ابو مازن : والله ماله داعي ادخل ..والهدية في السيارة يااخي انت عليك حركات مراهقة..

ابوخالد: ليه حرام عليك تكسر فرحتها ..وحركات المراهقة يازينها باالحلال ترى بعطيك

دروس في الرومنسية ترى اعجبك هههههههههههه

ابو مازن : لافكنا باالله من خبالك ياابو الرومنسية والليالي الحمراء والله انك مراهق صدق

ابوخالد: يعني لما اروح فندق انا وزوجتي ونسافر لوحدنا صرت مراهق الله يعين نادية عليك ..

ابو مازن : مستنكر محمد انت من جدك باقي تروح انت وزوجتك فنادق وحركات خبال من جدك

ابوخالد: والله اروح عادي مو حرام ولاعيب يله توكل على الله فضل جاء وخلك رومنسي شوي ..


ناديــــــه/

لم ترسم في مخيلتها فارس احلامها كيف يكون ..كل احلامها قيدتها وزجت بها

زنزانة الآهمال ليس يأس وقنوط ولكن من منطلق لن يآخذ رزقي آحد

كانت لها امنيه واحده فقط ان تستطيع ان تمسح كل لحظة شقاء وتعب

عن آمها كثيرآ ماكانت تشارك آمها تلك الدموع تواسيها تصبرها بآن الحال لن يدوم

فبعد الليل البهيم فجر جميل احسنت الظن باالله فجائتها السعادة من كل حدب وصوب

وظيفة وزوج مقتدر لم يتجاوز 43سنة مرحلة النضج والكمال في الرجل ...

آم فضل/ يمه نادية خلاص اخلي رجلك يدخل جاهزه

نادية : بخوف فطري ايوه يمه بس خليك معي طيب

آم فضل : وهي تحارب دموعها طيب فديتك انا حولك

ابو مازن وهو واقف وشايل ولده ومعه آمه واخواته يباركون له

وآمه تبكي مو مصدقة ان ولدها تزوج 4سنة ونص وهي تحاول فيه ويرفض

وغصب اقتنع ورفض بنات عمه وبنات خواله يقول بتزوج وحده من خارج

العائلة افضل واللي مريحها اكثر اهل زوجته مره متواضعين وناس طيبه

ابومازن وهو يسولف مع ولده /

مازن بابا صح حنا ذحين بروح عند ماما انت قلت لي البارح ترى اللي يكذب

ابله ابرار تقول ربي يدخله النار ..

ابومازن: بتنهيده ايوه حبيبي ذحين نروح عندها بس خلك مؤدب

ودخل ومعه امه واخواتها وصوت الدي جي واصل لحد عنده وصوت

آمه وهي تدعي له بمجرد دخوله حس بشعور غريب يتسلل له موقادر

يميز الشعور ذا دخل وهو يشوف نادية جالسة معها آمها بمجرد دخولهم وقفت

كانت جميله سمارها الجذاب عيونها الواسعة وزادها الكحل جمال اهدابها الكثيفة

لم تتكلف كثيرآ مجرد تسريحة بسيطة ومكياج بسيط وفستان موضح تفاصيل جسمها

لاحظت لما آمي سلمت عليها رجعت هي تبوس راس آمي ويدها مره انبسط من حركتها

ذي إن شاء الله انها بنت حلال وسلمت عليها ولبستها الدبله قالت آختي يله يمه خلي العرسان

يجلسون لوحدهم وخرجوا ومازن مارضي يخرج معهم وقال لي بصوت هامس بابا عادي

اروح اسلم على ماما قلت روح عادي يله وانا اراقبة بمجرد ماوقف قدامها ومد يده مسكت يده

وقربته منها حضنته وهي تبوس رآسه ..

نادية: ماادري وش هي حقيقة مشاعري الليلة مو فرحانه ولا متضايقة عادي اللي احسه اني ارتحت

مره لماشفت آمه ولماجاء ولده سبحان الله حسيت براحه اكثر احب العيال الصغار مره وهو يتيم

شكله مره يجنن ماشاء الله لابس ثوب ابيض ودقله وغترة بيضاء سمعته يكلم ابوه شوي وجاني

لماشفت وجهه على طول بدون شعور حضنته انا ذقت طعم اليتم رغم ان آمي ماقصرت علينا

وفقد لآب اهون من فقد الآم رجعت من افكاري على صوته الصغير صح انت ماما ..

لماسمعت كلمته ذي على طول دموعي نزلت بلعت ريقي وانا اقول ايوه حبيبي انا ماما

مازن : وين كنت ياماما تآخرتي مره كل يوم آسآل بابا اقول وين ماما ويقول قريب بتجي

نادية : لاتعليق ودموعها تنزل آسف حبيبي كنت مشغوله بس لاخلاص ذحين ماعاد اروح

واخليك ..

مازن: ايوه لاعاد تروحين ماما علشان كل يوم في الروضة اصحابي منهد وحسام يقولون لي

مسكين انت يتيم ماعندك ماما وانا ابكي ..

نادية: وهي تشد عليه في حضنها ياحبيب ماما انت مو يتيم انت شاطر وهو قالوا لك كذا

علشان هم غيرانين منك

مازن : بفرحة حتى ابله ابرار قالت لي كذا وحطتهم عند الوجه الزعلانه علشان هم اشقياء

وانا اعطتني هدية وخلتني العب في الرمل ..طيب عادي تجين يوم الحفلة في الروضة كل يوم

اقول لجده تروح معي وتقول انا تعبانه ..

نادية : بروح معك كل يوم إن شاء الله لآني احبك خلاص

مازن : بفرحة بابا شفت ماما نادية تروح الروضة معي يوم الحفل

ابومازن : وهو يسمع الحوار المحزن المبكي بين نادية ومازن كان حتى هو يبكي اعجبه تفاعل

نادية معه رغم انها اول مره تشوفه خاصة لما قال له (كل يوم آسآل بابا وين ماما ويتقول قريب تجي)

اخذ الكيس ووقف قريب منها وهي على طول نزلت مازن ووقفت وهو يناظر فيها عيونها مليانه دموع

قرب منها لين مسح دموعها وهو يقول المعذرة مازن خرب عليك المكياج ..

ارتجفت من حركته الغير متوقعه وهي تمسك مازن وتقول لآوالله عادي فديته عسل ..

ابومازن : خذي ذا جوال ومسجل فيه ارقامي إذا احتجتي شي اتصلي ...وهو يمسك يد مازن

ويقول يله يا بابا نروح ..مازن وهو يمسك في فستان ناديه لا بجلس عند ماما هي تحبني

ابومازن : وهو يحس انه تورط ذحين كيف يفهمه قال حبيبي مازن ذحين نروح عند الرجال

عيب نجلس مع الحريم

مازن: لالا بجلس مع ماما

نادية وهي تشوفه كيف متعلق فيها قالت بخجل ابو مازن خله معي عادي بحطه في عيوني

ابومازن : وهو يحاول يهرب من قربها المتعب له ماتقصري بس ضروري اخذه

نادية : وهي تنزل لمستوى مازن وهي تقول حبيبي روح ذحين مع بابا عند الرجال وبعدين

إن شاء الله انا بجي خلاص وخلك شاطر علشان اجيب لك هديه حلوه

مازن : وهو ماسك فيها بروح بس انت لاتروحين طيب علشان نجي وناخذك

نادية : وهي تحضنه طيب ياروحي انتظرك وخرج ...



في بيت الجده/

بمجرد ماشافت وجهه الكريه وصوته البغيض تيبس فيها كل شي تحس انها روح

بلا جسد تبي تتحرك تهرب من امام نظراته الوقحه بس موقادة كآن الآرض التصقت فيها

شيلتها على رقبتها موقادرة ترفعها وتستر نفسها كل تفكيرها ان جابر راح يفضحها

جابر : ياسلام ماخذين بيتنا شقة لكم علشان جدتك تنام بدري وانتوا تاخذون راحتكم

احمد: مو مستوعب شي يحس بآنه يحلم خاله جابر مسجون وغير كذا كلامه الوقح

كل همه يخبي خلود عنه اللي صارت وراه وحاطه وجهها في ظهره وتبكي عجز

يتصرف قال: خلاص ياخال لوسمحت اطلع برا شوي زوجتي هنا

جابر: بواقحة حلوه زوجتي اصلآ انت اخذتها وانا ابغاها وراح تطلق وانت متشوف

الطريق هي لي عمي محمد قال خلود لك

احمد : جن جنونه وهو يقفز عليه ايش تحلم ذي زوجتي واحترم نفسك ورجع يطالع فيني

وهويقول بصراخ ادخلي يله عند جدتي بسرعة

خلود: وهي تتمنى انها تحلم هي تعرف جابر شراني مايعرف لامذهب ولاسلوم ومن بكره

ماراح يخلي احد إلآ يعلمه واول من بيفرح عمتها صفية وسيرتها راح تكون على كل لسان

قالت احمد تعال خلاص خله الله يخليك وهي تشوف احمد تضارب مع جابر وجدتها جت على صوتهم

وتحاول تفك بينهم وتهاوش جابر واحمد وتدعي عليهم وكل ماقال جابر كلمه نط احمد عليه وجدتي

تعبت بينهم ..اخيرآ حطت الشيلة على شعرها والباقي على وجهها بس موقادرة تدخل بينهم

هي تشوف جدتها كآنها لعبه بينهم كل واحد يدفها شوي علشان يضرب الثاني شوي اللي تحس بواحد

يدخل مع الباب ويدف احمد بقوة عن جابر ويبعد جدتي عنهم وهو يقول خير وش صار اصواتكم

لين الشارع ..

جابر: وهو يحاول يوقف النزيف من خشمه والله ولد عمتك ال.....) حصلته مع خلود ال....) هنا

مستغلين ان جدتك نايمه وماخذين راحتهم يحسبون انهم في آبها ودوبه يكمل كلامه إلآ احمد يرجع يقز

عليه واسمع اصواتهم ويرجع عبدالرحمن يبعد احمد عن جابر وهو يقول خير يااحمد تضرب

خالك ولا في بيته كمان استح على وجهك ..

احمد: بعصبية ايوه بضربه وادق لحيه دق دامه يتكلم في زوجتي

اخيرآ تحركت انا واسحب احمد وانا اترجاه احمد تعال خلاص احمد حرام عليك وجدتي

معي وغصب اخذه للغرفه الثانية وانا منهاره خلاص

فاطمة : كنت قاعدة في الغرفة مع تولين ومشاري وخلود مع زوجها شوي إلآ اسمع انا وجدتي صياح

وهوشة تخرج جدتي والبس انا جلال الصلاة واشوف إلآ احمد ماسك عمي جابر ومضاربه جابر قاعد

يتلفظ بكلام وقح على خلود بصراحة انا فار دمي اكره اعمامي وعمتي صفية مااطيقهم ومستحيل اتصل

على ابوي عند الملكة قلت مافي حل إلا خالي عبدالله واتصل بسرعة ويرد قلت خال تعال بسرعة حنا

في بيت جدتي فاطمة خلود تعبانة واقفل واخرج عندهم الصالة إلآ على صوت عمي جابر وهو يقول

ذي ....,..........)كلام وسخ وقذف ..ويقول مثل آمها صالحة تربيتها لكن والله ماغير احمد يطلقها واخذها

انا عمي محمد قال خلود لي وبعدها اعرف اربيها وانا لماسمعت كلامه جن جنوني

وادخل الصالة واقوول تررراب في وجهك ياخريج السجون صالحة وبناتها تاج على راسك انت وغيرك

واحترم نفسك ياوقح المفروض انت ماتتكلم لآنك شوهت سمعت ال حريقي

جابر : اوووووووه الحلوه الثانية هنا الدكتورة فاطمة أي سمعه تتكلمي عنها وانت

وش وضعك في المستشفى ياحلوه ..

فاطمة : اجتمع في قلبها قهر وحقد على عمها جابر وعمها حسن اللي حاربوها بمجرد

دخولها التمريض ماحست بنفسها كيف مشت لين وصلت لعنده وهي تقول تفووووووو

عليك ياالسربوت ياالحرمة انا رجولي في الآرض اطهر منك ومن عشرة مثلك صحيح انا

ممرضة لكن حافظه نفسي

جابر: وهو منصدم من حركتها ويمسح وجهها انا سربوت يافاطمة ال.....) وامك...)

وقبل لاينطق ماحس إلآ في شي شايله من الآرض ويرصه على الجدار عبدالله وكل جنون

الدنيا راكبته وتبغى مين .....) ها ياجابر تبغى مين تكلم ويد مثبته بها في الجدار واليد الثانية

ماسك فكه وهو يقول انطق احسن لك وعبدالرحمن يحاول يفك عمه من يد عبدالله لكن وين

عبدالله اطول واضخم جابر وهو عارفه انه ماراح يفلت انا جيت وحصلت خلود مع احمد هنا

تخيل حصلتهم وحدهم وهم ........) عبدالله لماسمع اسم خلود ثار من جديد وكف قوي سكت

جابر ويرجع يشد شعره قاعد تقذف خواتي ياسربوت وبنات اخوك ياعديم المرجلة وش دخلك

خلود مع زوجها انت وش دخلك ..ويرجع يركله على بطنه ويمسك فكه ويعصره ويقول جابرطلع

لسانك انا سبق وحذرتك خلود ماعاد تجيب سيرتها لابخير ولا بشر بس الظاهر انك تحسبني امزح

طلع لسانك والله اقطعه لك انا شيمتك ياكلب بس منت حق شيمة ..

عبدالرحمن : وهو يشوف ملابس عبدالله كلها دم وعمه متكور على نفسه ويرجع عبدالله يرفعه

ويضربه قال : عبدالله خلاص فكه حرام عليك والله تراها بحق وفيها حقوق تضربه في بيته

عبدالله وهو آذن من طين وآذن من عجين كل اللي يشوفه ذحين دموع خلود قدامه اكثر من مره

يحذر جابر قال جابر قول التوبة ياصالحة وخلود ماعاد تجيب سيرتهم

جابر : وهو يحس بطعم الدم في حلقه والله ماعاد اجيب سيرتهم بس فكني والله بموت

ياعبدالله حرام عليك فكي بينكسر والله

عبدالله : وهويشد عليه اكثر تستاهل والله جابر ان جاني خبر وسمعت انك قلت

اللي صار الليلة لجنس مخلوق قسم باالله ماغير اهب لك ضربه تسبب لك عاهة مستديمة

ودفه لين طاح على الارض والتفت وهو يقول فاطمة وين خلود ..





في الغرفة عند خلود منهارة تبكي

احمد وهو حاضنها يحاول فيها تسكت بس هي منهاره مره وتبكي وهويقول خلود اش خلاص

ياقلبي اسكتي ماصار شي خلاص

الجدة: حسبي الله عليك انت وجابر صدق من قال( انسب الخال يجيك الولد) لعنبوا ذاك

الخال على ذاك الولد كل اللي صار من تحت راسك يااحمد اقول لك اسر عنا وانت ماريحتني

منت ساعي خير خل قلبك يبرد ذحين هي بتموت وجابر من بكره بيتهرج بها على كل واحد

واول من بيفرح آمك حسبي الله على جابر ونعم الوكيل اشقاني وهو صغير واشقاني وهو كبير

آحمد: وهو موناقص كلام جدته والله ان تكلم ان ذبحه على يدي هذا حلفت ترى ماعندي مشكلة

خلود بمجرد ماسمعت كلام احمد بكت اكثر وهو يحضنها وهو يقول انا اسف والله ياخلود

ويشد عليها في صدره ويحس دموعها مثل النار تحرق صدره

عبدالله وهو داخل شاف خلود بحضن احمد منهاره بسرعة جلس عندها وهو يقول

وش سوا فيها لايكون ضربها السربوت ذا

احمد: لآ بس شافته وخايفة

خلود: بمجرد ماشافت عبدالله وثوبه الآبيض كله دم قالت عبدالله لايكون ذبحته ليش الدم ذا ..

عبدالله : بقهر على خلود ايوه ذبحته وراح اذبح أي احد يعترض لك حتى لوكان ابوي

خلود: ماعاد قدرت تقول ولا كلمة كل اللي تحسه صداع وتنمل في اطرافها

احمد: لما شافها انجن وهو يضرب خدها يحاول يصحيها وعبدالله نفس الشي

فاطمة اللي كانت واقفة عند الباب وشافت كل شي ماعاد تحملت دخلت وهي تقول

احمد لوسمحت اطلع خلني اشوفها يمكن انخفاض ضغط

احمد: مثل المجنون يضرب في وجهها ويقول خلود لاتموتي والله اذبح جابر والله واذبح روحي

بعدك خلود قومي

الجدة : وسع عنها خل اختها تشوفها وهو قام فاطمة تمسك يدها فعلآ النبض ضعيف مره

قالت خال انخفاض ضغط بروح اجيب لها ملح واجي ...



بعد ربع ساعة /

خلود سادحة واحمد وعبدالله عندها رافضة تروح المستشفى

احمد : إذا جاء خالي وش نقول له

عبدالله : ماراح نقول له شي بقول له شافت البسه(القطه) وتروعت ماله داعي

احد يعرف وجابر ماراح يتكلم ..


عبدالرحمن/ في السيارة علشان يجيب علاج لعمه جابر قاعد يتذكر شكل فاطمة

اووووووووف عصبية نار شخصيتها قوية انا لماشفتها ماعاد قدرت حتى اتحرك

ولآارمش شكلها ماانتبهت اني موجود عليها بس جلال الصلاة ووجهها كله باين

مره حلوه رغم انها كانت معصبة وكل كلامها في كفه لماتفلت عمي جابر في كفه

هههههههههههههههه انصدم ماتوقع تسويها حسيتها لوكانت لآبسه حذيان اتوقع

انها راح تضربه شريرة بقوة والله اني رجال لكن مو مثلها اعوذ باالله نار وجن

جنونها لما جاب سيرة التمريض حسيتها تقصد ابوي ..بس حزنت على زوجة

احمد مسكينة الله يصلحه عمي جابر صوتها وهي تبكي تقطع القلب الله يستر

لوعرف خالي محمد بتصير مذبحه واللي جاه من عبدالله يكفي اعوذباالله من

عبدالله كآني ماسك جدار مو راضي يتحرك سمعت صوت الفك حق عمي

جابر بس يستاهل والله مادافعت عنه حب لآوالله إلآ من باب انه عمي وعيب

في حقي ينضرب وفي بيته ولآافزع معه ...

ولماشفت فاطمة طنشت عمي جابر وجلست اتآمل فيها وهي معصبة وتناظر

في عبدالله وهو يضرب عمي جابر بنظرات كلها تشفي اعوذ باالله قلبها قاسي

علشان كذا هي ممرضة اااه الليلة احس اني حبيتها اكثر اعشق القوة في الآنثى

اتمنى امي كذا واخواتي اااه يارب جعلها من نصيبي ويهدي ابووي ..








ناصر/ من بعد ملكة خلود وانا تعبان نفسيآ موقادر اركز حتى بشغلي صورتها

وانا شايلها من راضية تفارق خيالي رحت مكه وانا ادعي و ابكي ان ربي ينسيني

حب خلود وزاد حبي وتعلقي بها ليلة ملكتها بكييييييييت قهر ليش توافق على احمد

وانا لا ومن حقدي عليه ماباركت له وحضرت علشان عبدالله وابوخالد وجالس اعذب

نفسي والمشكلة انا توسط لهم في المستشفى علشان تخرج التحاليل بسرعة ..

محاسن وهي تدخل يمه ناصر وش فيك طعني قلبي عنك ..

ناصر : اول مره احد يشوف ضعفه لكن تعب وهو يكتم قال تعبان يمه ولدك تعبان

وبيموت والله

محاسن : بخوف بسم الله عليك جعل يومي قبل يومك ايش متعبك

ناصر: بكل صراحة وجرئه خلووووووووووود يمه اتعبتني موقادر

انساها والله يمه تعبان صح انه غلط بس انا تعبان قلبي يمه موبيدي

محاسن :وقبلها ينعصر على ولدها بس ضروري ينسى خلود واللي يسويه

غلط قالت بحزم ناصر حرام ياولدي اتق الله البنت متزوجة باقي تفكر فيها

خلاص هي مو من نصيبك اتق الله في نفسك ..

ناصر: غصب عني والله يمه قلبي مو انا

محاسن : مافي شي غصب عني وصلاتك ياناصر معقوله مانهتك عن

الافكار ذي اجل صلاتك مو صحيحة اربط على قلبك وخل خلود في حالها ياناصر

اللي جاها من ابوها يكفي والله يرزقها مع احمد ويكفيها شر آمه وانت ربي يوفقك

مع بنت عمك خلاص ياولدي بنت عمك امانه عندك حتى هي ضحية مثلك لاتكون

انت والزمن عليها عاملها بمايرضي الله ..وخلود ياناصر طيب النفس منها خلها تسعد

مع زوجها ترى ان قعد كذا نفسك فيك ماراح تتوفق مع زوجها وادع ربك بكل صلاة

ان ربي يرزقك حب عبير..
وخلود آنساها براضي عنك ياناصر انسى خلود والله اني تمنيتها


لك وتقعد عندي وتحت نظري واعوضها لكن ربي ماكتب حكمة الله ياولدي..






بعد اسبــــــــوعين ..

احمد: وهو واصل حده اسبوعين وهو مايشوف خلود و لآترد على جوالها راح اكثر

من مرة بس خالد يقول نايمة او في السوق مع آمي ..ضغطه مرتفع مشتاااااااق لها

وهي تصد عنه صح انها تعبت بسببه بس خلاص اعتذر منها بس مدري وش فيها

زعلانه اوشكلها خلاص كرهتني واليوم حنا رايحين البحر مع اهل خالي محمد

وعبدالرحمن واهله وعبدالله والغثيث ناصر مجبر اروح لعل وعسى ترضى

اشوفها الآسبوع الجاي عندي مداهمة مع الهيئة وفرق من الطواري وكر دعارة

وتصنيع خمور في جبل في آبها والله يستر بس ..تنهد وهو يسمع امه تعيد نفس

السالفة ..

صفية : نادية عليها حظ تعينت وتزوجت بنفس الوقت الله يرزق بناتنا

بسمة: قولي ماشاء الله ياخالة والله نادية تستاهل مسكينة ظروفهم كان ربي

يعلم فيها

صفية : امس رحنا عندهم وجتهم آم زوجها وتسلم على رآسها ويدها وتحتفي

فيها مؤدبه ماشاء الله رغم ان مهرها إلآ 50الف بس وحنا اللي مهر يكسر

الذهب مالقينا شيمة ولا معروف عند صالحة وبنتها..

احمد: بضيق واخلاقه قافلة يمه من النهاية ليش تبغين خلود تسلم على يدك وراسك غصب

هو هي بنت الناس مو بنتك مالك شرط عليها ..

صفية : زوجة ولدي وواجب عليها تحترمني

ابراهيم ( زوجها) كاالعادة راكب قدام ويده في الجوال صح هو ساكت بس إذا

تكلم يوجع الله واكبر يازوجة ولدك وتحترمك انت اسآلي نفسك متى اخر مره سلمتي

على آمي وهي خالتك بغض النظر عن انها آم زوجك ولا بينك وبينها إلآ جدار وتروحي

هناك تسولفي إذا في جمعة حريم ولا تسلمي على آمي هيا خلي خلود في حالها ياصفية

آخر مره احذرك ذحين بنطلع نستانس واسمع انك كدرتي خاطر خلود بكلمة انت او بناتك

احمد: براحة من كلام ابوها والله لوسمعت ان وحده من البنات تكلمت على خلود انهم ليندمون




في سيارة ابو خالد الجو هناك مختلف وناسة وضحك

ابوخالد: حنا إن شاء الله اليوم رايحين جازن مدينة الفل حاجز شاليه لين يوم

الجمعة علشان خلود تغير نفسيتها شوي

زينة : بلقافة فديتك ياابووي احبك والله خلنا نروح الراشد مول والقرية التراثية وخيمة

الآسر المنتجة بليز لاتردني

ابوخالد: وهو يضحك كل ذي نروح لها مافي وقت مره يادوب نجلس على البحر

واللي قلتي عنها مره ثانية نروح إن شاء الله

زينة : خلاص زعلانه منك انت الخسران

فاطمة: الله اكبر وش بيخسر إلآ بيرتاح منك

ابوخالد: كل شي ولا زعل زينه الغالية لها عندي خبر راح يفرحها

زينة: وهي تنط لين وصلت عند ابوها قدام قول وش هو فديتك ..

ابوخالد: فكري وش هو يله ..

زينة : امممم صح انك موافق اسكن في جازن علشان ادرس هندسة

ابوخالد: اغسلي يدك اخليك تسكني في جازان تداومي كل يوم من آبها وترجعي

زينة : اووووم التحطيم طيب اممم خطبت صح ويتتزوج ..

آم خالد: وهي تقرصها خبط ذا الراس قولي آمين

زينة: اح يمه اعوذباالله ماتعرفين المزح طيب عادي إذا تزوج إنسان

متقدر ماليآ خليه يساهم في القضاء على العنوسة حرام عليك كم لك متزوجة يمه

28ا9سنة خلاص اعطي ابوي مسكين اخلاء طرف ..زينة أي يمه اح خلاص

والله انه ماراح يتزوج عليك مدري وش سويت فيه شكل عمتي صفية صادقة ههههه

آم خالد: بعصبية طيب يازبنة شكلي ماربيتك صدق

ابوخالد: هههههههههههههههههه وهو يضحك ويبي يغير السالفة زينة ابشرك

يوم السبت راح تجي الشغالة

زينة: بفرح قوووووووول والله من جد اخيرآ

فاطمة: ابوي وش جنسيتها

ابوخالد: اثيوبية طبعآ امك رافضة الفلبينية ..

وفاطمة: ليش مانبيها والله وسخين ومتوحشين

زينة : ليه امي ترفض الفلبينية كان جتنا وحده مزيونه علشان تتعرف على زوجة

عمي آبراهيم ..

ابوخالد: زينة فكينا من عمتك صفية لاتسمعك بس ..يله انا بعبي بنزين وانتوا

اللي تبغى تشتري من السوبر تنزل وابتصل على خالد ينزل معكم

زينة: فطوم زينب يله ننزل وانت ياخلود

خلود: وهي ساكته طول الوقت لا مالي خلق انزل

زينة : بهمس ترى النفسية ذي كلها من اسبوعين عارفة سببها

عشان ماشفتي احمد ترى واضح كل شي هههههههههههه ذحين عوضي ياماما

الليلة قمرة 15 اجلسي معه على البحر وانواع الرومنسية بس انتبهوا ترى الناس

تصور هههههههههههههههههههههههههههههههه

خلود: يممممممممه شوفي زينة الوسخة

ام خالد: انا عارفة انها وسخة طيب في زينة

زينة: وهي نازلة سبحان الله جبنا سيرة القط جانا ينط هذا احمد

مرتز في السيارة هههههههههههههههههههههههههههههه

خلود: تلتفت وتشوفه وهو جالس يعبي بنزين قريب مره تحس بنبض قلبها

تزيد مشتااقة له مره بس كل اتصل ماترد وإذا جاء البيت تصرفة موقادرة تنسى

اللي صار لها بسببه رغم ان ربي نصرها على جابر الآسبوع الماضي مسكته

الشرطة وهو يهرب اسلحة ومجهولين وذحين مسجون واكيد راح يطلع إذا شمله العفوا..


عبدالرحمن : واقفين كلهم في المحطة قال له عمه محمد خالد وسعود شكلهم سبقونا

عبدالرحمن : ايوه سعود تجاوزني يمكن له ربع ساعه ليش وش بغيته

ابوخالد: البنات نزلوا السوبر وماعاد فيني انزل معهم لكن بكلم عبدالله يلحقهم

عبدالرحمن : وهو فرحان لاانا بنزل بس مين اللي نزل

ابوخالد: زينة وفاطمة وزينب ومعهم الصغار انتبه لهم ..

عبدالرحمن : وهو ينزل ويدخل السوبر زحمة كان ماعرفهم ويدخل لين

قسم الشبسات ويشوف ثلاث واقفين عرفهم ب مشاري مشى لين وقف قريب منهم

وشال مشاري اللي شافته فاطمة تحسبه حرامي بياخذ مشاري وانها تهجم عليه نزل

اخوي ياحرامي بسرعه نزله قبل اجمع الناس عليك

عبدالرحمن : لماشافها معصبة وترجف قرب منها وقال اص ولا كلمة انا عبدالرحمن

عمي قال لي اجي معكم

فاطمة : برعب حسبي الله عليك طيحت قلبي نزل مشاري بسرعة اشوف

عبدالرحمن : وهو مطنشها واخواتها واقفين قال يله خلصوا عمي ينتظرنا

اللي تخلص اغراضها تحطها عند المحاسب وترجع السيارة وانا بجيبها

فاطمة : بعناد وكره له سحبت يد تولين وهي تقول اشتروا واللي تخلص

تجي عندي ونروح مع بعض نحاسب معي الفلوس وراحت

عبدالرحمن : وهو يشوفها تمشي بعصبية طيب يافاطمة نشوف

كان يراقبها اخواتها خلصوا وهي باقي تعاند وجينا عند الحساب اخذت

اغراض اخواتها كلها بنفس العربية وراحت تحاسب عناد فيني ورحت معها

ووقفت قريب منها قلت فاطمة بلا عناد خلي الآغراض وارجعي السيارة

انا بحاسب قالت : بكل وقاحة محد طلب منك وهي تكلم العامل

عجزت معها قويه شوي ويدخل عبدالله معصب لما اخواتها شافوا

خالهم عبدالله خرجوا وهو وقف وقال بنت ليش واقفه هنا قالت بحاسب

رجع ناظر فيني وقال خلاص ارجعي السيارة انا بجيك ...


في السيارة :

زينة: يممممممممممممممه انا في وجهك خالي عبدالله راح يذبحنا والله علشان نزلنا

يمممممه امنعيني من اخوك

آم خالد: فديته جعله يسلم ان ذبحك

شوي يجي ومعه عامل شايل الآغراض وهو يسلم

عبدالله : زينة وفاطمة وزينب والله العظيم لوباقي اشوف وحده فيكم تنزل السوبر

او غيره راح احش رجولها حش ..

ام خالد: فديتك جعلك تسلم وزينة لااوصيك

عبد الله : اكييييييييييييييييييييييييييييييد



بعد صلاة العشاء على شاطئ اجواء ساحرة اصوات الدبابات والآلعاب النارية

ضوء القمر الساطع الليلة 15

احمد وهو جالس بطفش ملل ابوه حصل له خمه من الفلبين وقاعد معهم على ريحة

الحبايب ..وخالي محمد على الآيباد اكيد يخلص اشغاله وعبدالرحمن مع ناصر وعبدالله

وسعود وانا اكره ناصر ومستحيل اجلس معه من العصر رحنا مرسى الآحلام صح هو حلو بس

قلة حيا اختلاط بنفس المكان وشيش ودخان جلسنا شوي وانا ماعجبني وبعد المغرب جينا شاطئ

اللحظات السعيدة قريب من سلوى والمرجان بس افضل شوي ..وخلود ماشفتها مره ابيها كلمت خالي

قال تبغى مرتك اتصل عليها واتصل ماترد ..حتى بسمة الحيوانة ماترد

كلمت عبدالله قلت باالله اتصل على خلود ابغاها ضروري من بعد اللي صار ماترد

على جوالها زعلانه مني وبصراحة انا ابي راضيها بس هي مو معطيتني فرصة

عبدالله اخرج جواله واتصل وعلى طول ردت قال لها انتظريني عند السيارة شوي بجيك

قالت طيب وابوس راس عبدالله واشكره قلت صعبة نجلس هنا عبدالرحمن واخوه موجودين

باخذها في السيارة قريب ماراح اطول قال عادي زوجتك بس انتبه لها ..

خلود وهي واقفه قريب من السيارات تنتظر عبدالله بس تآخر رجعت تنزل لين

وصلت البحر واقفه تتآمل البحر وهي رافعة عبايتها علشان الموية قاعدة تحسب

كم باقي على زواجها شهر بس وراح تدخل حياة جديدة مع احمد الشخص اللي حبته

على طول ماتدري كيف ومتى وليه هي حبته بس وصارت تشتاق له بس مستحيل

تصرح له وتقولها له مستحيل ...

حست في احد واقف وراها توقعته عبدالله بس قرب منها لين حاوطها مع خصرها

بخوف وهي تحاول تفك نفسها وهو يقربها لين لصقت في صدره ويقرب منها وهو

يقول لاتخافي انا احمد ...

تحولت الرجفة من الخوف لشي ثاني رجفة شوق صوته بعثرها حضنه همسه لها

قالت وهي تحاول تكون طبيعيه احمد الله يصلحك ضروري تخوفني كذا انت ماراح

ترتاح لين تسبب لي جلطة ..

رجع يلفها له وصارت مقابلة له وهو يقول سلامتك من الجلطة ياروحي احمد

كل ذا زعل ياخلود او تغلي وإلآ ايش اسميه اسبوعين وانا تعبان ياخلود حرام

عليك ..

خلود : وهي تحاول تشتت نظراتها بعيد عن وجهه علشان مايلاحظ ارتباكها وتآثيره عليها

بس طريقته في العتاب عورة قلبها حيييييييييييل بلعت ريقها وهي تقول ماادري يااحمد بس

الآيام الماضية كنت احتاج اكون لوحدي

احمد: وهو ملاحظ رجفتها انفاسها الغير منتظمه قال بصوت هامس خلود معقولة مااشتقتي

لي

خلود: وهي تناظر فيه وهي ساكته

احمد : عمومآ انا ترى قلت لعبدالله يقول لك تجين هنا لاني عجزت وانا ادق وهو يمسك يدها

يله تعالي معي ابغاك والله في شي مهم بقوله لك ..

خلود: والخوف يتملكها وذكرى دخول جابرعليهم ترجع تداهمها قالت احمد مستحيل اروح معك

احمد: خلود والله العظيم قلت لعبدالله وقال عادي نروح ماراح نبعد ياخلود هنا صعب نجلس

شوفي العيال عندنا

خلود: بتفكير احمد الله يخليك كفاية اللي صار

احمد: وهو يقرب منها مره وهو يقول خلود انا محتاج لك والله اول مره اطلبك لاترديني ويمكن

يكون اخر طلب

خلود: بخوف احمد وش صاير لاتروعني

احمد : بضحكه فديت اللي تخاف علي ويقرب منها وهي تدفه والله عندي يوم السبت مداهمة

وكر تصنيع الخمور تملكها عصابة اثيوبية ولا احد يدري إلآ انت تعالي ياخلود خلنا نجلس

لوحدنا شوي يمكن تكون اخر جلسة لي معك ..

خلود: بخوف احمد لاتقول كذا الله يخليك ترى موناقصة ربي يحفظك

احمد : فديت اللي تدعي لي يله تعالي وخليك شاطره ...



في السيارة احمد حياالله بنت محمد نورت السيارة فيك

خلود: وهي خجلانه احمد الله يخليك شوي ونرجع طيب

احمد : ياربي مدري اسمي حلو او صوتك محليه ابشري من عيوني بس شيلي غطوتك

ترى ماحولنا احد ...

خلود: وهي تضبط الشيلة وهوياكلها بنظراته قالت احمد وبعدين بلاش من النظرات ذي

احمد: وهو يتنهد طيب ابشري يله سولفي لي كيف اليوم حلو

خلود: حلو مره عجبني البحر انا احب جازان مره دائم نجي هنا

احمد : وهو يتنهد وانا احبك طيب وغيره

خلود: وهي تناظر في وجهه تبي تغير السالفة احمد شكلك تعبان عيونك مره حمرا

احمد: مواصل يومين دوام وعلشان العمال يشتغلون في الملحق اللي بنسكن فيه.و قرب

منها لين سند جسمه عند رجولها وهي بخرعه تبعد عنه هو يضحك ياخوافه طيب افتحي

الدرج وطلعي عطر منه هي فتحت الدرج وطلعت عطر موغريب لها قال لها تذكرين

العطر ذا قالت لك انت طيب قال وهو يضحك ذا عطرك ياحلوه ,,

خلود: مستغربة من جد ايش جابه عندك من بعد حادثة السيل ماعاد حصلته ونسيت منه

احمد : وهو يمسك يدهاخالي اعطاني اغراضك ونسيتها معي وبعدين فتشتها وحصلت

العطر واخذته ههههههههه حرامي صح

خلود: وهي تضحك عادي فداك العطر

احمد : بتمثيل وهويحط يده على قلبه خلود ارفقي بي ارجوك لين يخلص

الشهر ذا على خير وبعدها تدلعي على كيفك علشان اعرف كيف ارد على الدلع

ذا ..

خلود: وهي خجلانه احمد خلاص وبعدين ...

احمد: وهو يخرج كيس فيه عقد فل قال تحبي الفل ياخلود

خلود: بفرحة مره احب الفل حتى حنا اليوم شرينا فل من عند الآشارة

احمد: حتى انا احب الفل مره إن شاء الله بعد زواجنا اخليك تسوي شعرك كله فل

خلود: والله حتى نفسي من زمان اسوي كذا ..

احمد : وهو يقرب منها ويلبسها عقد الفل وهويقول لها خلود لاعاد تحطين كحل كذا ترى عيونك تذبحني

و يله انزلي خلينا نجلس شوي برا نزلوا وجلسوا على سجاد صغير وهو لاصق

فيها مره وهي تقول احمد خير بعد...احمد خلود عندي طلب عادي

خلود: إذا اقدر عليه ابشر ..احمد اجلسي زين وبحط راسي في حضنك وانت

مسدي راسي احسه بينفجر ماراح اسوي شي ..

خلود: وهي تعدل جلستها واحمد يحط راسه بحضنها ماتوقع توافق قالت له من ايش

الصداع ...احمد : علشاني بطلت تدخين مثل ماقلتي لي احس راسي مره بينفجر ..

خلود: وهي تمرر يدها على شعره تحمل إن شاء الله ايام وتتخلص منه والصلاة

يااحمد كيف تحافظ عليها .

احمد: وهو مغمض عيونه مستمتع بقربها قال والله اصلي كل الفروض في المسجد

حتى ابوي مستغرب يقول ماشاء الله صاير مطوع ..وصلاة الوتر ماانساها والضحى

والآذكار الحمدلله وكل الصور والمقاطع فرمت الجهاز كامل

خلود: وهي فرحانه انها قدرت تآثر على احمد الحمدلله الله يثبت قلبك ..

هدوء ساد بينهم ماغير صوت ارتاطم الآمواج وهي تحرك يدها على شعره كامل

واخذ يدها الثانية وحطها على شفايفة ويبوس فيها قال خلود سولفي عن أي شي

الهدوء ذا مو من مصلحتك ترى وهو يضحك ..

خلود: وهي فهمت قصده ماعندي أي شي اقوله

احمد: أي شي تكلمي عن جازان طيب اعتبري نفسك في حصة تعبير

خلود: جازان غنيه عن التعريف خاصة بعد النهضة والتطور اللي حصل فيها

في السنوات الماضية ..بس اغرب معلومات سمعتها عن جازان معنى كلمة جازان ومعلومات ثانية.

سبب التسمية بهذا الأسم :

يقال بأنها كانت المدينة التي يسجن فيها نبي الله سليمان عليه السلام جِنه . وقد أمّر عليهم من أكابر الجن آنذاك وكان يدعى ( زان) ...


وعندما يأتي يصيحون (جا )( زان) أي قدم أو أتى فغلب عليها ذلك الأسم .



تلقب ب( المخلاف السليماني ) كونه عندما مات نبي الله سليمان خلف جلّ ملكه فيها من جن وعفاريت ويقال نسبة لسليمان الحكمي.


من غرائب هذه المدينة :


01 يبلغ متوسط الصواعق السنوي على هذه المدينة مايقارب من ( 50000 ) صاعقة رعدية في العام ( كونها مربط الجن والشياطين).

02 لاتوجد على وجه البسيطة أشجارٌ تحتفظ بنكتها على مدار العام كا أشجارها .

03 95 % من شبابها لايمكن أن يبلغ السن العشرين دون زواج ( عار على من يفعل ذلك ) .



04 72 % من أدباء وقضاة المملكة من تلك المنطقة .

05 يوجد بها أكثر من ( 3000 ) مدرسة لكل الفئات .

06 أكثر مدن المملكة العربية السعودية سكاناً بذاتها أي من غير العاملين بها .

07 يطلق عليها المتكاملة ( لوجود البحروالجزر والسهل والجبل والصحراء والضباب والبرد

والثلج )

احمد: بسم الله الرحمن الرحيم وش جاب سيرة الجن ذحين ماتخافي منهم ..

خلود: ليه خاف اهم اضعف من اخاف انا منهم الحمدلله محافظة على اذكاري كاملة

ووردي سورة البقرة يوميآ حصن لي يعني مستحيل شي يقرب مني ..

احمد: اووووووف اوما سورة البقرة يوميآ طويلة

خلود: هي صح طويلة بس انا خلاص متعوده يوميآ وردي من القرآن سورة البقرة

والحمدلله صرت حافظتها وبعدبن شوف كم من الوقت نضيعه على الواتس والتويتر شي ماينفع

احمد : وهو يناظر فيها وهو في حضنها ماشاء الله عليك ياخلود

رجع الصمت من جديد بينهم وهي مازالت تمرر يدها على شعره شوي قال

خلود لو فرضآ انا صار علي حادث ومت عادي راح تتزوجي ...

خلود: بمجرد ماسمعت كلامه انقبض قلبها وهي تقول احمد خير وش فيك الليلة مو

طبيعي ..

احمد : بجد ياخلود جاووبي علي احس ان زواجنا ماراح يتم عندي احساس

خلود: وهي تقول احمد تعوذ من الشيطان وساوس

احمد : طيب له جاوووووبي بسرعة ..


خلود: طيب انت راح تتزوج بعدي لما امووت

احمد: وهو يبغى يشوف ردة فعلها اكيد راح اتزوج امي ماراح تفوت فرصة وهو يضحك

خلود: صدقني حتى انا نفس الشي راح اتزوج اكيييييييييييييييد ..

احمد: بمجرد ماسمع كلامها رفع نفسه من حضنها ومسك يدها وقال راح اذبحك ياخلود لو تزوجتي

خلود: وهي تضحك ماتقدر صاير تحت التراب تخيل بس

احمد: وهو متخيل ناصر او زايد معها قام ومسك يدها وحشرها على باب السيارة وقرب

منها لين صار خشمه يلامس خشمها وهو يقول خلود لاعاد اسمعك نقولي كذا احسن لك

خلود: وهي فرحانه تستاهل مو انت سآلت وانا جاوبت حلال عليك تتزوج وحرام علي ..

احمد : ولسانك ذا اللي جاوب يغى له يتآدب صح وهي تدفه بس قوته اكبر من قوتها ....




يوم الخميس الفجر الكل جاهز لهم حدود اسبوعين ورد لهم بلاغ عن وجود مصنع للخمور

في الجبل ويدير المصتع ذا عصابة مسلحة من الآثيوبين حدود 20 رجل حريم من نفس

الجنسية المشكلة ان مكونات الخمر ذا من مياه المجاري ودماء الحيض ودماء من يعاني منهم

من مرض الكبد الوبائي ودماء نقص المناعة المكان عبارة عن غرفتين شعبية متهالكه بها حوش

قديم استغلوا بعد المكان وانقطاعة عن الناس في ترويج الخمور والدعارة وبيع الآسلحة وسهرات

ماجنة ومختلطة مع نساء من نفس الجنسية.. المفروض تكون المداهمة

ايام الآسبوع بس النساء اللي معهم يشتغلون ايام الآسبوع في البيوت ويجتمعون بس ليلة الآربعاء

والخميس ..

المقدم منصور ياشباب بعد شوي راح ننطلق معنا قوة مسانده من الطوارى والهيئة

وإن شاء الله الوضع مسيطر عليه حطينا لهم كمين واحد اتصل في قائد العصابة وطلب منه

خمر وسلاح بمجرد مايوصل له راح يعطينا اشارة بعدها راح تتحركون

في الوقت المحدد وعند تسليم البضاعة وقع الآ ثيوبي في الكمين ومسكوه وسآلوه عن

باقي العصابة ووصف لهم المكان كان طريق وعر وصعب اثناء صعود الشرطة والآمن

واحد من افراد العصابة كان يراقب من بعيد وشاف كل شي كان بعيد عن المكان شوي

وصلوا افراد الشرطة قبله بس هو كان مسلح ولا احد انتبه له ..

الباب كان متهالك فمااحتاجوا مجهود علشان ينفتح والكل كان نايم بشكل مقرف ووضعيات

ساقطه المكان وسخ وفيه روائح تجيب المرض الكل قام مفجوع والشرطة محاوطة المكان

قالوا لهم يله بسرعه الكل على الجدار ويرفع يديه لفوق بدون أي مقاومة البعض من النساء

كانت شبه ***** بملابس لآتستر شي من جسمها تم تفتيشهم وربط يديهم للخلف ..

الحراسة من خارج البيت كانت مجموعة من ضمنهم احمد اللي كان معطي ظهره لجبل

وقت الفجر الدنيا ظلام والضباب مغطي المكان بشكل كثيف الكل كان في حالة ترقب

وخوف ..شوي إلآ صوت اطلاق نار من ناحية الآشجار متصوبه للحرس اللي برا

احمد على تحرك هو وخويه علشان يعرفون مين اللي يطلق النار مشوا حدود ثلاث

متر من الموقع ناحية الآشجار لآن الصوت جاي منها شوي إلآ طلقة تستقر فيه

ومن بعدها يطيح من طوله من قمة الجبل لين قريب من موقع المداهمة وخوية نفس

الشي ....



في آبها

يوم الخميس بعد صلاة الظهر كان ابوخالد كاالعادة صايم جالس في مكتبه معه اوراق

قدامه آم خالد شوي إلآ يدق جواله برقم غريب ويرد ابوخالد:هلا ايه نعم معك محمد عبدالرحمن

ايه اعرفه ولد اختي ..ايش وقام مثل المقروص وهو يقول لآاله إلا الله لاحول ولاقوة إلآ باالله

ام خالد: بخوف وهي تشوف زوجها شاحب لونه ابوخالد ايش صار

ابوخالد: موقادر حتى يتكلم وهو غصب يقول احمد ياصالحة .


البارت الثـــاني عشـــر

مذهله

مُذهلة .. !
ماهي بس قصة حسن ...
رغم ان الحسن فيها بحد ذاته .. مشكلة

مُذهلة ..
كل شي فيها طبيعي .. ومو طبيعي
أجمل من الأخيلة
طيبها .. قسوة جفاها ..
ضحكها .. هيبة بكاها ..
روحها .. حدة ذكاها ..
تملأك بالأسئلة ..
مُذهلة ..

مُذهلة ..
تملأك بالأسئلة ..
هي ممكنة والا محال ..؟!
هي أمر واقع .. أو خيال ؟!
هو سهلها صعب المنال .. ؟
أو صعبها تستسهله !

مُذهلة ..
تملأك بالأسئلة ..
ليه كل معجز مر هذا الكون .. فيها له صلة ؟؟
ليه كل شي فيها تظن انك تعرفه .. تجهله !؟
ليه كل (لا معقول) فيها ورغم هذا تعقله !؟
طيبها .. قسوة جفاها ..
ضحكها .. هيبة بكاها ..
روحها .. حدة ذكاها ..
تملأك بالأسئلة ..
مُذهلة ..

يا بدايات المحبة ..
يا نهايات الوله ..
كيف قلبي ما احبه ؟
وانتي قلبك صار له !
يا أعذب من الأمنيات ..
يا عالم من الأغنيات ..
يا أجمل الشعر البديع ..
من آخره لين أوله ..
ما راودتك الاسئلة ؟!
ليه عمري ما لقى لبرده دفى ..
الا دفاك ِ !
ليه قلبي ما بدقاته عزف لحد ٍ ..
سواك ِ !
ليه أنا عيني تشوف وماتشوف ..
الا بهاك ِ !

يا أجمل من الأخيلة ..
هذا جواب الأسئلة ..
كي تكوني من حنيني ..
وبس فيني .. ومو بدوني مُذهلة

~~



بعد اسبــــوع :

خلود قاعدة بغرفتها تسترجع احداث اسبوع كامل كآنه سنه تتمنى انها تقدر تمسح ذاكرتها

تبي ترتاح حتى النوم بصعوبة تنام وان نامت كلها احلام وكوابيس اللي صار للآحمد ذبح

روحها رغم انه الحمدلله تجاوز مرحلة الخطر إلآ ان خوفها من فقدانه ذبحها ..باقي تحس

انها تسمع صوته اللي يربكها بنبرته الخاصة لمساتها تحسها باقي على جسمها جلسته معها

على البحر كانت كفيلة انها تظهر لها احمد العاشق لها احمد اللي صرح لها انه مستعد يتخلى

عن آمه علشانها رغم ان الشي ذافرحها بس قالت له آمك ثم آمك ثم آمك إذا مالك خير في

آمك كيف بيكون لك خير فيني..ماكانت تتوقع ان احمد بصورة ذي بمجرد ماتقول له لاتسوي

كذا ماعاد يسوي وبدون نقاش رغم انه معروف عنه انه عصبي خاصة من كلام خواته وبسمة

عنه بس لمايكون معها يكون شخص ثاني احمد خلاها غصب عنها تحبه يمكن نفس درجة حبه

لها بس الفرق انها ماصرحت له كل مايسآلها ماترد ...احمد عاشق ويحب بجنون هي خايفة من تالي

الحب ذا والغيــــره اللي تنهش روحه يغار عليها من كل شي حتى من اهلها واخر شي طلبه منها

ماعاد تكلم ابوه مره ولاعاد تراسله على الواتس وقال بعد الزواج لمانكون عند اهلي حاولي ماتجلسي

مع آبوي مره وقال ترى مااشك في آبوي ياخلود بس انا اغار ربي بلاك بشخص يغار فتحملي ..

تذكر يوم الخميس الكل كان صايم بعد صلاة الظهر اتصلت على جواله مقفل اكثر من مره

حاولت تنام بس ماقدرت تحس ان قلبها مقبوض قررت تروح تجهز الفطور احسن وتشغل

نفسها حسيت في ابوي وهو خارج قلت له تبي شي معين على الفطور اسويه قال لآ تسوي

شي بجيب معي فطور جاهز انا ارتاحي وخرج ...

جتني آمي واحسها مو طبيعية كل وقتها تناظر فيني وكل شوي اتصل على احمد جواله مقفل لين

بعد العصر آمي اتصل عليها ابوي وخرجت تكلمه بعيد عني غريبة آمي عادي تكلمه عندي

حتى خواتي فاطمة وزينة احس في شي صاير سآلتهم قالوا عادي مافي شي رجعت اتصل على

جوال عمي ابراهيم ابي اسآله عن احمد بس حتى هو مايرد غريبة واخواته مستحيل اتصل عليهم

بعد صلاة العشاء جاء ابوي ومعه اخوي عبدالله وسعودعادي لبست عباتي ونزلت اسلم على عبدالله

جلس عبدالله جنبي ومسك يدي قال آبوي خلود انت إنسانه مؤمنه باالله صح ..

انالماسمعت كلام آبوي ماجاء في بالي احمد مره وبنفس الوقت كل اللي اخاف عليهم حولي

قلت خير آبويه ايش صار...

ابوخالد:بتنهيدة احمد اليوم جته اصابة وهو كان في عملية مداهمة وإن شاء الله انه بخير .

خلود وعبدالله يمسك يدي ويشد عليها وانا اقول يبه وش صار عليه هو حي اوميت وابكي

عبدالله ويحضنها والله انه طيب ماغير اصابات عنده كسر في رجوله والرصاصة الحمد

لله اخرجوها وذحين كنا عنده ..قلت وانا ابكي عبدالله قول الصدق احمد مات ..

عبدالله والله انه حي بس علشان الرصاصة كانت قريب من القلب وتآثر شوي خلوه

في العناية وبعد 48ساعة راح يطلع التنويم العادي ..

من سمعت الخبر ذا وانا منهارة ابكي وبس مو اعتراض على حكم الله بس ماعاد اقدر

اعيش من غير احمد احبه مااتخيل ان احمد يموت واللي زاد علي آمه مسويه حريقة

في المستشفى وحاطه اللوم كله علي وإني مو فال خير على ولدها وتتحلف ماغير يطلقني

وجدتي رحمة جت من الجبيل وراحت تزور احمد بعد ماطلع من العناية وسمعت عمتي

صفية تتحلف ماغير احمد يطلقني وقامت حرب بينهم كلامية قالت لها جدتي يوم السعد

إذا طلقها ولدك ووالله ماتخلص عدتها إلآ وهي مملكة ويحمد ربي ولدك ان خلود وافقت

عليه كآنها بدروولدك لاوجه ولا مقفى والله انه كسر منظر لكن نصيبها ..

رجعت من سرحانها على صوت زينة ومعها فاطمة

زينة : لا ياخلود خلاص كفاية دموع 8ايام وانت تبكي حتى امه صفية مابكت عليه

مثلك خبلة انت وبعدين تراه طيب قط بسبع ارواح ...كآنه طرزان يطيح من فوق الجبل

ورصاصة وغاب عن الوعي يومين وبس وتاليها كسر في رجوله وجرح بسيط

خلاني اخاف عليه على الفاضي حسبته بيدخل غيبوبة سنة وانت تروحين له

وتمسكي يده وتقولين احمد حبيبي قوم مشتااااقه لك ويقوم بعدها ههههههههه

فاطمة : تصدقين انت ماخرب عقلك وخلاك كذا إلآ الروايات اللي تقرينها

زينة: على الآقل ضرر الرواية محصور علي مو مثلكم ياالآطباء ذبحتوا

الناس اخطاء طبية في كل عملية ضروري الدكتور ينسى شي في بطن المريض

ذكريات ونهايتها جوال بدون شاحن ..

فاطمة : اصلآ الكلام معك ضايع ..خلود حبيبتي ليش ماتغديتي ..

خلود : ماادري فطوم احس بلوعة وغثيان من امس وزاد علي من ريحة الآكل

وجدتي رحمة بصراحة غثتني بسيرة عمتي صفية ..

زينة : ايش لوعة وغثيان لاتكوني حامل ياخلود

خلود : وهي تحس بكلام زينة مثل الصاعقة اللي ضربتها تحس برعشة في

جسمها وهي تحاول تتذكر وش صار مع احمد لالامستحيل

فاطمة : بخوف زينة حمااره انت مستوعبة وش قاعدة تقولي انت صاحية

زينة: طيب مجرد سؤال هي قالت تحس بغثيان +لوعة = حمل اكيد ترى

تصير وبعدين احمد مااضمنه صراحة بعد علامات الجودة اللي يتركها على خلود

وهي تضحك هههههههههههههههههههههههههه

خلود: وهي تناظر لزينة بشرود ..زينة لامستحيل يكون حمل والله مستحيل حرام

عليك والله ماصار بيننا شي كبير مستحيل انا اسمح له ليه بايعه نفسي انامتآكده

زينة: بخبث متآكده ياخلود من عقب مارجعتي معه وحنا في جازن ووجهك ماعجبني

خلود: زينـــــة والله ماصار شي ماغير ......

زينة : بخبث ماغير ايش كملي وهي تضحك

خلود: حماره انت اصلآ والله ماصار اللي في بالك مره ومستحيل انا موصغيره اسلمه نفسي ..

فاطمة : خلود انت ذحين تصدقين زينة ذي عقلها فاااضي والله تجهزي

ابوي يقول بعد العشاء تروحي عند احمد

زينة: ياااااهوووو تجهزي واشتري ورد احمر بس بدون رومنسية تكفين

الولد رجوله مكسورة وعنده عملية يعني على خفيف ههههههههههههههه

خلود: وهي شوي وتبكي زينة والله انك وسخه...












في المستشفى /

احمد وهو يحس بآلم بكل مكان بجسمه وصداع آمه اللي قاعده تعيد وتزيد في نفس السالفة

يتمنى انه مات في المداهمة ذي وارتاح من آمه من اول مافاق من البنج وهو يسمع آمه تصيح

وتبكي وتدعي على خلود وانها السبب في اللي حصل لي وتتحلف ماغير اطلقها واليوم الثاني

جتنا جدتها رحمة مدري تطمن علي او تتشمت فيني وسمعت آمي وقامت بينهم حرب وهي

تقول ترى حتى خلود ماتبي ولدك وخليه يطلقها والله ماتنتهي عدتها إلآ وهي مملكة ...

خلود ماادري وش كانت ردة فعلها لماعرفت حتى ماكلفت نفسها تزورني مره سآلت

آمي واخواتي قالوا مااتصلت مره حز في خاطري كنت اتمنى انها جنبي بس مهما صار

انا احبها ومشتاااق لها..ابوي مرافق معي ولآاشوفه إلآ إذا جاء احد يزورني كل وقته مع

الممرضات على ريحة الحبايب ويقول اليوم ترايسي خطيبته بتجي تسلم علي ماشاء الله

رعية واجب اهم شي آن آمي لآتشوفها.. .تنهد وهو يسمع كلام آمه وابوه ..

صفية : ابراهيم الزواج راح نآجله لين شهر 10 دام ولدك مايبغى إلآ خلود هو باقي تعبان

ابراهيم : والله القرار ذا عند احمد ايش رايك نآجله

احمد : بضيق من السالفة ذي ابوي كم مره اعيد الكلام الزواج على موعده ماراح يتآجل

صفية: انت صادق انت تزوج وانت مكسور وصدرك مشوق لاوالله مايتم ذا الزواج

احمد: يمه بتزوج يعني يتزوج بنفس التاريخ الحمدلله صحتي كويسه راح اطلع الآسبوع

الجااي والزواج باقي عليه ثلاث اسابيع راح اكون بخير

صفية : احمد انت بعقلك كيف تتزوج وانت مكسور لاوالله مايطيب كسرك وانت بتعرس

احمد: وهو فاهم قصد آمه يمه خلاص فكينا من السالفة ذي ويله روحوا ذحين اصحابي

بيجون ...

صفية: حسبي الله على صالحة آم الآسحار ماخلت ولدي بعقله دوبه يفوق من البنج وهو خلود

خلود لاجعل خلود ذي تخلد ويحرق قلب آمها عليها مثل ماانحرق قلبي عليك ..

احمد: وهو يسمعها تدعي على خلود يممممممممه استغفري ليش تدعي عليها حرام

عليك

صفية : بقهر انت خبل والله انك مسحور حتى اتصال هي وامها ماتصلوا عليك فرحانين

ابراهيم :لاباالله ماصدقتي ..تتصل علي خلود يوميآ وتسآل عنه وكانت بتجي بس

قلت لها لاتجي عندنا رجال ...ويله قدامي انت وبناتك ارجعكم الشقة واريح نفسي منك ..



في الديرة /

جالس ينتظر نادية تدخل عنده من بعد الملكة وهو كل يوم يجي بحجة ان مازن مشتاق لنادية

وفي الحقيقة ماغير هو ماعاد يصبر يمر يوم ومايشوفها جذابه بشكل غير طبيعي في كل شي

كلامها حركاتها تصرفاتها العفوية معه ومع مازن..وقنوعة حيل قال لها اختاري الوان للكنب

والمعتق وغرفة النوم قالت له إذا الآثاث جديد ماله داعي تغيره غرفة النوم بس انت غيرها

على ذوقك يضحك على نفسه وهو كل يوم يجيب معه هدية لها مرة ورد مره ساعة ومره عطر

كان يعيب على ابوخالد وذحين هو صار اخس منه ....

دخل فضل وهو يرحب بصوته الرجولي يامرحب ياابومازن حيااك الله المعذرة تآخرت عليك

ابومازن مايدري ليش إذا شاف فضل يرتبك رغم صغر سنه بس له هيبه وحضور طاغي


رد عليه: الله يحييك يافضل اخبارك وكيف الدراسة معك ..

فضل: الحمد لله تمام والله ياابومازن بقول لك شي واتمنى انك تفهمني وتقدر وضعي

ابومازن : وهو يحاول يكون طبيعي وش يبي فضل منه الله يستر رد لاعادي تفضل

اعتبرني اخوك الكبير

فضل: جعلك تسلم ابد والله ياابو مازن مثل ماتعرف انت مملك على نادية زيارتك لها ترى

والله مو راضي عنها بصراحة صح هي زوجتك ومن حقك تجي وانت عاقل ولا بقول فيك

شي واختي وواثق منها بس انا شخصيآ ضد فكرة إنك تجي كل يوم الناس ماترحم وإذا انت

رجال ماعندك صبر لين موعد الزواج من بكرة نحجز استراحة صغيرة وتعشي جماعتك

وتاخذ زوجتك والله يحفظك

ابومازن : وهو يتمنى ان الآرض تنشق وتبلعه ولاسمع الكلام ذا فضل صادق يحس

انه استخف حتى آمه تنقد عليه..قال ابشر يافضل ومن حقك ونادية ماراح تخرج من البيت

ذا إلآ بزواج يليق بها وبنفس الموعد ومثل ماتشوف مازن مره متعلق فيها وانا اجي علشانه

فضل : بنظرات ذات معنى ماتقصر ياابومازن مازن عادي يجي في أي وقت وإذا انت مشغول
انا اجي اخذه ..

ابومازن : وهو يحس من نظرات فضل كآنه يقول والله انك ماصدقت قال طيب

فضل : وهو يقوم يله عن آذنك نادية ذحين بتجي ولاتروح عشاك عندنا

ابومازن: كثر الله خيرك ماله داعي والله مشغول

فضل : وهو خارج تتعشى إن شاء الله كل شي جاهز..وخرج ...


بعد صلاة العشاء /

عند احمد يحس بسخونة وآلم بكل جسمه خاصة مكان العملية ابوه كاالعادة يروح وماعاد

يرجع افضل شي انه بغرفة لوحده علشانه مصاب في واجب عمل دوب الممرضة غيرة له

الجرح اللي مكان الرصاصة بيحاول ينام ..غمض عيونه وهو يحاول يسترجع ملامح خلود

مشتاااق لها مره وآمه تبي الزواج يتآجل لا باالله مايتآجل حتى لوكان جنازة حط يده على عيونة

وهو يسمع صوت فتح الباب متوقع انه ابوه وخطيبته ترايسي ماله خلق يشوف ابوه وحركاته الماسخه

مع الجنيه ذيك ..بس سمع صوت خاله وهو يقول خلود تعالي ما عنده احد مو مصدق كآن بينط يستقبلها

بس صعبة استمر على وضعه وهو حس في خالة يوفق عنده ويحط يده على راسه وهو يقول بصوت حنون

مسخن والله الله يشفيك ياولدي ويخليك وراح وهو يقول خلود قربي عند زوجك وانا بروح شوي وبرجع لك

تعالي قفلي الباب وقلبي يرقص سامري من شميت ريحتها المعروفة مو عطر ولا شي ريحة مميزة في بيت

خالي سبحان الله وخاصة خلود اااه ياقلبي حسيت فيها وهي تنزل اغراض على الطاولة وقربت مني ساكته

كنت اتمنى اقوم احضنها وادور فيها الغرفة حسيت فيها وهي تجلس جنبي على السرير ااااه ياروحك يااحمد

قلبي يرقص رقص من قربها وانا احاول امثل اني نايم بشوف وش تسوي حسيت فيها وهي تحط يدها الباردة

على جبهتي وتقرآ بصوت هامس الفاتحة وهي تكررها وبعدين سمعتها وهي تقول اللهم رب الناس اذهب

البأس اشف انت الشافي لاشفاء إلآ شفاؤك شفاء لايغادر سقمآ..وااااااه ياروحك يااحمد والله انك انت الشفاء

ياخلود وهي تحرك يدها بنعومة على جبهتي ..

خلود: مو مصدقة اني اشوف احمد قدامي من دخلت المستشفى قلبي يرجف يربكني سواء حاضر

اوغائب جلست وانا ارقية اتمنى انه صاحي علشان اشوف عيونه فقدها مره هو ونظراته مسخن وجهه

فيه جروح وكمان يده ..استمرت وهي تحرك يدها لين خشمه اول مره تكون باالقرب ذا منه ضحكت

وهي تتخيل لو كان صاحي كان جاب العيد استمرت تحرك يدها على كل تفاصيل وجهه والله انه حلو حرام

على جدتي رحمة تقول شين لين وصلت عند شفايفه جافة ومتقصفه وبسرعة شالت يدها ماراح تطاوع

نفسها شافت يده مغروز فيها ابرة حق المغذي مسكت يده ضخمه بمقارنة بكفها الصغير وهي تضغط

على يده بشويش تنهدة وهي ترجع تناظر في وجهه تحبه بس ماتقدر تقول مره والكتمان اتعبها رجعت

تناظر صدرة عليه لاصق طبي حطت يدها على صدره مكان الجرح وهي ترقيه بصوت هامس وتنفث

احمد: ياويل حالي بموت ذا اليوم احس مكان الغرز اللي في صدري راح تنفك من كثر ماقلبي ينبض

تقرآ علي يااناس فديتها ماتدري انها بمجرد دخولها راح كل الوجع حتى رجولي عندي استعداد اقوم

ارقص عرضة ولا راح توجعني سمع صوت جوالها يدق وهي ترد بصوت هامس هلا زينه وينكم طيب ..

احمد بخير بس نايم حصلته تخيلي ,,تدرين انك حمارة ووسخه يله انقعلي إذا وصلتوا تحت اتصلي

علي وانزل ...

معقوله خلاص يتروح مستحيل اخليها تروح وانا باقي ماشفت وجهها اخاف اقوم وتتروع مني

حس فيها وهي تقرب منه لين حس في جسمها على صدره وهي تبوس عيونه وخشمه وقربت

من آذنه وهي تقول بصوتها المبحوح احمد سلامتك ماتشوف شر الله يحفظك ويخليك لي وهي

تتذكر كلام زينة لماقالت لها إذا رحتي عند احمد خلي الثقل عنك وخليك رومنسية شوي ولاتخافي

مكسر وصدره كله خيوط يعني جتك من الله لاتخلي شي في نفس هههه وسخه البنت ذيك

وقبل ترفع نفسها حست في يده وهي تلتف حول خصرها وهو يقول ياروح احمد وعقله وقلبه

مو مصدق انك عندي ياخلود ..

خلود :مشاعر خوف وفرحة وكل شي حاولت ترفع نفسها عن صدره وهي تقول الحمدلله

على سلامتك ماتشوف شر وهي تعد جلستها

احمد: ماعاد فيني شي من شفتك وهو يآكلها بنظراته خلود خفتي علي لما قالوا لك إني تعبان

خلود: وهي تمسك يده وهي ترجف احمد مايحتاج اقول اكيد خايفه عليك والله يااحمد كنت بموت

احمد: وهويناظر فيها ياروح احمد انت وعقله يله الآصابة ذي من مصلحتي حصلت على ثلاث

بوسات ورقية وكم دعوة من غير تعب ههههههههههههههههههههههههه

خلود: بخجل احمد وبعدين والله كنت احسبك نايم

احمد: وهو يتنهد خلود قربي مني شوي مااقدر اتحرك علشان رجولي

خلود: وهو تناظر فيه احمد خلك عاقل ترى انت تعبان

احمد: خلود قربي وإلآ والله اقوم ترى اسويها عادي

وقبل ماتنطق خلود انفتح الباب ودخل ابوه وهو ماسك يد وحده لابسه

عباية كتف وشعرها مفتوح واصل لين كتوفها والشيله على اكتافها

ابراهيم ( ابواحمد) بفرحة وهو يشوف خلود هلا وغلا باالغالية هلا

وخلود توقف وتسلم على رآسه ويده وهي تقول هلا عمي كيفك بشرني

عنك ..وهو يقول الحمد لله بخير دام شفتك ياالغالية ويلتفت على اللي جنبه وهو

يقول ترايسي هذي زوجة احمد ولدي اللي كلمتك عنها سلمي عليها ..

ترايسي : بلغه عربيه جيده هلا بك خلود وهي تضحك وتقول انها جميله

للغاية اجمل مما وصفته لي لديها آنف طويل وعيون جميلة تستحق كل المال الذي

دفعته ...

احمد : وهو مطير عيونه في ابوه وخطيبته يتغزلون في زوجته

خلود: وهي تناظر في عمها تحترمة مره لابس بنطلون جنز ماسك على جسمه

وبلوزة زيتي مشمر اكمامها لفوق ومحدد ال***وكه والساعة الماركة وشعره مرجعه

على ورى باالجل ريحة عطره تسبقه اللي يشوفه مايعطيه فوق 50سنة حتى جسمه

متناسق سماره مره فاتح ..

ابراهيم : خلود ذي ترايسي عمتك مستقبلآ إن شاء الله جت مسكينه من الديرة علشان

تطمن على احمد وكنت مره خايف عليها لآنها جت وحدها مع سواق السكن

وقبل ترد خلود احمد قال وليش تخاف عليها وهي آصلآ مع الرجال كل الوقت وقفت

على السواق المسكين ليته يسلم منها بس

خلود: وهي مصدومة من كلام آحمد ماشاء الله ياعم خطيبتك حلوه والله وتتكلم عربي

بوضوح كم لها في السعودية

ابراهيم : وهو فرحان ان خلود مدحتها جد حلوه ياخلود والله لها في السعودية 8سنوات

احمد: خلود من وين جاها الزين هي وخشمها ذا وطبيعي تتكلم عربي ابوي مايقصر 24ساعه

وهو يكلمها لين تفصحت عربي

ابراهيم : احمد وبعدين معك كثر الله خيرها متعنيه من الديرة علشان تزورك وانت تقول كذا

احمد: بضيق لاكثر الله خيرها هي ووجها ذا اللي كآنه شاشة بلازما من كبره ..

خلود: وهي تحاول ماتضحك على كلام آحمد عم متى زواجك طيب

ابراهيم : وهو يقرب من ترايسي ويمسك يدها ...بنتظر اوراق طلاقها تصدر

والملكة راح تكون هنا في المحكمة في آبها

خلود: وهي مستغربه يعني خطبتها وهي باقي على ذمة زوجها

ابراهيم : عادي كانت بينهم مشاكل وسعيت لين خليته يطلقها شفهي ودفعت

له مبلغ ..

احمد : بضيق من ابوه ابويه لوسمحت اقلعها من عندي تراها واصله معي

ابراهيم : والله انك ماتستحي على وجهك جزاتها انها جت تزورك ..خلود انابروح ذحين

انت محتاجه شي اوصلك

خلود: لاوالله فديتك ياعم جعلك سالم ابوي شوي ويجي

ابراهيم : وهو يشوف باقة ورد كبيرة على الطاولة قال ماشاء الله ورد من جابه باخذ منه وحده

خلود : انا ياعم خذ اللي تبي فداك

ابراهيم : وهو يروح لين وصل عنده وهو يقول الورده تجيب ورد ..وكمان جوري

والله ياعمك آني احب الورد وهويطلع له وحده وهو يقول بعد آذنك ياخلود باخذ وحده

واعطي ترايسي

خلود : وهي تضحك وتشوفه يروح عند ترايسي ويعطيها الورده ويتكلم معها بصوت منخفض

وهي مبسوطه مره

احمد: يااربي رحمتك بي الليلة ذي ابوي خلاص اخرج بر وتغزل فيها براحتك موعندي

ابراهيم : وهو يمسك يد ترايسي وهو يخرج وهو مطنش احمد

خلود: وهي تضحك ههههههههههههههههههههههههههههه احمد وبعدين والله عيب

احمد: بعصبيه ايش اللي عيب انت الثانيه مقهور ياخلود من خطب الزبالة ذي وهو متغير

حتى امي ناسي منها مره حتى الآكل مايجلس معنا آمي حارقه قلبي يخلود مقهورة منه

خلود: وليه امك تحرق قلبها عليه خلاص دام تدور على وحده غيرها ليش باقي تطرد

وراه

احمد: وهويناظر فيها يعني انت ياخلود لو اتزوج عليك ماراح تغاري وتزعلي

خلود: وهي تركز بنظرتها في عيونه وليه اغار يااحمد عادي تزوج خذها قاعده

يااحمد الرجل مايتزوج على زوجته وباقي يبيها علشان كذاليه باقي اتعب نفسي ..

وقبل احمد يتكلم صوت دق على الباب وينفتح ممرضة سعودية معها جهاز ضغط وتدفه

قدامها لابسه بالطوا ابيض على الجسم وطرحة ونقاب احمد يحس ان جيتها في الوقت

ذا من مصلحته

الممرضة : وهي توقف عند احمد وتحط جهاز الحرارة في فمه كيفك يااحمد اليوم

احمد: وهويناظر في عيونها بكل جرئه تعباااااان مرة

الممرضة : وهي تركب له جهاز الضغط سلامتك ايش متعبك علشان اكلم الدكتور

يمرك

احمد: وهو يناظر في خلود بخبث قلبي احسه نبضه سريع مره

الممرضة : غريبة الممرضة اللي قبلي مسجله وظائف جسمك الحيويه كلها تمام

ماغير سخونه

احمد: بخبث ماحسيت في التعب ذا إلآ قبل ربع ساعة ومازال ينبض لدرجة

احس ان الخيوط بتنفك

الممرضة : وهي تكتب قياس الضغط والحرارة طيب ذحين راح اجيب تخطيط القلب

احمد: والجرح كمان ترى احس فيه بآلم شوفيه يمكن الخيوط مشدوده

الممرضة : وهي تقرب منه وتشيل اللاصق الطبي بشويش وهي تقول الجرح

نظيف تعقم قبل العشاء ..

احمد : بخبث المشكلة ان الوجع مازاد علي إلآ بعد العشاء خاصة قلبي

قلبي نبضه سريع

الممرضة : وهي تناظر فيه غريبة ضغطك كويس مره والحرارة والآكسجين

من ايش الآلم خلاص راح استدعي الدكتور المناوب يشوفك وخرجت

خلود: وهي مقهوووووووووووووووورة من آحمد فهمت قصده

كان خليتها احسن تحضنك وانت شوي بتآكلها بعيونك اعوذ باالله منك

احمد: بخبث وهو يتنهد صفي النيه ياخلود انا تعبان وكنت ابغاها تشوف

وش عندي .

خلود: وهي تخرج جوالها عادي بكيفك لكن ترى كل نظرة منك محسوبه عليك

احمد: وهو حاس انها زعلانه ايش افهم من كلامك غيره مثلآ

خلود: وهي تقرب منه اغاااار انا مستحيل بس قاعدة انصحك ..

احمد : وهو يمسك يدها فديت اللي تغار وتكابر مو مصدق خلود تغار علي

خلود: احمد فك يدي لوسمحت

احمد: وهو يشدها لين قربها منه ترى بعدين اموت وتصيري ارملة بعدين

خلود: بقهر عاااااااااااااااادي موت

احمد: افاااااااا الغيره مره عامله فيك العمايل وهو يبوس يدها

خلود: فك يدي وهي تحط الجوال على آذنها هلا ابوي وينك اهااا طيب لا صاحي تعال عادي

رجعت تجلس على كرسي منفصل وهي تعدل غطوتها

دخل ابوخالد وهو يسلم على آحمد ..احمد قال ياخال ترى الزواج باقي على موعده إن شاء

الله ماتغير

ابوخالد: بصدمة احمد الله يصلحك كيف تتزوج وانت حالك كذا ..

احمد: باقي اكثر من ثلاث اسابيع راح اتحسن ورجولي الدكتور يقول مو كسر كبير راح

تجبر بسرعة ..

ابوخالد: براحتك يااحمد ... بضيق ابوك كان هنا صح

احمد: ايوه وليش ..

ابوخالد: بضيق ابوك الظاهر انه تخبل على تالي عمره ماسك خطيبته على ماقال ويستعرض فيها

قدام الناس بدون حياء ولاخجل الظاهر انه يحسب انه في الفلبين وجابها عندي يقول سلم عليها

احمد: والله ياخال اني مقهور لكن مابيدي شي

ابوخالد: الله يصلحه بس وهو يلتفت على خلود يله انتظرك خواتك في السيارة وناصر تآخرنا عليه وخرج.

خلود وهي توقف يله مع السلامة ..احمد بمجرد ماسمع اسم ناصر ركبه الف عفريت

وهويقول خلود لايكون جيتي مع ناصروخالي

خلود: وهي تناظر فيه وين اجي معه ابوي بس اتصل عليه علشان يتوسط لنا وادخل انا

وابوي لآنه مو وقت زيارة

احمد: وهو يرتاح طيب عمومآ الزواج بنفس الوقت تجهزي

خلود: بتنهيده احمد انت من جدك نتزوج وحالتك كذا انت صاحي رجلك مكسورة

وصدرك كله خيوووط ..

احمد: اعرف عادي وش دخل الزواج عند رجولي راح نسافر الفجر يوم الزواج

طيران على جدة واشحن سيارتي ونروح مكة نعتمر ونرجع جدة لين يوم السبت الظهر

رحلتنا على دبي

خلود: بعجز احمد الله يخليك بلاها سفر وانت حالتك كذا والله اللوم كله راح يصير علي

ترى مو ناقصه

احمد: تعالي ودعيني قبل تروحي والسفر راح نسافر إن شاء الله

خلود: بقهر وهي تخرج احلم اودعك خل عنادك ينفعك وخرجت ..




بعــــــــــــــــد ثلاث اسابيع يوم الخميس ...


في آبها قبل المغرب/


فاطمة وهي نازله مع الدرج بسرعة والجوال على آذنها ابوي دقيقة اعطي آمي الجوال

وتدخل وهي تشوف آمها تبكي وعندها جدتها محاسن ورحمة و زوجة عمها حسن

فاطمة وهي تدخل يمه وبعدين على البكاء ذا يعني خلود فوق تبكي وانت خلاص

ليلى ( زوجة حسن) وهي تشوف فاطمة كآنه بدر بفستانها الفوشي ماسك على جسمها

ومكياجها الناعم تسريحة شعرها كانت جميلة تتمنى تكون من نصيب عبدالرحمن

قالت يمه فاطمة وش بغيتي آمك ..

فاطمة : ابوي يقول تصحي خالد ضروري يلحقه القاعة قبل الصلاة

محاسن: روحي انت قومي اخوك ماعنده احد كل العيال راحوا وهو باقي نايم الله يصلحه

فاطمة وهي معصبة تروح الملحلق الخارجي وهي ترفع فستانها علشان تمشي بسرعة

دخلت وعلى طول تفتح النور وهي تصارخ خالد خالد خالد ياويلك من آبوي اتصل يقول

بسرعة تعال عنده ...وهي تشوف الغرفة كلها معفوسه مفارش وبطاطين و ملابس

واكياس وهي تقول معفنين والله ايش القرف ذا وهي تدخل لين وصلت عند راسه وهو مغطي

جسمه كله باالبطانية وتجلس عنده وهي تهزه خالد خالد قوم احسن لك ياويلك من ابوي ..


تحت البطانية عبدالرحمن يحس كآنه يحلم يمكن له ربع ساعة من نام كان عنده استلام ودوبه

ينام إلآ تدخل عليه وحده وتصيح عند راسه على عرفها فاطمة ماغيرها آم لسان طويل

سمعها وهي تكلم في الجوال وهي تقول ابوي عجزت انا اصحي فيه ..

رجعت تهزه بيد واليد الثانية باقي ماسكه الجوال بها وهي تقول لحظه احط الجوال عند آذنه

وانت كلمه وهي تحاول تسحب البطانية بكل قوتها وهي تقول خالد وبعدين معك لين سحبتها

ومن الربشه إللي فيها ماانتبهت اني موخالد وانا مبحلق فيها كانت قريب مني مره صدرها

الواضح كان باين مره كانت في قمة اناقتها اللي يشوفها..

مستحيل يقول هي اللي كانت قبل شوي تصارخ.. اخيرآ قالت الظاهر

ماراح ينفع معه إلآ مويه بارده وخرجت وانا اناظر فستانها عاري الظهر بدون اكمام..

فاطمة : وهي تتلحطم تقرب من عند المغسلة وتحط الجوال في صدرها وهي تجمع يديها

تحت المويه شوي تسمع صوت باب الحمام ينفتح ويخرج خالد وهو معصب

قالت يمممممممممممه اجل مين اللي نايم داخل

خالد: وين كنتي

فاطمة : ااااااا ابوي اتصل قال اصحيك وكنت احسبك انت اللي نايم

خالد: وهو مطير عيونه فيها ياحمااره عبدالرحمن ولد عمي دخلتي عنده كذا الله ياخذك ..


عند عبدالرحمن كان مبسوووووووط بيشقق من الوناسة يحس النوم طااار من عيونه بشوفتها

عليها عيون وملامح تجنن كآنها مرسومه رسم بس اعوذ باالله عليها صوت صم آذني منه ..

دخل خالد وهو يقول المعذره ياعبدالرحمن وحده خبله هنا

عبدالرحمن : تنهد وهو يقوم لاعاادي ماصار شي ... وفي داخله يقول إلآ صار وصار

اني اظل عاشق ومحروم لين يحن قلب آبوي ..



بعد صلاة العشاء في القاعة قسم الرجال سماعات الصوت منتشره بكل ركن قناة (...) حاضره

تسجل الحفل وصوت الدق واصل آخر الشارع واكثر من شاعر موجود واهازيج جنوبية

وصفوف الخطوة الجنوبية حلقة متصله وبعدها العرضة الجنوبية ...


ابوخالد بثوبه الآبيض والغترة والمشلح متكشخ على الآخر الليلة راح تكون اول ليلة خلود

تنام بعيد عنه صالحة من عرفت بموعد الزواج وهي تبكي وهو يحاول فيها تسكت وعجز معها

وفي النهاية يرجع يبكي معها آخر شي الظهر بكت صالحة وهو.. لكن الحمدلله احمد

رجال وشاريها وإن شاء الله انه مايقصر وانا حولها ...تنهد وهو يتحرك ناحية عبدالله اللي شكله

معصب مره واقف مع العيال ..

ابوخالد: خير ياعبدالله وش صاير

عبدالله : بعصبية الحمير ذولا وهو يآشر على خالد وسعود وفيصل جايبين فرقه كلها اغاني

وموسيقى

سعود: وهو خايف من عمه عادي ياعم حنا استآذنا من ابو احمد ووافق خلنا نستانس مو كل مره عندنا زواج..

عبدالله : بعصبيه الله لايونسك قول امين الفرقة اللي جبتها كلها حقت شكشكه ورقص حريم ولاهي من عادتنا

ولاسلومنا حنا نرقص رقص رجال خطوة وعرضة على زير وازلاف مو مزمار و اورق..

سعود: عم عبدالله قد اعطيتهم عربون ومقدم 3000الف ..

وقبل يكمل قاطعه عبدالله عمى يعميك والله ياسعود ان سمعتها اشتغلت الفرقة ذي

والله لقوم واضرب الكبير والصغير وعلى راسهم الفرقة هيا روح وخلهم يتعشون وينقلعون

وانت حسابك معي بعدين ياراعي الثوب المخصر وان شفتك ترقص لي رقص يسود

الوجه والله ياالجنبيه ذي مااحش كرعانك إلآبها إذا فيك هوا وطرب عن الصفوف

ارقص مثل الرجال وغير الكلام ذا ماعندي ..وانت يافيصل وخالد الكلام حتى لكم ..

ابوخالد: وهو مبسوط من عبدالله تسلم ياابومحمد الله يقويك ..



في قسم النســـاء /


خلود جالسه خايفة مره سمعت صوت صياح وصراخ في صالة الرقص وبعدها

ماعاد سمعت صوت مره حتى المطربة ماعاد تسمع لها صوت تتصل على جوال آمها

ماترد الله يستر من الليلة ذي هي موناقصة خوف اللي فيها يكفي ..

زينة : وهي داخله ومعها فاطمة وبنات عمها سلام ياعرووووس

خلود: زينة وش صار الصياح ذا من وين

زينة : بدون مبالاة من غيرها حماتك منال استنزلت اعوذ باالله ..

خلود: بخوف بسم الله ليه في موسيقى

زينة: لا بس مؤثرات صوتية وبعدين عمتي صفية مسويه حفله برا وهي تضحك ..

خلود: ليه وش مسويه بعد

زينة: تخيلي الحريم كانوا يرقصون شوي إلآ منال تقول في زفة للآم العريس وتخرج

عمتي صفية وهي لآبسه فستان ابيض تخيلي ههههههههه وطرحة ومكياج قسم انها نكته

فاطمة: تقول عليها نذر متى مايتزوج احمد تلبس فستان وهي تزفه

خلود : وهي تضحك الله يقويها طيب ليش المطربه ماعاد سمعت لها صوت

زينة: وهي تضحك هههه جدتي فاطمة ماتقول مطربة تقول هي ذي المخربه ههه

ياشيخة تخيلي اثاري الليلة خسوف القمر استغفرالله بس والمطربة لماعرفت قالت

والله ماعاد يشتغل شي لين ينتهي الخسوف وعمتي صفية حاولت فيها قالت والله لو تدفعين

لي 50الف ذحين مااسوي شي حرام الناس تصلي وتتضرع وحنا نغني ونرقص

خلود: سبحان الله والله ان فيها خير الله يهديها يارب

فاطمة: شفتي كيف والله ماتوقعتها كذا يعني شكلها ولابسها بس يمكن انها عند الله احسن منا

خوفها من الله الليلة يكفي ...



آم خالد واقفه عند الباب اخلفي لقسم الحريم مع ابوخالد ..

ابوخالد: وهو يمسك يدها ماشاء الله عروس الليلة وهو يرفع يدها ويبوسها

حصنتي نفسك

آم خالد: وهي تحارب دموعها لآتنزل االحمدلله

ابوخالد: وهو يشوفها خلاص بتبكي صالحة خلاص من الدموع ذي لايخرب

مكياجك ترى باقي ابغاك لمانروح البيت وهو يضحك ويغمز بعينه

ام خالد: وهي تفك يدها والله انك فاضي محمد حس فيني بموت والله ترى جالس

اجامل انت مستوعب ان خلود خلاص بتروح يعني ماعاد بقوم واحصلها مثل كل مره

ابوخالد: وهو يحضنها اعرف والله وحااس فيك بس الحياة كذا ياصالحة هذا انت تزوجتي

ورحتي معي ..يله روحي خلي خلود تتجهز احمد بيدخل الزفة بدري علشان رحلتهم على جدة

5الفجر ..


احمد وهو داخل ومعه آبوه استقبلته آمه وجدته وهو من شاف آمه ضحك وهو يبوس رآسها

يمه ماعرفتك ماشاء الله وش الكشخه ذي حركات ..


صفية : بفرحة فديتك يمه علي نذر في زواجك ان البس فستان

احمد: وهو ماسك يد آمه وهو يضحك ويقول قمر قمر ماشاء الله

دخل وهو يشوف آبوه يسلم على خلود ويتكلم معها يحس باالغيره مايبي احد يتكلم

مع خلود غيره اقترب منها وهو يشوفها بفستانها الآبيض كانت غير عن كل مره

كآنه اول مره يشوفها زادها الفستان الآبيض فتنه وجماال قرب منها وهي تناظر تحت

لين مسك يدها وهو ينحني ويبوس رآسها وهي رجعت تناظر فيه وهو يقول خلود وش

مسوية بنفسك ارفقي بي تراني رجال راعي عملية وكسر كيف الدبرة وهو يضحك..

خلود : وهي بتمووت خجل من كلامه ساكته وهي تشوف عمتها صفية جايها عندها وقفت

من غير ماتسلم وهي تقول مبروك يااحمد الله يوفقك ..ورجعت تناظر فيني وهي تقول

انتبهي ياخلود له تراه تعبان لاتتعبيه رجوله مكسورة وجرحه ماطاب ..ورجعت وهي تناظر

في احمد وهي تقول وانت لاتطاوعها وانت تعبان ...دوبي استوعب معنى كلامها حسيت كآن

يمويه ساخنه انكبت علي ..احمد وهو يسمع كلام آمه قرب من خلود لين صارت في صدره

وهو يقول يمه ذي ماتتعبني والله انها دواء والله يمه انها علاجي وهو يبوسها في رقبتها

وصفية تناظر في ولدها ...جدتي فاطمة كانت قريبه منا قالت ولد احمد خل عنك خبالك

العرب عندك ..احمد وهو يضحك عادي ياجده مرتي .. ..الجده الله يعينها على خبالك ..



الســـاعة 3الفجر في البيت /

آم خالد في جناحها وهي تبكي وابوخالد يبكي معها وهو يقول صالحة خلاص

وبعدين وبعدين موكفاية خليتها تروحي وهي تبكي ..

صالحة: وهي تبكي محمد فديتك اتصل على ولد اختك خله يهون بها

بشويش تراها تعبانة حتى الآكل ماتآكل

ابوخالد: وهو مطير عيونه فيها صالحة انت صاحية اتصل اقول له كذا

استحي ياشيخة من بعض الكلام قومي غسلي وجهك وادعي لها

صالحة : وهي تمسك بيده عليك وجه الله تتصل يامحمد قلبي معها

ابوخالد: وهو خلاص واصل حده منها صالحة انت صاحية اتصل اقول له بشويش

ومدري ايش لاباالله مااتصل وقام وهو يسمع صوت جواله يدق ويروح ويشوف

إلآ الغالية يتصل تنهد وهو يرجع عند صالحة وهو يمد لها باالجوال خذي شكلها

حاسة بخبالك واتصلت هي ..


في السودة تحديدآ فندق انتركونتيننتال/

احمد وهو جالس يناظر فيها مو مصدق ان خلود صارت معه لوحدهم مااحد راح ينكد

عليه تنهد وهو يشوفها باقي تبكي حسبي الله صالحة من خرجنا من القاعة وهي تبكي

ولماشافت خالي يودعنا زاد بكاها وموقادر حتى اسكتها العشاء جمد على الطاولة

واناانتظر ورجولي زاد آلم علي فيها من كثر مارقصت هههههههههه

يسمعها وهي تبكي وتقول هلا يمه فديتك انا بخير والله يمه بخير بس فقدكم

يمه لاتبكي والله اني بخير واحمد مو مقصر علي ..طيب طيب لاتخافي فديتك

رحلتنا الفجر اكيد راح اتصل طيب اعطيني ابوي اهاا طيب لمايخلص الصلاة

خليه يتصل علي ..

احمد ياليل عز الله ماقضينا وخالي باقي بيتصل تنهد وقام لين جلس عندها وهي تمسح

عيونها قال خلود خلاص من الدموع ذي انت مو اول وحده تتزوج وتبعد عن آهلها شوفي

انا شاطر مابكيت على اهلي حتى ماودعتهم هههههههههههه

خلود وهي تناظر فيه طيب بقوم ابدل ..احمد وهو يقرب منها طيب اساعدك ..خلود

لامشكور ..احمد طيب حاولي تخلصي بسرعة باقي ورانا اشغال وسفروهو يضحك

خلود: بخوف احمد لوسمحت خلني الليلة على الآقل لين اتعود عليك

احمد: وهو يمسك وجهها بيده طيب ابشري ماطلبتي شي يله انتظرك ...







يوم السبت في جده الساعة 11في الليل/

واقف في ممر المستشفى متوتر وخايف وقاعد يلوم نفسه دائم دفش بس شي غصب عنه

وهو يسترجع وش صار راحوا يعتمرون يوم الجمعة وبعدها رجعوا جدة وناموا

لين يوم السبت هو كان مره تعبان من رجوله علشان العمرة طلع المغرب

يشتري آكل وهي كانت نايمة رجع وحصلها صاحية ومبدله ملابسها كاالعادة

كانت في قمة الفتنه والآغراء تنهد وهو يشوفها واقفه قدام الزجاج اللي يطل على البحر

بقميص آبيض ومحرره شعرها وقف وراها وهو يحضنها ويقول يله تعالي نآكل ترى

جوعان وهو يحاول يكون طبيعي ..

بعد صلاة العشاء ماعاد يقدر يتحمل وماحس بنفسه إلآ لماسمع صوتها وهي تبكي

وعلى طول قام واخذ له ملابس ودخل الحمام توقع انه تعب بسيط وطبيعي تتعب

بس لما خرج انصدم لماقرب منها وهو يشوف السرير كله دم وهي غصب تتنفس

رجع من سرحانه على صوت الدكتورة وهي خارجة من الغرفة ووجهها متغير انت زوجها

احمد : بخوف ايوه وش صار يادكتوره

الدكتورة المصرية : تعال سدد الفاتورة تحتاج عملية

احمد: بمجرد ماسمعت كلمة عملية جن جنوبي وانا اقول ليش عملية

الدكتورة المصرية : آسآل نفسك يا باشا ايش مهبب يله بسرعه النزيف قوي مره


 

رد مع اقتباس
قديم 2016-07-10, 10:49 PM   #6


الصورة الرمزية عاشقة الدموع
عاشقة الدموع متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 48
 تاريخ التسجيل :  Dec 2008
 أخر زيارة : 2019-09-18 (03:39 PM)
 المشاركات : 43,698 [ + ]
 التقييم :  33454
 الدولهـ
Saudi Arabia
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
كَانكِ لقَيتِ اللَي تظلِى بظلهَ


اَناِ لقيَت ِاللَي وطاكِ وركعليَ
لوني المفضل : Crimson
افتراضي رد: رواية جنوبي وعشق مهرة من مهرة جنوبية للكاتبة نبضي آبها



البارت الثالث عشـر




في آبـــها /

فاطمة كانت في المصلى عندها اوف بعد صلاة الظهر ساعتين ماتختلط كثير

باالممرضات حتى الغدا تاخذ لها شي خفيف وتجلس في المصلى تكمل وردها من

القرآن او تراجع حفظها اليوم الآثنين صايمه و جاها اتصال ان المدير يبيها

وراحت تشوف وش عنده واقفه عند باب المكتب وهي تتآكد من حجابها..

قبل تدخل معها الممرضة وهي متوترة دخلت وهي تسلم بصوت منخفض ..

المديرة: وهو مسند على المكتب يوقع اوراق معه سمع صوتها وهي تدخل وتسلم رد

بكل اتزان ووقار وهو مازال بصره على الآوراق اللي بيده وعليك السلام ورحمة الله

اخت فاطمة حيااك الله تفضلي والباب كان مفتوح ومعها الممرضه

المدير : رجل يبلغ من العمر 45سنه إنسان ملتزم متواضع ذو لحيه سوداء يتخللها

بعض الشعر الآبيض ذو شخصية محبوبه وحازم اتخذ من منصبه منبرآ لدعوه الى الله

قال : كيفك يافاطمة والله ماادري وش اقول لك بس اللي سمعته افرحني كثير وصلني

انه اسلم على يدك من الممرضات 4ماشاءالله الله يجعلها في موازين حسناتك انت مثال رائع

للممرضة السعودية القدوة والشريفة انت مثلتي الممرضة السعودية خير تمثيل مدير قسمك

يثني عليك وعلى آمانتك وحسن تعاملك سواء مع الطاقم العمل او المرضى ومن هذا المنطلق

حبيت اقول لك انه راح نعمل له كريم بسيط على مجهودك خاصة في الدعوة كان مجهود مملوس

ورائع ..

الشي الثاني بما ان عندك اللغة الآنجليزية ممتازة وسليمه 100% قررنا نقلك لقسم الآشعه نحتاج

مترجمة وراح يكون الشغل خفيف عليك ..

فاطمة: بكل اتزان وهي تناظر تحت مشكور استاذ حمد باالنسبة لحكاية اسلام الممرضات انا سويت

الشي ذا من آجل الله بس وكنت اتمنى يكون الآمر ذا سر بيننا بس قسم شؤون الموظفين رفض علشان تعديل

بيانتهم والتكريم مشكور وماتقصر ولآابي شي واتمنى مااحد يعرف حتى اهلي معي في البيت مايعرفون

اما نقلي لقسم الآشعة انا اعتذر استاذ حمد المكان هناك فيه نوع من الآختلاط بعكس القسم اللي انا فيه كله

حريم واتمنى تعفيني من المهمة ذي

المدير: بس راح الشغل يكون عليك اخف بدال من حدود 11 ساعه عمل يصير عندك بس 6ساعات

فاطمة : مااقدر والله استاذ حمد اعفني ارجوك

المدير : طيب على راحتك اخت فاطمة واتمنى إذا احتجتي أي شي تقولي لي ترى ابوك إنسان غالي علي

وسبق وخدمني خدمة ماانساها طول حيااتي

فاطمة: إن شاء الله ومشكور انا استآذن منك بروح عندي شغل وخرجت ...

وصلت لقسم الباطنية وقابلت صديقتها تهاني قالت فطوم وينك اتصل عليك ماتردي

فاطمة: معروف جوالي صامت على طول كنت عند المدير والله ,,

تهاني : عمومآ عندك مريضة انت مسؤوله عنها بالآضافه للي من قبل يعني 4 مريضات

فاطمة: جد الظهر ماجاء احد والله

تهاني : إلآ قبل شوي انا جبتها من عندنا من قسم الولاده اسمها فاطمة تخيلي سميتك تحزن

مره عمرها فوق 58سنه ومسوين لها عملية والله رحمتها مسكينه

فاطمة: بتآثر عملية ايش

تهاني : والله جتنا امس في الليل عندها نزيف حاد وبعد التحاليل والآشعه اتضح ان عندها ورم ليفي

في الرحم وعملوا لها عملية استئصال رحم كامل تخيلي الورم كان مره كبير سبحاان الله

فاطمة: لااله إلآ الله من وين جاها الورم ذا الله يكفينا

تهاني : الآستشاريه : تاني تقول احتمال كبير ان العجوز ذي حملت من زمان وسقطت وتعرفي

زمان مايعرفون شي اسمه عملية تنظيف وظل بقايا من الجنين والمشيمه وتكون منها سرطان الرحم

فاطمة : وهي متآثره الله يعينها مسكينه مالها حيل على العمليات طيب ليش ماخليتوها عندكم في قسم

الولاده

تهاني : زحمه زحمه مره لدرجة في حريم منومين في ممر غرفة الآتنظاار تخيلي

راح تمرها الآستشاريه العصر ومع اوراقها نشرة علاجها والجرعات..

فاطمة: اهاا طيب انا بروح اجل اشوفها يله مع السلامه وراحت وهي تفكر في المريضه

ذي ياارب تكفينا من ذي الآمراض ..

دخلت غرفة التنويم فيها اربع آسره تفصل بينهم ستارة طويله ودورة ميااه مشتركة

رجعت تناظر في السرير اللي كان قبل الظهر فاضي ذحين فيه وحده قربت وهي ترفع

الستارة وتشوف إلآ حرمه كبيرة في السن التعب بااين على وجها رق قلبها لها مره وقفت

عند راسها وهي تشوفها مغمضة عيونها حطت يدها على راسها وهي تقول خالة فاطمة

تحس بسخونة جبينها رجعت تناديها بصوت مرتفع شوي خالة فاطمة لين حست فيها

تفتح عيونها اللي التعب بااين فيها قالت بصوت حنون سلامتك ياخالة وماتشوفي شر إن شاء

الخاله : وهي تحس حيلها مهدود من التعب وموقادرة حتى تروح الحمام ماعندها مرافقه

قالت بصوت متعب الله يسلمك يابنتي ويعافيك

فاطمة :وهي ترجع تمسك يدها وتقول وش يوجعك ياخاله

هي: ودموعها تسبق كلامها تبكي من التعب ذا اللي انهك جسمها السرطان ذا اللي جاها في

اصعب مكان لها فترة تعاني واستحت تتكلم ماتبيهم يكشفون عليها وهي اللي عمرها كله محد شافها

غير زوجها لكن آمس كلآشافها لكن آمر الله قالت والله يابنتي احس بدوخه وتعب بكل جسمي

فاطمة: ماتشوفي شر طبيعي تتعبي علشان العملية لكن إن شاء الله يومين راح تكوني بخير تغديتي

طيب

هي :لآوالله ماطب بطني الزاد يابنتي اكل المستشفى مالي به(أي لااريده) كان معي شغالتي امس

مرافقه معي فلبينيه ولما ادخلوني العمليات اعطوها ذهبي ومحفظتي معها والجوال وصحيت اليوم ماعاد

لقيتها حولي شردت الله لا يوفقها ويهبها في وجهها ذا اليوم وهي تبكي ماعندي غيرها ربي احوجني بها

بناتي ماهم حولي وحده في كندا والثانيه في تبوك اللي بلا بنيه تضيع حياته ليتني مت ولا جتني ذا المصايب

تالي عمري

فاطمة : وهي تشاركها الدموع لا ياخاله الله يطول في عمرك ويخليك إن شاء الله واعتبرني بنتك

انا هنا اخدمك بعيوني وش تبغين وانا خدامه لك ياخالة ..

هي: فديتك جعلك سالمه ابغى جوال اطمن ولدي علي اكيد انه يدق على جوالي وهو مع بنت الحرام ذيك

تقلينه قلقان علي وهو تعبانه في نفسه

فاطمة: وهي تخرج جوالها ابشري من عيوني هذا الجوال رقمه معك طيب

هي: بعجز لاوالله يابنتي كل الآرقام في الجوال مع الشغاله

فاطمة: وهي تشوف حال الخاله كيف تقطع القلب قالت ابشري مين جابك المستشفى امس

هي: ولدي سلطان فديته ووليد

فاطمة: اجل ابشري ذحين اروح الآستقبال واخذ رقمه اكيد مسجله مع البيانات وخرجت ..


في مكان آخر/

سلطان: وهو مقهور من نفسه من الوضع اللي هو فيه يكره نفسه يكره عجزه الآعاقة ذي ذبحته

رجال بطول وعرض ولايقدر يسوي شي امه تعبانه من امس وفي المستشفى ولايعرف عنها شي

الجوال يدق عليه مقفل والشيطان يلعب فيه ..ابوه سلطان امك ياسلطان وش قومها مقفله الجوال

سلطان والله ماادري ياابوي ليش حتى جوال الشغاله الحماره ماترد علي رغم اني موصيها امس

ومعطيها فلوس علشان تنتبه للأمي

ابوه : طيب خلنا نروح المستشفى احسن

سلطان: ابوي من بيودينا ذا الحزة وليد مداوم وماراح يخلص دوامه إلآ 2 ورسلت له رساله

وقال راح يمر علينا 3العصر وقت الزيارة الله يصبرني بس ليتني مت في الحادث ذا ولااصير حمل ثقيل

عليكم وعلى الناس بموت قهر والله ياارب خذ عمري وارتااح بدال الحالة ذي اللي انا فيها

ابوه : وقلبه ينعصر على ولده وحاله وهو يشوفه مشلول على الكرسي في ريعان شبابه وهوعاجز

قال بعصبيه سلطان اتق الله في نفسك تعترض على حكمة الله وتدعي على نفسك ماصار لك ذا إلآ قضاء

وقدر ياولدي اصبر واحتسب وانت احسن من غيرك شوف الداعية عبدالله بانعمة شلل كامل ولايقدر

يبعد ذبانه عن وجهه ولاتسخط على قضاء الله وقدره وشوف كيف يسافر وداعيه كم اسلم واهتدى على يده

وانت الحمدلله تاكل وتشرب بيدك وإلآ المشي ربك كريم ياسلطان ماياخذ شي من شخص إلآ يعوضه

وهو يمسح دموعه اصعب شي دموع الرجل عندما تنزل قهر وعجز هذا هو سلطان يبكي عجزه وقلة حيلته

استغفر وهو يسمع صوت الجوال اللي يدق شاف انه رقم غريب فرح يمكن امه تتصل من جوال ناس معها

رد وهو يسمع صوتها الباكي يمه سلطان انا امك كيفك ياابوي كيف ابوك بشري عنكم

سلطان هو مو مصدق انه يسمع صوت امه يمه فديتك جعل سلطان فدا تراب رجولك وينك

عن الجوال يمه والله قلقان اناوابوي عليك مره ..

امه : الله يطعني عن روحك والله اني بخير ماغير ذا الشغاله الخبيثه شردت واخذت الجوال والمحفظه

وذهبي الله لايردها

سلطان : جعل كل شي فداك ياالغاليه وابشري باالعوض يا آم سلطان لاتشيلي هم فديتك جوال مين

ذا يمه تتصلين منه ..

امه: جوال ممرضه بنت حلال عندي عسى ربي يحفظها ويوفقها ويستر عليها

سلطان : طيب انت في أي قسم علشان ازورك وهو يسمعها تسآل وحده جنبها

رجعت تقول قسم الباطنيه غرفة رقم 2فديتك

سلطان : طيب مع السلامه إن شاء الله العصر بجيك انا وابوي

آمه : طيب خواتك إذا اتصلوا لاتخوفهم ياسلطان فديتك قول طيبه وجوالها خربان

سلطان : ابشري ابشري مع السلامه ..





العــصر وقت الزيارة

فاطمة وهي جالسة في كونتر الخاص في الممرضات وهي تنتظر الآستشاريه علشان تشوف الخالة

فاطمة مره آثر فيها حالتها آشبه باالولاده وتعبانه وتحتاج تغذيه وآكل المستشفى مايصلح لها

يبي لها اشياء ساخنه اتصلت على آمي فديتها وقلت لها وش صار مع الخاله فاطمة وقلت يمه سوي

آكل يناسبها وقهوة قشر وحليب وقالت طيب وفعلآ ابوي فديته جابها لي قبل تفتح الزيارة بشوي

واعطيتها وانا اشوف الفرحة في وجهها وهي تدعي لي وتبكي الحمدلله ...




عنــــد الخالة فاطمة /

سلطان في كرسيه المتحرك وهو قريب من آمه منكب على يدها وهو يقبلها ويبكي اليدين ذي

اللي شالتها وهو صغير وشالته وهو كبير اليدين ذي اللي نظفته وهو صغير وهو كبير اليدين

ذي اللي اطعمته وهو صغير وهو كبير كيف بيقدر يرد جزاها كان يتمنى انه هو يغسل يديها

ورجولها فصارت في تغسل يديه ورجوله ..كان يتمنى انه هو يونسها ويسعدها فصارت هي

تحرم نفسها من الطلعه علشان تجلس معه وتونسه ثلاث سنوات من بعد الحادث وهي محرمة

الخرجة من البيت وهو وحده كيف بيقدر يجازي آمه

وليد: وهو يشوف سلطان كيف يبكي سبحان الله سلطان عصبي مره ونار خاصة من

بعد الحادث لكن إذا صار عند آمه يتحول لشخص ثاني مستحيل يرفض لها طلب

قال علشان يلطف الجو ماشاء الله ياخالة حركات معك جوال جالكسي جراند وهو يمد

يده وياخذه

الخاله فاطمة: لاوالله ياامك ماهو لي ولااعرف حتى له حق الممرضه حلفت ماتاخذه

تقول علشان يطمن علي سلطان الله يوفقها

وليد: حركات جوال جديد من حقها ممرضة اقل شي كل شهر تدق ب سبع الف ريال

وهي مرتاحه

سلطان: وهو يناظر في وليد وهو يتقلب الجوال بيده قال وليد جيب الجوال يله

وليد: وهو يناظر فيه بمعني وش دخلك انت ليه اعطيك حق خالتي وهو يضحك

ويقول والله ان فيها خير ياخاله البنت ذي

سلطان : وهو يضغط زر في الكرسي علشان يتحرك وراح يسحب الجوال من يد وليد

وهو يقول والله انك ملقوف صدق البنت اعطت امي وانت تاخذه

الخاله فاطمة: انا اشهد ياامك انها بنت حلال واتصلت على آمها وجابت لي آكل

وهي تآشر على حافظات آكل وثلات ثلاجات

وليد : وهو يقوم ياسلام جاء الآكل ذا بوقته والله اني جوعان ماتغديت وسلطان كآنه الشيطان

على راسي يله يله

سلطان : وهو يناظر في وليد وهو يفتح حافظات الآكل قال لو انا بصحتي واسوق ماكان احتجت

لك ياشيخ وليد

وليد: وهو مطنش سلطان اللي صار حساس من كل كلمة فتح الحافظه وهو يقول ماشاء الله مرق

وفتح الثانيه وهو يقول وكمان شوربه يم يم وفتح القصدير وهو يخرج قرصان بر ابيض واسمر

وخبز احمر ويقول ماشاء الله شغل ميفا بعد الحمدلله ان سلطان جابني هنا وهو ياكل

الخاله فاطمة : وهي تضحك عليه باالعافية قرب من سلطان خله يآكل معك

وليد : وهو يآكل لا ياعمه يتعبه الاكل ذا مايصلح له وهو يضحك

الخالة فاطمة : وهي تناظر في وجه ولدها وزوجها ساكتين ابوسلطان قرب وخذ لك لقمه

مع وليد انت وسلطان اكيد ماتغديتو

ابو سلطان :لاوالله آذن الظهر وحنا نفطر

الخالة فاطمة: طيب شوف قهوة قشر وتمر خذ لك فنجان

وليد : وقهووة كمان وينها ياعمه والله اني خرمان سلطان صب لي فنجان لاهنت وهو يضحك

سلطان : وهو يتمنى ان وليد ماجاء معه وهو يقول والله انك تفشل الواحد تخيل يجي ناس وانت

كذا

وقبل وليد يتكلم تحركت الستارة وكانت الممرضة فاطمة وهي تقول برسميه السلام عليكم

لوسمحتوا الدكتورة بتجي تشوف المريضة ممكن ..

سلطان : وهو يناظر فيها كانت متوسطة الطول ولابسه بالطوا ابيض وفضفاض نوعآ ما

طرحة كبيره مغطيه معظم جسمها ونقاب ضيق وفوقه طبقه من نفس القماش يعني عيونها مو واضحه

لابسه في يديها جونتي اسود..عجبه شكلها وحشمتها حتى كلامها برسميه لاتغنج ولاتمطع هو يؤيدعمل

الممرضة السعودية بس مستحيل يتزوج ممرضه او يسمح للآخته تكون ممرضة سمع صوت

آبوه وهو يقول يله ياوليد خلنا نخرج

وليد: وهو يآكل ومطنش اسبقني إذا خلصت الآكل راح الحقك جيعان والله

سلطان : وهو يتمنى يقوم يسحبه فعلآ وليد مايستحي مره خاصة إذا السالفه فيها آكل

دخلت الآستشاريه وكانت هندية معها الممرضة السعودية وهو يراقب الممرضة في كل

حركاتها من جاء عند آمه وهي ماغير تتكلم عنها وتدعي لها فعلآ يتمنى ان كل الممرضات

مثلها ...

الآستشاريه وهي تتكلم انجليزي ونفس الشي الممرضة وترجع السعودية تسآل آمي وتكتب

في ملف بيدها سبحان الله كانت تكتب بسرعه رقم انها لابسه جوتني اللي تبي الستر ماراح

يصعب عليها شي ..واستمرت هي والاشتشاريه وهي ترطن مثلهاا ماشاء الله بلبل في الآنجليزي

وارجع اناظر في وليد اللي مبلحق فيهم ..خرجت الآستشاريه وهي بمجرد ماخرجت قال وليد وهو

يتريق كاالعاده سلطان وش كانوا يقولون وهو يضحك يرطنون رطن الله واكبر عليهم خاصة السعودية

آم الجوال ..

وقبل ارد عليه رجعت الممرضة السعودية ومعها علبة فيها ادوات طبية واشوفها وهي تمسك يد آمي

وتضربها آبره ..وتاخذ منها تحليل دم بمهارة وسرعة وجت بتخرج قلت لو سمحتي كيف الوالده

وقفت وهي تناظر في آمي وهي تقول إن شاء الله انها بخير راح ناخذ عينه من الورم ويخضع لتحليل

علشان نعرف وش نوعه وقدامها العافية إن شاء الله ..قلت طيب متى تخرج ..قالت الآستشارية

ماقالت لي بس احتمال يومين باالكثير وهي خارجه وقبل تطلع قالت خاله فاطمة إذا احتجتي شي

في جرس عندك اضغطي عليه واجيك وخرجت

وليد: ماشاء الله اول مره اشوف ممرضة سعودية كذا من قبل كنت ماخذ فكرة سيئه عنهم

سلطان: شوف وليد الناس مو مثل بعض والمجتمع ظالم الممرضة السعودية وننظر له

بمنظور ضيق للأسف حتى انا ..لكن شوف الممرضة ذي ماشاء الله خير شاهد شوف

تعاملها مع آمي كيف هذا وهي ماتعرفها بعكس الآجانب تتوقع لوكانت هنديه او فلبينيه راح

تعطي آمي جوالها او تجيب لها آكل ..

وليد: وهو يصب من الثلاجة ويقرب الفنجال من فمه وهو يقول اععع خالة وش ذي موقشر

حلبه يعععع

الخالة فاطمة: وهي تضحك الله يصلحك هي ثلاث ثلاجات قشر وحليب وحلبه وانت ماانتبهت

وليد: لاوالله بس ماشاء الله عليهم طبخ يجنن خالة تعرفي عليهم زين علشان إذا عندها اخوات

مو ممرضات اتزوج منهم وهو يضحك ..

الخالة فاطمة: الله يوفقك انت وسلطان وافرح فيكم

وليد: وهو يقول آميييييييييييين اهم شي انها تطبخ مثل كذا ..

سلطان : وهو يقلب الجوال بيده جاه فضول يفتحه فعلآ كان بدون نمط يمكن خلته كذا علشان

آمي تقدر تستخدمه عندها اكثر من مكالمه لم يتم الرد عليها وعلامة الواتس آب كثيره

على طول دخل على تطبيق الواتس وهو يشوف محادثات كثيره جديده لفت انتباهه

محادثة احبك فتحها وكانت قروب ..اول محادثة من زيزو كاتبه فطوم الدبا ليش الآكل

اللي خليتي آمي تسويه ها اعترفي شكلك موصايمه ها طيب ياحمارة خلتي آمي تخليني

اخبز وانا صايمه يارب جعله سم في بطنك انت وخوياتك وجع يوجعكم حتى الحلبه طلبتي

يامقرفه نفايس انتم .. ومرسله فيس معصب ,,غصب ضحك على المحادثه ذي

وليد: وهو يقرب منه ماشاء الله حلال عليك تفتح الجوال وحرام علي ها

سلطان : وهو يقفل الجوال وليد انقلع عني ترى مو رايق لك يحس يندم ليش فتح

جوالها استغفر الله
في جدة/

قاعد يفكر في الآيام اللي راحت ماكآنه عريس مره قضى اغلب وقته في المستشفى

وفي الفندق والسبب الآول والآخير هو بتسرعة وجهله وش كان ينقصه لو شرا

كتاب عن ليلة الزواج او بضغطه وحده على الآيفون توضح له كل شي ..

كاره نفسه حيل يحس ان خلود ذحين مرعوبه منه بشكل فضيع وتعبانه

صحتها متدهوره خجل من كلام الدكتوره رغم انها صادقة في كل كلمه قالتها

يذكر الحديث اللي دار بينها وبينه بعد ماخرجت من عند خلود هو ندمان حيل

احمد: بشري دكتورة كيفها زوجتي

الدكتورة : وهي تسند نفسها على مكتبها وهي تقول زوجتك تعبانه مره

والحمدلله انك جبتها بسرعة علشان نقدر نوقف النزيف الحين انا مهمتي

انتهت والباقي عليك انت

احمد: وهو يناظر فيها يبيها تكمل ماعاد فيه صبر وطاقه انه يحثها على الكلام قال

كيف طيب

الدكتورة : زوجتك صار معها نزيف حاد وعلشان نوقف النزيف ذا ضروري

خياطة وتحتاج راحه تامه لمدة لاتقل عن 3اسابيع إلى شهر الراحة تشمل كل

شي ممنوع أي اتصال بينكم الحركة الكثيره الآهتمام بالغذاء بشكل كبير خاصة

الفواكه والخضار وخاصة الجرجير عندها نقص حاد في الدم ورافضه زوجتك

اسعاف الدم بالآضافه راح اصرف لها مقويات وفيتامينات ومراهم خاصة

احمد: وهو يحس باالندم طيب دكتورة هي ليش صار معها النزيف ذا

الدكتورة : السبب الآول هو العنف والشي الثاني زوجتك الغشاء عندها

كان من النوع السميك المفروض كانت تحتاج تدخل جراحي بسيط قبلك

حتى ماتتعب باالشكل ذا باالاضافه انها كانت متوتره وخايفة واعصابها

مشدودة ...

كان ينقصك شوي حكمة في التعامل مع وضعها ذا كتاب يمكن مايكلفك 2ريال

كان ريحت نفسك وريحتها لكن قضاء وقدر ...المفروض مع تحليل الزواج تكون

هناك دورة بسيط لاتقل عن ساعة يوضح فيها كل مايخص الزواج ...

احمد: موقادر يرد عليها طيب اقدر اشوفها ..

الدكتورة : اكيد هي راح تظل عندنا 48ساعة تحت الملاحظه الغثيان المستمر معها

يحتاج علاج ...

احمد: طيب حتى السفر باالطائرة ماتقدر علشان رحلتنا على دبي بكره

الدكتورة : ماراح تقدر تمشي حتى خطوتين ولا راح تتحمل الجلوس عوضها

مره ثانية

احمد : وهو يوقف إن شاء الله

رجع من افكاره على صوتها وهي تناديه كانت لابسه بنطلون برمودا بيج وبلوزه اسود

مخرم مبينه بياض جسمها شعرها مرفوع كله لفوق وخصل نازله بشكل عشوائي وكحل

وروج وردي خفيف تعذبه خلود بدون ماتحس اليوم راح تكمل اربع اسابيع من العملية

إلآ انها باقي تعبانه حتى المشي تمشي بشويش تعبان نفسيآ عليها وهو يشوفها نحفانه حيل

بدال ماكان جسمها رويان كل ذا بسببه لو آجل الزواج لشهر 10وش كان ينقص منه هو

في النهاية ضر نفسه يعيش ضغط نفسي كبير وهو معها بنفس المكان ولا يقدر حتى يلمسها

عذاب وصراع هو فيه قدامه انثى تمتلك كل مقومات الفتنه والآغراء حتى لو ماتكشخ هي فاتنه

يعيش مع خلود التضاد في كل شي يحس ان قربها سعادة وراحة نفسيه له بس القرب ذا يعذبه

هو في النهاية رجل ومستحيل يخليها تروح عند آهلها هو بيتحمل فترة تعبها ذا هو كان لها مثل

الآم الحنون رغم خوفها منه بس يهتم فيها حتى ملابسها هو يغسلها لآنها رفضت تخليه يوديها

المغسلة يضحك على نفسه تغير حيل مع خلود ..والعجيب في ان وزنه زاد بشكل غير طبيعي

رجعت تناديه مره ثانيه احمد بسم الله عليك ايش فيك وهي واقفه بيعد عنه شوي

احمد: وهو يسمع صوته اللي يعذبه خاصه لما تنطق آسمه تنهد وهو يقول ياعيون آحمد وهو

يآشر على المكان جنبه ويقول تعالي اجلسي هنا عندي شي بقوله لك ..

جلست جنبه بس بينهم مسافه وحس فيها انها خايفه هوقرب منها وهو يحط يده على كتفها ويقربها

منه لين صدره وهو يقول خلود ليش الخوف ياروح احمد انا حلفت لك مااقرب منك إلآ برضااك

تكفين ياخلود ترى إذا شفت خوفك ذا مني اكره نفسي....

خلود: وهي سمع كلامه عورها قلبها عليه صح انها كانت حاقده عليه والآسبوع الآول كله ماتكلمه

إلا عند الضرورة وكانت تحس بخوف منه بس اهتمامه بها وندمه خلاها ترضى عنه واصلا هي تحبه

ولا ترتاح إلآ قربه بس اللي صار سبب فجوه بينهم بس هو ماقصر معها... الآيام ذي تحس صار طبيعي

ماتخاف منه مثل قبل حتى النوم صارت تنام في حضنه وماتخاف يمكن علشانه وعدها وهي تتعمد تكون

باالقرب ذا منه تختبر صبره عليها وهو مازال على وعده في كل ليله تحس فيه وهو يقوم من عندها ويروح

يكمل نومه في الغرفه الثانيه والعصر يروح يهرول ولايجي إلآ بعد المغرب ويصوم الآثنين والخميس يستاهل

المتوحش ..

احمد : وهو يحاول يتجاهل كل اللي يحس فيه رفع صندق متوسط الحجم مغلف بشكل انيق وحلو

ويقول خلود ذي هدية صباحيتك ولو انها جت متآخره المعذرة رغم اني مجهزه من آبها

بس اللي صار خلاني انسى حتى اسمي وهو يفتحها عبارة عن طقم ذهب آبيض لآزوردي ناعم

مثبت بوسط الصندوق وحوله عشرة الف ريال كل الف مربوطه مع بعض على شكل وردة حول

الطقم وورد مجفف منثور في اسفل الصندوق ...

خلود: وهي تشوف الصندوق عجبها شكل الصندق مره ..وبكل عفويه مشكور ياقلبي

مره ذوقك حلو يااحمد

احمد: وهو يتنهد تستاهلي اكثر من كذا ياروح احمد

خلود: الله يحفظك الطقم عادي بآخذه بس الفلوس لاوالله مااخذها

احمد: وهو يناظر في وجهه ليش خلود

خلود: وهي تمسك يده احمد افهمني انا من البداية مو راضية على الشروط اللي في الزواج

وبنفس الوقت موقادرة اتكلم علشان جدتي وإلآ آمي عادي وانت ماقصرت معي بشي يكفي

خسارتك على علاجي مدري كم كلفك

احمد: وهو يضغط على نفسه خلود تذبحه بكلامها وحركاتها بدون ماتحس فك يدها وهو يتكتف

خلود الفلوس مستحيل باقي ترجع وعشرة المرواح إن شاء الله اعطيك إذا رجعنا الديرة

خلود: وهي ترجع تفك يده وتمسكها وهي تقول احمد انت ماعندك شي اسمه تفاهم الفلوس ذي والله

مالها داعي حتى فلوس التوقيع ترى ناويه ارجعها لك احمد انا عارفه وضعك المادي كيف وإذا انت

خايف من آمي او شي ترى عادي والله آمي مو من النوع اللي يسآل عن الفلوس والله

احمد: خلود طيب الفلوس ذي وش اسوي فيها الحمدلله معي مبلغ والله لاتخافي

خلود: وهي تقرب منه وهي تبوس راسه جعلك تسلم يااحمد بس الفلوس ذي هي

فلوس المرواح حولها على حساب عمي لآني سمعتك اليوم تكلم امك شكلها تطلبك فلوس صح

احمد: وهو يتنهد ويقول خلود خفي علي ترى باقي ماكملتي شهركامل انتبهي وهو يضحك

خلود: بحركة سريعه وهي تبعد عنه وهي تقول احمد انت حلفت صح

احمد: وهو يضحك امزح والله عمومآ تجهزي ننزل السوق تاخذي هدايا للآهلك وفستان علشان

حفلة المرواح ذي اللي امي صجتني بها تعالوا تعالوا بسرعه

خلود: الفستان معي والله اكثر من واحد شريتها مع الجهاز مايحتاج والهدايا بشتريها من حسابي

احمد: وهو يناظر فيها وهو معصب ايش ياخلود تشتري من فلوسك ليش مو مالي عينك انا

خلود: وهي اول مره تشوفه معصب كذا احمد مااقصد والله وانت ماتقصر بس انت ظروفك

شوي صعبه وانا بشتري اكثر من شي

احمد : وهو يقوم خلود لاعاد اسمعك تطري فلوسك عندي دام انت زوجتي انا راح اصرف عليك

واشتري اللي انت تبينه ماراح اقول لك لا يله تجهزي انتظرك وخرج ..






بعد شهر واسبوعين قضاها في جده ومكه والطائف

احمد وهو يسوق خلود ليش ساكته سولفي ترى بناام

خلود: ماعندي كلام احس من كثر ماانا فرحانه بشوفة اهلي ماعاد عندي كلام

وبعدين مثل ماانت شايف الآجواء في آبها كيف تجنن مشتااااااااااااااقه حيل للآبها

كآن لي سنه منها

احمد : وهو يحس فيها مره فرحانه وصحتها احسن من قبل اليله حفلة المرواح حقتها

وخايف من آمه وخايف آمها تاخذها عندها اوهي خلود تقول بروح عند آهلي مايقدر يستغني

عنها

خلود: احمد ليش تمشي بشويش الله يخليك ترى باقي بروح المشغل وامر اهلي ونروح عند اهلك

احمد: بضيق خلود ضروري المشغل يعني والله انت تعرفي تضبطي نفسك

واصلآ انت ماتحتاجي مكيااج ماله داعي المشغل

خلود: لاباالله عروس وتبيني مااروح مشغل سلامات لآ إن شاء الله بروح

احمد: بمزج متعكر وإذا قلت لا ماتروحي بصوت مرتفع

خلود: وهي تلف عليه بكامل جسمها احمد الشغله هي عناد وتحدي وبعدين لاعاد تنفخ علي

لوسمحت

احمد: لا موعناد بس انا مااحب المشاغل ذي مره كلها تصوير وقلة حيا

خلود : بضيق من تصرفات احمد وغيرته اللي ذبحها فيها حتى في السوق مايخليها

تاخذ راحتها حتى لو كان المحل فيه نساء يشتغلون مستحيل يخليها تدخل يقول فيه تصوير

حتى لماصبغت شعرها في جده غصب خلاها تروح المشغل بعد مابكت من القهر قالت

احمد أي تصوير المشغل معروف لبنات من الديره واعرفهم لاتنكد علي باالله

احمد : طيب تروحي ومن المشغل على بيت اهلي على طول ما تروحي بيت آهلك

خلود: وهي معصبه وبصوت مرتفع احمـــــد وبعدين انت معك اهلي مااروح اسلم عليهم

ليش وادخل بيت اهلك من غير آمي وعمتي وخواتي لاباالله ماادخل إلآ بآهلي موعلى كيفك

احمد: خلود لاعاد تنفخين علي مو اصغر عيالك انا لاتخلني احلف ذحين ماعاد تدخلي بيت اهلك

خلود: ياسلام انت تنفخ عادي وانا اسكت لاباالله مااسكت يااحمد ولاراح تحلف علي

وقبل يرد دق جواله وهو يزفر خاله يتصل عليه كآنه حااس

رد هلا وغلا

ابوخالد: هلا احمد اخبارك وكيف خلود وينكم ذحين

احمد : وهو يناظر فيها وهي تطالع من الشباك كلنا بخير والله باقي شوي على العقبه

ابوخالد: الله يحفظكم اجل بلغ خلود حنا راح نزل متآخر مره يمكن عقب العشاء إذا تبغى

تروح البيت معها نسخه او تروح عند جدتها وتتنظرنا هناك

احمد: وهو يحمد الله ان خاله اتصل اتصاله ذا حل المشكلة قال الله يحفظكم لا بستآجر

شقة نرتاح لين العصر وخلود بتروح المشغل واذا وصلتوا الديرة اتصل علي ونتقابل

ابوخالد: براحتك سلم على خلود الله يحفظكم

احمد: الله يسلمك مع السلامه ..

احمد: وهو يشوفها مطنشه اكيد زعلانه قال وهو يحاول يراضيها خلودي زعلانه وهو يمد يده علشان يمسكها

خلود: وهي تدف يده بعد عني احمد لو سمحت بطل من حركاتك ذي وتصرفاتك الغريبة ترى ماعندي قدرة

على التحمل مره تكلم معي بآسلوب وضح لي موكل شي عسف وتجبر وتحكم منك ترى في جده سكت عنك

بكيفي لكن ذحين والله ماعاد اسكت لك

احمد: وهو يشوف ثورتها عليه يعني مستقوية هنا بآهلك

خلود: وهي تلف عليه موعلشان اهلي اول مره تحملت بس ذحين ماعاد بتحمل مره

احمد : وهو معصب مره نزل عند الآنفاق وخلى الباب حقه مفتوح وراح يطل على الوادي

خلود: وهي ترجع تطالع وين نزل وتلف إلآ تشوف قرود كثيره بخوف وتعلق على بوري السيارة

تخاف من القرود بشكل غير طبيعي وهي تناديه وهو مطنش رجعت توقف ونطت لين وصلت مكانه وهي تنزل

بخوف وهي تلتفت حولها لين وصلت عنده وهو معطيها ظهره حس فيها وهي تنزل لين عنده قالت ليش خليت

الباب مفتوح وماشاء الله واقف في مكان كله قرود تبيني انجن انت تعرف اني اخاف منها

احمد : وهو مطنشها لف وينزل النظارة ويحطها في جيبه وهو ساكت وشاف قرد صغير جاي عندهم

وهي قدامه حب يآدبها شوي قال شوي من جاء وراك

هي التفتت وهي تشوف القرد وتصيح بقوه وتتمسك فيه وهي خايفه احمد الله يخليك خله يبعد عني وهي تدس

راسها في صدره وهو يضحك اول مره تحضنه هي باالشكل ذ مستمتع بقربها حاول يكون نذل معها وهو يحاول

يبعدها عنه ويقول بعدي عني وهي تمسك فيه احمد الله يخليك بعده عني احمد فديتك بعده

احمد: وهو يقول ها باقي تبغي المشغل وهو يضحك

خلود: بخوف لا لا بعده عني خلاص

احمد: طيب اول هنا وحده وهويآشر على خده يله وإلآ اخلي الكبير اللي هناك يجي

خلود: وهي خايفة احمد والله خايفه موقتك والله

احمد : وهو يحاول يفك يدها اجل تحملي

خلود : وهي تقرب منه وتطبع بوسه على السريع وهي ترجف من الخوف

احمد: وهو مستمتع وينزل الآرض وياخذ حجر ويرمي القرد وهو يمسك يدها

و يقول شكلي باخذ لي قرد وحطه معي في البيت ويضحك ..




في الليل وصفـــية غصب عنها وهي ترحب في خلود وآمها هي وبناتها وهي تشوف

خلود كاشخه على آخرشي قربت منها منال وقالت يمه الله يخلف عليك في ولدك بخير

قسم الله راح عقله على خلود اتصل علي ويتحلف لو نسوي شي لخلود ليذبح الكبير

والصغير.. آمهاحسبي الله عليها هي وآمها صالحه آم الآسحار ماهو بعقله مسحور

العصر اتصل عليه اقول تعالي جيب لي اغراض قال بودي خلود المشغل موفاضي

خلود وهي تحس بضيق من اول مادخلت وزاد عليها احمد غصب خلاها تروح المشغل

صالحة: وقلبها مقبوض من شافت خلود متغيره مره نحفانه حيل والتعب مبين عليها

اقتربت منها يمه خلود ايش فيك كذا نحفانه تعبانه

خلود: وهي ماتدري وش تقول للآمها عادي يمه مو تعبانه والله والحمدلله احمد

مومقصر علي بشي بس كنت مره مشتااقه لكم

صالحة : وكلام خلود مااقنعها مره طيب إذا خلصنا تروحي معنا فقدك ابغى اسولف

معك

خلود: وهي متوهق مستحيل احمد يوافق طيب يمه بشوف احمد علشانه

تعبان مره اليوم من رجوله


اليوم الثاني الظهر /وهو يشوفها زعلانه حيل علشانه رفض يخليها تروح عند اهلها

جالسة تسولف مع آبوه على الغدا هي طبخت طبعآ آمي واخواتي ينامون لين العصر

والعصر كانت جاهزه علشان عمتها محاسن مسويه لها حفلة العصر

المشكله مايقدر يمنعها وبنفس الوقت راح تعصب وتثور كفايه البارح..

قالت يله وصلني جاهزة قلت وانا اشوف الساعة وانسدح باقي بدري ياخلود

تكتفت وهي تقول وين بدري يااحمد الساعه 5 ذحين حتى امك واخوانك خلاص راحوا

واناباقي قلت سوي لي شاي وبعدين روحي ..خرجت من غير ماتقول شي ..

مااحبها تخرج من عندي مره خاصة عند عمتها محاسن وناصر موجود هنا



في الحفله :وصالحة تسآل صفية عن خلود ردت والله ماادري عنها رحنا وهي صاحيه



محاسن : بقلب طيب على راحتها باقي بدري وهي عروس وتعبانه من حفلة البارح

وماكنت بسوي الحلفه اليوم إلآ لما عرفت ان احمد بتخلص إيجازته

صفية: لاوالله لاتعبانه ولاشي صاحية من الظهر كان يمديهاتتجهز وتجي

صالحة: وهي مقهور كل الحريم موجودين وخلود اللي حفله لها ماقد جت شوي

إلآتسمع صوت عمتها محاسن وهي تغطرف وهي تشوف خلود تدخل سلمت وجلست

جنبها قالت ليش تآخرتي كذا الناس تنتظرك حتى عمتك جت وانت باقي

خلود: وجوالها في يدها وترسل للآحمد انها دخلت خلاص قالت يمه احمد كان

مشغول وانا ماخلصت بدري

امها : طيب حنا بنرجع آبها على الساعة 12روحي معي ياخلود ابغاك وخواتك كمان مشتاقين لك

خلود: قالت طيب يمه وهي ترسل للآحمد لاتجي انا بروح مع اهلي وبعدين ابوي بيرجعني

شوي إلآ يرجع يتصل عرفت انه راح يقول لها لا رجعت الجوال الشنطه وهي تقول بكيفه..



في بيت آهلهــا مره مستانسه مع اخواتها وآمها ونسيت من احمد حتى جوال خلته صامت

آمها : خلود كيف احمد معك

خلود: يمه كم مره اعيد الكلام والله احمد مره كويس معي مايرفض لي طلب

آمها : بشك وهي حاسه ان خلود تكذب طيب ليش نحفانه كذا ياخلود والسمار ذا متغيره

مره ذبلانه ماكآنك عروس

فاطمة: وهي تشوف آمها كيف تحقق مع خلود يمه الله يصلحك طبيعي تتعب كذا حياة جديدة

اكيد راح تتغير والنحف عادي مو مره

صالحة : وهي تقوم طيب خلود إذا مو مرتاحه عادي تكلمي لاتكتمي في قلبك وخرجت

زينه: خلوود صدق اشبك كذا متغيره صادقة آمي والله لايكون سلفر متعبك

خلود: وهي تضحك هههههههههههههه حرام عليك زينه تقولي عنه كذا

زينه : إلآ والله كآنه سلفر اللي كان يجي في جزيرة الكنز زمان شفته البارح يعرج

فاطمة: كيف شهر العسل في دبي انبسطي عسى بس صورتي

خلود: الحمد لله كان مره حلوووو والتصوير لاوالله ماصورة شي

زينة : رحتي سكي دبي و دانه دبي و رويال ميراج والآسواق

خلود: وهي تتنهد زينه كلها رحت فيها

زينة: حظك والله قهر حنا السنة اللي قبل الماضية رحنا بس ماش مارحنا كل مكان

خلود: وهي تشوف جوالها يدق احمد ردت قال خلود اخرجي انا في السيارة بسرعه

زينه : وهي تشوف خلودتاخذ عبايتها وين بدري خلي سلفر يروح وحنا نوصلك

خلود: لاوالله بروح مره نعسانه بنام ...وخرجت


خلود يارب ارحمني من احمد وتصرفاته المتناقضة فجئه يعصب وبعدين يرضى

من نفسه ركبت السيارة وعادي ماقال شي ووصلنا البيت وجلست مع عمي اسولف

وهو راح ينام شوي اتصل وقال تعالي استحيت من عمي ورحت له كان على السرير

بيده جواله انا طنشته وانا احس بضيق فضيع ودي ابكي احتاج آمي كثير وصعب اقول

لها اتمنى احضنها وابكي بدون ماتسآل وش فيني احس ان الغثيان رجع علي

وآلم اسفل بطني وظهري الله يستر لاتكون الدورة مو وقتها انا خلقه تعبانه ..

اخذت لي ملابس ورحت اتسبح احس بحرارة بكل جسمي وقرف حتى من نفسي ..


احمد: احس بطفش وهي زعلانه من البارح واليوم كمان رسلت لي انها بتروح مع اهلها

وارجع اتصل عليها ولاترد عرفت انها زعلانه ورحت اخذها وانا ساكت وصلنا البيت وتجلس

مع ابوي تسولف وانا رحت انام بس ماجاني نوم وهي تحت وانا إنسان اغار حتى من آبوي والليله

كانت كاشخه مره اتصلت عليها وجتني وهي معصبه ودخلت الحمام عجزت من نفسي انا عصبي وغيور

وهي مدلعه ماتتحمل شي وموكفايه اني صابر شهر وعليها وهي عادي مااهتمت خرجت من الحمام وهي لابسه

بجامه وتجفف شعرها وتتعطر وتدهن جسمها بمرطب وبعدها قامت تصلي وانا ناوي الليلة اكلمها خلاص

كملت شهر واسبوعين. طولت وهي تصلي كآنها تصلي التراويح طفشت منها وانا انتظر قمت اصلي الوتر

ورجعت انام شوي إلآ اسمع صوتها تبكي وهي ساجدة ياليل الدلع اكره ماعندي اللي يبكي بدون سبب

انتظرتها لين خلصت الصلاة واجلس على ركبي قدمها وانا اشوف وجها احمر وعيونها من كثر مابكت

قلت خلود ليش الدموع ذي ايش فيك وكل ماسآلتها زاد بكاها قلت لها وانا اهزها خلود تكلمي ترى طفشت

منك ومن دلعك رفعت راسها وقالت دام انك طفشت مني ومن دلعي ليش ماتتكلم من بدري واروح مع اهلي

وليش تتزوج اصلآ دام انك موقد الزواج وإذا انت طفشت من دلعي فآنا طفشت من تصرفاتك ومن غيرتك

اللي مالها داعي لاتحسب اني مافهمتك العصر لما غصب وصلتني عند عمتي كنت خايف اقابل ناصر هناك

واخوانك صح يااحمد وهي تبكي انت انسان مريض باالشك حتى جوالي كل يوم تفره تشوف من يتصل علي

واللي خلقني ماعمري عرفت رجل غيرك حتى لماكنت بنت اجل كيف ذحين وانا متزوجه لماسمعتها كرهت

نفسي بس الشعور ذا غصب عني حضنتها باالقوة غصب عنها وهي تبكي وتقول فكني يامريض فكني

لاتحسب اني بسكت لك ماعندي استعداد ابني حياتي مع شخص مريض اللي يسمعك وانت تقول ناصر

كآني قد خرجت معه حتى ابوي يخليني انام عند عمتي محاسن لآنه واثق فيني قلت لها خلود اطلبي وش

يرضيك واسويه قلت ودني عند اهلي قلت وغيره قالت اهلي ماعاد اقدر اتحملك قلت والناس وش راح تقول

عنك مطلقه وماكملتي شهرين قالت عادي كلام الناس مايهمني ليش اتحملك واغبن نفسي فكت نفسها مني

وجت بتقوم حسيتها بتطيح حاولت اساعدها دفت يد قالت لاتلمسني رجعت تجلس وهي تبكي ماتحملت شكلها

شلتها غصب عنها وهي تبكي بصوت مرتفع لين حطيتها على السرير وهي تقاومني بس ثبتها وقربت وجهي

منها وهي تقوم شوي سكتت فكيتها وانسدحت جنبها شوي إلاتقوم بسرعه على الحمام وترجع وانا اسمع

صوتها واروح اشوفها وهي مسنده على المغسله شكلها يقطع القلب لوشافها خالي محمد قسم باالله ماعاد

يخليها تجلس عندي قلت لها اجيب لك مويه قالت بعصبيه احمد انقلع عندي ترى مو طايقه اشوف وجهك

لماسمعت كلامها عصبت وانا اقول خلود عن طول اللسان لاتحسبين اني احبك يعني اسكت لك

ترى باقي ماعرفتي منهو احمد..

ماردت وهي تغسل وجها طنشتها ورحت انام ذا كله بسبب ناصر الله لايوفقك ياناصر..

ماادري كيف نمت صحيت الساعة 2الظهر وانا احس بصداع والغثيان باقي معي صليت

الفجر والظهر وبدلت ملابسي شوي دخل وقال تجهزي بنرجع آبها فرحت مره رتبت

الغرفه واخذت اغراضنا ونزلت السيارة وحركنا الهدوء يعم السيارة وانا حاطة سماعات

الجوال في آذني واسمع القرآن احس بوحشه في قلبي اعراض الدورة كلها وقفنا عند محطة

قال وش تبغين اجيب لك قلت ولا شي نزل وجاب اغراض ومشينا لين وصلنا آبها قلت

لوسمحت ودني عن اهلي قال خلود تعوذي من الشيطان زعلانه ازعلي في بيتك قلت احمد

وصلني بيت اهلي خلاص قال طيب بكره اوديك قلت ذحين قال كيف تروحي ووجهك كذا قلت عادي

قال بعصبيه اعوذ باالله من الشيطان الرجيم وهو مسرع باالسيارة طنشته وانا اخرج جوالي واتصل على

آبوي وانا اسلم عليه قلت في البيت انت قال لاوالله انا وامك واخوانك في تنومه من الصباح ليتك عندنا

قلت ياليت والله .قال بغيتي شي قلت لاعادي انا في آبها قلت امركم قال اجل اسبقينا البيت وحنا بنجي

قلت لاوالله استانسوا الله يحفظكم وبكره اجيكم سلم على الكل واقفل والتفت واشوف احمد إلآ هو يضحك

طيب يااحمد والله ماعاد اسكت لك ..




البارت الرابع عشــر


تعال اسكن وسط صدري وبدد وحشة الوجدان
واذا حسيت بالغربه تسلّى رتّب ضلوعي


تعال اسكن بصدرٍ ماتمتّع في دفاه انسان
سوى اللي من عرفت وحبهم بالقلب مشروعِي


هلا بك وسط صدري وانتبه للقلب والشريان
ماهو خوفٍ عليه الا غلاكم فيه مزروعِي


ياورد طايفي ياجوريٍ مايزرعه لبنان
ياهتّان الربيع المختلف بالكم والنوعِي


لفى طيفك ولج بمنزلك يالغالي التحنان
عسى طيفك بشوفك ياشفاة الروح متبوعِي


على وزن اليتيم اللي كتبته مامعاه اخوان
نويت اكتم مشاعر خاطرٍ بالحيل مليوعِي


علشان الوحيد اللي ذنوبه مالها غفران
ذكرته مانسيته لو ذنوبه فيني تروعِي

رقيق احساس والالماس منه يغار بالاثمان
كريمٍ في شعوره باتجاهي ماقطع جوعي

بخيلٍ بالوصل للي تجرع منة الحرمان
تقبلت الكرم بس البخل ماهو من طبوعي


قبل كانت مشاعر داخلية ضامها الكتمان
على صدفة تفجر في حشاي وتوقد شموعي


هلا ياوردة في خاطري ماضمها البستان
اسج احيان لكن لو ذكرتك ضاعت سنوعي


هلا ياللؤلؤ المكنون في المحار يالمرجان
هلا يا سر سجّاة الخيال وسبة فزوعي


تعال اسكن وسط صدري وبدد وحشة الوجدان
واذا حسيت بالغربه تسلّى رتّب ضلوعي


تعال اسكن بصدرٍ ماتمتّع في دفاه انسان
سوى اللي من عرفت وحبهم بالقلب مشروعِي







خلود/

احس اني مو طبيعية مره متضايقة وابكي ومره عادي والغثيان والترجيع مستمر معي

خاصة لما اصحى من النوم ومستغربه من حالي صايره عصبيه نار خاصه على احمد

ولساني طويل ماكنت كذا من قبل ذحين حتى لو يخرب فراش السرير سويت له سالفه

كنت مقرره اروح زعلانه بيت اهلي بس فكرة ليش اروح والبيت بيتي انا وبنفس الوقت

ما ابي احد يدخل بيني وبين احمد خاصه امي راح تاخذ موقف منه حتى لو تصالحت

معه احسن اعاقبه بطريقتي كل يوم اكشخ كآني بروح عرس واسبح نفسي باالعطر

رغم اني ارجع من ريحته بس كانوع من التعذيب للآحمد اكثر من مره حاول يراضيني

وانا اصده وجاب لي بوكيه ورد ورجعتها وبنفس الوقت مشتاقه انام بحضنه بس بمجرد

مااشم ريحته يجيني غثيان وقرف رغم انه يتحمم اكثر من مره ومشتهيه اعضه مره

بس صعبه وانا زعلانه منه شاكه اني حامل ونفس الوقت خايفه لآن احمد سبق وقال لي

انه مايبي عيال ذحين مره اعيش صراع نفسي عجيب خاصة لما شفت حلقة على قناة

بداية عن حقوق الزوج وسمعت حديث

(قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (إذا دعا الرجل امرأته إلى فراشه فلم تأته فبات غضبان عليها ؛

لعنتها الملائكة حتى تصبح ))

وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم (والذي نفسي بيده ما من رجل يدعو امرأته إلى فراشه فتأبى عليه إلا

كان الذي في السماء ساخطاً عليها حتى يرضى عنها))

وخوفني الحديث الثاني خاصة ان سخط الله اعظم من لعنه الله يغفر لي

يعني لي شهر وثلاث اسابيع وربي غضبان وساخط علي استاهل انا اللي

تزوجة كنت مرتاحه والله ..الله واكبر على الرجال كل الآحاديث في

صالحهم محتارة وبنفس الوقت مستحيل انا اروح اقول له يمه اتخيل

نفسي بس المشكله اكون طبيعيه لمايكون مداوم واشتاق له وإذا دخل


البيت تلبسني الف جني منه بس هو شخصية غريبه يشك مره ويغار حتى من آبوه جاء الآسبوع الماضي

علشان عنده دوره في آبها واحمد آخذ ايجازه من الدوام ولا يروح المسجد إلآ بعد مايروح ابوه مره اتعبني

بتصرفاته كل ذا حب



احمد/

وهو يبدل ملابسه علشان الدوام خلود على السرير بيدها جوالها وهو يناظر لها في المرايه قدامه

اشتااق له حيل بس هي تصده كان متوقع لماراحت عند اهلها ماعاد ترجع مره بس رجعت لكن

صارت تمارس عليه حرب صامته تكشخ كآنه عروس ولاتخلي عطر إلآ تحط منه وكل انواع الدلع

بس لما اجي اقرب منها تنفر مني نفور غير طبيعي وبعض الآحيان ترجع كل اللي ببطنها حاولت

اراضيها بس رافضه مره رغم انها ماتقصر من ناحية ملابسي جاهزه على طول وآكلي جاهز كل الآنواع

بس انا ماابغى ذا ابيها هي صراحة ماعاد عندي طاقه اتحمل اتمنى تروح عند اهلها بدال العذاب اللي انا

اعيشه بقربها وانا محروم منها صح انا غلطان بس غصب عني اغار عليها انتمى احطها بصندق واقفل

عليها تنهد وهو يشوفها تناظر فيه قال صح انا وسيم ياخلود

خلود وهي كانت سرحانه فيه وفي ملامحه شكله في ملابس الدوام مره رزه تتمنى تصوره قالت وهي ترجع

تناظر جوالها مشكلتك انك واثق من نفسك مره

رجع يلف عليها اكيد واثق من نفسي لو مواثق ماكنت سرحانه فيني طول الوقت وهو يضحك

خلود وهي تبي تغير السالفه احضر لك الفطور او تاخذه معك

احمد وهو ويجلس على طرف السرير ويلبس جزمات الدوام ايش فطورك اليوم

خلود موانت امس قلت تبي عريكة تمر سويتها اليوم

احمد وهو يبي يطول معها في الكلام عريكة لا انا قلت عصيده اتوقع

خلود ومزاجها يرجع ينقلب قامت وهي تقول بحضر لك العريكه وبكره اسوي لك عصيده ياالشايب

احمد وهو يشوفها تمر من عنده اعترض طريقها بيده ومسكها وهو يضحك انا شايب ياخلود بذمتك

الوسامه ذي كلها وتقولي شايب وهو يمسكها بيدينه ويبوس يدها ويقول فديت ذا اليدين اللي سوت العريكه

خلود وهي تقاوم الغثيان اللي رجع عليها بمجرد مامسك يدها وبنفس الوقت تبي الآمور بينهم ترجع طبيعيه

بدون ماتعتذر هي علشان ربي مايغضب عليها قالت احمد فك يدي بروح احضر لك الفطور بتتآخر والله

احمد وهو يناظر فيها مشتاق لها وهي قلبها قاسي متآكد انها ماتحبه علشان تصرفاته بس هو يحبها بجنون

اول مره ماتنفر منه وتكون هاديه باالعاده تثور عليه تنهد وهو يناظر في وجها الصافي والناعم الزمام اللي

معطي خشمها جمال عيونها اللي باقي محتفظه ببقايا كحل البارح شفايفها الجافه والمتقصف لابسه بيجاما

حرير ورديه بحمالات صدر وقف وهو يحاول يضمها لصدره هو يقول خلود لين متى الصد ذا ترى تعبت

والله ماعاد عندي صبر اعرف اني غلطان والله بس غصب عني الشي ذا

خلود وهي تحاول تضغط على نفسها وتتحمل بس موقادرة ريحته تخنقها وتحس خلاص بترجع تحاول تدفه

احمد بعد عني خلاص وهو يشد عليها في حضنه ماراح ابعد انا تعبت والله ابي حقوقي ياخلود تفهمي ابي حقوقي

ماعاد بسكت لك إذا مو برضاك غصب عنك

خلود وهي تسمع كلامه زاد معها الغثيان وهي تتذكر اول لقاء كيف صار حاولت تفك نفسها وهي تقول مالك حقوق عندي

يااحمد مره فكني وهي تحس بآنفاسه تحرق رقبتها

احمد وهو يحضنها بقوه إلآ لي حقوق وباخذها غصب عنك دافع فيك مهر ليش قولي علشان بس تطبخي وتغسلي اجيب

شغاله احسن

خلود جن جنونها من كلامه طلقني وارجع لك المهر دبل وفوقه هدية لحسن تعاملك معي واخلاقك العاليه
فكني لاتتقوى علي كذا يااحمد لاتحسبها رجوله فكني يااخي مو قاده اتحمل ريحتك فكني ماعندك كرامه انت

تاخذ شي غصب عني

احمد وهو يدفها على السرير ويثبتها طال لسانك ياخلود مره وبعرف كيف اقصه لك واعلمك كيف الرجوله

خلود وهي موقادرة تتحرك حيلها مهدود وهي تحس فيه يحرق رقبتها و وجها وشفايفها والقرف منه واصل

معها احمد قوم عني والله برجع يااحمد فكني

احمد وهو يشوفها وجها الآحمر ودموعها اللي تنزل غصب عنه يرحمها حتى لوعصب بس لمايشوف دموعها

يضعف فكها وهي على طول راحت الحمام وصوتها وهي ترجع واصل لعنده جلس على طرف السرير وهو يحط يده

على وجهه محتار معها موقادر يتصرف معها حط يده على فمه ويحس بطعم دم عرف انه من شفايفها هي السبب تخليه

يقسى عليها تنهد وهو يروح يشوفها متسنده على المغسله وهي ترجع محتار خايف يدخل وتثور وخايف يخليها ويصير لها

شي اخر شي قرر يروح يجيب لها مويه خرج من جناحهم لين وصل المطبخ كان نظيف ومرتب هي مره تحب النظافة والنظام

في كل شي شاف حافظة آكل وجنبها ثلاجة قهوة فتحها كانت عريكة مزينتها باالتمر كل يوم يصحى الصباح تجهز له فطور وتجهز

ملابسه ماتقصر تعب من نفسه وتصرفاته خلود معها حق تزعل وبنفس الوقت هو يسوي كذا غصب عنه يغارغصب عنه حتى من

ابوه تنهد وهو ياخذ كوب مويه ودخل وشافها جالسة على طرف السرير وبيدها منديل تمسح وجهها حط كوب المويه وخرج ..




سلطان / وهو يناظر في الدروع والميداليات والآوسمه اللي حصل عليها في سباق ****** الضاحية كان يحرز المركز الآول

دائمآ هو رياضي من الدرجة الآولى يحب ممارسة رياضة المشي منذ ان كان عمره 14سنه ويمارس رياضة رفع الاثقال

يمتلك جسم رياضي معضل رفع نظره لصور له مثبته على الجدار وهو يضحك صور له وهو يستلم درع التميز في ******

الضاحية المركز الاول .صورة ثانية مع مشرف ****** الضاحية في القاعدة الجوية في خميس مشيط تنهد وهو يتحسس

رجوله اللي ذبلانه من ثلاث سنوات حتى لو يحط عليها جمر مايحس بحرارته قرب لين الدروع وهو يرميها على الآرض

وترتطم باالآرض محدثه صوت وش الفائده من الدروع ذحين وهو مايقدر حتى يوفق ليش باقي محتفظ فيها عاجز هو مايستحق

ان يعش عاله على ابوه وعلى آمه ضحك بسخريه على نفسه صار منطوي منبوذ كل الناس اللي كانت تبارك له وتحاول التقرب

منه ذحين ماصار يشوف احد منه هو يتعمد ماعاد يخرج مكان يكره نظرات الشفقه والرحمة منهم هو كان قوي كان يمشي مثلهم

كل اصحابه اللي معه في الدوام بعد الحادث تخلوا عنه الحادث اللي صار له وهو في طريقه عنده خطيبته مها اللي بعد ماعرفت

انه ماعاد يمشي قالت باالحرف الواحد مستحيل اتزوج واحد مشلول مكسح ليش ابلش عمري به وطلبت الطلاق كان مملك عليها

ومن شدة حبه لها يروح كل خميس الطائف علشان يجلس معها وصار عليه الحادث وهو راجع على كثر ماكان يحب مها إلآ انه صار

يكرهها ويكره جنس الحريم ماعندهم وفاء ابد تخلت عنه بوقت هو يحتاجها اكثر من مره قالت له مستحيل يا سلطاني اتخلى عنك واول

ماعرفت اني معاق تخلت عني وذحين آمه ناويه تزوجه ليش يتزوج مين ذي اللي بترضى فيه وهو معاق مين ذي اللي راح تضحي

بنفسها وشبابها علشانه علشان واحد معاق مايقدر حتى يسوق سيارة اللي بتوافق عليه اكيد انها عانس او تاخذه من باب الآجر والشفقه

والرحمة وهو يتمنى يتزوج علشان ترتاح آمه من همه وتعبه آمه اللي لو يعطيها عيونه مايرد لوربع جزاها امه لو تقول له طب في

النار ماراح يقول لها لا قالت بخطب لك الممرضة اللي شفتها في المستشفى بنت حلال وانا ياسلطان حبيتها وارتحت لها قلت يمه

مستحيل توافق يمه وبعدين كيف اتزوج وحده ممرضة مستحيل يمه قالت والله ياسلطان ان ماسمعت كلامي ان قلبي

غضبان عليك ولاانت ولدي ولا اعرفك وبكت عندي وهي تقول سلطان ارحم شيبي وضعفي انا داخله على الله ثم عليك

ماتردني خلني افرح فيك ..


وليد/ وهو واقف يشوف سلطان وكيف الزجاج متناثر على الآرض كان جالس مع عمته وسمع الصوت خاف يحسب

سلطان طاح او شي تنهد وهو عارف ان سلطان كان يتذكر الماضي قال وهو يحاول يغيرمزاجه سلطان جعلك الماحي

قول آمين يله قوم ابوك وعمتي جاهزين باالله ذا وجه واحد رايح يخطب قوم والله انك تجيب المرض ليتني انا اللي بخطب

اخ بس .سلطان وهو يناظر في وليد هو اللي باقي معه ثلاث سنوات انه ملازم له ولد خاله واخوه من الرضاعة من بعد

الحادث وهو في خدمتة اخذ ملابسه وساكن معي ويتحمل عصبيتي ومزاجي الصعب ضغط زر في الكرسي وهو يخرج

ساكت ماعنده كلام يقوله راح يروح مع اهله وهو متوقع 100%انهم راح يرفضون شاف آمه كيف فرحانه ولابسه ذهبها

ومن الليل حاطه حنا على يديها ورجولها اول مره من بعد الحادث يشوفها لابسه ثوب كله مشغول باالخرز قالت يمه وليد

فديت وجهك يله جعلني ارقص في عرسك وليد بفرحه آمين عمه آمين وباالله عليك اليوم ضبطي وضعي حتى انا هناك

اهم شي عندي انها تطبخ وخرج وهو يضحك ..


في بيت ابوخالــد/


صالحة وهي مستغربه من زيارة ام سلطان ذا ماتعرفها إلآ مع فاطمة البارح اتصلت على فاطمة وقال اعطيني

آمك وبعد السلام قالت بكره راح اجيكم مسيره وطلبت رقم ابو خالد اتوقع انهم يبون محمد يتوسط لولدهم او شي

ثاني الله يجعله خير..رجعت تناظر في خلود اللي حاطه منديل على خشمها من ريحة البخور

احس انها حامل ..زينه نزلي البخور مجلس الحريم بعدين الرجال وخلي الشغاله تحط الشاي

والقهوه والتمر في مجلس الرجال بسرعه ..زينه يمه حرام عليك كل ذا انا اسويه وفاطمة وخلود

وش شغلتهم .. صالحة زينه روحي بلا هذره ولا اشوفك تدخلي إذا جت الحرمه

زينه يممممممممممممه ليش والله حرام خليني ادخل ايش معنى خلود تدخل وفاطمة وانت

صالحة زينه وش مدخلك والحرمه ماتعرفيها وخلود بتدخل عادي قدها متزوجه وفاطمة تعرفها من قبل

زينه وهي تروح المجلس معصبه ..صالحة وهي ترجع تناظر في خلود يمه خلود تعالي جنبي ..خلود وهي

تحاول تكون طبيعيه بعد اللي حصل الصباح جلست جنب آمها مشتاقه لحضنها بس من بعد زواجها صارت

تستحي صالحة وهي تناظر فيها تعالي هنا وهي تآشر لها على رجولها حطي راسك هنا خلود بدون ماتتكلم

تحط راسها وامها تحط يدها على شعرها وخلود مغمضه عيونها تحس خلاص بتبكي صالحة يمه خلود متى آخر

دورة لك خلود وهي تفتح عيونها الدورة مو منتظمه عندي مثل ماتعرفي يمه تجيني في الشهر مرتين واخر شي غسلت

منها قبل الزواج بيوم ..صالحة وهي تحرك يدها على شعر خلود الشهر ذا جتك طيب ..خلود وهي تراقب وجه آمها اللي

تحبه وهي تحرك راسه بلا وهي ساكته ..صالحة طيب اشك انك حامل باين عليك ..خلود وهي ماتبي تصدق انها حامل يعني

حتى آمها ملاحظه عليها بس كيف تحمل واحمد مالمسها من بعد ذيك المره ..خلود لا يمه مستحيل اكون حامل ..صالحة بشك

ليش مستحيل وانت الغثيان معك مستمر وجسمك مره نحفان حتى ريحة البخور مو طايقتها والحرب اللي بينك

انت وزينه..خلود يمه مادري بس مستحيل اكون حامل متآكده وزينه ههههه هي تستفزني بكلامها ..صالحة وهي تركز في

عيون خلود ليه مستحيل تكوني حامل وزوجك عندك على طول عسى بينكم مشاكل او شي ..خلود وهي مستحيه من آمها

يمه مابيننا مشاكل ولا شي عادي الوضع فديتك والدورة هي مو منتظمه معي ..صالحة خلود عومآ انا متآكده انك حامل انتبهي

لنفسك وهي تبعد راس خلود وتقوم

زينه: سلامات وش عندك في حضن آمي وهي تقرب من خلود شكلك فاقده احمد صح وهي تضحك

خلود: وهي تلتفت تشوف آمها هي باقي موجوده زينه ياحمارة والله انك وسخه بروح لفطوم احسن

لي من وجهك ذا

زينه وهي تضح ههههههههههههههههه اهم شي حطي مخفي او كريم اساس على اللي في رقبتك

ههههههههههههههههه ترى الحريم الكبار ينقدون انتبهي ههههههههههههههههههههه

خلود: وهي تلقائي تحط يدها على رقبتها باينه مره يازينه

زينه : وهي تضحك ابد كآنها ختم اضاحي ماشاء الله هههههههههه

خلود: وهي تروح حسبي الله عليك انت واحمد



عند باب الفـــله /

وليد وهو يشوف فخامة الفله ومساحتها الكبيره والسيارات الفخمه اللي واقفه قال عمه خلينا نرجع احسن

بكرامتنا

آم سلطان وليد الله يصلحك دق بوري او انزل دق على الباب

وليد والله الجواب باين من عنوانه شوفي ماشاء الله الفله كيف ناس شبعانه يعني راح توافق

ابوسلطان : وهو قلقان ومتوتر حاس ماراح يوافقون وتتعب نفسيت سلطان قال وليد انزل دق ياولد

وقبل مايفتح وليد الباب انفتحت البوابه الكبيره وخرج عامل ومعه رجل متوسط الطول اسمر البشره ملتحي

ومعه ولد وبنت صغار وهو يرحب ياهلا والله ومرحب ادخل السيارة يامرحب والله

سلطان وهو يشوف الرجل اللي يرحب فيهم اللي شوف وجه يرتاح تلقائي له هيبه من وقفته

وليد ياسلام من اولها حركات ندخل السيارة وهو يحرك ويقول ماشاء الله تبارك الله ايش الحديقة

ذي ماشاء الله وقف وهو ينزل هو وابوسلطان

ابوخالد وهو يقرب منهم ويسلم على ابو سلطان ياهلا ويامرحبا حياكم الله ياهلا ويسلم على وليد

حيااكم خل الحرمه تنزل وتدخل مع االباب ذا ويآشر على باب المدخل ام خالد قدامها ياهلا ومرحب الف


ام سلطان وهي تنزل تحس فرحانه وتحس بخوف بنفس الوقت وبمجرد مانزلت لفت تشوف وليد وهو يساعد

سلطان ينزل وتشوف عيال صغار ويناظرون في ولدها دخلت مع الباب وهي تسمي ونذكر الله على كل ماتقع

عليه عيونها ودخلت وهي تقول بسم الله الرحمن الرحيم ماشاء الله تبارك الله لاقوة إلآ باالله

وهي تفتح غطوتها وتشوف بنتين نازلين مع الدرج ويرحبون فيها ياهلا ياهلا ام سلطان يامرحب

تفضلي بمجرد ماشافتهم ارتاحت بس فاطمة مو معهم وهي ترد عليها وتدخل المجلس

خلود وهي تمد لها باالقهوة ياهلا ياخالة فاطمة كيفك بشري عن صحتك كيف ابوسلطان وسلطان عساكم بخير

ام سلطان بآعجاب لخلود وهي تذكر الله عليها في نفسها الحمد لله بخير في نعمه من الله انتم كيفكم بشرو عنكم

ام خالد يامرحب والله كلنا بخير الحمد لله

دار بينهم حديث عادي عن عملية ام سلطان ووش صار لها وبعد فترة قالت آم سلطان وين ام خالدعساها مشغوله

ام خالد وهي تضحك انا آم خالد ياام سلطان

ام سلطان وهي مو مصدقه تحسب ان اللي استقبلوها بناتها وهي تحط طرف شيلتها على فمهاوهي تقول ماشاءالله

تبارك الله الله يحفظك يابنتي الله يحفظك ماشاء الله

ام خالدالله يسلمك يارب وذي بنت خلود تزوجة في الصيف ذا

ام سلطان ماشاء الله الله يرزقها ويحفظها وقفت وهي تشوف فاطمة داخلها عليها اول مره تشوفها من غير حجاب

الله وضع لها حب في قلبها من اول ماشافتها وهي مصممه تخطبها لسلطان حتى لو ماهي جميله رغم انها كانت تتمنى

تزوجه وحده في مستوى جماله ووسامته واجمل من خطيبته مها بس ذحين وهي تشوف فاطمة زاد اصرارها تخطبها

لسلطان كانت طويله لون بشرتها البرونزي شعرها الناعم وخشمها الطويل يكفي بسمتها وتواضعها صح اختها خلود ابيض

واجمل منها بس فاطمة فيها جمال روح غير طبيعي ..

فاطمة وهي فرحانه بشوفة ام سلطان اخر مره شافتها في المسشفى هلا والله حياالله الغاليه وهي تسلم على راسها وآم سلطان

تحضنها فديت ذا الوجه يافاطمه كيفك بشري عنك فقدك وربي شاهد

خلود تناظر في آمها ايش سر الحب والآهتمام اللي تشوفه في عيون آم سلطان لفاطمة فاطمة عسل تستاهل توقعت ان الزيارة

ذي فيها خطبه لفاطمة الحمد لله عمتها طيبة عكس عمتي صفية ..



في مجلس الرجال/ بعد السلام والتعارف


ابوسلطان بوقار ابوخالد حنا جيناك طالبين القرب منك ولدي سلطان وهو يآشر على سلطان ببنتك فاطمة

ابوخالد وهو حاس ان جيتهم ذي خطوبة بس ماتوقع يكون سلطان رد بآتزان حياك الله انت وسلطان يامرحب

اشاور البنت و آسآل عنكم وبيننا اتصال والله يكتب مافيه الخير

ابوسلطان على خير اجل وليد دق على عمتك خلنا نروح

ابوخالد لاباالله ماتخرجون إلآ بعد العشاء ذبيحتكم جاهزه والله

ابوسلطان لاتكلف على نفسك جعلك تسلم

ابوخالد وهو يقوم ابد ماتكلفت والله ودخلتكم علي مو بسيطه حياكم الله




الساعة 11في الليل /


خلود وهي تتصل على جوال احمد مايرد اول مره يخليها لين الوقت ذا حتى ابوي اتصل عليه علشان

العشاء مع الرجال مايرد خايفه مره آمها خلود فديتك اكيد انه نايم والجوال صامت نامي عندنا الليله

خلودوهي تلبس عبايتها مااقدر يمه انام هنا خايفه يكون فيه شي العصر قال برجع لك الساعة 9 بخلي

ابوي يوصلني وهي تسلم على يد آمها مع سلامه يمه ونزلت

في السيارة قلقانه مره الله يستر ..ابوخالد كيفك ياخلود بشري عن احمد كيفه معك

خلود: الحمد ابوي انا بخير واحمد مو مقصر علي بشي

ابوخالدوهو يشغل محاضرة قال الحمد لله إذا احتجتي شي قولي لي طيب

خلودوهي تسمع المحاضرة إن شاء الله زينه كانت تتكلم معها وماترد عليها كانت تسمع امحاضرة

لشيخ نبيل العوضي كانت محاضرة قيمه ومفيدة خاصة مع اسلوب الشيخ في الطرح كان شيق وممتع

وذكر حديث عن النبي صلى الله عليه وسلم ، قال : « يطلع الله على خلقه في ليلة النصف من شعبان فيغفر لجميع خلقه إلا لمشرك أو مشاحن ))

احس الحديث ذا ذبح روحي استغفر الله معقوله اكون محرومة من الفضل ذا بسبب

احمد والله احتاج الفضل والمغفره ذي من ربي وانا ابكي بصمت خاصة لماقال الشيخ

ترى مافي شخص في الدنيا يستاهل انك تخسر فضل عظيم مثل كذا تخيل بشرى

من الله باالمغفرة ابداء من الآن عندك اخ اوصديق بينك وبينه خلاف اصلح مابينكم

حتى لاتحرم من هذا الفضل وقال قد يكون زوج وزوجته بينهم خلاف وخصام

الذكي هو الذي لن يدع هذا الفضل العظيم يفوته ..سمعت ابوي يقول لاحول ولاقوة

إلآ باالله كيف زوج وزوجته بنفس البيت ولايكلمون بعض الحمد لله على العافية بس

نزلت وانا امسح دموعي معي مفتاح فتحت وانا عازمه اعتذر للآحمد واسوي

أي شي يبيه خلاص مابقى على رمضان شي واخاف الله يقبض روحي وهو

غضبان علي واخسرالجنه كان البيت هادئ ماغير صوت القرآن

مشيت لين المطبخ واحصل القهوة والحلى مثل ماهي مااخذ منها شي

رحت جناح غرفة النوم واحصله شبه مفتوح واحمد نايم على ظهره الغرفة بارة وظلام

ماغير ضوء من الشباك خفيف واسمع صوت آنينه وافتح النور واقرب منه إلآ اشوف

دم على السرير بشكل يخوف حسيت بصداع قوي وانا احاول اصحيه وحرارته

مرتفعه..



عبدالرحمن/ وهو معصب يمه وبعدين مع ابوي تراه ذبحني والله غصب وافق يروح

معي نخطب فاطمة واليوم يقول لي لا يلعب بي هو

ليلى بحزن على ولدها وانا ايش بيدي ياعبدالرحمن اصبر ياولدي اصبر وابوك

ترى ماتغير كلامه إلآ بعد ماجت عمتك صفية حسبي الله عليها قال لها بنخطب

فاطمة لعبدالرحمن قالت نصحية لاتخطبها وش تبغى فيها والله ان ولدك راح عند

صالحة ماعاد تشوفه شوف احمد من تزوج عندهم ولاعاد اشوفه مره حتى الآتصال

ماعاد يتصل علي انتبه صالحة ساحره ولدي ماعاد يشوف إلآ بنتها حتى باب السيارة

يفتحه له ويقول زوجتي لااحد يتكلم عليها لكن إذا تبغى تفرح في ولدك منال

فديتها اجمل من فاطمة ولاارح احط عليكم لامهر ولا شي انت اخوي وولدك ولدي

عبدالرحمن والله لتكون منال آخر بنت ماتزوجته ليه بايع نفسي انا وخرج

وهو معصب فاطمة لي بخطبها غصب



في اطهر بقاع الآرض مكة المكرمة/

ابومازن جالس بممل ينتظر نادية وهي تحاول في مازن ينام وهو مو راضي ندم

انه اخذه معه مره متعلق في نادية وهي نفس الشي تنهد وهو يروح عندهم وقف وهو

يناظر فيها نايمه على السرير ومازن في حضنها ويدها على شعره سبحان الله له من

من تزوج اسبوع يحس بسعادة غير طبيعية مع نادية فيها جمال روح وجذابه بشكل

كبير في كل شي رفضت نروح شهر العسل إلآ مازن معنا

حست فيه واقف رفعت جسمها وهي تحاول تعدل شعرها القصير قالت المعذرة



تآخرت وقفت جنبه وهو يناظر فيها قال والنهاية مع مازن ذا شكلي برجعه

عند آمي باالبريد الممتاز ضحت وهي تمسك يده تعال قبل يقوم حرام عليك

ترجعه والله ياعبدالعزيز اني احبه مره

هو يناظر فيها اول مره تنطق اسمه كذا من غير ابو مازن تنهد وهو يقول

وانا تحبيني او الحب كله لمازن بس وهو يمسكها مع خصرها ها يانادية

انا لي نصيب من الحب ذا او لا وهو يناظر في عيونها ويقرب وهو يبوس

عيونها

نادية وهي تحس ان ريحته تغلغل في روحها مو ريحة عطر ريحة ثانيه

ممزوجه بعطره وغمضة عيونها وهي مستمتعه بقربه ربي عوضها

بزوج رائع عاقل متزن في كل تصرفاته فتحت عيونها وهي تسمعه

يعيد نفس السؤال نادية تحبيني..

تنهدة وهي تشد عليه كثر وهي تقول بصوت خافت بس سمعهاتقول

الله يحفظك ياابومازن ويخليك يارب..

هو يحس بآنفاسها المضطربة ناديه لاعاد تقولي ابو مازن مره

قولي عبدالعزيز احسها بصوتك شي ثاني طيب..




البارت الخامـــــــس عشــــــر



احمد/

وهو يتآملها وهي نايمه فرصه علشان يشبع من ملامحها لانها لماتكون صاحيه معصبه على طول قرب

منها وهو يسرق كذا بوسه خفيفه في اماكن مختلفه يخاف تصحى وتحوسه صايره نار اعوذ باالله رجع

يتحسس رقبته مكان العضه وهو يضحك متوحشه اعوذ باالله اللي يشوف الوجه البريء ذا مستحيل يصدق

انها هي اللي عضته كذا لهم اليوم ثلاث ايام من شهر رمضان اول مره يمر عليه رمضان وهو مرتاح كذا

اول مره يحس بطعم العبادة في رمضان يصلي كل الفروض في المسجد الحمدلله والتراويح اللي ماعمره

يذكر انه صلاها في حياته وقراءة القرآن والفضل يرجع بعد الله لخلود جلسته معها في جدة غيرة حياته

احتقر نفسه كثير وهو يشوفها كيف محافظه على صلاتها ووردها من القرآن يحمد لله انها من نصيبه

ويدعي ربي ف كل سجده ان يخفف من الغيره اللي في قلبه عليها يخاف يجي يوم وماعاد تتحمل وتروح

عند اهلها وقتها راح ينجن يفكر يروح طبيب نفسي بس مستحي مره ..تنهد وهو يرجع يتآملها كيف نايمة

مغريه وفاتنه بكل حالاتها اول يومين في رمضان سوت فطور بس ماتجلس تفطر كل وقتها وهي ترجع

والغثيان مستمر معها ورافضه تروح معي المستشفى اليوم ماخليتها تسوي فطور لآنها مره كانت تعبانه

رجع يضحك ويذكر قبل اسبوع كانت عند اهلها وجت البيت وماحسيت فيها إلآ وهي تصحيني والخوف

باين في وجها وهي يقول احمد ايش فيك الدم ذا من وين قوم الله يخليك ..انا كنت تعبان مسخن موقادر

اتكلم قبل اسبوع كنا في تدريب وطحت على حديد وضرب مكان العملية واروح المستشفى

وخياطه 4غرز وماكانت تدري خلود وانا اهملت الجرح مره تنهد

.وهو يشوفها جالسة جنبه وهي تقول الدم ذا من صدرك صح احمد قوم خلني اشوف احمد حاولت

اجلس علشان اكلمها بس تذكرت حركتها الصباح وقرفها مني ولما قالت انت ماعندك كرامه قلت بعصبيه

مصطنعه وخري عني موانت متقرفه مني مالك صلاح مني إن شاء الله اموت وهو يناظر فيها وهي تروح

تفتح النور وترجع تدنق وهي تشوف الجرح اللي بصدري وهي تقول ايش ذا ملتهب مره حسبي الله على

ابليسك انت اللي فكيت الخيوط ذي مجنون متوحش وانا اشوف وجها القريب مني وشعرها النازل وهي تحاول

ترجعه وراى آذنها وهي تقول بعصبيه احمد ليش كذا تبي تموت انت ايش مسوي في نفسك يله قوم بدل ملابسك

بتصل على ابوي يوديك المستشفى وانا اشوف الدموع في عيونها ..قلت وانا ابعد يدها البارده عن صدري وش

دخلك ياخلود يعني خايفه علي خليني اموت وترتاحي مني مو انت قرفانه مني الآلتهاب ذا ترى كله بسببك انت

وهي تناظر فيني وتقول بسببي انا يااحمد قلت ايوه بسببك كل ماجلست جنبك قلتي ريحتك قوم تسبح صح

خلود وهي تقوس حواجبها يامتوحش انا قلت تسبح ماقلت تفرم جسمك باالشكل ذا طول عمرك دفش ومتوحش

حتى على نفسك وهي ترجع تمسك يدي وهي تبكي احمد الله يخليك قوم روح المستشفى قوم والله مره ملتهبه

شوف الدم والصديد فيها كيف احمد الله يخليك بمجرد ماشفت دموعها رق قلبي لها تمنيت اقوم احضنها

بس بخليها تتآدب لين متى النفور ذا مني قلت مابروح مكان يله وخري عني قبل يرجع عليك الغثيان والقرف

مني قالت احمد والله آسف صح اني غلطانه بس غصب عني اللي انا احس فيه انا جيت ذحين وانا ابي اعتذر

وافتح صفحه جديده معك يااحمد والله تعبت وهي خلاص شوي وتبكي .وانا اناظر في وجها اللي اعشق

كل تفاصيله مو مصدق خلود تعتذر مني وااه ياقلبك يااحمد ليتها تعرف اني ماازعل عليها لو تذبحني

بس ابيها تتآدب قلت بعصبيه مصطنعه خلود وفري كلامك خلاص انا عفتك بصراحه ماقصرت

معك شهرين بس انت تحسبين ان حبي لك راح يغفر كل اخطائك واسامحك غلطانه ياخلود

انا رجال عندي كرامه وهو يناظر فيها بعصبيه وهي تبادله نظرات مختلفه قالت احمد بكره او بعده

رمضان يرضيك ان ربي مايغفر لنا يااحمد قلت انا من البداية حاولت اراضيك وانت ترفضين

خلاص طابت نفسي منك ياخلود سمعت تنهيدتها وهي تقول يشهد علي ربي اني جيت ابي رضاك

بس انت رافض قلت جيتك متآخره حيل وانا اناظر فيها وهي تروح عند التسريحة وتخرج علبه

طبيه وهي تقرب تجلس جنبي طيب يااحمد خلاص دام نفسك طابت مني خلني اعقم الجرح وهي

تفتح العلبه مسكت يدها وانا ابعدها ماابغى منك شي ياخلود ..فكت يدي بعصبيه وهي تقول احمد

تعوذ من الشيطان خلني اعقم الجرح اعتبرني ممرضة مو زوجتك قلت بعناد خلود وخري عني

ماتفهي انت قالت بعصبية وهي تمسك يدي احمد وبعدين معك خلني اعلاجك بلا دلع وهي تطلع

قطن وتحط معقم عليه وتسمح الجرح غمضة عيوني ماابي اضعف قدامها قربها

يذبح وبعدها يذبح حسيت في دموعها على صدري وهي تقول متوحش والله متوحش في

واحد عاقل يفك الخيوط بيده ياربي منك وانا ساكت اسمع لها محتار ياخلود منك ومن مشاعرك

قالت احمد اللي على الفراش دم او محلول قلت محلول وبسرعه خلصي بنام قالت مافي نوم بروح

اسوي لك شي تاكله وتاخذ فيفادول حرارتك مرتفعه واجيب لك كمادات قلت لآتجيبي شي ياخلود

خرجت من الغرفه وهي ساكته تنهد وانا احس بجسمي مهدود من الحرارة ومن قربها مني

غمضة عيوني شوي إلآ احس فيها تجلس على السرير جنبي وهو تمسك يدي احمد احمد تنهد

وانا اقول خلود قلت لك ماابغى شي اذلفي عن وجهي قالت راح اذلف بس لقمة وحده واشرب

عصير بس الله يخليك يااحمد اول مره اطلبك اااه ماتدري ان اهتمامها ذا يعذبني قربت مني

يدها وهي تحط خبز مع جبنه في فمي وانا احس في يدها ترجف رجعت تقرب العصير وتقول

احمد حبيبي يله اشرب شوي بس يله فديتك لماسمعتها تقول حبيبي وفديتك ضاعت علومي

وانا اشرب العصير دفعه واحده وانا مغمض وماحسيت بنفسي إلآ وهي تقول بصوت هامس

باالعافية على قلبك يله باقي الحبوب ذي علشان الحرارة وهي تحطها في فمي وذي مضاد حيوي

وتقرب الكوب مني فمي واشرب كنت اتمنى اقوم احضنها واعصرها عصر لين تتوب من حركات

القرف والنفور مني وش زينها ذحين وهي هاديه قلت وانا احاول اكون عصبي خلاص ارتحتي

ذحين يله اذلفي عني بنام وانا ماابغا انام ابيها تروح عني قبل اتهور قالت وهي تقرب فوطه مبلوله

بماء ماراح اذلف لين تنخفض حرارتك وبعدها بذلف وهي تجلس على ركبها عندي وهي تحط

الفوطه على جبهتي ويدها الثانية على راسي وتقرا وتنفث علي وانا احترق من قربها قلت خلود خلاص

وخري عني ترى مو طايق قربك يله لو سمحتي وهي مطنشه كلامي وتكمد لي انا خلاص ماعاد اقدر

اتحمل حاولت اغمض عيوني سمعتها وهي تقول احمد عادي اطلب منك طلب وانا مغمض عيوني

اكيد لا ويله انقلعي عني ياخلود حد النفس طيبه عليك قالت بدلع يذبح احمد طلب والله واوعدك اقوم

الله يخليك وانا افتح عيوني واشوفها قريبه مني البنت ذي مو ناويه الليله تعدي على خير قلت وانا ابغاها

تروح عني قبل اضعف خير ست خلود ايش تبغي قالت بدلع وهي تضحك بس ماتضحك علي يااحمد

قلت بعصبيه خلووود تكلمي وإلآ اذلفي عني وانا احط يدي على عيوني علشان مااشوف عيونها

واضعف قالت بدلع ونبره مختلفه احمد ماادري وش فيني لي اسبوعين وانا مشتهيه اعضك لماسمعت

كلامها شلت يدي وانا احاول اجلس نعم تعضيني ليش مصعورة انت الثلاجه مليانه لحم ودجاج

قلت وهي تقرب مني احمد الله يخليك عضه صغيره بس والله يااحمد ماتعورك والله قلت وانا

مستغرب منها خلود عن الدلع اذلفي عني بنام مو انت قرفانه مني وريحتي خايسه يله توكلي على

الله وماحسيت فيها إلآ تمسك يدي وتقرب من رقبتي وتعضني عضه حسيت كل عروق رقبتي بتنفجر

وانا احاول ابعدها عني وماقدرة مصدوم من حركتها الجريئه ذي ماتوقعتها تسويها استجمعت قوتي

وانا امسك يدها وادفها بقوة على السرير واثبتها وهي تحتي قلت تعضي ياخلود ها فرصة وجتني

وانا انزل وجهي لها واقول ضروري ارجع العضه ياخلود بس بطريقتي الخاصة وهي تحاول تفك

نفسها وهي تقول احمد ابعد عني خلاص توبه والله مااعيدها قلت لا مافي توبه وانا احط شفايفي

على رقبتها وهي تدفني احمد برجع والله بعد عني وانا مطنش كلامها شويت حسيت في بلل على وجهي

وهي تبكي رجعت وانا متقرف من نفسي ومنها وانا اصرخ عليها يامعفنه وش ذا وانا اقوم على الحمام

على طول ومن بعد الموقف ذا ماعاد صار بينهم أي كلام ماغير تقول له ايش تبي فطور

وخلاص وهي وقتها كله نوم تنهد وهو يسمع صوت الجرس معلق غريبه مين بيجي عندهم

ذحين اهل خالي مايجون إلآ بموعد والجيران خلود ماخليتها تتعرف عليهم نزل وهو يسمع

صوت الجرس المتواصل ويناظر في خلود خايف تقوم مين قليل الذوق ذا اللي بيجي من غير

موعد خرج لين وصل عند الباب ويفتح إلآ آمه واخواته والشغاله وابوه انصدم وآمه تقول ساعه ندق

على الباب اعوذ باالله نايمين الحزه ذي الناس في رمضان ماتنام وهي تدخل بكل همجيه وهي

تشوف الصالة الكبيرة الواسعه بطقمها الكلاسيكي بدرجات اللون الوردي والليلكي والتحف

المتناثره بشكل جميل قالت الله واكبر كل ذي صالة اجل ذي مو شقه دور كامل كم آجاره

الشهري وهي تتحرك ناحية المطبخ المفتوح على الصالة ومطبخ كبير كذا ليش ماغير انت

ومرتك ورجعت تدخل غرفة الحريم وهي تقول احمد بكم شريت الكنب ذا وليش الغرفه

الكبيرة ذي وتخرج ناحية المقلط وهي تعيد نفس الكلام لين وصلت المجلس وهي تشهق

كل الدلع والآثاث ذا لبنت صالحه يااحمد وماقلت بشتري لو مخده للآمي اللي تعبت علي

واحمد واقف يناظر في آمه مصدوم من حركتها وكلامها خلاها تتفرج على راحتها وهي

تقول وين غرفة النوم حقتك ها وهي تلف وتشوف باب بعيد شوي مفتوح وتتحرك داخله هناك

احمد لماشافها داخله فز يلحقها بسرعه قبل تدخل على خلود وهي نايمه وتروعها حتى ملابسها

مايصلح تدخل عليها وهو يلحقها قبل تدخل وهو يمسك يدها يمه تعالي وين تبغين وهي تفك يده

بشوف غرفة النوم احمد وهو يسحبها يمه خلود نايمه وين بتدخلين الله يصلحك قلت نايمه الحزة

ذي الساعة 10 نوم وايش فيها لو دخلت بآكلها يعيني احمد وهو موناقص آمه تجي ذحين قال

يمه عندك البيت كله تحت آمرك بس غرفة النوم اعذريني مااقدر اخليك تدخلي وهو يمسك يدها

ويدخلها غرفة الحريم عند ابوه واخواته ويخرج يجيب لهم مويه وهو يسمع آمه ترطن ياالله وش

الوهقه ذي دخل وهو يرحب فيهم وهي تقول وين مرتك ماتستقبلنا ها نايمه الحزة ذي وانت قاعد

وحدك احمد يمه الله يصلحك كلنا نايمين وماعندنا خبر انكم بتجون صفيه قلت اجي اسم عليك

وابارك لك باالشهر واجلس عندك اسبوع ولدي لي حق عليك وابوك عنده دورة

هنا في آبها قلنا نجي معه احمد لما سمع اسبوع بلع ريقه وهو يقول غصب عنه

الله يحييكم والله في عيوني قالت آمه روح قوم مرتك ماشبعت نوم وقبل يقوم قال ابوه ليش

يصحيها خلاها تنام ..



خلـــود/

وهي واقفه تغسل وجها يمه بسم الله الرحمن الرحيم كنت نايمه إلآ اسمع صوت يرج البيت رج

اول شي قلت يمكن انا يتهيأ لي او صوت في الشارع بس كل شوي الصوت يقرب لين سمعت

صوت آحمد يقول يمه خلود نايمه عرفت انها عمتي صفيه رجعت تمشط شعرها وتلفه كله فوق

ولبسة تنورة جنز وبلوزة زيتي بدون اكمام وحطت كحل وروج خفيف مالي حيل اتحمل حتى اوقف

فيني نوم غير طبيعي خرجت وهي تقفل جناح غرفة النوم وهي تمشي سمعت عمتها صفية تقول احمد

ايش الآثاث ذا كم كلفك 30 الف او 40 غالي مره واحمد يرد عليها يمه مادفعت شي خالي وزوجته

هم اللي جابوا كل شي حتى المواد الغذائية والله ماشريت شي البيت كامل دخلته قالت ولا عليهم شي

دفعنا لهم حدود250الف تنهد وانا عارفه ان عمتي صفية ماجتنا إلآ تبي المشاكل دخلت وانا اسلم

اول شي على عمي ابراهيم وبعدها على عمتي صفية سلام بارد حتى ماوقفت لي لاهي ولامنال

بس زهرا وحليمة احسهم اهون شوي وانا ارحب فيهم وهي ساكته ماترد ماغير عمي يرد ويرحب

فيني ويعتذر على الآزعاج قمت اروح المطبخ اسوي قهوة ومعي حلا في الثلاجة حطيت براد القهوة

على النار وانا اخرج صحون علشان التمر والحلا كنت ناويه اروح عند اهلي اليوم اشوف ايش صار

على خطوبة فاطمة حست في احمد وهو يوقف وراها على طول ويحضنها وهو يقول بصوت هامس

المعذرة يااخلود على اللي صار تنهد وقلت عادي ماصار شي احمد والله ..احمد خلود اهلي يمكن يجلسون

عندنا اسبوع قلت الله يحييهم يارب .احمد خلود فديتك تحملي امي مهما تقول لاتردي عليها علشاني

خلود وهي تحط التمر في الصحون احمد لاتوصي علي بحترمها علشانها عمتي اخت الغالي ابوي

وآمك يااحمد عادي لاتخاف احمد وهو يتنهد وهو يبوس شعرها طيب عادي تغير البلوزه ذي ياخلود

خلود :طيب من عيوني ابشر تبي شي ثاني ..احمد وقبل مايرد احمد وش يسوي عندك كانت آمه

احمد وهو يفك خلود ولاشي كنت اسولف مع زوجتي واشوف وش تبغى واجيب لها قلت وهي تخرج

تعال سولف معي انا ماشبعت منها .. خلود وهي تضحك من اولها استغفرالله والله موناقصه

حرق اعصاب الوحم ذبحني رغم اني مارحت احلل بس متآكده اني حامل بس ماراح اقول لهم حتى للآحمد




بيت ابوخالد/

صالحة وهي معصبه محمد انت تبي تجلطني انت وبنتك وهي ترجع تناظر في فاطمة بنظرات

كلها عتب وانت يافاطمة موافقه تتزوجي واحد معاق ها تضحي بشبابك علشان ايش قولي ايش ناقصك

الف واحد يتمناك عبدالرحمن ولد عمك خطبك اكثر من مره وشاريك ولد عمك اولى من ذا مانعرفه ولا من

قبيلتنا

فاطمة يمه عبدالرحمن لو يكون آخر رجل في العالم ماتزوجته وابوه مايبيني وماخلى كلمه إلآ قالها فيني

وانا ماابي عبدالرحمن لو كان ابوه راضي مستحيل وسلطان يمه صليت الاستخاره كذا مره ومرتاحه

صالحة بصراخ عم يعميك أي استخاره ها نفس صلاة اختك خلود وشوفي حالها كيف متغيره وهي تلتفت

لزوجك محمد ناوي انت تقهرني في بناتي موكفايه خلود بتكمل بافاطمة تزوجها واحد معاق مايقدر يخدم

نفسه كيف يخدمها محمد اتق الله فيني ترى حرقتي على خلود باقي احسها بقلبي لاتزيد ب/فاطمة

ابوخالد: وهو يشوف زوجته معصبه صالحة خلود مرتاحه ولاشكت عليك بشي وفاطمة هي حره بكيفها

صالحة وهي تثور محمد افهم معاق معاق تعرف ايش معنى معاق امه تقول دخل غيبوبه سنه حتى

احتمال انه ماينجب هذا إذا قدر يقوم بواجباته كازوج محمد اتق الله لا تقوي البنت علي شي غلط

ابوخالد: صالحة انت اتقي الله لا تقولي معاق هو كان مثلي ومثلك يمشي لكن قضاء الله وقدره

تعوذي باالله من زوال النعم وتحول العافية ياصالحة وإذا هو معاق ينحرم من كل شي خلاص

يحكم عليه بالآعدام انا اعرف واحد معاق متزوج وعنده عيال ودكتور في الجامعه تخيلي

لو كان خالد معاق كنت راح تزوجينه او تقولي معاق ليش ازوجه حطي نفسك في الموفق ذا

صالحة وهي تناظر في زوجها طيب ومن وين له يصرف عليها وين راح تسكن بنتي

ابوخالد: معه راتب ثلاث الف وخمس مئه شهريآ والسكن بيت اهله دور وملحق تكفي

هو وحيد آمه واخواته كل وحده مع زوجها




صالحة وتتوقع الراتب ذا يكفي انت تعرف بناتك ودلعهم و راتبه بقيمة فستان

من فساتينها كيف بتتحمل وانت تعرف ان كل سنه نروح نصيف خارج المملكة

وهي ذحين حتى مكه مايقدر يوصلها

ابوخالد: بنتك ماوافقت عليك إلآ وهي تعرف كل شي عنه حتى السيارة مايسوق

وهو يرجع يناظر في فاطمة وهو يقول بحنان فاطمة اسمعي يابنتي فكري مره

ثانيه هناك راح تعيشي حياه جديده مختلفه عن اللي هنا مو تجلسي شهر وإذا

ماعجبك الوضح ترجعني لي مطلقة من ذحين باقي معك مهله فكري قبل الملكة

فاطمة ابوي انا موافقه على سلطان وراضيه فيه وفي ظروفه

صالحة: بقهر أي ملكة يامحمد ذحين وحنا في رمضان كيف احجز واجهز

ابوخالد: بحزم مافي حجز ولاشي الملكة راح تكون عائلية هنا في البيت مختصرة

والزواج راح يكون ليلة العيد 1/10

صالحة طيب والمهر كيف اجهز بنتي كيف احجز القاعة والمطربة

ابوخالد: صالحة كل التبذير واللي صار في زواج خلود ماراح يصير ذحين

مره انااسآلت ابوسلطان عن عاداتهم في الزواج قال المهر 50الف فيها تكاليف

الزواج كله حتى التجهيز منها والزواج يكون في قصر عادي والطقاقه اللي ب 6الف او

7الزواج مختصر عائلتنا وعائلتهم وماتجي الساعة 12 في الليل إلآ زوجته معه ...

انا بجهز بنتي على حسابي الخاص واثاث غرفة النوم علي انا بما انها راح تسكن مع اهله

صالحة بعد اقتناع ليه يامحمد توافق وتبيع بنتك وكسوة سميتها طيب

ابوخالد: مابعتها ولاشي وذا هو الصح حالتهم المادية ماتسمح ليش اكلف عليهم

وانا مقتدر ماديآ الحمدلله وهي رواتبها عندي على حسابها ماقد اخذت منها ولا ريال

وعمارتها جاهزه كنت اتمنى تسكن فيها مثل خلود بس سلطان رفض مايسكن إلآ مع اهله

وكسوة آمي انا بدفعها من جيبي ياصالحة واي شي تطلبينه من عيوني

صالحة : وهي تبكي ايش الحظ ذا مع بناتي حظهم مايل استغفر الله وهي تناظر في زينه اللي ساكته

باقي انت وزينب اللي يستر من ابوكم ماادري مين بيزوجكم

زينه وهي تضحك ههههههههههههه اكيد انا واحد متوفي دماغيآ وهو مليونير ويموت

واورث كله فلوسه وهي تضحك




احمد/

هو يقوم على صوت المنبه ويشوف إلآ هي الساعة 7ونص ويلتفت على مكان خلود فاضي

تنهد وهو يفكر آمي لها ثلاث ايام عندنا وخلود تكرف في المطبخ وحدها حتى الشغاله امي تخليها

تنام معها لين المغرب وخلود ساكته ماتكلمت ولا شي بلعكس مبتسمه على طول لهم وانا مقهور

ماغير الفطور الشغاله ترفعه وتغسل كم صحن وخلود تنظف وتبخر وتجهز قهوة بعد المغرب

وتدخل تتسبح وتتجهز لصلاة العشاء وبعض الآحيان احصلها نايمه على السجادة من التعب والغثيان

وامي البنات من بعد التراويح اوديهم أي مجمع او مول غصب عني علشان آمي ماتعصب علي وتقول

خلود تحرشك علينا بدل ملابسه وخرج وهو يسمع صوت القرآن واصوات اخواته في المقلط فتح الباب

بدون مايدق ويشوف الغرفة كلها زباله بقايا اكلهم ومنال الحمارة بيدها علبة بيبسي تشرب منها وسماعات

الجوال في آذنها وقفت وانا اشوف الغرفه كيف قلت بسرعه ذحين قوموا نظفوا الغرفة يله وجع يوجعكم

ياوسخين اعرف لوخلود شافت الغرفه راح تنظفها هي ماتحب البيت يكون وسخ..رجعت اناظر في منال

قليلة الحيا وانا اقول لها ضروري الكل يعرف انك فاطره وهي مطنشه


خرج لين المطبخ وهو يشوف كذا قدر على النار وعلى الطاولة صينيه كبيره فيها فطائر مشكله

وصحن ثاني فيه سمبوسة مثلثات ملفوفه جاهزه ..وهي حاطه راسها على طاولة الطعام شكلها تعبانه

الترجيع مستمر معها ورافضة المستشفى وتخاصمنا البارح علشان كذا وقف عندها وهو يحط يده على

راسها خلود .وهو يشوفها ترفع وجها كان التعب والآرهاق واضح عليه قلت ليش نايمه هنا تعالي

الغرفة قالت لامونايمه بس انتظر الآكل يخلص واحطه في الثلاجه وبعدين بروح انام

قلت طيب ناقص شي اجيبه معي والعصر قلت لا تسلم ..ماعجبني وجها مره قلت خلود الليله إذا تبغين

تروحي عند اهلك ترى عادي الوضع لاتشيلي هم علشان اهلي ..قالت لاوالله ماابي اروح وبكره ابوي

مسوي فطور للآهلك وبروح من بدري اساعد امي قلت طيب مع السلامه ..







خلــود/

وهي تحاول تكمل صلاة الترويح بس موقادره بتموت من النوم رجعت تمدد على السجادة ماعاد

فيها حيل تقوم على السرير دوبها تغمض عيونها إلآ تسمع صوت عمتها صفيه كاالعادة تصارخ

وتهاوش وصوت احمد ياربي ماتعود كذا على المشاكل اسكت بس علشان احمد وهو مايقصر

يجي العصر من الدوام ويدخل العصر معي المطبخ ويساعدني وكذا مره امه تهاوشه ليش

يساعدني واكثر من مره اسمعها تقول سحرتك خلاص هي وآمها مااقدر اقول شي غير

حسبي الله ونعم الوكيل حتى عمي لمامدح طبخي قالت حتى انت سحرتك مثل ولدك

صوت فتح الباب واحمد يدخل معصب من آمه قلت احمد ايش صار ليش الصراخ ذا

احمد بعصبيه آمي كاالعادة تبيني اوصلها هي والبنات السوق كل ليلة السوق ماعندي

شغله إلآ هم ضحكت وانا اسمع صوتها تقول حلفت عليك مرتك ماتودينا قلت احمد الله

يخليك وصلهم ذا السوق وفكني من الكلام.. احمد وهو ينسدح والله مصدع وتعبان ابوي يوديهم

او بكيفه ..قمت وانا احس بدوخه اخذت لي شيله على شعري علشان عمي موجود اوامر احمد

وانا اروح المطبخ واحط كم نوع من الحلا والفطائر واخذ ثلاجة القهوة واخرج عند عمي في الصالة

معه جهازه ويتابع الآخبار بمجرد ماشافني رحب فيني سبحان الله كيف متحمل عمتي صفيه

قال ليش تتعبي نفسك الله يوفقك يكفي سفرة الفطور ماشاء الله تدرين انه اول رمضان استمتع

باالفطور كل سنه والشغاله تطبخ طبخ الله يعز النعمه بس .قلت باالعافية عليك وعمتي ساكته

تناظر لي بنظرات كلها كره قلت لها تقهوي ياعمه قلت اختك فاطمة تخطب ولاادري ومنهو ذا

اللي خطبها وكيف عرفكم قلت لها وانا اجلس واحد يعرف ابوي وخطبها يمكن قبل رمضان

بآسبوع والزواج في العيد إن شاء الله وانا اناظر فيها وهي ترطن بكلام بشويش .طنشتها وانا

اسولف مع عمي ابراهيم شوي إلآ يخرج احمد معصب لآاله إلآ الله نفس حركات امه نفسية ويجلس

جنبي وآمه تناظر فيني قلت اصب لك قهوة قال لا بشرب معك من نفس الفنجال وانا اناظر فيه وهو

ياخذ الفنجال اللي في يدي ويشرب منه انا استحيت من حركته رجع الفنجال لي وهو يرفع رجوله

على الكنب ويحط راسه بحضني انا كآنه ماس ضربني وانا تلقائي ارفع عيوني اشوف آمه إلآ هي

تناظر فيني وتشمق لي قلت احمد الله يخليك قوم اهلك هنا عيب قال وهو يمسك يدي وش دخلني

منهم حطي يدك على راسي وهمزيه مصدع مره وهو يعدل نفسه في حضني والغثيان رجع علي

حطيت يدي على جبهته وكانت حارة وانا اهمز راسه واناظر في وجهه شفايفه كانت مره مسوده

وريحته دخان قلت بشويش احمد رجعت تدخن صح ...وهو مغمض ايوه رجعت ادخن لي اسبوعين

مضغوط منك ومن آهلي بصراحة ياخلود انا تعبان لاتلوميني لوسويت شي غلط اكبر من الدخان في

النهاية انا رجل متزوج بآلآسم بس وهو يحط يدي الثانية على شفايفه ويبوسها وكلامه ذبحني بس

شي غصب عني قلت احمد تحمل حاول وهو يناظر فيني ويقول لين متى اتحمل ياخلود بكمل ثلاث

شهور وانا اتحمل والله ماعاد فيني طاقه تعباان

صفية وهي تناظر في ولدها اللي يبوس يد خلود احمد تعبان من ايش .انا لماسمعتها تمنيت الآرض

تنشق وتبلعني معقوله سمعت كلامنا ماشاء الله رغم ان احمد يتكلم بشويش ..احمد من رجولي يمه تتعبني

شوي قالت سلامتك روح المستشفى وشوف التعب ذا من ايش لاتهمل روحك




عبدالرحمن/

وهو يتمنى يكون يحلم مايبي يصدق ان فاطمة خلاص انخطبت بكل سهوله تروح منه وهو اللي تمناها

يذكر لمااتصل عليه عمه وهو مداوم قال تعال عندي ضيوف توقع ضيوف عادي متعود بيت عمه معروف

كل يوم وعنده عزيمه بس لما راح هنا حس الموضوع فيه شي غريب الحكاية مو عزيمة وبس شاف شايب

ومعه اثنين شباب وسمع الشايب يقول سلطان ياابوخالد يبي يشوف خطيبته انا كآني احلم موقادر اربط الكلام

ببعضه قلت مين من بنات عمي خطبت وانا متوقع ان العريس الولد الآسمر بس دخل عمي وهو يقول تفضل

ياسلطان شوي الولد اللي في الكرسي المتحرك يروح مع عمي محمد معقوله خاطب زينه انا خلاص ماعاد

قدرت اتحمل خرجت وانا انادي خالد يلحقني وكانت الصدمة لما قال سلطان خاطب فاطمة مستحيل وانا طيب

وكيف تتزوج واحد معاق مستحيل حاولت امسك نفسي حتى مادخلت المجلس لين راحوا اكلم عمي محمد قال

لي نصيبها ياعبدالرحمن وانت ابوك اتصل علي قبل فترة يقول ترى اذا خطبت بنتك اعرف انه غصب

عني ولااشوفها تدخل بيتي مره ليش ارخص بنتي ياعبدالرحمن كون لها آخ وولد عم عزوه وسند ..قلت

عم انا احب فاطمة والله انا اللي بتزوجها مو ابوي قال عبدالرحمن لاعاد اسمع الكلام ذا فاطمة مو لك

مره الله يرزقك بآحسن منها ومن وقتها ونفسيتي زفت رقمها عندي من اول اتصلت عليها من جوالي ماترد

واخذ جوال فاطمة اختي واتصل وترد وهي ترحب هلا فطوم حياك وانا ساكت اسمع صوتها واتخيل شكلها

مع سلطان المعاق ليش تفضله علي باقي صورتها قدام عيني مانسيتها وهي تهاوش عمي جابر تنهد وهو يسمعها

تقول الوو فطوم وينك بنت

قلت فاطمة انا عبدالرحمن اتمنى ماتقفلي لين تسمعي كلامي ..سكتت وانا اقول فاطمة ليش

توافقي على سلطان وانا يافاطمة ايش اللي في سلطان ومو فيني ..سكت وانا اسمعها تقول بصوت

هادي عبدالرحمن مالك حق تتصل علي المفروض ماتتصل علي وانا مخطوبة خلاص واللي في

سلطان موفيك ان ابوه موحسن تعرف انت منهو حسن اللي اكره مخلوق على وجه الآرض ياعبدالرحمن

ابوك اللي شوه سمعتي لاتقول مالك ذنب هو ابوك واتمنى ماعاد تتصل علي مره انت محرم علي كازوج

مثل حرمة اخواني وخوالي وقفلت ..

رجع يناظر في ابوه اللي جالس معه عند جدته فاطمة وهو يقول خلاص ياعبدالرحمن لاتشيل

هم بكره اروح ومعي رجال عند ابو سلطان واقول مالكم حق تاخذوا بنت اخوي وولدي بيغاها

سمع جدته وهي معصبه انقلع قلع وجهك ياحسن والله ماتروح تخرب على بنت اخوك ومابقى

على ملكتها شي ها ياقليل الخاتمة وينك من قبل وولدك يحاول فيك وذحين لما خطبت تبقى تخرب

عليها هيا اهجد وولدك ربي يرزقه بغير فاطمة ابعد عن محمد وعياله ياحسن ..عبدالرحمن وهو يسمع

كلام جدته خرج و ابوه يلحقه عبدالرحمن ويبن تبغى تعال اخطب لك احسن من فاطمة لاتشيل هم

عبدالرحمن وهو يوقف يناظر في ابوه وهو يقول يبه زواج ماعاد بتزوج خلاص ارتاح وخرج ..



احمد /

مرت اسبوعين من رمضان ماحسينا فيها اهلي رجعوا الديرة الحمدلله

خلود ماقصرت بصراحة تحملت آمي مهما تتكلم ماترد عليها رغم انها باقي تعبانه

ورافضة تروح المستشفى وكلمت خالي انها تعبانه واخذها هو وآمها المستشفى وسآلتها

ايش قالوا لك قالت عادي غثيان عندي القيلون العصبي متعبني واعطوني حبوب جلست

عند اهلها ثلاث ايام ورجعت ونفس الشي تعبانه.


طفش من الجلسه وحده في الصاله قام

وهو يدخل عندها في غرفة النوم وهو يشوفها نايمة بدون غطاء الغرفة كآنها ثلج من المكيف

مجنونه ذي تبي تمرض خفض للمكيف وهو ينسدح جنبها نومها صاير ثقيل مره لو يشيلها

ماتحس فيه مره رفع راسها وهو يقربها منه مره لين متى بيتحمل خلاص تعب منها راح ياخذ

حقوقه منها بكيفها تسوي اللي تسويه وهو يغمر وجها بقبلات حارقه كلها شوق بحجم نفورها

منه وقرفها سمع صوتها وهي غصب تتكلم بصوت واهن وضعيف من التعب احمد وخر عني فكني

وهو يثبتها بيد وحده وهي موقادرة تقاومه من الآرهاق والتعب وهو يقول اص ولا كلمه ..










سلطــــان/

وهو يشوف اخته ساميه كيف فرحانه اليوم وصلت من تبوك علشان تحضر زواجه

واخته سمر في كندا مايمديها تجي الكل فرحان إلآ هو اليوم خلصوا العمال غرفة النوم

من عند اهلها كلها كانت فخمة مره ..سمع امه وهي توصف فاطمة للآخته سامية وهي

متحمسه مره فعلآ فاطمة جميله رغم انه شافها في النظرة الشرعية بدون مكياج بس كانت حلوه

هو مااهتم كونها جميله حتى توقع انها شينه علشانها وافقت عليه تذكر وقت النظره الشرعية

كانت امه معه وهو يشوف امه كيف تحضن فاطمة وتبكي وفاطمة نفس الشي تبادلها الآحضان

وتبوس راسها ويدها ارتاح دام آمه فرحانه وتحب فاطمة وش باقي يبي وابوها رجال بمعنى

الكلمة حتى انه ماسآلني عن الحادث او متى صار مره انسان واعي حبيته من اول جلسه معه

تنهد وهو يذكر كلام آبوه له وهو يسآله سؤال خاص ومحرج جدآ استغرب من السؤال ذا

بس ابوه معصب وهو يقول يسآله وفي النهاية يكتشف ان بنت عمه مها لماسآلوها الناس

ليش طلبتي الطلاق قالت بكل وقاحة ايش اسوي بزوج مثلي حرمة انا ابي رجال وابي عيال

تنهد وهو يندم على كل لحظة من عمره مع مها على كل كلمة غزل قالها لها نذله ماتستاهل

شي ليتها سكتت احسن من كلامها اللي مثل السم




ليلة العيـــــــــــــــــــد ملكة فاطمة على سلطان كانت ملكة عائلية

خلود وهي سادحة في الصالة وهي تشوف النقاشة تحني يدين زينه هي تحب الحنا من زمان بس

ريحته تذبحها الوحام ذبحها مره ومااحد يعرف بحملها غير اهلها بس حتى احمد من بعد اللي صار

وصلها عند اهلها وماعاد اتصل ولا شي فكه منه اكرهه هو وتصرفاته همجي متوحش ورجعت تناظر

في جدتها فاطمة وهي تسآلها ليش ماتتحني مثل خواتك ..خلود طيب جده خليها تخلص زينه وبعدين انا

جدتها ورجلش وينه ماقد شفته ..خلود وهي تكذب لها اسبوعين وماتدري عن احمد مشغول

ياجده عنده دوام ..

زينه : جده يوم زواجك ايش سويتي

الجده: ماسويت ولا سويت شين اعرست وبس

زينه: بخبث جده كنت تحبي جدي عبدالرحمن يعني تزوجتيه عن حب يعني مثلا شفتيه

عند غدير الماء وحبيتيه وهي تضحك هي وخلود

الجده : زينه اسري عنا بلا خبال ماهو حبه هو ولد عمي الله يرحمه

زينه لالالا ياجده قولي الصدق انت تحبيه او لا بصراحه

الجدة : اناآم حسن انا ياهو محمد يجي يسكت الخبله ذي عني

زينه : خلاص خلاص عرفت انك تحبيه مايحتاج طيب تجهزتي يوم زواجك يعني شريتي ملابس واغراض

الجده : لاوالله ولا كان عندنا الآسواق مثل ذحين تزوجت ومعي ثوب واحد والحمدلله

زينه : اها طيب شريت لجدي الله يرحمه هديه

الجده : نمه اشتري له هديه

زينه : عادي ياجده تشتري له هديه ساعه او أي شي شوفي خلود اشترت للآحمد هديه ليلة

الزواج جوال وفاطمة اشترت لسلطان ساعة فخمه وهي تضحك تعرف ان جدتها تحب تنقد

خلود : وهي مطيره عيونها في زينه والله ياجده انها كذابه والله

الجدة : اني عارفه انها كذابه الله يكسر حظ الخبل اللي بياخذها



ليلة الزواج كانت ليلة هادئه نوعآما وعلى حسب عادات اهل سلطان كان الحضور من المغرب

وبعدالصلاة مباشرة كان العشاء

في غرفة العروس كانت فاطمة كآي عروس في اجمل حله بفستانها الآبيض بموديل فرنسي

ومكياجها الآوفر كانت طلتها مميزه هي في قرارة نفسها موافقه على سلطان وراضيه فيه

واللي خلاها تتمسك فيه آمه تحبها بجنون ويارب انها ماتندم على الآختيار ذا ..والشي اللي كاسر

خاطرها آمها موراضيه حتى جاهزها صح انها راحت معها السوق بس تحسها زعلانه حتى في البيت

ماتكلمها هي تعرف ان امها تبي مصلحتها..

رجعت تناظر في خلود اللي سادحه عندها على الكنب الوحم مره متعبها وهي تقول خلود ايش استفدي

مكياج وفستان وتسريحه على الفاضي وانت ماخرجتي

خلود بخمول والله ماقدرت يافطوم حتى اروح اسلم على عمتي صفيه جدتي تقول انهاتسآل عني

زينه: وهي تدخل ياناس احب عمتك يافاطمة مره تجنن عسل والله انها عسل

خلود: والله جد انها طيبه شافتني هي وبنتها وسلمت علي الله عوضك فطوم ماشاء الله مو عمتي صفية

زينه: يله الزفه بعد شوي فطوم ابوي يقول لاتجي 11إلآ انت مع ابو الشباب في السيارة

فاطمة: وهي تحس بخوف طبيعي خلود احس بخوف والله وين آمي ابيها تجي

زينه: بلقافه المفروض انت ماتخافي مره وهي تضحك ههههههههههههههههه

خلود زينه بلاسخافه روحي خلي آمي تجي

زينه: وانت ماشاء الله قاعده هنا وإلآ علشانك حامل خلاص ..خلود زينه وجع اسكتي لااحد يسمعك

ذحين باالله لااحد يدري اني حامل

زينه : لين متى راح تخبي ترى واضح انك حامل والله حتى جسمك باين عليه وهي تخرج ..



صالحة وهي واقفه مع جدتها وآم سلطان شافتها زينه وهي تقرب منها يمه تعالي فاطمة تبيك ضروري

آم سلطان بحب فديتها فاطمة وانا ادخل ياام خالد ..ام خالد بغصه حياك ام سلطان فاطمة بنتك مايحتاج

اتصلي على سلطان وابوه يدخلون علشان التصوير ..


عند فاطمة وهي تشوف آمها تدخل ومعها آم سلطان وهي تغطرف وتسمي على فاطمة على طول

فاطمة وقفت وهي تحضن آمها وبصوت منخفض يمه فديتك ماابي اروح إلآ وانت راضيه عني يمه

احتاج دعائك ورضاك عني ,,صالحة وهي تبكي وتحضن بنتها البكر اول فرحة لها بعد عقم 8سنوات

قالت الله يوفقك يمه ويحفظك ويسعدك .. وفاطمة تشد عليها يمه من قلبك الكلام ذا يمه ..امها والله من

قلبي الله ياروحي

زينه : احم احم خلاص بطلوا افلام هندي يمه خلاص خربتي المكياج بدموعك ترى باقي وراك

تصوير تروعين المصورة وهي تضحك

صالحة: وهي تلتفت على خلود اللي قاعدة والتعب باين عليها ..وتشوف آم سلطان تحضن فاطمة تنهد

وهي تحس ان البيت راح يخلى عليها اول شي خلود والليله فاطمة ..





بعـــــــــــد اربع آيــــام من العيد /

احمد وهو في الديره من بعد اللي صار مع خلود رحت مكه حتى زواج فاطمة ماحضرته

اعتذرت من خالي ان عندي دوام وانا رحت مكه علشان ابعد عن خلود اتصلت عليها ابارك لها

باالعيد كاالعاده جوالها مقفل دق جواله وكانت آمه هلا يمه الحمد لله لاوالله في البيت عندكم

اها طيب في أي قصر الزواج طيب انا جاي لكم اتصل على طول اخرجوا باقي بنام مرهق

بكره عندي دوام

صفية هي وبناتها وهم يركبون السيارة واحمد يسلم عليها واخواته وبسمه كاالعاده سوالف ايش

صار في الزواج وايش لبست فلانه وحش في الناس وانا ساكت لين قالت آمي احمد مرتك حامل

رجعت اناظر في آمي وانا اسوق لا وليش السؤال

صفية : متآكد شفتها الليله في الزواج متغيره مره حتى بطنها بارز حسبتها حامل ..بسمه احمد

خلود متى قصت شعرها خسارة ليتها ماقصته كان طويل احسن ..احلام لاعادي باقي طويل مثل

ماهو بس قصته على طوله .زهرا فستانها كان مره حلو من أي مكان شرته ..

احمد وهو يسمع خواته يهذرون على راسه بكلام مع بعض واسئله وهو يحاول يستوعب قال وين

شفتوا خلود ..بسمه في الزواج الليله كانت قمر تجنن خاصة انها صارت دبدوبه شوي تهبل

نجمة الحفل خاصة لما رقصت تجنن

وهو يسمع امه تقول ايوالله انها قمر بسم الله عليها حتى حرمه شافتها وهي تسلم علي

قلت منهي بنته ابغى اخطبها لولدي قلت لها والله ذي زوجة ولدي قالت طيب معها اخوات

قلت لها معها ولماشافتهم قالت مو حلوين مثل اللي لابسه فستان اسود ..

احمد وهو معصب زواج مين الليله ...

بسمه بآندفاع زواج ناصر ولد محاسن يالبى قلبه يجنن شخصيه وهو ينزف اجمل من عروسته


 

رد مع اقتباس
قديم 2016-07-10, 10:51 PM   #7


الصورة الرمزية عاشقة الدموع
عاشقة الدموع متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 48
 تاريخ التسجيل :  Dec 2008
 أخر زيارة : 2019-09-18 (03:39 PM)
 المشاركات : 43,698 [ + ]
 التقييم :  33454
 الدولهـ
Saudi Arabia
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
كَانكِ لقَيتِ اللَي تظلِى بظلهَ


اَناِ لقيَت ِاللَي وطاكِ وركعليَ
لوني المفضل : Crimson
افتراضي رد: رواية جنوبي وعشق مهرة من مهرة جنوبية للكاتبة نبضي آبها



البــــــــــارت السادس عشر

هـــــــــدية للغالــــية وردة ذهبية منـــــول




احمد/

احس راسي بينفجر من كلام خواتي عن خلود والمصيبه ان حرمه تبي تخطبها هي اكيد

عجبها تستعرض قدام الكل والطامة الكبرى انها حضرت زواج ناصر اكره مخلوق عندي

ولابعد ترقص من بقية العائله مثلآ واحد مانعرفه وقفت عند باب خالي محتار وضغطي مرتفع

ابي انزل واعطيها كف يربيها من جديد وبنفس الوقت ابي ارجع احسن واخليها عند اهلها خلاص

طابت نفسي منها وبنفس الوقت آبي اشوف التغير اللي فيها مثل ماقالوا خواتي رجعت اخذ لي علبة

مويه واتعوذ من الشيطان واتوضأ عند السيارة على خرجت خالي من البيت علشان صلاة الفجر مابقى

عليها شي شافني وسلمت عليه قلت آبغى خلود ياخال دخلني المجلس وقال شوي وبتجيك وهذا اناانتظرها

تجي البيت هادئ مره شكلها نايمه مستحيل تنام دوبها جت من الزواج طيب ياخلود نفذ صبري والله عليك

البنت مدلعها حيل وتزعل من اتفه كلمه اقولها لها وماتتحمل شي معها حق طول عمرها مدلله عند خالي

تقول ماعمرها احد قال لها كلمه تزعلها اوحتى احد ضربها صادقت بسمه من اول قالت لي ان خلود ماتصلح

لي مره بجد انا إنسان دفش في كل شي حاولت اغير من نفسي ..مجرد ماسمعت صوتها وهي تسلم وتدخل

رفعت عيوني لها لامستحيل تكون خلود ذي وقفت وانا اتآملها كانت لابسه فستان اسود ماسك على جسمها

من الصدر بقصة حولها كرستال الفستان كان مبين تفاصيل جسمها حتى صدرها كان بارز

وبطنها من قبل كانت نحفانه حتى خدودها رويانه معقولة تكون ارتاحت مني ..يدينها ورجولها

نقش حناعليها كانت لوحة فنيه جميله لونين بس بياض بشرتها ولون الحنا المائل للعنابي

تمشي بشويش سلمت علي برسميه وجلست وانا ماغير مبقق عيوني فيها اروي عطش

روحي لها كانت ساكته وتعض على شفايفها والغمازات واضحه في خدودها شكلها تتآلم

قلت لها كل وانت بخير ياخلود ..ردت بهمس وانت طيب وانا اناظر فيها محتار ايش اسوي

معها قلت كيف صحتك ذحين قالت وهي تناظر فيني الحمد بخير احسن من قبل بكثر نغزه منها

فهمت قصدها ..قلت بآمر مين رحتي الزواج ..قالت بآمر ابوي محمد قلت لها بعصبيه وانا صوره

عندك ياخلود..قالت ببرود انت اللي خليت نفسك صورة يااحمد وإلآ واحد مثلك يخلي زوجته اكثر من

ثلاث اسابيع ويختفي قلت وانا اوقف عندها اتصل عليك ياهانم مقفل جوالك ..قالت بعصبيه متى اتصلت

اول يوم في العيد ماشاء الله راعي واجب بصراحة وينك يااحمد عني قبل وينك ثلاث اسابيع وانا تعبانه يااحمد

وحتى ماسآلت عني اخذت اللي تبيه مني ووصلتني عند اهلي حسستني كآني بنت ليل بصراحه انا متعمده اقفل

جوالي ليش اخليه مفتوح اختفيت وانت تعرف ان زواج فاطمة اول يوم في العيد حتى ماكلفت

على نفسك تعطيني مصروف وانت تعرف اني احتاج تجهيز لزواج اختي وهديه لها سافرت يااحمد

تحسبني برجع اتصل عليك اطلبك غلطان والله الحمد لله راتبي معي والله يخلي لي آبوي تجهيزي

كامل عليه حتى فستاني ذا وهدية فاطمة وفلوس عمتي محاسن من عنده الحمد لله يااحمد انا ماحتاجك

بشي ..يله انا بروح اوتر قبل آذان الفجر ..

احمد وهو يمسك يدها خلود تعوذي من الشيطان انا جيت ا تفاهم معك ..خلود وهي تناظر فيه بنظرات

ذات معني احمد جيت تتفاهم او جيت تهاوش علشان حضرت زواج ناصر احمد انا افهمك ترى

احمد من ذحين اقولك ترى ماتقدر تمنعني اروح عند اهلي مره حتى لوتوصل بيني وبينك لطلاق

احمد بصراخ وغيره ناصر مو من اهلك مايقرب لك واحد غريب عنا مانعرفه لاتقولي من اهلك

واقدر امنعك ياخلود والله ذحين اقدر اسحبك قدامي وفيك خير تكلمي

خلود فك يدي ولاترفع صوتك علي يااحمد وناصر آمه عمتي محاسن اللي وقفت بزواجي كآنها آمي

واخواته خواتي وعبدالله اخوي

احمد بعصبيه الله ياخذ ناصر آمييييييييييييين وارتاح منه

خلود وهي تضحك احمد انا بروح باقي تبي شي ..احمد وهو يحضنها بقووووووه ايو ابي نروح

ذحين آبها بكره عندي دوام ..وهي تحاول تفك نفسها منه احمد روح الله يحفظك ماراح اجي معك

احمد وهو يفكها ويمسك يديها بيد واليد الثانيه يمسك خدودها شكلها كان مغري وهي تحاول تفك يديها

احمد فك والله تعبانه موقادره اوقف حرام عليك ..احمد وهو يناظر فيها من الرقص ماشاء زوجتي

رقاصه وانا احشرها على جدار ..

خلود: احمد خلاص فكني وهي تحس فيه يحرق رقبتها وصدرها وموقادره تدفه احمد خلاص

بلا دفاشه وهي تحس فيه يرجع يحضنها بقوة وهو يتحسس بطنها ..احمد صايره دبا مره ليش

يله سوي رجيم معك كرشه ..خلود وهي تعبانه نفسيآ من احمد ومزاجه المتقلب على كيفه يزعل

بسرعه ويرضى بسرعه احمد خلاص والله تعبانه فكني ..احمد ماراح افك ايش راح تسوي يله

خلود وهي تحس ظهرها خلاص بينكسر واحمد كمل الناقص نشبت اسنانها في كتفه وهي تعضه

بقوة بحجم الآلم اللي تحسه ...احمد وهو يفكها اااح ايش ذا متوحشه طيب ياخلود وهو يسمع صوت

صلاةالفجر وهي رجعت تجلس على الكنب وتحط يدها على ظهرها رجع يناظر فيها بخوف خلود

ايش فيك .خلود ظهري يااحمد مره يعورني وانت كملت الناقص اعوذ باالله منك دفش

كل شي باالقوة تاخذه وهي تبكي حرام عليك لو مره وحده يااحمد خل شي يصير بيننا

وانا راضيه ..احمد وهو يناظر فيها خلود والله مااقصد انا طبعي كذا غصب اصير

رومنسي حاولت عجزت وانا امثل وهو يجلس جنبها آسف والله يله قومي اوديك

المستشفى ..خلود احمد خلاص روح الصلاة انا بخير ..احمد طيب متى اجي اخذك

خلود: احمد بجي آبها مع آهلي بكره اوبعده بيننا اتصال ...احمد فرحان من كلامهاوهو

يقرب ويبوس راسها يله تبغي شي ..خلود بتعب لا الله يحظك وهي تراقبه وهو يخرج

تنهدت وهي تمسح دموعها يارب صبرني على احمد خلاص ماعاد معي منه مفر يارب

ارزقني قدره على تحمل تصرفاته ومزاجه المتغير يارب اصلح مابيننا وهي تحط يدها

على بطنها بتحمل علشانك انت بس وخايفه من ردة فعل ابوك لوعرف اني حامل من قبل

رافض فكرة الحمل اخاف اموت مثل آمي واحمد يكرهك مثل ماابوي ماكرهني بس انا

الحمدلله ربي عوضني في ابوي مسكت بطني وانا ابكي احمد كرهني في الزواج كل شي

عنده عنف ماعنده اسلوب انا ماابيه يكون رومنسي ابيه يكون عاقل معقوله كل الآعراض

اللي عندي ماشك اني حامل مره...


زينه وهي واقفه تناظر في خلود يارب لاتفضحنا كل الدموع ذي علشان احمد راح

وهي تضحك خلاص اعتقيه مسكين وهي تقرب من خلود

خلود: زينه والله العظيم مو رايقه لك قسم باالله واصله معي لهنا وهي تآشر على خشمها

زينه : هههههههههههههههههههه وهي تناظر في صدر خلود ورقبتها ذيب ولد عمتي

اجمل عيديه هههههههههههههههههههه

خلود: بقلة حيله زينه عادي اعضك والله ماراح اعورك مشتهيه اعضك حرام تخرج في وجه

ولدي

وقبل ماترد زينه سمعت صوت آمها زينه قربي عند اختك خلها تعضك شوي بس قبل يطلع في

في ولدها

زينه: وهي مطيره عيونها يمممممممممه من جدك والله مااخليها تعضني لو يخرج في وجه

ولدها الجهاز الهضمي كامل تعض زوجها انا وش خلني

صالحة : وهي تقرب من خلود لاعاد تناظري في وجه زينه مره وزوجك وينه

خلود وهي تضحك راح يقول عنده دوام اليوم يمه

صالحة : وهي تشوف وجه خلود تعبانه صح

خلود : ظهري شوي يعورني يمكن علشان وقفت كثير البارح

صالحة : طيب قومي صلي وتعالي ابوك بيبك وخرجت ..



ابوخالــد/

من تزوجت خلود وانا شايل هم انها ماتكون مرتاحه مع احمد واللي خلاني اشك

انها عندنا يمكن من 20رمضان حتى العيد وزواج فاطمة ماحضر زوجها ولما سآلتها

قالت لي عنده شغل وانا ماصدقت سآلت واحد اعرفه في الدوام مع احمد قالوا انه ماخذ ايجازه

ومسافر من رمضان اكيد بينهم مشاكل وخلود رافضه تقول عن حملها حتى لزوجها رغم اني فرحان

بحملها مره ..شافها وهي تدخل وتسلم ومعها زينه ..قالت ابوي آمي تقول انك تبيني خير إن شاء الله

هو هلا خلود كيفك من ظهرك امك تقول تعبانه ...هي لاعادي تعب بسيط وبيروح لما اناام

هو طيب انا حبيت اسآلك ياخلود بينك وبين احمد شي يعني مشاكل انا شفته جاء قبل شوي

وكان معصب مره حتى العيد ماعيد عندك ..

هي : ابوي مابيننا شي فديتك تطمن وإذا احمد غلط علي صدقني راح تكون انت اول من يعرف

مامعي احد اشكي له بعد ربي إلآ انت ..وإذا على جلستي عندكم وحامي جاء في احمد وإذا طفشتوا

مني ذحين اتصل عليه واروح معه

ابوخالد لآوالله موعلشان جلستك عندنا تضيق بي الدنيا ياخلود لو بضيق بك لكن خفت بينكم شي

و انت ساكته

خلود: فديتك تطمن انا بخير الله يخليك لنا ..








فــاطمـــــــة/

وهي متوتره حيل اول مره تدخل بيت آهل سلطان واقفه تنتظر سلطان ينزل وهي تشوف

عيال صغار يلعبون عند الباب رجعت تلتفت لسلطان اللي وقف جنبها وهو ينادي سلطان

سلطان وجاء ولد صغير وهو يناظر فيني وفي سلطان وهويقول هلا خالي ويسلم على سلطان

قال له سلطان روح قول لجدتك وآمك خالي سلطان وزوجته عند الباب بسرعه خلك ذيب

وهو يمسك يدي وبيده الثانيه يضغط زر ويتحرك الكرسي وهو يقول ذا ولد ساميه اختي

سميي شقي مره وانا ساكته امشي بشويش نفس مايمشي كرسي سلطان وهو يضغط

على يدي ويقول ليش خايفة عادي الوضع وانا اضغط على يده لين وصلنا الباب الداخلي واسمع

صوت عمتي وهي ترحب فينا هي وساميه لين وصلت عند سلطان وهي تحضنه وتبوسه بكل مكان

في وجهه وتقول هو صدق ياسلطان انك تدخل علي ومرتك معك وهي تبكي وسلطان يبوس يدها آثر

فيني الموقف بكيت غصب عني وانا اسمع ساميه وهي تقول حي الله العروس فكي غطوتك ماحولنا

احد وهي تسلم علي بحراره وترجع تسلم على سلطان قال لي ان علاقته مره قويه في خواته وعمتي

ترجع تسلم علي وتحضني وهي تبكي وانا ابكي معها وهي تقول فديتك يافاطمة الله يرضى عليك

ويسعدك وتحضني وانا ابوس راسها ويدها واسمع ساميه وهي تقول يمه خلاص البنت تعبت

يله فطوم تفضلي خالتي وبناتها عندنا ومشيت معها لين دخلنا مجلس حريم كبير شوي فيه ثلاث بنات

وحرمة يمكن انها في نفس عمر آمي سلمت عليهم عادي وهو يناظرون فيني بنظرات غريبة خاصة وحدهم

فيهم بيضاء وطويلة هي شفتها في يوم الزواج وهو حاطه لثمه وتبارك لسلطان اتوقع انها طليقته مها

فسخت عباتي وانا ارتب شكلي واتعطر وعمتي تحتفي فيني هي وساميه وجلست جنبي عمتي وهي تسولف

معي وليش ماجلسنا في الفندق اكثر وانا ارد عليها شوي مالت علي وهي تهمس لي بصوت منخفض ها بشري

وش صار معك انت وسلطان؟؟؟انا مافهمت السؤال إلآ بعدين استحيت مره وسكت وهي تقول عليك وجه الله

يافاطمة ان تريحي قلبي ترى اسبوع مرعلي كآنه سنه وقلبي عندكم وانا مره مستحيه ايش اقول لها قلت عمه

الحمد لله ياعمه من ثاني يوم والله قامت وهي تغطرف لين خرجت من الغرفه شوي واسمع صوت رمي مستمر

كآنه حرب براو صوت عمتي تغطرف وساميه وانا خلاص بموت من الخجل خاصة من نظرات اللي عندي


شوي إلآ يدخل عمي ابو سلطان وبيده الرشاش وهو يرحب فيني ياهلا ياهلا في زوجة سلطان الغالي ياهلا

وانا اقوم لين وصلت عنده وانا ابوس راسه ويده وهو يقول مبروك الله يوفقك انت وسلطان وعقبال مااشوف

عيالكم يارب وهو يمسك يدي وينادي عمتي ام سلطان خلي سلطان يدخل هنا وساميه

تقول لا البنات عندك ياابوي قال بنبره مختلفه خليه يدخل ماغير خالته و اخواته مها وميعاد ومعالي

شوي ويدخل سلطان ومعه امه تسلم عليه خالته وهي لابسه عبايتها وبناتها حاطين الطرح على

شعورهم بس ويسلمون على سلطان وهو يرد وماالتفت لهم قال عمي وهو يمسك يدي تعالي هنا جنب

زوجك واجلس قريب من سلطان وانا اقول له سلطان معي هدايا متى اعطيهم رجع يناظر لي وهو يقول

يمه تعالي زوجتي معها هديك لك وهي تقرب مني وتقول ليش تكلفي على نفسك جعل عيني ماتبكيكم

فتحت العلبه وانا اخرج اسوارتين ذهب نفس اللي شريتها لجدتي رحمه وجدتي فاطمة وانا افتح الولب حقها

وانا اقول عمه جيبي يدك ذي هديه من عندي انا وسلطان وانا البسها وهي تقول فديتك انت وسلطان ورجعت

اعطي عمي كيس وساميه نفس الشي ..وعمي يقول انت يافاطمة اكبر هديه جتنا من الله والله انك اغلى هديه


ســـلطان /

احساسي الليله مختلف مو فرحان علشان نفسي لاوالله لآن الفرح في حياتي مات من وقت ماعرفت

اني ماراح امشي طول عمري ..فرحي الليله علشان فرحة آمي وابوي اللي اول مره اشوفه فرحان

كذا هو وآمي الحمد لله ربي رزقني بزوجة الكل يتمناها من اول ليلة شفتها وانا مبهور فيها من كل ناحية

كنت مقرر ماالمسها مره لكن من بعد كلام آبوي وكلام مها عني ضروري اثبت رجولتي وكنت خايف

اني مااقدر بس هي ماقصرت خاصة اني كنت اعاني من مشكلة خاصة شوي بس الحمد لله وهي ماقصرت

ساعدتني كنت اشوفها تضغط على نفسها رغم انها مستحيه وخجلانه مانسيت ليلة الزواج عمي ابومها وهو

يبارك لي ويقول ماراح اقول الله يعينك على هاالليله وهو يضحك ويقول زين انك تزوجت علشان تونسك

وتخدمك امك تعبت منك ثلاث سنوات مسكينه ..كلامه مثل النار في قلبي اكره عمي وعياله المشكله انه زوج

خالتي وعمي بنفس الوقت ..رجع يناظر في زوجته كانت جميله اجمل من مها بكثير مها تحب المكياج بشكل

غير طبيعي مستحيل تجلس من غير مكياج عكس فاطمة انصدمت ان مامعها علبة مكياج ماغير كحل وروج

وعلية صغيرة بودره الآيام اللي جلسها معها في الفندق كانت تحاول تخدمة بآي طريقه بس هو كان يرفض

هو يحاول يعتمد على نفسها يكره انه يشوف نظرات الشفقه والرحمه في عيون الناس له ..سمع آمه تقول

سلطان يله قوم ارتاح انت وزوجتك لين بعد العشاء ابوك مسوي لكم عزيمة حركت الكرسي وانا اشوف

فاطمة تاخذ شنطتها وتلحقني


مهــــــا/

وهي تناظر في فاطمة ماتوقعتها كذا جميله اول ماعرفت ان سلطان خطب قلت اكيد انها

شينه وعانس وشفتها ليلة الزواج انصدمت من جمالها وقلت اكيد علشان المكياج بس ذحين

اشوف جمال طبيعي وانيقه مره مدري سلطان يحبها مثلي اولا

معالي : مهاوي ايش رايك في زوجة سلطان

مها: عاااااااااااااااااااادي حلووووووووووووووووووووه

معالي : شفتي عمي كيف فرحان فيها وكيف يتكلم معها والله احسه يقصدك في الكلام

مها : عااااااااااااادي خليه يتكلم يعني بيقنعني ان سلطان ذحين يمارس حياته مع زوجته طبيعي

اتحدى يامعالي كم قعد سنه في العناية ومشكلة الآخراج عنده ماكان يتحكم فيها يعني معقوله مو

مؤثره عليه

معالي : ماسمعتي عمي وهو يرمي ايش معناتها ياذكيه يعني دخل على زوجته

مها: وهي تضحك والله انها سلمت منه واتحدى لو قدر يضحكون على انفسهم والله


بعـــــــــــد شهــــــــــــــــــــــــر/


ام فضل وهي تسولف مع مازن سبحان من زرع حب هذا اليتيم في قلبها الحمد لله ربي عوضها

بدال صبرها من تعينت نادية وتزوجت والخير مستمر عليها طلعت نادية قرضين من البنك وهدمت

البيت وسوته دور وملحق عوضها ربي الحمدلله وابوخالد كاالعاده ماقصر تكفل باالآدوات

الكهربائيه كامله وزوج ناديه كمل الباقي الحمدلله رجعت تناظر في مازن وهو يلعب في جوال ناديه وهو

يقول جده انت تحبي شاكر او تحبيني انا

ام فضل : وهو تحرك يدها في شعره لآوالله احب مازن وبس شاكر مااحبه مره

مازن وهو يضحك حتى انا احبك مره ياجده ابوي يقول حتى انت جدتي..

ام فضل :ايوه انا جدتك وهي تشوف نادية جايه عندها وهي تضحك وتاخذ مازن وتقول يمه

إذا ناديتك تعالي خلاص

ام فضل : عسى خير يانادية انت وزوجك في ذا الغرفه وحاجزيني هنا

نادية : وهي تضحك وتقول مازن قول لجده مفاجئه يله وهي تدخل ..

ابومازن: وهو يشوفها تدخل وهي شايله مازن عصب وهو يروح عندها ناديه الله يهديك كم مرة

قلت لك لاتشيله وانت حامل وهو ينزل مازن وهو معصب

نادية : وهي ترجع تمسك يده عادي عزوز حبيبي مازن خفيف وحملي ثابت الحمدلله

ابومازن: وهو يمسكها مع خصرها دام الحكايه فيها عزوز وحبيبي ايش رايك نخلي الحفله

ذي للآمك واخوك ومازن وحنا نرجع بيتنا ونحتفل وحدنا وهو يضحك ..

وقبل ترد فضل وهو مو منتبه دخل وهو يقول ياولد ..ابومازن على طول فك نادية وهو منحرج

حياك الله تفضل ..

فضل : ماشاء الله تبارك الله وهو يشوف السفرة كلها شموع وعصيرات وحلويات وفي الوسط

قاتوه كبير مكتوب عليه الف مبروك التعيين واول حفيد وبالونات كثيره

بس اخاف آمي تنصدم والله ويرتفع عندها الضغط ذا التعيين جاء بعد ماقد نسيت منه

ابومازن : لاإن شاء الله عندها العافية ذحين خلصنا روح خلها تجي قبل مازن مايحوس الدنيا

آم فضل وهي واقفه وهي تشوف السفرة ماشاء الله ايش المناسبة ..نادية وهي تحضن آمها يمه مبروك

راح تكوني جده .آم فضل وهي دوبها تستوعب الكلام ايش قلتي نادية وهي تحط يد آمها على بطنها يمه

انا حللت امس وطلعت حامل آم فضل كاالعادة وهي تبكي وترجع تحضن نادية الف مبروك يمه عساها

من الصالحين يارب وبار فيك انت وابوه ..وتفك نادية وهي تمسح دموعها بشيلتها الف مبروك ياابو مازن

الله يصلحهم لك ياارب ..ابومازن وهو يوفق وبيوس راسه الله يبارك فيك ياعمه وفي خبر ثاني حلو وهو

يمسك يد ناديه ها ناديه تقولي لها او انا اقول لها .ناديه انت قول لها ..ابومازن عمه اليوم نزل اسمك ضمن

الدفعه الرابعه من تعيينات معهد المعلمات المشمولات باالآمر الملكي الف مبروك ...تستاهلي كل خير والله

آم فضل موقادره حتى تبكي المره ذي دموعها تخلت عنها على طول نزلت في الآرض تسجد

شكر لله اللي عوضها عن كل لحظة حزن تسجد لله شكر مثل ماكانت تسجد لله وهي تشكو له

فقرها وضعفها وعجزها ..قامت من سجود وهي تشوف فضل جاي عندها وهو يحضنها وهو

يقول مبروك يمه مبروك شفتي كيف يمه ربي عوضك بدال صبرك الحمد لله الحمدلله يمه

ابومازن وهو يشوفهم يبكون قال يله تعالوا نقطع القاتوه قبل مايحوسه مازن وهو يضحك ..





احمـــــــد/

وهو يسمع صوت خلود وهي تكلم في الجوال لها يمكن ساعه تكلم اهلها المشكله البارح كانت عندهم

تحسنت علاقته فيها مره الحمدلله بس حاس انها متغيره صايره دبدوبه مره ماشاء الله فيه شي انا موقادر

اعرف ايش هو خرج عندها الصاله وهي سادحة الجهاز على الطاوله والطابعة كانت تحضر سمعها

وهي تضحك وتقول لآبسمه حرام عليك والله انه يجنن احمد فديته وتضحك ..اها خلصت من اهلها وذحين

الغثيثه كتمه جلس جنبها وهي تعدل نفسها وتجلس وسماعات الجوال في آذنها وتضحك وعلى الطاولة الثانية

صحن فيه ليمون مبشور القشر بس وعليه ملح نفس الصباح شفتها تآكل كذا وكمان ورق عنب وفلفل

وانا اناظر فيها وهي تضحك ودموعها تنزل من الضحك انسدحت على رجولها وانا اسحب وحده من السماعات

واحطها في اذني وخلود تحاول تمنعني إلآ بسمه تقول /الله يعينك ياخلود على احمد باالله كيف تتحمليه

احمد وهو يآشر لخلود يعني ردي عليها ..خلود عادي بسوم احمد مره طيب وعسل ..بسمه: ايه القرد في

عين آمه غزال ماعلينا وقبل تكمل ..رد احمد كتمه القرد زوجك ياحماااااااااااااره ...بسمه يممممممممه

من وين طلعت لي وخلود تضحك بسمه ترى هو اللي سحب السماعات غصب عني والله المعذره

بسمه : قايله لك انه دفش مايعرف الذوق ابد..احمد كتمه انقلعي يله اشغلتي زوجتي وهي عندها تحضير

موفاضيه لك يله انقلعي وهو يسحب الجوال ويقفل الآتصال ...

خلود: احمـــــــــــــــــد ليش كذا حرام عليك ذحين تزعل والله ...احمد بدون مبالاه عادي من مصلحتي

لو زعلت علشان ماتزعجنا وهو يمسك يدها ويبوسها وهو يقوم من حضنها ويجلس جنبها وهو يشوف

صحن اليمون ويقول خلود ايش ذا قالت ليمون قال اعرف ليمون بس ليش تآكلي القشر بس هي عادي

انامشتهيته قلت بشك خلود في شي انت مخبيته عني قالت انت ملاحظ شي ..قال ايييه بس مادري ايش هو

قالت مره احسدك على ذكائك صراحة ..حضنتها مع الجنب وهي تسند راسها على كتفي وهي ساكته

وانا ساكت حسيت ان عندها كلام قالت بهمس احمد ..قلت عيونه وروحه ..قالت تحبني ..تنهد ليته ياخلود حب

كان اهون والله بس اللي احسه شي فاق الحب احبك لدرجة اني اخاف عليك من نفسي انا اعشقك ياخلود

واحبك حب تملك ابيك لي وحدي اغار عليك من اهلك من اهلي واخاف عليك من نفسي وحبي وغيرتي

تنهدت وهي تسمع كلامه قالت اوعدني يااحمد ..قلت بآيش ياروح احمد..قالت اول اوعدني ..قلت اوعدك وانا

اسدحها في حضني وانا اراقب تفاصيل وجها .قالت انك ماتتخلى عني ..قلت في واحد ياخلود يتخلى عن روحه

انت روحي والله وانا امسك يدها وابوسها واعض واحد من اصابعها ..سحبت يدها وهي معصبه وتقول

طول عمرك دفش والله ماتكمل رومنسيتك وهي تحاول تقوم وانا اضحك ورجعها واقول اسف

خلاص يله قولي . اخذت يدي وهي تحطها على بطنها وتقول ايش تحس فيه هنا ..قلت بغباء

كرش كبير ماشاء الله ماغير تزلطين في ذا النعمة صايره مشفوحه على الآكل وانا اضحك

وهي تقوم من حضني معصبه وانا ارجعها واقول ليش زعلتي طيب علشان قلت انك صايره

دبا قالت بعصبيه زعلانه من برودك وغبائك احمد ترى انا حــــــــــــــــامل ..

احمد/ مااستوعبت كلامها لثواني وانا اذكر قرفها مني والغثيان تغير جسمها نفسيتها المتغيره

رجعت اناظر فيها وهي تبادلني نظرات خوف وهي ساكته وانا ماغير مبحلق فيها مو مصدق

بصير آب الحمد لله شفتها وهي تقوم وتروح غرفة النوم وانا الحقها واحصلها تبكي على السرير

وانا خلود ليش تبكي وهي مستمره تبكي وانا احاول فيها تسكت موراضيه خليتها وانا اسمع صوت

آذان العشاء وصليت وانا ماادري كم مره ركعه صليتها مع الآمام قلبي عند خلود..


خلود/يارب رحمتك مثل ماتوقعت احمد مو فرحان بحملي نفس ابوي قمت ابدل ملابسي

رغم ان الآجواء بارده إلآ اني احس بحراره بكل جسمي لبست قميص نوم خفيف ورفعت

شعري وصليت وقمت اجهز العشاء وارسلت له اغراض يجيبها وشغلت القرآن وانا انسدح

وافكر كيف اتفاهم مع آحمد وبكره عندي دوام ومالي خلق اداوم


احمد/ شفت رسالتها واشتريت اللي طلبته مني وادخل البيت واشوفها في صاله

نايمه على ظهرها ويدها على وجها لابسه قميص احمر قصير وفاتحه مكيف الصاله

مجنونه ذي في البرد ذا وهي لابسه خفيف قربت منها كانت فتنه احبها بجنون مهما تسوي

ماازعل منها مسكت يدها علشان اصحيها كانت حاره مره صحيت وقلت لها تعبانه قالت

لا بس نمت وانا انتظرك احضر العشاء ذحين قلت بجمود ماابغى تعشي انت وانا اروح ابدل

ملابسي ابغاها تحس لين متى وهي تبكي على اتفه شي رحت المطبخ واشوفها تبشر ليمون

وانا اخذ علبة مويه قالت ليش ماقلت لي وانا اجيب لك مويه ..واااه فديتها ياناس اللي بتخدمني قالت

بعصبية مايحتاج انا بخدم نفسي وانا اخرج الصالة وهي تلحقني وتجلس جنبي وتقول احمد

ليش زعلان والله بكيت غصب عني اسف ..واااه تراضيني فديتها ماتدري اني نسيت ابو

الزعل من شفتها وهي لآبسه آحمر قلت وانا مسوي نفسي ثقيل ممكن توضحين ليش

الدموع ..وانا اناظر فيها وهي تاخذ قشر ليمون وترشه بالملح وتآكلها قالت احسك

موفرحان اني حامل ..قلت لها وانا امسك يدها خبله انت انا موفرحان ..قالت حاسب على الفاظك مو

خبله انا عندك وبعدين تصرفاتك تقول كذا سبق وقلت انك ماتبيني احمل بدري وتوقعت انك تقوم

تسجد لربي شكر او تحضني او أي شي تحسسني انك فرحان بحملي ..مسكت يدها وانا ابوسها والله

ياخلود اني فرحان يمكن كنت في البداية منصدم بس والله اني فرحان مره وإذا على تصرفاتي

انا كذا دفش على قولتك مااعرف اتصرف وإذا على الآحضان ابشري وانا اوقفها واشيلها وهي

تصارخ بخوف احمد نزلي والله دايخه وانا ادور فيها وهي تتمسك فيني وتقول احمد حرام عليك والله

وانا امشي فيها لين غرفة النوم وانزلها على السرير وهي تضرب صدري احمد بلاش دفاشه حرام

عليك ماعندي استعداد اخسر ولدي قلت لها وانا ابوسها اعبر لك عن فرحتي ........



يــــــــــوم الآربعاء في الديرة/

خلود اليوم اهلي نزلوا الديرة ومعهم فاطمة علشان كسوة جدتي يوم الخميس واليوم عمتي محاسن

مسويه مناسبة لناصر وزوجته وعزمتني ومن عرف احمد وهو زعلان رغم ان عبدالله اتصل وعزمه

باقي يكره ناصر ونزلنا حنا بعد المغرب ومرينا اهله وقال لهم عن حملي وآمه مره فرحانه اول مره

اشوفها تضحك لي من قلب تجهزت ووصلني انا واهله وهو مصعب ونزلت آمه واخواته وانا رفض

قال انتظري شوي وهو يشوف ناصر وقف معنا بنفس الوقت وهو ماخلى دعوة ولامرض خطير إلآ دعاء به

على ناصر ولما دخل ناصر قال ادخلي وانتبهي تخرجي بدون عباية كبرت عقلي وانا اقول ابشر من عيوني

ونزلت وانا ادعي ربي يصلح آحمد...


نـــاصر/

متضايق من شفت احمد انا مااكرهه بس حاقد عليه يمكن علشان خلود وافقت عليه وانا لا

رجع ينسدح وهو يحس بصداع تنهد وهو يتذكر ملامح خلود وهو شايلها تزوج عبير ولاقدر

ينسى خلود غصب عنه لما يقرب من عبير على طول تجي في باله صورة خلود عبير حلوه

بس مو بنفس جمال خلود خلود غير حتى حاول يستآجر شقه في عمارتها اللي ساكنه هي فيها

وكلم ابوخالد وقال انها رفضت مره ماتبي احد يستآجر عندها اكيد زوجها رفض ..

وقف وهو يسمع صوت عبدالله في الحوش فتح الشباك إلآ يشوف اخوه وافق مع وحده

معطيته ظهرها ومااشوف غير شعرها الطويل وهي لابسه فستان نيلي مين ذي معقوله تكون فاطمة استغفر الله

رجعت وانا اروح اجدد وضوئي واصلي لي ركعتين انا ماارضى احد يشوف زوجتي وجلست

استغفر إلآ اسمع صوت سعود وهو يصفر ويضحك غصب عني وقفت اشوف إلآ نفس

البنت وسعود مدنق عند بطنها وهي تحاول تبعده شوي إلآ يجي عندها مشاري وهي تدنق وتشيله

عرفتها خلود اخذت جوالي وانا استغفر واخرج مع الباب الخلفي الله يصبر قلبي بس ..



يــوم الخميس جدتي مسويه عزيمة غدا علشان فاطمة راح ترجع آبها علشان زوجها هناك واهلي

رجعوا معها على طول بعد الغدا

الجده : وهي فرحانه بحمل خلود تعالي يمه اجلسي جنبي هنا قولي وش جاء وحمك

فيه ..خلود: وهي تناظر في احمد عادي ياجده اول شي كنت اشتهي اعض احمد وزينه

احمد: اعوذ باالله شريره متوحشة لكن راح ارجع كل العضات في ولدك إذا خرج

الجده: ياخبل إذا مرتك توحمت فيك يعني انها تحبك تحملها الله يرحم جدك عبد الرحمن والله إذا

توحمت اكرهه هو وريحته حتى ملابسه اشيلها إلآ بعصى ..وهو يتحملني والله

احمد : حتى انا تحملتهاوالله ذبحتني بنت ولدك هي ووحمها ذا تصحيني من النوم تقول روح جيب

لي ايسكريم ..ومره قالت اشم ريحة طبخ عند جيراننا روح اطلب لي منهم ..

الجدة : ماعليك شي تحمل ولدك ذا وهي تناظر في خلود اللي قريبه منها يمه خلود ايش قرصك

في رقبتك كذا ..خلود: وهي تضحك وتناظر في احمد ناموس ياجده ذبحنا ..الجده الله يقهره ذا

النامس قبل تنامي بخي ريد الله يقهره في ذا اليوم ..وخلود تضحك ..واحمد يقول جده استغفري

حرام عليك ....

دق جواله وكانت امه وهو يرد وين اوديكم يمه من جدك انت مين الشيخ ذا اللي بيعالج منال

يمه ماراح اوصلك مكان مشغول يله مع السلامه ....

خلود: ايش فيها عمتي يااحمد وبعدين حرام عليك ترد باالآسلوب ذا ترى بيجيك عيال ترضى احد

من عيالك يكلمك كذا

احمد: خلود امي الظاهر انجنت تبيني اوديها هي ومنال عند شيخ علشان يعالج منال

تقول الشيخ ذا هو راح يتحمل الزار عن منال سلامات نقل كفاله هو الزار يتحمله

خلود: وهي تضحك ههههه طيب عادي ودها عنده ايش المشكله حرام يااحمد كم مره تطلبك

احمد: المشكله ان المعالج ذا مو شيخ واحد تكروني ساحر انا سآلت عنه واحد من الشباب وقال

ساحر والهيئه قاعده تراقبه من فتره مجنون انا اخليها تروح

خلود: طيب حلو اتصل على الهيئه وقول لهم السالفة ونسق معهم بكمين له وكذا آمك تقتنع انه ساحر

والهيئه تمسكه ..

احمد : وهو يفكر انت شايفه كذا

خلود: بحماس ايوالله يااحمد تكفى لك آجر والله وانت تخلص الناس من الساحر ذا كم فرق بين زوج وزوجته

احمد: وهو دائم يقتنع بكلام خلود اجل يله وانت معنا تجهزي وانا بتصل باالهيئه

في الســـــيارة :

احمد: وهو يسوق وآمه قدام معه والقرآن شغال في السيارة ومنال متضايقة مره وهي تقول

احمد قفل المسجل احس بضيق منه ..احمد وهو مطنش خلود حبيبتي ايش تسوي ليه ساكته

خلود : وهي تقرب منه عادي كنت اكمل اذكاري وهي تنفث في يدها وتقول احمد هدئ السرعه شوي

وهي توقف وتمسح على راسها وجسمه وتنفث وهو يقول فديتها اللي تحصن زوجها ارتاحي قلت

اذكاري كامله حتى سورة البقرة الحمد لله ..

صفية :وهي تشوف الطريق الجبلي الوعر ومهجور وهي خايفة احمد وقف خلني ارجع ورا

ومرتك تجي عندك قدام دايخه من الطريق ذا ..احمد وهو يوقف وخلود ترجع تركب جنبه وهو يقول

هلا هلا بنور الدنيا وهو يمسك يدها ويبوسها ..صفيه :بخوف احمد انتبه لطريق وخل مرتك بعدين

احمد: احبها والله يمممممممممممممه ...وهو يناظر في المرايه لمنال اللي بدون غطوه وهي حاطه سماعات

الجوال في آذنها قال منال وجع يوجعك تغطي وهي ماترد عليه قال يمه شوفي بنتك اللي تبغين تعالجيها

تسمع اغاني ذي والله مايدخلها جني..خلود احمد خلاص انتبه لطريق فديتك ...

وصلوا لمكان مهجور وافضل شي ان شبكة الجوال توصل لهنا ارسل رساله للهيئه وقال لهم انه وصل

وقف عند بيت شعبي قديم مره وصغير كان الوقت قبل المغرب نزل وهو ماسك يد خلود وهي تقول احمد

قلت دعاء الخروج من المنزل ..احمد وهو يسمك يدها اكيد مو انا تلميذك يله توكلنا على الله وهو يدق

الباب المتهالك شوي إلآ ينفتح الباب ويدخل ومايشوف آحد في الحوش غير حيوانات كلها سوداء

واشجار مختلفه شكلها يخوف ودخل لين وسط الحوش وهو يشوف عظام كثيره في الآرض

كآنه داخل مقبره وريحه خايسه مره وهدوء يعم المكان ماغير صوت الرياح اللي تحرك

الآشجار الحوش كان مليان خردوات وسيارات قديمه مسك يد خلود وآمه ومنال وراه

وهو يقول ياشيخ الحاج ادريس مرضي اين انت ؟؟تبآلك وهو يضحك ويقول مع نفسك

انت واسمك ذا كآنه مطلع قصيده ..خلود بخوف احمد اسكت لاتضحك ..شوي إلآ يخرج

عليهم واحد من الغرفة اسود وطويل ملابسه رثه حتى عيونه من شدة السواد ماتنشاف

والبهاق منتشر في وجهه واجزاء من جسمه قال بصوت يخوف نعم هذا انا الشيخ الحاج

ادريس ..احمد اهلا بك ياشيخ قالوا لنا انك تعالج كل الآمراض الروحيه والجسدية اليس

كذلك..هو نعم صحيح واعالج العقم والبهاق والبرص ايضآ وامراض السرطان وكل الآمراض

احمد ايه باين ماشاء الله انك تعالج البرص كان عالجت نفسك وانت كآنك خريطة اندونيسيا

طيب عندك علاج الزار الآستنزال قالوا لنا انك تنقل كفاله تكفى خلها كفاله طول العمر...

هو : ماذا تقصد لم افهم ..احمد وهو يآشر على منال اختي ذي تعبانه إذا في زواج تطيح وهي

ترقص ..هو حسنآ لدي علاج لذلك لكن اولآ نتفق على المبلغ ...احمد طيب بكم الآسعار عندك

هو : انا اسوف اعطيها بعض الآعشاب والعطور انا اعالج باالقرآن والسنه ولكن لابد ان تذبح

ديك اسود عند آذان المغرب وتاخذ من دمه وتضعه مع الآعشاب وسوف يكلف ذلك خمسة الف

ريال الجلسة الآولى ..احمد وهو يحس في جواله يهز في جيبه عرف ان الهيئه والشرطه ووصلوا

قال طيب ماراح تشوف المريضه ..هو تعال معي إلى الغرفة تحرك احمد وهو ماسك خلود

وهو يشوف المعالج قدامه ومعه بسه (قطه)كبيرة الحجم ولونها اسود ونظراتها تخوف وهو يردد اية

الكرسي ندم آنه اخذ خلود معه دخل لغرفة ريحتها مره معفنه حتى باب الغرفة كان مره صغير وهو يشوف

طاولة خشب وسخه عليها كتاب كبير مره وهو يشوف الساحر يجلس على الكرسي ويفتح الكتاب وهو يقول

اين المريضه منال وهي تتقدم عنده ومعها آمها قال لها مااسم آمك ..قالت صفيه عبدالرحمن قال منذ كم سنه

وانت تشعرين بهذا المرض ومنال تجاوب عليه وصفيه قالت ياشيخ تكفى عالج بنتي وهي تبكي ماتزوجت

ولاتوظفت لاهي ولاخواتها قال الساحر حسنآ خلال شهر واحد سوف تتزوج هي واخواتها وسوف اعطيك

علاج لهم جميعآ ..صفية بفرحة : وزوجي ياشيخ تزوج علي وحده فلبينيه ولاعاد يسآل عني مره تكفى اعطني

علاج حتى انا ..الساحر وهو يكتب ويقلب في الكتاب حسنآ لكي ذلك سوف يعود لك زوجك وكل ماتردينه

وهو يكتب وهو متوتر ويناظر في احمد اللي واقف عند الباب وهو ماسك يد خلود واليد الثانيه يحرك السواك

في فمه ..قال له وانت هل تعاني من شي ..احمد وهو يشوف الآرتباك على وجهه حب يختبره

قال ايوه ياشيخ عندي آلم في بطني ويزيد علي إذا قربت من زوجتي ..الساحر كنت على ثقه

انك تعاني من آمرآ ما منذ ان رايتك..احمد ايش عندي ياشيخ تكفى لاتخوفني ..

الساحر : وهو يكتب لاداعي للخوف ابدآ الآمر في غاية السهولة انت تعاني من سحر مشروب

احدى عماتك وضعته لك للآنها كانت تريدك للآحدى بناتها ..احمد وهو يمثل انه مصدوم لايشيخ

تكفى ..الساحر .لاعليك كل ماتحتاجه هو فك سحر والسحر مدفون في مقبرة قريبه من بيت عمتك

ولكي يتم ابطال هذا السحر عليك ان تذبح خروف اسود وقت المغرب في الخارج يقصد الحوش

شوي وهم يسمعون اصوات الحيوانات هائجه خاصة الحمار كان ينهق بشكل يخوف وهو يشوف الساحر

مرتبك واالجوال يهز في جيبه عرف انهم الهيئه شوي إلآ يدخل علينا ثلاث من رجال الهيئه وبعدهم

خمسه من رجال الشرطه ويمسكون الساحر وانا اسحب خلود برا هي وآمي ومنال واوقف معهم

ويخرجون الساحر ويديه مربوطه وهو يقاوم ويقول كلام مافهمته ويرطن ...


.ويمسكني شيخ وهو يقول شكرآ لك يااحمد ماقصرت لنا حدود

شهرين وحنا نتابعه من بعد البلاغ اللي جانا ..احمد الحمد لله وانا ماسويت شي ذا واجبي

لكن ياشيخ ذي آمي عندك كلمها قول لها انه ساحر مو شيخ يلعب عليها ..الشيخ ياآم احمد هداك

الله انتبهي لاتصدقي كل واحد يقول لك انا شيخ هذولا سحره لايجوز الذهاب اليهم ويعتبر كفر قال

صلى الله عليه وسلم (مَنْ أَتَى عَرَّافًا ، أَوْ سَاحِرًا ، أَوْ كَاهِنًا فَسَأَلَهُ فَصَدَّقَهُ بِمَا يَقُولُ ، فَقَدْ كَفَرَ بِمَا أُنْزِلَ عَلَى مُحَمَّدٍ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ")

إذا انت مريضه او بنتك علقوا قلوبكم باالله وحده هو الضار وهو النافع انت شفتي الساحر يقول

هو يعالج ليش ماعالج نفسه من البرص هذا دجال كذاب الله يطهر الآرض منهم ...

احمد: طيب ياشيخ ليش الحيونات كانت اصواتها مره غريبه ..الشيخ اللي شفتهم ترى مو حيوانات ذولا

شياطين من الجن يخدمون الساحر ذا شوف العظام المنتشره هنا ذي قرابين يذبحها لهم الساحر علشان يخدمونه

احمد علشان كذا طلب منا ديك وخروف اسود ...الشيخ اصلآ حنا وصلنا هنا والحيونات كلها كانت في الخارج

موقادره تدخل ..احمد ليش غريبه لما دخلنا كانت موجوده ..الشيخ وهو يشوف ملامح الآلتزم على احمد

انت قبل تخرج من البيت متحصن ..احمد الحمد لله محافظ على اذكاري والفجر اليوم ختمت سورة البقرة

وانا زوجتي وقبل نخرج مانسينا دعاء الخروج من المنزل ..الشيخ ماشاء الله تبارك . هديت وكفيت ووقيت ، وتنحى عنك الشيطان..وسورة البقرة حصن حصين ضد شياطين

الآنس والجن بارك الله فيك انت مالاحظت شي على الساحر قبل نجي ..احمد ..إلآ كان مره مرتبك وكانت

معه بسه ودخلت معه وماعاد شفتها..الشيخ علشانك كنت محصن انت وزوجتك الآذكار كانت حولك مثل الهاله

محيطه بك انت وزوجتك مثل النور في الظلام علشان كذا الشياطين المتمثله في هيئة حيوانات انحاشت خارج

البيت ..احمد الحمد لله والله خفت على زوجتي خاصة انها حامل ..الشيخ هداك الله ليش جبتها معك وهي حامل

آخر مره تعرضها لمواقف مثل كذا والحمد لله انها محصنها ..احمد الحمد لله والله ماكنت ادري انه خطر عليها

بس قبل مانخرج قلت يارب استودعتك نفسي وزوجتي وولدي وامي واختي ...الشيخ الحمدلله يله تحتاج

شي بروح ..احمد لاوالله تسلم ياشيخ حتى حنا بنروح
البارت السابـــــــــــع عشـــر


فاطمــة /

لي شهرين من تزوجت ومرتاحة الحمدلله خاصة مع اهل سلطان مقسمة وقتي مابين الدوام

وشغل البيت ولا مضيق صدري إلآ تهاون سلطان في الصلاة وبعض الآحيان مايصلي رغم

ان ابوه امام مسجد وحافظ القرآن كلمته كذا مره وزعل وقال وش دخلك ..الشهر الماضي ماجتني

الدورة وفرحة مره كنت اتمنى اني حامل خاصة ان علاقتي بسلطان الآيام ذي متذبذه شوي اول شهر

من الزواج علاقتنا كانت ممتازة كاعلاقة أي زوجين بس الآيام ذي بداء معه آلم فضيع في الظهر

وصار عصبي مره علي ووقت النوم يتهرب احيانآ ينام في المجلس او يروح عند وليد لين الفجر

وبعض الآيام يكون طبيعي ويجلس معي كل الوقت حتى لما اروح عند اهلي كل شوي يتصل علشان

ارجع يقول اشتقت لك محتارة معه ...اخذت تقاريره الطبية بدون مايعرف وعرضتها على استشاري

عندنا في المستشفى وقال عنده ضربه على النخاع الشوكي ويحتاج عملية بس نسبة نجاحها ضعيف

20% واي خطاء راح يصاب بشلل كامل.وسمعت ان فريق طبي من خارج المملكة راح يزور

المستشفى العسكري واعطيت ابوي تقاريره وقالوا نفس الكلام تحطمت مره وقالوا المفروض

مايبذل أي مجهود خاصة العلاقة الزوجية راح يتآثر مع مرور الوقت .واتصلت على مستشفى

في المانيا اخذت رقمه من النت وارسلت لهم تقاريره قالوا يحتاج عملية ونسبة نجاحها 88%

مع تطور الطب هنا فرحت مره لكن العملية راح تكلف مبلغ كبير وكلمت عمي وعمتي وفرحوا

مره وقلت انا عندي رصيد في البنك وعندي عماره راح ابيعها وابوه قال ببيع ارض معي وابوي

قال انا راح اسافر معك وكانت المشكلة الكبيرة هو كيف افاتح سلطان في الموضوع خاصة انه

رافض حتى الكلام عن الحادث وكيف صار توكلت على الله وقلت له وصار اللي كنت خايفة

منه عصب وثار وهاوش وقال وش دخلك مني انت رضيتي فيني وانا كذا وإذا ماعجبك روحي

بيت اهلك وثار اكثر لما عرف ان ابوه راح يبيع ارض وانا بعطيه من فلوسي وله حدود اسبوع

مايكلمني ..

سلطان / وهو يشوفها في المطبخ تجهز الغدا من تزوجها وهي مو مقصره معه خلال الشهرين

ذي تعود على وجودها في حياته لدرجة صار يفقدها وقت الدوام او إذا راحت عند اهلها ملاحظ

ان جمالها زاد صارت فتنه يتمنى يكون يقربها كل الوقت بس الآيام ذي صار يتضايق من وجودها

يمكن علشانها تبالغ في الآهتمام فيه سمع صوتها وهي تقول سلطان بغيت شي ...قال ابوك في المجلس

وخرج وهو يسمعها تقول بفرحة جد ابوي هنا فديته ومارد عليها بداء يتعلق فيها و يحبها غصبآ عنه..


في المجلس/ ابوخالد بطيبة قلبه وبتواضعه المعروف وهو يشوف فاطمة تدخل وقف وهو يمشي لها

هلا هلا في حبيبة ابوها هلا في آمي الغالية وهو يحضنها ويبوس راسها وهي تتمسك فيه ..

سلطان وهو يشوف عمه كيف محتفي في فاطمة وهو حاضنها بكل حنان وحب وهو يجلس

فاطمة جنبه وهو حاضنها ويده الثانية يمسح على شعرها علاقته في عياله علاقه عجيبة مثل

ماقالت لي فاطمة وعلى كثر اشغاله إلآ انه يتصل عليها يوميآ الصباح وقبل ينام ..

يشوف عمه يضحك ويمسح دموع فاطمة بيده ..وابوه يقول انا ابو سلطان عسى فاطمة شكت

عليك من سلطان اشوفها تبكي ..ابو خالد وهو يضحك لاوالله جعلك سالم ..فاطمة وهي تمسح دموعها

حتى انت ابوي لو زعلتي سلطان رح اشكي عليك بس بكيت من الفرحة علشان ابوي قال بيغدا عندنا

ابو سلطان ياهلا فيه ويامرحب ليت ان عندي خبر من بدري كان نقوم بواجبك ..ابوخالد جعلك تسلم

وخيركم سابق انا كل جمعه اتغدا عند بنتي خلود وقلت الجمعه ذي اتغدا عند فطوم لها حق علي ومقصر

معها ووالله مايكتب لي إلآ غدا من غداكم وهي طابخه مقلوبة عز الطلب والله اني مشتاق لطبخها


بعد صلاة العصر وهي في المطبخ وهي تكمل شغلها دخل سلطان بعصبيه وصراخ فاطمة ليش طلبتي

ابوك سواق وسيارة وانت عارفه اني رافض الفكرة نهائيآ وإلآ علشان تمشي كلامك علي رحتي تطلبي

ابوك ليييييييش ..فاطمة ..سلطان لو سمحت تكلم علي بشويش ليش الصراخ ذا تعوذ من الشيطان ووالله

العظيم اني ماطلبت ابوي لاسواق ولا سيارة ونسيت الموضوع من وقت ماقلت لي لا وحتى انا تفاجئت

لما ابوي قال السواق برا ..سلطان وهو يحرك الكرسي لين وصل عندها وهو يمسك يدها ويهزها ذحين

تتصلين على ابوك ياخذ سواق والسيارة مالي حاجه عليها وإذا انت تبين سيارة وسواق روحي بيت اهلك

فاطمة بنفاذ صبر والله ما اتصل على ابوي وهو حلف ليش انت تبي المشاكل كانت تكلمت وهو موجود وقلت

ماابي السيارة ولا السواق ..سلطان وبكل قوته يسحب يدها لين وصلت عنده وهو يعطيها كف فاطمة إذا قلت

لك كلمة لآاعيدها تفهمي وبنفس الوقت الكرسي ينلف وصوت كف ثاني على وجهه ابوه سلطان تضرب

زوجتك ياعديم المرجله تتقوى عليها تف عليك ومايضرب الحرمه إلآ الضعيف من الرجال..سلطان وهو

مصدوم اول مره في حياته ابوه يضربه والمشكلة قدام زوجته ..فاطمة ياعم خلاص انا الغلطانه والله ياعم

ابوسلطان لاوالله الغلط منه هو انا سمعت كل شي وابوك كثر الله خيره ووالله ياالسواق مايخرج من هنا وانا

حي وعطيت ابو خالد ماتنرد وانت يله قدمي خذي اغراضك واوصلك بيت اهلك مالك قعده عند الخسيس

ذا.ام سلطان وهي تمسك زوجها دخيلك خلها تتفاهم هي وزوجها..ابو سلطان .لاباالله ماتجلس والخسيس

ولدك ضربها هو يحسب انها وافقت عليه انها بايره او اهلها مرخصينها مايدري ان ولد عمها يبغاها لين

اليوم وهو احسن وارجل من ولدك ..سلطان وهو ندمان يناظر في وجه فاطمة وهي حاطه يدها مكان

الكف ندمان انه ضربها بس صار ماعاد يتحكم في نفس مايرتاح لين يهاوشها بسبب او بدون رجع يناظر

في آبوه ابوي وقبل مايكمل ..ابوه انقلع مااني ابوك تضرب مرتك ياسلطان ها من الآسبوع الماضي وانا

ناقد عليك تهوشها قدمنا مااحترمتنا ولااحترمتها تهاوشها علشانها تبي تعالجك ومن فلوسها تبي مصلحتك

زوجتك سترك وغطاك ياسلطان ضحت بكل شي علشانك ولا اثمر فيك المعروف ياالخسيس احمد ربك انها

صابره عليك ..سلطان طيب خلاص بتفاهم انا وزوجتي ..ابوه بعصبيه وهو يناظر في فاطمة ملك زوجة عندي

اوصلها عند ابوها واقول خذ بنتك ترى ولدي مايستاهلها وخرج وهو يقول فاطمة تجهزي ذحين بجي ..

فاطمة/ وهي تعبانه نفسيآ ومصدومه ماتوقعت سلطان يضربها وعلى شي مايستاهل اصلآ الضرب في عائلتهم

شي كبير ابوي ماعمره ضرب آمي خرجت غرفتها وهي محتاره اخذت لها ملابس ودخلت الحمام تحس

بحراره بكل جسمها خرجت وهي تنشف شعرها وسلطان يراقبها وهي واقفه قدام التسريحه وهي تشوف مكان

الكف اول مره احد يضربها ماتدري كيف تتصرف..

سلطان / وهو يقرب منها ومعه ثلج في صحن اسف فطوم والله ماادري كيف ضربتك بس انا من زمان

حالف على ابوي مايدخل السواق بيتنا رغم اننا كنا نحتاجه وصعب ذحين اخليه وهو يقرب منها ويقول

اجلسي علشان احط لك ثلج فاطمة وهي تجلس على حافة السرير وهو يحط ثلج مكان الضربه وهي تناظر

في وجهه مكان اصابع عمها واضحها في خده صح عمها كبير في السن بس ماشاء باقي بصحته ..ساكته

وهي تناظر وجه سلطان وهو قريب منها مره وجه جميل مره ابيض مشرب بحمره عيونه الواسعه خشمه

الطويل حواجبه كآنها مرسومه رسم عنقه الطويل تحبه بجنون تتمنى تقدم حياتها وتشوفه وهو يمشي على

رجوله ..اترجفت وهي تحس بشفايفه على خدها مكان الضربه غمضة عيونها وهي تستنشق عطره هي ماتبي

تروح عند اهلها وبنفس الوقت ضروري تعاقبه سمعت صوتها عمتها من عند الباب تناديها

وقفت وهي تقول تفضلي ياعمه ادخلي ..عمتها لاوالله ماادخل مايجوز لي لكن تعالي هنا ..ضحكت على عمتها

مره عسل مستحيل تدخل غرفتها تقول مايجوز لي ..وهي تشوف وجه عمتها المتغير هلا عمه ..

آم سلطان وهي تمسك يدها بروحي عن ذا اوجه يافاطمة ليت الضربه في وجهي عنك الله يصلح سلطان

فاطمة سلامتك ياعمه عادي ماصار شي ...هي طيب طلبتك يافاطمة ماتروحي عند اهلك والله كآنها عيني

يتخرج وربي شاهد اقعدي في بيتك وازعلي عليه هنا والله انه يحبك وإذا رحتي عندها يغدي كآنه خبل ومايرتاح
لين تجين طلبتك ..فاطمة .طيب ابشري من عيوني ورجعت الغرفة وهو باقي مكانه لماشافها قال فطوم قولي أي

شي لاتسكتي كذا ..فاطمة سلطان ضربك لي شي كبير و لو ماعمتي كان رحت عند اهلي بس هي طلبتني

وبجلس بس عندي شروط ...سلطان وهو يآشر على عيونه ابشري ..فاطمة سلطان الصلاة ياسلطان تصلي كل

الفروض في المسجد وتروح مركز التآهيل الشامل وتسوي تمارين علشان ظهرك ..سلطان طيب يصير خير

..اهم شي انت ماتروحي عند اهلك ...


بسمة/

جاء ابوي وقال لي خطبك مني واحد وانا واقفت وهو في المجلس تعالي شوفيه انا مو مستوعبه كلام

ابوي زوج ونظره كلها بنفس الوقت اخاف يكون حلم مثل كل مره احلم اني اتزوج والبس فستان وكل

شي بس بدون عريس واقوم من النوم ابكي صار عندي عقده ابي اتزوج بس من كلام آمي وجدتي

كل يوم آمي تعيد لي نفس الكلام ماتزوجتي ولا توظفتي وشوفي بنات فلانه تزوجوا كآن الآمر بيدي

وآمي لما سمعت ابوي بغت تموت من الفرحه قالت قول له مواقفه خلاص بدون نظره ولا شي اهم

شي الذهب والمهر رحت مع ابوي اشوف فارس احلامي دخلت المجلس وكان اخوي يوسف معه

ومن شافني وهو يضحك ويحرك حواجبه دخلت وانا اسلم واشوف رجل سمين مره ماراح ينفع معه

لا رجيم ولا رياضة ذا يبي له قص الآمعاء الدقيقة والغليظة سلمت عليه وهو يمسك يدي بقوة واجلس

وانا اناظر فيه يمكن انه فوق 50 سنه اسمر محني لحيته وثوبه سابقآ هو ابيض بس تحول اصفر والثوب

شكله قصير لآن كرعانه قد خرجت فيها حفله من الآكزيميا والتراب ايش الفارس ذا شكله جاء على رجوله

مو على فرس سمعت صوت ابوي وهو يقول ياابو نايف هذي بسومة ياسلام اول مره ابوي يدلعني .رد وهو

يضحك ماشاء الله تبارك يابسومتي والله انه خطير من البداية بسومتي ياشين الشيبان إذا جتهم المراهقه

متآخره يجيبون العيد قال انا عيسى متزوج وعندي 3 بنات متزوجين يمكن انهم في عمرش

ابو اكبر شوي وولدين واحد مات له سنه والثاني يدرس 2ث وزوجتي تعبانه من بعد مامات ولدها تبكي

ليل نهار وانا رجال ابغى لي مره تقوم بحقوقي وابغى لي عيال صغار اتونس بهم وابشري بهب لش بيت

وحدش وشغاله والمهر لش الى مئة الف وذهب اللي انت تبغينه انا حاضر عندي حلال ومعارض الحمدلله

ابوي بفرحة حياك الله وبسمة موافقه حدد موعد الملكة ونسوي التحاليل والزواج على طول ..رد هو الملكه
تحددها بسومتي وهو يضحك بشكل مقزز ياحظي المكسور كلها من دعاوي جدتي علي الله يكسر

حظك لين جاء ذا المصيبه ليت قطار الزواج فاتني ولم يدهسني الدهس ذا ابوي ماعطاني فرصة

اتكلم ..


خلود/

الحمد لله حياتي مستقره مع احمد رغم انه باقي يغار بس خلاص تعود عليه صرت اتجنب

أي شي يثير غيرته علشان اتجنب المشاكل معه خاصة اني اعرف انه يحبني بجنون لدرجة

من حملت مايخليني اشتغل في البيت هو يغسل ويكنس حتى ملابسي هو يغسلها ويكويها لي برا

بس يغار بجنون انا احب اتابع قناة بداية وهو يعصب يقول كلها رجال وراح وحذفها وإذا رحت

السوق نفس الشي بتحمله دامه طبعه خاصة اني سويت اشعة وقالت لي داخله الشهر الثالث وعندي

توأم علشان كذا احس بثقل غير طبيعي وبطني بارز شوي خايفه مره ولا قلت للآحد إلآ لفطوم بس

حتى احمد.. اليوم في المدرسة المعلمات يسولفون عن ازواجهم ووحده قالت ان زوجها كان يحبها

بجنون وفي يوم طلبها شي ورفضت وراح السوق وصار عليه حادث ومات تقول ندمانه مره اتمنى

انه يرجع واعطيه كل شي انا قلبي عورني مره خاصة اني مقصره في حق احمد من الناحية ذي

بس غصب عني الحمل مره متعبني والدوام ..ووحده من المعلمات تشكي من زوجها تقول ياخذ

راتبها كله لدرجة انها تعبانه ورافض يوديها المستشفى تتعالج حتى الملابس رافض انها تشتري

الحمد لله على النعمة اللي انا فيها احمد مستحيل يخليني اصرف من راتبي ولا ريال حتى فاتورة

جول وهو يسددها لي ..اليوم هو مستلم من البارح ولا رحت عند اهلي قلت بسوي له حفلة بسيطه

اعوضه عن الآيام اللي راحت بما ان وحامي خف وهو جته ترقية رسلت سعود في جوال وطقم

كبك وقاتوه عليه صورته وورد جوري كثير رتبت البيت وبخرته واتصلت عليه وقال راح يجي

بعد المغرب وجهزة عشاء خفيف وانا ضبط نفسي ولابست قميص نوم جرئ شوي سعود جاب لي

كل اللي طلبتها إلآ القاتوه قال بجيبه بس سيارتي تعطلت بشوف احد يوصلني


احمد/ تعبااااااااااااااااااان مستلم من البارح ماابي شي غير حمام ساخن انام وخلود في البيت اول مره

تجلس وحده باالعاده لما اكون مستلم تروح عند اهلها وصل عند البيت وهو يشوف سيارة ناصر واقفه

عند الباب ايش يجيب ناصر هنا حتى زوجته رفضت خلود تروح لها معقوله خلود تخونني معه لا

مستحيل الشيطان يلعب بي وانا اتذكر صديقي ياسر كنا في مداهمه مع الهيئة لشقة جانا بلاغ

ان فيها حفلة مختلطه ودعارة ودخلنا الشقة وكان من ضمن البنات زوجة ياسر مع طليقها

ياسر انصدم واخرج مسدسه وقتلها قدامنا نزلت وانا اشوف ناصر يخرج من الباب معه

ورده بيده ونفس الشي سعود وهو يضحك قلت خير ايش عندكم هنا انت وذا سعود وهو يناظر

فيني حلوه ذي ايش جابني هنا جيت عند عمتي وهو يركب السيارة وناصر ساكت يناظر فيني

دخلت البيت وافتح الباب الداخلي وكانت الصالة ظلام ماغير شموع واصوات شلالات مويه

وعصافير وريحة البخور ودخلت غرفة النوم وكانت الآضاءه خافته ماغير شموع في الآرض

دخلت وانا اشوفها جالسة على طرف السرير وهي لابسه قميص احمر شفاف قصير مايستر شي

من جسمها وهي كاشخه وقفت لماشافتني و تقول هلا احمد حبيبي لماشفت جسمها في القميص

تخيلت شكلها وناصر يشوفها خاصة ان جسمها صار ممتلئ مع الحمل مشيت لين عندها

وانا اصرخ وامسك يدها واقول ايش كان يسوي الخسيس ناصر هنا والديوث ولد اخوك

خلود مصدومه من احمد مو مستوعبه احمد ايش فيك ..احمد وهو يمسكها بقوة ويغرس

اصابعه في يدها ناصر ياخلود كان عندك صح تكلمي ..خلود لا يااحمد والله ماكان هنا قسم باالله

حتى مادخل ولا شفته ..احمد الآ كان هنا ياخلود شفته بعيني خارج من هنا علشان كذا اليوم مارحتي

عند اهلك ..خلود لالالا حرام عليك والله انك ظلمتني قسم باالله ..احمد وهو يشوف

صدرها جن جنونه وبدون مايحس اعطها كف وهو يشوف صورة ناصر مع خلود وهو يقول ايش

ذا اللي في صدرك مين اللي سوها لاتقولي انا لانك سبق وقلتي لاعاد اسوي وماعاد سويتها وهو

يسحبها عند المرايه ويمسك صدرها ايش ذا ياطاهره يامعلمة الاجيال ياحافظة لكتاب الله ..

خلود وهي تصرخ وتفك نفسها منه يامريض ذا عطر والله وانا عندي حساسيه وطبع والله ..

احمد وهو يمسكها كذابه انا موصغير وتلعبي علي ناصر نزل وهو فرحان بعدما ...وقبل

مايكمل حس بكف قوي على وجهه خلود اص لاتكمل انا اشرف منك يامريض يانجس

احمد جن جنوني حرمه تضربني وهو ناسي انها حامل ويمسك يدها وهو يلويها حتى لوصدقتك

ان ناصر الكلب مادخل خرجتي عن سعود الرخمه كذا.خلود لاوالله انا اخاف من ربي قبل خوفي

منك وهي ترمي علي روب طويل كنت لابسه ذا يامريض





خلود وهي تبكي وتمسك بطنها حسبي الله عليك يااحمد انت انسان مريض انا رسلت سعود

في اغراض لك وهي تمشي لين الطاولة وتسحب علبة الجوال وترميها شوف يامريض شريت لك

جوال وهدايا بمناسبة ترقيتك وهي ترمي اكواب العصير والقاتوه على الآرض يامريض يامتخلف

سعود بس اللي كان هنا والله وناصر كان في الحوش والله مادخل حتى وهي تبكي..

جلست على طرف السرير وانا اتعوذ باالله من الشيطان دوبي افهم حسبي الله عليك ياناصر

الله ياخذك وارتاح منك رجعت اناظر لها وهي تبكي وواقفه قدام دولاب الملابس وهي تبدل

قدامي اول مره بروب عادي وهي تمسك ظهرها وتبكي واخذت الجوال عرفت

انها راح تتصل على خالي قمت وانا اسحب الجوال من يدها خلود خلينا نتفاهم ..خلود بصراخ

اص ولاكلمه ماعاد بيننا تفاهم وهي تضربني على صدري رجع الجوال يامريض وهي تسحبه

احمد طيب بشويش انت حامل قالت بصراخ اص وش دخلك مو انا اخونك اكيد ان اللي في

بطني مو منك مالك دخل فيني..

قمت وانا احاول احضنها وهي تدفني ابعد عني ياخسيس وهي تتصل بس مارد ورجعت تتصل

وهي ترجف سمعتها تقول سعود وينك تعال لي ضروري وحدك سعود تعال فديتك ضروري

لامافيني شي تعال بسرعه ..قامت تاخذ عبايتها وانا لحقتها قلت خلود قالت اص لاتنطق اسمي

اكرهك يااحمد اكرهك قلت انا اسف رمتني باالجوال على صدري وهي تقول لا تنطق اسمي

ورقة طـــــــلاقي توصلني فاهم ..
البــــارت الثامن عشـــر




بعــــــــــــــــــــد مرور شهريــــــــــــــــــــــــــــــن


فاطمة/ بيت اهل سلطان مره حلو رغم انه نظام عمارة عادي بس موقعه خطير في جبل

مرتفع شوي بيعد عن الناس ماحولنا أي بيت الحوش مبني بحجر وكله اشجار عطرية

ريحان وفل وكاذي منسق بشكل بسيط بس حلو يطل على وادي في غاية الجمال والروعة

الضباب معنا في الحوش على طول خاصة وقت الفجر والمغرب الجلسه هنا ترد الروح

مايحتاج نروح أي مكان ..سبحان الله مو مصدقة ان لي اربع شهور من تزوجت تمضي الآيام

بسرعة بس الحمد لله حياتي شبه مستقرة بجود اهل سلطان اللي يحبوني بشكل كبير

انا ماابحث عن الكمال في حياتي لآنه مستحيل الحياة تكمل لشخص لكن مايضيق صدري إلآ

علاقتي بسلطان غير مستقره يوم يكون طبيعي واسبوع متغير اهم شي انه صار يصلي حتى

لو ان معظم الفروض في البيت بس ماابي اشد عليه..والشي الثاني تآخر حملي اتمنى احمل

علشان افرح عمتي اللي متآكده انها تبي تشوف عيال سلطان لكن ماعمرها سآلتني ليش

ماحملت الدورة مو منتظمة ..وخلود اللي شاغله فكري من تزوجت وهي تعبانه وزاد حملها

بتوأم وتعبانه خاصة مع كبر حجم بطنها وهي باقي في الشهر الخامس ومحد غيري يدري

انها حامل بتوأم اوح معها كل مراجعه لو آمي عرفت راح تنجن خاصة انها موسوسه بقوة

وعندها الضغط لو عرفت راح تتعب ...

وقفت وهي تشوف عمتها جايه عندها ومعها صينية القهوة وهي تضحك الله يصلحك ياعمه

والله مالك حق تحلفي علي مااسوي القهوة ..آم سلطان وهي تناظر في فاطمة بحب وتجلس

جعل عيني ماتبكيك ماقد قصرتي من دخلتي عندي وانا مرتاحه مااسوي شي مافيها شي

لوسويت قهوة خلينا نسولف في ذا البراد الحمد لله ذوقي قهوتي تراها قشر احبه مع الزنجيبل

الآخضر ماادري تعجبك ..فاطمة اكيد راح تعجبني فديتك ياعمه ..آم سلطان وهي تضحك هيا

يابنت محمد معي طلب ومستحيه منك ...فاطمة ليش جعلني قبلك انت ماتطلبي انت تآمرين

آمر ياالغالية ..ام سلطان من قبل وانا اتمنى تنادين يمه بدال عمه والله يعلم انك غالية مثل سامية

وسميرة ..فاطمة وهي تقرب وتاخذ يدها وتبوسها فديتك يمه والله اني احبك يمه والله وابشري

وشرف لي اناديك يمه ..آم سلطان وهي تحضنها فديتك ..فاطمة يمه عادي احط راسي على رجولك

آم سلطان بحب وهي تعدل جلستها تعالي تعالي فديتك ..فاطمة وهي تحس انها تبي تبكي ماتدري ليش

حطت راسها بحضن عمتها وهي تحس باالبرد تحس في عمتها تحط يدها على راسها قالت

يمه ادعيلي احمل يمه ..آم سلطان بحب والله اني بكل صلاة ادعي لك وربي شاهد ولا تخافي فديتك

راح تحملي بآذن الله لايضيق صدرك فديتك فاطمة إن شاء الله وهي تسمع صوت سلطان وهو يناديها

من يدخل مع الباب يناديها حتى لو مايبي شي قالت يمه انا بسوي نفسي نايمه وإذا جاء سلطان قولي

له اني نايمه صدق ..آم سلطان وهي تضحك طيب ..غمضت عيونها وهي تشم ريحة عمتها ريحة

ريحان واطياب حلوه .سمعت صوته وهو يسلم ويقول يمه ايش فيها فطوم ..آمه..تعبانه بروحي عنها

سلطان بخوف باين في صوته من ايش تعبانه ..آمه ..دوبك تسآل عنها ياشيخ سلطان تخرج ولا ترجع

إلآ إذا شبعت ماكآن معك مرة تجلس معها وتشوفها ..سلطان يمه من الظهر وانا في المركز اسوي تمارين

تنهد وهو يقرب من آمه ويشوف فاطمة وهي حاطه يدها على وجها فقدها مره اليوم جاب لها هدية قال

يمه صحيها تجي الغرفة ضروري ..آمه لاوالله خلها تنام اليوم عندي ..سلطان وهو يمط عيونه في آمه

يمه انت صادقه ذحين ..آمه ايوه تنام عندي بدال ماتنام وحدها وانت نام في المجلس وحدك ...سلطان

وهو يحرك كرسيه يمه والله مصدع ومكسر وحالتي حاله صحيها خلها تلحقني ضروري ..وخرج

فاطمة و قلبها ينبض بقوة بمجرد ماجاء تحبه بجنون تشتاق له هي ماطلبت تجلس بحضن آمه إلآ

علشانها مشتاقه لحضنه وهو صار ينفر منها هو من البداية عودها تنام في حضنه بس دحين صار

متغير ..عمتها وهي تضحك قومي شوفي الخبل ذا والعشاء انا بسويه فديتك ...

فاطمة لا يمه انا بسوي والله ..عمتها حلفت محد يسويه غير قومي عند رجلك ...


سلطـــان /

وهو يخرج من الحمام بطفش اول مره يدخل الحمام وحده باالعادة هي معه وتجهز له اغراضه

خلاص تعود عليها بشكل غير طبيعي رغم انه يقدر يعتمد على نفسه بس هي اللي عودته

على الآهتمام حتى اظافر يده ورجوله هي تقصها ..شافها وهي تدخل لابسه بيجامه قطنية

بيج وشعرها مرفوع لفوق الآيام ذي ملاحظ عليها ماتهتم بشكلها عكس قبل كانت آنيقة

يمكن علشان هو مايتعب بس تظل جميله وفاتنه ومغريه حتى بدون ماتكشخ شافها وهي تمشي

عنده وتدنق وتبوس خده بكل برود كيف التمارين اليوم وهي تنسدح على السرير ..سلطان وهو

يناظر فيها تعاقبه ذي او ايش سالفة البرود ذا ..قال عادي مثل كل يوم مافي جديد .فاطمة وهي

ترفع راسها عادي استمر ماراح تحصل على نتيجة من اول مره يبي لك صبر ..تبي قهوة اجيب
لك ..سلطان وهو يتحرك ناحية السرير ويجلس علية لا شكرآ..فاطمة طيب اجيب لك خرد تحط

رجولك فيه ذحين او بعدين ..سلطان بضيق من برودها باالعادة من يجي من التمرين تكون عنده

وتهمز ظهره وتجيب له عصير او قهوة بدون مايطلب قال لآ شكرآ ماابي شي وهو يعدل نفسه

وينام ويعطيها ظهره ..فاطمة ..وهي عارفه انه زعلان يستاهل علشان يعرف كيف يعاملتي ببرود

وعلى مزاجه انسدحت وهي تناظر في ظهره مشتاقه لك بس ماراح هي تروح له موكل مره اروح

انا له تعود اني انا اجي له قالت سلطان ترى بكرة بروح عند اهلي علشان يوم الآربعاء راح ننزل

الديرة بحضر ملكة وحده من صديقاتي ..سلطان وهو مو ناقص باقي تبي تروح يعني ثلاث ايام

راح تبعد عنه قال ضروري تروحي طيب ..فاطمة اكيد ضروري حضرت زواجي وبنفس الوقت

ابي اسلم على جدتي فاطمة مره مشتاقه ..سلطان وهو يتنهد يتمنى انه يسوق كان هو راح معها

والسواق موجود بس يحس صعبه شوي قال طيب الله يحفظك حاول يغمض عيونه بس موقادر

مشتااق لها كانت كل ليلة تهتم فيه صح انه ينفر منها ويعصب بعض الآحيان بس تتحمله ..

التفت وهو يشوفها معطيته ظهرها قرب لها وهو يفك شعرها وحط وجهه فيه ..فاطمة وهي تبعد عنه

سلطان وبعدين ترى تعبانه ...سلطان وهو يمسك يدها ويجرها يحس انه مخنوق بس مشااق لها غصب ..




احمــــــــد/

احس اني ضايع لي شهرين ماذقت طعم الراحة تعبان نفسيآ لدرجة اني نزلت 4ك من وزني

من كثر التفكير من بعد ما خرجت من عندي ماشفتها واتصل عليها وماترد وآخرشي سوت

حجب لرقمي ومو قادر اروح اكلم خالي ماعندي شجاعه اواجهه ايش اقول له اني ضربت

خلود راح يذبحني وبما انه ساكت لحد ذحين اكيد انها ماقالت لهم السبب كل يوم اوقف لها

لين دخل المدرسة وفي نهاية الدوام نفس الشي اطمن عليها ..آمي عرفت انها زعلانه عند

اهلها وقامت تهاوش وتخاصم كاالعادة بس حلفت لها باالله اني انا الغلطان وقالت بروح

انا عندها بس رفضت ونفس الشي ابوي راح عندها اكثر من مره وقالت له مااقدر اقول لك

روح اسآل احمد وانا مستحيل اتكلم ابوي يحبها وصار كل اسبوع يروح لها وكنت بحول

لها فلوس على حسابها غيرة حساب ماتبي مني أي شي ونفس الشي ابوي راح يعطيها

فلوس خالي رفض يخليها تاخذ ولا ريال يقول بنتي عندي مااحد يصرف عليها غيري
محتار ولا ادري ايش اسوي وانا مقهور نفسي بس ترد علي ابغى اسمع صوتها مشتاق

لها مره اعرف ان خلود مستحيل ترجع لي استاهل انا اللي ضيعتها من يدي آمي قالت بخطب

لك قلت لها يمه روحي وقلبي معلقه في خلود والله يمه اني هناجسد والروح عند خلود قالت حسبي

الله على صالحة اكيد سحر ذا ماهو حب ربي ياالله اشكي لمين ان تكلمت على آمي قالت سحروك

وابوي قال تستاهل ووالله اني متآكد ان الغلط منك ضايقة بي الدنيا الغيره والشك ذا غصب عني

رحت دكتور نفسي وعندي جلسات كل يومين..ضروري اكلمها مالي إلآ بسمه وهو يسمع صوتها

عند خواته نداها وهي تدخل..خير احمد ايش عندك ..احمد حياالله بسومه العروس الف مبروك

بسمه وهي عارفه انه يبغي شي احمد من الآخر ايش تبغى مو فاضية لك ...احمد اوخس

يامرة الشايب مشغوله ايش عندك لايكون بيجي عندك الشايب ..بسمه بملل كل من شافها

من بعد الملكة وهم ماسكينها تريقه ايش دخلك انت وشايب احسن منك ..احمد كان يتمنى يقوم

يمسح فيها البلاط بس يحتاجها هي اقرب وحده لخلود من البنات قال صدق حفلة ملكتك يوم الآربعاء

بسمه بطفش ايوه وليش تسآل ..احمد طيب مااشوفك تجهزتي ولا شي غريبه ..بسمه وهي شوي

وتبكي من امها وابوها ملكة امس وزوجها اعطاها 30الف وقال سوي لك حفلة ملكه واهلها اخذوا

الفلوس وغصب اعطوها خمسة آلاف بس من وين اتجهز يااحمد ومن راح يوديني السوق انت تعرف

ابوي ويوسف يقول ماله داعي وهي تبكي ..احمد حس ان الفرصة جته على طبق من ذهب قال

افا بسمه تبكي ليش وانا موجود عندي ايجازه انا اوديك والناقص قسم باالله اكمله من جيبي ..

بسمه بفرح اخيرآ احد حس فيها جد يااحمد الله يوفقك ..احمد والله العظيم شوفي حلفت لو تبغين

ذحين وإذا ماعجبك شي من هنا اوديك آبها او جازان..بسمه وهي مو مصدقة

معقوله احمد يقول كذا قالت الله يسعدك ..قال بشرط ..بسمه بتحطيم ايش هو الشرط يااحمد ..

احمد تتصلي على خلود ذحين وتسولفي معها بس حطيه اسبيكر ووالله العظيم جهاز زواجك علي

بسمه بحيره طيب ليش انت ماتتصل ..احمد بطفش حماره انت هي زعلانه مني ماراح ترد

بسمه والله انك ماتستاهل خلود والله ..احمد بقلة صبر بسمه اتصلي بسرعه قبل اغير كلامي

بسمه وهي تخرج جوالها طيب يمكن نايمه ..احمد مستحيل تنام المغرب اتصلي بسرعه

بسمه وهي تتصل وتحطه اسبيكر ويرن لين فصل بدون ماترد قالت شفت ماترد اكيد انها

نايمه ..احمد متى اخر مره اتصلتي عليها ..بسمه قبل البارح قلت لها اني ملكة ..احمد ارجعي

اتصلي ..شوي إلآ يدق جوال بسمه وكانت خلود واحمد يمسك يد بسمه ويقول ردي عادي

ماكآني موجود سامعه ..ردت بسمه هلا وغلا ..خلود بصوتها المبحوح هلا فيك بسوم المعذرة

اتصلتي وكنت في الشارع ماقدرت ارد ..بسمه لا عادي فديتك اخبارك وكيف النونو ..خلود

الحمد لله تمام يسلم عليك وهي تضحك ..احمد يحس قلبه يتقطع وهو يسمع صوتها وهو يآشر

لبسمه بمعنى قولي لها وينك ..بسمه وينك خلود ذحين لايكون مشغوله ..خلود والله رايحه السوق

بسمه لايكون خالد المجنون هو اللي يسوق ..خلود وهي تضحك لا والله سعود فديته..بسمة وهي

تحط يدها على قلبها سعود المزيون اللي كان متصور معك ..خلود وهي تضحك ايه هو ..بسمه

وهي تتنهد تملقي في وجهه زين علشان ولدك او بنتك يطلعون عليه .احمد وهو يقرصها ..بسمه

اح وجع يوجعك ..خلود بسمه ايش فيك ..بسمه عندي حمار هنا ذبحني وهي تآشر له بمعنى

والله اقفل ..خلود عمومآ بسمه انت ناوية تسوي حفله ..بسمه ياليت والله بس الكل يحطمني يقولون

ماله داعي شايب ماراح يلاحظ شي ..خلود طيب هو جاء عندك من بعد الملكة ..بسمة جاء الصباح

اليوم عليه وقت غلط بقوة ..خلود وهي تضحك الصباح ياساتر ايش يبي ..بسمة ماعنده وقت جاء

يسآل اذا احتاج شي .خلود وهي تضحك والله فيه الخير وانت ايش طلبتي ..بسمه قلت له جيب لي

ورد وعصب علي وخاصمني شوي يقوم يمحطني ..خلود وهي تضحك ههههههه ليش ..بسمة

يقول ليش اجيب لش ورد داشــــــــر انا اجيب لش ورد اطلبي ذهب فلوس اما ورد لاعاد اسمعش

تطرينه ..خلود وهي تضحك ههههههههههههههههههههههههههه بسمه خلاص والله بطني بينفجر

الله يسعدك عمومآ الفلوس اللي عندك احجزي فيها الدي جي وطاولات وفرش والكوفيرا والنقاشه

والمصورة ..والفستان انا ذحين في السوق راح اجيب لك على ذوقي او اصور لك كذا واحد وارسله

على الواتس آب طيب ..بسمه لالالالا ياخلود فديتك لاتتعبي نفسك ..خلود ليه بسوم موحنا خوات

بسمه إلآ والله بس. خلود بسوم والله ازعل منك ولا احضر ملكتك والفستان ذا هدية مو مني من

ولد اخوك عيب ترديه ..بسمه وهي تناظر في احمد اللي مغمض عيونه فديته عسى ربي يقومك

باالسلامه يارب ..خلود آمين والتحضيرات وكل شي انا راح اكلم ابوي يحجز من المخابز حقته

اللي عندكم وخليك واثقة من نفسك بسوم افرحي عادي

حتى لو كان شايب رغم اني احس ان عمره حلو وترى يمكن سعادتك تكون معه افضل

من واحد شباب على الآقل يكون عاقل ولا يفرط فيك بسهولة والفستان راح ارسله مع ابوي

بكره إن شاء الله ..بسمه ..والله ماادري كيف اشكرك ..خلود حنا خوات مابيننا شكر فديتك

بس في كل صلاة ادعي لي ..احمد من قالت ادعي لي قرصني قلبي .قلت بسمه قولي ايش فيك ..

بسمه سلامتك ايش فيك ..خلود وهي تتنهد الحمل ذا متعبني يابسوم مره والنفسيه مره زفت

يله سلمي على الجميع .

احمد وهو يناظر في بسمه وهي تقول ايش سويت فيها الله لايسامحك والله انك ماتستاهل خلود

خرج بدون مايرد على بسمه فعلآ انا مااستاهلها...



في بيت ابو خـــــالد /

خلود وهي تصعد الدرج راجعه من السوق تحس نفسها بينقطع ماتتحمل المشي تحس

بثقل في بطنهاغير طبيعي وخمول حتى اذكارها صارت مهمله فيها ووردها

من سورة البقرة يمكن لها شهرين ماقرأت كل وقتي نوم ودوام بس

سمعت آمها وابوها والبنات نقاش حاد اكيد علشان سالفتها هي واحمد

من جيت هنا وانا ماقلت لهم أي شي غير ان بيننا مشكله بسيطه وآمي كل يوم تعيد

وتزيد بنفس الموضوع اعرف من حرصها علي وتبي تعرف السبب هي وابوي بس

مستحيل اقول لهم والله ابوي راح يذبح احمد اعرفه إذا زعل ينسى نفسه خاصة

إذا الموضوع يخصني ولا ابي صلة الرحم تنقطع بيننا انا واحمد مستحيل باقي نرجع

لبعض هو إنسان مريض وانا عندي عقدة من الرجال الحمد لله حامل بتوأم ربي يطرح

فيهم البركة.. من شافها ابوها سكت وهي تدخل وتسلم وتجلس بعباتها..

ابوخالد: زينه واحد خطبك مني وقبل مايكمل ..زينه جــــــد الحمد لله موافقه على طول بس عندي

شرط يسوي عملية قص معدة يعني مايحب الآكل ماعاد فيني اطبخ والشرط الثاني ماابي شقه ولاشي

غرفة وحده بس وحمام والمطبخ لااشوفه مره وانتوا لااشوفكم تجون عندي مره الجوال يكفي

آمها: زينـــــــــــــة وبعدين معك ..زينه ..لاحول ولاقوة إلآ باالله يمه يعني مافي شي اسمه

حرية التعبير قسم باالله انا راح يجيني بهاق من الكبت النفسي كل ماقلت كلمة نقدي علي وقلتي

عيب ..آم خالد : محمد انت صادق ذحين ..ابوخالد ..ايو الله صادق ورفضته قلت الله يرزقك غيرها

زينـــه : وهي تتخصر ليــــــش حرام ..ابوها مايصلح لك طايش ومتهور جلست معه اكثر من مره

مطفوق وانت اشكل منه ..زينه..لاباالله انها ونـــــــــــــــاسه ضيعت علي فرصة ذهبية وهي تضحك ..

آم خالد: وهي ضغطها مرتفع من سكوت خلود وبنفس الوقت تشوفها تعبانه جسمها منفوخ وهي باقي

في الخامس ..قالت خلود يعني لك شهرين وانت ساكته ومو راضية تقولين ايش بينك

انت وزوجك ..

خلود : بضيق وتعب من السالفة ذي يمه ايش تبين تعرفين قلت لك مشكله خاصة بيني انا وزوجي

آمها: بعصبية خلود وبعدين ابي اعرف سبب المشكله اللي تخليك تجلسين عندي شهرين وزوجك

ماجاء اكيد شي كبير

خلود: بنفاذ صبر وبعصبيه يمه إذا وجودي هنا مزعجك من بكره اروح اسكن في شقه مع سعود

وانتهينا

آمها : بصدمة من خلود وهي ترفع صوتها عليها اول مره خلود ترفعين صوتك علي انا امك ياخلود

وبتروحي شقة علشان سآلتك ايش بينك انت وزوجك

خلود: وهي تبكي يمه خلاص ارجوك احترمي سكوتي باالله ماعاد اسمع احد يسآلني السؤال ذا

ترى مليت وانا تعبانه اللي فيني يكفي والله مو ناقصه كثر كلام وقامت وهي تبكي ..

ابوخالد: وهو قلبه يتقطع على خلود بس مايقدر يدخل دامها رافضه تتكلم قال فاطمة زينه روحوا شوفوا

خلود وانت يازينب خذي مشاري وتولين وروحي غرفتكم ...

قال بعصبية صالحة عجبك ذحين ارتاح قلبك قلت لك من قبل خلاص لاعاد تسآلي دامها ساكته

خلاص شي خاص بينها هي وزوجها البنت تعبانه ياصالحة انت جربتي الحمل كيف لاعاد اسمعك

تفتحي السالفه ذي بنتي تجلس عندي ولا بضيق بها حتى بعد ماتولد ماراح اعجز بها إذا جتني تشتكي

من زوجها وقتها انا راح اعرف اتصرف ...


عنـــد خلود/

وفاطمة تحضنها هي اقرب إنسانه لها خلود حساسه مره ماتتحمل شي يمكن علشان حياة الرفاهية

والدلال اللي عاشت فيها قالت لها عن اللي صار بينها هي واحمد خلود ماتخبي عنها شي ..

حست فيها وهي تبعد عنها وتقوم قالت لها خلود اغسلي وجهك وتعالي نسولف هي مشتاقه

تنام عند اهلها بس قلبها مشغول مع سلطان اللي اتصل اكثر من مره آخرشي قال بجي آخذك

ونامي عندي والصباح ارجعك عند اهلك ...

زينه وهي تجيب صينية قهوة وحلا وهي تقول تفضلوا اول وآخر مره اخدمكم وهي تضحك

فاطمة : خلود خلاص انسي اللي صار عادي اهم شي صحتك واللي ببطنك ..
زينه : صادقه والله خلود انتبهي على سميتي ..فاطمة وهي تضحك يمكن يكون ولد ..زينه عادي

تسميه زين وهي تضحك خلود حبيبتي فليها والحمد لله انك جيتي عندنا والله كان ضايق صدري

ماغير انا وآمي حرب يوميآ وهي تضحك وعقبال فطوم مايشوتها سلطان النفسيه ..

فاطمة : وجع يوجعك إن شاء الله لاوالله ..زينه وهي تضحك هههه افا اعطي الرجل ايجازه

مسكين ذبحتيه ..فاطمة : والله انك تافهه..خلود وهي تضحك فطوم كيف سلطان معك ..

فاطمة عادي احسه مزاجـــــــــــي وساكت معظم وقته واحيانآ العكس

خلود : نفس احمد والله يوم يكون عسل والباقي معصب وزعلان

زينه : لااله إلآ الله اكيد انهم مسكونين بسم الله علينا احمد انا متآكده 100% ان معه جنيه

والله من شفت عيونه في الصور يمه يخوف موعيون انسان طبيعي والله ان فيه جنيه مجنونه

كمان بسم الله علينا ..وسلطان مو خالي ان فيه وحده بس شكلها صغيرة او انها جنيه عندها

توحد او منغوليه علشان كذا هو على الصامت ههههههههههههههههههههه..

فاطمة :بخوف بسم الله على زوجي ..

خلود: وهي تضحك هههههههههههههههههههههههههه قالت زينه بقول لك شي

بس مااحد يدري .

زينه : بفرحة قسم باالله مااحد يدري

خلود : ترى انا حامل بتوأم

زينه : يممممممممممممممممممممممممممممه وجع يوجع احمد هذا وهو مكسر آجل لو كان طيب

وهي تضحك هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه

خلود : بخوف قولي ماشاء الله وجع

زينه : وهي تتفل على بطن خلود تف تف عليكم وعلى ابوكم ..











يوم الآربعـــــــــــاء /

ناصر تزوجت عبير وانا ما ابيها قلبي فيه خلود حاولت اتقبل وجودها في حياتي خاصة

بعد ماحملت خلود بس ماقدرت ماانسى ذيك الليله طلبني سعود اوصله عندها ومعه اغرض

عرفت انها تبي تسوي لزوجها حفلة خاصة مت قهر مكاني احمد مايستاهلها بعد فتره سمعت

انها زعلانه في بيت اهلها فرحت مره إن شاء الله يطلقها وعبير جبرتها تاخذ حبوب منع حمل

اليوم اتصل علي ابو خالد وقال لماتنزل مر الآهل وخذ سيارتي احس يموت من الفرحة

اخيرآ بشوف خلود اعرف اني غلطان بس غصب عني ركب معي خالد قدام وآمه والبنات وعبير

ورا تحطمت وانا اشوفها تركب مع سعود قدام عرفتها بطولها بطنها واضح انا اناظر في يديها

البيضاء وهي حاطه حنا ورجولها نفس الشي تعوذت من الشيطان وانا احرك وسعود وراي

خلودوصلنا الديرة قبل المغرب بشوي وانا احس ظهري بينكسر ريحت شوي وبعد صلاة العشاء

قمت اتجهز علشان الملكة وكاالعاده عمتي محاسن فرحانه فيني ومعنا زوجة ناصر عبير

عسل مره حبيتها جيت بلبس فستاني إلآ ينفرط والمشكلة ان العيال كلهم راحوا

المسبح وماعندنا احد عبير قالت جيبيه انا بعطي ناصر يعطي الخياط قلت لها لاوالله عبير

عادي بنتظر يمكن سعود او خالد يجي اخذته من يدي وهي تقول عادي ياشيخه ناصر

موجود..




بعد الملكة في بيت الجده /

الجده وهي فرحانه فيهم يمه خلود تعالي هنا بغيتك ..خلود وهي تجلس جنبها هلا جده

الجده كيفش اربش بخير ..خلود الحمد لله ياجده بس الحمل متعبني مره ياجده حتى

النوم مااقدر انام ..الجده : الله يعطني عنك الله ييسر لك مالش انت ورجلش لكم

شهرين وانت عند اهلش..خلود وهي تزفر جده الله يستر علي وعليه ..الجده عليش

وجه الله ان تقولي مابه..خلود وهي تحكي لجدها معاناتها مع احمد من بداية الزواج

الجده: بعصبية الله يخسه الخبل وهي تسمع صوت الباب يدق وتقوم علشان تفتح

الجده وهي تشوف احمد وقبل مايسلم عليها لاحيا الله ذا الوجه انقلع سود الله ذا

الوجه ..احمد وهو منصدم من هجوم جدته ..خير ياجده ايش فيه ..الجده بعصبية

انقلع يله بيتي يتعذرك ..احمد طيب بشوف زوجتي ..الجده وهي تقفل الباب في

وجهه انقلع عني لابارك الله فيك


صفــــية/

شهرين وولدي تعبان متغير ان نام قام وهو يصيح بآسم خلود حتى الآكل مايجلس معنا

ومو راضي يقول وش بينه هو وزوجته وكنت بروح لها ورفض يقول الغلط مني انا

وحاله ماعجبني ودي ازوجه واكسر خشم صالحة وبنتها لكن رفض يقول والله ماتزوج

على خلود لو اجلس العمر كله بدون زواج لكن طيب لين تولد واخذ ولده وبنته غصب

عنها وحزتها راح ترجع غصب عنها ..

منال: وهي تشوف آمها مهمومه يمه انت تبغين زوجة احمد ترجع له بدون ماتروحين

لها انت ولا احمد

صفية : ايوالله ودي شوفي حالة اخوك كيف

منال: يمه صديقتي اخوها نفس حالة احمد زوجته رفضت ترجع له وان آمها تروح عند حرمه

وانها تعطيها هدايه لها تقول صديقتي والله ان زوجة اخوهم بنفس اليوم رجعت لزوجها

صفية: بفرحة انت صادقة منهي الحرمة ذي

منال: بخبث اعرف رقم جوالها بس ضروري نجيب معنا شعر لخلود او ملابس

واحمد يمه اكيد انه مسحور موكله ذا حب في خلود ذا سحر

صفية: ايوالله انك صادقه آمها ساحره ..


 

رد مع اقتباس
قديم 2016-07-10, 10:57 PM   #8


الصورة الرمزية عاشقة الدموع
عاشقة الدموع متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 48
 تاريخ التسجيل :  Dec 2008
 أخر زيارة : 2019-09-18 (03:39 PM)
 المشاركات : 43,698 [ + ]
 التقييم :  33454
 الدولهـ
Saudi Arabia
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
كَانكِ لقَيتِ اللَي تظلِى بظلهَ


اَناِ لقيَت ِاللَي وطاكِ وركعليَ
لوني المفضل : Crimson
افتراضي رد: رواية جنوبي وعشق مهرة من مهرة جنوبية للكاتبة نبضي آبها



البــارت التاســــــــــع عشــــــــــر



محــاسن:

عبد الله شوف اختك ايش في خاطرها على زوجها واصلح بينهم قدها بتولد خلاص

وهي رافضه ترجع لزوجها وهو ماقصر كم مره راح وترده مايصير ياولدي تطلب

الطلاق علشان مشكله ولاهي اول ولا آخره وحده تصير بينها وبين زوجها مشاكل

عقل اختك هي تحبك وبتسمع كلامك ايش تستفيد إذا تطلقت صفية خبيثه بتاخذ ولدها

او بنتها وتحرق قلبها وزوجها ماقد قصر وانت شفت بعينك رحنا لها وماقصر ذبح

وتكلف وكله من حبه في خلود وهي قالت لي والله انه مايخليها تشتغل مريحها

شوف انا متحمله ابوك والله انه ينادي زينه الله يرحمها وعادي ولا زعلت وصابره

عليه

وقبل يرد عبدالله ..ناصر بقهر من كلام آمه ليش تتحمله يمه هي ماراحت عند اهلها إلآ اكيد

ان صبرها نفذ عبدالله لاتجبرها على شي ماتبيه وإذا تطلقت خلود الف

واحد يتمناها وهو ياخذ ولده او بنته ..


عبدالله بحيره والله ماادري ايش اسوي كلمتها اكثر من مره تقول هي ماعاد تبغى

احمد مره

ورافضه تقول لي ايش سوى فيها اخاف انه ضاربها والله ان ذبحه على يدي

بس هي ساكته ماشكت منه ..

محاسن : وهي تناظر في ناصر بنظره ذات معنى تعرف ان ولدها باقي يبغى خلود


خل عنك العصبية اللي على غير فايدة وعقل اختك قول لها طلاق ماراح تطلقين

وإذا ضربها لاهي اول ولا اخر وحده زوجها يضربها زوجها يحبها والله اني

شفته ماعرفته قد ضعف وتغير ...

وايش الفائدة إذا تطلقت بتعرس يعني اخس شي إذا الوحده كل مره تحت رجل عبدالله

وانا آمك اتصل على اختك ذحين وفهمها.وقفت وهي تشوف عبدالله يخرج

وبغضب وبعصبيه ناصر انت ماتستحي على وجهك متزوج

وعينك على وحده ما تحل لك خاف ربك ياناصر تبغى تطلق البنت من زوجها

وتتزوجها انت

ترى عبدالله مافهم قصدك وعيب عليك والله لوفهم عبدالله قصدك ان يذبح مثل شرب

المويه لكن مايحسب ان اخوه نذل وخسيس..

ناصر : ايوه إذا تطلقت والله ماغير اتزوجها والله لوغصب عنها انا ...

وقبل يكمل حس بكف على وجهه سكته آمه تفو عليك ياخسيس يانذل والله

العظيم ان خلود محرمة عليك العمر كله ناصر اعقل احسن لك تعوذ من

الشيطان زوجتك عندك تقنع خاف الله في نفسك زوجتك حامل حتى مبروك

ماقلتها لهازعلان علشانها حملت ابعد عن خلود احسن ياناصر قبل تطيح

رقاب وخرجت..

ناصر بقهر من آمه من سمع ان خلود طالبه الطلاق وهو فرحان مخطط يخطبها

بسرعه..

زوجته حامل وماحس باالفرحة حتى هاوشها لآنها خلت الحبوب يحاول يجبر نفسه

عليها تنهد وهو يعرف ان اللي يسويه اكبر غلط بس غصب عنه خلود مو راضية

تبعد

عن تفكيره حتى وهو مع عبير يتخيل خلود ..يذكر قبل شهر لما تعبت عبير ووصلها

المستشفى وكانت مره تعبانه واعطوه مغذي وهو راح السيارة وهي كانت نايمة رجع

عندها وهي تبكي وترجف ولما سآلها قالت كنت نايمة وحسيت في احد بيوس وجهي

توقعتك انت بس لما فتحت عيوني كان دكتور انا لما سمعتها انصدمت سآلتها عن شكله

قالت ماانتبهت له من الصدمة وقتها عرفت ان اللي صار رد دين لي انا سويت كذا مع

خلود ..بس غصـــب عني ..

((عفوا تعفُ نساؤكم بالمحرمٍ))&&(( دقة بدقة ولو زدت لزاد السقا))



خلــــود/

وهي داخله عند عمها ماقصر عمي معي كل اسبوع يجي آبها مخصوص علشاني

ويطمن علي واكثر من مره يجي ومعه رجال علشان يصلح بيني انا واحمد وارفض

حتى اقول له سبب طلبي الطلاق ابي افترق انا واحمد بدون مااحد يعرف السبب

ذحين صار لي سبع شهور من حملي الدكتورة قالت راح اولد في بداية الثامن

ضروري لآن آخر مراجعة قالت لي عندي ثلاث توآم مو اثنين بصراحة انا

انصدمت مره وخايفة آمي رفضت اولد إلآ في مستشفى خاص وبطني كبير

مره حتى المشي صار صعب علي وجسمي كله منفوخ حتى وجهي ورجولي

الآسبوع ذا آخر اسبوع راح اداوم فيه بآخذ ايجازه ماعاد اتحمل دوام مره

دخلت وهي تسلم على عمها وكاالعاده يحتفي فيها ويرحب سلمت عليه وهي

تجلس بصعوبة من كبر بطنها .آبو احمد بحب حياالله الغالية بشري عنك وعن النونو

خلود: وهي تضحك بخير الحمد لله والنونو يسلم عليك ..ابواحمد الله يقومك باالسلامه

بس ليش جسمك منفوخ كذا ..خلود: الدكتورة تقول حجم الجنين كبير مره وعندي

الضغط

مرتفع وصار معي زلال حمل ..نفس الكلام قالته للآمها ماتبي احد يدري بس فاطمه

تعرف..

ابواحمد: سلامتك والله طيب ماقالوا لك نوع الجنين ترى متشفق وفرحان قاعد احسب

كم باقي وتولدي ..

خلود: إن شاء الله ربي يبلغ وتشوفه ونوع الجنين خله مفاجئه لكم وهي تضحك

ابواحمد: إن شاء الله والله جيت اسلم عليك واطمن وجيت طالبك طلب وهو يرمي

شماغه عليها ماترديني خايب ياالغالية ..

خلود: وهي مصدمة من حركة عمها وبضيق رمية الشماغ مو هينه ابد وهي تحاول

تدنق وبصعوبة وتشيل الشماغ عارفه انه بيبها ترجع للآحمد ليش كذا ياعم انت

تآمر آمر انا بنتك وإذا علشان ارجع برجع ذحين معك ..


ابواحمد : رجوعك والله اني اتمناها مثل العافية حال ولدي مايسر عدو

ولا صديق اول ولد له وماتهنى لكن طلبتك قولي ايش صار ياخلود

ويخليك تطلبين الطلاق ووالله ان غلط عليك ياحقك ماياخذه احد غيري

خلود: وهي تحس بفرحه عم بقول لك لكن بشرطين ..

الآول اوعدني مااحد يعرف..

والثاني توقف معي وتسوي اللي انا اطلبه ..

ابو احمد: بضيق ابشري بسعدك وانا ابو احمد

خلود: ياعم احمد هو يحبني وانا ماانكر الشي ذا وماقصر معي لكن يشك فيني

ويغار من كل شي تحملت وصبرت لين نفذ صبري آخر شي ياعم يقذفني

في شرفي ويتهمني آني اخونه تخيل ياعم ..وقالت له كل شي صار مع احمد

ابو احمد : بعصبية سود الله وجهه الخسيس النذل لابارك الله فيه والله اني ناقد

عليه إذا جيت عندكم مايخرج من البيت إلآ بعد مااخرج لابارك الله فيه والله انك

اطهر واشرف منه لكن ابشري بسعدك ايش طلبك..

خلود: تضغط عليه يطلقني بدون مشاكل والله يستر علي وعليه ومهره يوصله كامل.

ابواحمد : بضيق لا ياخلود لاتكسرين ظهري تكفين وتطلبين الطلاق اجلسي

عند اهلك سنه سنتين لكن الطلاق لا وانا ابوك ايش ذنب اللي في بطنك..

خلود: باصرار لاياعم انا ماعاد ابي احمد ياعم قذفني في شرفي كيف

باقي ارجع له تكفي ياعم تكفى فديتك لاترضى علي اول مره اطلبك..

ابوآحمد : بضيق ابشري بسعدك مالك إلآ شي يرضيك وخرج ضغطه مرتفع

من احمد وعلى طول خرج من عندها وهو ناوي نيه قشرا على احمد وصل البيت

ويدخل عارفه انه ينتظره يبغى يعرف ايش صار دخل وحصله مع آمه واخواته

وبمجرد دخوله وفق احمد وهو يمشي عند ابوها بشر وافقت ترجع ..كف على وجهه

هو كان جواب ابوه عليه ياكلب ياخسيس بعد سواياك الشينه اللي مثل وجهك تتوقع

ترجع لك ..

بعد ماتولد تطلقها سمعت وانت ماتشوف الطريق وولدها او بنتها علي الحرام

ماتشوفهم إلآ زيارة وعندها بس مثلك مايستحق عيال ..

ياخسيس وان تزوجت خلود ان تكون انت شاهد على زوجها وغصب عنك..

..

صفية : وهي تشوف ولدها يده على وجهه لابارك الله فيك وكسر في يدك ليش

تضربه علشان خلود حتى انت سحرتك كنت عارفه وانت رايح جاي عندها

ماراح تسلم..

ابواحمد : بكرهه لها وضيق انت اص ولا كلمه قبل يلحقك ماجاء ولدك الخسيس..



سلطـــان /

بضيق من فاطمة لها اكثر من شهرين وهي مستمره ترقيه وتدهن بزيت مقري

وخلطة ابن الرومي عندها امل آني راح مشي شخصيتها قوية صارت تسوي كل

شي غصب عني احيانآ اعصب عليها وعادي تسوي اللي تبي زفر بضيق منها

وهي تحط رجوله في سطل فيه خرد وماء دوبها دهنته بزيت مقري وتسبح

وخرج قال بضيق فاطمة وبعدين ترى مليت منك ذبحتيني والله مكتوم

وشي جاثم على صدري انقلعي عني وهو يسحب جسمه على السرير

فاطمة سلطان وبعدين معك رجع رجولك شوي بس ..سلطان فاطمة والله ترى

مو طايق اشوفك انقلعي عني يابنت الناس ذبحتيني ...

فاطمة وهي تتنهد تعبت معه بس مستحيل تخليه دام ماله علاج طبيآ راح تعالجه

باالقرآن غصب عنه صح انها كل ليلة تحصل منه كم كلمة تسم البدن بس بتتحمل

خلته يرتاح شوي وبترجع ترقيه غصب عنه قالت سلطان حبيبي لاتنام ابيك

بموضوع راح يفرح كثير..

سلطان بضيق ايش موضوع اكيد قصص عن الآستغفار او الرقية

خليني انام تعبان احس شي يخنقني ..

فاطمة وهي تبدل ملابسها وتتعطر الحمد لله اليوم حللت وطلعت حامل مو مصدقة

الحمدلله راح اقول اول لسلطان وبعدين عمي وعمتي ..

..خلصت وهي تجلس جنبه على السرير وهو حاط يده على وجهه شكله مره تعبان

بعد كل رقية يتعب ويجيه خمول ويثور ويعصب عليها واحيانآ يطردها من الغرفة

والصباح يعتذر منها..

قربت وهي تحط راسها على صدره سلطاني حبيبي لاتنام ..سلطان بضيق فاطمة

ايش عندك والله تعبان ارحميني بموت مخنوق روحي عني ..فاطمة وهي تحس

في نبرة صوته المختلفه سلامت روحك من التعب وهي تاخذ يده وتحطها على بطنها

سلطان فكي يدي وروحي عني تعبان والله ..فاطمة وهي تعرف انه تعبان ماراح
تتعبه

اكثر بس ضروري هو اول شخص يعرف بحملها سلطان حبيبي اليوم حللت وطلعت

حامل سلطان راح تكون آب الحمدلله ربي ماخيب دعائي ..سلطان وهو يحس انه مخنوق

شي جاثم على صدره وثقل في رجوله كآن عليها حديد خاصة لماقربت فاطمة جنبه يبي

يصيح يبكي يقطع ملابسه بس لما سمعها قالت حامل اشتد عليه ضيق النفس موقادر يقول

ولا حرف كل اللي قدر يقوله فاطمة طيب خلاص روحي عني ارجوك اخرجي

فاطمة مااستغربت حالته كل ليلة كذا بس تخليه لين ينام وترجع ترقي رجوله

قامت وهي تلبس جلال الصلاة وخرجت عند عمها وعمتها وهي تشوف عمتها

تتفرج على بداية وعمها معه مصحف بيده يراجع حفظه دخلت وهي تسلم

عمتها هلا فديت ذا الوجه وينه سلطان ..فاطمة يقول بيناام مكسر من التمارين

عمتها نوم العافيه ..فاطمة عم ابيك شوي ممكن ..عمها وهو يفقل المصحف وينزل

النظارة وهو يقول ابشري ياالغالية خير إن شاء الله ..فاطمة وهي ماتدري ايش تقول

عمها وهو يشوف وجها فاطمة تبغين شي محتاجه شي سلطان مزعلك قولي واقوم ذحين

اهبده باالعصا ذي لين يتفل العافية ..فاطمة وهي تضحك لاوالله ماقال شي بس حبيت

ابشركم قبل اهلي اليوم انا حللت وطلعت حامل الحمد لله لي شهر واسبوعين

..ابوسلطان

فرحان ومصدوم وهو يقول انت صادقة وهو يمسك يدها قولي الصدق..

فاطمة وهي تشوف عمتها ساجده وصوتها تبكي ايوالله ياعم والله اني حامل ابشرك

وهي تشوف عمها يخر ساجد لربي اخيرآ راح يصير جد سلطان راح يكون عنده

عيال..

يارب لك الحمد والشكر وهو يقوم يروح عند الدولاب وهي ينزل الرشاش ويفكه

فاطمة وهي تشوفه راحت عنده لا ياعم عليك وجه الله ماترمي بشي ..عمها إلآ برمي

خل الناس تعرف ان سلطان رجال مو مثل ماقالوا عنه ..فاطمة وهي تمسك يده عم

الله يصلحك لاترمي في ذا الليل ماحولنا احد وهي ترجع الرشاش وهي تحس في

عمتها

تحضنها مبروك ياالغالية محد يستاهل ابارك له إلآ انت اللي صابره على سلطان

وينه علشان ابارك له ..فاطمة والله مرهق شوي هو راح يجيكم وهي ترجع

الغرفه عنده اتصلت على اهلها وقالت لهم انها حامل قفلت من اهلها وهي تجلس

عند رجوله وهي تحط يدها على رجوله مثل كل ليلة شهرين وهي على ذا الحال

حطت يدها على رجوله البارده وهي تردد قوله تعالى

(َوَلَمْ يَرَ الإنسَانُ أَنَّا خَلَقْنَاهُ مِنْ نُطْفَةٍ فَإِذَا هُوَ خَصِيمٌ مُبِين وَضَرَبَ لَنَا مَثَلاً وَنَسِيَ خَلْقَهُ

قَالَ مَنْ يُحْيِ الْعِظَامَ وَهِيَ رَمِيمٌ قُلْ يُحْيِيهَا الَّذِي أَنشَأَهَا أَوَّلَ مَرَّةٍ وَهُوَ بِكُلِّ خَلْقٍ عَلِيمٌ))

ترددها بصوت خاشع وقلب متيقن ان الله الذي قادر على ان يحيي العظام المتفتته

قادر على ان يجعل هذه الآرجل تمشي كما كانت وهي تبكي وترد سبع مرات

((قُلْ يُحْيِيهَا الَّذِي أَنشَأَهَا أَوَّلَ مَرَّةٍ وَهُوَ بِكُلِّ خَلْقٍ عَلِيمٌ))*

((قُلْ يُحْيِيهَا الَّذِي أَنشَأَهَا أَوَّلَ مَرَّةٍ وَهُوَ بِكُلِّ خَلْقٍ عَلِيمٌ))

((قُلْ يُحْيِيهَا الَّذِي أَنشَأَهَا أَوَّلَ مَرَّةٍ وَهُوَ بِكُلِّ خَلْقٍ عَلِيمٌ))

((قُلْ يُحْيِيهَا الَّذِي أَنشَأَهَا أَوَّلَ مَرَّةٍ وَهُوَ بِكُلِّ خَلْقٍ عَلِيمٌ))

((قُلْ يُحْيِيهَا الَّذِي أَنشَأَهَا أَوَّلَ مَرَّةٍ وَهُوَ بِكُلِّ خَلْقٍ عَلِيمٌ))

((قُلْ يُحْيِيهَا الَّذِي أَنشَأَهَا أَوَّلَ مَرَّةٍ وَهُوَ بِكُلِّ خَلْقٍ عَلِيمٌ))

((قُلْ يُحْيِيهَا الَّذِي أَنشَأَهَا أَوَّلَ مَرَّةٍ وَهُوَ بِكُلِّ خَلْقٍ عَلِيمٌ))

رجعت تقرأ وتردد قوله تعالى

)وننزل من القرآن ما هو شفاء ورحمة للمؤمنين ولا يزيد الظالمين إلا خسار)

وتكرر سبع مرات بقلب حاضر ومتيقن ان هذا القرآن شفاء من كل شي

سمعت صوت غاضب بنبره مختلفه خلاص ذبحتيني حرقتيني خلاص

بمجرد ماسمعت الصوت ذا حست بقشعريرة بكل جسمها شعر جسمها كل وقف

من الصوت ذا ورجفه في كل جسمها الصوت ذا مو صوت سلطان ابد تعوذت من

الشيطان وهي ترجع تقرآ الفاتحة بترتيل وصوتها الجميل وتنفث سبع مرات

(الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ مَالِكِ يَوْمِ الدِّينِ إِيَّاكَ نَعْبُدُ وَإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ اهْدِنَا الصِّرَاطَ الْمُسْتَقِيم صِرَاطَ الَّذِينَ أَنْعَمْتَ عَلَيْهِمْ غَيْرِ الْمَغْضُوبِ عَلَيْهِمْ وَلَا الضَّالِّينَ )

وتكرر وتنفث(( أعوذ بالله السميع العليم من الشيطان الرجيم من همزه ونفخه ونفثه))

حست في رجوله وهي تنهز بقوة لدرجة ان يدها تنهز من قوة حركة رجوله مو مصدقة

حست انها تتخيل بس هي تشوف رجوله تهتز رجعت تكرر( أعوذ بالله السميع العليم من الشيطان

الرجيم من همزه ونفخه ونفثه ((

سمعت نفس الصوت بس اقوى من قبل خلاص احرقتيني خلاص اسكتي خلاص وهي تشوف

رجوله تهتز وهو يجلس ويناظر فيها بنظرات غريبه مو سلطان ذا عيونه حمرا كآنه جمرتحس

شعر جسمها يوقف والقشعريره تضرب جسمها وهي تشوفه يقول خلاص بموت احرقتيني باالقرآن

عرفت انه مو سلطان كانت شاكه ان سلطان ممسوس رجعت تمسك رجوله اللي تتهتز وهي تقرآ

(قُلْ أُوحِيَ إِلَيَّ أَنَّهُ اسْتَمَعَ نَفَرٌ مِنَ الْجِنِّ فَقَالُوا إِنَّا سَمِعْنَا قُرْآَنًا عَجَبًا (1) يَهْدِي إِلَى الرُّشْدِ فَآَمَنَّا بِهِ وَلَنْ نُشْرِكَ بِرَبِّنَا أَحَدًا (2) وَأَنَّهُ تَعَالَى جَدُّ رَبِّنَا مَا اتَّخَذَ صَاحِبَةً وَلَا وَلَدًا (3) وَأَنَّهُ كَانَ يَقُولُ سَفِيهُنَا عَلَى اللَّهِ شَطَطًا (4) وَأَنَّا ظَنَنَّا أَنْ لَنْ تَقُولَ الْإِنْسُ وَالْجِنُّ عَلَى اللَّهِ كَذِبًا (5) وَأَنَّهُ كَانَ رِجَالٌ مِنَ الْإِنْسِ يَعُوذُونَ بِرِجَالٍ مِنَ الْجِنِّ فَزَادُوهُمْ رَهَقًا (6) وَأَنَّهُمْ ظَنُّوا كَمَا ظَنَنْتُمْ أَنْ لَنْ
يَبْعَثَ اللَّهُ أَحَدًا (7) وَأَنَّا لَمَسْنَا السَّمَاءَ فَوَجَدْنَاهَا مُلِئَتْ حَرَسًا شَدِيدًا وَشُهُبًا
(8) وَأَنَّا كُنَّا نَقْعُدُ مِنْهَا مَقَاعِدَ لِلسَّمْعِ فَمَنْ يَسْتَمِعِ الْآَنَ يَجِدْ لَهُ شِهَابًا رَصَدًا )

وتكرر بصوت مرتفع شهابآ رصدآ..

سمعت صوته وهو يصيح بقوة ويقول بموت احرقتي جسمي خلاص

وهي تشوف ينصرع ويطيح على الآرض ويرفس برجوله

خافت تروح له وهي حامل ويصير له شي رجعت لبست جلال الصلاة

وخرجت وهي تشوف عمها وعمتها عند الباب قال ايش صار ليس سلطان

يصيح كذا قالت بخوف عم تعال شوفه كنت ارقيه وانصرع دخل وهو

يشوف ولده بطوله الفارع ممد على الآرض ويرفس برجوله عيونه شاخصه

لفوق ويخرج من فمه زبد ابوه على طول جلس على ركبه وهو يمسك رجوله ويقرآ

((اللّهُ لاَ إِلَـهَ إِلاَّ هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ لاَ تَأْخُذُهُ سِنَةٌ وَلاَ نَوْمٌ لَّهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الأَرْضِ مَن ذَا الَّذِي يَشْفَعُ

عِنْدَهُ إِلاَّ بِإِذْنِهِ يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ وَلاَ يُحِيطُونَ بِشَيْءٍ مِّنْ عِلْمِهِ إِلاَّ بِمَا شَاء وَسِعَ كُرْسِيُّهُ السَّمَاوَاتِ

وَالأَرْضَ وَلاَ يَؤُودُهُ حِفْظُهُمَا وَهُوَ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ))

و((آمَنَ الرَّسُولُ بِمَا أُنْزِلَ إِلَيْهِ مِنْ رَبِّهِ وَالْمُؤْمِنُونَ * كُلٌّ آمَنَ بِاللَّهِ وَمَلَائِكَتِهِ وَكُتُبِهِ وَرُسُلِهِ لَا نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِنْ رُسُلِهِ* وَقَالُوا سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا * غُفْرَانَكَ رَبَّنَا وَإِلَيْكَ الْمَصِيرُ * لَا يُكَلِّفُ اللَّهُ نَفْسًا إِلَّا وُسْعَهَا * لَهَا مَا كَسَبَتْ وَعَلَيْهَا مَا اكْتَسَبَتْ * رَبَّنَا لَا تُؤَاخِذْنَا إِنْ نَسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا * رَبَّنَا وَلَا تَحْمِلْ عَلَيْنَا إِصْرًا كَمَا حَمَلْتَهُ عَلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِنَا * رَبَّنَا وَلَا تُحَمِّلْنَا مَا لَا طَاقَةَ لَنَا بِهِ * وَاعْفُ عَنَّا وَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا * أَنْتَ مَوْلَانَا فَانْصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ (
وهي نسمع نفس الصوت خلاص حرقتوني خلاص حرقتوا جسمي وتشوف رجول سلطان ترفس بقوة وعمي يحاول يثبته
علشان مايقوم وهو مستمر يقرآ قربت منه علشان اساعده هو
وعمتي قال لا قومي انت حامل بعدي اتصلي على وليد بسرعه
اتصلت على وليد ولبست عباتي ورحت افتح الباب وارجع
وانا اسمع عمي يقول اخرجي ياعدوة الله اخرجي والله ماغير احرقك باالقرآن وهو يقرآ

.) الم * ذَلِكَ الْكِتَابُ لا رَيْبَ فِيـهِ, هُدًى لِلْمُتَّقِيـنَ * الَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِالْغَيْبِ وَيُقِيمُونَ

الصَّلاةَ وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ

يُنفِقُـونَ وَالَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِمَـا أُنْزِلَ إِلَيْكَ وَمَـا أُنْزِلَ مِنْ قَبْلِكَ وَبِالآخِرَةِ هُمْ يُوقِنُـونَ

أُوْلَـئِكَ عَلَى هُدًى مِنْ رَبِّهِمْ وَأُوْلَـئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ( .




(أَفَحَسِبْتُمْ أَنَّمَا خَلَقْنَاكُمْ عَبَثاً وَأَنَّكُمْ إِلَيْنَا لا تُرْجَعُـونَ فَتَعَالَى اللَّهُ الْمَلِكُ الْحَقُّ لـَا
إِلَهَ إِلاَّ هُوَ رَبُّ الْعَرْشِ الْكَرِيمِ

وَمَنْ يَدْعُ مَعَ اللَّهِ إِلَهاً آخَرَ لا بُرْهَانَ لَهُ بِهِ فَإِنَّمَا حِسَابُهُ عِنْدَ رَبِّهِ, إِنَّهُ لا يُفْلِحُ الْكَافِرُونَ وَقُلْ رَبِّ اغْفِرْ وَارْحَمْ وَأَنْتَ خَيْرُ الرَّاحِمِـينَ)


)وإذ صرفنا إليك نفرا من الجن يستمعون القرآن فلما حضروه قالوا أنصتوا فلما قضي ولوا إلى قومهم منذرين قالوا يا قومنا إنا سمعنا كتابا أنزل من بعد موسى مصدقا لما بين يديه يهدي إلى الحق وإلى طريق مستقيم يا قومنا أجيبوا داعي الله وآمنوا به يغفر لكم من ذنوبكم ويجركم من عذاب أليم ومن لا يجب داعي الله فليس بمعجز في الأرض وليس له من دونه أولياء أولئك في ضلال مبين)

وهي تسمع نفس الصوت خلاص حرقتني ابوسلطان اخرجي
ياعدوة الله اخرجي ليس لك الحق ان تعيشي في جسد مؤمن
تآذينه بغير سبب اخرجي ..هي هو السبب قتل عيالي ودخلت
فيه علشان انتقم منه قتلهم بدون سبب ..ابوسلطان لاتكذبي
ياعدوة الله ..هي والله اني صادقة هو قتلهم على طريق الطائف آبها كان مسرع ومشغل الآغاني وعيالي
كانوا راكبين على جمل وصدم الجمل وماتوا
سمعت وليد وهو ينادي خرجت له وقلت تعال هنا وهو
سلامات ايش فيه سلطان قلت تعب تعال شوفه وهو يدخل
وعمي يقول وليد امسكه وعمي يثبت رجول سلطان تحته
ويقرآ
(قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ النَّاسِ (1) مَلِكِ النَّاسِ (2) إِلَهِ النَّاسِ (3) مِنْ شَرِّ الْوَسْوَاسِ الْخَنَّاسِ (4) الَّذِي يُوَسْوِسُ فِي صُدُورِ النَّاسِ (5) مِنَ الْجِنَّةِ وَالنَّاسِ )
ونفس الصوت خلاص حرقتني بخرج خلاص ..ابوسلطان
عاهديني باالله ماتعودي الى هذا الجسد .هي اعاهدك باالله
مااعود له بس اسكت لاعاد تقرآ حرقتني ..ابوسلطان
اخرجي مع اصبع رجوله اليسرى بدون ماتآذينه..
هي لابخرج مع عينه.ابوسلطان لا مع اصبع رجوله اليسرى
ويرجع يقرآبصوت قوي حسيت في قلبي بيخرج من كثر ماينبض من صوت عمي وهو يقرآ
(وَالصَّافَّاتِ صَفًّا فَالزَّاجِرَاتِ زَجْرًا فَالتَّالِيَاتِ ذِكْرًاإِنَّ إِلَٰهَكُمْ لَوَاحِدٌ رَبُّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَرَبُّ الْمَشَارِقِ إِنَّا زَيَّنَّا السَّمَاءَ الدُّنْيَا بِزِينَةٍ الْكَوَاكِبِ وَحِفْظًا مِنْ كُلِّ شَيْطَانٍ مَارِدٍ لَا يَسَّمَّعُونَ إِلَى الْمَلَإِ الْأَعْلَىٰ وَيُقْذَفُونَ مِنْ كُلِّ جَانِبٍ دُحُورًا ۖ وَلَهُمْ عَذَابٌ وَاصِبٌ إِلَّا مَنْ خَطِفَ الْخَطْفَةَ فَأَتْبَعَهُ شِهَابٌ ثَاقِبٌ)
وعمي يكررها وسلطان يتحرك بقوة يبي يقوم وعيونه شاخصه
لفوق ووجهه احمر والزبد يخرج مع فمه وعمي مستمر يقرآ
بصوت مرتفع كنت حاسه ان سلطان موطبيعي الآرق اللي
عنده مزاجه المتغير على طول نفوره مني ..سمعت عمي يقول
اخرجي ياعدوة الله ..هي خلاص بخرج خلاص ..ابوسلطان
مع اصبعه اليسرى ..هي طيب ..ثواني إلآ اشوف مقاومة
سلطان تخف عيونه غمضها كآنه نايم ..عمتي علي اشبه ولدي
ابوسلطان لاتخافي الخبيثه ذي كانت ساكنه في رجوله ..وليد
يعني سلطان مو مشلول ..ابوسلطان اكيد وذحين تعال ساعدني نسدحه على السرير ..
فاطمة وهي تشوف سلطان يحرك اصابع رجوله اول مره
عم ضروري سلطان يروح المستشفى ..ابوسلطان ليش
فاطمة : عم سلطان ذحين راح يقدر يمشي شوف كيف يحرك
صوابع رجوله وصعب يتحرك على طول له ثلاث سنوات
وهو مايمشي راح تتآثر رجوله ضروري يشوفه استشاري
عظام ...ابوسلطان وهو يشوف اصبع رجول سلطان كآنه
محوقة مسوده قال طيب خليه ذحين يفوق وبعدين


احــمد/
وهو واقف عند مدرسة خلود مستحيل يطلقها مافي
طريقة يكلمها إلآ انه ياخذها من المدرسة شاف سيارة
سعود وهي واقفه راقبها وهي تخرج وتمشي بشويش
حرك سعود وهو وراه راح ياخذها غصب ويكلمها




خلود/
وهي تركب بتعب كيفك سعود غريبه انت تجيني
ماعندك دوام اليوم
سعود :لا دوامي بعد المغرب مديرنا هندي ذبحنا
يتحكم فينا شفتي الدنيا كيف مواطن يشتغل عند
هندي عمي محمد اتصل علي وقال اجي اخذك
هو بيروح النماص مشغول عمومآ كيف سميي..

خلود:سلامات ياسميك من قال لك اني بسمي سعود وبعدين
يمكن تكون بنت طيب..
سعود: عادي إذا بنت سميها زينه ويكون لها الشرف ان زينه
سميتها..
خلود: والله لوتقعد بنتي بدون اسم مااسمي على زينه ليش..
سعود: وهو يلتفت لخلود لكم الشرف والله اسكتي ترى
بنزلك هنا
خلود: وهي تضحك والله تنزل عمتك علشان زينه
سعود: ايه باالله زينه اخ ياالقهر والله مقهور ياخلود
من عمي محمد اكثر من مره اقول له بنتقدم رسمي انا
وفيصل ونملك رفض يقول إذا عندك وظيفة رسمية
وفيصل خلص دراسه تعالوا حياكم الله..
خلود : انه صادق والله .
سعود: بعصبيه طيب حنا عندنا فلوس الحمد لله ورث ابوي
وحصتنا من عند جدتي رحمه تكفينا 10سنوات قدام ليش
التعقيد اخاف زينه تنخطب لآن عمي يقول ترى ماراح اوقف
نصيب بناتي علشانكم وانا مابيدي شي كم مره اقدم على الهيئة الصحية وماجاني تعيين ايش اسوي ..
خلود: الفلوس راح تنتهي ياسعود وبيجيكم عيال من وين
تصرف وحكاية الخطوبه والله انك صادق اكثر من مره
تنخطب زينه آخرتها وليد واللي يقرب لسلطان زوج
فاطمه..
سعود: وهو كان مسرع ولماسمع كلام خلود ربط فرمله
وطلعت السيارة صوت ايش مين اللي خطبها..
خلود: بخوف وهي تحط يدها على بطنها سعود ليش
الله ياخذ العدو بس بغيت تصدم بي..
سعود: وهو يمسك يدها قولي وافقت زينه وعمتي صالحه
ايش قالت..
خلود: فك يدي خبل لا ماوافقت اصلآ ابوي يقول
مايصلح لزينه لآنه مطفوق مثلها ..
سعود :بعصبية ماشاء الله طيب والله ماراح اسكت هذا
انا توظفت في سوبر ماركت وعندي راتب والبيت جاهز
والمهر...
خلود: بملل طيب وش دخلني انا اللي فيني يكفني
سعود:وهو يهدي السرعه وهو يناظر في المرايه ويشوف
احمد وراه يكبس له استغرب وقف...
خلود: وهي تلتفت له سعود ايش فيك السياره فيها شي
سعود:وهو ينزل لا..
احمد : نزل وهو يشوف سعود جاي عنده صح هو يكرهه
ولوقال له ماراح اخليك تاخذها دق لحيه ..سلم عليه وقال
لوسمحت ياسعود ابي خلود في موضوع ضروري..
سعود: بحيره برجعها البيت وانت تعال وخذها ..
احمد: بقلة صبر سعود انت تعرف ان لي ست شهور
وانا اروح وخلود ترفض تخرج لي ابغاها ضروري..
سعود : وهي يتمنى ان خلود ترجع لزوجها خاصة انها
تبي الطلاق قال طيب بروح اكلمها انتظر ..رجع عندها
وهويدخل خلود احمد هنا ويبيك ضروري ...
خلود: بصدمة ايش يبي قول له ما ابي اشوف وجهه..
سعود: نزل وهو يقول احمد المعذره تقول ماتبي ..
احمد:بدون مايرد تحرك ناحية باب خلود وهو يفتحه
خلود انزلي لو سمحتي ابغاك شوي وراح ارجعك...
خلود: وهي تناظر في وجهه مستحيل يكون احمد ذا
متغير مره وجهه صاير اسود ونحفان زفرت بضيق
احمد لوسمحت ماابي اروح معك..
احمد: وهو يقرب منها ويسحب يدها تعوذي من الشيطان
تعالي معي بقول لك شي وارجعي؟؟
خلود :وهي تعرف ماراح يروح إلآ بها هي تعرفه
التفت وهي تقول سعود معليش بروح مع احمد وانت
إذا امي او ابوي اتصلوا عليك قول اني معك نتغدا
برا والعصر لي موعد في موعد في المستشفى لآني راح
ارسل لهم كذا ونزلت ..

احمد وهو يشوفها تركب مو مصدق انها معه حرك
السيارة وهي ساكته .شافته يمشي بشويش قالت
احمد لوسمحت قول اللي عندك بسرعه والله تعبانه مو
متحمله الجلوس ..
احمد: وهو يلتفت لها ويشوف ضخامة بطنها وجسمها
واضحه ابشري من عيوني لكن حجزت في فندق بنتغدا
ويصير خير وصلوا الفندق ونزلت وهي تمشي بشويش
من ثقل بطنها تحس بظهرها بينكسر اليوم آخر يوم لها في
الدوام وصلت الجناح ودخلت وهي تشم ريحة بخور..
احمد :وهو متوتر مايدري ايش يسوي يتمنى بس يحضنها
قال لها تفضلي هنا وهو يآشر على الجلسه في الصالة
قالت وهي تفكك طرحتها لا ابي سريرانسدح ظهري
بينكسر ..احمد وهو يمشي قدامها ويفتح غرفة بسرير
واسع عليه ورد ومرتبه كآنها غرفة عرسان قال خذي
راحتك بروح اخذ الغدا جاهز وخرج ..
خلود: وهي تضحك وتشوف السرير عليه مفرش
ابيض وفيه ورد احمر صغير وناثر ورد عليه وطاولة
عليها شموع وعصيرات فسخت عبايتها وحذيانها
وهي تحس بتنمل في رجولها كآنها تمشي على اسفنج
من كثر الورم غسلت وجها ورفعت شعرها كله لفوق
وخلعت الجكيت تحس بحرارة رغم برودة الآجواء
اخذت جوالها وهي تكتب رساله وترسلها للآمها
وابوها وكتبت في النهاية بطارية جوالي بتخلص
ورجعت الجوال في الشنطه وهي تاخذ مخاد وترصها
وتسند ظهرها عليها وهي تفكر في احمد مستحيل
ترجع له خلاص نفسها طابت منه وبعدين معها
ثلاث توأم ايش باقي تبي منه

احمد/
دخل وهو يشوفها سادحه وساندها ظهرها على حافة
السرير لابسه روب حمل علاق ومغمضه عيونها نزل
الآكل على الطاوله وقرب منها وهو يشوف وجها
المنتفخ خاصة خشمها وشفايفها وجسمها بطنها الكبير
خايف عليها مره التعب باين على وجها مشتاق لها
مره تنهد وهو يسمعها احمد لوسمعت قول اللي عندك
بسرعه خلصني ..
احمد وهو يجلس جنبها اول تعالي تغدي وبعدين
خلود:وهي تقوم بصعوبه قامت وجلست على
الكرسي وهي تشوف الطاولة كذا نوع من الآكل
احمد: سمي باالله وكلي ياخلود وهي يقرب لها ملعقه
خلود:وهي تاكل وساكته شوي قامت وهي تقول الحمد
لله اخذت لها علبة مويه وهي توقف عند الشباك الكبير
اللي يتوسط الغرفة موقادرة لاتنسدح ولاتجلس من ظهرها
تفكر في الولاده الدكتورة قالت لها راح تولدي طبيعي
لآن حجم الآطفال صغير مره ماتحتاجي عمليه حست في
احمد وهو يوقف وراها وهو يحط يديه على بطنها تحس
في آنفاسه على رقبتها غمضت عيونها وهي ماتحس بشي
داخلها يتحرك له مثل قبل تحس ناحيته ببرود غير طبيعي
احمد:وهو مومصدق ان خلود بين يديه دفن وجهه في رقبته
من ورا وهو يتحسس بطنها القاسي بفرحة وهو يقول انت
ذحين في نهاية السابع صح
خلود:ماشاء الله حسابك مضبوط
احمد : اكيد لآني قاعد احسب لك بااليوم والساعه
خلود خلاص ارجعي لي والله اعرف اني غلطان والله
بس تغيرت بعدك عني غيرني والله..
خلود: تغيرك يااحمد ماراح يغير شي في وضعنا
مستحيل ارجع لك يااحمد وجيتي معك هنا احترام
لك قدام سعودبس..
احمد: وهو يحس ببرودها بين يدينه خلود ليش قلبك قاسي
عطيني فرصة ثانيه إذا موعلشاني انا علشان ذا وهو يرص
على بطنها..
خلود: مستحيل يااحمد عطيتك اكثر من فرصة وضيعتها
اكثر من مره وعدني وتخلف واللي في بطني راح يعيش
مثل ماعاش غيره..
احمد: صح انا غلطان وضيعت اكثر من فرصة بس كان
غصب عني كنت مريض بس تعالجت والله انا اسف..
خلود: وهي تذكر كيف كان يتهمها انها تخونه تغيرك
يااحمد جاء متآخر واعتذارك ماراح يجبر كسر في نفسي
كيف يااحمد ارجع لك وانت تطعني في شرفي والمصيبه
انك كسرتني في يوم كنت مجهزه لك حفله وهي تاخذ
يده وتحطها على صدرها هنا يااحمد شي كسرته مستحيل
باقي ينجبر..
احمد:وهو يلفها له وهو يناظر في وجها وهو يمسكها ويقربها
منه ليش البرود ذا ياخلود انا مستعد اجبر كسرقلبك
خلود:وهي تبادله بنظرات بارده اللي انكسر مستحيل
ينجبر وإذا انجبر يكون شكله غلط ..
احمد :وهو يحضنها على صدره ويحس في بطنها خلود
لايكون قبلك قاسي..

خلود: وهي تدفه وتمشي تجلس على السرير بصعوبه
اللي كان لك في قلبي مات من وقت ماخرجت من
عندك..
احمد وهو يراقبها وهي تحاول تجلس وهي تثبت يديها
على السرير وتجلس وهي تعض على شفايفها وترفع
رجولها على السرير ..تبي الفراق من جد ومصره
توقع انها مثل كل مره ترضخ له بمجرد مايحضنها
قال طيب تبين الطلاق ياخلود..
خلود: وهي تهمز رجولها رفعت عيونها له وهويجلس
عند رجولها وهو يمهزها ..اكيد يااحمد بدون مشاكل

احمد:وهو يهمز رجولها وهي تبعد يده ويرجع
يمسك يدها عندي شرط..
خلود: موافقه يااحمد على كل شروطك..
احمد: وهو يحضن يدها المنفوخه بين يديه باين انها
تبي الفكه منه شرطي كبير وصعب ياخلود ..
خلود: وهي تناظر فيه ويدها بين يديه موافقه يااحمد على
أي شرط..
احمد: وهو عارف ان الشرط ذا راح يخليها ترجع له غصب
اطلقك ياخلود وبنفس الوقت اخذ ولدي او بنتي وماعاد
تشوفينهم العمر كله..
خلود: كانت عارفه انه راح يقول كذا حست في قلبها
ينعصر تعبها يروح نفس ماقال لها ابوها وعبدالله تنهدت
عادي يااحمد خذه ماراح اقول لآ تدري ليش ...
احمد:وهو مصدوم ليش ؟؟
خلود: راح يرجع لي يوم من الآيام بعد سنه بعد 20
بعد 25بعد30 سنه راح يكبر ويسآل عني ورجع لي
وحياتي ماراح توقف عليه حتى انا راح اشوف حياتي..
احمد:وهو يشد على يدها عرف انها تقصد انها بتتزوج
مثل ماقال له ابوه وجدته فاطمة قالت نفس الكلام .
طيب خلاص قومي البسي عبايتك ياخلود جيت وانا
ابغى نرجع لبعض ونربي ولدنا او بنتنا بيننا بس انت رافضه..

البــــــــــــارت العشــــــــــــــــــــــــــرون





في بيت ابوسلطان /


ابوسلطان:حياالله ابوخالد يامرحبا ..

ابوخالد: الله يسلمك ياابو سلطان والله جيت اسلم على سلطان واتحمد لكم بسلامته وخرجته

من المستشفى والمعذره على التآخير مشغول الآيام ذي بنتي خلود تعبانه من الحمل ذا

وكل ليلة وحنا بها في المستشفى الله ييسر لها..

ابوسلطان : ماقد قصرت ياابوخالد وخيرك سابق وفاطمة قالت لي والله عن اختها الله يقومها

لكم سالمه لكن خل آم خالد ترقيها تقرأ عليها المعوذات وخواتيم البقرة وآيات السكينة البنت

صغيره وبكريه وبتخاف ..

ابوخالد: بتنهيده وخوف على خلود والله ياابوسلطان حال آم خالد مايسرك ان شافت خلود تبكي بكت

معها وارتفع عليها الضغط وتنومت جبنها اخذت امي تجلس عندنا لكن رجعتها بعد يومين تقول برد

ذبحني وربك كريم

ابوسلطان : وهو يشوف وجه فاطمة المتآثر على اختهاذحين تروح فاطمة معك وتشوف اختها وآمها

سلطان قده بخير وماعليه آمه حوله مابتقصر

سلطان : وهو يمط عيونه في ابوه خير تروح وهو يعني وش وضعه له ثلاث

ايام في المستشفى ويحتاج زوجته رجع يناظر في فاطمة اللي جنب ابوها وهي

مسنده راسها على كتف ابوها وتبكي علاقتها في خلود مره قويه وخايفة عليها

حن قلبه هو عنده خوات وجرب الشعور ذا وبنفس الوقت هو يبي فاطمة ضروري

الليله يبي يشكرها على وقفتها معه فكر يشتري هديه لها بس مافي هديه تليق بها

سمع ابوخالد وهو يقول حياالله فاطمة عندنا نحتاجها والله خاصة انها عاقلة فديتها

وراكزه اعتمد عليها والله لكن زوجها اولى منا وهو يناظر فيه كان مرقد في المستشفى..

سلطان : وقلبه يتقطع لاباالله ياعم انها تروح معكم والحمد لله انا بخير وفطوم ماقصرت

معي وانا راح اجي عندكم بيتكم بيتي

فاطمة : وهي تناظر فيه تعرف انه يكذب تسلم سلطان لكن الليلة بنام هنا والصباح اروح لهم

إن شاء الله عندي غسيل ملابس وكوي وماخلصته

سلطان : وهو بيطير من الفرحة شوي وبيقوم يرقص فديتها الشاطرها اللي حاسه فيني

يعرف انها بتجلس علشانه وإلآ شغل البيت منظمه مره مستحيل يتراكم عليها غسيل او كوي ..

ابوخالد: على راحتك ياالغالية والتفت للآبوسلطان وهو يقول فرحتي بسلامت سلطان كبيره

والله شاهد حبه في قلبي من حب فاطمة وقلت باالمناسبة ذي ابغى اسوي له عزيمة ولكن فاطمة

قالت لي حتى انت بتسوي له وجيت اشاورك بشور وإن شاء الله انه يعجبك ياابوسلطان وانا

ولدك وكلمتك مسموعه ..

ابوسلطان : جعلك تسلم وابشر بسعدك ..

ابوخالد: بما انك انت بتسوي لسلطان عزيمة وفاطمة تقول بتسوي وانا بسوي له ايش رايك

نجتمع انا وانت وفاطمة ونسويها في ليلة واحده منها تخف التكاليف ونجتمع مع بعض

وانا اشوف اننا نحط ست تيوس نتشارك فيها انت تعزم من يعز عليك وسلطان يعزم

اصحابه وانا بعزم جيراني واهلي والتبذير الله ماآمر به ولاهو شكر لله على

سلامت سلطان نذبح ونبذر ناخذ ذبيحتين ونوزعها على فقراء نعرفهم واربع نتعشى

عليها ان حبيت هنا في بيتك او عندي في بيتي ..هذا شوري وانت وش قولك .

ابوسلطان : مابعد شورك شور ياابوخالد والعزيمه اتمناها في بيتي والله لكن ماابغى

اشق على آم خالد وتجي هنا وبنتها تعبانه لكن بيتك هو بيتي ولا بيننا فرق ..

ابوخالد: آجل على بركة الله بكره الآربعاء بآذن الله العزيمة والله يتقبلها مناوخرج .


ليلة الآربعاء في بيت ابوخالد/

زينه وهي تناظر فاطمة اللي تكلم في الجوال جده وش قولش في وحده تجي عند اهلها

علشان تساعدهم ومن تدخل ان الجوال في آذنها على طول وهي تضحك..

الجده : اخس شي الحرمه اللي ماتنزل الجوال من يدها عيب وشرهه ومنقود تغدي

به قدام العرب ..

فاطمة: وهي تقفل الجوال وتحطه في الشنطه طيب يازينه ياحماره

زينه: وهي تضحك ايه باالله صدق لسانش يابنت جابر هذي سميتش جتنا الصباح تقول بساعدكم

وماشفنا منها شي من جت انها تهذري على زوجها اعوذبالله منه وهي تضحك ..

فاطمة: والله انك كذابه يازينه سويت السلطات كلها والحلى والآيدامات جدتي محاسن حلفت

هي تسويها ..

آم خالد: بتعب وهي جالسه جنب خلود اللي تعبانه يمه فاطمة فديتك ماقصرتي خلي الخبله

ذي طيب انت يازينه ايش سويت ..

زينه: مشغوله مع جدتي محاسن في المطبخ اساعدها وهي تضحك على دخلت محاسن بيدها

كوب حليب ها ياجدها موانا ساعدك ..

محاسن : وهي تضحك ماقصرتي فديتش وهي تروح عند خلود يمه خلود قومي اشربي حليب

حار شوي خليه يدفيش الغدا ماطب بطنش مايصير يابنتي كيف تسهل عليش الولاده وانت صايمه

من الزاد قومي فديتش..

خلود: بتعب وهي تحس ظهرها بينكسر من الآلم ومغص يروح ويرجع مو مشتهيه ياعمه والله

الجده : بعصبيه اشربي ياخلود احسن لش وبعدين معش شوفي وجهش كيف اشربي لو شوي بس

كرمي عمتش واشربيه الورم ذا اللي فيش من الجوع البزر كيف يتحرك وتنزل وانت جافه كذا ..

فاطمة : وهي تقوم يمه يله ننزل تحت سلطان يقول في الطريق واهله واهل عمه معه.

زينه: حتى اهل عمي حسن وعمتي صفيه في الطريق ابوي قال لي ..

صالحة : وهي تناظر في خلود وهي تتآلم وتشد على شفايفها تنزل معك جدتك وعمتي

محاسن انا بجلس مع خلود..


خلود: لايمه انزلي حتى انا بنزل بريح شوي وبغير ملابسي وانزل طفشت هنا ..



بعد صلاة العشاء وكاعادتهم العشاء يكون بعد الصلاة مباشرة/


في مجلس الرجال ابوخالد ياهلا ومرحب فيكم تفضلوا على عشاكم من عند ابوسلطان وانا

بمناسبة سلامت سلطان ..وبا المناسبة ذي زوجته تهديه سيارة بانوراما 2013وهو يروح لسلطان

ويسلم عليه ويقول تستاهل السيارة والله يعطيك خيرها ويصفح عنك شرها وهي واقفه برا في الحوش

سلطان منصدم يقوة بانوراما مره وحده علشان كذا لها يومين تسآله عن السيارة اللي يتمنى يسوقها

بس ماتوقع ان فاطمة تهديه السيارة الغالية ذي ...

حسن : منصدم فكه تدلى من الصدمة سيارة هديه مواي سيارة كم قيمتها لو انه وافق ولده يتزوجها

كانت السيارة ذي لولده ..

عبدالرحمن: بحزن وهو يشوف سلطان قاعد على الكنب وبجنبه عكازين ماتوقع ل% انه سلطان

يرجع يمشي اول كان عنده امل ان فاطمة راح تطلق او سلطان يموت وهو يتزوجها لكن خبر حملهاو

رجوع سلطان يمشي خلاه يفقد الآمل في فاطمة تنهد وهو يشوف سلطان بيده جواله ويضغط فيه ويضحك

اكيد انه يراسلها الله يسعدها فاطمة مهما كان يتمنى لها السعادة هي مو من نصيبه ..

ابوسلطان: كثر الله خيرك وخير فاطمة والله انها اكبر هدية هي من دخلت حياتنا والخير يمطرنا ربي

به والله اني مقدم على ارض منحه من الدولة يمكن ان لها اكثر من 20سنه ولاجتني إلآ ثاني يوم من

دخول فاطمة علينا موقعها ممتاز ومساحتها كبيره وقيمتها اليوم على 2مليون واكثر وعلى ماتشهد هذه

الوجيه الغانمه ان الآرض ذي لفاطمة هبه مني لها لايشاركها فيها مخلوق ومن بكره اروح انا وهي

وسلطان واسجلها بآسمها هديه مني لها وتستاهل بنت محمد اكثر

سعيد (ابومها) من الصدمة طاح الفنجال من يده وهي مصدوم من كلام اخوه صاحي ذا

ابوخالد: طاح الشر ياابوثامر عساك سلمت من القهوة ..

ابوثامر : وهو يمسح القهوة من ملابسه سلمت الحمد لله وهو في داخله يتحسب على بنته

مها .

عبدالرحمن: يناظر في ابوه اللي مصدوم للمره الثانية ...

ابواحمد: تستاهل فاطمة اكثر والله ان بنات ابوخالد جواهر وخير ورزق من الله خلود من تزوجها

ولدي والخير دخل معها يستاهلون وانت ياسلطان فاطمة جوهرة حطها في عيونك ولاتفرط

فيها ماراح تلقى مثلها وهو يناظر في احمد للي ساكت ..

سلطان : فاطمة في عيووووووووووووووني مايحتاج احد يوصيني عليها..

ايوخالد: حياكم الله على العشاء تفضلوا..


عندالحريم/

خلود وهي نازله مع الدرج وآمها معها يمه فديتك علشاني إذا تكلمت عمتي صفية

لاتردي عليها مهما تقول

آمها : وهي تمسك يدها طيب اصلآ قلبي موفاضي لصفية قلبي معك انت ليت الآلم فيني

ولا فيك

خلود: وهي تشد على يد آمها لاوالله سلامتك يمه والآلم طبيعي يمه وهانت خلاص باقي كم يوم

وتشوفي اول حفيد لك وهي تضحك ..

صالحة : اهم شي عندي صحتك وتكوني بخير وهي تدخل وتسلم

صفية: وهي تشوف خلود متغيره جسمها المنفوخ السواد حول عيونها وبطنها الكبير

وغصب تمشي ..منال يمه شوفي زوجة احمد كيف شكلها ..صفية يمكن انها حامل بتوأم

منال: لاابوي يقول عندها الضغط مرتفع وزلال حمل ..صفية طيب وانت ماكلمتي الحرمه

شهرين ولاصار شي بعت ذهبي على الفاضي واعطيتها30الف وخلود ماجتنا ولا شي

منال : بحقد يمه الحرمه تقول ماقدرت اسوي لها هدايه بدون اثر منها حاولت تقول ماقدرت

واحمد مقفل الملحق مايفتحه ..صفية والحل فلوسي تروح على الفاضي ..منال بخبث استني

انا بتصرف ماراح اخرج من هنا إلآ بشي لخلود...

مها : بغيره من فاطمة وهي تشوفها كيف كاشخه كآنها عروس فستانها التركوازي الماسك

على جسمها مكياجها الآوفر شعرها مرفوع بتسريحه بسيطه حاقده عليها بقوة وهي تشوف خالتها

آم سلطان شوي وبتشيل فاطمة من الآرض خاصة وهي حامل ..

معالي : ها مهاوي شوفي زوجة سلطان حامل انت قلتي اتحدى

مها: بحقد طيب خلاص ايش اسوي بها مالت عليها وعلى سلطان معها المعقد

ميعاد: بنات لايفوتكم وهي تناظر في جوالها اخوي ثامر يقول زوجة سلطان

اهدته هديه بمناسبة انه رجع يمشي ايش تتوقعوا الهديه..؟؟

مها: ايش راح تكون يعني ساعة او جوال

ميعاد: سيــــارة بانوراما وهي تمط الكلمه

معالي : بشهقه لاتكون اللي واقفه في الحوش الفضيه

مها: بصدمة نفس السيارة من الزمان يتمنى يشتريها ويقول اول من يركبها

انت يامها

ميعاد:وشوفوا عمي علي ايش اعطاها هديه ..

معالي : أيــــــــــــــــــــش بسرعه

ميعاد: ارضه اللي جته منحه تخيلي

مها: وهي تحس بدوار في راسها تمنت انها ماحضرت الليله توقعت انها راح تنخطب

على طول بعد طلاقها ولحد ذحين محد خطبها اختها معالي انخطبت وهي كل اللي يخطبها

ويعرف انها مطلقه ويعرف السبب يرفضها بس ابوها وعدها يتصرف ...


عند الرجال بعد العشاء /

سلطان وهو يتمنى ياخذ فاطمة ويرجعون البيت خرج من المجلس وهو يتصل

عليها هلا ياعيون سلطان اشتقت لك

على الطرف الآخر: هلا فيك سلطان اخبارك بشر عن رجولك عسى ماتوجعك

سلطان : لا الحمد لله فطوم ليش الهديه ذي مكلفه على نفسك مره ..هي بهمس لاعادي

تستاهل اكثر والله ولاعاد اسمعك تناقش الموضع ذا وانا قاصده ابوي هو يعطيك علشان

ماتسوي لي سالفه ..سلطان هو يتنهد وجودك في حياتي اكبر هديه والله يافطوم ماادري

كيف اجازيك

عبدالرحمن اللي كان في الحمام سمع كلام سلطان زفر بضيق هو يبغى ينسى فاطمة خلاص

مستحيل تكون له فتح الباب بقوة وهو يخرج علشان سلطان ينتبه له ويسكت مايحق له يسمع

كلامهم ..

سلطان : طيب انتظرك ترجعي معي ..فاطمة بهمس مااقدر سطان خلود مره تعبانه وبساعد

اهلي ..سلطان بضيق طيب انتبهي لنفسك ترى انت حامل ..فاطمة طيب الله يحفظك بقفل

ذحين جدتي موجوده وتحب تنقد يله مع السلامه ..


منال : وهي تبغى تطلع فوق علشان تاخذ شي لخلود وفرصة الكل في المقلط يتعشون طلعت

ودوبها في وسط الدرج تبغى تكمل موقادرة تحس بصداع ورجفه بكل جسمها رجولها ترجف

رجعت تنزل بس بنفسها شي تسويه تشجعت ورجعت تكمل طريقها لين وصلت فوق وهدوء

يعم المكان ماغير صوت القرآن تسمعه وصلت وهي تشوف الشغاله في المطبخ المفتوح على

الصالة ماحست فيها رجعت تناظر الصالة الكبيره بكنب كلاسيسكي بلونه البيج متداخل معه البني

والعودي والذهبي وتحف في الزوايا شاشة بلازما كبيره في الجدار صوت القرآن منها بس صوت

خفيف مونفس صوت القرآن اللي جاي من احد الغرف محتاره وين غرفة خلود كذا باب موجود

راحت عند اول غرفه شافتها وهي خايفه فتحتها كانت غرفة اطفال حتى الجدران كلها رسومات

ورد وفراشات ونجوم سريرين صغيرة في الوسط والعاب منتشره في الغرفة درة مياة بنفس الغرفة

اكيد غرفة مشاري وتولين ..خرجت وهي تشوف باب ثاني حاولت تفتحه بس مقفول

رجعت تمشي ناحية الغرفة اللي بعدها كانت مفتوحه وكبيره مره شكلها غرفة البنات

رجعت للغرفة اللي بعدها فتحتها وكانت حوسه من شكلها عرفت انها غرفة خالد

التفتت لورا وهي تشوف الشغالة تناظر فيها بس ماتكلمت ورجعت تمشي لين وصلت

لباب شبه مفتوح صوت القرآن جاء منه حست بنبضات قلبها تزيد تبغي تبكي صوت

القرآن يخنقها رجعت تدخل مع الباب قدامها غرفة شبه مفتوحه دخلت غرفه كبيرة بلونها

الموف والوردي بدرجاته سريري كبير توسط الغرفة انبهرت من جمال ديكور الغرفة

زينه وهي تراقب منال من وقت ماخرجت من المقلط شافتها وهي تفتح الغرف ورا بعض

وقفت وهي تشوف منال واقفه تناظر في الغرفة قالت منال خير ايش عندك هنا

منال وهي تحس ان قلبها طاح في رجولها من الخوف قالت آآ كنت ابغى هذا شسمه

ذا ..زينه وهي تقرب منا تبين ايش يامنال قولي ..منال كنت ابغى مرايه علشان اضبط

الكحل..زينة وهي تشوف الآرتباك على وجها تبين مرايه ها وماحصلتي ولا مرايه في كل

الغرف اللي فتحتيها إلآ هنا في غرفة خلود وهي تقرب منها منال ايش عندك هنا يامنال

منال بربكه مرايه بس ..زينه بنبرة مختلفه منال عيب اللي تسوينه ترى عيب انك تفتحين

غرف النوم والله عيب تحت المرايا وش كثرها رغم اني مو مصدقه انك تبين مرايه لكن

انزلي تحت ولاعاد اشوفك تجين هنا سامعه ..خرجت منال وزينه وراها بعد ماقفلت

غرفة خلود وباقي الغرف ونزلت ..


بعد العزيمة في بيت ابوسلطان /

سلطان وهو يحس بضيق فاطمة مو عنده خلاص تعود على وجودها جنبه كان يكلمها

بس اعتذرت منه تقول مشغوله لماتخلص هي بتتصل..وزاد الضيق وجود عمه وعياله

خاصة مها اللي اكثر من مره تخرج عنده وتسوي نفسها ماشافته ..

سعيد وضغطه مرتفع خاصة لما اخوه اعطى زوجة سلطان ارضه اللي قيمتها كبيره

مها الحمارة اللي ضيعت الفرصة من يدها لكن باقي اخوه يملك اكثر من ارض قال

ياعلي فرحتنا في سلطان كبيره الحمدلله على سلامته واحس انه باقي شايل في خاطره

علي خاصة من بعد طلاق مها وقبل يرد سلطان وابوه ..قال سعيد ومها تراها جته هديه

بمناسبة قومته سالم لا ابغى فيها لامهر ولا شي بنت عمه من لحمه ودمه وهو يحبها وهي تحبه..

سلطان المصدوم يناظر في ابوه ..




يوم الخميـــس /

عبدالرحمن راجع من صلاة الظهر مهموم يتمنى ينسى فاطمة وهو يحاول كل ماتجي على

باله يقوم يصلي ركعتين ويستغفر مايجوز له يفكر فيها وهي على ذمة رجال دخل البيت

وهو يسمع ابوه يكلم في الجوال وكان الجوال على مكبر الصوت سمع صوت عمته صفيه

تقول : والله ياحسن ولدي تعبان وقلبي يتقطع عليه منال كلمت وحده تعرفها قالت بتسوي

لخلود هداية تجينا لين البيت وطلبت منا اول شي 30 الف وبعت ذهبي ولها شهرين تقول

ماقدرت اسوي شي ضروري اثر من خلود ولا حصلنا شي لها والبارح كلمتها قالت اعطيني

20الف زيادة وخلال يومين زوجة ولدك عنده وانا مامعي 20الف بغيتك تعطيني سلف واردها

لك بعدين ..

حسن: الله واكبر عليها الحرمه ذي ليش 50الف غاليه مره انا اعرف سوداني يسوي

هداية وكل شي ب خمس الاف وبنفس الوقت

عبد الرحمن مصدوم نزل كلام عمته وابوه عليه مثل الصاعقه لا مستحيل يوصل الخبث

في عمته وبنتها لدرجة انهم يسحرون خلود وابوه يبغى يزوجه منال الساحره اخرج

جواله واتصل على احمد مايرد اكثر من مره وعمه محمد مستحيل يقول له رجع يتصل

على زوج عمته صفيه وهو يدعي انه يرد انفتح الخط وهو يرحب فيه ..قال مستعجل

عم ابراهيم انت وينك ابغاك ضروري ذحين ..ابراهيم انا عند جدتك خير ايش صار

عبدالرحمن قفل وهو يخرج لبيت جدته شاف الباب مفتوح دخل وهو يشوف عمه ابراهيم

معه زوجته الفلبينيه من دخل قال له عمه خير عبدالرحمن ايش صار

عبدالرحمن : عم ابراهيم الحق عمتي صفية ومنال بيسحرون خلود زوجة احمد

ابراهيم : وقف مصدوم وطاح جواله من يده ايش مين قال لك

عبدالرحمن : انا سمعتها ذحين تكلم ابوي تبغى سلف 20 لآن الساحره طلبتها

الجده فاطمة: لااله إلآ الله وهي تحط يدها على راسها حسبي الله على صفيه

وبنتها وحسن يبغون البنت تنجن حسبي الله عليهم

ابراهيم : وهو يدنق ياخذ جواله من الآرض خاله فديتك لاتزعلين ان سويت شي في

بنتك والله ماعاد اسكت لها قبل كنت صابر علشانك انت وخالي عبدالرحمن اللي تكفل فينا

من بعد موت ابوي

الجده فاطمة : الله يسامحك خذني معك عندها سودالله وجها مثل ماهي بيتقهر اخوها في بنته..


عنــــد صفية /

جالسة هي ومنال دخل ابراهيم وهو ينادي صفية صفية

صفية : وهي جالسة خير ايش جابك عندي مو متزوج وفي شهر عسل ايش تبغى

ابراهيم : وهو يقترب عندها وهي وقفت لماشافت زوجته وآمها انت ماتخافين الله تسحرين

بنت الناس وهو يهز يدها بقوة

صفية : بصدمة ماسحرتها ولا شي اتصلت على حرمه تعالج تحط لها هداية بس

ابراهيم : وهو يعطيها كف على وجها ياشيخه انت ماتخافين من الله هذا سحر عطف

ياغبيه تبغين البنت تنجن وتجيك لين هنا ..

احمد: وهو يدخل ويشوف آمه يدها على وجها وابوه باقي يهز يدها خير ليش تضربها

ابراهيم : وهو يناظر في ولده شوف امك سحرة خلود هي ومنال امك تبغى خلود تجيك

لين البيت ..

احمد: بصدمة وهو يناظر في ابوه وآمه ايش مو مستوعب سحر

الجده فاطمة : وهي تمشي عند صفية تفو على وجهك لعنة الله عليك ياصفية

مافي قلبك خوف من الله تسحرين بنت اخوك تخلينها مجنونه حسبي الله عليك

احمد: وهو يمسك يد آمه يمه صدق الكلام ذا وهو يهز يدها يمه رحتي عند ساحره

مره ثانية يمه حرام خلود حامل تكلمي مين الساحره ذي علشان تبطل السحر بسرعه

قبل خلود تموت ..

صفية: مو سحر والله هدايه بس هدايه علشان تحبك وترجع لك ..

ابراهيم: وهو يهز يدها ياوسخه ذا سحر عطف والله انه سحر تكلمي مين الحرمه ذي

صفية: مااعرفها منال تعرفها ..

احمد : وهو يفك يد امه ومسك منال ياحماره تسحرين خلود ها ويعطيها كف من قوته طاحت

على الآرض ويرجع يمسكها بشعرها تكلمي مين الحرمه ذي وهو يشد شعرها وهي تقول وحده

تكرونيه في جده كلمتها بالجوال .احمد وهو يرفسها على بطنها بقوة ياوسخه في جده انت ماتخافين

من الله ويرجع يمسك شعرها ويضرب راسها باالجدار..

صفية : وهي تشوف بنتها كيف تنضرب احمد اختك حرام عليك تبغى تروح تمسك احمد

ابراهيم وهو يمسكها ويدفها خليه يذبحها تستاهل تربيتك ذي ...

احمد: بتعب وهو يشوف منال تنصرع جلس بعيد عنها وهو يشد شعره ابوي ايش

اسوي ذحين خلود بتموت والله

ابراهيم : ياخاله ترى صفية مطلقه ماعاد ابغاها ماكنت صابر عليها إلا علشانك

انت سمعتي ياصفية انت طالق طالق طالق والشغاله بكره اسفرها وجهك مو وجه احترام

والدور الآول يكون لك انت وبناتك والثاني والثالث لااشوفك تقربين منه بيكون لترايسي زوجتي

صفية : بغضب فكه منك بروح بيت ابوي..

الجده فاطمة: انقلعي بيتي يتعذرك لااشوفك تجيني مره وان قبض ربي روحي لاتجلسين على عزاي

ياآم الآسحار

ابراهيم : وهو وياخذ جوال منال من الشاحن ويفتح السجل ويشوف المكالمات ويحصل

آخر مكالمه مسجله بآسم حواء التكرونيه نقل الرقم لجواله ورفع جوال منال وهو يرميه في

الجدار وهو ينادي زهرا حليمه بسرعه كل وحده تجيب جوالها ويروح وفصل تلفون البيت

وياخذ الجهاز وهو يقول صفية وين جوالك بسرعه

صفية : بغضب ايش دخلك في جوالي ايش تبغى فيه

ابراهيم : جيبي الجوال ياآم الآسحار والله ما عاد اطمن اجلس معك مره وهو ياخذ الجوال

ويقول ترايسي تعالي معي وخرج ..

احمد : وهو يلحق ابوه ابوي ايش اسوي والله احس اني ضايع

ابراهيم : بدل ملابسك وتعال اهم شي خالك محمد لايدري انا بتصرف حسبي

الله على آمك ..

الجده : ابراهيم انت واحمد لااحد يعلم ابوخالد بسواد وجه اخته اخاف على

ولدي تجيه جلطه من اخته حسبي الله عليها ..


يوم الجمعة /

في المستشفى صالحة وهي تبكي محمد خلود بتموت والله انا حاسه والله

ابو خالد: تعوذي من الشيطان ياصالحة لآ إن شاء الله انت سمعتي الدكتورة تقول

باقي الطلق عندها مو قوي بتنتظر لين المغرب قبل تعطيها طلق صناعي خرج وهو

يشوف زوج اخته ابراهيم وامه سلم عليهم ..ابراهيم هابشر كيف خلود يامحمد

ابوخالد: والله على وضعها من وقت مااتصلت عليك الصباح ..

ابراهيم : طيب اقدر اشوفها ..ابوخالد اكيد حياك الله بشوف لك طريق

دخل ابوخالد الجناح المخصص لخلود وهو يسمعها تتآلم وصالحة تبكي قال ام خالد تعالي الغرفه

الثانية ابواحمد بيغى يسلم على خلود ...

دخل ابواحمد ومعه الجده فاطمة ودخل يشوف خلود سادحه على ظهرها ومغذي موصل في

يدها وجها مسود من التعب سلامات الله ييسر لك يارب وهو يبوس راسها ارتاحي والله ماتقومي

الجده: بخوف على خلود بسم الله عليش باالرحمن الرحيم بسم الله عليش وهي تحط يدها على راسها

حسبش الله ونعم الوكيل على من يبغى بش ضر وسوء استودعتش الله استودعتش الله يابنتي الله يحفظش

خلود:وهي تبكي موقادره حتى تتكلم تحس بمغص قوي وآلم في ظهرها جدها بموت من ظهري والله

الجده لاتخافي فديتش شوي بس وتولدي وتنسي الضيم والله وهي ترجع تجلس على الكرسي

ابراهيم : وهو يمسك يدها لاتخافي إن شاء الله ربي معك كلنا ندعي لك والله

خلود: وهي تعض على شفايفها عم شوف شنطه عندك اعطني منها ورقة في الجيب الخلفي

ابراهيم : وهو ياخذ الشنطه ويخرج ورقه منها..خلود بصوت مخفض عم الورقة ذي فيها

وصيتي آمانه في رقبتك ماتفتحها إلآ بعد مااولد سواء انا حيه او ميته وتنفذ الوصية ياعم

ابرهيم : بتآثر وهو يمسك يد خلود اص خلاص اسكتي إن شاء الله تقومي لنا سالمه وابشري

من عيوني وخرج ..


في الديره عند احمد /

مرهق ماقدر ينام من بعد ماعرف بسالفة امه مقهور ولابيده شي كلم الهيئه وقالوا مانقدر

نسوي شي من هنا سافر جده وبلغ الهيئه هناك وهم يتصرفون مالقي حجز على جده مره

وسيارته في الورشه بيصلحها ويمشي بكره الفجر ..

سمع جوال وهو يدق وكانت بسمه مارد مو فاضيه لها طفشان كان بياخذ سيارة ابوه

ويسافر بس ابوه من الصباح مو موجود حتى ترايسي مو موجوده ويتصل عليه مايرد

تنهد وهو يسمع صوت الباب يدق راح يفتح وهو يشوف بسمه رجع الغرفة وبسمه وراه

احمد صدق خلود بتولد ..احمد وهو يحس قلبه انقبض رجع يلف لها من قال لك

بسمه خواتها مرسلين على القروب ادعوا لخلود من الفجر في المستشفى ولادتها

متعسره واتصلت على خالي وقال انه عندها من الظهر ..احمد ايش وانا اخر واحد

يدري طلع غرفته ويغير ملابسه واخذ جوال يتصل ماله إلآ عبدالرحمن ياخذ سيارته



في المستشفى بعد صلاة العشاء /

قدام باب غرفة الولاده صالحة تبكي وابوخالد واقف معها يصبرها وهو ينفسه

بيموت من الخوف على خلود..فاطمة وزوجها ..والجده وابو احمد..عبدالله وآمه

وناصر الكل ينتظر على اعصابه ساعتين ومحد خرج يطمنهم ..صالحة وهي تبكي

محمد روح شوف ليش تآخروا لايكون خلود ماتت والله قلبي مقبوض ..

الجده : بغضب ياصالحة تعوذي من الشيطان من بعض الكلام ادعي لها او اسكتي ..

خرجت لهم الدكتورة وهي تقول زوجها وين ..الكل راح عندها ابوخالد خير يادكتورة

هي زوجها ضروري يوقع على العمليه حالتها خطيرة ..ابوخالد موانت قلتي الولاده طبيعي

ماتحتاج عملية ::الدكتورة بربكه ايوه انا قلت كذا الطفل الآول طلع طبيعي والثاني خرج برجوله

بس ارتفع عندها الضغط وباقي الثالث في بطنها وانا خايفه يصير فيها شي خاصة ان نبض القلب

عندها بداء يضعف ..ابوخالد بصدمة ايش عندها ثلاث توأم ..الدكتورة أي احد يوقع ذحين بسرعه

ويقص الفاتورة من تحت ..ابوخالد وهو يوقع .صالحة ايش خلود حامل بتوأم ثلاث ولا ادري خلود

تخبي عني وهي تبكي ..فاطمة يمه ايوه خلود عندها تؤآم ثلاث وهي ماقالت لك خايفه عليك تتعبي

انا بس اللي اعرف ..صالحة بغضب وعصبية تعطي فاطمة كف على وجها حتى انت معها متفقين

علي يابناتي ها ..سلطان وهو يروح عند فاطمة ويمسكها ليش آم خالد تضربيها الله يسامحك بس ..

احمد وهو يدخل عندهم ومعه عبدالرحمن وهو يشوف خاله محمد متلطم باالشماغ وحاط يده على

وجهه ..وصالحة جالس في الآرض تبكي وعندها حرمه تحاول تسكتها وهي تقول والله انها بتموت

خلود كنت شاكه انها حامل في توآم وكل ما اسآلها تقول عندي زلال حمل والله انها بتموت ذبحوها

ولدت بواحد طبيعي والثاني خرج برجوله اكيد انها ماتت والثالث بعمليه وعندها الضغط حسبي الله ونعم الوكيل

على من كان السبب ماقد شافت يوم حلو بحياتها من تزوجت يارب عوضني في خلود بخير ..

احمد وهو يناظر في ابوه اللي يمسح دموعه اول مره يشوف ابوه يبكي ابوي خير ايش صار لخلود

ابوه: زوجتك حامل بثلاث توأم وتعسرت ولادتها وذحين في غرفة العمليات..

احمد :هو يضحك من الفرحة مو مصدق ثلاث توأم وبنفس الوقت خايف على خلود ..




البــــــــــ21ـــــــــــــارت

احمــــــد/

اليوم بيكمل لي ثلاث ايام و انا في المستشفى ماعرفت طعم النوم ولا الراحة لين خرجت

خلود من غرفة العناية المركزة الحمد لله مو مصدق انها باقي حيه ترزق شفتها اول يوم

في العناية جثه هامدة كل جسمها اجهزه لكن سبحان من يحيي العظام وهي رميم حتى

عيالي ماشفتهم مره إلآ اليوم لما تطمنت على امهم رحت اشوفهم سبحان الله صغار مره

ولدين وبنت فرحان فيهم كثير اتمنى اشيلهم وابوسهم بس في الحضانه وعليهم اجهزه

رحت عند الدكتور علشان اسآل عنهم وصدمني حيل عليهم خاصة البنت والولد اللي خرجوا

طبيعي حالتهم خطيرة حاولت انا وخالي محمد نطلب لهم نقل أي مستشفى الرياض جدة خارج

المملكة قال الدكتور مالهم علاج نقص الآكسجين اثناء الولاده هو السبب المفروض تتم الولاده

عملية قيصرية من سمعت الخبر وحالتي النفسية زفت مااتخيل نفسي افقدهم حتى لو ربي كتب

لهم حياة راح تكون حياتهم صعبه جدآ وشايل هم كيف اقول لخلود اللي ماقد شفتها من خرجت

من العناية مارحت لها خالي وعبدالله قالوا انت ضروري تقول لها حنا مانقدر المفروض تعرف

علشان لو صار شي ماتنصدم خاصة انها مره متعلقه فيهم حتى تبغى تروح الحضانه تشوفهم

وامها رافضة واكثر من مره تترجى خالي وتبكي ..اكثر من شي شاغل فكري حكاية الساحره

ابوي سافر جده وبلغ الهيئه ويتصلون على الرقم خارج الخدمة جدة كبيره كيف نحصلها كلمت

شيخ وطمني وقال دام انها قالت ماقدرت اسوي شي اكيد زوجتك او اهلها محافظين على الآذكار

وتحصين البيت كامل تذكرت خلود في بيتنا كل ماتغسل السيراميك تحط مع المويه مسك اسود شوي

او مسك ابيض وترش في الآركان ملح خشن حتى في الحوش تسوي كذا ومويه مقري فيها لماسآلتها

قالت آمها من زمان تسوي كذا علشان تحفظ البيت من الشياطين وارتحت شوي ..وامي جت امس

مع خالي جابر اللي خرج من السجن شمله العفو وسوت لنا حفله ليش اسمي البنت على خالتي صالحة

من قبل اتفقت انا خلود إذا ولد اسمه على ابوي وإذابنت هي تختار اسمها بكيفها وانا اصلآ ماسميتهم

ابوي اللي سماهم يقول خلود اعطته وصيه قبل تدخل غرفة الولاده البنت اسمها صالحه على آمها

والولد الآول ابراهيم على ابوي والثاني محمد على ابوها ويستاهل خالي والله مره فرحان في عيال

خلود كل وقته عندهم في الحضانه وامي كاسره خاطري خاصة لما ضربها ابوي اول مره وزاد

بطلاقها جت تزور خلود وهي تبي مشاكل بس الحمد لله مااحد رد عليها خاصة خالتي صالحة

رجع من افكاره على صوت جواله كانت فاطمة بنت خاله رد هلا فاطمة ...

هي هلا احمد إذا تبي تسلم على خلود حياك ماعندها احد ..هو مشكورة يافاطمة شوي وبجي وقفل..

سبحان الله فاطمة ذي مره محترمة واتصلت علي اكثر من مره تقول لاتطلق خلود اصبر عليها

حالتها النفسية تعبانه من الحمل ..واتصلت العصر وقالت إذا تبي تجي حياك عادي زوجتك

بس كان عندهم زوار كثير قلت بعد العشاء إذا خلود صاحية اعطيني خبر..

زفر بضيق وهو يشوف ناصر خارج من حضانة الآطفال اكيد كان عند عيالي الكلب ذا مو ناوي

يخرج من حياتي على خير كل يوم يجي وعذره زوجته وآمه لكن انا راح اوقفه عند حده العصر وعذرة

امه وزوجته معه طيب وذحين خرج وراه لين مواقف السيارات شافه راكب في سيارته رجوله خارج

السيارة وبيده الجوال يتفرج اكيد لصور عيالي بآي حق يصورهم وبصفته ايش ..

احمد : وهو يمسك الجوال من يد ناصر بعصبية ويشوفه فعلآ مصور عياله اكثر من صورة

احمد وهو يرجع يناظر في ناصر اللي مرتبك ابغى افهم ذحين ليش مصور عيالي وبصفتك مين..

ناصر : وهو مايدري كيف احمد وصل عنده قال عادي صورتهم خواتي قالوا لي اصور عيال

خلود وهو يحاول يسيطر على توتره فعلآ هو غلطان ليش يصورهم بس غصب عنه يتمنى

انهم عياله من خلود

احمد : وهو يرفع الجوال ويرميه في الآرض بقوة لين تكسر ورجع يدوس عليه بجزمته

ويرجع يمسك ناصر مع صدره ناصر ابعد عن عيالي وزوجتي احسن لك والله العظيم

شوف حلفت ان باقي شفتك عند عيالي او جاني خبر ماتلوم إلآ نفسك وهو يخرج مسدس

صغير من جيبه ويقربه من راس ناصر شفت ذا والله ماغير افضيه في ذا الراس سمعت

وهو يمسك المسدس ويقربه من المرتبه ويضغط عليه ويبعده عن المرتبه وهو يشد ناصر

شفت الحفرة ذي تراها رصاصه المسدس ذا كاتم الصوت ناصر وهو يبلع ريقه ساكت

ماعنده أي كلام يقوله وهو يشوف الحفرة في المرتبه .احمد سمعت ياناصر ابعد عن طريقي

انا وعيالي وزوجتي وهو يعصر رقبته لااسمعك تنطق اسمها وزوجتك لااشوفها تجي هنا سامع

وهو يدفه ..ويدنق وياخذ الجوال المكسر ويمسكه بيده ..ويده الثانية المسدس وهو يصوبه ناحية

الآكفار الآمامية ويطلق عليها شفت كيف المسدس ذا ماله صوت انتبه ياناصر وراح ...



عنــــد خلود/

وهي تشوف فاطمة تحط كحل وروج علشان سلطان بيجي الله يوفقها ويسعدها مع

سلطان..فطوم وحمك جاء في ايش ..فاطمة وهي تضبط شعرها عادي احس ماتوحمت

سبحان بس يمكن اسبوعين جتني حالة احب ريحة سلطان وهي تضحك ..خلود ههههه

غريبه انت والله ..فاطمة خلود تبين شي قبل مااخرج سلطان قرب يجي ..خلود لافديتك

ماقصرتي المفروض ترجعين البيت ترتاحين انت حامل ..فاطمة عادي لاتعب ولا شي

يله حاولي تنامين ..خلود طيب قفلي النور معك ...


فاطمة : وهي تسمع جوالها يرن وكان احمد لبست عبايتها وهي تفتح له الباب تفضل

ياابو ابراهيم وهي تبعد عن الباب حياك الله والحمد لله على سلامت خلود ومبروك ماجاكم

احمد: وهو يدخل الله يبارك فيك ويسلمك وعقبالك يارب

فاطمة : حياك ادخل الغرفة اللي عندك وخذ راحتك ماحولك احد انا بكون في الغرفة الثانية ..

احمد : وهو يدخل متوتر حيل مايدري كيف راح تكون ردةفعل خلود لما تشوفه خايف

تعصب وهي عندها الضغط مو مستقر وينفس الوقت مستحيل يخليها تبعد عنه ذحين راح

يكون جنبها غصب عنها مو بكيفها مثل ماقال اخوها عبدالله خلود مدلعه لاتسمع كلامها

اجبرها تتقبل وجودك في حياتها بتزعل يوم يومين وبترضى ..دخل وهو يشوف الغرفة

ظلام ماغير نور بسيط من الشباك ريحة الغرفة حلبه ومر وخرابيط الحريم اقترب منها

وهو يشوفها مغمضة الورم اللي فيها خف اقترب منها وهو بيوس راسها مشتاق لها كثر

ماهي تصد عنه مهموم كيف يقول لها عن عيالها كيف يوصل لها خبرمثل كذا ناظر فيها

وهي تفتح عيونها ضحك وهو يقول خوفتك صح ..

خلود : وهي تناظر في وجهه التعب مره باين عليها كانت تتمنى تشوف ردة فعله

لماعرف انها جابت ثلاث توأم مادري فرحان او لا ..احمد وهو يدنق ويبوس عيونها

الحمد لله على سلامتك ومبروك لنا ماجاء الحمد لله وهو يضحك ويمسك يدها

خلود: وهي تناظر فيه كيف يضحك ..الله يسلمك شفت عيالنا يااحمد..

احمد: بفرحه لماسمع كلمة عيالنا اكيد شفتهم ياروح احمد مره فرحان فيهم

ياخلود مره يجنون ..
خلود: صدق يااحمد انت فرحان فيهم ..احمد وهو يشد على يدها والله ياخلود اني مره فرحان

كل وقتي وانا عندهم في الحضانه مره صغار وهو يضحك ..

خلود : وهي تشوف الفرحه في وجهه توقعت انه يزعل ويعصب ليش ماقالت له عندها

توأم ..عادي يااحمد تاخذني اروح اشوفهم امي وابوي رافضين اروح والله عادي ماراح

اتعب وهي تمسك يده الله يخليك يااحمد ابي اروح اشوفهم مشتاقه اشوفهم ..

احمد: وهو يشوفها تترجاه مستحيل يخليها تروح إذا شافتهم راح تتعلق فيهم اكثر

والدكتور يقول الآعمار بيد الله خاصة ان الرئتين عندهم مره تعبانه تنهد خلود

انت ذحين تعبانه حتى لو رحتي الحضانه ماراح تشوفينهم إلآ من برا بس

خلود: بزعل احمد حرام عليك ابي اروح لهم مشتاقه اشوفهم والله شوف وهي تآشر

على صدرها مليان حليب ابي ارضعهم حرام وهي تبكي قلبي متقطع عليهم ..

احمد: وهو يغمض عيونه ويزفر ياروح احمد انت ممنوع عنهم الرضاعه ماغير

مغذي وحليب مخصوص لهم باقي صغار ..لكن إذا تحسنت صحتهم ابشري

انا اخذك لهم وعد مني وهو يمسح دموعها

خلود : وهي تشوف كيف احمد يتعامل معها رغم اللي سوته إلآ انه باقي يحبها

احمد مازعلت علشان سميت البنت على آمي ..احمد بحب لاوالله مازعلت

حنا من قبل متفقين صح وبعدين امك تستاهل هي اللي تعبت معك ..

خلود:وعمتي صفية مره زعلانه صح ..احمد وهو يبوس يدها عادي

راح ترضى آمي لاتشيلي هم أي شي التفكير مو زين لك علشان الضغط ينخفض ,,

خلود: وهي تضحك احمد زينه تقول عيالنا مثل السنافر مره صغار خاصة صالحة

تقول مره شينه صدق..احمد: وهو يشوف خلود كيف تتكلم معه وناسيه كل شي صار

بينهم وجود عيالها خلاها تنسى كل شي متعلقه فيهم خايف عليها ..ضحك لا والله مره

حلوين وصلوح فديتها قمر مثل آمها ..خلود آحمد تحبهم جد ..احمد وهو يدنق لها ويبوس

خدودها احبهم مره والله بس احبك انت اكثر ياخلود..

خلود: وهي تحس في نبضات قلبها ..طيب عادي بكره تروح تشتري بناجر اربعه

لصلوح وهي تمسك يده الله يخليك احمد ابي اشوفهم في يدها ...احمد وقلبه يتقطع

على خلود ااااه مستحيل يقول لها عن حالتهم راح تموت ..ابشري من عيوني

كم عندي خلود وكم عندي صلوح بس كيف تلبسها وهي في الحضانه

خلود: عادي تكون معي وإذا خرجت البسها على طول احس انها بتكون حلوه

على يدها احب البنات والله يااحمد يجنون شريت لها ملابس كثيره تجنن اكثر

من حمودي وابراهيم وبقص لها شعرها قصه تجنن ..

احمد : بتنهيده طيب قولي إن شاء الله ...

خلود: وابراهيم وحمودي انت فصل لهم ثياب الله يخليك يااحمد

احمد: وهو يناظر في خلود انت صاحيه ذحين من الخياط اللي فاضي

يخيط لهم وهم نتفه الله يصلحك ..

خلود: عادي بعد الشهر ابوي قال يخرجون وفصل لهم ..احمد بتنهيده طيب وهو يسمع

صوت الباب يدق ..خلود يمكن فاطمة..احمد يروح عند الباب مين ..انا سلطان

احمد : وهو يفتح ويشوف سلطان هلا ابو ابراهيم وهو يسلم عليه الحمد لله على سلامت

اهلك ومبروك ماجاك ..احمد الله يبارك فيك يارب وعقبالك ..سلطان وهو يمد له بسله خذ

ذا اكل لزوجتك آمي ارسلته لها مخصوص وفاطمة تقول حاول معها تاكل ضروري

احمد وهو ياخذ السله كثر الله خيرك وخير امك مشكور ودخل عند خلود وهو يقول

يله قومي الآكل بسرعه مافي ماابغى وشبعانه بسرعه وهو يضحك ..

خلود: لالالالا احمد كفاية امي وجدتي رحمه وجدتي فاطمة كل وحده

بصحن بموت خلاص ..احمد وهو يقرب منها يله عدلي جلستك علشان رح تآكلين

غصب عنك يله وهو فرحان ماجابت سيرة الطلاق مره





سطــــان /

وهو ماسك يد فاطمة خلاص ترى ماعاد معي صبر متى ترجعين البيت ..

فاطمة : بدلع ماراح ارجع ذحين لين خلود تخلص الآربعين ..

سلطان: وهو يسحبها عنده ايش بعد الآربعين سلامات ليش وانا ايش وضعي ,,

فاطمة: عادي انت بخير الحمد لله وعمتي حولك واهل عمك عندكم ..

سلطان : وهو يناظر فيها فطوم بقول لك شي واتمنى تقدرين وضعي ومثل ماعرفتك ..

فاطمة : وهي تسوي نفسها خايفه وهي عارفه الموضوع اللي بيقوله من نفس الوقت عمها اتصل عليها

خير سلطان ايش صار ..

سلطان : بتنهيده وهو يمثل انه مهموم بموت فطوم ومحتار ماادري ايش اسوي

فاطمة : وهي تجاريه سلامتك من الهم تعال تعال وهي تآشر على رجولها حط راسك هنا

ولاتشيل هم وانا معك ..سلطان وهو يحط راسه على رجولها وفاطمة حط يدها على شعره وتحركها

تخيلي فطوم وهو يناظر في وجها جاءعمي وقال عطيتك مها عطيه بمناسبة قومتك سالم تخيلي وعيب ارد

عطية عمي وبنفس الوقت ماابغى اتزوج عليك وانت الغاليه اللي مهما سويت ماارد جزاك.

فاطمة : وهي تضحك وذا اللي مضيق صدرك ياسلطان الله يصلحك بنت عمك من لحمك ودمك

والشرع محلل اربع وانت بصحتك وراح تكفينا خلني ارتاح منك ليلة وهي تضحك ..

سلطان : وهو مصدوم توقع انها تثور وتعصب فاطمة صاحية انت بتزوج عليك تقولي عادي

فاطمة : وهي تدنق وتبوس خده عادي الله يوفقك حبيبي من اول انت تحبها ايش المشكله

ذحين تبيني ازعل واقول لا يعني لوقلت لا ماراح تتزوجها والعطيه ماتنرد..

سلطان : وهو يقوم معصب ليش ماتغار عليه حاس انها تعرف بشي وإلآ البرود

ذا غريب ..فاطمة ابوي متصل عليك قريب ..

فاطمة: لا شفته بس آمس جاء هو وامك وليش ,,

سلطان : وهو يشوفها تتكلم بثقه فاطمة انا قلت ابوي متصل عليك ليلة الآربعاء او الخميس..

فاطمة: وهو تحاول ماتضحك سلطان الله يصلحك قلت لك شفته امس بس .

سلطان : وهو يمسك يدها انا قلت اتصل عليك ابوي اسآلك باالله ..

فاطمة: وهي تضحك سلطان خفض صوت خلود زوجها هنا

سلطان : عادي قولي اتصل او لا ..

فاطمة: فديته عمي انا فديته جعلني مااذوق حزنه وهي تضحك هههههههههههههههه

يعني عمك ماحصل هديه إلآ مها حسبي الله عليهم ونعم الوكيل..

سلطان : ههههههههههه استغفري انت ماشفتي ابوي كيف عصب تخيلي

قال سعيد عطيتك مردوده ووالله ياسلطان ماتحل له مها وانا باقي حي

ماتحل له وحده في عز حاجته لها رفضته وقالت مريض وكلام ماينقال عن ولد عمها

وبنت محمد ماتجي فوقها ضره هي الآولى والآخيره دام ذا الراس يشم الهوا

فاطمة: فديته عمي وعمتي آمس قالت لي فديتهم ربي لآيحرمني منهم

سلطان : وهو يناظر فيها وانا طيب مالي كلمه حلوه ..

فاطمة : اكيد مالك شي لآنك سكت ولا قلت حرف ولو ماعمي كان وافقت صح ..

سلطان : وهو يحضنها والله ان مها ماتحل لي زوجه العمر كله فطوم انت حبيبة

القلب والروح صح في البداية ماحبيتك لكن ذحين صرتي مثل عيوني وهو يحضنها

لكن صعب اني اتكلم على عمي والحمد لله ابوي قال الكلام اللي كنت بقوله ..

فاطمة:الله يكفينا شر مها ذي .عمومآ انت ضروري تدور لك عمل أي وظيفه

إن شاء الله لوتبيع مويه ومناديل عند الآشاره اهم شي ماتجلس لي عاطل

سلطان : وهو يزفر انت من جدك ذحين ليش اتوظف و راتبي حلو ..

فاطمة: سلطان كلامي ماراح اعيده تدور لك وظيفه او ارجع بيت ابوي ثلاث الآف

ايش تسوي صار كل شي نار وبعدين باقي خمس شهور ويجينا نونو تتوقع راتبك يكفينا..

سلطان : بعصبية فاطمة انت رضيتي فيني وارتبي كذا ايش الجديد ذحين ..

فاطمة: الجديد انك صرت بخير الحمد لله وتقدر تشتغل منت عاجز ولاشي ..

سلطان : وهو يوقف وظيفة ذحين وين بلقى وظيفة ..

فاطمة: اللي يدور الرزق راح يجيه الوظيفة ياسلطان ماراح تجيك وانت نايم عندي

الشركات كثيره وراتبها حلو ..

سلطان : وهو يناظر فيها وإذا ماتوظفت ..

فاطمة: برجع بيت ابوي وانت خلك نايم في بيتك ..

سلطان : وهو يرجع ويوقف عندها ليش انت تحبي النكد جاي مشتاق لك

وتنكدي علي ..

فاطمة: وهي تعرف كيف تمتص غضبه قربت به وهي تبوس خشمه صدقني حتى

انا مشتاقه لك بس ضروري تشوف لنفسك شغل ياسلطان ..

بعد ثلاث اسابيع في مجلس ابوخالد

احمد : وهو يبكي يحس قلبه ينعصر فقد الضنا يكسر القلب كيف وهو فقد

بنت وولد بعد ماتعلق فيهم ..سمع ابوخالد يقول : احمد اصبر ياولدي واحتسبهم عند الله

شفعاء لك وطير من طيور الجنه وحجاب لك وللآمهم من النار إذا انت كذا اجل كيف خلود لوعرفت

احمد: وهو يمسح دموعه بشماغه خال مااقدر اقول لخلود والله مااقدر اخاف يصير فيها شي انت شفت

كيف متعلقه فيهم انت قول لها او عبدالله اوخالتي صالحة ..

ابوخالد : لاباالله مااحد يقول لها غيرك يااحمد انا والله مااقدر اقول لها خبر مثل كذا وامها منهاره

تبكي قوم توكل على الله وادخل دوبها صاحيه من النوم جدتك عندها خلنا بسرعه نخلص إجراءات

المستشفى وندفنهم الله يعوضكم خير في محمد يارب ..

احمد وهو يجر رجوله علشان يدخل عند خلود كيف يقول لها وكيف هو يدفن عياله بيده هو حاله

كذا وسبق وقال له الدكتور نسبة حياتهم كانت 2% وفي حال كتب ربي لهم حياة راح يكونون معاقين

تخلف عقلي كامل وشلل تنهد وهو يدخل غرفتها المخصصه لها في الدور الآرضي دخل وهو يشوف

جدته قاعده وخلود معها جوالها تناظر فيه رفعت عيونها له وهي تشوف وجهه المتغير فزت واقفه

احمد ايش فيك عمي فيه شي او عمتي صفية ..

احمد وهو يروح يمسكها ويجلس معها على السرير موقادر يتكلم ايش يقول لها مافكرت لو 1%يكون

عيالها فيهم شي ..خلود وهي تمسك يده اول مره تشوف احمد منهار كذا ايش فيك لاتخوفني احمد

احمد : وهو يحضنها وبصوت مخنوق من البكاء خلود انت مؤمنه باالقضاء الله وقدره..

(و رسول الله صلى الله عليه و سلم : قال الله عز و جل : يا ملك الموت قبضت ولد عبدي ؟ قبضت قرة عينه و ثمرة فؤاده ؟ قال : نعم قال : فما قال ؟ قال : حمدك و استرجع قال : ابنوا له بيتا في الجنة وسموه بيت الحمد )

وهو يحس فيها تبعده عنها احمد من مات قول لي ..احمد ابراهيم وصالحة عيالنا ياخلود الله ماكتب لهم عمر

خلود وهي تحاول تستوعب ايش.. احمد خلود حبيبتي قولي الحمد لله علشان ربي يكتب لك بيت الحمد في

الجنه والموت احسن لهم علشان مايتعذبون جاهم نقص اوكسجين اثناء الولاده والرئتين مره معدومه عندهم

والحمد لله حمودي بخير وراح يطلع الآسبوع ذا وهو يشوفها تغمض عيونها .احمد وهو يمسكها خلود خلود

البـــــــــــــ22ــــــــــارت


بعد مرور شهـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــر


احمد/

الحمد لله حالة خلود تحسنت كثير خاصة بوجود حمودي اللي مره فرحانه

فيه وبعض الآحيان تبكي على صالحة وابراهيم بس الحمد لله اهون من الآيام

الماضية ..علاقتي فيها تحسنت كثير وصارت تهتم فيني إذا ماجيت تتصل تطمن

وكل سواليفها معي عن حمودي احسها مره متعلقه فيه..ولا مضيق صدري إلآ آمي

باقي زعلانه ليش مااسمي عليها رغم ان بنتي ماتت حتى عزا ماجت تعزي خلود

تقول الحق لها ليش خلود ماتجي تعزيها مستحيل اخلي خلود تروح لها لو مهما يصير

ماعاد اثق في آمي مره هي ومنال انا إذا رحت عندها تجيني ضيقه لدرجة ابكي لين

اخرج من البيت ولا ارتاح لين اضرب منال بسبب او بدون سبب كذا إذا شفتها تجيني

حالة ..قدمت نقل على الطائف علشان صعب اكون قريب من آمي ولا اروح لها

وابغى اخذ خلود معي بصراحة خايف عليها هي وحمودي ماعاد اقدر اعيش

بدونهم وخايف آمها ترفض خاصة انها باقي شوي تعبانه حتى حمودي ينام

مع جدته بكلمها واشوف وإن شاء الله توافق ..

اليوم عقيقة حمودي واتصلت على آمي ورفضت تجي تقول المفروضها تسويها

عندي وانا مو مجنون اخلي خلود تروح هناك ماعندي استعداد اخسرها ..

وخالي قال الليله نام عند زوجتك وولدك بدال ماتنام لحالك في الشقة بغيت

اموت من الفرحة وهذا انا انتظرها لي ساعتين وشكلي بنام وهي باقي ماجت ..


عنـــد خلود/

وهي تضبط مكياجها وهي تشوف فاطمة تشيل حمودي ..فطوم فديتك نامي الليله عندنا

دام سلطان في الطائف ..صالحة صادقه اختك يافاطمة نامي عندنا قلبي مشغول معك

وانت تنامي هناك ..

فاطمة : وهي تبوس حمودي والله ودي يمه بس عمتي تعبانه اليوم من الضغط وقلبي

معها وبنام هناك تطمني يمه ماراح يصير لي شي ..

آمها: وسلطان ماراح يجي الآسبوع ذا وساكن في بيت عمه هو..

فاطمة: بضيق والله كان بيجي بس انا رفضت يمه خايفه عليها طريق الطائف مره

زفت..اول اسبوع عمه حلف عليه ينام عنده وبعدها هو رفض اخذ شقه مع شباب يعرفهم..

آمها: احسن شي انه خرج من عندهم الله يكفيك شرهم يارب إذا اتصلتي عليه سلمي عليه

الله يحفظه ويخليه لك ..

فاطمة: آميييييييييين يارب خلود ايش رايك اخذ العسل ذا معي ينام الليله ترتاحي انت

وآمي منه خاصة ان احمد بينام هنا وهي تضحك ..

خلود: وهي تلف لها لاباالله مستحيل اخلي حمودي ينام إلآ عند آمي او معي بس

وبعدين الليله ابوه يبي يسلم عليه .

فاطمة: وهي تضحك اها يبي يسلم عليه او اخذه عذر علشان تجين انتي وهي تضحك ..

خلود: وهي تناظر في آمها وترجع تناظر في فاطمة ياوسخه ماكنت كذ اوالله ...

زينه: وهي تاخذ حمودي من يد فاطمة وتبوسه بقوة صادقه خلود فاطمة صايره قليلة آدب

من وقت مامشى سلطان علمها كل شي وهي تضحك ..

خلود: زينه بشويش على الولد ذبحتيه ذا مو بوس ذا شفط الله ياخذك جيبي ولدي بسرعه..

زينه: وهي توفق على السرير وبيدها حمودي وتبوسه يقوة يجنن ياناس السنفور ذا نفسي

اعضه في خدوده .

خلود: وهي واقفه مو قاده تطلع فوق السرير تاخذ ولدها يمه شوفي زينه كيف تسوي

في ولدي يمه خليها تنزله ..

آمها : وهي تضحك زينه نزلي ولد اختك لآيطيح ..

زينه: وهي ترفع حمودي فوق احبه يمه يجنن وترجع ترفعه فوق شوي إلآ تحس شي

على وجها يعععععععععععععععععععععععععععععع وهي تنزله على سرير وجع يوجعك

وهي تخرج تغسل وجها ..

خلود وآمها وفاطمة يضحكون ..خلود وهي تشيل ولدها فديت اللي يدافع عن نفسه

آمها : جيبيه اغير ملابسه تخليه ينام عندي او معك ..خلود لآ باخذه معي ارتاحي منه

الليله ..

فاطمة: يمه انا بروح وهي تدنق تبوس راس آمها وحمودي انا بروح مع السلامه

ابوي ينتظرني تحت وانت خلود تعالي ابيك شوي وهي تخرج ..

خلود: وهي تناظر فيها خير فطوم ..فاطمة : وهي تمسك يدها خلود الليله افتحي

صفحه جديدة مع احمد انسي كل اللي راح احمد ماقصر معك اتحدى احد يسوي مثله

شوفي كيف نسى كل دلعك ووقف معك ولا فتح معك أي موضوع رغم انك كنت غلطانه .

خلود: طيب فطوم إن شاء الله ..اخذت ولدها ونزلت تحت تحس برجفه كآنها اول مره

بتشوف احمد وصلت الغرفة وكانت الاضاءة مفتوحه دخلت وهي تشوف فراش

ممدود وسط الغرفة واحمد نام عليه ضحكت وهي تشوفه نايم بسرواله والفنيله

طبعه مايخليه ثوبه ممدود على الكنبه ..متوترة ماتدري ايش تسوي قفلت الباب

وخففت الآضاءة في الغرفة جلست على الكنبه وهي تحط حمودي في حضنها

اللي بداء يبكي وهي تهز فيه علشان يسكت لو خليته عند امي احسن



احمـــــــــــد/

حس فيها وهي تدخل شم ريحت عطرها المميز ومعه شي ثاني ريحة فل

وهو حاط يده على وجهه بس يشوفها اااااااه ياقلبي ايش مسويه في نفسها

الليله ذي قمر قمر يحس في قلبه يرقص من شم ريحتها كانت لابسه

فستان لونه زيتي مع ذهبي خفيف بدون اكمام بقصة صدر ونقش الحنا

كامل على يدها ولابسها ذهبها وشعرها مفتوح وكله فل كامل لين تحت

ومثبته على الفل ورد جوري احمر بشكل حلو ..شافها وهي تحط حمودي

على الكنب وتدنق عليه وهي تلفه وهو يبكي سمعه تقول بس حمودي

بس باب نايم حبيبي بس وهو يبكي ياويل حالك يااحمد ذا الليله ماعمل

فيني خالي خير لما قال نام عندنا انا من زمان قلت لها اتمنى تسوي

شعرك كله بفل الليله سوتها اااخ بس ..رجع يناظر فيها وهي توفق

وتشيل حمودي تحاول تسكته وهو يبكي يناظر فيها وهي معطيته

ظهرها وهو يشوف الفل كامل على طول شعرها قمر قمر

رجعت تجلس وهي تحاول تخرج صدرها وترضعه وهو رفض

يبكي ويشوفها شوي وتبكي مو متعوده ينام معها ..محتار اقوم

آخر شي تشجع وهو يجلس خلود ايش فيه حمودي ..

خلود : وهي تحس قلبها طاح لماسمعت صوته توقعته نايم رفعت عيونها له وتشوفه

وهو جاي عندها بلعت ريقها بصعوبه ماادري ايش فيه يبكي ...

احمد : يتمنى انه بلع حبوب منومه قبل يشوفها ياويل قلبك يااحمد وهو يقرب منها

ويشوف عيونها المرسومه اول مره ترسم عيونها كذا من بعد الزواج ايش حكايتها

الليله ..مد يده جيبي السامج ذا اشوف ايش فيه وهو يناظر في وجها فتنه تعمد يلمس

يدها حس فيها وهي ترجف وتسحب يدها وتقول احمد انتبه له لايطيح من يدك ..

وهو توهق اول مره يشيله كذا جلس جنبها وهو يحاول يمسكه لا يطيح قال مزعج

ولدك ذا ..خلود وهي تضحك مره يحب يبكي ماغير امي فديتها يسكت معها

احمد وهو يناظر فيها كان خليته معها طيب ..خلود وهي تدنق تاخذه من عنده

آمي تعبانه من العزيمة ومشاري معها جلست وهي تخرج صدرها وترضعه

وتهز فيه .واحمد يناظر فيها كيف تهز فيه تنهد وهو يقوم يرجع مكانه مايضمن

نفسه مره خاصة ان الدكتورة قالت ممنوع تحمل آقل شي بعد سنتين ..

خلود: وهي تناظر في ولدها وتفكر غريبه احمد معقوله مااشتاق لي ..احمد موطبعه كذا

تنهدت وهي مخططه تحمل على طول تبي بنت إن شاء الله باقي صورة صالحه قدام

عيوني على طول .شافت ولدها نام حطته في سريره ومحتاره ايش تسوي وبنفس

الوقت تستحي تروح له ..

احمد : وهو يشوفها واقفه عند ولدها ..حمودي نام ياخلود....خلود بدون ماتلتفت له

ايه نام الحمد لله ..احمد طيب تعالي نسولف بقول لك شي ..

خلود: وهي تلف تناظر فيه ماراح تنام طيب ..آحمد: بنفسه طار النوم من شفتك

لا مافيني نوم ..خلود وهي تروح تجلس جنبه ساكته ..احمد وهو يمسك يدها

ماشاء الله ايش الزين ذا فل وحركات ..خلود وهي تضحك موحلو ..احمد إلآ قمر

والله قريتي على نفسك اهم شي ..خلود اكيد ..احمد طيب ابوي اليوم جاب فلوس

سموة ابراهيم الله يرحمه وامك لصالحة الله يرحمها وخالي لحمودي خذيها..

خلود : تناظر في احمد تذكرت عيالها بكت ..احمد ماابي فلوس والله مابيها

وهم مو معي قلبي محترق والله يااحمد مثل النار في قلبي مانسيتهم صورهم كانت

معي في الجوال ماادري من حذفها وهي تبكي ..

احمد: تنهد وهو يشوفها تبكي مانستهم مره كل يوم تجيب سيرتهم قرب منها

وهو يحضنها خلا ص ياخلود احتسبيهم عند الله وحجاب من النار وهو يحس

فيها تشد عليه..

خلود : غصب عني والله يااحمد ..احمد وهو يبعدها عنه حاولي ياخلود

والحمد لله ربي عوضك في حمودي وهو يبوس عيونها ,,,

خلود: وهي تغمض عيونها احمد عندي طلب ..احمد وهو يآشر على عيونه

ابشري ..خلود: وهي ترجع تحضنه احمد ابي احمل والله ابي اجيب ابراهيم

وصالحة ..احمد : من سمع كلامها تصلب مكانه صاحية ذي تبي توأم مستحيل

وهي باقي تعبانه.احمد وهو يبعدها خلود حبيبتي إن شاء الله ربي يعوضنا بس

موذحين الحمل خطير عليك ذحين على الآقل سنتين وحمودي صغير باقي ..

خلود: وهي تبكي عادي اعرف ناس تحمل من بعد الآربعين ولا صار فيهم

شي ..احمد : خلود تعوذي من الشيطان حمل ذحين مافي مره لاتحاولين صحتك

عندي اهم من العيال وبعدين في موضوع بقول لك وانت حره توافقي او لا ..

خلود: بزعل ايش هو ..احمد قدمت نقل على الطائف ايش رايك تروحي معي

بما انك راح تقدمي على رعاية مولود .خلود : بفرحه عادي انا احب الطائف

احمد: مو مصدق انها موافقه طيب وامك ...خلود عادي ماراح تقول شي..

احمد : وهو يبوس خدودها آجل تجهزي نهاية الشهر ذا إن شاء الله نسافر ..









في الصـــباح /

خلود وهي تدخل عند احمد معها فطور وتشوفه يكلم في الجوال لماشافها خرج

انتظرته لين رجع وجهه متغير احمد ايش فيك ..احمد وهو يجلس جنبها خلود آمك وين

خلود بخوف فوق معها حمودي ..احمد وهو يزفر اسمعي ابغاك تصيري عاقله واسمعيني

زين ..خلود بخوف احمد ايش فيك قول ايش صار لاتخوفني كذا ..

احمد : ابوك اتصل ذحين ويقول زوج اختك فاطمة صار عليه حادث وفي المستشفى

ويبغاني اروح معه ..خلود وهي تحط يدها على فمه لااله إلآ الله احمد متى الحادث

احمد ماادري والله بسرعه روحي قولي للآمك وتجهزوا ضروري امك هي تقول لفاطمة

ابوك ينتظرنا هناك ..خلود احمد قول الصدق سلطان مات ..احمد وهو يسكت ..خلود احمد

قول الصدق باالله عليك ..احمد الله يعوض فاطمة خير إن شاء الله الحادث صار على طريق

الطائف رنية الفجر اليوم ..خلود وهي تبكي يااربي صبر فاطمة بتموت كيف نقول لها ..





اليــــــــــــــــــــــــــوم الثاني..

فاطمة : وهي تبكي في حضن ابوها ومعها ابوسلطان ..عم سامحني انا السبب

انا اللي قلت له يروح يشتغل سامحني وهي تبكي ..

ابوسلطان : لاوالله مو انت السبب قضاء وقدر يومه المكتوب عند الله ماتقدم

ولاتآخر ساعه والحمد لله على كل حال خلاص يابنتي ارحمي نفسك من امس

وانت تبكين جعل العوض في راسك انت واللي في بطنك ...

فاطمة: وهي تبكي ابوي ماات سلطان خلاص يعني سلطان ماراح اشوفه مره

ابوي سلطان مات وباقي ماعرف ان اللي ببطني بنت اكثر من مره يسآلني

واقول مااعرف ابيها مفاجئه ..

ابوخالد: وهو يحضنها خلاص يافاطمة ارحمي نفسك خلاص قضاء وقدر

والتفت ابوسلطان متى ندفنه ..

ابوسلطان : وهو يبكي باقي ننتظر خواته ساميه راح تجي اليوم وسمر بتجي بعد بكره

من كندا ..

فاطمة: لا تدفنه ياعم خلني اشوفه والله سلطان حي مامات والله حي انا احس

هو قال لي ماراح اخليك هو قال لي كذا كلمني الساعه ثلاث الفجر وهو بخير

كيف يموت بسرعه كيف وهي تبكي .. ابوي مات سلطان وهو راكب سيارتي

اللي عطيته مات بسببي انا جبرته يسوق وجبرته يشتغل ايش اقول لبنته إذا كبرت..

ابوخالد: وقلبه يتقطع على بنته اخرج جواله وهو يتصل آم خالد تعالي عند فاطمة

وخرج هو وابوسلطان ..وهو يشوف عبدالرحمن ولد اخوه واقف ..قال عم محتاج

شي ..ابوخالد: جعلك تسلم ياعبد الرحمن ..عبدالرحمن عم بقول لك شي صح مو وقته

بس ضروري اقول لك ..ابوخالد وهو يشوف ابوسلطان يدخل المجلس .

خير إن شاء الله ..عبدالرحمن سمعت سعيد عم سلطان

الله يرحمه يكلم بعد ماخرجت انت وابوسلطان وشكله ماعرف اني ولد اخوك سمعته يقول

ثامر خذ ايجازه وتعال احضر عزا ولد عمك ونقول لعمك علي ان زوجة سلطان لك انت اولى

بها ..ابوخالد: بعصبيه خير إن شاء الله من حضرته يقرر على كيفه وباقي بنتي حتى زوجها

مااندفن ..

عبدالرحمن : عم ترى فاطمة إن خلصت عدتها مااحد راح ياخذها احد غيري

وولدها او بنتها في عيوني هذا انا قلت بنت عمي لي انا والله لو تطيح رقاب يافاطمة انها لي ..

ابوخالد: عبدالرحمن الكلام ذا سابق لوقته وابو ثامر ماله كلمه على بنتي مره ..

عبدالرحمن : زفر بضيق والله يافاطمة مااحد ياخذه غيره المره الآولى سكت

وذحين مستحيل يسكت اول ماسمعت ان سلطان مات سجد لربي شكر

فرحت مره استغفرالله بس غصب عني ..



خلود/

وهي تشوف فاطمة اللي غصب نامت من امس وهي تبكي مااحد يلومها فكرت في احمد

الله يسامحني بس على كل اللي سويته فيه بس ذحين خلاص مستحيل افرط فيه مااتخيل

اعيش من غيره ربي يحفظه لي ولحمودي اخذت جوالها وهي تتصل عليه من امس

ماشافته ..سمعت صوته وهو يرد : هلا آم محمد ..

خلود: هلا احمد كيفك ..احمد بخير الحمد لله انت كيفك وكيف حمود ي وكيف زوجة سلطان ..

خلود : وهي تتنهد انا وحمودي بخير .بس فاطمة مره تعبانه يااحمد ..

احمد: الله يصبرها خليك جنبها ياخلود الله يعوضها خير يارب

خلود :انا معها ماراح اقصر بس انت وينك تعشيت ..

احمد: ومبسوط ان خلود تهتم فيه انا وخالد وعبدالله وعبدالرحمن في بيتكم

تعشينا في مطعم وشوي بنام ..

خلود: باالعافيه على قلوبكم انتبه لنفسك يااحمد لاتسرع وانت تسوق يااحمد

ترى ماعندي استعداد اخسرك ..

احمد: وهو يتنهد خايفه علي ياخلود..خلود اكيد خايفه عليك الله لايفجعني فيك

يله بقفل بروح اشوف حمودي مع آمي ..احمد الله يحفظك مع السلامه ..


البــــــــــــــــــ23ـــــــــــــــــــارت




سلطــــــــــان/

قام من النوم يحس بثقل في راسه غير طبيعي جسمه مكسر مايذكر شي

كل اللي يذكره انه كان مزكم واخذ حبوب الزكام وجسمه كله ثار حساسيه

صار يحك وبس راح الصيدلية واخذ شراب الحساسية وحبوب وشربها كلها

دفعه وحده مع حبوب الزكام وحبوب الآرق اللي مايقدر ينام إلآ بعد مايشربها

قام شاف جواله إلآ الساعة 12 مساء مايدري أي يوم هو شاف اكثر من 80

اتصال 70مكالمه من نبض قلبي فاطمة ..والباقي ارقام مختلفه وكذا مسج

صديقة عمر قبل ينام قال بسافر رنية عند اهلي ابوي تعبان وسيارتي خربانه

قال له خذ سيارتي عادي انا ماعندي دوام والآسبوع ذا ماراح اطلع آبها

غسل وجهه وهو يحس قلبه مقبوض خرج عند حارس العمارة وسآله اليوم

ايش قال له اليوم السبت يوووه نايم من فجرالآربعاء وعمر لحد ذحين ماجاء

دخل الحمام علشان يوضي وقضاء كل الفروض اللي فاتته واخذ الجوال ويفتح

المسج كلها من نبض قلبي اول واحد سلطان رد علي ليش تموت وبنتك تخليها

يتيمه ..والثاني سلطان والله بموت من دونك ليش تروح ولا تودعني ...والثالث

سلطان تكفى رد علي ترى انا حامل ببنت ..والرابع سلطان سامحني انا السبب

جبرتك تشتغل واعطيتك سيارة ومت فيها ...

ايش السالفة مو مستوعب شي معقوله عمر صار عليه حادث بسيارته

اتصل على رقم عمر خارج الخدمة ولا يعرف احد من اهله تذكر

جواله الثاني في السيارة وبطاقته الشخصية وكرت العائله ..

حط يده في شعره ياالله ايش المصيبة ذي ايش وضع اهله ذحين آمه ابوه

خواته زوجته ياارب رحمتك بي كيف اتصرف ..بدل ملابسه وهو يخرج ضروري

يروح ابها بس مايدري كيف يتصرف ...







في آبــــها/

بيت ابو سلطان الحزن مخيم على البيت كامل دخل ابوخالد وهو يسمع سعيد

بضجر خلاص ياعلي اكرام الميت دفنه لين متى بتتنظر بنتك مايجوز كذا

ابوسلطان : وموت ولده كاسر ظهره ولا رد على اخوه رفع عيونه للأبوخالد

كيف فاطمة ذحين طمني عنها ..

ابوخالد: وهو يزفر على حالها تبكي وبس ورفضت حتى تاخذ مغذي..

ابوسلطان : تنهد وهو يسمع اخوه يقول علي انت تسمع او لا خلنا ندفن الولد

مشغول انا عندي دوام وبنتك مو ضروري تشوف اخوها اصلآ ماراح تقدر تشوفه

مفروم فرم من السرعه ومن السيارة ذي لاسقى حزة ركب فيها سلطان مدخل شر ..

ابوسلطان : بتعب سعيد روح الله يحفظك وماقصرت عندك شغل وسلطان ماراح ادفنه

لين اخته تشوفه لها منه ثلاث سنوات ماشافته..

ابوخالد: بضيق من سعيد وتصرفاته بس ماله حق يتكلم تنهد وهو يسمع صوت جواله يدق

طنش ومارد مره اكيد العمال ..بس رجع الجوال يدق من جديد ..اخرج جواله وهو يشوف

سلطان 2يتصل بك اول شي حسب انه يتخيل له من قلة النوم والآرهاق او انه مسجل ناس عنده

بآسم سلطان وناسي ..فتح الخط متوتر وهو يقول هلا ...على الطرف الثاني بسرعه عم انا سلطان

وبخير مافيني شي صديقتي كانت سيارتي معه وهو اللي صدم فيها تعال بسرعه بدون مااحد يشك

انا واقف عند محطة التاج وقفل ..

ابوخالد: وهو يرتجف مكانه مو مصدق ان سلطان كان يكلمه حاول يسيطر على نفسه وهو يقوم

يخرج شافه احمد وعبدالرحمن وخرجوا معه خير ياعم وين رايحه ...

ابوخالد: وهو يلبس نظارته الشمسيه ويحاول يكون طبيعي ابد مافي شي واحد من اصحابي

يبغى يجي يعزي في سلطان ومو عارف البيت بروح اخذه ..

عبدالرحمن :ارتاح انت واتصل عليه وقول انا بجي له ..

احمد : لا انا بروح له على طريقي خلود تبغى اغراض لحمودي .

ابوخالد: وهو يحس بدوخه لاياعبد الرحمن انت اجلس يمكن الآهل يحتاجون شي

بروح مع احمد ....


سلطان وهو واقف عند المحطه متوتر وخايف وصل لين بيتهم وشاف السيارات

كثيره عندهم ورجع لين المحطه ماعنده حل إلآ عمه محمد هو عاقل وراح يتصرف

يخاف يدخل على ابوه ويموت شاف سيارة احمد جايه عنده ..

احمد : يسوق وهو مصدوم مو مصدق لآاله إلآ الله سبحان الله ياخال والله مو مصدق

وهو ينزل لسلطان اللي جاء عندهم شكله مبهذل مره عيونه منفوخه وازارير ثوبه

مفتوحه ..راح لعمه وهو يحضنه ويقول اسف ياعم اتعبتك معي بس ماعندي احد غيرك

عم بشرني عن فاطمة ..ابوخالد: وهو يبعد سلطان عنه لاتسآل عن حالها تعبانه ياسلطان

حيل وامك وابوك اكثر ..احمد وهو يقرب من سلطان والله ماادري ايش اقول لك الحمدلله

على السلامه او الله يرحمك وهو يسلم عليه ..سلطان والله غصب عني من ليلة الآربعاء

جاني زكام وشربت حبوب الزكام اكثر من نوع وحبوب الآرق وكلها تسبب نوم وانا بطبعي

من بعد الحادث نومي ثقيل ..

ابوخالد: الحمد لله على سلامتك لكن المشكله ذحين كيف ننقل لهم الخبر مو كفاية اني

انا اللي قلت لهم خبر موتك ..

سلطان : طيب الجثه اللي عندكم مادفنتوها .

.ابوخالد: ابوك رفض لين تجي اختك من كندا وهي ذحين في الرياض رحلتها على ابها المغرب..

سلطان : بتآثر آمي ابوي كيفهم وساميه اختي جت ..

ابوخالد: صابرين ماشاء الله لما قلت لآبوك الخبر سجد لله وهو يحمد الله ويثني عليه

سلطان: طيب ياعم ايش الحل ذحين دبرني انت واحمد والله موقادر اوقف بسرعه

ابوخالد: تعال اركب توكلنا على الله ضروري يعرفون ..


في بيــــت ابوسلطان /

آم سلطان وهي تحضن فاطمة اللي تبكي ااااه يايمه سلطان مااات سلطان راح يمه

عمتها : آمر الله ياينتي ايش نسوي مالنا حيله إلا الصبر الحمدلله على كل حال الله اللي عاطني

وهو اللي اخذه عفى الله عنه عفى الله عن سلطان عد مامشيت على ظهر الآرض عفى الله

عنه كثير ماموته ذبح قلبي الله يغفر له كان بار بي ماعمره قد قال لي لا او رفع صوته علي

وهي تبكي..


في مجلس الرجال/

دخل ابوخالد وهو يقول ابوسلطان تعال المقلط فاطمة تبغاك ..سعيد وهو يناظر في ابوخالد

بحقد ايش تبغى بنتك فيه خله يقعد الرجال بيجونه ..قام ابوسلطان بدون مايرد على اخوه ..

في المقلط ابوخالد وهو مايدري ايش يقول الوضع صعب مره خايف تجي

الرجال سكته قلبيه وخايف اكثر على فاطمة خاصة انها حامل...

تنهد وهو يسمع ابوسلطان يقول خير ياابوخالد وينها فاطمة ..

ابوخالد: وهو يقوم يجلس جنبه ابوسلطان انت إنسان مؤمن باالقضاء والقدر

وقبل يكمل مسك يده ابوسلطان وهو يقول بخوف بنتي سمر فيها شي ماعاد

يقدر يتحمل اكثر موت سلطان كسره ..ابوخالد وهو يمسك يده لاوالله العظيم انها بخير

ومافيها أي شي ..ابوسلطان اجل ايش هو العلم ياابوخالد..

ابوخالد: وهو محتار كيف يقول له..قبل شوي جاني اتصال وقالوا ان الجثة اللي عندي

مولسلطان لصديقة عمر ..ابوسلطان وملامح وجهه تتغير وهو يوقف ايش اجل جثة ولدي وينها ..

ابوخالد: وهو يوقف معه ويحضنها ابشرك سلطان حي يرزق والله انه يحي يرزق صديقه اخذ سيارته

وسافر بها وهو كان في الطائف ..حس في ابوسلطان وهو يبعده وعيونه جاحضه انت صادق ذحين

ابوخالد: والله العظيم اني صادق الحمدلله وهو يشوف ابوسلطان يخر ساجد لله وهو يبكي ويقول اتصلت

عليه العشاء ليلة الآربعاء واطمنت عليه وقبل اقفل قلت استودعتك الله الذي لاتضيع ودائعه كنت حاس

ان ربي ماراح يضيعه وينه ذحين ..

ابوخالد: وهو يمسح دموعه ويرفع صوته وهو ينادي سلطان سلطان ادخل

وهو يشوف الباب ينفتح وسلطان يدخل بسرعه ويروح عند ابوه اللي من شافه جثى على ركبه

مو مصدق ان ولده قدام عيونه مسكه سلطان وهو يبوس راس ابوه ويديه وكل مكان وابوه يحضنه

ليش ياسلطان ليش كذا ياروح ابوك من فجر الخميس وانا ميت روحي ميته من جاني خبرك ..

سلطان وهو يبكي المعذرة ابوي والله غصب عني والله ..

ابوخالد: وهو يبكي معهم شايل هم فاطمة كيف يقول لها إذا هذا حال عمها اجل هي كيف ..

ابوسلطان خلاص انت وسلطان تحملوا شوي باقي معنا فاطمة وامك ياسلطان كيف نقول لهم

خاصة فاطمة خايف عليها ..

ابوسلطان : انت مهمتك فاطمة قول لها وانا علي آم سلطان وساميه والله يعيننا وانت ياسلطان اخرج..

ابوسلطان : وهو يتصل على جوال بنته ساميه وانا ابوك تعالي انت وآمك المقلط..

جلس على الكنب وهو يشوف ولده يخرج وهو ماسك يد عمه..شوي الآ تدخل بنته وهي ماسكه

آمها كآن لها سنه مريضه وجها الآحمر من البكاء هي وبنتها وقف وهو يروح ويمسك

زوجتك بيد وبنته بااليد الثانية ويجلس بينهم في الوسط وهو يقول آم سلطان قالت يالبيه

قال : مين اللي رزقك بسلطان وحفظه لك من الحادث وقومه من الغيبوبه سنه وبعد ثلاث

سنوات خلاها يمشي ..آم سلطان وهي تبكي الله عزوجل والحمد لله على كل حال ..

ابوسلطان وهو يلتفت لساميه وانت ياساميه ..ساميه وهي تبكي الله سبحانه وتعالى.

ابوسلطان وهويبكي طيب إذا استو دعتوا الله شي تتوقعون الله يضيعه ..ام سلطان وبنتها

حشى لله تعالى الله عن ذلك هو خير الحافظين ..ابوسلطان وهو يحط يديه حول اكتاف زوجته

وبنته ويقول بصوت مخنوق من البكاء ابشركم ان الله حفظ لنا سلطان وهو حي يرزق وصديقة

اللي مات ماهو ..آم سلطان وهي تفز واقفه انت صادق ياعلي ..زوجها وهو يحضنها ايه باالله

ماقلت إلا الصدق وهي تبكي وينه ياعلي وينه ولدي ..ساميه وهي ساجده في الآرض مو مصدقة

تحس انها تحلم ..ابوسلطان وهو يفك زوجتك وينادي سلطان ادخل وانا ابوك ادخل جعل عيني

ماتبكيك ..

سلطان وهو يدخل ويمشي بسرعه عند آمه واختك وهو يقول سامحوني طول عمري وانا متعبكم

وهو يحضن امه وينزل يبوس رجولها سامحيني ياالغاليه اتعبتك اتعبتك وهو يقوم ويبوس عيونها

جعلني فدا العيون ذي اللي تبكي من قبل آمس جعلني فداك ..آمه وهي تشد عليه وتضمه مو مصدقة

ااااه ياسلطان ياعيون امك وروحها الحمد لله الحمد لله انك بحضني ..سلطان يفك آمه وهو يشوف اخته

اللي تبكي وابوها يحضنها راح لها وحضنها وهو يبوس راسها سامحوني سامحوني كلكم ..

ابوسلطان : الحمدلله على سلامتك الحمد لله باقي زوجتك ياسلطان روح ساعد عمك تراها

من صباح الخميس وهي تبكي ..آمها : الله يطعني عنها فاطمة بتموت روح شوف زوجتك..




خلود/

وهي مصدومة احمد ايش الكلام ذا انت صادق ذحين ..احمد على الخط والله العظيم اني صادق بس

اهم شي فاطمة لاتسمعك انا شفت سلطان بعيوني وهذا ابوك خذيه ...ابوخالد: خلود وانا ابوك البسي عباتك

وخذي فاطمة المقلط اللي عندكم ضروري آمك معك وتعالوا ..

خلود قفلت من ابوها وهي مو مستوعبه شي لااله إلآ الله تحس انها تحلم شافت فاطمة اللي دوبها تخلص

صلاة المغرب تناظر فيها ..خلود ايش فيك ماتسمعي ولدك يبكي ..خلود وهي مرتبكه اااااا ذا شسمه ذا

قومي البسي عباتك ابوي يبيك في المجلس ضروري وانا بجي معك انا وآمي انتظري بخلي

ولدي عند جدتي وبجي خرجت وهي ترتجف خايفة فاطمة يصير فيها شي رجعت

عندها بعد ماقالت لآمها اللي نصدمت مثلها وهي تشوف فاطمة لابسه عبايتها وهي تبكي اكيد

ابوي يبيني اودع سلطان صح يمه ..آمها وهي تحضنها تعوذي من الشيطان يافاطمة وانا اقول

انك قويه ماشاء الله تعالي ابوك ينتظرنا ..


في المقلط/

ابوخالد وهو متوتر مايدري كيف يقول لها ويدعي يارب احفظ البنت ذي هي واللي في بطنها..

وقف وهو يشوفها تدخل شكلها يكسر الخاطر آمها تمسكها وهي يدها على ظهرها اخذها

من يد آمها وهو يحضنها ويمشي معها لين جلسوا على الكنب وهو يقول كيف حبيبة ابوها

فاطمة : وهي تناظر في وجه ابوها مو بخير والله ياابوي انا موبخير وسلطان مات ..

ابوخالد: وهو محتار كيف يقول لها فطوم حبيبتي آخر مره كلمتي سلطان متى كانت ..

فاطمة: ليلة الآربعاء يمكن الساعة 12 ..

ابوخالد: طيب سكت وهو مايدري ايش يقول فطوم لو جيت وقلت لك ان سلطان حي مامات ..

فاطمة : وهي تناظر في وجه ابوها بنظرات مكسورة ابوي لاتحرق قلبي كفاية ارجوك..

ابوخالد: وهو يشد عليها فطوم سلطان حــــــــــي مامات والله اللي مات صديقة مو هو

فاطمة : وهي تحس ان جسمها يتنمل صداع يضرب راسها ايش مين اللي حي ..

ابوخالد: سلطان ادخل تعال ياسلطان وهو يشوف الباب ينتفتح ويدخل منه سلطان بسرعه

فاطمة : وهي تناظر في سلطان بس موقادرة تركز مره وهي تحس فيه وهو يحضنها

ريحة سلطان هي وصوته وهو يقول فطوم حبيبتي فطوم تبي ترد عليه موقادره تبي

تقول له انها مومصدقة انها تشوفه بس لسانها ثقل ..

سلطان : بخوف وهو يشوف رقبتها تميل شالها وهو يحطها على الكنب فطوم حبيبتي

فطوم وهو يضرب على خدها وهي مغمضه عيونها اللي السواد منتشر حولها

صالحة: بخوف محمد بنتي ايش فيها ..خلود وهي خايفة ابوي ضروري المستشفى

تروح لا يصيري فيها شي هي او اللي في بطنها ..

سلطان: بخوف وهو يشيلها عم تعال ناخذها المستشفى بسرعه وهو يخرج بها ..


اليـــــــــــوم الثاني

في المستشفى سلطان وهو واقف ومعه وليد ..ياخي انت نكبه والله انك نكبه

نعلبو بليسك انت طرزان المره الآول مدرعم لي مع طريق الطائف وسنه غيبوبه

وبعدها قمت كآنك جني ..وثلاث سنوات وانت ماتمشي وتزوجت وحملت زوجتك

ومشيت بنفس اليوم ..والمره ذي جانا خبر وفاتك وبكينا عليك وقبل ندفن جثتك

خرجت لنا الله واكبر عليك انت الرجل الحديدي عمتي فاطمة ايش مرضعتك

اخاف اقتلك ذحين تطيح وترجع تقوم ..او ادفنك في القبر ولا اصل البيت إلآ

انت قدامي نكبه انت ..سلطان بضيق وليد انقلع عني قبل يقوم كف يفتح في وجهك شوارع

وليد : وهو يضحك زعلان علشاني مخرج فضايحك وهو يضحك ..

طيب كيف زوجتك إن شاء الله احسن من آمس والعروسة الصغيرة ..

سلطان : الحمد لله احسن من امس الضغط استقر الحمد لله والجنين وضعه تمام..

وليد: وهو يبعد عن سلطان وهو يقول حتى بنتك نكبه مثل ابوها امها تعبت وهي متكيه

في بطن آمها ماجاها شي ..

سلطان : وهو يلحقه وليد وجع قول ماشاء الله ..

وليد : وهو يشرد ماشاء الله ياالنكبه انت وبنتك اخاف تولد فيها آمها واليوم الثاني تحصلها رجعت

بطن آمها وهو يضحك مو ابوها راعي سوابق وهو يضحك ..

سلطان : طنشه وهو يدخل عند فاطمة كان خايف عليها مره لكن الحمد لله ..دخل وهو يشوف

عمته صالحة جالسة على الكرسي وآمه عند فاطمة تحاول فيها تآكل سلم وهو يناظر في زوجته

متغيره مره التعب باين عليها سمع آمه وهي تقول قرب من زوجتك مو راضيه تاكل مره

صالحة : حاول فيها ياسلطان عجزنا معها وانا بروح اصلي ..آم سلطان وانا خذيني معك ..

وقف عندها وهو يدنق ويبوس عيونها ليش كذا ياروح سلطان ليش مو راضية تآكلي شي ..

فاطمة : مو مشتهيه وهي تزحف وتآشر له تعال اجلس هنا ..سلطان وهو يجلس جنبها ويمسك يدها

ويحط يده الثانية على بطنها كيف العروسة ..فاطمة بخير الحمد لله ..سلطان وهو يضحك وليد ويقول

بنتك النكبه مثلك ..فاطمة وهي تضحك حرام عليه نفس كلام زينه تقول زوجك كذا خسرني دموع

على الفاضي يومين ابكي وفي النهاية يرجع حي ..سلطان هههههههههههههههه حرام عليهم ايش

اسوي غصب عني ..فاطمة وهي تمسك يده اهم شي انك رجعت لي انا احتااجك وهي تبكي

سلطان : وهو يمسح عيونها اش خلاص بدون دموع انت وآمي خلاص هذا انا بخير قدامكم..

فاطمة: الحمد لله عمي قال انك بتروح رنية تعزي اهل صديقك ..سلطان وهو يتنهد إن شاء

بس انتظر تخرجين من المستشفى ..فاطمة : وهي تمسك يده طيب وإذا قلت مافي روحه من

عندي ..سلطان : ياروح سلطان انت ضروري اروح والله لاتخافي معي وليد وابوي ..

فاطمة : سلطان والله ماتروح والله هذا انا حلفت وإن رحت قسم باالله اروح عند اهلي واحلم

ارجع لك ..سلطان : بضيق فطوم وبعدين طيب كذا او كذا انا مسافرعلشان الدوام ..

فاطمة : مين قال لك باقي بخليك تروح الدوام مستحيل انسى الدوام ..

سلطان : وهو يضحك طيب من وين لنا فلوس طيب ..فاطمة : راتبك يكفي وإذا انت

تبي تشتغل ابوي يقول تعال عنده المكتب عندك اكثر من وظيفة على الآقل قريب مني ..



في الديـــــــــــــــــــــرة بعد اسبوعين ..


المغرب آم فضل وهي تشيل منهد ولد نادية وهي تقول نادية خذي ولدك ارضعيه

مايصير كذا الله يصلحك كل وقتك وانت تشيلي مازن ..

نادية : يمه مازن يغار منه مره ويبكي وإذا شافني مهتمه في مهند اكثر منه راح يغار

ويرجع يضربه ..

دخل مازن وهو يقول ماما شفتي خال فضل اخذ السكينه وذبح الرجال مثل الخروف

كذا وهو يحط اصبع على حلقه ..آم فضل وهي تحس ان رجولها مو قادرة تشيلها قبل

شوي كانت في المطبخ تجيب آكل نادية دخل فضل واخذ سكينه وخرج ..

خرجت وهي غصب تمشي لين وصلت عند الباب اللي مفتوح وهي تحط شيلتها على وجها

وهي تشوف رجال وعيال صغار مجتمعين حول شي ومو شايفه ولدها ..شوي اللي يجي فضل

وملابسه كلها دم شافته وهي تضرب في صدرها فضل ذبحت مين ..

فضل وعيونه حمرا من العصبية يمه ادخلي وهو يقفل الباب ويمسك آمه يمه انا ذبحت

جابر الكلب مثل الشاه ذبحته وهو يستاهل الذبح يمه صبرت بمافيه الكفاية على السربوت

جابر لكن توصل فيه يتكلم فيك وفي شرفك قدم الناس واسكت وهو يضرب صدره بقوة

لا باالله مااسكت ..آم فضل وهي مصدومه ايش قتلت جابر يافضل ..

فضل : بعصبيه وهو يصرخ ايه قتلته مثل الشاه قدام بيت ابوه ورميت راسه..

آم فضل : ليش يافضل ليش تذبحني وانا حيه ذحين يقتلونك بداله ..

فضل: خليهم يقتلوني يمه حصلته قدام باب البيت وهو يقول بدخل عند آمك

وبسو.............................................. ...***** ودبغته لين تفل العافية

وسكت وخرج عند العيال يقول كنت في بيت آم فضل اسو..............××××

تبغيني اسكت ها لاوالله ماسكت والقصاص عادي اهم شي اموت وانا راسي

مرفوع وعرضي محفوظ من مات دون عرضه فهو شهيد ..ودخل وهو

وهو ياخذ جواله ويخرج ..آم فضل وهي مصدومه تحس لسانها ثقيل

فضل تعال وين بتروح ..فضل وهو يفتح جواله ويتصل على رقم

الو الشرطه معي انا فضل يحيي قتلت قبل شوي واحد وابغى اسلم نفسي

ايوه متآكد بيتنا عند جامع اسامه بن زيد راح تلقاني هنا واقف ايوه والله

العظيم اتكلم صدق وهو يقفل جواله وهويروح عند آمه وهو يحضنه يمه انا بروح

انتبهي لنفسك ولشاكر وسماهر وزوج نادية ماراح يقصر عليكم ..

آمه فضل من جدك راح تسلم نفسك قول لهم ماكنت متعمد قول أي شي لاتحرق

قلبي عليك ..

فضل : وهو يبوس يد آمه لاباالله مااقول إلآ الصدق انا قتلته دفاعآ عن شرفي وعرضي ..

وخرج وهو يسمع صوت آمه تبكي واخواته اللي سمعوا كل شي ..


صبـــــــــــــــــاح اليوم الثاني في بيت الجدة فاطمة ..


الكل مجتمع موت جابر مذبوح قدام بيته شي كبير فجعه لهم كلهم ..

صفية : وهي تصيح وتبكي نعلبو ال فضل كلهم كبيرهم على صغيرهم الحي والميت

منهم وااااااااااه ياجابر ذبحك فضل العبد الآسود ..وهي تبكي وتضرب في صدرها

والحريم يناظرون فيها ..وهي تخرج وهي تبكي لين المجلس اللي فيه مجتمعين

اخوانها وعيالهم وعمها وعياله ..وهي تنادي حسن انت وعيالك وانت يامحمد


خذوا ثار اخوكم من ولد يحيى لايدفن جابر إلآ فضل قدامه عيب

عليكم ومنقود ولد صغير من عيالكم يذبح اخوكم قدام بيته ذبح الشاه

عيب والله ان العرب تتهرج بنا خذو دم جابر ردوا كرامتنا ولاتقبلون

عزا في جابر لين يدفن فضل قدامه ترى دمه على الباب ماقد نشف

وهي تصيح وتبكي ..محمد فضل اللي انت تربيه وتصرف عليه قتل

اخوك خذ دم اخوك يامحمد ..حسن بفزعه ابشري وانا ابوعبدالرحمن

مايدفن جابر إلآ فضل قدامه اليوم قلت لضابط مانسامح مره نبغى قصاص

لكن زوج اخته قال بعطيكم ديه ودخلوا فيها رجال وشيوخ ولا قدرنا

نردهم اول مره يدخلون علينا وبطمع لكن قلت لهم نبغى ديه 30ميلون

خلال الآسبوع الجاي وهي عندنا وإلآ شرع الله بيننا ..

ابوخالد: وهو يسمع اخته وهي تبكي وتصيح عاجز مايقدر يسوي

شي لما عرف ان فضل هو القاتل راح له السجن وفضل قام يبوس راسه

وهو يعتذر ويقول اعذرني ياابوخالد قتلت اخوك لكن والله انه هو اللي حدني

على الشينه من زمان واتحمل حشمه لك انت وخالتي فاطمة لكن صبري نفذ

وانا اشوفه بيدخل بيتي يقول بفعل وبسوي .......ابوخالد وهو يتحسر وندمان

على فضل وعلى شبابه لكن ايش يسوي في اخوه لابيقدر يجبرهم يتنازلون

عن فضل وهو متآكد100%ان جابر هو الغلطان اخوه ويعرفه خرج من عنده

وساكت ...خاصة ان حسن طلب 30مليون من وين آم فضل المبلغ ذا والمهله

اسبوع ..

في بيت آم فضل/

وهي ساكته ماتدري ايش تقول حتى الدموع مانزلت لها دمعه راحت تشوف فضل

وقال لها يمه لاتذلين نفسك مره ولا تروحين باب احد تطلبينهم العفوا عني او تطلبين

فلوس الديه راضي اموت وانا ادافع عن شرفي افضل من ولدهم اللي مات مذبوح

ورحت علشان اعزي آم جابر وطردتني بنتها صفية وماخلت كلمه شينه إلآ قالتها

لي لدرجة انها كانت بتقوم تضربني ماغير آمها ضربتها على صدرها وسلمت علي

وقالت لا بيدي ولا بيدك شي ياام فضل الله يعوض علي وعليك بخير وسكتت

زفرت وهي تشوف نادية اللي واقفه قدام زوجها تبكي عبد العزيز

الله يخليك بيع ذهبي وبطلع انا قرضين وامي بتطلع قرضين ونبيع بيتنا ذا ونعطيهم الدية

اهم شي فضل يخرج ..زوجها نادية المبلغ ماراح يكفي مره حتى انا بطلع قرض بس مايغطي

30مليون ..نادية طيب سافر معي الرياض بروح عند الملك اقول له وضعنا أي شي اهم شي

فضل يخرج ..تنهد زوجها وهو يقول طيب وخرج المبلغ كبير وخلال اسبوع مايمدي يجمعون

لوربع المبلغ ,,,
البـــــــــــــــــــــارت الآخيـــــــــــــــــــر




احمــد/

بخوف على ولده اللي في حضن آمه يناظر فيها كيف تضحك وهي تبوس

يده وتتكلم عليه بكل حنان مو كآنها آمه القديمة وحمودي ساكت يناظر في جدته

اتصل على خلود وقال لها جهزي حمودي ابوي يبغى يسلم عليه خالد ذحين بيجيك

شوي رجع خالد وحمودي مو معه قلت وينه قال عمتي صفية شافتني في الصالة

قالت ولد احمد ذا وقلت لها ايوه واخذته مني انا لماسمعته كنت بنجن وعلى اروح

قسم الحريم وادخل الصالة واشوفها جالسه وهو بحضنها بصراحة انا خايف من آمي

مره ماعاد اثق فيها والشي ذا غصب عني اول مره تشوف ولدي من بعد مامات خالي

جابر وانا محرص على خلود ماتخرج وتخلي حمودي وحده ضروري معها او مع آمها

او جدتي فاطمة بس حتى الآكل والشرب ارفض تاكل من بيت جدتي شي كل وجبه اجيب

لها جاهز حتى الفراش شريت لها جديد وهي مستغربه وكل ماتسآلني اقول لها كذا مزاجي

وهي صايره مره مطيعه لي ماعاد ترفض لي طلب او تناقشني في شي مره ..سمع امه وهي

تتكلم عليه : احمد ترى انا آمك ليش ماعاد تجيني ..

احمد: وهو يناظر في وجه آمه متغيره حيل طلاق ابوي لها كسرها وزاد موت خالي

جابر جلس على ركبه قدامها وهو يمسك يدها غصب عني يمه والله غصب إذا وقفت

عند الباب اشوف مثل النار قدامي وان جبرت نفسي ودخلت تجيني ضيقة لين ابكي

او اضرب منال وانت شفتي بعيونك حالتي ..ليش يمه رحتي عند ساحره ليش يمه

صفية : وهي تناظر في ولد ولدها تضمه لصدرها وتشم ريحته رحت علشان ابغى

راحتك ابغاك ترتاح لكن حسبي الله على منال وصديقتها قالوا لساحره ترش السحر

قدام باب بيتنا لآنها ماقدرت تقرب من بيت خالك ...

احمد: يمه بجيب شيخ يقرآ عليه ويفكه انت تعرفين مكانه وين باالضبط ..

صفية : وهي تمسك يد حمودي وتبوسه ايوه مرشوش كامل على مدخل البيت

احمد: خلاص بكلم شيخ إذا خلص عزا خالي جابر اعطيني حمودي ابوي يبغاه..

اخذ ولده وقلبه يتقطع على آمه لكن هذا نتيجة السحر يمكن لو ماكان محافظ على

اذكاره والصلاة كان ذحين مجنون او مطلق زوجته ..دخل المجلس وهو شايل ولده


ابوه بمجرد ماشاف احمد داخل ومعه ولده وقف وهو يرحب هلا هلا في الغالي

وهو ياخذه ويسمي عليه ويبوس يده ماشاء الله كبر حمودي ..

احمد : بضيق من موجود ناصر شاف سعود يوقف عند ولده وهو يقول حمودي

هنا ماشاء الله يجنن النسخه الثانية من خلود وهو ينادي اخوه فيصل تعال

شوف شبيه خلود بس نسخه مصغره نفس العيون والبياض والشعر والخشم

كنت بقوم اتوطى في بطنه الخبل ذا شفته وهو ياخذ حمودي من يد ابوي ويروح

به عند عبدالله وناصر كان جنبه عم شوف ولد اختك العسل ذا يجنن صح وهو بيوسه

عبدالله : قول ماشاء الله وهو يناظر فيني ويقول احمد الله يصلحك ليش ماحلقت شعره

كآنه بنت ..

احمد : بضيق من ناصر اللي قاعد يناظر في حمودي والله حلقت شعره بس رجع

عبدالله : وهو يشيله من سعود ضروري تحلق شعره مايصير بسم الله عليه كآنه بنت

احمد: إن شاء الله دنق وهو يسمع ولده يبكي اخذه وخرج الصالة اخرج جواله وهو يدق

على خلود وقال لها اوقفي عند الباب علشان تاخذي حمودي ..

خلود: وهي تحط طرحتها على شعرها وتوقف في السيب شافت احمد جاي وبيده ولدها..

ضحكت وهي تتقدم له ليش رجع بسرعه كذا..

احمد: وهو يوقف قريب منها كان يبكي وهو يعطيها ويقول انتبهي عليه

لاتعطي احد ياخلود مره حتى سعود او خالد لين اتصل انا عليك ..

خلود: وهي محتارة من تصرفات احمد طيب ابشر من عيوني ..

احمد: وهي يلتفت وراه علشان يتآكد ماحوله احد دنق بسرعه وهو يبوس عيونها

اشتقت لك مره اسبوع كآنه شهر وهو يمسك يدها ايش رايك الليله ناخذ شقة ننام

فيها والصباح نرجع هنا ترى طفشت ..

خلود : وهي تضحك احمد عيب إذا شافنا احد وشقه مااقدر اروح واخلي جدتي

والله عيب ..

احمد : ليش عيب شوفي اختك فاطمة البارح راحت مع زوجها ولا رجعت إلآ قبل شوي

ولا قالت عيب ولا شي ..
خلود: احمد فطوم راحت علشانها تعبانه وعلشان تمشي ولادتها قربت ..

احمد: لاياشيخة تمشي من الساعة 12 في الليل لين 12الظهر كل ذا الوقت

مشي كان يمديها توصل الرياض اقول تجهزي انت وحمودي الساعة 11

بتصل عليك ونروح شقة ولو تخلي المزعج ذا عند آمك افضل ..

خلود: احمد وقبل تكمل مسك يدها وهو يسحبها عنده وهو يبوس خدودها اص

هي كلمه وحده نروح يعني نروح ماابغى نقاش مره وبعدين بكره يمكن تنفيذ

القصاص إذا ما اكتمل مبلغ الدية وراح ندفن خالي جابر ..

خلود: وهي تدفه طيب خلاص روح قبل ناس تشوفك ..دخلت عند خواتها وهي تسمع

زينه تقول يادافع البلاء ايش فيك فطوم مبرطمه كذا تعوذي من الشيطان ..

فاطمة : بقهر وهي ترمي جوالها على المفرش وتعدل نفسها وتنسدح سلطان

ماراح يرتاح لين يجلطني والله ,,

زينه : ايش فيه بعد الرجل الخارق ذا وهي تضحك ..

فاطمة : تخيلي راح يرجع عمتي آبها وذحين مع الطريق راجع بنفس الوقت

ماارتاح ولا شي والدنيا مطر ..

زينه : وهي تنسدح والله انك خبله مثل زوجك ماينخاف عليه حتى لوصار عليه حادث

اليوم الثاني يخرج معروف ليش تخافي ..

خلود : هههههههههههههههههههههههههههههههههه قويه صراحه

فاطمة: وهي تناظر في زينه بآحتقار تافهه وسخيفه بجد ..

خلود: وهي تشوف مزاج فاطمة المتغير من بعد اللي صار لزوجها صارت

تخاف عليه بشكل مو طبيعي حاولت تغير الجو قالت بنات تخيلوا يمكن بكره

القصاص إذا مبلغ الديه مااكتمل والله حزينه على آم فضل واخواته ..

فاطمة : بكره وحقد لجابر والله ان عمي جابر يستاهل الذبح المفروض

فضل قطعه تقطيع لكن مقهورة على فضل انه بيموت بسبب واحد مايستاهل .

خلود: فطوم استغفري الله مايجوز سب الآموات حرام عليك

فاطمة: إلآ يستاهل والله ماحزنت عليه عقبال عمي حسن مااشوف فيه يوم

خلود: فطوووووووووووووووووم خلاص استغفري والله مايجوز الشماته سامحي لوجه الله..

فاطمة: انت باالذات المفروض ماتقولي الكلام ذا وإلآ ناسيه ايش سوا عمي جابر فيك ..

خلود: فطووووووم خلاص الله يسامحه دنيا وآخره خلاص مااات ..

فاطمة: الله لايسامحه في كل كلمه قالها عني هو وعمي حسن واللي قهرني اكثر

مبلغ الديه اللي طلبه الله ياخذه من وين ام فضل تدبره مسكينه وعلى قد حالها ..

زينه: والله جد حرام على عمي حسن والله حرام عمي جابر يستاهل هو اللي اعتدى

على فضل ياناس قهر واحد يدافع عن شرفه يقتل ..

خلود: وهي تهز ولدها استغفر الله ذا شرع ربي وكل شي قضاء وقدر ..



عنــــدفضل /

ماسك آمه وهو يحضنها يمه ليش الدموع مثلك ماتبكي الحمد لله ربيتي احسن تربية

والله يايمه مو خايف من الموت والحمد لله مصلي وصايم وحافظ لكتاب الله ولا قد عرفت

العيبه والخيبه والحمدلله ..

آم فضل : وهي تبكي وتسمع كلام ولدها سامحني ماقدرت اجمع المبلغ سامحني يافضل..

فضل : وهو يحضنها فديتك يمه والحمد لله ان الفلوس مااكتملت لآن حسن مايستحق منها ولا

ريال طماع يمه انتبهي لنفسك علاج الضغط لآتنسيه وانتبهي لشاكر وسماهر إن جاها زوج صالح

ترضين خلقه ودينه زوجيها لو كان ب الف ريال اهم شي انها تنستر بزوج صالح ..وابومازن ماراح

يقصر ..

ام فضل : وهي تسمع وصايا ولدها قبلها يتقطع وصية مودع مابيدها شي تسويه ..



انتهى الموعد المحدد ومااكتمل المبلغ المطلوب ..في ساحة القصاص كل عائلة الحريقي

متواجده إلآمنصور ولد حسن..ومن طرف فضل مافي غير ابو مازن وآم فضل اللي رفضت إلآ تحضر

راح تكون مع ولدها إلى آخر لحظه حتى لو كانت لحظة موته ..الشرطه مسوين طوق

آمني على فضل مغطين عيونه وهو ينزل من السيارة والسياف واقف ينتظر عرف

بقضيته ومتعاطف معه حاول في حسن اخو جابر يتنازل ورفض ذكره باالله وآجر

العفو لكن رفض قرب من فضل وهو يقول فضل تبي شي ..

فضل : ابغى اسجد لله عادي ..السياف وهو يمسك يده ابشر.

شافه وهو يسجد ويدعي ..عدل وضعيته وهو جاثي على ركبته وهو يسمع

نص القصاص اكيد مااحد حضر من امس قال لزوج نادية لا يجيب آمه وقت

القصاص لاهي ولا خواته ولا شاكر عاش وحيدآ وبيموت وحيدآ

سمع نص القصاص ..

(قال الله تعالى ( يا أيها الذين أمنوا كتب عليكم القصاص في القتلى ) الآية ، وقال تعالى ( ولكم في القصاص حياة

يا أولي الألباب لعلكم تتقون (

اقدم المدعوا فضل بن يحيى ..على قتل جابر بن عبدالرحمن بن حسن وذلك بقطع رقبته وفصله

عن جسده باستخدام سكين حادة آ ثر خلاف حصل بينهم . وبفضل من الله تمكنت سلطات الأمن من القبض على

الجاني المذكور وأسفر التحقيق معه عن توجيه الاتهام إليه بارتكاب جريمته وبإحالته إلى المحكمة العامة صدر

بحقه صك شرعي يقضي بثبوت ما نسب إليه شرعاً والحكم عليه بالقتل قصاصاً وصدق الحكم من محكمة

الاستئناف ومن المحكمة العليا وصدر أمر سام يقضي بإنفاذ ما تقرر شرعاً بحق الجاني المذكور

ووزارة الداخلية إذ تعلن ذلك لتؤكد للجميع حرص حكومة خادم الحرمين الشريفين - حفظه الله- على استتباب

الأمن وتحقيق العدل وتنفيذ أحكام الله في كل من يعتدي على الآمنين ويسفك دماءهم وتحذر في الوقت ذاته كل من

تسول له نفسه الإقدام على مثل ذلك بأن العقاب الشرعي سيكون مصيره، والله الهادي إلى سواء السبيل(( .

فضل وهو جاثي على ركبه وحوله الشرطة والسياف وسيارة اساف قريبه منهم يسمع كلامهم وهو يردد

الشهادة ويستغفر ويسبح ..

آم فضل وهي تجلس على الآرض موقادرة توقف مره واقفه بيعد عنهم وماتشوف ولدها بس تحس

فيه تحس قلبها بيخرج من صدرها قرب منها زوج بنتها عمه ارجعك البيت ..آم فضل خلاص

نفذوا حكم القصاص في فضل ..زفر ابو مازن على وشك خلاص ..آم فضل ..طيب عادي اشوف

ولدي إذا خلصوا ..ابومازن : اكيد بس بعد مانخلص الآجراءات ..

السياف وهو يقرب من فضل تشهد يافضل تشهد ولاتحزن من مات دون عرضه فهو شهيد

رفع سيفه اللي يلمع مع ضوء الشمس وقبل ينزل سمع اصوات صراخ والشرطه تحاول تمسك

حرمه توقعها آم فضل وهو يشوفها تجي عنده وقف وانا آمك وهي موقادرة تكمل كلامها مشت

لين جلست على ركبها قدام فضل عفيت عنك يافضل عفيت عنك يافضل لوجه الله

وهو يشوف عيالها حولها وواحد من عيالها يهاوش والشرطه تمسكه وهو يقول لاتعفين

عنه خليه يموت مثل مامات جابر ..وقفت وجنبها ابوخالد وهو متلطم بشماغه حسن

انقلع عني انا آمه ومالك حق تتكلم وانا حيه انا آمه وانا عفيت عن فضل ولآابغى

لاريال ولا مليون قوم يافضل قوم ..

فضل مو مصدق وهو يسمع الهوشه اللي عنده وحس فيها وهي تجلس جنبه

وبعدها سمع صوت تكبير وتهليل السياف وهو يقول ابشري ياخاله باالخير

من عفا واصلح فأجره على الله ..


بعدها بساعه في بيت الجدة

حسن : وهو واقف بغضب ليش تسامحين ولد يحيى ليش يروح دم جابر كذا ليش ..

صفية : وهي تصيح يمه ليش عفيت عن فضل يمه جابر مااحرق قلبك صح..

الجدة : وهي تناظر في ولدها وبنتها جابر ولدي وقطعه من روحي موته حرق قلبي

وربي شاهد وماراح تجي انت ياحسن او اختك تحبون جابر اكثر مني ..

انت ياحسن من متى قد دورت على جابر من مات ابوه وهو ناشب بحلق هذا الضعيف

وهي تآشر على ابوخالد ذبحه وهو يطارد فيه من سجن لسجن ويصرف عليه وانت ياصفية

قولي لي يوم قد اتصلتي تسآلين عن جابر ولا مره من عرفتش ..وجابر الله يرحمه ولا ابغى

اتكلم في ولدي لكن الظلم حرام ولا يجوز انا عندي شاهده لله ان جابر ذبح عيال يحيى ماعنده

شغله إلآ هم واكثر من مره يجيني فضل يشتكي منه ويقول بصبر علشانش ياخاله لكن جابر

الله يرحمه مااحترم كبير ولا صغير موت جابر افضل من حياته ولدي وانا ابخس به الله يرحمه

ويجعل ماصار عليه كفارة له وفضل يقعد ينفع آمه ان مات فضل ماراح يرجع جابر ليش احرق

قلب آمه مامعها إلآ الله ثم هذا الولد ..والتفتت لولدها ابوخالد : محمد فديتك ادفنوا اخوك وخذ من

فلوسه اللي عنده واذبح انثين من التيوس اليوم وبكره ينتهي العزا وانا بروح معك آبها ماعاد لي

خاطر اقعد في هذا البيت وجابر مات على بابه ..

حسن : بطمع وفلوس جابر وينها مين راح ياخذها ..

الجده : وهي تناظر في ابوخالد كم مع جابر عندك يامحمد ..
ابوخالد: نصيبه من ورث آبوي باقي كامل 80الف ريال مانقص منها شي

ومصروف جابر الله يرحمه وكل سياراته من جيبي انا ..

الجده: خذ ال 80 الف ذي ودور مكان يحتاج مسجد وابن له مسجد على نيته ..

ولا احد ياخذ من فلوسه ولا ريال ..



بعــــــــــــــــــــــــــــــــــد مضــــــــــــــــــــــــي اربع سنوات


في ابــها بيت ابوخالد صوت العيال الصغار يرج الفله رج ..

زينه: يمه والله انه حرام ولد خلود ذبح بنتي ضرب وانت تقولين صغار هو اكبر منها

صالحة : وهي ترضع ولد زينب تعوذي من الشيطان يازينه بنتك لسانها طويل وهي تضحك ..

زينه: والله لو باقي ضربها ماغير اضربه والله وهي تسكت بنتها اللي تبكي خلاص اسكتي ياحمارة

ليش رحتي معه

بنتها لجين : هو ضربني ماما اخذ لعبتي ..

زينه : طيب وانت اضربيه كبر راسك على الفاضي ..

خلود: وهي ترضع بنتها ملاذ زينه اضربيه ولا تدعين عليه ..

زينه : وين اضربه وآمي موجوده وابوي ماكآن عندهم حفيد إلآ محمد وهي تشوفه يدخل

تعال ليش ضربت لجين ..

محمودي : وهو يروح عند آمه هي وسخه مدلعه حماره خرجت برا عند الرجال مع جد محمد .

صالحة : وهي تضحك فديت ذا الوجه حمودي ابوي تعال فديتك تعال وهي تشوفه عند آمه..

خلود: حمود حبيبي روح عند جده صالحة سلم عليها ..

الجده فاطمة: وانت يازينه ماقد حملتي على بنتش قدها كبيره ..

زينه: لاوالله إن شاء الله مااحمل إلآ بعد ماتدرس لجين انا سعود متفقين كذا..

الجده: خليه يجي واقول له إذا ماحملتي يتزوج عليش شوفي زينب اصغر منش

فديتها ومعها بنت وولد ..

زينه: وهي تضحك ماراح يقدر يتزوج علي ياجده صاير مثل الخاتم في اصبعي وهي تضحك ..

صالحة : زينه وبعدين ايش الكلام ذا خبله انت .وسعود متى يجي ..
زينه : كان بيجي اليوم علشان نرجع الديرة بس انا رفضت قلت لاتجي

بقعد اساعد آمي خواتي عندها نفايس وهي تضحك ..

فاطمة: وهي تشيل ولدها علي ..الله من الكذب والله من ولدت خلود وبعدها

زينب ماشفتك اشتغلتي شي حتى بنتك آمي تنتبه لها ..

زينه : وهي تروح وتشيل ملاذ بنت خلود ماهي جده ببلاش خلها تهتم فيها

وإلآ الحب كله لخلود وعيالها ..

صالحة: والله اني احب عيالكم مثل بعض بنتك وولد فاطمة وبنت زينب الصباح

صحيت معهم وفطرتهم وجلست معهم والله اني احبهم مثل بعض ..

خلود : فديتك يمه خلي زينه الخبله وترى بسافر بعد شوي احمد عنده دوام .

صالحة : بضيق ماتبي خلود تروح ليش يمه اجلسي باقي نفاس انت

ماكملتي الشهر حتى ..

خلود: فديتك يمه انت تعبانه وزينب دوبها نفاس اهتمي فيها وانا بخير الحمد لله

ولادتي طبيعي وانا بخير ومعي شغالتي ..

فاطمة: لاتروحي خلود والله بنشتاق لك انت والعروسه ذي وحمودي

الشقي ذبح سمر قطع شعرها امس الله يصلحه ..

صالحة : بحب لحمد بنتك السبب قال لها لا تلمسي اختي ملاذ وهي تعناد وقام ضربها..

زينه : فطوم لاتحاولي مافي آمل آمي تعترف ان محمد شرير وهي وابوي البارح ضرب

لجين وابوي كان موجود ولما جيت اضربها قال ابوي لاتضربيه بنتك لسانها طويل احس

بنتي بيجيها بهاق من الكبت النفسي ..

خلود: وهي تضحك والله يازينه مو راضيه بس بنتك ماتحب تلعب إلآ معه ..

زينه: حماره بنتي تحب ولدك وهي تضحك ..

زينب : حمودي الله يصلحه شقي مره آمس نفس الشي ضرب بنتي ..

صالحة : لااله إلآ الله قولوا ماشاء الله على الولد وهي تضحك ..


في مجلس الرجال /

ابوخالد فرحان في عيال بناته حوله خلود عندها محمد وملاذ ..وفاطمة سمر وعلي
وزينه تزوجت سعود وعندها لجين..وزينب تزوجت فيصل وعندهابندر والبندري ..


اليوم الثاني في الطائف /

احمد وهو يشوف خلود تدخل عنده كانت لابسه فستان اسود قصير ورافعه شعرها

كامل لفوق زاد جمالها بعد الولاده حياالله آم محمد بشري عسى السامج ولدك نام

خلود وهي تجلس جنبه الحمد لله نام بعد ماحكيت له حكاية وهو يسآلني عن كل شي

الله يصلحه شقي مره ذبح ملاذ ضرب ..

احمد : وهو يضحك والله ماكفر إلآ في بنت سعود لجين وبنت سلطان سمر

يسمك الوحده مع شعرها والله حزنت عليهم ..

خلود : الله يطعني عنهم حمودي شقي مره فاطمة عادي ماغير زينه تضرب

وتدعي عليه ..

احمد: وهو يقرب منها ويحضنها اليوم التاريخ كم ..خلود بتفكير وهي تحس في

انفاسه على رقبتها اممممممممم 27/7..احمد وهودايخ من قربها مايذكرك التاريخ

ذا بشي ..خلود ..ماادري والله صرت انسى مره ..احمد وهو يبعد عنها ويخرج

علبة مخملية ويفتحها وهو يقرب منها ويبوس عيونها اليوم ياحلوه لنا اربع سنوات

مع بعض ويارب طول العمر مع بعض ..

خلود : مشكور احمد الله يسعدك تصدق ماانتبهت وبعدين اخاف انه مايجوز نقول كذا

احمد: عادي ياشيخة اعطيتك هدية وبس ماسويت حفله ولا قلت عيد زواج ولا شي

هدية بسيط ..

خلود: مشكور وماتقصر ..احمد وهو يناظر فيها بس ذي اللي ربي قدرك عليه

مشكور وماتقصر ابي كلمه حلوه ..

خلود : وهي تضحك احمد عادي لاتدقق عاد ..احمد وهو يمسك يدها طلبتك قولي لي احبك احمد..

خلود: وهي تناظر وجهه وبصوتها المبحوح احبك ..احمد وهو يتنهد وايش غيره ..خلود اممم

وعيونك مره حلوه وتعجبني ..


احمد وهو يحط يده على قلبه وااه ياقلبي

خلود: بخوف احمد ايش فيك ..

.احمد ويناظر فيها تعبان من حبش ومن الغزل الصريح ذا..وهو يضحك الليلة بتكلم معش

جنوبي وهو يضحك.وانا ياخلود احبش واعشقش واهواش احبش حب ماقد حبه مخلوق حب عجزت

اوصفه..و من زمان اعجبتني قصيدة وكنت اتمنى اقولها لش ..

خلود: وهي تضحك قول اسمعك مااخبرك تحب القصائد..

احمد بصوته الرخيم وبلهجة جنوبية مميزة




تغآزلني وهي تدري ،
وش يسَوي الغزَل فيّه ،
تِنآديني ، و بي تسري ،
و أعيش أوقآت و رديّة ،
تِقول بصوتَهآ ألمَبحوح ،
أحبِك يَ ضنى هالروح ،!
أحبِك يَ بعد نآسي ،
أحبك يَ أغلى مِن ليّه ،
أحبِك لو فَنى بآسي ،
وصَرت بيوم مَنسيّه ،
إحبك و أعشَقك و أهوآك ،
و روحي فيك [ مَنفيّة ] ،!

وتغَرقني مِن ألفَرحة ،
وينبض هَآجسي فيّة ،
وتزيد بدآخِلي بَهجَة ،
[بنَبرتهآ الجنوبية ] ..
وأرِد بنفس هاللهجَة ،
و [بالشين التهآمية ] ،
فديتش يَ ضنى قلبي ،
و يَ نبضي و يَ حُبي ،
فديتش يَ [ الجَنوبيّة ]
فديت إحساسش ألصآدق ،
و فطنة عقلش الحاذق ،
وكِلش يَ أحلى مَآ ليّة ،!

أحبش مِن هنآ لعندش ،
ويمكن بعدش شويّة ،

وتتغيَر ملآمِحها و تتبسّم ،
وتصير خدودها حمرآ و ورديّة ،!
وتقول أنآ أعشقك أكثر ،
و إنته أكثر شويّة ،!
وأقول اشرحيها لي :
حبيبش جآهل شويّة
وتقول مدري أنا عنّك ،
شغل عَقلك شويّة ،!

و [ أكح ] إبغى أخوفها ،
وهيّه مصفيَة النيّة ..
تفزّ تقول بي عَنّك ،
وأرد مجآرَة يَ بنيّة ،
بروح إلي عَشق نبضش ،
وعجز لآ يلتقي بزيّة ..
بروحي كِل أوآجَعش ،
ولَو زآد الوجَع فيّة ،!
ترِد مجآر يَا ويحي ،
مذآب هروجك كذيّة ،!
وأقول اني أحبش موت ،
وذي بلوى العشق فيّة ..
جَنوبيّ و عشق مُهرَة ،
مِن مُهرَة جَنوبيَة ..
كذآ فينآ بَرآئة عِشْق ،
وفينآ أحلآم ورديّة ،!
نحب و حُبنآ صَآدق ،
نعيش بشمسَه و فَيّة ،
حَبيبش بالوفى ترَبّى ،
و أطبآعَه عَسيرية
يَعني لو تبيي غيرَة ،
تَرى مآ بتلتقي ترى مابتلقى بزيه








مرور سريع على الشخصيات /

عبدالرحمن/ :تزوج بنت خالته منى ومرتاح معها الحمد لله وعنده بنت اسمها ليلى على امه,,

آم فضل /مرتاحه الحمد لله خاصة بعد زواج سماهر من اخو زوج نادية وفضل آخر سنه له في

الجامعه دراسات اسلاميه ..وشاكر يدرس ثاني متوسط ..

مهــــــــا/ كل اخواتها تزوجوا وهي باقي وذحين ابوها غصبها تتزوج صديقة وهي الزوجة الرابعة

وزوجها بخيل مره واحرمها من كل شي حتى الجوال ..

منـــال/ اخواتها تزوجوا وهي بــــــــــــــــــــــــــــــاقي لآزواج ولا وظيفة ..

صفية/ باقي مثل ماهي ماتغيرت احمد يروح عندها بس وقت الآيجازه يسلم ويرجع ..

بسمـــــــــة/ مرتاحة مع عيسى معها بنت وولد ..

ناصر/ باقي مانسي خلود حتى قرر يسمي بنته خلود بس آمه رفضت وسماها عهود ..

عبدالله : توظف وآمه خطبت له بنت اخوها مرعي ..

وليد/ تزوج اخت صديقه وعنده ولد ..


(( سبحانك اللهم وبحمدك اشهد ان لا اله الا انت استغفرك واتوب اليك ))


النهـــــــــــــــــــــــــــــاية


 

رد مع اقتباس
قديم 2016-07-11, 03:13 AM   #9


الصورة الرمزية عزوف
عزوف غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3975
 تاريخ التسجيل :  Jul 2014
 أخر زيارة : 2017-06-21 (03:26 AM)
 المشاركات : 827 [ + ]
 التقييم :  1130
 الدولهـ
United Arab Emirates
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Coral
افتراضي رد: رواية جنوبي وعشق مهرة من مهرة جنوبية للكاتبة نبضي آبها



روايع جميله ورائعه بس مررررره طويله
يسلم يدينك عاشقه


 

رد مع اقتباس
قديم 2017-05-09, 11:38 PM   #10


الصورة الرمزية تطويرات فون
تطويرات فون متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4619
 تاريخ التسجيل :  Mar 2017
 أخر زيارة : 2017-05-10 (05:39 AM)
 المشاركات : 42 [ + ]
 التقييم :  100
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: رواية جنوبي وعشق مهرة من مهرة جنوبية للكاتبة نبضي آبها



تسلم ع الطرح الرائع وكثيرا ماتلهينا الدنيا عن استغلال منافذ الخير جعل الله ما كتبت في ميزان حسناتك أسعدك الله دنيا وآخرة


 

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 60 ( الأعضاء 0 والزوار 60)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:14 AM

أقسام المنتدى

{.. المُنْتَديـآتْ العآمـہْ .. @ ~//.. مساحه بلا قيود @ ~//.. نور القلوب @ ~//.. مواضيعنا المتميزه @ ~//.. أحداث 24 ساعة @ {.. مُنْتَديـآتْ الترحيب والتهْـآنـي.. @ oO الريسبشن @ oO التهاني والتبريكات @ {.. حواء & آدم وعالمهما الخاص .. @ ~//.. ملتقى الاسره والطفل @ ~//.. حواء والاناقه GiRLs ♡ CoRnEr @ ~//.. مطبخ رهين الشوق @ ~//.. ملتقى الأثاث و الديكور @ {.. المُنْتَديـآتْ الأدبِيـہْ .. @ ملتقى شعراء رهين الشوق @ بوح الخواطر ونبض الإحساس @ همس المشاعر @ ملتقى القصص والروايات @ {.. الريـآضـہْ والشَبَـآبْ .. @ صدى الملآعب .. @ عالم السياراتـ والدراجاتـ الناريهـ @ {.. رحلہْ لصفآء آلذهن وِآلرِوِح .. @ ~//.. استراحة رهين @ ~//.. الالعاب والمسابقات @ {.. رهين للتقنية والتكنولوجيا .. @ ▌▌ الجرافيكس والتصميم G . я . a . p . h . i . x ₪•< @ •₪ ملتقى الايفون - iPhone - اي باد - جالكسي Samsung Galaxy₪• @ ~//.. youtube - يوتيوب 2016 @ ~//.. الألبوم @ {.. المُنْتَديـآتْ الإدارٍيـہْ .. @ ๑° للإقـتـراحـات والطلبات وتغيير المعرفات ๑° @ ||خاص بالمشرفين @ || خيانة أقلام @ ~//.. ملتقى الكمبيوتر والبرامج @ ~//.. عيادات الشوق - الطب والصحه @ ~//.. النقاش والحوار العام @ ~//.. м . ş . ή @ ღ♥عالـــ آدم ــــــــــم♥ღ @ ~//.. ملتقى الرسائل MMS ♥ SMS @ ~//.. احلى انمي @ ~//.. كرسي الاعتراف @ ~//.. يوميات عضو/هـ @ همسات أهل الشوق @ ๑° الـخـيـمـه ۩ الـرمـضـانـيـه ๑° @ صوتيآت ومرئيآت إسلاميه @ أندمآج آلآروآح @ ~//.. خاص بالرسول الكريم وأصحابه الكرام @ ~//.. حول العالم @ ▌▌ خلفيات بلاك بيري 2016 , رمزيات و برامج بلاك بيري BlackBerry @ ~//.. مسابقاتنا وفعالياتنا @ طور ذاتك @ {.. مُلتقى الأحبة للأسهم السعودية.. @ ~|.. المتابعة اليومية @ ~|.. سلوك الأسهم @ ~|.. التحليل الفني @ أرشيف المتابعة اليومية @ خاص للمحللين @ ~//..مدونة معلمات المتوسطة الخامسة @ ~//.. شاشة الأفلام والسينمآ @ ~//.. تعليم اللغة الإنجليزية English Course @ ~//.. وظائف - وظائف حكوميه - وظائف مدنيه - حافز @



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
HêĽм √ 3.2 OPS BY: ! ωαнαм ! © 2010
*جميع المشاركات المكتوبة تعبّر عن وجهة نظر صاحبها ... ولا تعبّر بأي شكل من الأشكال عن وجهة نظر رهين الشوق