ننتظر تسجيلك هـنـا

 

 

 


رهين الشوق


العودة   منتديات رهين الشوق > {.. المُنْتَديـآتْ العآمـہْ .. > ~//.. نور القلوب

~//.. نور القلوب لتعاليمـ ديننا الحنيفـ .. والمواضيعـ الدينينهـ والاسلاميهـ الفقهيه

إضافة رد
قديم 2017-03-27, 01:32 PM   #1


العقيد غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3984
 تاريخ التسجيل :  Jul 2014
 أخر زيارة : 2018-06-11 (01:10 PM)
 المشاركات : 6,486 [ + ]
 التقييم :  11624
لوني المفضل : Cadetblue
19 أهمية الصلاة وفضلها وخطر التهاون فيها



الخطبة الأولى :





الحمد لله جعل الصلاةَ عمادَ الدين, وبرهانَ صدق الإيمان, ونورَ المؤمنِ في الدنيا والآخرة, أحمده
وأستعينه وأستغفره ، وأعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا , من يهده الله فلا مضل له , ومن يضلل فلا هادي له .

وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له , وأشهد أن محمدًا عبده ورسوله , أرسله بالهدى ودين الحق ليظهره على الدين كلِّه ولو كره المشركون .

أما بعد :

فيقول الله تبارك وتعالى في كتابه الكريم :

( إِنّ الصَّلاَةَ كَانَتْ عَلَى الْـمُؤْمِنِينَ كِتَابًا مَّوْقُوتًا )

ويقول :

( قُل لِّعِبَادِيَ الَّذِينَ آمَنُواْ يُقِيمُواْ الصَّلاَة )

ويقول :

( وَأْمُرْ أَهْلَكَ بِالصَّلاةِ وَاصْطَبِرْ عَلَيْهَا )

ويقول :

( فِي بُيُوتٍ أَذِنَ اللَّـهُ أَن تُرْفَعَ َيُذْكَرَ فِيهَا اسْمُهُ يُسَبِّحُ لَهُ فِيهَا بِالْغُدُوِّ وَالآصَالِ )

ويقول :

( رِجَالٌ لاَّ تُلْهِيهِمْ تِجَارَةٌ وَلا بَيْعٌ عَن ذِكْرِ اللَّـهِ وَإِقَامِ الصَّلاةِ )


أيها الإخوة الكرام : إنَّ أمرَ الصلاة عظيم , وشأنها عند الله كبير , فهي أعظم أركان الإسلام بعد الشهادتين , وعليها يقومُ بناءُ الإسلام الشامخ , فهي رافدُ الإيمان , وغذاءُ الروح, وصلة العبد بربه, وهي سَكَنُ المؤمن , وسلوةَ الحزين ، وقرَّةَ عين الحبيب المصطفى عليه الصلاة والسلام . .

وجاء عنه عليه الصلاة والسلام في فضل الصلاة أنه قال :

« الصلواتُ الخمس , والجمعةُ إلى الجمعة , كفارةٌ لما بينهن ما لم تُغْشَ الكبائر »

وقال:

« ما من امرئ مسلم تحضره صلاة مكتوبة , فيُحسِنُ وضوءَها , وخشوعَها, وركوعَها , إلا كانت كفارة لما قبلها من الذنوب , ما لم تُؤت كبيرة, وذلك الدهر كلَّه »

والصلاة أيها الإخوة بابٌ مفتوحٌ إلى الجنة , وطريقٌ عظيم من طرق الجنة , فقد رُوي أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال :

« من توضأ فأسبغ الوضوء , ثم مشى إلى صلاةٍ مكتوبة , فصلاها مع الإمام , غُفرَ له ذنْبُهُ » .

أيها الناس : إن الذنوبَ عظيمة , والأخطاء جسيمة , والتقصير في جنب الله عز وجل قد رَكِبَنَا جميــعًا , والتفريـط في القيام بالواجبات لا يخفى .

فكم من نيران المعاصي والآثام نوقد في كلِّ ساعة , وكم من نظرات الحرام نكتسبُ في كل لحظة , وكم

من سماعٍ باطلٍ نلهو به في كل وقت , وكم من غيبةٍ ونميمة , وأكلٍ للأموال بالباطل نقترف في كل يوم .

جاء رجل إلى النبي صلى الله عليه وسلم فأخبره أنه أصابَ من امرأةٍ قُبلة , فأنزل الله عز وجل :

( وَأَقِمِ الصَّلاَةَ طَرَفَيِ النَّهَارِ وَزُلَفًا مِّنَ اللَّيْلِ إِنَّ الْـحَسَنَاتِ يُذْهِبْنَ السَّـيِّئَاتِ )

فقال الرجل : « أليَ هذا ؟ فقال : لجميع أمتي كلِّهم » . .

فهذا فضل الله , وهذه رحمته , فأين المذنبون , وأين المقصِّرون , وأين الشاردون عن الله , أما آن لهم أن يعودوا إلى ربهم, ويرجون رحمته ويخافون عذابه , فإن عذابَهُ لا شك واقع , ما له من دافع .

إن الإنسان لا يقدِّر فضل هذه العبادات , وهذه الركعات , حتى يُلقى في تلكَ الحفرةِ الضيقة , حين يتمنى إنْ كان عاصيًا أنْ تاب وأناب , وإنْ كان مُحسنًا أنْ زاد واستزاد .


حَتَّى إِذَا جَاء أَحَدَهُمُ الْـمَوْتُ قَالَ رَبِّ ارْجِعُونِ *

لَعَلِّي أَعْمَلُ صَالِحًا فِيمَا تَرَكْتُ كَلاَّ إِنَّهَا كَلِمَةٌ هُوَ قَائِلُهَا وَمِن وَرَائِهِم بَرْزَخٌ إِلَى يَوْمِ يبْعَثُونَ *

فَإِذَا نُفِخَ فِي الصُّورِ فَلا أَنسَابَ بَيْنَهُمْ يَوْمَئِذٍ وَلا يَتَسَاءلُونَ *

فَمَن ثَقُلَتْ مَوَازِينُهُ فَأُوْلَئِكَ هُمُ الْـمُفْلِحُونَ *

وَمَنْ خَفَّتْ مَوَازِينُهُ فَأُوْلَئِكَ الَّذِينَ خَسِرُوا أَنفُسَهُمْ فِي جَهَنَّمَ خَالِدُونَ *

تَلْفَحُ وُجُوهَهُمُ النَّارُ وَهُمْ فِيهَا كَالِحُونَ *

أَلَمْ تَكُنْ آيَاتِي تُتْلَى عَلَيْكُمْ فَكُنتُم بِهَا تُكَذِّبُونَ *

قَالُوا رَبَّنَا غَلَبَتْ عَلَيْنَا شِقْوَتُنَا وَكُنَّا قَوْمًا ضَالِّينَ *

رَبَّنَا أَخْرِجْنَا مِنْهَا فَإِنْ عُدْنَا فَإِنَّا ظَالِمُونَ *

قَالَ اخْسَؤُوا فِيهَا وَلا تُكَلِّمُونِ *

إِنَّهُ كَانَ فَرِيقٌ مِّنْ عِبَادِي يَقُولُونَ رَبَّنَا آمَنَّا فَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا وَأَنتَ خَيْرُ الرَّاحِمِينَ *

فَاتَّخَذْتُمُوهُمْ سِخْرِيًّا حَتَّى أَنسَوْكُمْ ذِكْـرِي وَكُنتُم مِّنْهُمْ تَضْحَكُونَ *

إِنِّي جَزَيْتُهُمُ الْيَوْمَ بِمَا صَبَـرُوا أَنَّهُمْ هُمُ الْفَائِزُونَ *.




وقال أيضًا :

« لن يلجَ النارَ أحدٌ صلى قبل طلوع الشمس , وقبل غروبها » " يعني ذلك الفجر والعصـر ". .


وقال أيضًا :

« إذا توضأ فأحسن الوضــوء , ثم خرج إلى المسجــد , لا يُخرجه إلا الصلاة , لم يخطُ خطوةً إلا رُفعت له

بها درجة , وحُطَّ عنه بها خطيئة, فإذا صلى لم تزل الملائكة تصلي عليه مادام في مصلاهُ مالم يُحدث :

اللهم صلِّ عليه, اللهم ارحمه, ولا يزال في صلاة ما انتظر الصلاة »

وقال أيضًا :

« من صلى العشاء في جماعة فكأنما قام نصف الليل , ومن صلى الصبح في جماعة فكأنما صلى الليل كله » . .

هذا فضل من الله عظيم , وأجرٌ كبير , فكيف يسوغ لمسلم يؤمن بالله واليوم الآخر , أن يفرِّط في هذا الثواب العظيم , ولا يبالي بهذا الخير الكبير , ويستمر في عناده , وإهماله للصلاة , خاصة صلاة الجماعة .

وقد رتَّب رسول الله صلى الله عليه وسلم الأجر لكل عملٍ متعلق بالصلاة كالأذان , والوضوء , وبناء المساجد , وتطهيرها .



وقال :

« من قال حين يسمع المؤذن :

وأنا أشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له , وأن محمدًا عبده ورسولُهُ
رضيتُ بالله ربًا , وبالإسلام دينًا , وبمحمدٍ صلى الله عليه وسلم رسولًا ، غَفَرَ الله له ذنبَهُ »

وقال عليه الصلاة والسلام في فضل الوضوء :

« إذا توضأ العبدُ المسلمُ أو المؤمن فغسلَ وجههُ خرجَ من وجههِ كلُّ خطيئةٍ نظر إليها بعينيه مع الماء , أو مع آخر قطْر الماء , فإذا غسل يديه خرج من يديه كلُ خطيئة كان بطشتها يداهُ مع الماء أو مع آخر قطْر الماء , فإذا غسل رجليه خرجت كلُ خطيئةٍ مشتها رجلاه مع الماء أو مع آخر قطْر الماء حتى يخرج نقيًا من الذنوب , فإذا هو قام فصلى فحمد الله وأثنى عليه ومجَّدَه بالذي هو أهلُهُ , وفرَّغ قلبَهُ لله تعالى إلا انصرف من خطيئته كيوم ولدته أمه . . »



أيها الإخوة : أي فضل أعظمُ من هذا ، وأي ثواب أكبرُ من هذا ، إنه فضلُ الله يؤتيه من يشاءُ من عباده .



ومن الأعمال اليسيرة التي رتَّب عليها الإسلام الأجرَ والثواب العظيم , قول رسول الله صلى الله عليه وسلم :
« ما منكم من أحدٍ يتوضأُ فيسبغُ الوضوء , ثم يقول أشهد أن لا إله إلا الله وحده
لا شريك له , وأشهد أن محمدًا عبده ورسوله إلا فُتحت له أبواب الجنة الثمانية يدخل من أيها شاء »

وحول نظافة مكان الصلاة , وما رتَّب عليها الإسلام من الأجر والثواب , فقد رَوى ابن عباس رضي الله عنهما :

« أن امرأةً كانت تلْقُطُ القذى من المسجد, فتوفيت, فلم يُؤذن النبي صلى الله عليه وسلم بدفنها " أي لم يُخبر بدفنها "
فقال النبي صلى الله عليه وسلم إذا مات لكم ميتٌ فآذنوني , وصلى عليها , وقال : إني رأيتها في الجنة بلقْطِ القذى من المسجد » ؛ أي بسبب تنظيفها للمسجد .

بارك الله لي ولكم في القرآن العظيم , ونفعني وإياكم بما فيه من الآيات والذكر الحكيم ، وأصلح الله منا ومنكم الظاهر والباطن , إنه جواد كريم , أقول هذا القول , وأستغفر الله لي ولكم فاستغفروه ، إنه هو الغفور الرحيم . .












 
 توقيع : العقيد

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 2017-03-28, 03:19 AM   #2
من_سيؤذيني_والله_معي


أماني متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4581
 تاريخ التسجيل :  Dec 2016
 أخر زيارة : يوم أمس (03:39 AM)
 المشاركات : 661 [ + ]
 التقييم :  2775
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Firebrick
افتراضي رد: أهمية الصلاة وفضلها وخطر التهاون فيها



جزاك الله خيرر
بانتظار جديدك
تحياتي


 
 توقيع : أماني

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 2017-03-28, 04:12 AM   #3


العقيد غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3984
 تاريخ التسجيل :  Jul 2014
 أخر زيارة : 2018-06-11 (01:10 PM)
 المشاركات : 6,486 [ + ]
 التقييم :  11624
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: أهمية الصلاة وفضلها وخطر التهاون فيها



شششششاكر.تواااحدكم


 
 توقيع : العقيد

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 2017-09-20, 05:36 PM   #4


هنيدو متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4707
 تاريخ التسجيل :  Sep 2017
 أخر زيارة : 2017-09-20 (05:47 PM)
 المشاركات : 12 [ + ]
 التقييم :  100
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: أهمية الصلاة وفضلها وخطر التهاون فيها



مشكوووووور والله يعطيك الف عافيه


 
 توقيع : هنيدو

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 2018-06-05, 03:39 AM   #5


وردة رابح متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4784
 تاريخ التسجيل :  May 2018
 أخر زيارة : 2018-06-24 (04:30 PM)
 المشاركات : 11 [ + ]
 التقييم :  100
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: أهمية الصلاة وفضلها وخطر التهاون فيها



شكرا جزيلا


 
 توقيع : وردة رابح

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 2018-06-06, 10:04 PM   #6


العقيد غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3984
 تاريخ التسجيل :  Jul 2014
 أخر زيارة : 2018-06-11 (01:10 PM)
 المشاركات : 6,486 [ + ]
 التقييم :  11624
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: أهمية الصلاة وفضلها وخطر التهاون فيها



العفووو

ششاكر توااجدكم


 
 توقيع : العقيد

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
فوائد الصلاة على النبي صل الله عليه وسلم عاشقة الدموع ~//.. خاص بالرسول الكريم وأصحابه الكرام 5 2018-08-12 09:01 PM
رواية جنوبي وعشق مهرة من مهرة جنوبية للكاتبة نبضي آبها عاشقة الدموع ملتقى القصص والروايات 9 2017-05-09 11:38 PM
آيات بكى فيها الرسول..عليه افضل الصلاة والسلام اناقه جنوبيه ~//.. خاص بالرسول الكريم وأصحابه الكرام 2 2017-03-19 02:58 AM


الساعة الآن 11:13 PM

أقسام المنتدى

{.. المُنْتَديـآتْ العآمـہْ .. @ ~//.. مساحه بلا قيود @ ~//.. نور القلوب @ ~//.. مواضيعنا المتميزه @ ~//.. أحداث 24 ساعة @ {.. مُنْتَديـآتْ الترحيب والتهْـآنـي.. @ oO الريسبشن @ oO التهاني والتبريكات @ {.. حواء & آدم وعالمهما الخاص .. @ ~//.. ملتقى الاسره والطفل @ ~//.. حواء والاناقه GiRLs ♡ CoRnEr @ ~//.. مطبخ رهين الشوق @ ~//.. ملتقى الأثاث و الديكور @ {.. المُنْتَديـآتْ الأدبِيـہْ .. @ ملتقى شعراء رهين الشوق @ بوح الخواطر ونبض الإحساس @ همس المشاعر @ ملتقى القصص والروايات @ {.. الريـآضـہْ والشَبَـآبْ .. @ صدى الملآعب .. @ عالم السياراتـ والدراجاتـ الناريهـ @ {.. رحلہْ لصفآء آلذهن وِآلرِوِح .. @ ~//.. استراحة رهين @ ~//.. الالعاب والمسابقات @ {.. رهين للتقنية والتكنولوجيا .. @ ▌▌ الجرافيكس والتصميم G . я . a . p . h . i . x ₪•< @ •₪ ملتقى الايفون - iPhone - اي باد - جالكسي Samsung Galaxy₪• @ ~//.. youtube - يوتيوب 2016 @ ~//.. الألبوم @ {.. المُنْتَديـآتْ الإدارٍيـہْ .. @ ๑° للإقـتـراحـات والطلبات وتغيير المعرفات ๑° @ ||خاص بالمشرفين @ || خيانة أقلام @ ~//.. ملتقى الكمبيوتر والبرامج @ ~//.. عيادات الشوق - الطب والصحه @ ~//.. النقاش والحوار العام @ ~//.. м . ş . ή @ ღ♥عالـــ آدم ــــــــــم♥ღ @ ~//.. ملتقى الرسائل MMS ♥ SMS @ ~//.. احلى انمي @ ~//.. كرسي الاعتراف @ ~//.. يوميات عضو/هـ @ همسات أهل الشوق @ ๑° الـخـيـمـه ۩ الـرمـضـانـيـه ๑° @ صوتيآت ومرئيآت إسلاميه @ أندمآج آلآروآح @ ~//.. خاص بالرسول الكريم وأصحابه الكرام @ ~//.. حول العالم @ ▌▌ خلفيات بلاك بيري 2016 , رمزيات و برامج بلاك بيري BlackBerry @ ~//.. مسابقاتنا وفعالياتنا @ طور ذاتك @ {.. مُلتقى الأحبة للأسهم السعودية.. @ ~|.. المتابعة اليومية @ ~|.. سلوك الأسهم @ ~|.. التحليل الفني @ أرشيف المتابعة اليومية @ خاص للمحللين @ ~//..مدونة معلمات المتوسطة الخامسة @ ~//.. شاشة الأفلام والسينمآ @ ~//.. تعليم اللغة الإنجليزية English Course @ ~//.. وظائف - وظائف حكوميه - وظائف مدنيه - حافز @



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
HêĽм √ 3.2 OPS BY: ! ωαнαм ! © 2010
*جميع المشاركات المكتوبة تعبّر عن وجهة نظر صاحبها ... ولا تعبّر بأي شكل من الأشكال عن وجهة نظر رهين الشوق